الرئيسية / نتائج البحث عن : سامي عبد العال (صفحه 2)

نتائج البحث عن : سامي عبد العال

بيتر سلوتردايك: ديكارت

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي    من الفترات القليلة في تاريخ الفكر، التي أصبحت غريبة عن المعاصرين، فترة القرن السابع عشر، الذي عادة ما تقدمه كتب التاريخ باعتباره العصر التأسيسي للفلسفة الحديثة. في الواقع، بالكاد بمقدور أولئك الذين وُلدوا وفكّروا في الفترات اللاحقة أن يسقطوا أنفسهم في زمن كانت شخصيات …

أكمل القراءة »

ميشال أونفري: الرواقية كوصفة وجودية

يوسف اسحيردة “الرواقية هي فلسفة الفلاح الذي، من خلال احتكاكه بالطبيعة كل يوم، قد فهم الدورات التي تُشكلها والمكان الذي يحتله…” حاوره سفن أوتولي ترجمة يوسف اسحيردة يرى ميشال أونفري في الرواقية فنا للعيش هدفه التحكم في الأهواء وتعلم الموت. غير أنه بين الرواقية الإغريقية والرواقية الرومانية، يختار هذه الأخيرة …

أكمل القراءة »

إنسان بلا جذورٍ: الدين، العولمة، الهوية

سامي عبد العال سامي عبد العال         إزاء عصر العولمة والتكنولوجيا واسعة النطاق والتأثير، تحدث ذات مرةٍ الفيلسوف الألماني مارتن هيدجر عن ” خطر اقتلاع الإنسان من الجذور”. حيث يتعرض هذا الإنسان إلى الإلقاء في العراء مقذُوفاً به في وجه العواصف. وبالفعل( كما نرى الآن ) لقد دُفع به إلى …

أكمل القراءة »

شفراتُ الحياةِ: الفن ومعنى الإنسانية

سامي عبد العال سامي عبد العال لتحميل الدراسة الحياة فن دون الاهتمام بالفنون قد تخبُو روحُ الحياةِ لدرجة التلاشي، أي دونما تذوق علاماتها الابداعية التي هي أنتّ أيها الإنسان. فالفن يستقْطّرُ كثافةَ الحياة المتنوعة داخل شخصكِ المُفرد، فتبدو إنساناً ذا معنى قُبيل أيَّة مغادرةٍ لذاتك. سيفترضُ كلُّ فن أصيلٍّ كونّك …

أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: فتجنشتاين

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي نصف قرن تقريبا بعد وفاته، ما يزال اسم الفيلسوف لودفيغ فتجنشتاين –مثله مثل اسم مارتن هيدغر- جزءا من الميثوس الفكري للقرن العشرين. حتى لو بدا أن تمييز جيامباتيستا فيكو بين الفلسفة المدنية والفلسفة الرهبانية قد أصبح قديما مذ الثورة الفرنسية، إلا أن المرء يميل إلى …

أكمل القراءة »

الفلسفة والأطفال: تأسيس العقلانية المرحة

سامي عبد العال سامي عبد العال        ربما لم يلتفت كثيرٌ من الفلاسفة إلى ( مسألة الطُّفولة ) كموضوع للتفكير والتحليل، ولم يضعَ أحدُهم نفسه مكانَ طفلٍ يحبو بين يرقات الأفكار والهواجس والمخاوف والغرائز والأحاسيس. بل ربما لم يعتنِ فيلسوفٌ بممارسة التأمل فيما يفكر فيه الأطفال مجارياً تصوراتهم ورؤيتهم للعالم …

أكمل القراءة »

قبائل المؤمنين والملحدين

سامي عبد العال سامي عبد العال         من دواعي التعبيرات اللغوية: أنَّه حينما يُقال” مؤمن” تنتصب أمامه كلمة “ملحد”. سواء أكان طرفُ المعادلةِ مُحدَّداً من قِبل الايمان الديني أم العكس بواسطة الالحاد. وربما أقدم حفرية لهذا الشأن توجد تاريخياً في المدونات الدينية القديمة، سواء أكانت مدونات وضعيةً أم سماوية. ” …

أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: أرسطو

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي في القرن الرابع، قبل ميلاد المسيح، ولأول مرة كشفت عبقرية المفهوم الأوروبي للمعرفة عن ذاتها في تمامها العظيم. مثير للدهشة بغنى اهتماماته وحجم كتاباته ووضوح تمييزاته المفهومية، يقف أرسطو  كوجه مفتاحي مدجج بقوة تكاد تكون أسطورية في مدخل المدارس الفكرية الأوروبية العليا. بالنظر إلى ما …

أكمل القراءة »

ميكافيلي وفعالية الشر(1)

يوسف اسحيردة جون فيولاك(2) ترجمة يوسف اسحيردة نيكولاس ميكافيلي (1469 – 1527) هو الرجل الذي حَرَّرَ الممارسة السياسية والمعرفة التاريخية من كل قاعدة أخلاقية وكل استنادٍ إلى فكرة الخير. ومع ذلك، فهو لم يكن مُنَظِّرًا، بل موظفا ساميا لجمهورية فلورنسا، ومستشارً، وديبلوماسيًا. في سنة 1512، شَكَّلَت عودة آل ميديشي إلى …

أكمل القراءة »

لوك فيري: العودة إلى الفلسفات القديمة

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة نشهد اليوم عودةً قويةً لكلٍّ من علم النفس الإيجابي ونظريات التنمية البشرية إلى الحِكَم القديمة، لا سيما البوذية والرواقية باعتبارها نماذج من فلسفات السعادة. فلكي نتحدث عن السعادة الحقيقية، لابدّ من توفر شرطين أساسيّين سبق وأن تطرقت إليهما الفلسفات القديمة بإفاضة: يجب، أولًا، أن يكون …

أكمل القراءة »