الرئيسية / ترجمة / فريديريك غرو: فوكو وســــــؤال العنف

فريديريك غرو: فوكو وســــــؤال العنف

ترجمة : محمد ازويتة

مدخل

ليس العنف نقيضا للسلم ، و إنما هو  ” ظله ” الحاضر باستمرار  . في قلب السلم يشتغل العنف بكل دلالاته الرمزية و المادية  . يكفي التفكير في  القوانين ، في اشتغال المؤسسات بتنوعها ، في الحياة الاجتماعية … لكي ندرك وهم السلم العام ، وهم عالمية القانون  ووهم النظام الاجتماعي المسالم  ، و أنه وراء لعبة السلم ، هناك لعبة الحرب ، ووراء استراتيجيات التوافقات  هناك استراتيجيات الهيمنة .

مهمة الفلسفة مع فوكو هي تشخيص الحاضر السياسي من خلال البحث في أحد تجلياته و هو اشتغال العنف في الخطاب والمؤسسات ، في المعارف والسلطات .

 يمكن القول بأن جميع دراسات فوكو التي أجريت خلال السبعينيات  ، سواء تلك التي همت اشتغال السلطة التأديبية أو عقلانية الدولة ،  قد استهدفت نقد بداهة  التعارض التام  بين السلطة السياسية والعنف ، بين دولة القانون وحالة الحرب . يتم التعبير عن هذا النقد و هذا التجاوز من خلال التأكيد على الحضور الفعلي ، في قلب السلطة و علائقها ، لأشكال العنف : الإكراه التأديبي المتنوع  ، الحرب الأهلية الدائمة ، حالة الاستثناء المستمرة ، عنصرية الدولة الحديثة .

النص

سوف ندرس هنا الطريقة التي طرح بها  فوكو مشكلة العنف.  نبدأ بالإشارة إلى أن مصطلح ” العنف ” لا يستخدم على نطاق واسع من قبل فوكو ، و السبب هو أنه  ليس مفكرًا في العنف ، بمعنى أنه لن يقدم تفسيرًا عامًا أو نظرية بشأنه   . فهو لا يطرح  الأسباب النفسية للعدوان ، ولا الجذور الاجتماعية للعنف المدني . كما أنه لا يدرس العنف من جانب الضحية . ومع ذلك ، يمكننا أن نجد ، في فكره ، عددًا معينًا من العناصر للتفكير في مكانة العنف في الخطاب والمؤسسات ، في المعارف والسلطات .

يمكن أن نبدأ بتمييز مجالين طرحت من خلالهما هذه المشكلة . المجال الخطابي والمجال السياسي . في المجال الخطابي ، السؤال هو : هل يمكننا الحديث عن عنف الحقيقة و الخطاب ؟ . في المجال السياسي ، السؤال هو : هل يمكننا الحديث عن عنف خاص و مؤسساتي ؟.  عنف للخطاب و عنف للدولة ؟. يشكل هذان السؤالان أحد الموروثات النظرية العظيمة لفوكو . ومع ذلك ، فإن الأمر لا يتعلق بطبيعة الحال ، بقول :  الخطاب هو دائمًا عنيف ، و أن السلطة عنيفة بطبيعتها . يتعلق الأمر بالأحرى  بوصف ، في كل مرة ، تمظهرات تاريخية محددة أو أطر منهجية دقيقة .

هناك معارضة تقليدية في الفلسفة الكلاسيكية  بين العقل والعنف . نحن في الحقيقة معتادون اعتبار من جهة ، العقل ، الحقيقة ، اللغة ، الخطاب ، اللوغوس ، و من جهة أخرى العنف ، علاقة القوى ، الإكراه والهيمنة . توجد هذه المعارضة نفسها  في عدد من العبارات ، مثل : العقل يحرر سلاسل الخطأ والجهل . الحقيقة مستقلة عن علاقة القوى . المعرفة ليست هي السلطة . الطريق إلى اللوغوس هي تحرر .  نحن نعتبر كلاسيكيا بأن اللوغوس أو الخطاب  ينصف كل شيء من خلال إعطائه معناه  ، و أن العقل  يحررنا من قيود الظلامية ، وأن الحوار بديل للصراع  ، وأن المعرفة تجعل من الممكن تجنب العنف . يمكننا تلخيص كل هذه المواضيع من خلال الافتراض التالي :  سيكون اللوغوس في الأساس غير عنيف  والعكس بالعكس : العنف سيكون في الأساس خارج الخطاب .

تسمح لنا  أطروحات فوكو بالتساؤل بشأن هذه  البداهة التي يمكن أن نسميها  بالكلاسيكية أو الأفلاطونية . قبل البدء ، من الضروري الإشارة إلى أن فوكو ليس هو الوحيد ، ولا الأول الذي جادل في فكرة أن الخطاب ، هو دائمًا وأساسا سلمي . شجب أفلاطون السفسطائيين باعتبارهم أولئك الذين يستغلون اللغة ، يجعلونها أداة للسيطرة والتلاعب و رهانا من أجل السلطة . بعد فترة طويلة ، سيؤكد نيتشه أنه لا توجد إرادة خالصة للحقيقة ، لأن المعرفة تقوم على صراع الغرائز ، وملفوظ الحقيقة ليس أكثر من استراتيجية داخل علاقة للقوى . أدان هايدجر التقنية بشدة ، لأنها تفترض ما يسميه ” القبض” على العالم والطبيعة . يعتبر العقل التقني العالم والناس ، كيانات يمكن التلاعب بها ، و بالتالي يلزم استخراج أقصى فائدة منها . أخيرًا ، نتذكر صيغة هوركهايمر وأدورنو في كتابهما لعام 1947 ، ” جدل العقل ” :   ” لقد صار العقل شموليًا “. في هذا الكتاب الشهير ، طرحا سؤال معرفة إلى أي حد يمكننا القول بأن معسكرات الاعتقال النازية لم تكن بمثابة الأبناء الوحشيين لعصر التنوير . فوكو هو وريث كل هذا التراث الفكري الذي انتقل من السفسطائيون إلى هوركهايمر ، مروراً بنيتشه وهايدجر . لكن قبل تحديد الأطروحات التي  تنتمي إلى هذا التراث ، يجب إبداء ملاحظتين تمهيديتين في عصر التنوير .

يتعلق الأول بأهمية تأثير  نيتشه .  فنيتشه ، وليس السفسطائيون أو هايدجر أو أدورنو ، هو الذي سمح لفوكو بالذهاب إلى ما هو أبعد من المعادلة الأفلاطونية الكبيرة للخطابات المعقولة . مثلا ، أكد نيتشه بأن التأويل لا يعني اكتشاف معنى ، لأنه لا يوجد معنى أساسي للأشياء ، بل هو فرض معنى . نعثر على هذه الأطروحة في رفض فوكو للتفسير أو التأويل . لا يبحث العمل الفلسفي في النصوص ، في الخطب ، والأفكار ، عن معنى أصلي مدفون تحت ثقل اللغة و التاريخ ، و بالتالي  ينبغي إعادة اكتشافه . الفلسفة ليست بحثا عن معنى أول مفقود في مكان ما ، إنها نشاط للتشخيص ، أي أن الفلسفة ليست كشفًا عن معنى ، لكنها وصف لاستراتيجية . الفيلسوف ليس نبيًا ، إنه خرائطي . إنه لا يكشف للعالم وللإنسانية مصيرها الأبدي انطلاقا من اكتشاف المعنى الأصلي المفقود ، و لكنه يصف علاقات القوى التاريخية ، بفرصها ومخاطرها . في مناسبات عديدة ، اعترف فوكو بهذا التأثير النيتشوي.

