الرئيسية / منتخبات / عامة / شذرات فلسفية حول مشكلة القيم

شذرات فلسفية حول مشكلة القيم

بقلم: يونس فارس

شكل موضوع القيم ولا يزال مجالا خصبا للدراسات الفلسفية التي تقوم على التأمل والتجريد ، فالقيمة من المفاهيم الأساسية التي كانت ولا زالت إلى حد كبير محورا لخلافات أساسية بين المدارس الفلسفية .

وتتفاوت الآراء المتعلقة بموضوع القيم تفاوتا كبيرا ؛ وفي هذا الصدد يقول ” جون ديوي ” إن الآراء حول القيم تتفاوت بين الإعتقاد من ناحية بين ما يسمى « قيما » ليس في الواقع سوى إشارات أو تعبيرات صوتية ، وبين الاعتقاد في الطرف المقابل بأن المعايير القبيلة العقلية ضرورية ويقوم عل أساسها كل من الفن والعلم والأخلاق .

وقد انقسم الفلاسفة بصفة عامة إلى قسمين حول هذا الموضوع ؛ الأول ويتمثل في اتجاه الفلسفات المثالية أو العقلية ، حيث يرى أفلاطون أن الناس لا يعون مصادر الإلزام في حياتهم ومع ذلك فهم يدركون مثلا عليا ، ويتحدثون عن الحق والجمال ، فيرى أنه لابد أن يكون هناك مصدر استقى منه الناس هذه المعتقدات التي تؤدي بهم إلى هذا اللون من التفكير أو الحديث أو السلوك ، ويستبعد أن تكون حياة الحس بما تحتويه من خطط واضطراب مصدرا لمثل هذه الأحاسيس والأفكار السامية ، أفكار الحق ، الجمال ، والالتزام . ويخرج أفلاطون من هذه المشكلة بالقول بأنه لابد أن يكون مصدر هذه الإحساسات والأفكار السامية عالما آخر غير هذا العالم الذي نعيش فيه ، عالم توجد فيه الأشياء كاملة كما يجب أن تكون وهو عالم الحق والخير

أما كانط فلم يلجأ إلى العالم الخارجي كما فعل أفلاطون ، واهتدى إلى حل وإن كان عقليا إلا أنه داخلي وهو العقل ، فقد أكد أن العلم والأخلاق والجمال مصدرها العقل ، فليس للأشياء الحسية شكل خاص تفرضه على العقل ، دائما والعكس هو الصحيح .فتركيب العقل هو الذي يعطي للخبرات الحسية شكلها الخاص الذي ندركه . وبوجه عام فالفلسفات المثالية تقول باستقلال القيم وانعزالها عن الخبرة الإنسانية .

أما الاتجاه الثاني يتمثل في الفلسفات الطبيعية ، والتي تعتبر القيم جزء لا يتجزأ من الواقع الموضوعي للحياة والخبرة الإنسانية ، فالأشياء لا ترتبط بقيم سامية لسر كامن فيها ، ودائما قيم الأشياء هي نتاج اتصالنا بها وتفاعلنا معها ، وسعينا إليها ، وتكوين رغباتنا واتجاهاتنا نحوها ، فالقيم من نسيج الخبرة الإنسانية وجزء لا يتجزأ من كيانها ، فالأشياء في ذاتها ليست خيرة أو شريرة ، صحيحة أو خاطئة (…) وإنما هذه القيم نصدرها من وافع تأثيرنا في هذه الأشياء وتأثرنا بها .

من الجائز إذن أن نعتبر كانط بوجه من الوجوه واضع حجر الأساس في فلسفة القيم ، وذلك حينما نقل مركز الفلسفة عامة من الطبيعة إلى الإنسان ، ووجد أن الشخص الإنساني يبحث بإرادته الطيبة عن الغايات حيث تتوافر كرامة الإنسان لأنه إنسان ، ولكن من الثابت لفلسفة القيم بالمعنى الاصطلاحي ،ينابيع كثيرة يمثلها عدد كبير من المفكرين في شتى أصقاع العالم المعاصر ، وقد اتفقت الكلمة على إسهام ” شوبنهور ” و ” نيتشه ” و “الذرائعية ” و “الفنومنولوجية ” في ترسيخ دعائم هذه الفلسفة وإنضاجها .

مما لاشك فيه أن فلسفة نيتشه تعد بأسرها نظرية في القيمة ، وقد أدت فلسفته إلى تطور نظرية القيمة وازدهارها ، ولعل أنها – نظرية القيمة – لم تكن لتأخد مكانتها الرئيسية من الفلسفة المعاصرة لو لم يشدد نيتشه على أهميتها ويتفحصها بأنفاسه اللافحة .

هذا وقد منح نيتشه مشكلة القيمة طابعها الحاد ، وأشعل جذوتها ، وكان الفلاسفة قبله يتناقشون في أساس القيم أكثر مما يتناقشون في طبيعتها نفسها ، وجاء نتيشه فجعل تصور القيمة أولوية وغلبه على سائر التصورات ، فالحياة في نظره، إرادة تقويم، وترجيح وظلم وهي بالدرجة الأولى تملّك وعدوان وإخضاع الغريب والضعيف، وهي قسوة واضطهاد.

اعتنق نيتشه فلسفة قيمية تدعو إلى القسوة بدل الإحسان، ورفض اتصاف القيم الأخلاقية بالصفة المطلقة، وزعزعَ يقين من سبقوه في مضمار القيم، رفض القيم الذائعة المفروضة على الإنسان من الخارج، فهدم القيم القديمة، وماتت الآلهة، والإله الجديد هو الإنسان الأعلى السوبرمان وهو هادم وعازم ألا يكون رحيماً.

والأخلاق عنده نوعان: أخلاق السادة، وأخلاق العبيد، أما أخلاق العبيد فإنها تصدر عن الكذب والبغض والحقد على السادة الأقوياء الأرستقراطيين وتتمثل في أخلاق الوفاء والصبر والشفقة والرحمة، وما دعت إليه اليهودية والمسيحية.

وأما أخلاق السادة فهي تتمثل في حب المخاطرة والقوة واحترام العنف والقسوة والكراهية.

وقيم العبيد هي قيم مزيفة، أما قيم السادة فهي قيم حقيقية، وإن السيد النبيل «أناني» حكماً، ورسالته تقضي جهوداً جبارة، لا يبلغها إلا القساة العاتون .

فكان نيتشه بحدسه التنبؤي يماهي التاريخ والعدمية ، الذي لخصه بعبارته ” الحط من قدر القيم العليا ” ، فموت الله في مفهومه يؤدي إلى موت الإنسان . بذلك فتح نيتشه الدرب أمام ميشال فوكو في كتابه ” الكلمات والأشياء ” . أما بالنسبة لهايدغر ، فالعدمية هي هذه الحركة التي تغيب الكينونة لتتحول كليا إلى قيمة ، وبالرغم من التباين بين نظريتي نيتشه وهايدغر فإن بعض الفلاسفة – وبالأخص جياني فاتيمو – رأوا تقاربا بين التحديدين للعدمية ، والمفارقة تكمن في انحسار ” القيم العليا ” قد يكون هو الذي حرر مفهوم القيمة لتنفتح على كم هائل من الاحتمالات . فالقيم يمكن أن تستحضر ” طبيعتها الحقيقية في امكانية التحول والتبدل ” ضمن المسار المعمم للقيمة التبادلية

أما في الثقافة العربية فيرى ” محمد عابد الجابري ” أن الاتجاه الذي ظل سائدا في الثقافة العربية المعاصرة ، يقرر أن العرب لم ينتجوا في ميدان الفكر الأخلاقي ، ما يرقى إلى مستوى ما أنتجوه في الفكر الفلسفي (…) فعلى الرغم من أن المتكلمين ، معتزلة وأشاعرة فقد تكلموا بعمق وتفصيل ، في موضوعات تقع في قلب ما يعرف في الفكر الفلسفي ، بالمشكلة الأخلاقية ، فطرحوا قضايا الحرية والمسؤولية والجزاء ، وجهات الحكم على الأفعال ، وعلى الرغم من أنهم أجمعوا على أهمية دور العقل ، سواء بوصفه شرطا في التكليف أو ملكة لإدراك الحسن والقبح والتمييز بين الخير والشر إلخ ، فأنهم لم يخصوا القيم والأخلاق ب “نظر واستدلال ” – أو ببحث كما نقول اليوم – يتعامل معها كعلم قائم بذاته. بل لقد ظل “الكلام ” في القيم والأخلاق يقع على الدوام خارج المفكر فيه عندهم .

الهوامش :

عبد اللطيف محمد خليفة ، ارتقاء القيم (دراسة نفسية)، سلسلة عالم المعرفة، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت، العدد ، 160/ أبريل 1992 ، ص 31 -32-33

عادل لعوا – العمدة في فلسفة القيم ، دمشق ، دار طلاس للدراسات والترجمة والنشر ، الطبعة الأولى 1986 ، ص 113

فيصل بشير محمد الخراز – طبيعة الإكسيولوجيا أصنافها ومعاييرها ، مجلة كلية الآداب ، جامعة مصراتة ، العدد الأول ص 293 -394

مؤلف جماعي بإشراف جيروم بندي ، القيم إلى أين ؟ ، منظمة اليونيسكو أبريل 2004 ، ترجمة زهيدة درويش جبور – جان جبور ، مراجعة عبدالرزاق الحليوي ، المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون ” بيت الحكمة ” قرطاج 2005 ص 15-16

محمد عابد الجابري ، العقل الأخلاقي العربي – دراسة تحليلية نقدية لنظم القيم في الثقافة العربية – (نقد العقل العربي 4 )، مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت ، الطبعة الأولى 2001 ص 123 -125

*****************

صدر حديثاً فلسفة نيتشه: نقد القيم التقليدية وطريق الإنسان

‏أسبوع واحد مضت صدر حديثا 0

تأليف : منقذة عدنان العلانعدد الصفحات : 220أدرك نيتشه أنّ العدميّة هي سمة التاريخ الغربي، ومآل الحضارة الغربيّة على وجه العموم، لكنّها ومن جهة ما هي فقدان القيم لقيمتها، فهي سمة الحداثة الأوروبيّة تحديداً، يطرح نيتشه مشروعاً جديداً يرتكز إلى إرادة القوّة، فما الوجود إلّا الحياة، وما الحياة إلّا إرادة، …أكمل القراءة »

نيتشه وانقلاب القيم

17 مارس 2021 عامةمقالاتنصوص 0

فؤاد زكريا إذا شئنا أن نلخص ما يميز العقلية العلمية الحديثة من العقلية الخرافية الغابرة في عبارة واحدة، لقلنا إنه تخلُّص العقلية العلمية من صفة التشبيه بالإنسان anthropomorphisme التي غلبت على العقلية الخرافية؛ ذلك لأن أوضح مظهر من مظاهر التأخر في التفكير البدائي، هو طبع الصور الإنسانية على العالم الخارجي، …أكمل القراءة »

ميكيل دوفرين: القيمة الجمالية، الحساسية، وحكم الذوق

26 يناير 2021 ترجمةكتبمفاهيم 0

هذه الترجمة مهداة للدكتور محمد كاديك… ترجمة وتقديم: كمال بومنير ميكيل دوفرين Mikel Dufrenne فيلسوف فرنسي معاصر، ولد في مدينة كليرمون عام 1910 وتوفي في باريس عام 1995. يعد دوفرين أحد أقطاب ما يسمى ﺑ “الإستطيقا الفينومينولوجية” Esthétique phénoménologique في فرنسا، وهذا تعميقا من جهته لجهود بعض الفلاسفة الفرنسيين الذين …أكمل القراءة »

الموت والقيم، معادلة متساوية، أم جدلية قائمة

7 فبراير 2020 بصغة المؤنثمفاهيمنصوص 0

عهود الناصري تقديم إن مفهوم القيم دائما ما كان حاضرا مع بداية ظهور الإنسان باعتباره كائنا يتميز بوعيه عن باقي الموجودات الأخرى، وكان كذلك هذا المفهوم أهم شعار رفع في القديم ومازال يرفع الآن لذلك نجده اليوم ارتبط بالإنسانية وحقوق الإنسان، كون القيم لا تشكل كمالات بل ضرورة ملزمة للعيش، …أكمل القراءة »

جون هوساي: نسبية القيم بحسب المجتمعات*

30 سبتمبر 2019 ترجمةمجلاتنصوص 0

نور الدين البودلالي JEAN HOUSSAYE ترجمة: نورالدين البودلالي القيم هي أيضا متعددة… لا يكفي الاحتماء خلف مبدأ التسامح لحل المشكل، خصوصا، وكما يؤكد ذلك أو. روبول، أن: «مشكل التسامح بعيد أن يكون سمة مشتركة بين كل الثقافات؛ فالحاجة، السخية أو المازوشية، للتساؤل دوما سمة مميزة لنا [يقصد الفرنسيون]»([i]). الملاحظ أن …أكمل القراءة »

الفلاسفة وكبوة الجنون : الجنسانية والمرأة والثورة على القيم

16 يوليو 2019 دراسات وأبحاثفلاسفةمواعيد 0

شذرات من فلاسفة الحضور محمد بصري محمد بصري  فوكو و التوسير: الغريب ان فوكو البنيوي والتوسير الماركسي البنيوي كانا في نفس المصحة العقلية تحت اشراف عالم النفس الفرنسي اللامع “جون ديلا “.لكن المؤسف ان التوسير انتهى بشنق زوجته حتى الموت سنة 1980 وأًدخل اقامة جبرية شديدة الحراسة، في الوقت الذي …أكمل القراءة »

تطور القيم وعلاقتها بالإنسان العاقل المتطور تكنولوجيا، ترجمة نور الدين البودلالي

26 يناير 2019 ترجمةعامةمفاهيم 0

شتمل مفهوم «المعنى» على ثلاث حقائق: الاتجاه، الدلالة، والاحساس/الحساسية/الحسية، وبكلمة واحدة حقيقة الشعور –العقلي، والنفسي، والفسيولوجي- بالأشياء. فالتحديدات الفلسفية للشعور بالأشياء، لها ثلاثة أبعاد: البعد السردي، والبعد الغائي، والبعد القيمي. أما البعد السردي للمعنى فهو الذي وصفه ريكور من خلال مفهومه عن حكي الذات و«الهوية السردية». ففي الجزء الثالث من كتابه الزمن والحكي (Ricoeur 1985)، يقدم المؤلف هذا المفهوم المكون من صنفين من الحكي، هما القصة والخيال. وقد حَيّن في كتابه الذات نفسها كآخر نظريته السردية،أكمل القراءة »

أزمة القيم بين العدمية والتنمية البشرية، ترجمة نور الدين البودلالي

17 يناير 2019 ترجمةمقالاتنصوص 1

يعكس إعلان نيتشه أن «الله قد مات» فكرة كون الأساس الميتافيزيقي لنظامنا القيمي سيؤول إلى الضياع. وتنطوي هذه الأطروحة على خلل شامل لمنظومة قيمنا. الإله هو من سمى الكائن وهو الضامن لكينونته ولنظام قيم الفلسفة الغربية. وتتزامن العدمية، حسب نيتشه، مع سوء التفسير الذي يفسد كل القيم لكونها، في رأيه، استندت في بناءها على فكرة اللهأكمل القراءة »

مقاربة فلسفية لمعنى القيم

8 يناير 2019 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

يشمل اصطلاح القيمة في الفلسفة، وبالخصوص في الأخلاق، على حقيقة هي، على الأرجح، تخالف تلك التي نلحظها في المجال الاقتصادي. لذا فبعد تِبيان المجال الذي يغطيه هذا المفهوم، سنعالج مسألة أسس القيم. بعض عناصر الإجابة على السؤال الجوهري، تنسحب على تفسير وضعية «أزمة القيم»، وتعطي إمكانية بلورة خطاب صارم عن القيم ذات العلاقة بمفهوم التنمية، كما تتبناه المؤسسات الدولية.أكمل القراءة »

الرهانات القيمية للدرس الفلسفي بالمغرب

20 يونيو 2017 أنشطةمواعيد 0

يواصل مركز مدينتي للتكوين والاعلام ايت ملول حلقاته الفكرية في موضوع  الرهانات القيمية للدرس الفلسفي بالمغرب يؤطرها الاستاذ سفيان بوناكة يوم الاربعاء 21 يونيو 2017 بمقر ا

ندوة الفلسفة والتربية على القيم

10 مايو 2017 مواعيد 0

دعوة لحضور نشاط تربوي بثانوية علال بن عبد الله، سيدي عيسى/ الفقيه بن صالح من تنظيم أساتذة مادة الفلسفة بالمؤسسة وبحضور أساتذة آخرين. يوم الجمعة 12 ماي 2016 طبيعة النشاط وأسماء المتدخلين ومداخلاتهم تجدونها في الصور المرفقةأكمل القراءة »

ندوة علاقة الفن بالقيم

10 مايو 2017 مواعيد 0

ستنظم المكتبة الوسائطية لمؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء يوم السبت 13 ماي 2017 ندوة عمومية في موضوع علاقة الفن بالقيم بمشاركة كل من كمال فهمي، محمد الشيكر، لحيادي عبد السلام، على الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة عبد الهادي بوطالب بمقر المؤسسة.أكمل القراءة »

ندوة تازة وتاهلة الفلسفة والقيم

19 أبريل 2017 أنشطةتغطيةنصوص 0

فيديو اليومين الدراسيين حول الفلسفة والقيم نظمتها الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة – فرع تازةأكمل القراءة »

إيفا إيلوز: لماذا يجرح الحب؟ تجربة الحب في زمن الحداثة

‏يومين مضت صدر حديثا 0

صدر كتاب لعالمة الاجتماع (مغربية الأصل) إيفا إيلوز كتاب بعنوان لماذا يجرح الحب؟ تجربة الحب في زمن الحداثة، ترجمة خالد حافظي، ط 1، دار صفحة سبعة للنشر والتوزيع، المملكة العربية السعودية، 2020. «النعيم في الحبّ نادرًا ما يتحقق، إذ أمام كل تجربة حب ناجح في عصرنا توجد عشر تجارب للحبّ …أكمل القراءة »

انتفاضات العالم العربيّ

‏يومين مضت جرائدحواراتعامة 0

الطاهر بن قيزة   الطاهر بن قيزة   1.     ليس من السهل أن نفكر في ثورة لا تزال قائمة. والصعوبة في هذا الشأن مزدوجة. صعوبة أولى تتعلق بمعرفة حقيقة ما حصل وما يحصل، (هل أن ما حصل في تونس انتفاضة أم ثورة؟ وهل تحوّلت الانتفاضة إلى ثورة؟) وصعوبة ثانية تتمثل في ربط …أكمل القراءة »

صدر كتاب إميل دوركهايم ترجمة فاطمة الزهراء أزرويل

‏3 أيام مضت صدر حديثا 0

صدر عن سلسلة “ترجمان”، في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، كتاب إميل دوركهايم، وهذا الكتاب ترجمةٌ لكتاب مارسيل فورنييه بالفرنسية Émile Durkheim إلى اللغة العربية، أنجزتها الباحثة فاطمة الزهراء أزرويل . يُعدّ هذا الكتاب عملًا شاملًا عن حياة دوركهايم وفكره، وهو الذي أحدث ثورة في العلوم الاجتماعية؛ بدءًا من الدفاع …أكمل القراءة »

فوكو: الأمن والدولة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

انجاز : محمد ازويتة يلزم الثقة في الوعي السياسي للناس . عندما تقول لهم : ” أنتم تعيشون في دولة فاشية و لا تعلمون ذلك ” ، فإن الناس يعرفون بأنك تكذب . عندما تقول لهم : ” لم تكن الحريات أبدا محدودة و مهددة ، كما هو عليه الحال …أكمل القراءة »

طيفيّة الأرشيف؛ الشهادة؛ المُضاعفة .. وجه التفكيكية المشدود بين الموت والحياة – الجزء الثالث

‏أسبوعين مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

يوسف عدنان بقلم: يوسف عدنان – أستاذ باحث وناقد من المغرب حياة الأرشيف وبقايا الآثار يعتبر الأرشيف بالنسبة ل”جاك دريدا” شغفا حقيقيا “vérité passion” وموضوع يشملُه التفكير وإعادة التفكير الدائمة، كما صرّح بذلك في مُداخلته العُمومية الأخيرة، قائلا: “لم أفقد مُطلقا شيئا أو سبق لي أن دمرّته، حتى تلك القطعة …أكمل القراءة »

الجامعة المغربية والسوسيولوجيا السياسية: ملاحظات أولية

‏أسبوعين مضت عامةعلم الإجتماعمجلات 0

إعداد وتقديم : رشيد الدكالي البريد الإلكتروني: eddokkaly32@gmail.com             ملاحظة عامة: أود الإشارة بادئ ذي بدء إلى مسألة أساسية مرتبطة ببعض المرادفات في الحقل العلمي والتي تهم علم السياسة وعلم الاجتماع السياسي، فهي مترادفة تقريبا، حيث أنه في الكثير من الجامعات الأمريكية يتحدثون عن القضايا نفسها في “علم السياسة” عندما …أكمل القراءة »

مسارات الخطاب… طُرق مفتوحة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثمتابعاتمفاهيم 0

سامي عبد العال سامي عبد العال  بأية صورةٍ يطرح الخطابُ رسالته حتى وإن كانت غير معلنة؟ كيف يستثمر موارد الثقافة لمراوغة متلقيه؟ وهل ثمة جوانب أخرى في الخطاب غير معروفةٍ؟… تلك اسئلة تخص المتلقي وجهاً لوجه. بالقطع لن أطرح وصفات سحرية إنما سأبرز بعض الأفكار. فالمسار يرتبط باستراتيج

شاهد أيضاً

التّعقّليّة في فكر الفيلسوف التونسيّ فتحي التّريكي

سالم العيّادي سالم العيّادي كلّية الآداب والعلوم الإنسانيّة. جامعة صفاقس “العيش سويًّا في السّلم والسّعادة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *