Warning: include_once(analyticstracking.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/couuacom/public_html/wp-content/themes/sahifa/header.php on line 31

Warning: include_once(): Failed opening 'analyticstracking.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php73/root/usr/share/pear') in /home/couuacom/public_html/wp-content/themes/sahifa/header.php on line 31
الرئيسية / فكر وفلسفة / بصغة المؤنث / ساندرا لوجييه: العصيان كمبدأ للديمقراطية

ساندرا لوجييه: العصيان كمبدأ للديمقراطية

محمد ازويتة

ترجمة: محمد ازويتة

ملخص المقال

تبحث هذه المقالة في مبررات العصيان المدني انطلاقا من مبدأ أخلاقي ، ليس الحرية بل الثقة في النفس ، تلك التي تشجع الفرد على رفض القانون المشترك والمقبول من قبل الآخرين  بناءً على قناعتها بأنه غير عادل ولا يناسبها . وبعيدًا عن اعتبار أعمال العصيان رفضًا أو هامشًا سياسيًا ، فإن رهانها هو توسيع الحقوق والحريات التي يجب أن تضمنها الديمقراطية لمواطنيها . لا يعصي المرء إلا في الديمقراطية – عندما لا يتمتع المرء في الحياة العامة بشروط المحادثة التي يمكن للمرء أن يعبر فيها بشكل معقول عن عدم موافقته ، فيكون بذلك محرومًا من صوته . العصيان بذلك هو تذكير بمبدأ الديمقراطية ، هو التعبير المتساوي وغير المشروط للجميع .

النص

هل يمكنك الاعتماد على نفسك ، وكيف ؟ يظهر الجواب عن هذا السؤال مع  المفكر الأمريكي هنري ديفيد ثورو Thoreau، الذي قرر ــ  اليوم الذي استقر فيه على ضفاف البحيرة والدن Walden، في الرابع من يوليوز ، ذكرى الاستقلال الأمريكي – أن يبني منزله بيديه ، ويعيش بمفرده في وسط الغابة : ” سأكسب قوت يومي بفضل عملي” .   بعد عامين ، عاد ثورو إلى المدينة ولكن روح والدن Walden  ظلت حاضرة معه دائما .  شهد ثورو ، استنادا إلى الولايات المتحدة في الستينيات ، في وقت المعركة من أجل الحقوق المدنية  ، على فعل العصيان  ،  كما نحث مفهوم  العصيان المدني  . بحسبه ، يمكنني ويلزمني أن أعارض القانون العام ، وأن أعزل نفسي عن المجتمع ، إذا لم أتعرف على نفسي فيه .  ينبني العصيان على مبدأ أخلاقي هو الثقة في الذات  ، التي تشجع الفرد على رفض القانون العام ، المقبول من قبل الآخرين . تتولد عن تلك  الثقة  قناعة أن القوانين غير عادلة ولا تناسبها .

العصيان المدني هو الرفض الإرادي والعلني لتطبيق نص قانوني . إنه شكل من أشكال العمل الذي يستجيب لتحديد جد  دقيق : رفض ، بطريقة غير عنيفة ، جماعية وعلنية ، الخضوع لإلزام قانوني أو تنظيمي  ، بسبب خرقه ” مبدءا أسمى ”  .

لماذا العصيان ؟

بعيدًا عن أن يمثل رفضا للسياسة ، هناك رفض الخضوع لقانون جائر ، دعوة إلى توسيع الحقوق والحريات التي يجب أن تضمنها الديمقراطية لمواطنيها . ذاك ما لخصه  أول كتاب نشرته مع ألبرت أوجيان Albert Qgien  ” لماذا العصيان في الديمقراطية ” . بمفصلة مقاربتين تداوليتين ، علم الاجتماع والفلسفة ، حاولنا تحليل العصيان المدني ، ثم بطريقة أخرى ، حركات الاحتلال ، ليس فقط دفاعًا عن الديمقراطية و “مبدئها ” ، ولكن أيضــــًا كتعبير وتطبيق جوهري للديمقراطية .

بدأنا في عام 2010 ، عندما أردنا إعادة تأهيل العصيان المدني الذي اعتُبِر شكلاً من أشكال العمل السياسي القديم  ، غير المناسب و المشوش . بينما تضمنه الديمقراطية بالنظر إلى الحريات العامة : حرية التصويت ، التعبير ، التظاهر والإضراب  وتكوين الجمعيات … . في ظل هذه الظروف ، لم نعد نرى لماذا يجب أن يتخذ التعبير عن السخط مظهر العصيان ، بل ويمكننا أن نشعر بالقلق من حركة تشكك في مبدأ الديمقراطية ذاته ، و المقصود  بذلك أن الأقلية تتعهد بقبول شرعية ما تقرره الأغلبية في انتظار تناوب محتمل . العصيان هو أسلوب في الاحتجاج ،  يتم من خلاله التشكيك في صحة الأسباب المتعلقة بالشرعية ( بأي حق يتم التملص  من القانون الجمهوري؟) ، الأسباب السياسية (لماذا المطالبة بمصالح الأفراد ضد مصالح المجتمع ؟. ) ، أو أسباب تتعلق بالفعالية (لا يواجه جذور الاغتراب والهيمنة ) . يفرض العصيان نفسه  عندما يستنفد المرء التعبير عن الاختلاف بالوسائل السياسية الكلاسيكية  : إنه بالتأكيد مساءلة غير عنيفة ، ولكن جذرية ، لسلطة أصبحت صماء اتجاه الاحتجاج .

يتعلق الأمر إذن بإظهار صحة هذه الحركات و مشروعيتها في الدفاع عن مجموعة من القضايا المختلفة : قضايا مثل  ( معارضة غاندي ، حرب الجزائر ، حرب فيتنام ، محاربة الاستعمار ، الفصل العنصري ، النضال من أجل الحق في الإجهاض أو حرية الحياة الجنسية …  ) تجد نفسها في الرغبة في دعم المخالفين للقانون وغير القانونيين ، والتي يتم التعبير عنها بطرق جديدة .  توجد طرق أخرى للعصيان اليوم . الأولى تقوم ، بالنسبة لمجموعة منظمة من المواطنين ، بانتهاك عمدي للقانون ، مع السعي إلى ربط هذا الإجراء بالمعارضة السياسية في إطار النقاش الديمقراطي . الثانية أقل ظهورا : تتمثل ، بالنسبة لعدد قليل من المواطنين ، في رفض ظاهري لتطبيق حكم قانوني أو تنظيمي ، يكونون مسؤولين عن تنفيذه ، ولكنهم يعتقدون أنه هجوم على العدالة أو الديمقراطية .   الفكرة التي أدافع عنها مع ألبرت أوجيان هي أن العصيان لا يتوافق مع الديمقراطية فحسب ، بل إنه يشكل بُعدًا أساسيًا لها ، معيارًا لصحتها .                                              

اللجوء إلى العصيان في فرنسا في سنوات 2000 (ظاهرة درسناها في ” لماذا العصيان في الديمقراطية؟ ) ،  وفي جميع أنحاء العالم ، في عام 2010 داخل مجموعة من الحركات التي احتلت الفضاءات العامة    (تم تحليلها في مبدأ الديمقراطية ) أعادت إحياء تقليد  وُلد في الولايات المتحدة ، والذي بدا تاريخيًا قديمًا أو غير مناسب في نظام ديمقراطي . هنري ديفيد ثوروThoreau  ورالف والدو ايميرسون  R Waldo Emerson ، المروجون الأمريكيون للعصيان المدني ، عبروا عن أنفسهم في سياق ديمقراطي – ليس استبداديًا  – ضد خيانة المثل العليا لديمقراطيتهم : هذا الشعور هو الذي يثير العصيان ، لا نتعرف على أنفسنا في الدولة وخطابها ، و نرفض التحدث باسمها (و هي تدعي الحديث باسمنا ) .

أصوات معارضة و متمردة

 يمكن تحليل هذا الشعور فلسفيًا ، انطلاقا من الأهمية التي منحها فيتجنشتاين و إيمرسون ، لفكرة الصوت والاتفاق . عندما قال  فتجنشتاين ، في ” أبحاث فلسفية ” أن البشر ” يتوافقون في اللغة التي يستخدمونها “، وأن هذا الاتفاق ليس اتفاقًا في الرأي بل في طريقة حياة ، فهو يدعو إلى اتفاق لا يقوم إلا على صلاحية الصوت .  يمكن أن نفكر في كانط الذي عرّف عقلانية الحكم الجمالي على أنها مطالبة  ” بصوت عالمي” : مبنية على الأنا لقول ما نقوله . هذه المطالبة الغريبة هي ما يحدد الاتفاق ، فالإجماع ليس شرطًا قبليًا للحكم . أنا – صوتي – هو الذي  ينادي بالجماعة ، وليس العكس  . لا يقوم إيجاد الصوت  على إيجاد اتفاق مع الجميع ، ولكن في جعل المطالبة الفردية مقبولة بشكل يجعل  الاتفاق ممكنا . لا يمكن للمجموعة أن توجد إلا في دستورها  من خلال المطالبة الفردية ، و كذا الاعتراف بمطالب الآخرين . ليس هناك من معنى لحل الخلاف الأخلاقي أو الصراع السياسي  باللجوء إلى الإجماع ، كما لا يتعلق الأمر بحل لمشكلة أخلاقية  : بل بتحويل لهذه المشكلة  نحـــــو المعرفة و المطالبة بتأكيد الذات .                              الصوت ، بالنسبة لثورو وإيمرسون ، هو معارض بالضرورة ، إنه ضد الامتثال . الخلاف أو المعارضة  فعل خاص بالديمقراطية . يستنكر إيمرسون الخضوع الذي تثيره الديمقراطية ، مطالبا بالاعتماد على الذات . التفكير في العصيان في الديمقراطية يعنيٍ إعادة التفكير في  الديمقراطية نفسها ، في حكم  الشعب من قبل الشعب : الحكومة الديمقراطية هي التي تعبر عني ، ويمكنني التعبير عنها . مسألة الديمقراطية هي في الواقع مسألة الصوت . يجب أن يكون لي صوت في حياتي ، وأن أتعرف على نفسي في ما أقوله أو إظهاره من قبل مجتمعي ، وبالتالي ، بطريقة ما ، منحه صوتي ، و قبول  أن يتحدث نيابة عني . يفرض العصيان نفسه عندما يكون هناك تنافر ، حيث يمكن لكل واحد منا القيام بتجربته اليومية .                                                                    

في هذه المقاربة ، فإن سؤال الديمقراطية هو سؤال  اللغة : صارت مسألة تعبير .  الديمقراطية الأصيلة تريد مواصلة الحوار ، على ألا تكون موافقتي كلية و نهائية  .                                                        

المعارضة هي في أساس الديمقراطية نفسها ، إنها بذلك ليست انحطاطا لها أو تعبيرا عن ضعفها الداخلي . تمامًا مثل الكوميديا ​​الأمريكية عن الزواج لسنوات  1930 و 1940 ،  حيث  الطلاق يجعل ممكنا المشاركة في الحوار .  ستانلي كافيل هو بالتأكيد الشخص الذي أعاد تعريف الحياة السياسية بشكل جذري ،  انطلاقا من كيفيات و طرائق المواجهة والمعارضة المتأصلة فـــــــــي المحادثة العادية أو التحاور اليومي . بتناوله ، كمفاهيم سياسية أساسية ، لمفاهيم الطلاق و الزواج من جديد ، سيستفيد كافيل من إرث ميلتون Milton  في السينما الأمريكية ، وما يسمى كوميديا ​​”الزواج من جديد” .                                                   

عندما استقر ثورو في والدن Walden   كان ذلك ، كما يقول ، “بالصدفة ، في 4 يوليو 1845 [في يوم الاستقلال]”. تم تفسير هذه اللحظة على أنها ” إعلان استقلال مثالي ” من جانب ثورو . لكنه يقول فعلا ” بالصدفة ” ، و يسخر مما صار يسمى استقلالا ؛ لدرجة أن إعلانه صار إعلان استقلال إزاء مجتمعه  . ثورو ، من خلال إقامته في والدن في 4 يوليوز ، أراد تكرار حركة التثبيت والاحتلال . لحظة أصيلة  لأمته : تأسيس قطيعة في الفعل السياسي . ماذا قصد ثورو عندما انعزل عن مجتمعه ؟ لماذا كان له الحق في الانفصال عن مجتمع غير مرض بالنسبة له ؟ . في  ” بحثًا عن السعادة ” ، رسم كافيل تشابهًا مثيرًا للاهتمام بين سؤال المجموعة السياسية ومسألة الطلاق . وفقا له ، فإن كوميديا ​​الزواج من جديد ، في الثلاثينيات و الاربعينات ، أظهرت إمكانية ، أيضا ،  قطع المحادثة السياسية وأيضا إعادة تشكيلها . ومن هنا جاء التحديد ، تماشياً مع دفاع ميلتون السياسي عن الطلاق ، بين الزواج والوحدة الاجتماعية  : هناك نظرية جميلة للمحادثة داخل النص الثوري لميلتون الذي يحلل الطلاق ، و يجعل من إرادة الحوار أساس الزواج . المحادثة العادية (التي تظهر بشكل ملحوظ في الأفلام التي حللها كافيل) بين الزوجين هي قصة رمزية لمحادثة سياسية . ما هو إذن على المحك في كوميديا ​​الزواج مرة أخرى (التي يتم فيها التغلب على الطلاق) هو مصير الديمقراطية . يمكن أن نفكر في أحد أشهر الأفلام في هذه السلسلة ، ” قصة فيلادلفيا ”  لجورج كوكور (1940) ، حيث يحدث بالضبط في مكان تأسيس الأمة الأمريكية ، وحيث يتكرر بإصرار أن الزواج المعلن ( زواج البطلة ، تريسي لورد ، الذي تؤديه كاثرين هيبورن ، مع رجل أعمال سينتهي به الأمر بالزواج من تريسي و CK Dexter Haven ، زوجته السابقة التي يؤديها كاري غرانت) هو قضية  ” ذات أهمية وطنية “.  يشير الفيلم بوضوح إلى ميلتون ، الذي يرى أن ” المحادثة السعيدة هي النهاية الرئيسية والأنبل للزواج .” يشير مفهوم التحاور إلى الترابط بين العمومي و الخصوصي ، بين سؤال تحليل الدولة و سؤال العلاقة الخاصة .                                                       

في هذا الفيلم ، يعلن البطل ،  دكستر هافن Dexter Haven ، على قدرته على تحديد ما هو مهم ، و ما ليس كذلك  : بالنسبة له ، ما يهم في وجوده الشخصي الأكثر حميمية ،  له ” أهمية وطنية ” ، ولكن كيف يكون للتعبير عن الرغبة الفردية والخاصة مغزى سياسي ؟ . في الخطاب الذي ألقاه أمام البرلمان الذي يفتح كتيبًا حول الطلاق ، جعل ميلتون عقد الزواج بمثابة شبيه  بالعقد الذي يخلق المجتمع . و بذلك فقد عرف الطلاق على أنه شرعنة للمعارضة و تراجع عن الولاء : ” شعب بأكمله مرتبط بحكومة سيئة مثل رجل واحد في علاقته  بزواج سيء ” . إذا كان بإمكان الرجال ، ضد أي سلطة ، أو أي ميثاق ، أو أي قانون – إذا استطاعوا ، بموجب المرسوم السيادي للأعمال الخيرية ، أن ينقذوا ، ليس فقط حياتهم ، بل أن ينتزعوا أيضًا حريات صادقة من العبودية التي لا تستحق ، فإن الرجل الذي دخل في عقد خاص ، والذي لن يتعاقد مع ما هو ضده  ، يمكنه بنفس السهولة أن يحرر نفسه من المشاكل الصعبة على سلمه  الصادق ورضاه العادل . ”                                 

وهكذا يمكننا أن نرى ، كيف أن أفكار ميلتون ، الخاصة بالانفصال والبدء من جديد ، تجد نفسها في صميم فلسفة إيمرسون ، وستتم موضعتها في كوميديات هوليوود ، التي وصفها كافيل في ” البحث عن السعادة “.  بتمحورهما حول الطلاق ، ثم الزواج مرة أخرى بين الزوجين ، يبدو أنهما عملا على اختبار  زواج ميلتون ، الذي بناه على إمكانية الانفصال –  إمكانية التغلب على الانفصال ، وإيجاد الذات في المحادثة و التواصل – والتـــــــغلب عليه أخيرًا في الاعتراف المتبادل  .

 إن إحياء ميلتون ، في السينما ، ليس مجرد مسألة زواج واكتمال للذات ، بل تحديد المعنى السياسي للزواج ، وتشكيل الزوجين كنموذج للمساواة ، حيث يكون لكل فرد الكلمة والمطالبة بها . يتعلق الأمر بالنسبة لكافيل بإعادة انتصار للديمقراطية ، في وقت تعيد خلق نفسها على الأرض الأمريكية ، و في سياق خيبة الأمل من الديمقراطية التي أصبحت خاضعة ، تجارة ، يائسة (اليأس الهادئ الذي قاد Thoreau إلى Walden) . يعتبر مسار الاختلاف هذا مهمًا في التقليد الأمريكي ، وقد وجد في حركات الأقلية المعارضة للحرب في العراق على يد جورج  بوش ، والتي تم الاحتفاظ بشعارها : ليس باسمنا . يمكن للمرء أن يتخيل أنه أدى إلى تغيير سياسي وعودة للسلطة الديمقراطية ، متناسبة مع علامة دالة ، في أرض العبودية ، حيث تم  اختيار رئيس بلون أسود .                                  

 رفض إيمرسون وثورو المجتمع في زمنهم  لنفس الأسباب التي جعلت أمريكا تطالب بالاستقلال ، بالحرية ، بالمساواة والسعي وراء السعادة .  هذا ما ورد في  الفقرة الثانية من إعلان الاستقلال الأمريكي (1776) ” تنشأ الحكومات  لضمان هذه الحقوق ، وتنبع قوتها العادلة من موافقة المحكومين ” .  يمكن لموافقتي أن تأخذ طابعا مختلفا  ، بهذا المعنى فأنا لم أمنحها بشكل مطلق  . لا يعني ذلك أن موافقتي محسوبة أو مشروطة ، و إنما هي موضوع نظر باستمرار ، مادامت مخترقة بالرفض و المعارضة . يقول ثورو في ” العصيان المدني”  : ما هو الموقف الذي يجب أن يتخذه الرجل اليوم اتجاه الحكومة الأمريكية ؟ إنه لا يستطيع اتخاذ موقف القبول بدون تفعيل فعل الرفض  .  لا أستطيع أن أعترف لحكومتي بهذا التنظيم السياسي الذي هو أيضاً حكومة العبودية .                                                      

 نحن نفهم إذن موضوعة الثقة في الذات ، العصيان ضد الانصياع ، من أجل محاربة اليأس الديمقراطي . العصيان هو احتكاك مضاد  ، ” إذا كان القانون يريد أن يجعلنا أداة لظلم جيراننا ، فإني أقول لكم : أوقفوا القانون ” .  يظهر نموذج العصيان ، أيضا ، في احتلال الساحات العامة كتمظهر ، ليس للتمرد ، بل للأمل ، ضد أولئك الذين حرفوا الديمقراطية بسبب الشعبوية . العصيان في الديمقراطية ليس رفضًا لها ، ولا حدا لها . إنه مرتبــــــط بتعريف  الديمقراطية نفسها كشكل و أسلوب للحياة .

إعادة خلق الفردانية

 يُلزمنا العصيان بالمطالبة بنوع من الفردانية الديمقراطية – لأننا يجب ألا نترك احتكار الفرد ، إذا جاز التعبير ، لليبيرالية الجديدة  والفردانية الأنانية . إيمرسون وثورو ، منظرا العصيان المدني والثقة بالذات ، عملا على إعادة بناء شكل جذري ونقدي للفردانية . لقد أظهرا ، مثل فيتجنشتاين وفلسفة اللغة العادية ، أن التفكير في الفرد يتطلب إعادة تحديد ماهية التعبير الصحيح ، الصوت المنسجم و المتماسك . لا يكفي التعبير عن الذات لكي يكون لديك صوت . الصوت فردي وجماعي بشكل لا ينفصم ، وكلما عبّر عن المفرد ، كان من الأنسب تمثيل المجموعة . يجب أن يكون الصوت حينئذ مطلبيا ، معبرًا عن الآخرين : ليس بالحديث فقط  نيابة عن أولئك الذين لا يستطيعون الكلام ، و لكن بجعلنا قادرين بالفعل على التحدث عن أنفسنا ، تحمل مسؤولية قول ما نود قوله . ينتقد إيمرسون كلاً من الانصياع  والأخلاقية  ، اللتان يُنظر إليهما على أنهما غير قادرين على التحدث أو الرغبة في القول . الثقة في الذات تعني تشكيلها باستمرار من خلال التوجه خارجها : يتم إنجاز هذا التشكل للفرد من خلال بحث كل فرد عن صوته ، عن النغمة الصحيحة المعبرة عنه و الدالة عليه . يتعلق الأمر في نفس الوقت بتشكيل فردي  و جماعي : إيجاد دستور سياسي يسمح للجميع بالتعبير عن ذواتهم و مواقعهم .                                         

تصبح الفردانية إذن مبدأ ديمقراطيًا ، هو مبدأ الكفاءة السياسية والتعبير عن الذوات بحسب ما يناسبها  . الفردانية الحقيقية ليست أنانية ، إنها الاهتمام بالآخر كمفرد ، وبالتعبير الخاص بكل ذات ، بحسب الوضعيات و السياقات التي توجد فيها و في علاقة بالآخرين .                                          

العصيان ليس رفضًا للديمقراطية ، بالعكس ، موقف ثورو وايميرسون واضح وبسيط  : عندما تتـــــــــــصرف الحكومة ضد مبادئها المعلنة ، فإنه يحق لنا ، بل و يلزمنا  عصيان قراراتها .  رفض ثورو الاعتراف بالحكومة التي تمثله ، كما رفض منحها صوته ومساهمته الضريبية  ؛ رفض أيضا أن تتحدث نيابة عنه – مادامت تروج للعبودية و تخوض الحرب في المكسيك . نحن هنا أمام  فاعلية سياسية أساسية  . عندما ضمن إيمرسون قضية إلغاء عقوبة الإعدام في خطبه الشهيرة (عامي 1844 و 1854) ، كما فعل ثورو في دفاعه عن جون براون ، فقد استنكر ، مع العبودية ، فساد مبادئ الدستور الأمريكي نفسه ، وفساد السياسيين الممثلين للشعب – لقد أوصى بعصيان القانون من خلال إدانته الفاضحة للقانون الجائر بشأن العبيد الهاربين .

فضد الانصياع و الطاعة ، طالب ثورو و ايميرسون بحياة تكون لنا نحن ، تلك التي وافقنا عليها ، بأصواتنا الخاصة . إذا قبلت المجتمع ، اعترفت به كملك لي ، فأنا عبد ، نحن جميعًا كذلك . في ” لنكولن ” من تأليف ستيفن سبيلبرغ (2012) ، نقف بالفعل على هذا الشعور ، ليس فقط بالظلم ، بل بالاشمئزاز العميق الناجم عن عدم المساواة المفضوحة ، والتي تخترق خطاب القائد السياسي .                       

مسألة العصيان ، لا تهم فقط أولئك الذين لا يتكلمون ، والذين ، لأسباب معينة ، لا يستطيعون الكلام ( الذين تم “استبعادهم” بشكل نهائي من الحوار  ) : إنها تتعلق أيضًا بأولئك الذين يمكن أن يتكلموا ، ولكن يواجهون عدم كفاية أو ملائمة كلامهم .  في مجتمع اليوم ، المشكلة ليست فقط في المستبعدين من الكلام ، ولكن أيضًا أولئك الذين لا يُسمع كلامهم رغم قيمته الحقيقية ، بحيث يتم التقليل من قيمته ، وتفريغه من جدواه و أهميته . يقتضي نموذج المحادثة السياسية – للديمقراطية – تداول الخطاب ، بحيث لن يكون أحد فاقدا لصوته .  بهذا المعنى تمثل المساواة في الحوار شرطا و شكلا من أشكال المقاومة .

العصيان اليوم

 يمكن اعتبار العصيان المدني ، اليوم ، شكلاً من أشكال العمل السياسي المتجاوز  ، أو فاقدا  للمضمون – في وقت النضال من أجل الديمقراطية في ظل الديكتاتوريات في طور الانهيار ، أو أيضا الاسترداد الشكلي لاستراتيجيات العصيان ، من قبل الجماعات الرجعية . تسمح لنا إعادة قراءة ثورو بفهم معنى العصيان المدني اليوم في جوهره الديمقراطي . الثقة في الذات  ، بعيدة عن أن تكون تأكيدًا أو مطالبة ، يتم تعريفها و الرهان عليها في مقابل الانصياع ؛ كان جون ستيوارت ميل Jhon Stuart Mill  قد صرح بالفعل ، بعبارات مماثلة في ” عن الحرية ”  :  ” لا أعني أنهم يختارون اتباع العرف في تفضيلهم ، على ما يناسب خضوعهم الخاص  . لا يخطر ببالهم أي ميل لأي شيء آخر غير المعتاد . لذا فإن العقل نفسه يخضع للعبة : حتى في ما يفعله الناس من أجل لذاتهم ، فإن الامتثال أو الانصياع هو أول ما يفكرون فيه ” .

  المشكلة هي معرفة ما وافق عليه المرء . ما أثاره العصيان هو فكرة ، يجدها المرء بأشكال مختلفة في الحياة السياسية المعاصرة ، أن هناك قواعد للنقاش وللحياة العمومية . يقول راولز  Rawls ، على سبيل المثال ، أنه ” يجب على الرجال أن يقرروا مقدمًا ، بحسب أية قواعد  سيحكمون بموجبها في مطالبهم المتبادلة ، وما يجب أن يكون عليه الميثاق التأسيسي للمجتمع “. سيكون هناك اتفاق أصلي ، مسبق ، بخصوص نطاق وطبيعة المطالب المسموح بها ،  القواعد التي سيوجهون بها .

لا ينحصر التفكير في العصيان فقط في عدم وجود قواعد محددة مسبقًا للاشتغال الاجتماعي (هناك مستعدون كثر  للاعتراف بذلك) ، ولكن بالتأكيد على أنه لا توجد قواعد تحد من قبول المطالب وشكلها . يناقش كافيل ، مستدعيا إيمرسون وثورو ، الفكرة – الشائعة في العديد من النظريات السياسية المعاصرة – التي ترى أن بعض المطالب مستحيلة ، أو في غير محلها ، لأنها تقع خارج قواعدها . العصيان هو بالضبط التساؤل بشأن هذه الفكرة – التي تطفو على السطح بشكل دوري بمجرد ظهور صراع خطير أو عنيف – التي ترى أن هناك حدودًا للتعبير الاحتجاجي لا يجب تجاوزها ، في ما وراء اللعبة الاجتماعية كاملة . هناك أيضا وراء نظرية الموقف الأصلي والاتفاق المسبق ، فكرة أنه يجب علينا بطريقة ما أن نتعلم كيف نطالب بشكل صحيح ؛ نقبل قواعد معينة حتى نتمكن من المطالبة بما نريد . و لكن ، كما يتذكر كافيل : لا وجود لقواعد تخبرنا بكيفية المطالبة . وبالتالي ، فهو يهاجم معيارية الفكر السياسي . عندما تحدث ستيوارت مِيل عن طبقة محرومة من صوت خاص بها ، يجب أن نفهم أنها مسألة تخص أيضا  الطبقة المثقفة ، عندما تنغمس في تذوق الامتثال و الخضوع ، أو عندما تثبت ، كما هو الحال اليوم ، أنها غير قادرة على الفهم ، هذا إذا لم تدعم أعمال الاحتلال والأشكال الجديدة للعمل السياسي . كافيل ، كما إيمرسون ، هاجما الأخلاقية واستبطان القاعدة من قبلنا . عندما أختار قاعدتي ، فأنا لست عبدا لها . الانسحاب ليس انسحابا مجازيا أو بعدا للمثقف الذي يضع نفسه فوق النزاعات ، خارج المؤسسة ، بل هو رفض للولاء والانتماء . قال ثورو في وولدن ، بعد إيمرسون ، عن الاستقلالية الكانطية : ” أتساءل أحيانًا كيف يمكن أن نكون  تافهين بما يكفي ، إذا جاز لي القول ، للانتباه إلى هذا الشكل الفظ من العبودية المسمى عبودية الزنوج ، فهو لطيف وماكر لدرجة أنه يستعبد الشمال والجنوب فـــــي نفس الوقت . من الصعب أن يكون لديك رئيس عمال جنوبي . من الأسوأ أن يكون لديك شمالي ؛ لكن الأسوأ من ذلك كله هو أن تكون وصيًا على نفسك ” . الموافقة على المجتمع هي الموافقة على المبادئ التي تم تبنيها أولاً ، ثم اتخاذ هذه المبادئ كأساس في المناقشات القادمة . لكن ماذا لو لم يكن لنا رأي في مناقشة المبادئ ؟ . بهذا المعنى ، قال إيمرسون ، ليس العبيد أو الهنود وحدهم المستبعدين من المناقشة الأصلية ، ولكن أيضًا الشعب . ماذا عن موافقتهم ؟ تلك ، في نهاية المطاف ، هي مفارقة العصيان : لا يمكنهم الدفاع عن مطالبهم إلا من قبل أولئك الذين طلبت منهم موافقتهم ( و الذين يمكنهم سحبها بحق) – الذين يشاركون فــــــــــــــي حوار العدالة .

 المعنى الجوهري لممارسات الاحتجاج والمقاومة في العمل الذي ظهر منذ عام 2011 والمطالبة بـ “الديمقراطية ” ، التي ارتبطت بها في كل مكان ، هو في الواقع مطلب للديمقراطية ، منظور إليها ، بشكل أقل ، كشكل من أشكال الحكومة ، أو كفكرة أو نموذج  مؤسساتي ، أكثر مما هي شكل  للحياة . إنها طريقة مختلفة في التفكير وممارسة السياسة – على نموذج المجموعة اللغوية المتحاورة ، التي لا تعني توافقا و لكن اختلافا و احتجاجا . يتم خلق الديمقراطية في تنافر الأصوات و خصوصياتها ، من دون أن تعمل على اختزال تعدديتها . و هذا يعني عدم منح الذات صفة القائد ، المتحدث الرسمي ، و كذا الطعن في مبدأ التصويت بالأغلبية ، فالمطلوب هو توسيع الشعور بالحرية والمساواة بين كل صوت ، بشكل فعلي و ملموس . الديمقراطية ” الحقيقية ” حدثت هنا و الآن ، من خلال احتلال الساحات . يجب أن تعمل المجموعة الديمقراطية وفق نموذج ما تدعي ، وتعلن ، من خلال تطبيق المساواة . تؤدي هذه الأشكال الجديدة من التنظيم السياسي إلى فكرة أن كل شخص لديه نفس الكفاءة السياسية –  أكثر من ذلك ، إذا كان مهتمًا بشكل خاص بقضية تؤثر على حياته اليومية العادية . تلك هي براغماتية  ديوي Dewey، الذي يفترض أن ” البحث ” الديمقراطي ليس وليد اختصاص علمي محتفظ به ، أو امتياز معرفي .

 لماذا العصيان في الديمقراطية ؟ . عندما تنعدم ، في الحياة العامة ،  شروط للمحادثة و الحوار ، حيث يمكن للمرء أن يعبر بشكل معقول عن عدم موافقته . عندما يكون المرء محرومًا من صوته و من اللغة المشتركة ، فإن العصيان يفرض نفسه . إنه تذكير واع و مستمر بمبدأ الديمقراطية ، كتعبير متساو وغير المشروط للجميع  . العصيان هو إحدى طرق استعادة الديمقراطية  ، كمطالبة شخصية وعلنية ، باسم ما يطالب به مجتمع المواطنين .

****

برتراند بادي: بشأن الربيع العربي

‏أسبوعين مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة حوار أجرته مجلة Jeune Afrique مع برتراند بادي ترجمة: محمد ازويتة مدخل  يمكن النظر إلى ” الربيع العربي ”  ، من وجهة نظر معرفية ،  كشكل من أشكال  الاحتجاج ، شكل من أشكال الرفض في أن يتم توجيه الذوات انطلاقا من  مرجعيات و قوانين هدفها تطويع الأفراد و …

فريديريك غرو: الحكمانية الأمنية (حول مفهوم الأمن)

‏أسبوعين مضت ترجمةكتبمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة                    مدخل أولا ، تكمن قيمة مثل هذا المقال القصير جدا في كونه خلاصة مركزة لكتاب المؤلف ” سؤال الأمن ” الصادر عن دار غاليمار . فمن خلال ” جينيالوجيا ” المفهوم وقف المؤلف على طوبوغرافيا اشتغال الأمن ضمن ثلاثة مراحل تاريخية ميزت العالم و …

برتراند بادي: افريقيا ميدان مناورة للصين، الهند والبرازيل

‏أسبوع واحد مضت حواراتفلاسفةمجلات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل يطرح هذا النص الكثير من القضايا ، التي يمكن أن نميز فيها بين الدولي و الإقليمي :  بخصوص العلاقات الدولية  ، يؤكد بادي على المنحى الجديد لتلك العلاقات ، حيث ظهرت على الساحة الدولية  قوى جديدة ناشئة ، تحاول فرض نفسها من داخل 

برتراند بادي: عندما يعيد الجنوب خلق العالم

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة: محمد ازويتة ثلاثة أسئلة يجيب عنها برتراند بادي بمناسبة صدور كتابه : “عندما يعيد الجنوب خلق العالم : مقال عن قوة الضعف” سؤال لماذا تعتقد أن حركات إنهاء الاستعمار – القومية الأفريقية ، والقومية العربية ، وما إلى ذلك – كانت تهدف إلى التعبئة و الحشد الجماهيري أكثر من …

فريديريك غرو: فوكو وســــــؤال العنف

‏أسبوعين مضت ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل ليس العنف نقيضا للسلم ، و إنما هو  ” ظله ” الحاضر باستمرار  . في قلب السلم يشتغل العنف بكل دلالاته الرمزية و المادية  . يكفي التفكير في  القوانين ، في اشتغال المؤسسات بتنوعها ، في الحياة الاجتماعية … لكي ندرك وهم السلم العام ، …

في الحاجة الى نظام عالمي جديد: حوار مع برتراند بادي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة  مدخل عندما ينظر الإنسان الإفريقي الى ما يحدث في قارتنا المريضة فإنه يتأسف كون التشرذم والتفرقة ذات المرجعيات الإيديولوجية المختلفة ، هي ما ينتظم الخطابات السياسية لبعض الدول  . و يتحول الأسف إلى استغراب  من كم النزوع إلى  التشتت الذي يسم توجهات تلك الدول

حوار مع برتراند بادي: السياسة في أرض الاسلام

‏أسبوع واحد مضت ترجمةجرائدحوارات 0

محمد ازويتة  ترجمة: محمد ازويتة مدخل القيمة الأولى لهذا النص المهم ،  للمفكر الفرنسي برتراند بادي ، هي كونه يطرح بعض الإشكاليات التي عالجها الفكر العربي المعاصر ، و بخاصة ما يهم البحث في أسباب التأخر التاريخي و فشل النهضة العربية ، و عدم القدرة على تحقيق الانتقال الى ما 

برتراند بادي: الديناميات الاجتماعية بديلا للسياسة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة  تعمل لبنان على إعادة بناء نفسها ، لكن يجب أن تفعل ذلك مع سكان يتغيرون . تواجه البلاد ظاهرة نزوح جماعي للطبقات الوسطى وللشباب . ما هي نتائج ذلك على المستوى السياسي؟ نحن نعيش ثورة رائعة ، خاصة بالنسبة لمن هم  مثلي ، الذين عاشوا خلال

حوار مع برتراند بادي: نهاية الجيوسياسي دفاعا عن التفاعلات المجتمعية

‏3 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة مدخل ماذا لو لم تعد السياسة الواقعية الجديدة تتمسك بالمنطق البارد للمصالح الوطنية وعقلانية الدولة ، بل تأخذ في الاعتبار التحديات العالمية ، مثل الأمن الصحي أو عولمة التخيلات؟ . هذا من شأنه أن يؤدي إلى مراجعة فكرة القوة ذاتها. تلك هي الأطروحة التي يدافع

برتراند بادي: الدرس الصعب – من أجل أمن عالمي

‏6 أيام مضت ترجمةعامةمفاهيم 0

محمد ازويتة نرى الآن بشكل أكثر وضوحًا أنه بدون هذه المبادرات، فإن الإحباطات الناتجة عن تدهور الأمن البشري ستتحول تلقائيًا إلى عنف، وبالتالي إلى خسائر جماعية جديدة. هذه المعادلة الدرامية الخاصة بالعولمة غير المنضبطة واضحة في لقطات اليوم.  الوعي بها، فـــــــي الوقت الحالي، هو الـــــطريق الوحيد 

من يحكم العالم؟ ثلاثة اسئلة يجيب عنها برتراند بادي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتمجلات 0

 ترجمة: محمد ازويتة لقد اشتغت لفترة طويلة على مسألة قوة ودور الدولة في العلاقات الدولية . هل تعتقد أن هذه الأخيرة أصبحت الآن فاعلا متجاوزا ؟ الأكيد أنها ليست متجاوزة : من يجرؤ على القول إن الدولة الصينية أو الروسية قد تم تجاوزها  ؟ فقط ، في مواجهة تعقيد العولمة 

بيير هادو: في استمرارية مفهوم الفلسفة كطريقة في الحياة

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

ترجمة: محمد ازويتة سيأتي اليوم الذي  سنفضل فيه ، من أجل اكتمال اخلاقي و عقلاني ، اللجوء الى ” les mémorables” لكسينوفان بدلا من الانجيل ، و حيث نتوسل بمونتين و هوراس كمرشدين نحو الطريق المؤدية الى فهم للحكيم و للوسيط الأكثر بساطة و الأكثر إبداعا و خلودا من الجميع …

فوكو: الأمن والدولة

‏أسبوعين مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

انجاز : محمد ازويتة يلزم الثقة في الوعي السياسي للناس . عندما تقول لهم : ” أنتم تعيشون في دولة فاشية و لا تعلمون ذلك ” ، فإن الناس يعرفون بأنك تكذب . عندما تقول لهم : ” لم تكن الحريات أبدا محدودة و مهددة ، كما هو عليه الحال 

حوار مع ميشال فوكو: إرادة القوة، إرادة هيمنة؟

‏5 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

أجرى الحوار : جاكلين بياتييه ترجمة : الحسن علاج ماذا يقصد نيتشه ب” إرادة القوة ” ؟ بعض المقاطع التي اقترحتها أخته تشير إلى أنه كان يدافع عن هيمنة الأقوياء على الضعفاء ، الأسياد على العبيد ـ وحتى [هيمنة] ” عرق سام ” . لقد ساعدت قراءة متأنية على تجديد …

فوكو في مواجهة الحكومات: دفاعا عن حقوق الإنسان

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة:  محمد ازويتة من دون شك ، فان الهدف الأساسي الحالي للفلسفة ليس هو الاكتشاف ، وإنما رفض ما نحن عليه  . يلزمنا أن نتخيل ونبني ما يمكن أن نكون عليه ، لكي نتخلص من هذا النوع من  ” التقييد المزدوج ”  والمتمثل في التفريد  و التجميع المرتبطين 

دانييل لورانزيني: من ذات الرغبة الى ذات القانون – جنيالوجية مسيحية للحكمانية الليبيرالية الجديدة؟

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة أقترح ، في هذا المقال ،  جنيالوجيا ممكنة للحكمانية  النيوليبرالية ( أو الليبيرالية الجديدة ) ، مستلهما  أطروحات فوكو التي دافع عنها  في ” اعترافات الذات  ”  ، الجزء الرابع من ” تاريخ الجنسانية ” ، الذي نُشر بعد أربعة وثلاثين عامًا من وفاته …

دانييل لورانزيني: تمثلات الحقيقة – الزهد بين الأخلاق والسياسة

22 يناير 2021 ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة ملخص المقال   يقترح هذا المقال استكشاف نوعين من تقنيات الزهد الجسدية  التي ركز عليها ميشيل فوكو  في الثمانينيات : من جهة ، التقنيات المرتبطة بـ “استخدام اللذات” (والممكن ربطها بجمالية الوجود من النوع ” التقليدي ” ) ، ومن جهة أخرى ، التقنيات …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

15 يناير 2021 ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: فوكو وقوة الكلمات

3 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

 من الخارج لساني إلى التذويت محمد ازويتة مدخل  المقال ترجمة لمقدمة مجلة  Phantasia  البلجيكية في أحد أعدادها الذي خصصته لعلاقة فوكو بفلسفة اللغة ، و قد أوردته على هامش ترجمتي لكتـــــاب دانييل لورانزيني ( قوة الحق : من فوكو الى أوستين) افريقيا الشرق 2020 . إنجاز: محمد ازويتة    مصدر …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …

فوكو: السلطة الحيوية وعنصرية الدولة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

محمد ازويتة إنجاز: محمد ازويتة ليس هناك اشتغال حديث للدولة لم تفعل ، في فترة معينة ، ضمن حدود معينة وتحت ظروف معينة ،  العنصرية . العنصرية هي وسيلة لإحداث ، في هذا المجال من الحياة الذي تولت السلطة المسؤولية عنه ، قطيعة . قطيعة ، داخل المنتظم البيولوجي للنوع …

ميشيل فوكو: نقد منطق الدولة الحديثة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة ( مصدر النص : حوار مع فوكو ، وارد ضمن ” كتابات و أقوال ” ج 2 ص 801 طبعة 2001 ) نص الحوار في فرنسا ، عملك معروف من قبل جمهور واسع ، إنه جزء من الثقافة الشعبية . هنا صيتك لا يتجاوز الدوائر الجامعية ـ …

مشكلة اللاجئين هي نذير شؤم الهجرة الكبرى في القرن الواحد والعشرين

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة مصدر النص حوار أجراه فوكو مع H Uno ، ترجمه R Nakamura ( كتابات و أقوال ج 2 ص 798 طبعة غاليمار 2001  ) . مدخل في المقال السابق الذي نشرته على نفس الموقع ، حوار أجراه فوكو على هامش نجاح اليسار في انتخابات 1980 …

ميشيل فوكو: الجنسانية والعزلة

‏أسبوع واحد مضت Non classé 0

ترجمة : محمد ازويتة في مؤلف مخصص للمعالجة الأخلاقية للجنون ، و الذي صدر في 1840 ، يحكي الطبيب النفسي الفرنسي لوري Leuret ، كيف كان يعالج أحد مرضاه ــ و المقصود بالمعالجة ، كما يمكن أن تتخيلوا ،  الشفاء . في صباح يوم ما ، أدخل الطبيب لوري المريض …

ميشيل فوكو: حوار على هامش وصول اليسار الى الحكم وانتخاب فرانسوا ميتيران رئيسا للجمهورية

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة سؤال : مساء الانتخابات ، طلبنا ردود فعلك الأولى  . لم ترغب في الجواب . اليوم ، تبدو مرتاحا للكلام …. جواب : فعلا ، أعتبر التصويت في ذاته  طريقة في التصرف و العمل ، ثم على الحكومة أن تقوم بدورها . الآن يمكن …

عبد الفتاح كيليطو: أبو العلاء المعري بين متاهات القول و متاهات الحياة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثكتبمقالات 0

محمد ازويتة إنجاز : محمد ازويتة لكتابة تاريخ الحقيقة ، تاريخ ألعاب الحقيقة ، تاريخ ممارسات ، اقتصادات و سياسات قول الحقيقة  ،  يقتضي بألا نكتفي ، بالمرة ، بالقول : إذا قلنا هذه الحقيقة ، فذلك لأنها واقعية . يلزم قول العكس : الواقع هو ما هو عليه ، …

جديد عبد الفتاح كيليطو: “في جوٍّ من النَّدَم الفكريِّ”

31 أكتوبر 2020 صدر حديثاكتبمتابعات 0

عبد الفتاح كيليطو صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للنَّاقد والمفكِّر المغربي ، بعنوان: “في جوٍّ من النَّدَم الفكريِّ”. وقد استقى كيليطو، الذي يولي أهمِّية كبيرة لعناوين كتبه، عنوان كتابه الجديد من مقولةٍ لـ غاستون باشلار، استهلَّ بها الكتاب: «إذا ما تحررنا من ماضي الأخطاء، فإنَّنا نلفي الحقيقة في …أكمل القراءة »

حوار مع عبد الفتاح كيليطو : الكاتب،ثم ألف لغة ولغة*

28 أغسطس 2020 ترجمةحواراتمتابعات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : يحدث أحيانا لمنظمي صالون أدبي أو احتفال ثقافي الا لتماس من عبد الفتاح كيليطو كي يتكلم.خلال كل مرة، يدلي بذات الجواب: لا أعرف سوى الكتابة،لذلك يستحسن أن أترك لكتاباتي فسحة التحدث عني.يبهجنا دائما، أن نرى عبد الفتاح كيليطو، يعمل على نحو شعائري،من أجل تعرية أفكار طِرس، وحده يمتلك سره .عارف بأدق …أكمل القراءة »

“انتعاشة اللغة” لـ عبد السلام بنعبد العالي

‏4 أسابيع مضت ترجمةصدر حديثاكتبمتابعات 0

أوَّل دراسة فلسفية أُنجِزَت عن الترجمة في الثقافة العربية المعاصرة عبد السلام بنعبد العالي عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “انتعاشة اللغة – كتاباتٌ في الترجمة”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ قدَّم له الناقد والمفكِّر المغربي عبد الفتاح كيليطو، والذي …أكمل القراءة »

الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب لـ عبد السلام بنعبد العالي

29 أكتوبر 2020 صدر حديثافلاسفةمتابعات 0

عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ استهلَّه الكاتبُ بمقولةٍ تضعُ القارئ في محلِّ تساؤل عن طبيعة هذه الكتابة: «لا يمكننا التفكير في المتعدِّد من غير إقامة جسور بين الاختلافات، من غير أن …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: تمثلات الحقيقة – الزهد بين الأخلاق والسياسة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة ملخص المقال   يقترح هذا المقال استكشاف نوعين من تقنيات الزهد الجسدية  التي ركز عليها ميشيل فوكو  في الثمانينيات : من جهة ، التقنيات المرتبطة بـ “استخدام اللذات” (والممكن ربطها بجمالية الوجود من النوع ” التقليدي ” ) ، ومن جهة أخرى ، التقنيات …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

‏أسبوعين مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …أكمل القراءة »

في نقد العقل السردي: كتاب جديد للدكتور إسماعيل مهنانة

‏3 أسابيع مضت صدر حديثاكتبمتابعاتمفاهيم 0

إسماعيل مهنانة صدر هذه الأيام كتاب للدكتور إسماعيل مهنانة، بعنوان: “في نقد العقل السردي” عن دار الاختلاف/ الجزائر، ودار ضفاف/ بيروت. وهو عبار عم مدخل فلسفي وابيستمولوجي حول ظاهرة السرديات، التي لا تزال تحكم عصرنا، فرغم كل التطور التكنولوجي الذي حققته البشرية وتغيّر نظام الحقيقة لديها، لا تزال المجتمعات تؤمن …أكمل القراءة »

تأملات في الحجر الارادي “الفلسفي” لامانويل كانط

24 ديسمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفة 0

محمد ازويتة إنجاز : محمد ازويتة الحجر الذي تعاني منه الإنسانية اليوم ليس جديدا ، فقد سبق أن عانت الجماعات و الأفراد في فترات عصيبة من الحجر الإلزامي ،  إما بسبب تفشي الأوبئة أو بسبب الصراعات الحربية ، مما نقف عليه في كتب التاريخ و الأدب و السوسيولوجيا  … لنتحدث …أكمل القراءة »

جون فيراري: كانط، الأنوار و الثورة

17 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل القيمة الكبيرة لإيمانويل كانط لا تخفى على قارئ الفكر الفلسفي المعاصر ، معه تم تدشين ، بصيغة أخرى بعد ديكارت ، آفاق جديدة لذات المعرفة ولمجال و حدود اشتغال العقل ، معه أيضا دشنت الفلسفة مبحثين غير قابلين للاختزال : فلسفة صورية ، …أكمل القراءة »

الجائحة في زمن «الفلاسفة الموسميين»

12 ديسمبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

 محمد طيفوري انشغلت الإنسانية في بدايات جائحة كورونا – كعادتها عند التعاطي مع كل طارئ وجديد – بالأسئلة السريعة، عن الحصاد اليومي للفيروس في الأرواح والأموال، وسبل الوقاية وفرص التوصل إلى العلاج. قبل أن تتيقن من طول إقامة كوفيد – 19 في العالم، فبدأت الأسئلة الفلسفية تظهر في التداول اليومي، …

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …

دانييل لورانزيني: فوكو وقوة الكلمات

3 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

 من الخارج لساني إلى التذويت محمد ازويتة مدخل  المقال ترجمة لمقدمة مجلة  Phantasia  البلجيكية في أحد أعدادها الذي خصصته لعلاقة فوكو بفلسفة اللغة ، و قد أوردته على هامش ترجمتي لكتـــــاب دانييل لورانزيني ( قوة الحق : من فوكو الى أوستين) افريقيا الشرق 2020 . إنجاز: محمد ازويتة    مصدر …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …أكمل القراءة »

الجائحة في زمن «الفلاسفة الموسميين»

12 ديسمبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

 محمد طيفوري انشغلت الإنسانية في بدايات جائحة كورونا – كعادتها عند التعاطي مع كل طارئ وجديد – بالأسئلة السريعة، عن الحصاد اليومي للفيروس في الأرواح والأموال، وسبل الوقاية وفرص التوصل إلى العلاج. قبل أن تتيقن من طول إقامة كوفيد – 19 في العالم، فبدأت الأسئلة الفلسفية تظهر في التداول اليومي، …أكمل القراءة »

الجسد في فلسفة ما بعد الحداثة: مشيل فوكو Michel Foucault نموذجا

8 ديسمبر 2020 مجلاتمفاهيممقالات 0

إدريس بلا ا علي إدريس بلا ا علي أستاذ الفلسفة, وباحث في العلوم الاجتماعية والسياسية . المغرب    إن اهتمام الفكر الفلسفي بمسألة الجسد كان في البداية يتم وفق مقاربة شمولية؛ حيث يتم تناول الجسد داخل قضايا كبرى تتعلق بالأخلاق, والجمال, والدين.  فعندما نعود إلى الفكر الإغريقي مع أفلاطون مثلا, …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

3 أكتوبر 2020 عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيم

جون فيراري: كانط، الأنوار و الثورة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل القيمة الكبيرة لإيمانويل كانط لا تخفى على قارئ الفكر الفلسفي المعاصر ، معه تم تدشين ، بصيغة أخرى بعد ديكارت ، آفاق جديدة لذات المعرفة ولمجال و حدود اشتغال العقل ، معه أيضا دشنت الفل

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة محاضرة 14 نونبر1983 جامعة كالفورنيا  بيركيلي مدخل في المقال السابق بموقع كوة ، الذي خصصته لمحاضرة فوكو بجامعة كاليفورنيا  بتاريخ 7 نونبر 1983 ، كنا مع نفس المحور الذي اشتغل من خلاله فوكو ، أي  الديمقراطية ، الخطاب و الحقيقة  ، كما كنا مع …

ساندرا لوجييه: انثروبولوجيا الكارثة، الرعاية وأشكال الحياة

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

محمد ازويتة بالمعنى العام جدا ، تشير الرعاية إلى نوع من النشاط يتضمن كل ما نقوم به للحفاظ على عالمنا وإصلاحه  حتى نتمكن من العيش فيه قدر الإمكان . يشمل هذا العالم أجسادنا ، ما نحن عليه كافراد ، بيئتنا ، كل ما نسعى لنسجه معًا في شبكة ضيقة ومعقدة …

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏4 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …

بريكليس والقول الحق في التوافق الصحيح بين ال parrêsia والديمقراطية

‏6 أيام مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

المقالة الثانية: سؤال الديمقراطية إنجاز: محمد ازويتة قدم فوكو في تحليله لمسرحيات يوربيدس ، على الخصوص ، وصفا لقائل الحقيقة بكل صراحة و صدق  parresiaste le ، القادر على إبداء رأيه ، بكل شجاعة ،  باعتباره حاملا للحقيقة المفيدة للمدينة  .  داخل اللعبة الديمقراطية ، حيث يتمتع جميع المواطنين بالحق …

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة يمكن أن نقول ، استنادا الى ما ذكرت  ، بأن أزمة الديمقراطية تكمن في مشكلة الحقيقة ، مشكلة معرفة من هو قادر على قول الحقيقة داخل حقل الديمقراطية ، داخل حقل مؤسساتي حيث كل فرد له أيضا الأهلية القانونية على ممارسة السلطة و على التعبير عن رأيه .  …

فريديريك غرو: فوكو “الحياة الحقيقية” والإغريق

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة سؤال : كيف تموقعون هذا الدرس ( درس شجاعة الحقيقة 1984 ) ضمن سياق الأعمال الأخيرة لفوكو ؟. و بالتحديد ، كيف ارتبط ، من جهة ، طيلة السنة الماضية ، بدرس  ” حكم الذات و الآخرين ” ، الذي هو الجزء الثاني ، و من جهة أخرى …

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم 

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …

درس محمد عابد الجابري: في الحاجة إلى إعادة “كتابة تاريخ الفكر العربي”

29 يوليو 2020 أنشطةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة محمد ازويتة الدروس التي قدمها الجابري عديدة . للأسف ، لم ينتبه إليها الكثير ممن”  ناقشوا ” مشروعه النقدي ، دعنا نقول بأنه لأول مرة مع الجابري ، صار تاريخ الفكر العربي المعرفي ، السياسي والأخلاقي واضحا منظما على صعيد الفهم و المعقولية ، بعد أن كان مشتتا …أكمل القراءة »

درس محمد عابد الجابري: في العلاقة بالآخر

30 يونيو 2020 دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

محمد ازويتة في إحدى المساهمات الثقافية التي قدمها الباحث المغربي عز العرب بناني ، على موقع كووة الثقافي ،  بخصوص التلقي الغربي لأطروحات الجابري أو بالعبارة التي قدمها الباحث ( الجابري بعيون ألمانية ) ، أثارتني ثلاثة ملاحظات : ــ مسألة الترجمة : ذكر الأستاذ عز العرب عن حضور الجابري …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

الترجمة بين المشروع الفردي وغياب الاستراتيجية

‏4 أيام مضت ترجمةحواراتعامة 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة في 30 سبتمبر من كل سنة. محمد جديدي محمّد جديدي أستاذ وباحث أكاديمي في الفلسفة ومترجم تأثرت بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية إنّ المُتأمل في راهن الترجمة بواقعنا سينتهي لا محالة إلى نتيجة سلبية، يلُفها التشاؤم وسيجده مُثقلاً بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية حول اللّغة وتخلف مجال …أكمل القراءة »

جـاك دريـدا: العدالة بوصفها قانوناً

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتبمفاهيم 0

ترجمة: سعيد العليمى إن حقيقة أن القانون قابل للتفكيك ليس بالبشارة السيئة. قد نرى في ذلك حتى ضربة حظ للسياسة، ولكل التقدم التاريخي. ولكن المفارقة التي أود أن أخضعها للمناقشة هي التالية: إن بنية القانون droit القابلة للتفكيك، أو إذا ما فضلتم العدالة بوصفها قانوناً droit، هي التي تؤمن أيضاً …أكمل القراءة »

ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

حاورته: هيلوويز ليريتي ترجمة: عبد السلام بنعبد العالي يقول الفيلسوف الفرنسي ميشيل سير (1930-2019) إنه، في منهجه، وطريقة تفكيره، سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية ينحدر عن مونتيني. فديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

‏أسبوعين مضت أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

تأملات في زمن الوباء

‏أسبوعين مضت شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

نظام العدالة في فكر هيغل

11 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

حمزة الودان حمزة الودان من مبدأ الحق إلى مبدأ القانون       يقول هيغل أن: «التحقق الموضوعي للحق [يعتمد] أولا: على وجود أمام الوعي، أعني أن يكون معروفا بطريقة أو بأخرى للآخرين، ويعتمد ثانيا: على كونه صحيحا وأيضا على أن يُعرف على أنه صحيح على نحو كلي»([1]). هذا الوجود الموضوعي هو …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما …أكمل القراءة »

أكسيل هونيث: مجتمع الاحتقار – نحو نظرية نقدية جديدة

30 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةكتبمفاهيممقالات 0

ترجمة محمد ازويتة بقلم استيل فيراريس  Estelle Ferrarese   ، باحثة مهتمة بالنظرية النقدية  ، قدمت أطروحتها بعنوان  ” حول نظرية الفضاء العام عند يورغن هابرماس ” ، تعمل حاليًا محاضرة في جامعة ستراسبورغ . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكسيل هونيث Axel Honneth: ” مجتمع الاحتقار . نحو نظرية نقدية جديدة ” . ترجمة …أكمل القراءة »

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

28 أغسطس 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

بقلم الباحث رائد خضراوي  أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضعتحرير

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

22 سبتمبر 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: باسكال

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي    لكل من تمرّن على التفكير، على يد كتّاب أمثال غوثه ونيتشه، في حدود وشائج انتقائية وخصومات انتقائية عبر العصور، تُقدِّمُ النهضة الباسكالية نفسها في القرن العشرين كإحدى الحواضن الأكثر ملاءمة في تاريخ فكر الأزمنة الحديثة. ما هي إلا خطوة واحدة؛ من الواضح صوب الضروري، …أكمل القراءة »

فرناندو سافاتار و تصوّره للعالم بعد كوفيد 19

‏أسبوعين مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: منعم الفيتوري تحدّث الفيلسوف الاسباني فرناندو سافاتار عن كوفيد-١٩، وما سيكون عليه العالم بعد الوباء في إطار مشروع رقمي تم التّرويج له في مهرجان هاي. تساءل الفيلسوف بقسوةٍ عن الذين يعتقدون أنّ هذا الوضع الذي تمرّ به الإنسانيّة، الغير عادي، بأنّه حالة حرب. وأكّد بأنّ هؤلاء الذين يريدون تطبيق …أكمل القراءة »

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

13 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

فوكو والثورة الايرانية لمحمد الشيكر

27 أغسطس 2020 صدر حديثا 0

انطولوجيا الراهن او سمها ما شئت … هو ما راح يصوغه ميشيل فوكو في تعبيره عن خروج الدين من كوجيتو الجمود الى “الاسلام السياسي” وروحنة السياسة بتدشين براديغم جديد يخرج ايران من الضيق الانطولوجي وعنق الزجاجة السياسي الى مرحلة كونية نوعية جديدة في الشرق. بهذا الشكل انطلق فوكو داعماً الثورة …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

فوكو وإشكالية العلاقة بالذات: من نقد السلطة إلى التفكير في الذات

11 يوليو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

بقلم:  ادريس شرود “ليست السلطة بل الذات هي التي تشكل الموضوعة العامة لأبحاثي” ميشيل فوكو تقديم     دشّن ميشيل فوكو منذ أواسط السبعينات من القرن العشرين عملية انزياح نظري يهم هذه المرة محور “الذاّت”. فبعد دراسة ألعاب الحقيقة حسب نموذج عدد من العلوم التجريبية في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ودراسة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: التكنولوجيا السياسية للأفراد

22 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل: إذا كانت الحكمانية الرعوية قد تميزت بمفارقة التفريد و التجميع ( حماية كل شاة على حدة و حماية القطيع كمجموع  ) فإن الحكمانية الجديدة مع عقلانية الدولة ، و من خلال المنظومة الامنية ( ممثلة في الشرطة و الجيش ) قد تميزت ، فضلا عن …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

12 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنون والمجتمع

4 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

تقديم و ترجمة : محمد ازويتة ” اختفى الجذام ، و توارى المصاب به أو كاد من الذاكرة ، إلا أن بنياته ستستمر . فستشهد الأماكن ذاتها نفس لعبة الإقصاء قرنيين أو ثلاثة بعد ذلك . فقد حل الفقراء و المشردون و الخاضعون للإصلاح و المرضى عقليا محل المصاب بالجذام …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو : التفريد و التجميع: في نقد العقل السياسي

4 مارس 2020 Non classéترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة نشر المقال   في مجلة ( مناظرة ) نوفمبر 1986 . العدد 44  . وقد استندت هنا الى   (   أقوال و  كتابات) الجزء الثاني ” 1976 / 1988 . من  ص 953 إلى ص 980  . غاليمار طبعة  2001 تقديم أورد محمد عابد الجابري في …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: لنجعل من الحياة عملا فنيا

24 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة أنجزه : Edouard delruelle أستاذ الفلسفة الأخلاقية بجامعة لييج ببلجيكا في ابريل 1983 ، قام فوكو بزيارة دراسية إلى جامعة بركلي في كاليفورنيا . خلال إحدى جلسات العمل  سأله أحد الطلبة السؤال التالي :  ما هو نوع الأخلاق الذي يمكن أن نطرحه حاليا في عصرنا الحاضر ؟. كان …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الذاتية و الحقيقة

21 فبراير 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة مقدمة المقال: تميز فكر فوكو في الثمانينات بانعطاف مفصلي

شاهد أيضاً

قهوة لسقراط: في الاستراتيجيّات الجديدة للممارسة الفلسفيّة

خديجة زتيلـي د. خديجة زتيلـي       تنامَى الاتِّجاه نحو التركيز على تجديد المواضيع الفلسفيّة ابتداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *