مقالات

فلسفة تعريف

الكذب والديداكتيك؟ امثولة تقويضية تفكيكية للعلاقة المأزومة بين البسودوغرافيا والبيداغوجيا؟

محمد بصري بقلم محمد بصري باحث تربوي جزائري من القنادسة بشار قد يبدو غير وارد منطقيا  اثارة تناقض غير دقيق مفاهيميا  واتيمولوجيا Etymology  بين الكذب والديداكتيك ،ليس من الانصاف فلسفيا الجمع بين مفهومين ينتميان لحقلين متشاكسين ومختلفين هما الديداكتيك أو فن  طرائق التدريس الذي سلب البيداغوجيا احد أعتى اركانها اي …

أكمل القراءة »

نرسيس والخطيئة: أو لماذا نكره أنفسنا؟

فتحي المسكيني فتحي المسكيني ذكر المسعودي، في “مروج الذهب”، أنّ بعض الحيوان، مثل الفيلة والخيل والإبل، يجزع من الماء الصافي إذا ورد للشرب، فيضربه ويكدّره، فإذا تكدّر شرب منه مطمئنّا. ولعلّ ذلك “لمشاهدة صورها في الماء لصقالته وصفائه”. ويبدو أنّ هذا خاص بما عظم من الحيوان، الذي متى “رأى صورته …

أكمل القراءة »

جوهر الفلسفة المثالية في مراتب المعرفة الكمالية (2/2)

يونس عاشور* إذا أردتم أن تقدموا فكرةً ما فاطرحوا أدلتكم البرهانية التي تستند على المعارف العقلانية وضمنّوا ذلك بمعرفةٍ أخرى هي المعرفة الجمالية التي تُخبر عن معرفة الشيء بجواهره وبواطنه أو دوافعه وبواعثه وأسندوا ذلكَ أيضا بمعرفة المُثل التي تكمن في الكمالات واليقينيّات والأهداف الكبرى للحياة الإنسانية التي قد تطرقنا …

أكمل القراءة »

ما معنى أن نفكّر تحت ثقب أسود؟

فتحي المسكيني فتحي المسكيني بعض الناس كالثقوب السوداء، يمتصّون حياتك ولا يعطوك شيئا. ولأنّ الحياة ضرب من النور، فإنّه ليس أسهل من تبذير الحياة: يشربها ثقب أسود، ويجعل من روحك جدارا يمكن لأيّ كان أن يكتب عليه ما يشاء، ويمرّ. الثقب الأسود قد يكون وجهاً، منقّبا، فالنقاب أيضا ثقب أسود. …

أكمل القراءة »

الخطاب وإنتاج المعنى: مشكلة فلسفية

سامي عبد العال  سامي عبد العال           من حينٍ إلى آخر، تتصايح حناجر البعض بضرورة تجديد الخطاب الديني، ويرى آخرون أهمية تجديد خطاب التنوير، بينما يؤكد سواهم على مراجعة خطاب الفكر، حتى غدت الأصوات بضائع راكدةً على أسنة المنابر والمنصات العامة. كأننا في ورشة لغوية ضخمة بحجم الحياة تجاه الثقافة …

أكمل القراءة »

هيغل: مكر التاريخ

عثمان بويا لم يكن الحديث عن التاريخ – كما نعرفه اليوم – ممكنا قبل كانط، وقبل ما سماه هو “الثورة الكوبرنيكية”، التي أسفرت عن اعتبار الزمان مقوما داخليا في الإنسان ومقولة تنتمي إلى ماهيته، بعدما كان خارجيا ينتمي إلى الوجود، وبعدما كان الإنسان يتأرجح بين الزمان المقدس والزمان المدنس[1]؛ ما …

أكمل القراءة »

غادامير في ذكرى ميلاده، ومسألة النظرية الثقافية

محمد شوقي الزين محمد شوقي الزين 1. في الذكرى 121 سنة لميلاد رائد التأويلية المعاصرة هانس ج. غادامير (11 فبراير 1900)، أستحضر مناقشة رسالة الدكتوراه يوم 08 فبراير للباحث شرف الدين خاطر تحت إشرافي عنوانها: “الأبعاد الهيرمينوطيقية في تشكيل مفهوم الثقافة عند غادامير عبر أسئلة الفن والتاريخ واللغة”. تحصل شرف …

أكمل القراءة »

جاك دريدا .. كيف يعيش فيلسوف التفكيك موته؟

فتحي المسكيني فتحي المسكيني مات جاك دريدا. هو يوم حزين آخر، ولكن هذه المرة للفلاسفة وليس للحواريين. انطفأت تلك القامة التي لم تتعلّم الانحناء برغم ثقل السنين الأربع والسبعين التي تجرّها وراءها، في مساء يوم الجمعة 8 أكتوبر 2004، «دون أن يتألّم كثيرا»، كما يذكر أقرباؤه. إنّ موته ذو دلالة …

أكمل القراءة »

في براءة الفلسفة وصلاح منتحليها

فتحي المسكيني فتحي المسكيني ليس من شأن الفلسفة أن تدافع عن أيّ أفق روحي أو أخلاقي جاهز. وليس يهمّها أن تنافح عن استمرار أيّة رؤية للعالم أو أيّة عقيدة مستقرة لدى أهلها، مرضيّ عنها من قِبل جماعة إنسانية أو أخلاقية معيّنة. بهذا المعنى إنّ الفلسفة لا تدافع عن تقنية رجاء …

أكمل القراءة »

التفكيك كاستراتيتجية لانتزاع الحق في الفلسفة..

وفاق القدميري في البدء.. تقبع التفكيكية كرهان مستجد نحته جاك دريدا الفيلسوف الفرنسي، هكذا منعزلة عن كل ما يمكن أن يفهم أنّه مرادف لها، فصاحبها الأوّل يرفض أن تسمى تحليلا أو تأويلا حفرا أو نقدا، فهو يراها استراتيجية شاملة تتجاوز كل ذاك إلى ما هو أبعد، وعلى ذكر المجاوزة، فهي …

أكمل القراءة »