الملاحظة الثانية تصحح شيئا ما الأولى ، وتساعد على التقليل من أهمية تأثير نيتشه . هناك بالفعل تمييز مهم آخر ، يجب أن يؤخذ في الاعتبار ، يقع في قلب نص مهم آخر: Krisis لـهوسرل .  فرضية أن الخطاب المهيمن يمكن أن يؤدي بسهولة إلى اللاعقلانية . إذا كان العقل في جوهره شموليًا ، فيجب السعي وراء الخلاص من جهة الشعر ،  أي الحدس الصوفي أو نبضات القلب . ولكن في أغلب الأحيان ، يتعلق الأمر بشكل أساسي بشجب تحريف العقل ، وليس العقل نفسه . ما يدان ليس العقل في حد ذاته ، بل غلبة الحساب البارد ، العقلاني التقني على حساب العقل النقدي أو حامل القيم . هذه الملاحظة مهمة لأن فوكو عندما درس مقال كانط  ” ما هي الأنوار؟ ” ، أكد بأنه ينتمي إلى تراث  العقل النقدي .  العقل الذي يستنكر الهيمنة الظالمة والاستغلال الجائر ،  الذي يكتب تاريخ انحرافها ، و الذي يمكن أن ينشئ انقسامًا داخليًا بين الصرامة الشكلية والصرامة الأخلاقية .

يمكننا الآن استحضار أول أطروحة مهمة لفوكو ، والتي سنجد فيها هذه المحاولة لوصف عنف معين للخطاب الغربي . في كتابه ” تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي ” (1961) ، عمل فوكو على إثبات الرفض الذي واجه به العقل الكلاسيكي الجنون . أن تكون عقلانيًا هو أن ترفض الجنون . لفهم ما يمكن أن يكون من استفزاز في هذا البيان  ، يجب التفكير في الأطروحة التقليدية ، التي تقول  : العقل يفهم الجنون ، وبفهمه له فهو يحميه ، يحفظه ، يتعرف عليه ، يحرره و يعيد إدماجه . الجنون ، وفقًا للأطروحة التقليدية ، هو مرض عقلي ، ولكن تم تجاهله منذ فترة طويلة على هذا النحو ، ومن خلال الجهل والظلامية والتحيز . تم اعتبار الحمقى كائنات شيطانية ، مجرمين ملعونين ، أبرياء من الله ، أو حتى محاكين كسالى . لذلك عندما يؤكد العقل الطبي الحديث أن المجنون هو في الأساس شخص مريض ، فإنه بذلك قد حرره من التسميات القديمة ، وسمح له بالوصول إلى حقيقته ، كما أعاد  دمجه في المجتمع البشري . هنا نجد المعادلة الأفلاطونية : أن تعرف هي أن تثبت كل شيء في الحياد السلمي لمعناه . لكن فرضية فوكو هي عكس ذلك تمامًا. فالعقل يستبعد الجنون و يقصيه ، وعندما يدعي  تعريف الجنون طبياً ، فإنه يجدد الاستبعاد مرة أخرى . يمكننا تقديم استشهادين لهذه الأطروحة . يتعلق الأول بمشكلة إنشاء المستشفيات العامة في فرنسا في القرن السابع عشر. أظهر فوكو ، بالاعتماد على عدد من الأرشيفات ، أن عالم البؤس كان موضوعًا ، في منتصف القرن السابع عشر ، لإجراءات إدارية للحجز . يتم ، على سبيل المثال ،  إفراغ شوارع باريس من المتسولين والمتشردين . المجنون بطبيعة الحال ينتمي إلى هذا العالم المتجول و المترحل . لكن يجب أن نمنع سوء الفهم . لا يقول فوكو إن القرن الكلاسيكي كان سيختار حصريًا حبس المجانين بدلاً من علاجهم . بالطبع عولج عدد من الحمقى طبيا في ذلك الوقت ، وبالطبع استمر اعتبار البعض الآخر مخلوقات شيطانية أو أبرياء . لكن هذه الممارسات الطبية أو الدينية كانت قديمة ، وحتى إذا استمرت في الوجود ، فإن  خصوصية التجربة الكلاسيكية للجنون يتم التعبير عنها في هذه الممارسة الجديدة للحبس أكثر من غيرها. في الواقع ، ليس المتسولون فقط هم الذين يتم حبسهم ، ولكن أيضًا البغايا ، والعجزة العاجزين ، أي في نهاية المطاف الأشرار وغير المنتجين ، الذين يشكلون عالمًا من اللامعقول الذي يشكل الحمقى جزءًا منه . ومع ذلك ، فإن هذا الرفض يحدث على أساس العقل البرجوازي والأخلاقي الذي يدين ، في نفس الوقت ، الكسل والفجور والجنون . هذا المعيار من المعقولية ، وفقًا لفوكو ، يغذي ” التأملات ” الأولى ، ويشرح لماذا فضل ديكارت ، لدفع احتمالات الشك إلى أقصى حد ممكن ، تخيل نفسه كحالم أكثر من كونه مجنونًا. لاحقًا ، ستسمح التجربة الحديثة للجنون  بولادة علم للنفس . هذه هي اللحظة التي يتم فيها رفض التفسيرات القديمة بشكل فعلي (المجنون هو كائن صوفي خلال عصر النهضة ،  شخص غير اجتماعي في العصر الكلاسيكي ) ، وتم الاحتفاظ بواحد فقط : الجنون هو فقط ” مرض عقلي ”. ينتقل المجنون من المستشفى العام حيث اختلط بالبؤساء والعاهرات والمنحرفين ، إلى مصحة المجانين . لكن بالنسبة لفوكو ، فإن معرفة الجنون هذه ، لا يمكن تفسيرها على الفور على أنها خلاص وعودة للمجنون في المجتمع البشري . وصف فوكو عمل المصحات الأولى من حيث القيود والوحشية والمراقبة والعقاب . عندما يتعلق الأمر بالعلوم الإنسانية يقوم التوضيع العلمي على حبس الناس ، ليس فقط بين الجدران ، ولكن داخل الحقائق التي تم فرضها عليهم كسلاسل جديدة .

يمكن العثور على توضيحات أخرى لمبدأ عدم قابلية العنف والخطاب في عدد من الموضوعات التي طورها فوكو ، موضوعات جمالية ، معرفية وأخلاقية . مثلا ، عندما درس فوكو الأدب انطلاقا من باتاي  Bataille ، أرتو  Artaud و بلانشو Blanchot ، فذاك من أجل إظهار أن اللغة لا تشكل للكاتب مساحة تسمح له بالتعبير عن هويته ، والعثور على نفسه في حقيقتها . اللغة عنصر قاتل ، بنية مجهولة غير إنسانية يختبر فيها الفرد تشتته ، تمزقه و موته . من ناحية أخرى ، فإن مفهوم السلطة ـ المعرفة الذي طوره فوكو في السبعينيات قد سمح له بالكشف عن البعد السياسي للعلوم ، من حيث أصولها وتأثيراتها. على مستوى أصولها ، عندما أظهر أن قواعد المعرفة قد تشكلت من خلال تقنيات سوسيو ـ سياسية :  الرياضيات اليونانية والآليات القضائية ، العلوم التجريبية وتقنيات محاكم التفتيش ، العلوم الإنسانية والتأديب . من حيث تأثيرها ، عندما أخذ فوكو مثال الطب النفسي ليبين أن قيمة هذا العلم لمحتواه هي أقل من قيمتها لتأثيرات السلطة التي يصرح بها ضد من يمثل موضوعه .

لكن الهدف ليس التنديد ، بطريقة عدمية ونسبية ، بخداع المعارف من خلال الكشف عن جذورها العملية أو آثارها السياسية . يتعلق الأمر خصوصا بإظهار أنه لا يمكن للمرء أبدًا أن يفصل تمامًا ، من جهة ، مجالا سيكون مجالا للمعرفة النزيهة التي تثبت حقيقة موضوعاتها في نقاء انفصال أساسي ، ومن جهة أخرى ، مجالا لعلاقات القوة الخالصة حيث يسود التلاعب والكذب . المعرفة والسلطة وجهان لنفس الحقيقة . وأخيرًا ، لا تحدد الحقيقة اتفاق المعاني أكثر من توجيه القوى . المثال الأخير : في الثمانينيات من القرن الماضي ، أدت دراسة فوكو للمفهوم اليوناني لل parresia ( الكلام الحقيقي الصريح ) ، في إحدى دروسه بكوليج دو فرانس ” في حكم الذات و الآخرين ”  1983 ،  إلى إعادة التفكير في شروط ممارسة الكلام السياسي ، ولا سيما في إطار الديمقراطية الأثينية . يستشهد فوكو بمثال بريكليس أو ديموسثينيس عندما هاجما بعنف زملائهم المواطنين في الجمعية ، ووصف تناول الكلام بطريقة ديمقراطية  . أظهر فوكو أن الكلام الحقيقي الديمقراطي يتعلق بشكل أقل بإيجاد إجماع ، وتهدئة الخلافات ، بقدر ما يتعلق بكسر وتحطيم التوافقات الجبانة ، الهشة  وراحة الأغلبية الصامتة . الكلام  بصدق هو إجبار كل واحد على إدراك أنه أقل اتفاقًا مــــــــع نفسه ومع الآخرين  .

تطرح المشكلة بخصوص العنف من خلال مفهوم فوكو للسلطة . بشأن هذه النقطة يجب أن نكون حذرين للغاية ، لأننا نجد مع فوكو عددًا معينًا من العبارات التي تعارض بدقة فكرة أن كل سلطة ستكون عنف . يتضمن هذا الرفض لمماثلة السلطة  بالعنف عدة جوانب . أولاً ، أنها معارضة عامة جدًا لأطروحات ألتوسير. بالنسبة لألتوسير ، يلزم فهم السلطة كآلية لهيمنة الطبقات المالكة على الطبقات الدنيا . تمارس هذه الهيمنة ، حسب التوسير ، بواسطة العنف والأيديولوجيا ، من خلال أجهزة الدولة مثل الشرطة أو التعليم . في الأساس ، السلطة تقمع ، تكذب و تتحايل  من أجل حماية المصالح الاقتصادية للطبقة الحاكمة . بالنسبة لفوكو ، فإن هذه الأطروحات هي جد مختزلة  . أولاً ، لأن السلطة تفترض علاقات أوسع بكثير من علاقات الدولة ومواطنيها ، وثانيًا لأنه لا يمكن اختزال السلطة إلى أداة بسيطة لصالح المصالح الاقتصادية .

بالرغم من هذه التحفظات المهمة ، حتى لو رفض فوكو أن يقول : السلطة هي الدولة ، والدولة هي العنف ، يمكننا أن نبين كيف أن تحليلاته ، من خلال مفهومي ” الحرب الأهلية ” و ” عقلانية الدولة ” ، تطرح بوضوح مشكلة العنف السياسي . وفقًا للتحديد الكلاسيكي ، تُفهم الدولة على أنها هيئة صنع قرار ذات سيادة ، منظمة وفقًا لقواعد القانون الملزمة  للأفراد ، الذين يخضعون لها . يمكن تعريف المجتمع السياسي عمومًا على أنه حالة توافق و انسجام  يتم الحصول عليها من خلال فرض حق واحد على مجموعة معينة من الذوات . ستكون السلطة ، بهذا المعنى ، نقيضا للعنف ، مادام تأكيد النظام القانوني يخرجنا ، بمجرد إنشائه ، من حالة حرب قبل السياسة ، التي تُعرَّف كعنف خالص . هذا ما أسماه فوكو مرارًا بفرضــــــــية هوبز : يتم تحديد السلطة كنظام قانوني مؤسس ؛ والقانون هو السلم . ستكون جميع دراسات فوكو التي أجريت خلال السبعينيات من القرن الماضي ،  طرقًا عديدة لنقد بداهة هذا التعارض غير القابل للاختزال بين السلطة السياسية والعنف ، بين دولة القانون وحالة الحرب . يتم التعبير عن هذا التجاوز من خلال المفاهيم التي تعبر عن أشكال العنف : الإكراه التأديبي المستمر ، حرب أهلية دائمة ، حالة استثناء دائمة ، عنصرية الدولة . يمكننا الحديث بخصوص  هذه الموضوعات عن ماركسية جديدة عند فوكو.

في كتاب ” الحراسة و العقاب ” ((1975 و ” إرادة المعرفة ” ( (1976 ، عارض فوكو ، بطريقة عامة جدًا ، طريقتين رئيسيتين للسلطة : سلطة السيادة والسلطة التأديبية . نجد مع فوكو طريقتين لرصد هذا التعارض بين قوة القانون وقوة القاعدة . إما أن يعارض عنف القانون المتسلط بليونة التأديب ، وإما بالتمييز بين نظامين للعنف :  من جهة ، نظام متقطع ، فرجوي ، وحشي (القانون الذي يخضع ) ، من جهة أخرى ، نظام مستمر ، ماكر (القاعدة الاجتماعية التي تنتهي بالحصول على الانقياد و الطاعة ) . سلطة السيادة هي سلطة الأب المستبد ، السيد المستبد ، الملك المطلق . نحن نفرض قانوننا ، نصادر الممتلكات ، نفرض الضرائب ، نصادر الثروة  ونعذب الأجساد . السلطة التأديبية هي سلطة المؤسسات (الجيش ، المدرسة ، المصنع) التي تروض الأجساد  ، تصحح المواقف وتطبع السلوك عن طريق المراقبة ، العقوبات والامتحانات .

ترتبط الماركسية الجديدة لفوكو بأطروحتين متعلقتين ببناء هذا التعارض بين القانون والقاعدة . من جهة  الفرد المنضبط بواسطة تقنيات التأديب  ، حيث فلسفة العقد الاجتماعي تعطي صورة مثالية عنها ، نسخة أيديولوجية : المواطن الحر . لكن هذه المساواة وهذه الحرية للمواطن هي معلنة فقط من أجل قبول التراتبيات الهرمية وقيود النظام التأديبي الملموسة . بالطبع ، فإن الدولة ، بما هي كذلك ، ليست عنيفة  ، لأنها مهتمة بضمان وجود الحقوق الأساسية و سلمية العلاقات بين الأشخاص ، لكن هذا الضمان هو موجود فقط لجعل العنف مقبولا   . تقوم الأطروحة الماركسية الجديدة على إقامة  وظيفية اقتصادية للآليات التأديبية : إذا كان ماركس قد أظهر ، في ” رأس المال ” ، كيف تصبح القوة العاملة للعامل قوة إنتاج يمكن استخلاص الربح منها ، فإن فوكو أوضح كيف أن التأديبات تحول قوة حياة العامل ، الجوهرية والمتعددة الأشكال ، إلى  قوة عمل موظفة من قبل الصناعة الكبيرة .

يمكن أيضًا النظر إلى الماركسية الجديدة لفوكو من خلال موضوع آخر ، وهو الحرب الأهلية الدائمة. تقوم الأطروحة الأولى على القول بأن سلم الدولة يسمح بإخفاء العنف الجزئي للمؤسسات التأديبية . بعد عام واحد من نشر ” الحراسة و العقاب ” ، بدأ فوكو سلسلة من الدروس في كوليج دو فرانس  ” يجب الدفاع عن المجتمع ” في عام 1976 ، ” الأمن ، الإقليم ، السكان ” في عام 1978 ، والتي ستوفر قراءة للسياسة بعــــــــبارات الحرب والحكمانية .

الدولة ، حسب الأطروحة الكلاسيكية ، هي القانون ، والقانون هو السلم . تم بناء موضوع الدولة ذات السيادة غير ـ عنيفة بالنسبة لفوكو عند تقاطع المحتوى التاريخي من ناحية ،  والخطاب الفلسفي من ناحية أخرى . المحتوى التاريخي هو الظهور البطيء في الغرب (أمثلة فوكو فرنسية في الأساس) لملكية مركزية تعيد تنشيط القانون الروماني – كما أعيدت صياغته في قانون جستنيان  Justinien في شكله الإمبراطوري – لأنه حاول تأسيس شرعية حكمه على الشعب بالاستناد إلى القانون العام . الخطاب الفلسفي هو الفكرة التي طورها فلاسفة العقد (هوبز على سبيل المثال) ، و أن قانون الدولة تشكل من خلال تنازل (مرة وإلى الأبد ومن قبل جميع الأفراد) عن حقوقهم الطبيعية لطرف ثالث ، الذي يفرض الآن قانونًا إيجابيًا ، حيث احترامه يصبح شرطًا لأمن الجميع . في تقاطع هذا المحتوى وهذا الخطاب تتشكل البداهة : السلطة السياسية تقتضي دائمًا إقامة سلم مدني من قبل سلطة أعلى .

بهذا المعنى ، فحص فوكو سلسلتين رئيسيتين من الروايات: تلك الخاصة بالفقهاء الإنجليز في القرن السابع عشر (كوكا ، سيلدن) المعاصرين للثورة الإنجليزية الأولى ، وتلك الخاصة بالأرستقراطيين الفرنسيين في القرن الثامن عشر (بولانفيلييه ، بوات نانسي) . يصف المؤرخون الإنجليز المؤسسات الملكية في عصرهم بأنها التعبير القانوني والأداة التقنية لهيمنة الغزاة . كان النورمانديون سيفرضون حقوقهم على السكان الأصليين الساكسونيين ، الذين انتهكت حرياتهم الأساسية  . بحيث أن تاريخ إنجلترا ، منذ القرن الحادي عشر ، سيتسم بشكل أساسي بحرب صامتة بين الشعوب المنتصرة والشعوب المهزومة . في هذا التاريخ  ، تشكل الثورة الإنجليزية  لحظة انقلاب .                 ما هو مهم ، من خلال هذه الحكاية ، هو أن القانون يظهر كنظام  فرضته طبقة المحاربين على شعب أثناء الغزو ، للحفاظ على هيمنتهم . النظام الاجتماعي الظاهر ، الذي يكفله نظام من القوانين العامة ، هو مخترق بحرب صامتة ، من شأنها أن تسمح للمنهزمين القدماء باستعادة حقوقهم المنتهكة . من ناحية أخرى ، يدرس فوكو كتابات بولانفيليه في أوائل القرن الثامن عشر حول تاريخ فرنسا . الخطاطة هذه المرة هي أكثر تعقيدًا . تعبر نصوص بولانفيليه بالفعل عن جهود النبلاء الفرنسيين لتأكيد امتيازاتهم في مواجهة ملك مطلق يبني وحدة فرنسا من خلال تدمير حريات الأرستقراطيين تدريجياً ، والاعتماد على الشعب لضمان إدارة الشؤون العامة . يقوم  درس تاريخ بولانفيليه على تذكير الملك بأن النبلاء ، مثله ، يأتون من سلالة من المحاربين الألمان الغزاة – النبلاء هم في الأساس نظراء للملك – ولكن أيضًا للتنديد بالتحالف الاستراتيجي للملك مع السكان الخاضعين ضد النبلاء . يكمن اهتمام فوكو بهذه النصوص التي كتبها بولانفيلييه في كونها لا تتعلق ، كما هو الحال بالنسبة للمؤرخين الإنجليز ، بإعادة تأهيل حق بدائي (حق الشعب الساكسوني) في ما وراء حوادث التاريخ المؤسفة (الغزو النورماندي) . إنه  ، بالأحرى ،  يتعلق بإعلان شرعية القوة (حق المحاربين الذين أتوا من ألمانيا لإخضاع شعب الغال) ، وطرح مشكلة شروط إعادة تفعيلها : ما العمل من أجل استعادة الأقوياء لمناصبهم وحقوقهم ؟.  ما هي المؤسسات التي يجب أن ينشؤوها ، وما هي المعرفة القانونية التي ينبغي عليهم تعميقها ، وما القصص التي يجب أن يرووها ، وما الأماكن التي يجب أن يشغلوها في المجتمع؟  . تكمن قيمة هذه النصوص للمؤرخين ، بالنسبة لفوكو ، في كونها تندد بوهم السلم العام ، وهم عالمية القانون  ووهم النظام الاجتماعي . اللعبة السياسية ليست لعبة السلم ، بل هي لعبة الحرب . القانون العام هو استراتيجية الهيمنة . هاته الألعاب للهيمنة وهذه الصراعات هي محرك التاريخ . قلب لقول كلاوزفيتز: الحرب هي سياسة مستمرة بوسائل أخرى . يمكن العثور على فكرة الحرب الأهلية الدائمة في العقيدة الشيوعية للصراع الطبقي . فهي التي سمحت للينين ، على سبيل المثال ، ببناء فكرة حرب أهلية أوروبية أو عالمية : فيما وراء التضامنات الوطنية ، فإن الأمر يتعلق تحديدًا ببناء تحالف عابر للوطن ، لبروليتاريا عالمية للصراع ضد برجوازية ،  مصالحها هي أيضا عالمية .  الدولة بالنسبة لفوكو ، لا تفهم بكونها من تضع حداً للحرب البدائية . ليس السلام العام سوى لحظة إستراتيجية داخل تاريخ الحرب الأهلية المستمرة ، التي تتضمن تراجعات تكتيكية ووعود بقلب ما هو قائم .

لكن يمكن للدولة أيضًا أن تُظهر العنف من خلال شن حرب بيولوجية ضد سكانها. سبق التمييز بين سلطة السيادة والسلطة التأديبية. لكن هذه المعارضة تجاوزت إطار الدولة. يعارض فوكو بشكل أكثر دقة الدولة في وظيفتها السيادية ، والدولة في وظيفتها السياسية الحيوية (أفضل التحدث عن الوظائف ، حتى لو كان فوكو يميل أحيانًا إلى الحديث عن شكلين من الدولة يخلف كل منهما الآخر تاريخيًا) . يكمن الاختلاف بين هاتين الوظيفتين في الصيغة التالية : الدولة ذات السيادة ” تقتل وتسمح بالعيش” ، ودولة السياسية الحيوية: ” تحيي وتسمح بالموت “. عندما تأخذ الدولة ذات السيادة أرواح رعاياها كهدف لها ، فإنها تكون فقط تحت علامة الدمار : من أجل إدانتهم بالموت أو إرسالهم ليموتوا في الحرب ، وإلا ، فإنها تسمح لهم بالعيش في إطار نظام عام وقانوني . السياسة الحيوية ، بالنسبة لفوكو،  هي اللحظة التي اعتبرت فيها الدولة حياة سكانها  مشكلة بالنسبة لها ، حيث تقوم ، على سبيل المثال ، بتفعيل سياسات صحية فعالة . يبدو أن الدولة ، في هذه الوظائف الجديدة ، تريد إظهار قدرتها على الرعاية بدلاً من العنف. ومع ذلك ، يُظهر فوكو أن هذه الوظيفة السياسية الحيوية للدولة ، ستكون أصل العنف الجماعي في القرن العشرين (الإبادة الجماعية  ، المجازر) . ستعمل الدولة النازية ، باسم ضمان و تقوية حياة شعبها ، على سحق عدد من ” الأعراق ” الأخرى . حسب فوكو ، يمكن فهم تدمير النازيين ليهود أوروبا على أنه انعكاس متناقض لمشروع السياسة الحيوية : تعمل دولة السياسية الحيوية ، من أجل حماية وتحسين حياة سكانها ، على تدمير الأعراق التي يعتبر وجودها ، إضــــــــعافا لنقاء و حيوية شعبها.

أود أن أشير إلى طريقة أخيرة ، في عمل فوكو ، لإظهار عنف الدولة ،  يمكن العثور عليها في درس 1978 في كوليج دو فرانس بعنوان ” الأمن ، الإقليم ، السكان ” . عادة ما نقول إن فوكو تخلى ، بين 1976 و 1978 ، عن نموذج الحرب لصالح نموذج الحكمانية . لكن هذا الإنتقال ، بالنسبة لمشكلتنا ، لا يشكل قطيعة ، بل انعطافا . في الواقع ، في 1976 ، كان الأمر يتعلق فقط بقول إن الدولة  تقيم السلم ، و لكنه سلم هش ، غير مستقر ووهمي : سلام المنتصرين في ذلك الوقت . لكن المهزومين لم يستسلموا . في عام 1978 ، كانت المسألة تتعلق بفهم شيء آخر ، محوره السؤال التالي : كيف أدمجت الدولة  منطقا للعنف كمبدأ لنشاطها و فاعليتها ؟ . يلزم بداية فهم أهمية فكرة الحكمانية . صاغ فوكو مفهوم الحكمانية من أجل أن يكون قادرًا على فهم الدولة كبناء محدد تاريخيًا . كانت هناك حكومة المدينة في اليونان القديمة ، حكمانية الامبراطورية في العصور القديمة الرومانية والعصور الوسطى المسيحية ، حكمانية دولة العصر الحديث . لكن مفهوم الحكمانية يتجاوز الإطار السياسي . وهكذا تحدث فوكو عن حكمانية رعوية تفترض علاقة تفريدية و تجميعية  . تقوم الحكمانية على فن توجيه الأشخاص والأشياء . ومع ذلك ، في القرن السابع عشر ، ظهرت سلطة حكمانية جديدة سميت ” بعقلانية الدولة ” . يمكن الحكم باستلهام نموذج طبيعي أو عائلي أو إلهي : أن نحكم كأب صالح ، أو كملك عادل ، أو أيضا من خلال احترام الحقوق الطبيعية للأفراد أو التسلسلات الهرمية الطبيعية . اخترع القرن السابع عشر الحكمانية وفقًا لمنطق مرتبط بالدولة نفسها  ، أي حكومة تسعى إلى إقامة عقلانية خاصة بها ، يكون الهدف منها تقويتها و دعمها كقوة متجددة و متطورة . مصالح الدولة و العمل من أجلها هو رهان يقع خارج  الاعتبارات الأخلاقية أو الدينية .  ” عقلانية الدولة ” و ” الانقلاب ” مفهومين أساسيين لفهم الأولوية الممنوحة للدولة . لذلك يمكن تعريف الدولة على أنها نوع من الوحدة السياسية (تتكون من إقليم ، إدارة مركزية ، سكان وموارد طبيعية) ، حيث وجودها هو مدعم من خلال نوع من الحكمانية .  يتم الحصول على التقوية اللامتناهية للدولة من خلال حكمانية  تحسب المصالح  ببرودة .  فكرة فوكو إذن ، ليست التأسيس فلسفيًا للكيفية التي يجب أن تحكم بها الدولة ، ولكن وصف كيف بدأنا تاريخيًا في الحكم في القرن السابع عشر ، من خلال الأخذ في الاعتبار المنهجية لهذه الضرورة المحددة التي تسمى الدولة . ومع ذلك ، فإن الحكم وفقًا للدولة ، يكون منتظما  بين احترام النظام القانوني الذي نضمنه ، من أجل تعزيز هذه الدولة ، واعتماد تدابير واتخاذ قرارات رغم الجميع . فالهدف النهائي هو  مصلحة الدولة . لذلك يؤكد فوكو أن العنف يقع في قلب الدولة لأنه موجود وفقًا لنظام الضرورة ، والذي يفترض  انتهاك القيم الأخلاقية والأحكام القانونية والتعليمات الطبيعية . عندما نكون أمام قرارات من قبيل (عندما يضع الابن والدته في السجن ، عندما يتحالف ملك كاثوليكي مع الأمراء البروتستانت ضد إسبانيا الكاثوليكية ، عندما يقمع الملك بالدم شعبًا أعزل ) ، فإنه من الممكن القول : هذا غير أخلاقي ، إنه معارض للدين و للطبيعة  نعم ، و لكن في مصلحة الدولة . أقتبس من فوكو هذه الخلاصة  ( درس 15 مارس ) 1978 : ”  عنف الدولة ليس شيئا آخر سوى الظهور المروع ، بطريقة ما ، لعقلانيتها  الخاصة ” .

في الختام ، يجب أن نتذكر أن عمل فوكو لا يقترح أنثروبولوجيا أو علم نفس أو علم اجتماع أو أخلاق للعنف . لا يتعلق الأمر باختزال العنف إلى أي محدد أساسي (على سبيل المثال : السلبية الأساسية ، العدوانية الطبيعية ، السيطرة الاجتماعية والإحباط ، المحدودية الأصلية ) . من ناحية أخرى ، رفض فوكو أي تماثل  بين السلطة والعنف ، لأن السلطة ، بالنسبة له ، هـــــــــــي لعبة علائقية. العنف تحديدًا هو تلك اللحظة حيث ، داخل لعبة السلطة المحددة ، يكون عدم التماثل قويًا جدًا ، وليس هناك أي تبادل ممكن .

*********

في الحاجة الى نظام عالمي جديد: حوار مع برتراند بادي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة  مدخل عندما ينظر الإنسان الإفريقي الى ما يحدث في قارتنا المريضة فإنه يتأسف كون التشرذم والتفرقة ذات المرجعيات الإيديولوجية المختلفة ، هي ما ينتظم الخطابات السياسية لبعض الدول  . و يتحول الأسف إلى استغراب  من كم النزوع إلى  التشتت الذي يسم توجهات تلك الدول

حوار مع برتراند بادي: السياسة في أرض الاسلام

‏أسبوع واحد مضت ترجمةجرائدحوارات 0

محمد ازويتة  ترجمة: محمد ازويتة مدخل القيمة الأولى لهذا النص المهم ،  للمفكر الفرنسي برتراند بادي ، هي كونه يطرح بعض الإشكاليات التي عالجها الفكر العربي المعاصر ، و بخاصة ما يهم البحث في أسباب التأخر التاريخي و فشل النهضة العربية ، و عدم القدرة على تحقيق الانتقال الى ما 

برتراند بادي: الديناميات الاجتماعية بديلا للسياسة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة  تعمل لبنان على إعادة بناء نفسها ، لكن يجب أن تفعل ذلك مع سكان يتغيرون . تواجه البلاد ظاهرة نزوح جماعي للطبقات الوسطى وللشباب . ما هي نتائج ذلك على المستوى السياسي؟ نحن نعيش ثورة رائعة ، خاصة بالنسبة لمن هم  مثلي ، الذين عاشوا خلال

حوار مع برتراند بادي: نهاية الجيوسياسي دفاعا عن التفاعلات المجتمعية

‏3 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة مدخل ماذا لو لم تعد السياسة الواقعية الجديدة تتمسك بالمنطق البارد للمصالح الوطنية وعقلانية الدولة ، بل تأخذ في الاعتبار التحديات العالمية ، مثل الأمن الصحي أو عولمة التخيلات؟ . هذا من شأنه أن يؤدي إلى مراجعة فكرة القوة ذاتها. تلك هي الأطروحة التي يدافع

برتراند بادي: الدرس الصعب – من أجل أمن عالمي

‏6 أيام مضت ترجمةعامةمفاهيم 0

محمد ازويتة نرى الآن بشكل أكثر وضوحًا أنه بدون هذه المبادرات، فإن الإحباطات الناتجة عن تدهور الأمن البشري ستتحول تلقائيًا إلى عنف، وبالتالي إلى خسائر جماعية جديدة. هذه المعادلة الدرامية الخاصة بالعولمة غير المنضبطة واضحة في لقطات اليوم.  الوعي بها، فـــــــي الوقت الحالي، هو الـــــطريق الوحيد 

من يحكم العالم؟ ثلاثة اسئلة يجيب عنها برتراند بادي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتمجلات 0

 ترجمة: محمد ازويتة لقد اشتغت لفترة طويلة على مسألة قوة ودور الدولة في العلاقات الدولية . هل تعتقد أن هذه الأخيرة أصبحت الآن فاعلا متجاوزا ؟ الأكيد أنها ليست متجاوزة : من يجرؤ على القول إن الدولة الصينية أو الروسية قد تم تجاوزها  ؟ فقط ، في مواجهة تعقيد العولمة 

بيير هادو: في استمرارية مفهوم الفلسفة كطريقة في الحياة

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

ترجمة: محمد ازويتة سيأتي اليوم الذي  سنفضل فيه ، من أجل اكتمال اخلاقي و عقلاني ، اللجوء الى ” les mémorables” لكسينوفان بدلا من الانجيل ، و حيث نتوسل بمونتين و هوراس كمرشدين نحو الطريق المؤدية الى فهم للحكيم و للوسيط الأكثر بساطة و الأكثر إبداعا و خلودا من الجميع …

فوكو: الأمن والدولة

‏أسبوعين مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

انجاز : محمد ازويتة يلزم الثقة في الوعي السياسي للناس . عندما تقول لهم : ” أنتم تعيشون في دولة فاشية و لا تعلمون ذلك ” ، فإن الناس يعرفون بأنك تكذب . عندما تقول لهم : ” لم تكن الحريات أبدا محدودة و مهددة ، كما هو عليه الحال 

حوار مع ميشال فوكو: إرادة القوة، إرادة هيمنة؟

‏5 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

أجرى الحوار : جاكلين بياتييه ترجمة : الحسن علاج ماذا يقصد نيتشه ب” إرادة القوة ” ؟ بعض المقاطع التي اقترحتها أخته تشير إلى أنه كان يدافع عن هيمنة الأقوياء على الضعفاء ، الأسياد على العبيد ـ وحتى [هيمنة] ” عرق سام ” . لقد ساعدت قراءة متأنية على تجديد …

فوكو في مواجهة الحكومات: دفاعا عن حقوق الإنسان

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة:  محمد ازويتة من دون شك ، فان الهدف الأساسي الحالي للفلسفة ليس هو الاكتشاف ، وإنما رفض ما نحن عليه  . يلزمنا أن نتخيل ونبني ما يمكن أن نكون عليه ، لكي نتخلص من هذا النوع من  ” التقييد المزدوج ”  والمتمثل في التفريد  و التجميع المرتبطين 

دانييل لورانزيني: من ذات الرغبة الى ذات القانون – جنيالوجية مسيحية للحكمانية الليبيرالية الجديدة؟

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة أقترح ، في هذا المقال ،  جنيالوجيا ممكنة للحكمانية  النيوليبرالية ( أو الليبيرالية الجديدة ) ، مستلهما  أطروحات فوكو التي دافع عنها  في ” اعترافات الذات  ”  ، الجزء الرابع من ” تاريخ الجنسانية ” ، الذي نُشر بعد أربعة وثلاثين عامًا من وفاته …

دانييل لورانزيني: تمثلات الحقيقة – الزهد بين الأخلاق والسياسة

22 يناير 2021 ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة ملخص المقال   يقترح هذا المقال استكشاف نوعين من تقنيات الزهد الجسدية  التي ركز عليها ميشيل فوكو  في الثمانينيات : من جهة ، التقنيات المرتبطة بـ “استخدام اللذات” (والممكن ربطها بجمالية الوجود من النوع ” التقليدي ” ) ، ومن جهة أخرى ، التقنيات …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

15 يناير 2021 ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: فوكو وقوة الكلمات

3 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

 من الخارج لساني إلى التذويت محمد ازويتة مدخل  المقال ترجمة لمقدمة مجلة  Phantasia  البلجيكية في أحد أعدادها الذي خصصته لعلاقة فوكو بفلسفة اللغة ، و قد أوردته على هامش ترجمتي لكتـــــاب دانييل لورانزيني ( قوة الحق : من فوكو الى أوستين) افريقيا الشرق 2020 . إنجاز: محمد ازويتة    مصدر …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …

فوكو: السلطة الحيوية وعنصرية الدولة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

محمد ازويتة إنجاز: محمد ازويتة ليس هناك اشتغال حديث للدولة لم تفعل ، في فترة معينة ، ضمن حدود معينة وتحت ظروف معينة ،  العنصرية . العنصرية هي وسيلة لإحداث ، في هذا المجال من الحياة الذي تولت السلطة المسؤولية عنه ، قطيعة . قطيعة ، داخل المنتظم البيولوجي للنوع …

ميشيل فوكو: نقد منطق الدولة الحديثة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة ( مصدر النص : حوار مع فوكو ، وارد ضمن ” كتابات و أقوال ” ج 2 ص 801 طبعة 2001 ) نص الحوار في فرنسا ، عملك معروف من قبل جمهور واسع ، إنه جزء من الثقافة الشعبية . هنا صيتك لا يتجاوز الدوائر الجامعية ـ …

مشكلة اللاجئين هي نذير شؤم الهجرة الكبرى في القرن الواحد والعشرين

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة مصدر النص حوار أجراه فوكو مع H Uno ، ترجمه R Nakamura ( كتابات و أقوال ج 2 ص 798 طبعة غاليمار 2001  ) . مدخل في المقال السابق الذي نشرته على نفس الموقع ، حوار أجراه فوكو على هامش نجاح اليسار في انتخابات 1980 …

ميشيل فوكو: الجنسانية والعزلة

‏أسبوع واحد مضت Non classé 0

ترجمة : محمد ازويتة في مؤلف مخصص للمعالجة الأخلاقية للجنون ، و الذي صدر في 1840 ، يحكي الطبيب النفسي الفرنسي لوري Leuret ، كيف كان يعالج أحد مرضاه ــ و المقصود بالمعالجة ، كما يمكن أن تتخيلوا ،  الشفاء . في صباح يوم ما ، أدخل الطبيب لوري المريض …

ميشيل فوكو: حوار على هامش وصول اليسار الى الحكم وانتخاب فرانسوا ميتيران رئيسا للجمهورية

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة سؤال : مساء الانتخابات ، طلبنا ردود فعلك الأولى  . لم ترغب في الجواب . اليوم ، تبدو مرتاحا للكلام …. جواب : فعلا ، أعتبر التصويت في ذاته  طريقة في التصرف و العمل ، ثم على الحكومة أن تقوم بدورها . الآن يمكن …

عبد الفتاح كيليطو: أبو العلاء المعري بين متاهات القول و متاهات الحياة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثكتبمقالات 0

محمد ازويتة إنجاز : محمد ازويتة لكتابة تاريخ الحقيقة ، تاريخ ألعاب الحقيقة ، تاريخ ممارسات ، اقتصادات و سياسات قول الحقيقة  ،  يقتضي بألا نكتفي ، بالمرة ، بالقول : إذا قلنا هذه الحقيقة ، فذلك لأنها واقعية . يلزم قول العكس : الواقع هو ما هو عليه ، …

جديد عبد الفتاح كيليطو: “في جوٍّ من النَّدَم الفكريِّ”

31 أكتوبر 2020 صدر حديثاكتبمتابعات 0

عبد الفتاح كيليطو صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للنَّاقد والمفكِّر المغربي ، بعنوان: “في جوٍّ من النَّدَم الفكريِّ”. وقد استقى كيليطو، الذي يولي أهمِّية كبيرة لعناوين كتبه، عنوان كتابه الجديد من مقولةٍ لـ غاستون باشلار، استهلَّ بها الكتاب: «إذا ما تحررنا من ماضي الأخطاء، فإنَّنا نلفي الحقيقة في …أكمل القراءة »

حوار مع عبد الفتاح كيليطو : الكاتب،ثم ألف لغة ولغة*

28 أغسطس 2020 ترجمةحواراتمتابعات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : يحدث أحيانا لمنظمي صالون أدبي أو احتفال ثقافي الا لتماس من عبد الفتاح كيليطو كي يتكلم.خلال كل مرة، يدلي بذات الجواب: لا أعرف سوى الكتابة،لذلك يستحسن أن أترك لكتاباتي فسحة التحدث عني.يبهجنا دائما، أن نرى عبد الفتاح كيليطو، يعمل على نحو شعائري،من أجل تعرية أفكار طِرس، وحده يمتلك سره .عارف بأدق …أكمل القراءة »

“انتعاشة اللغة” لـ عبد السلام بنعبد العالي

‏4 أسابيع مضت ترجمةصدر حديثاكتبمتابعات 0

أوَّل دراسة فلسفية أُنجِزَت عن الترجمة في الثقافة العربية المعاصرة عبد السلام بنعبد العالي عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “انتعاشة اللغة – كتاباتٌ في الترجمة”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ قدَّم له الناقد والمفكِّر المغربي عبد الفتاح كيليطو، والذي …أكمل القراءة »

الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب لـ عبد السلام بنعبد العالي

29 أكتوبر 2020 صدر حديثافلاسفةمتابعات 0

عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ استهلَّه الكاتبُ بمقولةٍ تضعُ القارئ في محلِّ تساؤل عن طبيعة هذه الكتابة: «لا يمكننا التفكير في المتعدِّد من غير إقامة جسور بين الاختلافات، من غير أن …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: تمثلات الحقيقة – الزهد بين الأخلاق والسياسة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة ملخص المقال   يقترح هذا المقال استكشاف نوعين من تقنيات الزهد الجسدية  التي ركز عليها ميشيل فوكو  في الثمانينيات : من جهة ، التقنيات المرتبطة بـ “استخدام اللذات” (والممكن ربطها بجمالية الوجود من النوع ” التقليدي ” ) ، ومن جهة أخرى ، التقنيات …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

‏أسبوعين مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …أكمل القراءة »

في نقد العقل السردي: كتاب جديد للدكتور إسماعيل مهنانة

‏3 أسابيع مضت صدر حديثاكتبمتابعاتمفاهيم 0

إسماعيل مهنانة صدر هذه الأيام كتاب للدكتور إسماعيل مهنانة، بعنوان: “في نقد العقل السردي” عن دار الاختلاف/ الجزائر، ودار ضفاف/ بيروت. وهو عبار عم مدخل فلسفي وابيستمولوجي حول ظاهرة السرديات، التي لا تزال تحكم عصرنا، فرغم كل التطور التكنولوجي الذي حققته البشرية وتغيّر نظام الحقيقة لديها، لا تزال المجتمعات تؤمن …أكمل القراءة »

تأملات في الحجر الارادي “الفلسفي” لامانويل كانط

24 ديسمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفة 0

محمد ازويتة إنجاز : محمد ازويتة الحجر الذي تعاني منه الإنسانية اليوم ليس جديدا ، فقد سبق أن عانت الجماعات و الأفراد في فترات عصيبة من الحجر الإلزامي ،  إما بسبب تفشي الأوبئة أو بسبب الصراعات الحربية ، مما نقف عليه في كتب التاريخ و الأدب و السوسيولوجيا  … لنتحدث …أكمل القراءة »

جون فيراري: كانط، الأنوار و الثورة

17 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل القيمة الكبيرة لإيمانويل كانط لا تخفى على قارئ الفكر الفلسفي المعاصر ، معه تم تدشين ، بصيغة أخرى بعد ديكارت ، آفاق جديدة لذات المعرفة ولمجال و حدود اشتغال العقل ، معه أيضا دشنت الفلسفة مبحثين غير قابلين للاختزال : فلسفة صورية ، …أكمل القراءة »

الجائحة في زمن «الفلاسفة الموسميين»

12 ديسمبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

 محمد طيفوري انشغلت الإنسانية في بدايات جائحة كورونا – كعادتها عند التعاطي مع كل طارئ وجديد – بالأسئلة السريعة، عن الحصاد اليومي للفيروس في الأرواح والأموال، وسبل الوقاية وفرص التوصل إلى العلاج. قبل أن تتيقن من طول إقامة كوفيد – 19 في العالم، فبدأت الأسئلة الفلسفية تظهر في التداول اليومي، …

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …

دانييل لورانزيني: فوكو وقوة الكلمات

3 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

 من الخارج لساني إلى التذويت محمد ازويتة مدخل  المقال ترجمة لمقدمة مجلة  Phantasia  البلجيكية في أحد أعدادها الذي خصصته لعلاقة فوكو بفلسفة اللغة ، و قد أوردته على هامش ترجمتي لكتـــــاب دانييل لورانزيني ( قوة الحق : من فوكو الى أوستين) افريقيا الشرق 2020 . إنجاز: محمد ازويتة    مصدر …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …أكمل القراءة »

الجائحة في زمن «الفلاسفة الموسميين»

12 ديسمبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

 محمد طيفوري انشغلت الإنسانية في بدايات جائحة كورونا – كعادتها عند التعاطي مع كل طارئ وجديد – بالأسئلة السريعة، عن الحصاد اليومي للفيروس في الأرواح والأموال، وسبل الوقاية وفرص التوصل إلى العلاج. قبل أن تتيقن من طول إقامة كوفيد – 19 في العالم، فبدأت الأسئلة الفلسفية تظهر في التداول اليومي، …أكمل القراءة »

الجسد في فلسفة ما بعد الحداثة: مشيل فوكو Michel Foucault نموذجا

8 ديسمبر 2020 مجلاتمفاهيممقالات 0

إدريس بلا ا علي إدريس بلا ا علي أستاذ الفلسفة, وباحث في العلوم الاجتماعية والسياسية . المغرب    إن اهتمام الفكر الفلسفي بمسألة الجسد كان في البداية يتم وفق مقاربة شمولية؛ حيث يتم تناول الجسد داخل قضايا كبرى تتعلق بالأخلاق, والجمال, والدين.  فعندما نعود إلى الفكر الإغريقي مع أفلاطون مثلا, …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

3 أكتوبر 2020 عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيم

جون فيراري: كانط، الأنوار و الثورة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل القيمة الكبيرة لإيمانويل كانط لا تخفى على قارئ الفكر الفلسفي المعاصر ، معه تم تدشين ، بصيغة أخرى بعد ديكارت ، آفاق جديدة لذات المعرفة ولمجال و حدود اشتغال العقل ، معه أيضا دشنت الفل

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة محاضرة 14 نونبر1983 جامعة كالفورنيا  بيركيلي مدخل في المقال السابق بموقع كوة ، الذي خصصته لمحاضرة فوكو بجامعة كاليفورنيا  بتاريخ 7 نونبر 1983 ، كنا مع نفس المحور الذي اشتغل من خلاله فوكو ، أي  الديمقراطية ، الخطاب و الحقيقة  ، كما كنا مع …

ساندرا لوجييه: انثروبولوجيا الكارثة، الرعاية وأشكال الحياة

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

محمد ازويتة بالمعنى العام جدا ، تشير الرعاية إلى نوع من النشاط يتضمن كل ما نقوم به للحفاظ على عالمنا وإصلاحه  حتى نتمكن من العيش فيه قدر الإمكان . يشمل هذا العالم أجسادنا ، ما نحن عليه كافراد ، بيئتنا ، كل ما نسعى لنسجه معًا في شبكة ضيقة ومعقدة …

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏4 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …

بريكليس والقول الحق في التوافق الصحيح بين ال parrêsia والديمقراطية

‏6 أيام مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

المقالة الثانية: سؤال الديمقراطية إنجاز: محمد ازويتة قدم فوكو في تحليله لمسرحيات يوربيدس ، على الخصوص ، وصفا لقائل الحقيقة بكل صراحة و صدق  parresiaste le ، القادر على إبداء رأيه ، بكل شجاعة ،  باعتباره حاملا للحقيقة المفيدة للمدينة  .  داخل اللعبة الديمقراطية ، حيث يتمتع جميع المواطنين بالحق …

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة يمكن أن نقول ، استنادا الى ما ذكرت  ، بأن أزمة الديمقراطية تكمن في مشكلة الحقيقة ، مشكلة معرفة من هو قادر على قول الحقيقة داخل حقل الديمقراطية ، داخل حقل مؤسساتي حيث كل فرد له أيضا الأهلية القانونية على ممارسة السلطة و على التعبير عن رأيه .  …

فريديريك غرو: فوكو “الحياة الحقيقية” والإغريق

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة سؤال : كيف تموقعون هذا الدرس ( درس شجاعة الحقيقة 1984 ) ضمن سياق الأعمال الأخيرة لفوكو ؟. و بالتحديد ، كيف ارتبط ، من جهة ، طيلة السنة الماضية ، بدرس  ” حكم الذات و الآخرين ” ، الذي هو الجزء الثاني ، و من جهة أخرى …

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم 

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …

درس محمد عابد الجابري: في الحاجة إلى إعادة “كتابة تاريخ الفكر العربي”

29 يوليو 2020 أنشطةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة محمد ازويتة الدروس التي قدمها الجابري عديدة . للأسف ، لم ينتبه إليها الكثير ممن”  ناقشوا ” مشروعه النقدي ، دعنا نقول بأنه لأول مرة مع الجابري ، صار تاريخ الفكر العربي المعرفي ، السياسي والأخلاقي واضحا منظما على صعيد الفهم و المعقولية ، بعد أن كان مشتتا …أكمل القراءة »

درس محمد عابد الجابري: في العلاقة بالآخر

30 يونيو 2020 دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

محمد ازويتة في إحدى المساهمات الثقافية التي قدمها الباحث المغربي عز العرب بناني ، على موقع كووة الثقافي ،  بخصوص التلقي الغربي لأطروحات الجابري أو بالعبارة التي قدمها الباحث ( الجابري بعيون ألمانية ) ، أثارتني ثلاثة ملاحظات : ــ مسألة الترجمة : ذكر الأستاذ عز العرب عن حضور الجابري …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

الترجمة بين المشروع الفردي وغياب الاستراتيجية

‏4 أيام مضت ترجمةحواراتعامة 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة في 30 سبتمبر من كل سنة. محمد جديدي محمّد جديدي أستاذ وباحث أكاديمي في الفلسفة ومترجم تأثرت بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية إنّ المُتأمل في راهن الترجمة بواقعنا سينتهي لا محالة إلى نتيجة سلبية، يلُفها التشاؤم وسيجده مُثقلاً بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية حول اللّغة وتخلف مجال …أكمل القراءة »

جـاك دريـدا: العدالة بوصفها قانوناً

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتبمفاهيم 0

ترجمة: سعيد العليمى إن حقيقة أن القانون قابل للتفكيك ليس بالبشارة السيئة. قد نرى في ذلك حتى ضربة حظ للسياسة، ولكل التقدم التاريخي. ولكن المفارقة التي أود أن أخضعها للمناقشة هي التالية: إن بنية القانون droit القابلة للتفكيك، أو إذا ما فضلتم العدالة بوصفها قانوناً droit، هي التي تؤمن أيضاً …أكمل القراءة »

ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

حاورته: هيلوويز ليريتي ترجمة: عبد السلام بنعبد العالي يقول الفيلسوف الفرنسي ميشيل سير (1930-2019) إنه، في منهجه، وطريقة تفكيره، سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية ينحدر عن مونتيني. فديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

‏أسبوعين مضت أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

تأملات في زمن الوباء

‏أسبوعين مضت شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

نظام العدالة في فكر هيغل

11 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

حمزة الودان حمزة الودان من مبدأ الحق إلى مبدأ القانون       يقول هيغل أن: «التحقق الموضوعي للحق [يعتمد] أولا: على وجود أمام الوعي، أعني أن يكون معروفا بطريقة أو بأخرى للآخرين، ويعتمد ثانيا: على كونه صحيحا وأيضا على أن يُعرف على أنه صحيح على نحو كلي»([1]). هذا الوجود الموضوعي هو …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما …أكمل القراءة »

أكسيل هونيث: مجتمع الاحتقار – نحو نظرية نقدية جديدة

30 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةكتبمفاهيممقالات 0

ترجمة محمد ازويتة بقلم استيل فيراريس  Estelle Ferrarese   ، باحثة مهتمة بالنظرية النقدية  ، قدمت أطروحتها بعنوان  ” حول نظرية الفضاء العام عند يورغن هابرماس ” ، تعمل حاليًا محاضرة في جامعة ستراسبورغ . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكسيل هونيث Axel Honneth: ” مجتمع الاحتقار . نحو نظرية نقدية جديدة ” . ترجمة …أكمل القراءة »

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

28 أغسطس 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

بقلم الباحث رائد خضراوي  أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضعتحرير

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

22 سبتمبر 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: باسكال

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي    لكل من تمرّن على التفكير، على يد كتّاب أمثال غوثه ونيتشه، في حدود وشائج انتقائية وخصومات انتقائية عبر العصور، تُقدِّمُ النهضة الباسكالية نفسها في القرن العشرين كإحدى الحواضن الأكثر ملاءمة في تاريخ فكر الأزمنة الحديثة. ما هي إلا خطوة واحدة؛ من الواضح صوب الضروري، …أكمل القراءة »

فرناندو سافاتار و تصوّره للعالم بعد كوفيد 19

‏أسبوعين مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: منعم الفيتوري تحدّث الفيلسوف الاسباني فرناندو سافاتار عن كوفيد-١٩، وما سيكون عليه العالم بعد الوباء في إطار مشروع رقمي تم التّرويج له في مهرجان هاي. تساءل الفيلسوف بقسوةٍ عن الذين يعتقدون أنّ هذا الوضع الذي تمرّ به الإنسانيّة، الغير عادي، بأنّه حالة حرب. وأكّد بأنّ هؤلاء الذين يريدون تطبيق …أكمل القراءة »

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

13 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

فوكو والثورة الايرانية لمحمد الشيكر

27 أغسطس 2020 صدر حديثا 0

انطولوجيا الراهن او سمها ما شئت … هو ما راح يصوغه ميشيل فوكو في تعبيره عن خروج الدين من كوجيتو الجمود الى “الاسلام السياسي” وروحنة السياسة بتدشين براديغم جديد يخرج ايران من الضيق الانطولوجي وعنق الزجاجة السياسي الى مرحلة كونية نوعية جديدة في الشرق. بهذا الشكل انطلق فوكو داعماً الثورة …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

فوكو وإشكالية العلاقة بالذات: من نقد السلطة إلى التفكير في الذات

11 يوليو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

بقلم:  ادريس شرود “ليست السلطة بل الذات هي التي تشكل الموضوعة العامة لأبحاثي” ميشيل فوكو تقديم     دشّن ميشيل فوكو منذ أواسط السبعينات من القرن العشرين عملية انزياح نظري يهم هذه المرة محور “الذاّت”. فبعد دراسة ألعاب الحقيقة حسب نموذج عدد من العلوم التجريبية في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ودراسة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: التكنولوجيا السياسية للأفراد

22 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل: إذا كانت الحكمانية الرعوية قد تميزت بمفارقة التفريد و التجميع ( حماية كل شاة على حدة و حماية القطيع كمجموع  ) فإن الحكمانية الجديدة مع عقلانية الدولة ، و من خلال المنظومة الامنية ( ممثلة في الشرطة و الجيش ) قد تميزت ، فضلا عن …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

12 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنون والمجتمع

4 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

تقديم و ترجمة : محمد ازويتة ” اختفى الجذام ، و توارى المصاب به أو كاد من الذاكرة ، إلا أن بنياته ستستمر . فستشهد الأماكن ذاتها نفس لعبة الإقصاء قرنيين أو ثلاثة بعد ذلك . فقد حل الفقراء و المشردون و الخاضعون للإصلاح و المرضى عقليا محل المصاب بالجذام …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو : التفريد و التجميع: في نقد العقل السياسي

4 مارس 2020 Non classéترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة نشر المقال   في مجلة ( مناظرة ) نوفمبر 1986 . العدد 44  . وقد استندت هنا الى   (   أقوال و  كتابات) الجزء الثاني ” 1976 / 1988 . من  ص 953 إلى ص 980  . غاليمار طبعة  2001 تقديم أورد محمد عابد الجابري في …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: لنجعل من الحياة عملا فنيا

24 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة أنجزه : Edouard delruelle أستاذ الفلسفة الأخلاقية بجامعة لييج ببلجيكا في ابريل 1983 ، قام فوكو بزيارة دراسية إلى جامعة بركلي في كاليفورنيا . خلال إحدى جلسات العمل  سأله أحد الطلبة السؤال التالي :  ما هو نوع الأخلاق الذي يمكن أن نطرحه حاليا في عصرنا الحاضر ؟. كان …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الذاتية و الحقيقة

21 فبراير 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة مقدمة المقال: تميز فكر فوكو في الثمانينات بانعطاف مفصلي

شاهد أيضاً

فريديريك غرو: الحكمانية الأمنية (حول مفهوم الأمن)

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة                    مدخل أولا ، تكمن قيمة مثل هذا المقال القصير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *