الرئيسية / أرشيف الوسم : مدرسة فرانكفورت

أرشيف الوسم : مدرسة فرانكفورت

حوار مع أكسيل هونيت: في نقد مخاطر الفردانية الليبرالية

أكسيل هونيت ترجمة: خالد جبور ترجمة حصرية لموقع كوة أكسيل هونيت، رائد مدرسة فرانكفورت، وأبرز ممثلي الفلسفة الاجتماعية، الفيلسوف الذي خلف يورغن هابرماس، والذي اهتم بتحليل الميكانيزمات التي تعيق تحقيق الإنسان لذاته في ظل الرأسمالية المعاصرة. حاورته أليكساندرا لينيل لافاستين. سيد أكسيل هونيت، ما هو المجتمع المُتَّزٍن في نظرك؟  -المجتمع …

أكمل القراءة »

أكسيل هونيث: مجتمع الاحتقار – نحو نظرية نقدية جديدة

ترجمة محمد ازويتة بقلم استيل فيراريس  Estelle Ferrarese   ، باحثة مهتمة بالنظرية النقدية  ، قدمت أطروحتها بعنوان  ” حول نظرية الفضاء العام عند يورغن هابرماس ” ، تعمل حاليًا محاضرة في جامعة ستراسبورغ . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكسيل هونيث Axel Honneth: ” مجتمع الاحتقار . نحو نظرية نقدية جديدة ” . ترجمة …

أكمل القراءة »

مقابلة مع أكسل هونيث: طلب الاعتراف غير مبرر دائمًا

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال،جامعة وهران 1 أحمد بن بلة،الجزائر ما هي النطاقات الاجتماعية أين يجري التعبير عن طلبات الاعتراف؟ في المجتمعات الحديثة، يمكننا تمييز ثلاثة نطاقات تقدير تلعب دورًا مهمًا في فهم ممارساتنا وحياتنا الاجتماعية. مبدأ الحب في النطاق الحميمي، مبدأ المساواة في نطاق القانون، وإنجازات …

أكمل القراءة »

مايويين رودو: “اللحظة التأسيسية لمفهوم التضامن”

ترجمة وتقديم: كمال بومنير مايويين رودو Maiwenn Roudaut فيلسوفة فرنسية معاصرة، تشغل حاليا منصب أستاذة محاضرة في الفلسفة الألمانية المعاصرة بجامعة نانت Nantes .كان موضوع رسالتها للدكتوراه بعنوان: “حول التسامح والاعتراف”. وقد كانت هذه الرسالة بمثابة اللبنة الأولى لكل أعمالها اللاحقة المتخصصة في الفلسفة الاجتماعية والسياسية المعاصرة. هذا، وقد انصب …

أكمل القراءة »

هارتموت روزا: المعجزة والوحش –رؤية سوسيولوجية لفيروس كورونا

ترجمة: كمال بومنير نعم، يمكننا إيقاف العالم. إنّه لأمرٌ سهلٌ ميسورٌ.هذه هي المعجزة التي سيحققها –بحسب ما يبدو لي– فيروس كورونا. لا يخفى أنّ هذا ما فعلناه نحن البشر، وليس الفيروس! وهذا باستخدام القوة نفسها التي دفعتنا إلى إنتاج المزيد بطريقة أسرع. نحن نعرف كيف نتوقف. ولكن ماذا نفعل بعد …

أكمل القراءة »

في الفرق بين العقل الأداتي والعقل الموضوعي عند مدرسة فرانكفورت

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي       سأحاول في مقالي هذا أن أركز على مدرسة فلسفية لم تحظ بالإهتمام الذي تستحقه إلا مؤخرا، ألا وهي مدرسة فرانكفورت النقدية، هذه الأخيرة التي لا يعرف عنها أغلب القراء العرب شيئا ،وأغلب من يعرفونها لا يعرفون عنها إلا أسمها، على حد …

أكمل القراءة »

معالم الحجّ نحو التفكير النقدي

رضى حليم رضى حليم: باحث مغربي أضحى التفكير النقدي من أهم الأسس التي تقوم عليها أغلب المجتمعات، التي تسعى إلى تحقيق العيش المشترك. الشيء الذي يجعل الفرد قادرا على الانخراط في واجب العلم والمعرفة، داخل وخارج حدود موطنه، بناء على احترام الخصوصيات والتنوع العرقي والمذهبي والثقافي، ومتشبعا بروح الاختلاف والحوار …

أكمل القراءة »

في نقد المجتمع السياسي عند هربرت ماركيوز

لا يبدو أن المجتمع السياسي عند الفيلسوف الألماني هاربرت ماركيوز يقدم رؤى جديدة ومغايرة خصوصا لما ألت إليه الأوضاع تحت قوة الردع الجبارة والسياسة التكنولوجية الهائلة التي بات يستخدمها المجتمع الصناعي المتقدم. فعلى الصعيد السياسي لا نجد إلا مزيدا من تكريس خطاب لأولية المصالحة بين الأطراف الحزبية المتعارضة والدخول في مزيد من التوافقات بين أطيافها. "ويمتد هذا التفاهم إلى ميدان السياسة الداخلية حيث تزداد صعوبة التمييز بين برامج الأحزاب الكبيرة التي بلغت درجة مماثلة من الرياء والتي تستخدم كليشهات واحدة. وهذا الاتحاد بين المتعارضين يثقل بوطأته على التغير الاجتماعي".(1)

أكمل القراءة »

فالتر بنيامين.. أول فلاسفة الجماهير

ترجمة: مروان محمود غالبا ما يُوصف فالتر بنيامين بالفيلسوف، لكنكم ستجدون أن أعماله لا تُدرَّس في العديد من أقسام الفلسفة في الجامعات البريطانية والأميركية. قد تجدونها في أقسام اللغة الإنجليزية، والدراسات السينمائية والإعلامية، نعم، إنما في أقسام الفلسفة، فلا. تمت دعوة الفيلسوف الأميركي ستانلي كافيل (Stanley Cavell)، وهو الفيلسوف الذي …

أكمل القراءة »

عن الصراع من أجل الاعتراف لأكسيل هونيث

سارة دبوسي – تونس توطئة: احتل كتاب الصراع من أجل الاعتراف للفيلسوف وعالم الاجتماع الألماني أكسل هونيث(1949) منزلة أساسية في سياق الفكر الفلسفي السياسي الإتيقي المعاصر والذي هو في الأصل رسالة أعدها صاحبها لنيل درجة التأهيل العلمي بجامعة فرانكفورت تحت إشراف هابرماس، فمنذ صدوره بلغة صاحبه الأصلية (الألمانية) سنة1992 والجدل …

أكمل القراءة »