الرئيسية / ترجمة / برونو لاتور: العِلم يُضاف إلى العالم، ولا يُعوضه

برونو لاتور: العِلم يُضاف إلى العالم، ولا يُعوضه

يوسف اسحيردة

حاوره  ألكسندر لاكروا

ترجمة يوسف اسحيردة

بورنو لا تور هو اليوم واحدا من أكثر الفلاسفة تداولا في الأوساط الأكاديمية في العالم باستثناء العالم العربي، حيث يكتفي موقع ويكبيديا بالإشارة إلى جنسيته وتاريخ ولادته. هذا لأن الرجل نمط لوحده في طريقة التعاطي مع الفلسفة والعلوم الاجتماعية. كيف؟ عن طريق “التحري” أو «التحقيق”: هذا ما فعله حين خرج على الجمهور الفرنسي باستمارة غريبة، أسبوعين بعد فرض الحجر الصحي، تضمن أسئلة من قبيل : “ما هي الأنشطة التي تم تعليقها وتدون عدم عودتها؟”، “ما هي الأنشطة التي تم تعليقها وتودون عودتها، تطويرها أو الأنشطة التي يجب ابتكارها في مكانها؟”…. منهج غريب داخل تقليد أفلاطوني اعتاد التعميم والاستخلاص والانطلاق من مكان إلى مكان “دون دفع ثمن تذكرة السفر”. بالنسبة لهذا المدير العلمي السابق في جامعة سيونس بو بباريس، لا يمكن أبدا إقرار الحقيقة بالاعتماد على شخص واحد معزول، ولكنها تُنشأ، أي أنه يتم إعدادها ومناقشتها بشكل جماعي.

القضية التي تشغل بال حاضرنا هي ما يُسمى ب “النظام المناخي الجديد”، أي حالة الهشاشة التي أصبحت تعاني منها الأنظمة البيئية على سطح الأرض. التغير المناخي يستدعي التحرر من بعض الأفكار المُوجهة للحداثة، ومنها “النمو الاقتصادي” و “التقدم” و “السيطرة على الطبيعة”. ومن أجل تحقيق ذلك وجب “الهبوط”، النزول بالفكر إلى الميدان والتوجه هنا والآن. وهذا بالضبط ما يقوم به  برونو لاتور، الذي من الواضح أنه لا يتفلسف من فراغ، بل من أجل هدف معين : الالتزام من أجل حماية الأرض من التحول المناخي الذي يكاد يعصف بمستقبلها.

في هذا الحوار الذي أجراه الفيلسوف مع مجلة  philosophie magazine N°147في  شقته البارسية، يقوم برونو لاتور باستعراض منهجه في التفكير ومواقفه من قضايا عدة، لا يمكن للإنسان اليوم إلا أن ينشغل بها : التغير المناخي، الدين، المرض والموت. يُذكر أن برونو لاتور قد صاغ طيلة العشر سنوات الأخير  العديد من المفاهيم، خاصة من خلال كتابيه “تحقيق حول أنماط الوجود” (2012) و ” في مواجهة غايا” (2015).

المجلة : الفكر الإنساني قادر على قطع مسافات كبيرة، على الانتقال من المحلي إلى الكوني، على التعميم. في حين يظهر أنكم ترفضون هذه القفزات، وتسعون جاهدين للتقدم “خطوة بخطوة”.

برونو لاتور : كانت لَديَّ دائما رغبة في التمهل، في دفع ثمن التنقلات. تعبير “خطوة بخطوة” يظهر كثيرا في مؤلفي الأخير، “أين أنا؟”، وكان حاضرا أيضا في كتابي الأول، “حياة المختبر” (1979). يرتكز عملي، في الحقيقة، على  نوع من الهبوط بالفكر كما الأفعال. كل الأقوال تستدعي موضعتها داخل سياقها، الذي عليه وحده تتوقف صحتها. لنأخذ مثلا : “أنا أُمَثِّلُ فرنسا”. هذه الكلمة تكون مُبررة إذا كانت صادرة عن شخص يوجد في مكان محدد، أي الايليزي، وتم انتخابه بواسطة الاقتراع العام. كُنت دائما مهووسا بتنزيل تعبيرات يبدو أنها تحلق في الهواء، والتي لا نعرف إلى من هي موجهة، أو من أين أتت، وبالتالي لا يمكن قياس لا وجاهتها ولا صلابتها.

 استوحيت هذا المنهج من واحد من  أساتذة علم الاجتماع الأمريكي، هارولد جارفينكل (1917- 2011). كانت العلوم أول حقل طَبَّقتُهَا عليه، لقد ساهمت في ظهور ما يُدعى بدراسات العلوم في نهاية السبعينات. قبل ذلك، كان يبدو أن الحقائق العلمية تسقط من السماء. الدراسات العلمية أثبتت أن هذه الحقائق يتم تأسيها داخل مختبرات، من خلال تجارب وإحصائيات ونماذج وفرضيات وتفنيدات.

المجلة : لكن مشكلا يظهر على الفور. لنأخذ قولا مثل: “الماء يغلي عند درجة حرارة 100 سلسيوس”. من خلال منهجكم ستوضحون بأن هذه الصيغة ليست صحيحة إلا لأن شخصا مُعينا، سانتورسانتوريو، قد اخترع محرارً في القرن السابع عشر، وبعد ذلك لأن سلم السلسيوس قد وُضع في القرن الثامن عشر. هل يتعلق الأمر إذن بحقيقة كونية أو بخلاصة ندركها بواسطة البريكولاج؟

برونو لاتور :الماء يغلي عند درجة حرارة 100 سلسيوس هي حقيقة…داخل شبكة معينة من الأدوات التي ذكرتم.

المجلة : لكن هل الماء يغلي أم لا عند درجة حرارة 100 سلسيوس؟

برونو لاتور: لا يمكننا القفز فوق ما نتوفر عليه من أدوات. فدون مُلاحظ من أجل مُعاينة أن الماء يغلي عند درجة حرارة 100 سلسيوس، هذه الجملة لا تملك أي معنى. في الحقيقة هناك ثمن يجب دفعه من أجل تأسيس حقيقة كهذه. بمجرد ما يتم تأكيد القياس تجريبيا، يجب التساؤل إلى أي حد يُمكن توسيعه.إن تمديد اكتشاف علمي يتطلب مجهودات، والكوني ليس مضمونا.  يُمكننا أن نتساءل مثلا عن مدى صلاحية هذا القول بالنسبة للماء المالح. أو أنه يجب أن تجتمع ظروف معينة – من بينها الضغط. نحن نعرف اليوم أن ظاهرة “الماء يغلي” لا تحدث بنفس الطريقة في العلو أو انعدام الجاذبية. فكما تلاحظون، نحن لا نتقدم إلا “خطوة بخطوة”. الأمر يشبه قليلا كما لو قلتم : “هل يكنني الذهاب بالقطار حتى مدينة فلاديفوستوك؟” الجواب هو : “نعم، ولكن فقط لأن السكة الحديدية نُصبت حتى هناك”. العلم يُضاف إلى العالم، ولا يُعوضه.

المجلة : لنأخذ مثالا آخر، أقل تجريبية هذه المرة : القانون الأول للديناميكا الحرارية (التيرموديناميك). ألا يكشف لنا عن علاقات تتحكم في تحول الطاقة إلى حرارة، دائما وفي كل مكان، دونما حاجة إلى وضع جسور بين الوضعيات؟

برونو لاتور : هذا القانون صحيح…. شريطة أن يُوجد هناك أشخاص قادرون على قراءة المعادلة. إذا كان المرء غير قادر على فهم البرهان أو على التأكد منه تجريبيا، فالقانون يظل دون معنى. إضافة إلى أن هذا الأخير لم يكن موجودا في صيغة قانون قبل أن يتم اكتشافه. ما أقوله هنا هو الحس السليم. لكنه يشكل نقيض تقليدنا الأفلاطوني : ما أحاول قوله لكم هو أن القانون لا يوجد بمعزل عن البشر الذين فكروا فيه، وتحققوا منه، وقاموا بنقله.

المجلة : ألا يمكن اتهامكم بالنِّسبوية؟

برونو لاتور : لكنها  النِّسْبَوِيَّة بالطبع !ومع ذلك، فيجب أن نتفق حول الكلمة. في اللغة المتداولة، أن يكون المرء نسبويا، معناها أن يعتبر أن كل واحد يملك الحق في الاعتقاد بما يريده بمعزل عن الآخرين. نسبويتي أنا، تعني العكس. لهذا أُفضل استعمال كلمة “علائقية”. كل حقيقة هي قابلة للصياغة  فقط لأنها جُمعت وأنشئت وتندرج ضمن شبكة من العلاقات تخول لها امتدادا معينا في الزمان والمكان. إضافة إلى أن الأحداث الراهنة تُعطينا مثالا لظواهر لم تستقر حولها المعارف العلمية بعد: كوفيد-19. هنا، ترون أن العلماء الجادين لا يمكن أن يكونوا إلا نسبويين. إنهم يجربون سجلات إحصائية، وارتباطات، ونمذجات، العديد من الفرضيات تتنافس بخصوص مصدر الفيروس. وبالتالي فعلينا ادراج الظاهرة التي نقوم بدراستها داخل شبكة من العلاقات، وهذا الامر يأخذ الوقت وكلفته باهظة. عادة ما نود حرق المراحل تحت ضغط العجلة، لكن، إذ نفعل ذلك فنحن نضلل أنفسنا ونضلل الآخرين حول ما يمكن أن يأملوه من العلماء. أولئك الذين يستعجلون استنتاج الخلاصات العامة، أولئك الذين يرفضون دفع كلفة التنقل، ينكرون النسبوية – ويسقطون في الإطلاقية، التي لا مكان لها في العلم. 

المجلة: ما وجه استلهام البرغماتية الامريكية في نهجكم؟

برونو لاتور:أعتقد أن البرغماتية هي التقليد الفلسفي المخفي للقرن العشرين. أنسب إلى هذا التيار غابرييل تارد (1843-1904)وهنري برغسون (1859-1941) في فرنسا، ووليام جيمس (1842-1910) وجون دوي (1859 – 1952) وألفريد نورت وايتهيد (1861-1952) في الولايات المتحدة الأمريكية. لأول مرة في التاريخ نشهد زخما يذهب بحق عكس تيار التقليد المثالي، الذي تم تجديده مع ديكارت وكانط. لا يتعلق الأمر بمجرد رد فعل دفاعي، أو نقد للمثالية، وإنما بنموذج مغاير للنشاط الفلسفي. كلمة السر هي التحقيق.من الناحية التقنية، جون ديوي هو من يتحدث عن “تحقيق”، ولكن لنقل أن القاسم المشترك بين هؤلاء المؤلفين هو القيام بتحقيقات.

المجلة: من بين كتبكم الأساسية في الايكولوجيا، نجد كتاب “في مواجهة غايا” (2015). في هذه المحاضرات التي تتناول ما تدعونه ” بالنظام المناخي الجديد”، تقترحون استخدام مصطلح “غايا” عوض “طبيعة”، أو “بيئة”، أو “محيط حيوي”، أو “أرض” أو أيضا “عالم مسكون”. لماذا؟

برونو لاتور :  “غايا” هو أولا مصطلح علمي، ندين به لعالم المناخ الإنجليزي جيمس ليفلوك، وذلك ضمن سلسلة من المقالات كتبها بداية من سنوات الستينات –  بمفرده في البداية، ثم برفقة لين مارجوليس -، والذي عرفه الجمهور خاصة من خلال كتبه ابتداء من سنة 1979. أعتقد أن نهج ليفلوك مُؤسِّس؛ فقد أجرى إزاحة تُذكر بمقولة جاليلي الشهيرة، “ومع ذلك فإنها تدور!”، لكن ليس بنفس المعنى: هي تدور حول نفسها. ليفلوك انطلق من سؤال بسيط: لماذا هناك في الغلاف الجوي للأرض الكثير من الأكسجين والقليل من ثاني أوكسيد الكاربون، في حين أنه في كوكب مارس يُوجد العكس؟ وبالتالي فلابد أنه توجد على سطح الأرض قوة تُبقي على عدم التوازن.

لكن ما الذي يمكن أن تكونه هذه القوة؟ ليفلوك يطرح فرضية الكائنات الحية. فعلى امتداده مساره الطويل، سيقوم بوضع فرضية أن الأحياء هي التي تحافظ على التوازن الحراري للمنظومة الأرضية، الامر الذي يُفسر لماذا نحن، باعتبارنا كائنات حية، نحاول المشاركة في هذا التوازن من خلال سياسة المناخ. مع ليفلوك، نفهم أن الأرض ليست اطارً جامدا وملائما أمكن لكائنات حية أن تُولد بداخله، ولكن نشاط الكائن الحي هو من جعل الأرض قابلة للسكن. إنه انقلاب تصوري كبير. باقي المصلحات التي أشرتم اليها لا تأخذ ذلك بالحسبان: المحيط الحيوي يُشير إلى مجموع الأحياء، لكن ليس إلى نشاطهم على الغلاف الجوي للأرض؛ العالم المسكون لا يشمل سوى الأراضي المسكونة من طرف البشر؛ الأرض تشمل النواة والغطاء، أي كل الكوكب.

المجلة: ولم لا “طبيعة”؟

برونو لاتور : هذا المصطلح مزعج على أكثر من صعيد. إنه شاسع للغاية. كما لو أنه بإمكاننا أن نضع في نفس السلة كل الكوسموس والتجربة اليومية للحياة في هذه القشرة الرفيعةمن الاحياء التي نحن منغمسون داخلها. مع مصطلح “طبيعة”، لا نعرف أبدا أين نضع أقدامنا.

المجلة: لكن، ألا تجدون مشكلة في مصطلح “غايا” باعتباره يرمز إلى اسم آلهة؟ ألا يجعل هذ الامر الخطاب الايكولوجي أسطوريا أو نيو آيج بشكل غامض؟

برونو لاتور: الأمر مزعج فقط في حالة ما إذا تخيل البعض أننا بصدد الحديث عن نوع من الآلهة الأم، الأرض الحاضنة. ومع ذلك، فعندمايقرأ المرء “التيوجوني” التي كتبها الشاعر الاغريقي هسيود، يفهم أن “غايا” شخصية بعيدة كل البعد عن هذه النماذجالنيوآيج، إنها مُهَيِّجَة تُجبر على ارتكاب جرائم، وتمنع أن يحل السلام. عندما يغضب الناس من كلمة “غايا”هذه، أستخدم أيضا “المنظومة الأرضية”، التي هي الاسم العلمي للفرضية، أو أيضا “المنطقة الحرجة”، التي تملك ميزة الدقة. المنطقة الحرجة هي هذه القشرة الممتدة من الصخرة الام حتى الغاز المكون للغلاف الجوي، وحيث تعيش كل الاجسام المعروفة اليوم. فليس علينا حماية الطبيعة او الأرض بصفة عامة، وانما فقط الاهتمام بهذه المنطقة الحرجة.

المجلة: عند القراءة لكم، يشعر المرء أنكم تلعبون نوعا من ألعاب البلاطوات. في “في مواجهة غايا”، تقومون بوصف حرب هائلة بين المشككين في مسؤولية الانسان على التغير المناخي والايكولوجيين. في كتابكم “أين انا؟”، تشيرون الى الصراع القائم بين “المُقتلعين” و “المُرقعين”. أليس في الأمر مبالغة؟

برونو لاتور: ولكننا في حالة حرب كوكبية!  يوجد بالفعل نزاع بين أولئك الذين يستثمرون في شركة إيكسون وأولئك الذي يحاولون تخيل حلول بديلة. كل المسألة تكمن في معرفة ما إذا كانت ستكون هناك ديبلوماسية ممكنة من أجل بناء سلام.

المجلة: أليست هناك نزعة مانوية في وضع المُلوثين بجانب الشر والايكولوجيين بجانب الخير؟

برونو لاتور: دون شك، فليست هناك جبهة واضحة في هذه الحرب. لا وجود حقا لمعسكر. كُلنا منقسمون في داخل أنفسنا وحول كل المواضيع – ركوب الطائرة، الخ.

المجلة: في هذه الحالة، لِمَ الحديث عن حرب كوكبية؟

برونو لاتور: من أجل إنتاج مفعول توضيحي. لا أعرف ما إذا كنتم قد لاحظتم، ولكننا لم نعد نسمع صوت المشككين في مسؤولية الانسان على التغير المناخي من أمثال كلود اليغر. أين هم؟ اليوم، يُوجد دائما أشخاص يتمنون مواصلة السباق نحو النمو الاقتصادي، نحو الانتاجوية. لكنهم لا ينكرون خطر ذلك على الطبيعة – كل ما في الامر أنهم لا يهتمون. دونالد ترامب يُمثل صورة لهذه النزعة الاقتصادية العمياء – أو لهذه الأنانية المكتملة. على الأقل فإن ألفاظ النقاش أصبحت واضحة: هو لا يهتم، إنه يتحمل مسؤولية خروج كوكبي !  أنا لا أستخدم تعابير من قبيل الحرب الكوكبية أو صراع العمالقة  إلا لأنه يجب علينا استخدام الوسائل الكبرى من أجل التحرر من أفكار من قبيل النمو الاقتصادي أو التقدم، وهي الأفكار التي جعلت أفقنا ضيقا.

