الرئيسية / فكر وفلسفة / دراسات وأبحاث / دراسة: القابلية للتكذيب في مواجهة التحقق التجريبي

دراسة: القابلية للتكذيب في مواجهة التحقق التجريبي

في تمييز العلم عن اللاعلم

عثمان طاهر

ملخص:

سنحاول في هذا العمل تسليط بعض الضوء على أهم نقاط الخلاف البوبري الوضعاني، وذلك بالوقوف على مكانة ( معيار التحقق التجريبي)، كصناعة وضعانية، وكذا (القابلية للتكذيب)، كمعيار جديد مع بوبر، بالإضافة إلى العمل على تتبع  الأفكار التي نتجت عن حدة الصراع الإبستمولوجي المرتبط بمشكلة (تمييز المعرفة العلمية)، او ما يعرف بمشكلة الفصل، التي تعد واحدة من أعقد مشكلات المعرفة في القرن العشرين .

يمكن صياغة هذه الإشكالية من خلال التساؤل التالي:

ما هو المعيار الذي يسمح لنا يتمييز العلم عن غيرة من الأنسان المعرفية الأخرى؟

Résumé

Dans ce travail, nous tenterons d’éclairer les points les plus importants du désaccord poppérien positiviste, en nous positionnant sur le statut de (le critère de vérification empirique), en tant qu’industrie positiviste, ainsi que (la falsibilité), en tant que nouveau standard avec Popper, en plus de travailler à retracer les idées résultant de l’intensité du conflit épistémologique. Lié au problème de (la discrimination des connaissances scientifiques), ou à ce que l’on appelle le problème de la séparation, qui est connu pour être l’un des les problèmes de connaissance les plus complexes du XXe siècle. Ce problème peut être formulé à travers la question suivante: Quelle est la norme qui nous permet de distinguer la science des autres jalousies humaines cognitives?

رابط

https://drive.google.com/file/d/1MrmVFK0s9Kq0GN1f4tZ1y4MWHb4Xxbym/view?usp=sharing

رابط بديل

https://drive.google.com/file/d/1MrmVFK0s9Kq0GN1f4tZ1y4MWHb4Xxbym/view?usp=sharing

شاهد أيضاً

ادغار موران: مصدر الشعر

ترجمة: يوسف سليم سأحاول الدفاع عن الأطروحة التالية: يكمن مستقبل الشعر في مصدره ذاته. لتحميل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *