الرئيسية / أرشيف الوسم : هابرماس

أرشيف الوسم : هابرماس

جناية التقنيّة الحكاية الكبرى لعالم بلا روح

محمود حيدر الاستغراب العدد 15صدر العدد الخامس عشر من فصليّة الاستغراب، وتمحورت موضوعاته وأبحاثه حول “التقنيّة” مفهوماً وعرضاً ونقداً؛ وجاء عنوانه “جناية التقنية – الحكاية الكبرى لعالم بلا روح”- تضمّن العدد الجديد مجموعةً من الأبحاث والدراسات الأجنبيّة والعربيّة سعت إلى مقاربة هذه القضيّة والإحاطة بأبرز مشكلاتها.– في “المبتدأ”، يكتب محمود …

أكمل القراءة »

في صحبة ابن رشد: 13 – المرأة والرجل سيان: تجوز لها الإمامة كفيلسوفة

كوة: العلوي رشيد “إن الفيلسوف الذي لا ينتج الايدولوجيا، هو أخطر فيلسوف. إنه يعيد إنتاج ايديولوجيا سابقة”، هذا ما صرح به الجابري في “نحن والتراث” (ص 205)، وهو يتحدث عن ابن رشد الذي نظر في حال زمانه وساهم في إنتاج فكر بديل لفكر التطرف والتزمت الذي أسَّس أحكامه ويقينيَّاته انطلاقاً …

أكمل القراءة »

ترجمة: هابرماس وموضوع النقاش – نمذجة معيارية للفرد / الجزء الثاني*

إن المنظور التواصلي للمجتمع المثالي، المتوقع من خلال مجريات النقاش العادي، يوجه الاندماج الاجتماعي. و هابرماس في محاضرة له نشرت في كتابه فكر ما-بعد ميتافيزيقي (1988) أعلن: «إن الفرضية التي ترفع من شأن شكل من الحياة الشمولية، التي يمكن فيها لأيٍّ أن يتبنى وجهة نظر الآخرين وتعتمد على الاعتراف المتبادل بين الجميع، تجعل من الممكن للاندماج المجتمعي أن يكون فردانيا، كما تجعل الفردانية ممكنة طالما أنها تمثل الوجه الآخر للعالمية»([18]). فبدون استدعائي للمثول أمام «محكمة من أجل مجتمع لتواصل بلا حدود»([19])، ستبقى وحدة سيرة حياتي، وتحكُّمي في حياتي الخاصة وتحملي لمسؤولياتي مضمرة، غير معروفة وافتراضية. الاعتراف العلني هو وحده الذي يجعل ادعائي بالفردانية يتبلور. إن هابرماس لا يكرر هنا ببساطة ما هو شائع، الذي يفترض أن الرجوع إلى الذات يفترض تبني وجهة نظر الآخرين، و لا تصور المتفرج المحايد، الذي يحبذه كثيرا آدام سميث؛ إذ يجد في نظرية النقاش، ومن خلال متابعة أعمال ج. ه. ميد (العقل، الذات والمجتمع)، أساس تربيةٍ تجمع بين الاندماج الاجتماعي وبين تعزيز قدرة الفرد.

أكمل القراءة »

ترجمة: هابرماس وموضوع النقاش الجزء الأول*

ترجمة نور الدين اليودلالي نور الدين البودلالي نص: Laurent Jaffro إن أخلاقيات النقاش، والتي بلورها كل من كارل أوتو آبل ويورغن هابرماس منذ سنوات السبعينات انطلاقا من مصادر متعددة وقديمة، قد تم تداولها على نطاق واسع في أشكال مبسطة إلى حد ما. بعض التبسيطات المنتشرة بقوة عبر وسائل الاعلام اختلطت …

أكمل القراءة »

نظرية الاعتراف وتجارب الظلم الاجتماعي، ترجمة كمال بومنير

لقد نجحت نظرية الاعتراف التي استندت إلى مفهوم تأسيسي في وصف أشكال الظلم الناتجة عن التنظيم الجديد للعمل بطريقة مناسبة، لأن هذه النظرية تسمح بربط التطلعات المعيارية للأفراد بالعمل وأنواع مختلفة من تأثير الاعتراف التي يتم إنتاجها في العمل. تبعا لهذا فإنّ النوع الأول من أثر الاعتراف الناتج عن تنظيم العمل متعلقٌ بالاعتراف بحقوق الأجراء.

أكمل القراءة »

“الشكل الفني والتجريد من منظور روبير دولوني”  تأليف: روجيه غارودي

ترجمة: كمال بومنير لا شك أنّ التجريد الذي قصده الرسّام التشكيلي الفرنسي روبير دولوني Robert Delaunay ليس إسقاطا لعالم داخلي –مثلما هو الحال بالنسبة إلى فاسيلي كاندنسكي Wassily Kandinsky – وإنما هو عبارة عن تحليل وتنظيم “غنائي” للعالم الخارجي. معلومٌ أنّ كاندنسكي كان قد خلق رموزا ليطلعنا عبر استعارات وما …

أكمل القراءة »

مدرسة فرانكفورت: هربرت ماركيوز – بيتر تامبسون

ترجمة هشام عمر النور  طغى تفاؤل ماركيوز بدرجة كبيرة على الثقافة المضادة في الستينات بأنه يمكن أن نتغلب على الأثر التغريبي للتسليع. هربرت ماركيوز عندما حلّق جيل طلاب الستينات في كل أوروبا، كان هربرت ماركيوز، على الأقل في ألمانيا، صاحب التأثير الأكبر عليهم. هذا بسبب أنه حينما كان أدورنو، بمقولاته الفلسفية العالية …

أكمل القراءة »

هابرماس: مفهوم جديد للسيادة يقوم على ديمقراطية عابرة للقوميات

أجري هذا الحوار مع هابرماس في فبراير الماضي آرمن فون بوقداندي مدير معهد بلانك للقانون الدولي والقانون العام المقارن في هيدلبيرج ترجمة هشام عمر النور سؤال: بروفسير هابرماس لقد قضينا أربعة أيام من النقاش المكثف في النظام العالمي على أساس كتابك العلامة (بين الوقائع والمعايير). وعلى أساس ذلك، أريد أن …

أكمل القراءة »

مدرسة فرانكفورت، القسم السابع: ما الذي بقي؟ بيتر تومبسون

ترجمة هشام عمر النور هابرماس وهونث يمثلان معاً قطيعة مع مدرسة فرانكفورت واستمرارية لها حول موضوعة التشيؤ   هابرماس على الرغم من أنني ركزت بطريقة واضحة جداً على الأسماء الكبيرة من التاريخ الكلاسيكي لمدرسة فرانكفورت وعلى علاقتهم بالفاشية والرأسمالية والشروط التي خلقتها جمهورية فيمار إلاّ أن مدرسة فرانكفورت ما زالت …

أكمل القراءة »

والتر بنجامين، الفاشية والمستقبل – بيتر تومبسون

ترجمة هشام عمر النور بالنسبة إلى بنجامين فإن الدين عبارة عن وعاء يحتوي بداخل تاريخه السلطوي وبنياته شرارة التحرر. والتر بنجامين. يذكرنا والتر بجامين، مقتبساً هيجل، أنه قبل كل الفلسفة يأتي الصراع من أجل الوجود المادي: “أمّن أولاً الطعام والملابس وستأتيك مملكة الرب من تلقاء نفسها ـــ هيجل، 1807م”، أو كما …

أكمل القراءة »