شبكة البصمة العالمية، وهي مؤسسة بحثية توجد في كاليفورنيا، تقوم كل سنة بحساب “يوم تجاوز الأرض”، أي التاريخ الذي استهلكت فيه البشرية كل الموارد التي تقدر الأنظمة البيئية على إنتاجها خلال سنة. في سنة 2019، وقع يوم التجاوز بتاريخ 29 يولوويز، في سنة 2020، كان بتاريخ 22 غشت. على حساب حجر الملايير من البشر وأزمة اقتصادية غير مسبوقة… ربحنا ثلاثة أسابيع. الحزب الشيوعي الصيني صرَّح بأن الصين ستكون خالية من انبعاثات الكربون بحلول سنة 2050  . التغييرات التي يجب القيام بها من أجل الحصول على نتيجة مماثلة تظل غير مسبوقة ولامفكر فيها في ظل الأوضاع الحالية. هذا ما يجعلني أشعر بحاجة إلى المبالغة في هذه التحديات. 

المجلة: في سنة 2012 نشرتم عملكم الأكثر اتسّاقا، دون شك الأكثر طموحا، “تحقيق حول أنماط الوجود”. في هذا الكتاب تقولون أنه توجد مستويات عديدة من الخطاب، تدعونها ب “أنماط الوجود” (مثل القانون والعلم والسياسة و…)، وكل واحد من هذه الأنماط يملك معايير خاصة للحقيقة او الخطأ. لماذا هذه الحاجة إلىرسم خريطة لمستويات الخطاب؟

برونو لاتور:نحن ندعي العيش داخل مجتمعات تعددية: أردت أن أكتشف ما الذي تعنيه التعددية حقا. في العادة، عندما يتحدث المرء عن التعددية، فمن أجل طرح السؤال التالي: كيف يمكن لأشخاص من أجناس وديانات وأعراق مختلفة أن يتعايشوا؟ لكن، ليست وجهة النظر هي ما يهمني. لأننا لم نلج بعد إلى ما يُشكل عمق المشكل، أي: ما الذي يخلق جماعات حقا؟ تذكروا منهجي: من أجل فهم كيفية ظهور جماعة، ينبغي التفكير خطوة بخطوة. فمن أجل صناعة جماعة، لابد من جامع. في المجتمعات الصناعية، لا وجود لعدد لانهائي من الجامعين. يوجد منهم عدد مُحدد، من بينهم أولئك الذين ذكرت – القانون، الدين، التقنية، الخيال…

المجلة:هل ما هو صحيح في القانون ليس صحيحا بالضرورة في العلم والدين؟

برونو لاتور: نعم.وبالمناسبة فالقانون يُشكل نقطة بداية جيدة من أجل مقاربة رهان التعددية هذا. عندما يقوم قاضٍ بإصدار قرار، فمن الممكن أن يكون هذا الأخير صحيحا من الناحية القانونية، لكن يبدوخاطئا من باقي النواحي. إذا تم ربح قضية على إثر عيب اجرائي، فالقاضي قد أصدر حكما صحيحا من الناحية القانونية، لكن المشتكي عليه أن يدخل في حداد، أحيانا مؤلم للغاية، لأنه لم يحصل على الجبر الذي كان يتوخاه. في السياسة أيضا، أعتقد أنه من الضروري القول بوجود صواب وخطأ. فمثلا إذا قُلت بأن سخطي يجب أن تسمعه الحكومة، يشعر المرء جيدا بخطأ تصرفيمن الناحية السياسية، لأن هناك سبعة وستون مليون فرنسي وهو نفس عدد الساخطين. ومع ذلك، فعندما أطلق الجنرال دو جول نداء 18 يونيو 1940، فقد فَسَّر كيف أن فرنسا لم تُهزم، وأن فرنسا الحرة توجد بلندن وأنها ستواصل الكفاح ضد ألمانيا. إنه أمر خاطئ موضوعيا لكنه صحيح سياسيا، لأن هذا الخطابسَيُشكل مجموعة مقاومة، صغيرة في البداية لكنها سوف تتسع. فنداؤه يكتسي طابع الفعالية.

اليوم، الكثير من النقاشات تتولد عن خلط بين أنماط الوجود، عن تداخل. نحن نُريد أن يكون ما هو صحيح من الناحية الدينية، صحيحا أيضا من الناحية العلمية أو السياسية. إنه خطا مُشترك بين كل أولئك الذين يرفضون التعددية.

المجلة: نصل هنا إلى بُعد جد محير في عملكم:الإشارة الى الدين حاضرة في كل أعمالكم، خاصة في “أين انا؟”،فمن جهة توضحون أن الروحانية الانتقائية، أي الأشخاص الذين يمارسون القليل من اليوغا، أو يقومون بصلاة إلى الشمس أو الى عيسى من وقت لآخر، يسقطون في السخافة، لأن الدين بالنسبة لكم يمر عبر علاقة بنص  ومؤسسات…

برونو لاتور :نعم، بالطبع، لا يمكن للمرء أن يكون متدينا لوحده في موضعه، فلا معنى لذلك. سيكون الأمر كمن يريد القيام ببحث في الفيزياء الأساسية دون مختبر.

المجلة: ومع ذلك، فأنتم تتصرفون بحرية إزاء تعاليم الكنسية، تقومون بصقل الرسالة من خلال القول بأنه يجب التوقف عن الإيمان بالسماء، وعدم الاهتمام إلا بالعالم الأرضي.

برونو لاتور : لست أنا، ولكنه البابا الذي انطلق في مشروع رائع من خلال رسالته البابوية لسنة 2015، “كن مُسَبَّحًا” حول “حماية البيت المشترك”، أي حول التدهور البيئي والاحتباس الحراري. لقد أوضح الأخصائي الأمريكي في العصر الوسيط، لين وايث (1907 – 1987)، من خلال مقال مدوي ظهر سنة 1967، بأن الراهب فرونسوا الأسيزي كان في وقته بما يُشبه المهرطق، الذي تم الإبقاء عليه داخل الكنيسة في حين أنه كان يقترح إيكولوجيا قبل الأوان. من خلال اختيار اسم فرونسوا، فالبابا الحالي يقوم بإحياء هذا الانشقاق. انظروا أيضا إلى المزمور رقم 104: ” إلهي، فلتُجدد وجه الأرض”. بشكل أوسع، تُوجد في المسيحية حركة شاملة للنزول، للتَّجسد، تَجعلنا نفهم أن مهمتنا هي هنا على الأرض. الكنيسة الكاثوليكية كمؤسسة تُوجد في وضعية كارثية، والأزمة البيئية يُمكن أن تكون مُناسبة لتغييرٍ، لتخلٍ عن فكرة المُفَارقة واهتمام أكبر بالمُحايثة.    

المجلة: صحيح أن المسيحية هي ديانة الَتجَسُّد، لكن مع وعد بحياة أخرى، بمملكة. من أجل طرح السؤال بكلمات مباشرة: هل تعتقدون في وجود حياة بعد الموت؟

برونو لاتور : بالطبع لا ! ليس هذا هو معنى الرسالة. من يعتقد خلال مراسيم دفن أن الهالك سيذهب من أجل ملاقاة أبيه وأمه في الجنة؟  

المجلة: لديكم طريقة فريدة في التطرق للمرض: لا نحس فيها بأي تأثر أو رثاء، تصفون السرطان تقريبا كمناسبة من أجل التفكير…

برونو لاتور : هل ترون ذلك التمثال هناك فوق المدفئة؟ ( يُشير إلى تمثال سبينوزا)، لقد أُهدي إليَّ عندما استلمت جائزة سبينوزا، وأنا جد فخور بذلك. لم أتوقف طوال حياتي أبدا عن إعادة قراءة الاتيقا.

المجلة : إذن فأنتم أوفياء لتعاليم سبينوزا، التي تتجلى في عدم الاستسلام للأهواء الحزينة، وقدرة المرء على تنظيم أهوائه بشكل عقلاني.

برونو لا تور : دون أدنى شك !

*************

أندريه كانت سبونفيل في مواجهة فرونسيه وُلف: هل نُفضِّلُ الصحة على الحرية؟

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة في نظر أندريه كانت سبونفيل، جائحة كوفيد-19 هي أقل سُوءا مما نظن، في حين أن الحجر يُشكل تهديدا للاقتصاد والحريات. أمَّا فرونسيه وُلف فيُدافع عن المِثال الإنساني، الذي يعتبره أساس التفاعل العام الذي مَيَّز مواجهة هذه المِحْنَة. مُقتطف من نقاش مهم سيظهر في العدد القادم

لوك فيري: البحث عن السعادة لا يعني الاستغناء عن الحقيقة

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة (حوار مع مجلة ‘بارونتيز’، رابط الحوار الأصلي في نهاية هذا النص) ترجمة يوسف اسحيردة التفكير يمكن أن يساعدنا على العيش بشكل أفضل. بيد أنه ينبغي معرفة التفكير. بإمكان الفلاسفة الكبار إرشادنا في رحلة البحث عن السعادة…حوار مع الفيلسوف والوزير السابق لوك فيري المجلة: كيف يمكن

ميشال أونفري: ما تُخبرنا به رسومات الفلاسفة الكبار

‏4 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة حوار مع مجلة لوبوان (العدد 2458) بخصوص كتابه الصادر حديثا : “تمساح أرسطو، تاريخ للفلسفة من خلال فن الرسم” (Albin Michel, 2019) ترجمة يوسف اسحيردة أرسطو المُقَدَّم من طرف الاكسندر الأكبر إلى تمساح، سقراط المرشوش بالماء من طرف زوجته، طوما الأكويني المُلَوِّح بريشة حادة خارجة لتوها من المحبرة، …

هل سيأخذ الفلاسفة لقاح كوفيد 19؟

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة إذا كانت سنة 2020 هي سنة جائحة كوفيد 19، فإن سنة 2021 هي سنة حملات التلقيح بامتياز. ومع ذلك فأسئلة كثيرة تظل مطروحة: هل ستسمح اللقاحات بالقضاء على الوباء؟ هل ستسمح بعودة الحياة إلى سيرها الطبيعي؟ ثم ماذا عن الأصوات المعارضة لها – حيث أنه في …

جوستين لا كغوا وجون يفيس بغونشيغ: حقوق الإنسان: بين الإفراط والتفريط (1)

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمتابعاتمجلاتمفاهيم 0

يوسف اسحيردة جوستين لا كغوا وجون يفيس بغونشيغ (حاورهما نيكولاس جورني) ترجمة يوسف اسحيردة انطلاقا من كتابهما الصادر مؤخرا، يحاول أستاذا العلوم والفلسفة السياسية في جامعة بروكسيل الحرة، جوستين لا كغوا وجون يفيس بغونشيغ، في هذا الحوار المُركز الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بحقوق الإنسان: ما الذي يُمكن أن نعيبه …

مقتطف من حوار مع الفيلسوف الفرنسي ميشال فوسيل

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة: يوسف اسحيردة سؤال : سبق لك وكتبت كتابا بعنوان “بعد نهاية العالم. نقد العقل القِيَّامي”. هل نحن اليوم في مواجهة عالم مُعلَّق، عالم أصابه التلف، عالم ينمسخ؟ ميشال فوسيل: اليوم كما خلال زمن كتابة هذا الكتاب، أعتقد أن مفهوم العالم ليس مرتبطا بمسألة الحياة. أعتبر أن العالم، …

أندريه كونت سبونفيل: روحانية من دون إله

‏4 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة كَتب أندريه كانت سبونفيل في كتابه “روح الالحاد” واصفا فقدانه للايمان حين كان مراهقا، بأنه كان “تَحَررا”. غير أن إلحاده، وبخلاف الكثيرين، لم يمنعه من التشبع بالأناجيل وتعاليم المسيح، بنفس الطريقة التي تشبع بها بفلسفة سبينوزا. وهذا ما جعله ربما الأقدار من غيره من الفلاسفة …

أندريه كانت سبونفيل: باسكال فيلسوف مأساوي بامتياز

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة يُعَرِّفُ أرسطو المأساوي (أو التراجيدي) بأنه كل ما يستدعي الشفقة أو الرهبة. على هذا المنوال، فباسكال هو أكبر مفكر تراجيدي على الإطلاق ( نعم، أكبر حتى من نيتشه) لأنه يُبَيِّنُ، أفضل من غيره، كم هو رهيب ومرعب الوضع البشري. شخصيا، أميز بين نوعين من الخوف 

الطاهر بن جلون: الخجل

‏7 ساعات مضت ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة: ر. ع . كوة ليس الخجل مرضا ولا إعاقة مستعصية العلاج. الخجل خوف من البروز خوف من التعبير للعموم عما نفكر فيه. نطيع الخوف ونستحي من أخذ الكلمة والتدخل حتى لا يرفض قولنا أو يعتد خاطئا. يعبر الخجل عن قلق وغياب الثقة في الذات والذي يدفعنا الى الصمت والرجوع 

أندريه كانت سبونفيل: تاريخ مختصر للإلحاد الفلسفي [1]

‏أسبوعين مضت ترجمةمجلاتمفاهيم 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة الإلحاد يفترض فكرة الإله، لأنه يقوم بنفيها. ولذلك فهو أقل قدما من الدين. هذا الأمر صحيح بالأخص عند الفلاسفة. الإغريق الذين كانوا يتراشقون الاتهام بالإلحاد (يكفي لكي تستحق هذا الاتهام أن لا تؤمن بنفس آلهة الآخرين)، لم يتركوا لنا فلاسفة ملحدين. يستشهد البعض بمقولة بروتاغوراس …

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

28 سبتمبر 2020 أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو،

ترجمة: التفلسف مع الأطفال

28 فبراير 2019 الفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud – ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

بيير بورديو: المجتمع الجزائري مسرح لميلاد النظريات

‏يومين مضت جرائدعلم الإجتماعمفاهيممقالات 0

أزراج عمر أزراج عمر يعتبر المفكر الفرنسي الراحل بيير بورديو (1930-2002) من المفكرين البارزين في الساحة الفكرية الفرنسية والعالمية المعاصرة. من مؤلفاته نذكر: 1- سوسيولوجيا الجزائر (1961) 2- الجزائريون (1962)، 3- العمل والعمال في الجزائر (1963)، 4- نزع الجذور، أزمة الفلاحة التقليدية في الجزائر (1964)، 5- الطلاب وتعليمهم (1964)، الورثة، …أكمل القراءة »

كليمون روسي: لا وجود لوصفة سحرية من أجل التصالح مع الذات

‏أسبوع واحد مضت أخرىترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: يوسف اسحيردة مقدمة المترجم : كليمون روسي، فيلسوف فرنسي توفي سنة 2018 عن سن يناهز 78 عاما. عُرف بشنه لحرب ضروس ضد الأوهام التي نحب عادة أن نختبئ وراءها، ومناداته، على خطى معلمه نيتشه، بقبول الواقع كما هو دون سعي إلى تغييره. في هذا الحوار الذي أجراه في 2010 …أكمل القراءة »

الأطفال والتفلسف

‏أسبوع واحد مضت الفلسفة للأطفالمقالاتمنتخبات 0

محمد بوبكري محمد بوبكري يفصل بعض الناس بين مختلف الحقول المعرفية ويقيمون جدرانا شاهقة وسميكة  بينها، لعدم فهمهم طبيعة هذه الحقول ولغياب إدراك ما يمكن أن يجمع بينها من علاقات وتكامل… وهكذا، فهناك من يفصل فصلا تاما بين الأدب والعلوم، وبين الفيزياء والكيمياء، وبين الأدب والفلسفة، وما إلى ذلك. بل …أكمل القراءة »

حوار مع الفيلسوف الفرنسي لوك فيري حول “دور المدرسة” و “دور المدرس” في عملية التربية و التعليم

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

يوسف اسحيردة ترجمة: يوسف اسحيردة نص الحوار: — الصحفي : هل التربية تجعلنا أفضل؟ — لوك فيري : الثقافة (المعرفة) لم تمنع يوما شخصا من أن يصبح سافلا. الإيمان بإمكانية تطوير الجنس البشري عن طريق التربية يشكل وهم الانوار الاكبر. تعلمنا بفضل النازية والسلفية الإسلامية، بأنه يمكن للمرء أن يكون …أكمل القراءة »

نحو قراءة مغايرة ومضادة لتاريخ الفلسفة مع الفيلسوف ميشيل أونفراي

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

الحسين أخدوش تقديم عام تندرج فكرة إعادة قراءة تاريخ الفلسفة لميشيل أونفراي* ضمن تصورات ما بعد حداثية للفلسفة التي تعتبر التفكير الفلسفي شأنا مرتبطا بقضايا الحياة، وانشغالا بالذات في معترك الوجود. وقد كان وراء هذا المنظور الجديد في الساحة الفكرية الفرنسية بداية كل من الفيلسوف بيير هادو، ولوسيان جيغفانون؛ ثم …أكمل القراءة »

حوار مع الفيلسوف الفرنسي كليمون روسي

14 أغسطس 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة وتقديم: يوسف اسحيردة إليكم هذه الترجمة الشخصية الكاملة للحوار الذي أجرته مجلة “فلسفة” الفرنسية مع الفيلسوف الراحل مؤخرا، كليمون روسي Clément Rosset، في صيف 2016، احتفالا بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، فكان عنوان العدد بالطبع هو ” ما هي الفلسفة؟” وكانت مشاركة فيلسوفنا الذي أعاد تحديد مهام …أكمل القراءة »

نور الدين الصايل في حوار مع مجلة تيل كيل: “هكذا حاربت الدولة المغربية الفلسفة” (1)

9 يوليو 2020 ترجمةحواراتمفاهيم 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة نور دين الصايل، المفتش السابق لمادة الفلسفة، عايش عن قرب الكيفية التي قام بها النظام المغربي بإفراغ هذا العلم الإنساني لصالح الفكر الإسلامي لوحده. وهي الهيمنة التي فتحت الباب جزئيا أمام أسلمة المجتمع. – تيل كيل : كيف كان يتم تدريس الفلسفة في سنوات السبعينات؟ …أكمل القراءة »

كليمون روسي : لا وجود لوصفة سحرية من أجل التصالح مع الذات”

12 أكتوبر 2019 ترجمةمجلات 0

ترجمة : يوسف اسحيردة مقدمة المترجم : كليمون روسي، فيلسوف فرنسي توفي سنة 2018 عن سن يناهز 78 عاما. عُرف بشنه لحرب ضروس ضد الأوهام التي نحب عادة أن نختبئ وراءها، ومناداته، على خطى معلمه نيتشه، بقبول الواقع كما هو دون سعي إلى تغييره. في هذا الحوار الذي أجراه في …أكمل القراءة »

أسئلةُ الأطفالِ: شغفٌ فلسفيٌّ

11 مايو 2019 الفلسفة للأطفالبصغة المؤنثمقالات 0

سامي عبد العال حصري كوة  حين يتساءل الأطفالُ لا ينتجون معرفة، لكنهم يضعون ما نعرفه قيدَ الانكشاف والمفاجأة. هم كائنات انسانية مُذهلةٌ، بالغةُ الإحساسِ، دائمةُ الشغفِ. فالمواقف تُظهر الطفلَ موجوداً مختلفاً وإنْ كُنتَ أباه. وربما يأخذك إلى المراجعة الجذرية لما تعتنق من أفكارٍ. أنتَ عندئذ لستَ إلاَّ ” لاصقاً ثقافياً 

الفلسفة في المغرب إلى أين؟ حوار مع الحسن اللحية.  

17 يونيو 2018 جرائدحوارات 0

أستاذ باحث في الفلسفة وعلوم التربية، مركز التوجيه والتخطيط التربوي، الرباط لنبدأ من البدايات: ما هي العوامل التي وجهت اختياركم لشعبة الفلسفة في التعليم الجامعي؟ شكرا على هذا السؤال الذي يجعلني أستعيد ذكرياتي من جديد في مرحلة الإعدادي و الثانوي. كنت من التلاميذ المحبين للأدب في مرحلة الإعدادي ، و …أكمل القراءة »

حوار كوة مع المفكر الجزائري محمد شوقي الزين

31 مايو 2018 حواراتفلاسفة 0

  حوارات كوة:  دشن موقع كوة السنة المنصرمة سلسلة حوارات أسميناها الفلسفة بصيغة المؤنث، وكان طموح الموقع هو التعريف بالمهتمات بالدرس الفلسفي في سياقنا المغاربي والعربي، وفي الآن ذاته تشجع الفلسفة بصيغة المؤنث لتحتل مكانتها العادية في الساحة الفكرية، وقد كانت حوارات متميزة وبالغة الأثر في الساحة الفلسفية المغاربية والعربية، …أكمل القراءة »

ماذا نعني بالنيتشاوية؟

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ماذا نعني بالنيتشاوية؟ يوجد تطور في فكر نيتشه : في مرحلة أولى، وبتأثير من شوبنهاور وفاغنر، رأى الفيلسوف في الأوبرا الفاغنرية مناسبة من أجل جعل ألمانيا في طليعة قارة أوربية أرادها مفكرة، تحركها الثقافة. كان ذلك اتجاه “ميلاد التراجيديا” (1872). تواطؤ فاغنر مع الارستقراطيين، البورجوازيين، أصحاب البنوك، الأمراء …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل: أوجه الشر

‏أسبوعين مضت ترجمةمجلاتمفاهيم 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة يُحكى أن أحدهم اشتكى لأبكتيتوس سرقة معطفه. فسأله ابكتيتوس : ” هل تعتقد بأن امتلاك معطف يُعَدُّ خيرا؟”. الآخر هز رأسه بالإيجاب دون تردد. فما كان على ابكتيتوس إلا أن أجابه : ” طيب، تعرف، سارقك كان يعتقد نفس الشيء”. أحب هذه القصة. ليس فقط …أكمل القراءة »

قراءة في كتاب “عزاء الفلسفة”، لبوئثيوس

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة «من يرد أن يكون ذا سلطانٍ حقيقي فليبسط سلطانه على نفسه» نحن الآن في سنة 542 م، الأمور لا تسير على ما يرام بالنسبة لرجل السياسة، بوئثيوس. الوزير لم يعد يحظى برضا ثيدوريك العظيم، ملك القوط الشرقيين، والذي يحكم إيطاليا منذ أزيد من ثلاثين سنة. ماذا …أكمل القراءة »

لوك فيري

25 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة نشهد اليوم عودة قوية لكل من علم النفس الايجابي ونظريات التنمية البشرية إلى الحِكم القديمة، لا سيما البوذية والرواقية باعتبارها نماذج من فلسفات السعادة. فلكي نتحدث عن السعادة الحقيقية، لابد من توفر شرطين أساسين سبق وأن تطرقت إليهما الفلسفات القديمة بإفاضة : يجب،أولا، أن يكون …أكمل القراءة »

كليمون روسي: سوء حظ نيتشه

22 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة: يوسف اسحيردة أعتقد أنّ نيتشه تعرّض إلى جميع أنواع سوء الحظ، بحيث ورثنا العديد من النُّسخ المُزورة له. 1- سوء حظ نيتشه الأول يأتي بداية من امتلاك أخت خانت أمانته، إليزابيت فورستر- نيتشه. هذه الأخت وزوجها استولوا على مخطوطات نيتشه في لحظة كان فيها هذا الأخير قد …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل: نيتشه مُحَطِّم الأصنام 1

1 يوليو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة في هذا الحوار الشيق يُطلعنا الفيلسوف الفرنسي أندريه كانت سبونفيل، صاحب كتاب “لماذا لست نيتشاويا؟” بمعية زميله لوك فيري وفلاسفة آخرين، على نقاط اتفاقه واختلافه مع نيتشه. وهي كانت مناسبة أيضا ليشرح لنا سبب تصنيفه لصاحب المطرقة كأعظم سفسطائي عرفته الأزمنة الحديثة. – مجلة لوفيغارو …أكمل القراءة »

لوك فيري: البحث عن السعادة لا يعني الاستغناء عن الحقيقة

11 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة التفكير يمكن أن يساعدنا على العيش بشكل أفضل. بيد أنه ينبغي معرفة التفكير. بإمكان الفلاسفة الكبار إرشادنا في رحلة البحث عن السعادة…حوار مع الفيلسوف والوزير السابق لوك فيري. المجلة: كيف يمكن للفلسفة أن تُساعد على العَيْش بشكل أفضل؟ لوك فيري : كل الفلسفات الكبرى هي …أكمل القراءة »

جان فرونسوا دورتييه: هل انتهى الفكر الفرنسي اليوم بعد خمسة قرون من الوجود؟

4 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة يوسف اسحيردة على الرغم من شُبهة الديكارتية، فإن الفكر الفرنسي لا ينتمي إلى مدرسة، وإنما إلى حِرفة مزدهرة منذ خمسة قرون في هذا البلد : حرفة العَالِم الذي ينظر أبعد من مجال اختصاصه. بألمعية خلال بعض العصور، ولكن دون نجاحات تُذكر خلال أخرى، كما تشهد على ذلك الضحالة الفكرية …

ميشال أونفري: ما تُخبرنا به رسومات الفلاسفة الكبار

26 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفةمتابعات 0

ميشال أونفري لمجلة لوبوان (العدد 2458) بخصوص كتابه الصادر حديثا : يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة — تقديم — أرسطو المُقدم من طرف الاسكندر الأكبر إلى تمساح، سقراط المرشوش بالماء من طرف زوجته، طوما الأكويني المُلوح بريشة حادة خارجة لتوها من المحبرة، باسكال المُمْسك بقصاصاته…..حتى وإن كان بغير إمكان الفلاسفة، …أكمل القراءة »

ابتكارات مُونْتَيِّن الاثني عشر

22 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة اعداد يوسف اسحيردة دائما مع كتاب ميشال أونفري، “تمساح أرسطو : تاريخ للفلسفة من خلال فن الرسم”، أُقدم في هذا الورقة أهم الابتكارات التي يظن ميشال أونفري أن مونتين (28 فبراير 1533- 13 سبتمبر 1592) قد قدَّمها للفكر الغربي، خاصة من خلال كتابه “المقالات”. كما هي استراتيجية الكتاب …أكمل القراءة »

الفلسفة كوصفة طبية

14 مارس 2019 سعيد ناشيدكتبمفاهيم 0

صدر مؤخرا للمفكر المغربي، سعيد ناشيد، عن دار التنوير، كتاب جديد اختار له كعنوان معبر “التداوي بالفلسفة”. ودعنا من تلك التأويلات الكسولة التي جعلت من هذا العنوان منفذا إلى إضفاء صبغة سحرية-دينية على الكتاب، عن طريق التقريب بين “التداوي بالفلسفة” وما يعرف ب “التداوي بالاعشاب”، وإن كان الكاتب قد تعمد هذه التسمية، في إشارة إلى الدور العلاجي وحتى الخلاصي الذي قد تلعبه الفلسفة، في زمن انهيار كل السرديات الكبرى، الدينية منها والأرضية : مملكة الرب، انتصار البلوريتاريا…ولا ننسى أن كبار الفلاسفة الملاحدة في تاريخ الفلسفة، كانوا قد تعمدوا هذا التقريب، دون أن يُنظر إلى أعمالهم على أنها تبشير، أو دعوة إلى دين ما. ونيتشه الذي كتب أعظم كتاب نسف فيه العقلية الدينية، جعل له كشخصية رئيسية رسولا يوزع الحكم كما يفعل الأنبياء عادة، لكنها حكم تدعو إلى تقديس الأرض لا السماء.أكمل القراءة »

فيليب ميريو: من تحليل السمات الشخصية إلى دراسة التعلّمات

‏3 أيام مضت أخرىترجمةمفاهيممقالات 0

خالد جبور ترجمة وتقديم: خالد جبور        تتعالى أصوات العديد من الذوات الراغبة، فكرا وعملا، في بناء مجتمع إنساني، يستطيع الفرد فيه تحقيق ذاته، وتطويرها؛ فرد يعي جيدا أنه يعيش، مع ملايير البشر الآخرين، على نفس الكوكب، يتشاركون نفس الحب تجاه الحياة، ونفس الهبة تجاه الموت، يتنفسون نفس الأكسجين، ونفس …أكمل القراءة »

ديميتريس كيريتسيس: تدريس الفلسفة في النظام التربوي اليوناني

‏3 أيام مضت أخرىترجمةدراسات وأبحاثديداكتيك الفلسفةعامة 0

نور الدين البودلالي ترجمة نور الدين البودلالي تقديم عام للمكانة التي يحتلها الدرس الفلسفي بالتعليم الثانوي، منذ تأسيس الدولة اليونانية الحديثة (1830) حتى عام 1996 بدأ تدريس الفلسفة متزامنا مع البرنامج الدراسي الأول الذي وضع رسميا حين تأسيس الدولة اليونانية الحديثة ونشر بالمرسوم الملكي “بشأن أنظمة المؤسسات المدرسية اليونانية” في …أكمل القراءة »

السياسة أفيون الشعوب

‏أسبوعين مضت عامةمفاهيممقالات 0

سامي عبد العال سامي عبد العال         هناك علاقة كيفية- لا نفتقدها من حين لآخر- بين المواد المخدرة والسياسة، فالاثنتان مرتبطتان بزيادة الأوهام اللذيذة وتناسلها، والاثنتان تجعلان تفاصيل الحياة سحاباً كالدخان دون رؤية حقيقيةٍ، وكلتاهما تذيبان الزمن ونقاطه الفاصلة كما تذيب الأخيلة جبالاً من الثلج حيث لا شيء ثابت. والأخطر …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

في جرأة السؤال السقراطي..

23 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

من خلال:  قراءة في كتاب: “سقراط الذي جرؤ على السؤال” لكورا ميسن بقلم ذ: إسماعيل الموساوي إسماعيل الموساوي           صدر عن مؤسسة الهنداوي سي آي سي، “كتاب سقراط الذي جرؤ على السؤال” للدكتورة كورا ميسن، ترجمة محمود محمود، سنة 2018، وقد جاءت محتويات هذا الكتاب في حدود 113 صفحة، موزعة …أكمل القراءة »

الأسئلة المَلْعُونّة في الثقافة العربية

21 يونيو 2020 عامةمفاهيمنصوص 0

سامي عبد العال سامي عبد العال تبدو المجتمعات عاريةً كأشجارِ الخريف، عندما تفتقد الأسئلةَ الضرورية لحياتها. الحياة بدون أسئلةٍ مجرد أوقات تصادفُ أخرى بلا آفاقٍ للمستقبل. من هنا كان السؤال خارج التوقُّع، كما لا يُطرح في الغالب إلاَّ بمهامٍ أكثر جذرية. إنَّه يصوِّب سهامه المارقة نحو الحقائق الإنسانية التي لا …أكمل القراءة »

المدرسة المغربية بين الأسوار واللا أسوار في زمن الكورونا

10 يونيو 2020 تغطيةمتابعاتمجلاتمفاهيم 0

أزمة في التعليم عن بعد وفشل ذريع في التعليم عن قرب أسامة حمدوش    لا مندوحة أن رهانات التعليم عن بعد بالمغرب في زمن الكورونا في ظل التطورات التقنية والتكنولوجية التي يشهدها العالم قاطبة لن تكون سهلة المنال بالقياس إلى دولة في طور النمو والتقدم كالمغرب، وخاصة في منظومة التربية …

رسالة ألبير كامو إلى إيريك زمور وإلى بغاة آخرين

‏أسبوع واحد مضت مجلاتنصوصنصوص 0

صوفيا سولا ميشال ترجمة: الحسن علاج إن الحقيقة ، شأنها في ذلك شأن النور ، عمياء . خلافا لذلك يعتبر الكذب أفولا جميلا يبرز قيمة كل موضوع . إن كل ما يحط من قيمة الثقافة يعمل على اختزال السبل التي تفضي إلى العبودية . لا بد لي من أن أكتب …أكمل القراءة »

نص خطاب ألبير كامو عند استلامه جائزة نوبل للاداب

20 أغسطس 2020 عامةنصوصنصوص 0

“وأنا أتلقّى الامتياز الذي شرّفتني به أكاديميتكم الحرة ببالغ الكرم، مايزال امتناني ضارباً في العمق، وبالأخصّ حين أستحضر مقدار ما تجسده المكافأة إذ تتخطّى بكثير استحقاقاتي الشخصية. كل إنسان -ولأسباب أشد قوّة- كل فنان، يشتهي أن يذيع صيته، وأشتهي ذلك أيضاً، لكن لم يكن لي مناص من أن يبلغني قراركم …أكمل القراءة »

ستون سنة عن رحيل ألبير كامو: سجال يحتدّ*

15 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : لقد أدرجنا هنا أيضا، ضمن إحدى أعمدة مجلة”L’inactuelle ”،حوارا مع جيوفاني كاتيلي، الذي أصدر كتابه المعنون ب : موت كامو(منشورات بالاند).تصورات الباحث الايطالي، التي يعتقد بحسبها أن سبب موت كامو قد يكون ناجما عن محاولة اغتيال نفذتها المخابرات السوفياتية، أطروحة خلقت سجالا حادا،إلى حد أن …أكمل القراءة »

ألبير كامو، جان دو لافونتين، جاك لندن، دانييل ديفو، تيودور دوبينيه: كتابات عن الطاعون*

6 مايو 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

سعيد بوخليط سعيد بوخليط تقديم : لقد اشتغل الأدباء على الوباء، وكتب بصدده كتّاب مثل دانييل ديفو،و دوبينيه ولافونتين.”أعيد قراءة الطاعون، بتؤدة للمرة الثالثة.عمل مهم جدا، تزداد أهميته باستمرار”.إشارات سحرية خاطب بها لوي غيو، ألبير كامو بخصوص رواية الطاعون. ونحن بصدد كتابة هذه السطور،نلاحظ استفحال جائحة فيروس كورونا.وفي خضم سياق ذلك،تتجلى …أكمل القراءة »

هل اغتالت المخابرات السوفياتية ألبير كامو؟

2 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمتابعات 0

ترجمة سعيد بوخليط تقديم : أصدر حديثا الباحث جيوفاني كاتيلي ضمن منشورات(Balland)،عملا تحت عنوان : موت كامو، يعيد عبر صفحاته مساءلة الرواية الرسمية المتعلقة بوفاة الكاتب.لم يكن سبب موت كامو، حادثا عاديا بسيارة، يوم 4 يناير 1960 ، صحبة ناشر أعماله، ميشيل غاليمار، بل تعرض أساسا للاغتيال. بهذا الخصوص أجرى …أكمل القراءة »

فينسنت دوكليرت: القياس، حجر الزاوية في الآفات، طاعون كامو

15 أبريل 2020 فلاسفةمجلاتنصوص 0

ترجمة مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر “ولا يزال هناك مخرج أمام الجدران العالية التي تقف في طريق الرعب الذي لا يرحم، وهو ما يعزز موقف المقاومة، فهي لا تحارب العدو فحسب، بل إنها تغير الوضع إلى عالم الممكنات والإنسانية، ومن المثير للاهتمام …أكمل القراءة »

من ألبير كامو إلى ماريا كازارس: الرسائل 16 /17 /18(*)

28 يونيو 2019 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

سعيد بوخليط ترجمة : سعيد بوخليط  الرسالة : 16 شتنبر  الساعة 1944،الساعة الواحدة صباحا منذ لحظة،قطعتُ بغتة المكالمة الهاتفية لأن الدموع خنقتني.لا تعتقدي أني اتسمتُ بالعدوانية نحوكِ.لم يسبق قط لقلب إنسان أن غمرته المحبة ثم الخيبة في ذات الوقت.أينما وجهت بصري،لا ألمح سوى حلكة الليل.برفقتكِ أو بدونكِ،ضاع كل شيء.وفي غيابكِ،خارت قواي.أعتقد أني …أكمل القراءة »

من ألبير كامو إلى ماريا كازارس (الرسائل12 و13و14 و15) *

27 فبراير 2019 ترجمةعامةنصوص 0

ترجمة: سعيد بوخليط سعيد بوخليط                                    (الرسالة رقم12) *الخميس 20يوليو1944  صوتكِ، أخيرا صوتكِ،هذا الصباح ! يعلم الله إن كنتُ أعشق هذا الصوت وكم تمنيتُ سماعه.لكنها ليست الكلمات التي انتظرتها في دواخلي.صوت يكرر لدي القول دون توقف،بكل النبرات،حتى بنبرة الاعتقاد،ويُلزمني بالبقاء بعيدا عنكِ!وأنا،لم أنبس ببنت شفة،الفم جاف،مع كل هذا الحب الذي لا …أكمل القراءة »

محمد آيت حنا: «غريب» كامو غيـّر تصوّري للكتابة

16 يونيو 2018 مقالات 0

أحمد زين يكتب المترجم والكاتب المغربي محمد آيت حنا ليقرأ وليرى ما قرأ، والأمر نفسه ينطبق على نشاط الترجمة، الذي يبرع فيه، فهو في العمق ليس سوى وسيلة أخرى للقراءة، «لمنح النّص سبيلاً آخر لينكشف في صورة جديدة، وليصير مقروءاً بلغة وأسلوب آخَرَين». يتعامل آيت حنا مع الكتابة بصفتها نشاطاً، …أكمل القراءة »

العبثية في فكر ألبير كامو

27 فبراير 2018 بصغة المؤنثفلاسفة 0

رنا خالد – مالطة لم أكن أنوي أن أخوض كثيرًا في هذا المسألة، إلاّ أن منشورًا لأحد الأصدقاء على هذا الفضاء منذ أيامٍ خلت كان قد استوقف انتباهي ، وبالرغم من أن الكاتب قد حمّل المنشور بعضًا من روح الدعابة ، غير أن النظر فيه عن كثب يكشف الكثير من …تحرير

أندريه كونت ـ سبونفيل: باسكالي ملحد، ماعدا الإله

‏أسبوعين مضت ترجمةجرائدفلاسفة 0

أجرى الحوار : سيفن أورتوليه ترجمة : الحسن علاج ” باسكالي ملحد ” ، يحيي المفكر أندريه كومت سبونفيل(André Comte – Sponville)  في مؤلف خواطر  كونه مفكرا تراجيديا . فلدى هذا الفيلسوف بضمير المتكلم في كتابات يخترقها الوميض ، يستحسن الوضوح السياسي ، الاستبصار السيكولوجي ، والوضوح الجذري والمحرّر ” …أكمل القراءة »

أندريه كونت سبونفيل: مفهوم المعرفة

24 سبتمبر 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: حسن بيقي  “تعجز العيون عن معرفة طبيعة الأشياء” لوكريس أن يعرف المرء، معناه أن يفكر فيما هو كائن: المعرفة هي رابطة ما- من التطابق والتشابه والتكافؤ- بين العقل والعالم، بين الذات والموضوع. هكذا، تتم معرفتنا بالأصدقاء، بالحي، بالمسكن، لأن ما يقطن في عقلنا، حينما نفكر في هذه الأمور، يطابق …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل: أوجه الشر

12 سبتمبر 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة يُحكى أن أحدهم اشتكى لأبكتيتوس سرقة معطفه. فسأله ابكتيتوس : ” هل تعتقد بأن امتلاك معطف يُعَدُّ خيرا؟”. الآخر هز رأسه بالإيجاب دون تردد. فما كان على ابكتيتوس إلا أن أجابه : ” طيب، تعرف، سارقك كان يعتقد نفس الشيء”. أحب هذه القصة. ليس فقط …أكمل القراءة »

حوار بين أندريه كونت سبونفيل وفرانسيس وولف: هل نختار الصحة بديلا عن الحرية؟

8 سبتمبر 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة: صالح محفوظي ( باحث جامعي من تونس ) صالح محفوظي تقديم: كشفت التدابير التي اتخذتها دول العالم لمواجهة فيروس كوفيد 19 عن مواقف متباينة، خاصة في الخيار الذي طرح بين ” مناعة القطيع ” و ” الإغلاق العام “، والواضح أن هذه المواقف في اختلافها قد استندت إلى مرجعيات …أكمل القراءة »

سبونفيل: مدخل الى الفلسفة

25 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةكتب 0

ترجمة: حسن بيقي “من الأفضل للمرء أن يكون غير راض على ما حوله مثل سقراط على أن يكون راضيا عن كل شيء مثل خنزير أو مثل أبله. وإذا كان للأبله أو الخنزير رأيا مخالفا، فان سبب ذلك هو معرفتهما بجانب واحد من المسالة، بينما يعرف الطرف الأخر وجهي المسالة معا”. …أكمل القراءة »

أندري كونت سبونفيل: فـي مفهوم الموت

12 أغسطس 2020 ترجمةمفاهيممقالات 0

ترجمة: حسن أوزال “إذا كان بوسعنا نحن مَعشر البَشر ، أنْ نَنْعَم بالأمان في سياق ارتباطنا بالعديد من الأمور ،فإننا مع الموت،نُقِيم في مدينة بلا أسوار” أبيقور إن الموت من وجهة نظر فكرية، موضوع هامّ ومُستحيل في نفس الوقت . هامّ مادام أن حياتنا كلّها تَحمِل بَصمته، كما لو كان …أكمل القراءة »

أندري كونت سبونفيل: “قدّمتُ مدلولاً جديدا لفكرة الحكمة”

15 يوليو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: أيوب هلالي إذا كانت مؤلفات ”أندريه كونت سبونفيل” دائما ما تجد في كل مرة إقبالاً واسعاً لدى جمهور من القراء، فهذا راجع لا محالة إلى جعله الفلسفة معطى متاحا للجميع، بأسلوبه الواضح والبيداغوجي. إذ يُعتبرُ فيلسوفا ماديا، عقلانيا وإنسانيا، أدرك بشكل جلي كيف يحفز في كل واحد منا الرغبة …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل: نيتشه مُحَطِّم الأصنام 1

1 يوليو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة في هذا الحوار الشيق يُطلعنا الفيلسوف الفرنسي أندريه كانت سبونفيل، صاحب كتاب “لماذا لست نيتشاويا؟” بمعية زميله لوك فيري وفلاسفة آخرين، على نقاط اتفاقه واختلافه مع نيتشه. وهي كانت مناسبة أيضا ليشرح لنا سبب تصنيفه لصاحب المطرقة كأعظم سفسطائي عرفته الأزمنة الحديثة. – مجلة لوفيغارو …أكمل القراءة »

أندريه كونت سبونفيل: أفضل أن أصاب بكوفيد-19 في بلد حر على أن أنجو منه في دولة شمولية

11 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر يقدم الفيلسوف أندريه كومت-سبونفيل انطباعاته عن الأزمة الصحية الحالية والتمرد والهجمات على الصحيح سياسياً. شخصية محورية في الفكر الفرنسي المعاصر، أندريه كومت-سبونفيل جعل الفلسفة شعبية. مؤلف لما يقرب من عشرين كتابًا، نشر بشكل خاص “المعاهدة …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل في مواجهة فرونسيه وُلف: هل نُفضِّلُ الصحة على الحرية؟

7 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة في نظر أندريه كانت سبونفيل، جائحة كوفيد-19 هي أقل سُوءا مما نظن، في حين أن الحجر يُشكل تهديدا للاقتصاد والحريات. أمَّا فرونسيه وُلف فيُدافع عن المِثال الإنساني، الذي يعتبره أساس التفاعل العام الذي مَيَّز مواجهة هذه المِحْنَة. مُقتطف من نقاش مهم سيظهر في العدد القادم …

أندريه كانت سبونفيل: البشرية عرفت ما هو أفظع من كوفيد-19

22 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة ما يثير دهشة الفيلسوف الفرنسي المعاصر منذ أسابيع، ليس هو الخطورة المرتبطة بكوفيد-19، ولكن حجم الهلع الإعلامي المرافق له. في هذا الحوار مع جريدة المساء البلجيكية يتحدث عن ذلك. وارتباطا بأزمة كوفيد-19، يقوم باستحضار أهم كتابين له: ” رسائل صغيرة حول الفضائل الكبيرة”، و”هل الرأسمالية …أكمل القراءة »

سبونفيل: حدود أخلاقيات علم الأحياء

5 أبريل 2020 أخرىترجمةفلاسفة 0

ترجمة مرسلي لعرج: جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، ألجزائر ماهي البيو طيقا؟ إنها بكل تأكيد الإطيقا التطبيقية على الحي (وإلا ستصبح الإطيقا ذاتها)، ولكن على المشاكل التي أفرزها تقدم علوم وتقنيات الصحة والحياة، ولا نمل أبدا من تكرار أن البيو طيقا ليست جزء من البيولوجيا: إنها جزء من الإطيقا …أكمل القراءة »

سبونفيل: أوجه الشر

21 مارس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة يحكى أن أحدهم اشتكى لأبكتيتوس سرقة معطفه. فسأله ابكتيتوس : ” هل تعتقد بأن امتلاك معطف يُعَدُّ خيرا؟”. الآخر هز رأسه بالإيجاب دون تردد. فما كان على ابكتيتوس إلا أن أجابه : ” طيب، تعرف، سارقك كان يعتقد نفس الشيء”. أحب هذه القصة. ليس فقط …أكمل القراءة »

أندريه كونت ـــ سبونفيل: حدود البيوإتيقا

9 مارس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد جديدي / الجزائر ترجمة؛ محمد جديدي ما هي البيوإتيقا ؟ إنها الإتيقا التي لا تطبق بالتأكيد على الحي (وإلا كانت الإتيقا ذاتها) إنما على المشكلات التي طرحها التقدم في علوم وتقنيات الحياة والصحة. لن نبالغ في التأكيد بأن البيوإتيقا ليست جزءا من البيولوجيا ؛ بل هي جزء من الإتيقا، …أكمل القراءة »

أوندري كانت سبونفيل: ما هي العلمانية؟

5 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة العلمانية ليست إلحادا. وهي ليست لادينية أيضا. ولا هي ديانة إضافية. ليس موضوع العلمانية هو الله، وإنما المجتمع. العلمانية ليست مطالبة بتقديم تصور عن العالم، وإنما شغلها الشاغل هو كيفية إدارة وتنظيم “المدينة”. هي ليست معتقدا، هي مجرد مبدأ، أو مجموعة من المبادئ : حيادية الدولة …أكمل القراءة »

على خطى أندري كونت سبونفيل

26 سبتمبر 2019 فلاسفةمقالات 0

 خالد جبور كنت في السادسة من عمري ألعب مع أطفال حيّنا الشعبي بمدينة مراكش. كانت براءة الطفولة تدفعنا إلى القيام بأمور جنونية ان نحن رأيناها بعيني الإنسان البالغ.  رأيت رجلا أعمى يمشى برفق وتمهل، يحمل عكازا يحركه أمامه يمينا وشمالا، وكأنه يرسم حدود المسار الذي كان يتبعهُ. كان رجلا أعمى. أغلقت عيناي …أكمل القراءة »

ميشال أونفري في مواجهة أندري كانت سبونفيل حول مفهوم الحكمة القديمة

25 مارس 2019 ترجمةحواراتفلاسفة 0

حوار ترجمه يوسف اسحيردة، عن مجلة لوفيغارو الصادرة بتاريخ 21 يوليوز 2017. يوسف اسحيردة ميشال أونفري وأندري كانت سبونفيل قد قبلا، بطلب من مجلة لوفيغارو، بمناقشة أهم المسائل التي تقض مضجعهما، وذلك عبر البريد الالكتروني، وطيلة أسبوع بكامله. حدث يذكرنا بمراسلات زمان التي كانت تلقي الضوء على نجاحات بعض أعلام …أكمل القراءة »

العيش بدون إله: بقلم أندري كانت سبونفيل

13 ديسمبر 2018 ترجمةفلاسفة 0

ترجمة : يوسف اسحيردة الإلحاد (نفي الإله a-théos ) أمر غريب، فهو يعرف نفسه كنفي لكائن، من المفترض، أنه غير موجود أساسا. ومع ذلك، فالتعبير أعلاه يحتفظ بمدلوله عند المؤمنين الذين اخترعوه أول الأمر: وبالتالي، فالملحد يشبه الأعمى والأعرج، أي أنه، مثلهم، فقد شيئا ما ( رجلا أو إلها، عينا …أكمل القراءة »

جورج باتاي: نيتشه والفاشستيون

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة: الحسن علاج هل كان نيتشه مذهبيا نازيا؟ في يناير 1937 ، نشر جورج باتاي Georges Bataille) ( ” نيتشه والفاشستيون ” في مجلة لاسيفال L’Acéphale) ( . فقد كان شاهدا ، في آن واحد ، على تحريف عمل نيتشه بواسطة أخته إليزابيث ، يشجعها على ذلك النظام النازي واليمين …أكمل القراءة »

بين عيد الفلسفة وعيد الاستقلال

‏أسبوع واحد مضت فلاسفةمقالاتمنتخبات 0

عز العرب لحكيم بناني عز العرب لحكيم بناني كنت أتمنّى أن أحتفي باليوم العالمي للفلسفة، كما احتفى به الفلاسفة واحتفت به الجمعيات الفلسفية في مختلف الربوع. ورغم ظروف المرض الصّعبة التي أم

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في امتحانات شهادة المرحلة النهائية بكالوريا 2021

رحموني عبد الكريم رحموني عبد الكريم باحث من الجزائر            إن التقويم المنهجي الذي يتم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *