الرئيسية / تربية و تعليم / ديداكتيك الفلسفة

ديداكتيك الفلسفة

ديداكتيك تدريس الفلسفة

المدرسة الخصوصية ومسألة التكوين

نورالدين البودلالي نور الدين البودلالي وضعية تربوية: تلميذة تلتحق بالقسم الأول من التعليم الابتدائي، بمدرسة خصوصية، تُكلّف، قبل متم شهر سبتمبر، من طرف أستاذ(ة) بإنجاز تمرين في مادة النشاط العلمي (قس ذلك على باقي المواد التعليمية)، بالإجابة كتابة: بكلمة أو جملة. نستطيع تعميم الملاحظة على باقي زملاء وزميلات التلميذة بأقسام …

أكمل القراءة »

ترجمة كتاب الدهشة الفلسفية

المترجم محمد ايت حنا المترجم المغربي محمد ايت حنا الكاتبة جان هيرش صدر عن منشورات الجمل كتاب الدهشة الفلسفية، لجان هيرش، بترجمة محمد آيت حنا. كتاب سيجد فيه القارئ دهشة في تاريخ الفلسفة، ودهشة في بلاغة الترجمة معا.

أكمل القراءة »

عدد جديد من مجلة الجمعية التونسية للدراسات الفلسفية

اصدرت الجمعية التونسية للدراسات الفلسفية عدد مزدوجا (60/61) من مجلتها السنة (35/36) وخصصت له ملفا حول الفلسفة. الدين. الحرية وتضمن العدد مساهمات قيمة

أكمل القراءة »

برتراند راسل: قيمة الفلسفة

بعد أن انتهينا من مراجعتنا القصيرة وغير المكتملة لمشاكل الفلسفة, من الجيد أن نتساءل عن قيمة الفلسفة، ولماذا يجب علينا دراستها. من الضروري أن نستحضر هذا السؤال تحت ضوء حقيقة أن معظم الناس, تحت تأثير العلوم العملية, يميلون إلى الظن بأن الفلسفة ما هي إلا تفاهات بلا فائدة, و[هي] مقارنات بين متشابهات قريبة المعاني, والتفكر في مواضيع ذات خلافٍ لا يمكن معرفة حقيقتها.

أكمل القراءة »

ترجمة: التداوي بالفلسفة – الجزء الأول *

ثبت على نطاق واسع أن الفلسفة، خلال تاريخها الطويل، قد طورت، في كثير من الأحيان، منحى علاجيا. فأبيقور، على سبيل المثال، كان كل أمله القدرة على استعمال فكره لتخليص الناس من ثلاث أنواع من المخاوف: الخوف من الآلهة، الخوف من الحاجة، والخوف من الموت. حجته القائمة على أن «الموت ليس له معنى بالنسبة لنا: إذ ما دمنا على قيد الحياة، فالموت غير موجود؛ وحين يقع، فإننا لا نكون هنا»، لا تزال –تلك الحجة- قادرة على إقناعنا بل ويمكنها، إلى حد ما، أن تزرع الثقة فينا.

أكمل القراءة »

مقدمة كتاب تدريس الفلسفة تجارب دولية

يمكن أن ألخص مجمل التساؤلات التي تشكل عصب هذا المؤلف في: أيَّة علاقة بين أزمة الدرس الفلسفي في التعليم الثانوي التأهيلي ومنهاج مادة الفلسفة؟ هل يمكن تطوير الدرس الفلسفي دون إصلاح منهاج الفلسفة؟ هل يكمن الخلل في المناهج والبرامج أم أن أزمة الدرس الفلسفي المدرسي أعمق بكثير من ذلك؟ هل تخضع برامج الفلسفة لتوجيهات ايديولوجيَّة وسيَّاسيَّة معينة؟ من يتدخل في رسم ووضع معالم برامج مادة الفلسفة؟ هل هناك نماذج رائِدة على الصعيد الدولي يمكن أن تكون نبراساً لدول أخرى؟ ما وضعيَّة تدريس الفلسفة على الصعيد الدولي؟ كيف نتصور الدرس الفلسفي في مغرب اليوم؟ ما مدى مساهمة الدرس الفلسفي في تعزيز مسلسل التحديث الجاري؟ ما طبيعة العلاقة القائمة بين الفلسفة المُدرسة والمؤسسة بمفهومها الواسع؟ هل يشكل مدرس الفلسفة استثناء في المنظومة التربويَّة؟ ما الحدود القائمة بين تصور المدرس ورؤيته للعالم وبين ما يلقِّنه من دروس؟ كيف تتم عمليَّة إعادة الإنتاج في الدرس الفلسفي؟ لماذا تغيب معضلات راهنة عن الدرس الفلسفي في الوقت الذي تحضر فيه مشكلات أخرى أقل أهمية؟ ما هي الأيديولوجيا التي تحكم مدرس الفلسفة؟

أكمل القراءة »

حول الترجمة وتدريس الفلسفة، توفيق بوشري

كان أحد الأساتذة المكونين بمركز تكوين الأساتذة شعبة أساتذة مادة الفلسفة بالثانوي التأهيلي شغوفا للغاية ببحوث التخرج التي تهتم بالترجمة عوض البحوث التربوية التدخلية المحدودة زمنا وقيمة بالنظر لضعف المرجعيات تحديدا ذات الطابع الديداكتيكي بتحفظ خاصة وأن الأمر يتعلق بمادة تحمل منهجها وديداكتيكها معها حسب تيارات كثيرة وازنة..

أكمل القراءة »

مدرس الفلسفة فيلسوف؟

نورالدين البودلالي                                                                     ما إن تجب عن سؤال يستفسر عن تخصصك الجامعي أنه الفلسفة، حتى ترى السائل يأخذ حذره من كل كلمة تصدر منه، فهو على يقين تام أنه أمام فيلسوف، وأن الفلسفة أم العلوم. هذا الاعتقاد يترسخ ويتجذر حين يعلم المستفسر، أو الغائب عن الحاضر، أنك أستاذ لمادة الفلسفة بالثانوية. …

أكمل القراءة »