الرئيسية / فكر وفلسفة / بصغة المؤنث

بصغة المؤنث

فلسفة تعريف

المكان الذي لا يُؤَنّث لا يُعَوَّل عليهِ

د. خديجة زتيلـي khadidjazetili@hotmail.fr          أفرز الحراك الشعبي الجزائري ضدّ العهدة الرئاسيّة الخامسة، على مدى الأربعة أسابيع الماضيّة، ابتداء من الجمعة 22 فيفري 2019، وعيا وواقعا جديدين فاقا كلّ التصوّرات والتنظيرات الممكنة، ولعلّ أبلغ رسائل الشارع كان دور المرأة اللافت في هذا الحراك وحضورها الكبير والمكثّف وفاعليتها فيه بشكل غير …

أكمل القراءة »

إستحالة الإتفاق

هناء السعيد  – الاسكندرية هل من المفترض أصلًا أن نتفق جميعاً علي شيء ، سؤال مؤرق للبعض ، ومريح ومثير بالنسبة لي وللبعض الباقي ، فحاجة البشر للاستقرار بعض الشيء تدفعهم لتوهم صحة مبدأ “الإتفاق”   .. ولكن .. هناك مستحيلات تمنع ذلك منها : هل الشيء المتفق عليه سيشبع …

أكمل القراءة »

مُديرُ السيّدات

كتابة: رجاء بكريّة “..أين ما يُسَمّى إذا، مكانة النّساء وإنجازاتهنّ إذا كُنَّ مناهضات شرسات للمغامرة؟ أين آثار حنائهنّ ورائحة اللّيمون الّذي ينضح من أنفاسهنّ وهنّ يغرسن بذرة فرح صغير في قلب طفل نبوءة؟ طفل يفجّ كلّ الأطفال ليفرض سِحراً لا تصادفه كلّ يوم..” #رجاء_ب)) وفد آذار.. وحين يحضر آذار تفزّ …

أكمل القراءة »

أوراق شخصيّة جدا (2)

“.. ذلك لأنّي لم أعد أوافق على السّحجِ لمن هم أقلّ منّي طاقة وقدرة وفنّا مثلا بذريعة الذّوق. لن أسحج لمن أعرفُ ويعرفُ أنّه سرق أفكاري واعتبر روايتهُ إنتاجا شخصيّا خلبتهُ بنات أفكاره. ولا من وضع روايتي أمامه ونقل عنها ترتيب مفرداتها وأصول عوالمها فقرةً ومفردة..”، رجاء. ب كتابة: رجاء …

أكمل القراءة »

الفرد من ثقافة الهيمنة إلى مطلب الاعتراف في الخطاب الفلسفي المعاصر

لا نهدف في هذه المقالة إلى مناقشة مفهوم الثقافة على وجه العموم ولا المقابلة بين مختلف أشكالها، وإنما سنسعى إلى النظر فيها من منظور ماكس فيبر إنطلاقا من كتابه " الإقتصاد والمجتمع، الإقتصاد والأنظمة الاجتماعية والقوى المخلفات، السيادة"[1]، هذا بالإضافة إلى محاولتنا ربط هذا المفهوم بمفهوم الاعتراف وذلك لما لهما من اتصال وثيق في المجال الفعلي للأفراد لذلك سنحاول الجمع بين سوسيولوجيا ماكس فيبر والفلسفة الاجتماعية لأكسل هونيت.

أكمل القراءة »

محاورة مع إميل سيوران

بقلم: هناء السعيد محاورات.. تحقيق صحفي يجمع الماضي والحاضر ، فليس كل ماضي يمضي طالما تاريخ الوجع والشقاء الإنساني لا يزال يعيد نفسه. لا اراك متشائم ولا سوداوي ، احيانا استخدام التفكير الأسود يصف الكثير من الأمور بعيداً عن زخرفها معك وفي ضيافتك يا ” أميل سيوران ” و مع …

أكمل القراءة »

دارْيوش شايْغان ومَسْألة الهويّة في الحَضارة العالمَيّة المعاصِرة: قراءة في كتابه ”هويّة بأرْبَعين وجهاً”

د. خديجة زتيلـــي مقدّمة       تكْشِف مؤلّفات الفيلسوف الإيراني المعاصر داريوش شايغان Daryush Shayegan (1935- 2018) عنتوْليفة عميقة ومُنسجمة بين عالم الروح وعالم العقل، وعن دحْضه وتقويضهِ لكلّ مركز مُطْلق.ولا يمكن للقارئ الذي يُقْبل على نصوصه أن يتجاهل تحليله المذْهل وثقافته الواسعة التي تسْتقي مضامينها من الحضارات الشرقيّة والغربيّة على …

أكمل القراءة »

في عباءة المقدس

بقلم: هناء السعيد لازالت اذكي العقول تنحي أمام خرافات ، تبارك الأوهام وتبررها ، برغم كل تقدم فإن العقل كتب عليه  أن لا يكون حراً ، كتب عليه نصيبه من الأوثان.   كثيرة هي (المقدسات) ربما أن لكل شيء سبب، فإن وجودها وكثرتها له سببه. لا نري القدسية مجسمة، فهي …

أكمل القراءة »

بإمكان الفلسفة أن تعالجك..

لا تعرف الوعود ولا النهايات الخالقة للإحباطات ، لذا آمن بالعلاج بالفلسفة -وأنا أتفق معه- المفكر المغربي” د. سعيد ناشيد” في مؤلفه الموجز المركز الخلاصة ( التداوي بالفلسفة) ومنه هذه الروشتة: ـ عندما تكون المشكلة هي طريقة تفكيرنا ، نظرتنا للأمور فإن الفلسفة تأتي لتعرض عليك زاوية أخري قد تقلل معاناة لا يمكن أن تمحيها. ضيق العالم الخارجي لا يعني ان يضيق عالمك الداخلي ، بإمكانك أن تكون سعيداً إذا قررت وشقيا إذا قررت . كقيادة السيارة تحتاج ان تتعلم قيادة الحياة ، تعلم كيف تحيا وكيف تموت ، حتي المرض تراه فائدة وثروة ومعرفة ، والقدر ليس ثابت الأركان والكثير غيروا أقدارهم.

أكمل القراءة »

أوراق شخصيّة جدا (2)

رجاء بكريّة جزء 1 ((.. ولا يعجبني لأيّ سبب أن أخوض في سياستها الأدبيّة لأنّي أعتبر مسألة حشر السّياسة في معايير الأدب سابقة مهينة لاجتهادات الإبداع في العالم، فحين يُسَيّسُ الأدب بناء على مرجعيّات الطّائفة والعِرق. هويّة الشّعب خارج أو داخل الخط الأحمر أو الأخضر، وملاعب الجغرافيا الّتي تقسّمُ أشواطه …

أكمل القراءة »