الرئيسية / صدر حديثا / ديكارت وسبينوزا

ديكارت وسبينوزا

في الفلسفة يصدر قريبًا عن دار خطوط وظلال كتاب ديكارت وسبينوزا، تأليف ليون شيستوف وترجمة إسكندر حبش.الغلافرؤية بصرية لمدير الدار الفنان محمد العامريباريس، العام 1937. لم يكن الفيلسوف الروسي ليون شيستوف، يُدرك بالطبع، أن الحياة قررت أن تغادره بعد سنة. كان كلّ شيء يسير وفق النظام اليومي المعهود. من هنا، جاء قراره بإعادة طبع الترجمة الفرنسية من كتابه “أثينا وأورشليم” [1]، الذي كان يُعدّ بمثابة وصيّته الفكرية. جاءت هذه الترجمة لتسدّ ثغرة أساسية في تكوين مشهد واضح عن المفكر والفيلسوف الذي كان عليه؛ ولتجعل قراءته ممكنة، بعد أن غاب هذا الكتاب، لفترة طويلة، عن رفوف المكتبات. مع العلم أن “أثينا وأورشليم” لم يصدر بلغته الأصلية، الروسية، إلا في العام 1951. سنة واحدة بعدها، وغادر الوجود، لكنه لم يغادر – في العمق – تاريخ الفلسفة، على الأقل من حيث تأثيره على كلّ من جان-بول سارتر وألبير كامو وموريس ميرلو – بونتي وجورج باتاي وغيرهم. ناهيك على أنه هو من أدخل فلسفة إدموند هوسرل والظواهرية إلى الفكر الفرنسي المعاصر.

شاهد أيضاً

العدد الثالث من نشرة صدى الحكمة

للتحميل يسرنا – نحن أعضاء الفريق التربوي لمادة الفلسفة بمديرية خريبكة – أن نضع بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *