الرئيسية / العلوم الإنسانية (صفحه 5)

العلوم الإنسانية

العلوم الإنسانية

درس الفلسفة الحزينة

وفاق القدميري لربّما كان أبيقور قد لامس غور المرتجى عندما قال: “لكي نعيش سعداء، فلنعش في السّر والخفاء”. وهذا ما يُتحصّل نقيضه إذا اقترَنَ عيش الإنسان بالإفراط في المجاهرة والشيوع. والمخالطة يشتد بُؤسها وجلْبُها للأحزان إذا ما تلازمت بشرط المحادثة والكلام؛ فمقاسمة الحديث مع كلّ من نطق ورطن لهو لعمري …

أكمل القراءة »

دافع حفريات المعرفة: الواقع واللاواقع

بقلم : أسامة البحري 1 – مساهمة العقل المحض في الإنتقال من الماكرو إبستيميه إلى الميكرو فكري قد لا يكون سهلا إدراك حقيقة الفكر و لكن من السهل فهم معنى الفكر و توجيهه إيبستيمولوجيا ليحقق الغاية الأسمى من الوجود الفينومينولوجي على هذا الإمتداد الأنطلوجي ، فذلك الذي يعتبر مدنسا بتاريخ …

أكمل القراءة »

ترجمة: تأملات كانط حول التربية*

في كتابه "تأملات في التربية" كتب كانط قائلا: «هناك الكثير من البذور في الإنسان ومهمتنا تطوير الاستعدادات الطبيعية بطريقة تناسبية، والعمل على إبراز الإنسانية انطلاقا من بذورها، والتأكد من بلوغ الإنسان مقصده. الحيوانات تحقق بنفسها مبتغاها حتى دون أن تعرفه.وحده الإنسان يُجدّ لبلوغه ولا يمكن لهذا أن يتم ما لم يكن لديه تصور عن وجهته.»([ii] p. 76 ).يشتمل هذا النص على ملاحظة أساسية: إن تطور الانسان غير محدد غريزيا بشكل قبلي، بحيث أن المدرسة تتحمل بالضرورة مسؤولية تنمية الفرد، والنوع كذلك. هذا هو الاختلاف النوعي بين الانسان والحيوان؛ فإذا ما هيأت الطبيعة كل الظروف مسبقا للحيوان، فالإنسانعليه أن يتحمل مسؤولية نفسه، ويوجه مشروعه النمائي الخاص وفق فكرة معينة يُحْدثها عن نفسه، فكرة الإنسانية. إن الطابع الغريزي للتطور الحيواني يرفض أي توجه بحسب مسلك مفاهيمي، حيث يحيل تفتح التاريخ البشري الإنسانَ على الإنسان، وإلى تأمل في الغاية من تاريخه. لذا من الأهمية بمكان معرفة ماهية الإنسان، و ماينبغيأنيكون عليه توجهه التاريخي. وهذا التاريخ، الذي يميز الانسان (إذ الإنسان هو الحيوان التاريخي الوحيد)، عليه أن يسترشد بتصور ما. هنا تكمن صعوبة المهمة التربوية: ما هو المفهوم القادر على تحديد قواعدها ومبادئها؟ بصدد هذه النقطة، لم يكن كانط واهما، إذ يقول: «بالنسبة إلينا، لم نتوصل بعد إلى استجلاء هذا المفهوم»([iii] p. 76). ومع ذلك فمن الضروري تحديد مضمونه، وإلا سيتم الحكم على الممارسة التربوية بالتجريبية.

أكمل القراءة »

الصورة الصحفية بين المصداقية والإقناع

عز الدين بوركة (شاعر وباحث جمالي مغربي) على ماذا تقوم الصورة الصحفية؟ وما الذي يميّزها عن غيرها من الصُّوَر: الصورة الفوتوغرافية، والفتوغرافية التشكيلية، والصورة الإشهارية…؟ وما مدى كونها صادقة فيما تقوم به من نقل للواقع؟ وأين تكمن خواصها عن باقي أنواع الصور الأخرى؟ وأين يتمثل مسعاها في التأثير ولإقناع؟ يُذكر …

أكمل القراءة »

الفضاء العام بين “المخزن” والمتطرفين

احمد عصيد ‎ خلال الأسبوع الماضي وصلني خبران ‎يتعلقان معا بتدبير الفضاء العام وتوظيفه في بلادنا، الأول عبارة عن فيديو لشابة مغربية تعلن فيه عن قرارها مع صديقها تنظيف زاوية في زقاق بالدار البيضاء عُرفت بقذارتها الكبيرة، حيث تفوح منها على الدوام روائح كريهة تزكم أنوف المارة، وقد حكت هذه …

أكمل القراءة »

الإلحاد في المجتمعات العربية

صبحي عبد العليم نايل – جامعة عين شمس وفقا لعلوم الأنثروبولوجيا والاجتماع . لتحديد ظاهرة ما ، يعاني منها احد المجتمعات ، لابد للبحث عن كيفية صياغة الوعي داخل هذا المجتمع، وحدود هذا الوعي ، والنمط المعرفي الذي تكون له الغلبة  داخل هذا المجتمع . والمجتمعات العربية تعاني من التفكير …

أكمل القراءة »

صور الموضوعية في التيارات الإبستمولوجية المعاصرة

هشام المنجلي هشام المنجلي جامعة عبد المالك السعدي/ كلية الاداب والعلوم الانسانية/ مارتيل/ المغرب من الموضوعية الخالصة إلى الموضوعية المرنة     نستهل تفكيرنا في مفهوم الموضوعية، بالتذكير بكون الأبحاث والدراسات العلمية كي تنعت بهذا النعت العلمي، يلزم أن تتحقق في نتائج و خلاصات أبحاثها  بعض الشروط والمعايير الضرورية، كالدقة والشمولية …

أكمل القراءة »

أفكار عقلانية في أحلام الإنسانية..!

بقلم/ يونس عاشور مهندس يكتب أوراقا تتبعثر في أوقات العسرة.. يكتب أوراقًا لا يرجو منها نيل السمعة والشهرة.. يتقدّم في كل كلام يكتبه بين الفينة والأخرى .. يتشتّتْ  في أقبية ودهاليز العقل المتمركز حول الفكرة.. لا يعرف من أين يبدأ..!؟ لا يعرف كيف يتنبأ !؟.. الفكرة تتشتت منه لا يعرف …

أكمل القراءة »

رمضان… شهر للتذكير بالحرية الدينية

عبد الرحيم رجراحي كلما حل شهر رمضان، إلا وتبدأ معه كثرة الجدال عن الصيام والقيام، وعن تبادل الاتهامات بين الممسكين عن الطعام وبين المتذمرين من حرمانهم من الأكل والشرب في واضحة النهار؛ بين من يريدون تطبيق شريعة الفقهاء وبين من يعترضون على أية وساطة بينهم وبين من يتربع عرش سبع …

أكمل القراءة »

قرأتُ كما قرأ الأنبياء وشهدت

عادل غالب المتني اقرأ قرأتُ كما قرأ الأنبياء وشهدت بأنك خالقي وسجدت كما يسجد الصالحين وبين نعومة أظفاري كان الكتاب المقدس باب مغارتي وكنتُ أدلفُ إليه وأرتّل آياتك طوعاً وعشقاً وعباءة أمي تجمع صغاراً من حولك لا حول لنا ولا قوة إلا بكَ يا الهي وأنا على حافة المدرسة كان …

أكمل القراءة »