جرائد

تربية و تعليم :تعريف

قواعد فلسفية للعقل الواعي..!

بقلم/ يونس عاشور لا تركض نحو المجهول الكلي المخفي حول بنايات مهجورة.. ثمةَ فرق بين المجهول الناقص والمجهول المُتعدّد من حيث التركيب على الشيئين.. العدد الناقص في المجهول ليس كالعدد الكامل في المعقول.. تخطى حدود الإمكان نحو علاقات ترمز بالعقل الواعي.. العقل المتريث .. العقل المتحرّر من ربقة أفكار رجعية.. …

أكمل القراءة »

جاك دريدا .. كيف يعيش فيلسوف التفكيك موته؟

فتحي المسكيني (مقال منشور بجريدة الشرق الأوسط، 12 أكتوبر 2004) مات جاك دريدا. هو يوم حزين آخر، ولكن هذه المرة للفلاسفة وليس للحواريين. انطفأت تلك القامة التي لم تتعلّم الانحناء برغم ثقل السنين الأربع والسبعين التي تجرّها وراءها، في مساء يوم الجمعة 8 أكتوبر 2004، «دون أن يتألّم كثيرا»، كما …

أكمل القراءة »

العدد 315 من جريدة الطريق في الأكشاك

العدد 315 من جريدة الطريق، سيكون في أكشاك البيضاء اليوم الإثنين 13 ماي 2019 ليلا، وفي كل الأكشاك، ابتداء من يوم الثلاثاء 14 ماي 2019. من محتويات العدد : افتتاحية : النظام الضريبي.. المؤدي والمستفيد.دينامية القطاع النسائي الطليعي. فيدرالية اليسار الديمقراطي تستنكر التضييق على الحريات.اليسار المغربي بفرنسا يتكتل ويسطر برنامجا …

أكمل القراءة »

نيتشه: دين القوة

بقلم: نِقولا فياض لقد شبه بعضهم المذاهب الفلسفية بالأزياء العصرية، وهذا التشبيه على ما فيه من قلة الاحترام إذا قابلنا بين الهدف الأسمى الذي ترمي إليه الفلسفة، وهي الحقائق الخالدة، وما تُمثِّل الأزياء من أباطيل العالم الزائلة، لا يخلو من الحقيقة؛ لأننا نرى الفلسفة تتبدل كالثياب والقبعات وربطات العنق؛ ذلك لأن …

أكمل القراءة »

في صحبة ابن رشد: 13 – المرأة والرجل سيان: تجوز لها الإمامة كفيلسوفة

كوة: العلوي رشيد “إن الفيلسوف الذي لا ينتج الايدولوجيا، هو أخطر فيلسوف. إنه يعيد إنتاج ايديولوجيا سابقة”، هذا ما صرح به الجابري في “نحن والتراث” (ص 205)، وهو يتحدث عن ابن رشد الذي نظر في حال زمانه وساهم في إنتاج فكر بديل لفكر التطرف والتزمت الذي أسَّس أحكامه ويقينيَّاته انطلاقاً …

أكمل القراءة »

كافكا: الكلمة الأخيرة

لقد حاول كافكا تدمير أعماله، كي يتحول بعدها – وهذا ما حصل فعلا - إلى إحدى الألغاز أو الأحجيات العويصة في تاريخ الأدب، فجل كتاباته متقطعة وغير مكتملة ولم تطبع إلا بعد غيابه، وعند صدورها عرفت ولا زالت تعرف إلى حدود الساعة انتشارا كبيرا وبجميع اللغات ومجدا أدبيا تليدا وخالدا ..

أكمل القراءة »

في مفهوم ” المُفكِّر العَابِر للثَّقَافات “

العبور والحدود... كلمتان متلازمتان من زاوية التضمِين الدلالي لإحديهما إزاء الأخرى. فالحد يفترض عبوراً لوضعةٍ ما متقاطعاً معها، بينما يطرح العبورُ شكلاً من أشكال الحدود. ودوماً لن يكون ثمة عبورٌ ما لم يكن ثمة حدٌ قابلٌّ للتخطي. الأمر نفسه أكثر دلالةً بصدد الثقافة، إذ تمثلُ كلمتا الحدود والعبور قدرتين على التجاوز وقطع المسافات والترحال نحو ما ليس معروفاً.

أكمل القراءة »

أزمنة وأمكنة: هوامش التنمية..

ذ. التهامي ياسين   إلى روح أب السوسيولوجيا المغربية د. محمد جسوس. وأنت تتنقل بين الأحياء والقرى والمدن… تصادف أناسا “يتسولون ويتوسلون” .. نساء وأطفال شيوخ وعجزة… وشباب يافع يصدمك، يمد يده إليك في الطرقات وفي المحطات أمام المستشفيات أمام المصالح الإدارية مستعطفا… أينما وليت وجهك فثمة “يد ممدودة” تتوسل …

أكمل القراءة »

ايف شارل زاركا: التسامح كفضيلة صعبة

كوة: رشيد العلوي على عكس فولتير وليسينج اللذان مدحا التسامح، فإن الفيلسوف التونسي الأصل ايف شارل زاركا Yves Charles Zarka يعتبر أن التسامح فضيلة صعبة، ولا يذهب إلى حد ذمه أو التقليل من أهميته، وإنما وضَعه موضِع تساؤلات فلسفيَّة عميقة، ففي كتابه “صعوبة التسامح” يقف كثيراً وبشكل تفصيلي ويطرح الإشكال …

أكمل القراءة »

“الإعجازالعلمي”: دفاعا عن الإيمان،أم ثرثرة خارج النص والعصر ؟

بقلم :عمر بن اعمارة إن الإيمان من الأمور المعقدة التي تدخل في خانة الذاتية ،لذلك يبقى مسألة شخصية ،فهو لا يخضع للمنطق والبرهنة والسببية .الإيمان هو ذلك الشيء الذي يأتينا من الداخل، هو تلك السيمفونية الخاصة التي يعزفها الشخص المؤمن خارج أي مراقبة أو تَنَصُّت أو إكراه ،لذلك إما أن …

أكمل القراءة »