الرئيسية / صدر حديثا / إيمانويل لفيناس: الكلية واللامتناهي

إيمانويل لفيناس: الكلية واللامتناهي

ترجمة: عبد العزيز بومسهولي

صدر قريبا عن دار صفحة

‏إن “الحياة الحقة غائبة”. غير أننا نوجد في العالم. هي ذي القضية التي يفتتح بها لفيناس القسم الأول من كتابه ” الكلية واللامتناهي، بحث في البرانية”. تحتمل هذه القضية تأويلات متعددة، لكن أي تأويل لا يستند إلى أصل هذه القضية، سيكون مستندا إلى فهم من غير أساس. وذلك لأن هذه القضية لا ترجع في أصلها للفيناس، وإنما ترجع لآرثر رامبو، وذلك لأن لفيناس لا يكشف في الكثير من استشهاداته عن مصدر بعض أفكاره، ليس إتلافا للمصدر، ولا استهانة بالتوثيق الأكاديمي، بل يعول على قارئ متفلسف نبيه، ولهذا فهو لا يأبه بأي قارئ لا يبذل جهدا في الكشف عن مصادر الفيلسوف، لأن لفيناس لا يحدو حدو الكثير من الباحثين الذين لا يضيفون شيئا للفهم ولا للتأويل أو ابتكار أسلوب مغاير في البحث، سوى إثقال مقالاتهم النقلية الخالية من جهد التأويل والابتكار، بلوائح غليظة من المصادر والمراجع ولواحقها من المقالات والأبحاث المنشورة في المجلات المحكمة وغيرها.وحتى يكون مرادنا أوضح فإن قضية لفيناس تستند إلى العبارة الشعرية التالية، الواردة في المقطع الأخير من نص هذيان Délire من ديوان موسم في الجحيم ١٨٧٣، على لسان امرأة مخبولة:” يالها من حياة! الحياة الحقة غائبة. غير أننا لا نوجد في العالم.بالطبع لفيناس يضع عبارة الحياة الحقة غائبة بين مزدوجتين، دون إحالة، لكنه يجري تعديلا على الشق الثاني من العبارة، فيحوله من دلالة السلب إلى دلالة الإيجاب. وهو بذلك يرشدنا إلى منشأ الميتافيزيقا، بإيجاز يقتضيه السياق، فهو يؤكد على أننا وإن كانت الحياة لا ترضينا، وحتى لو كنا نواجه شرا جذريا في العالم، فإننا نوجد في هذا العالم، وليس خارجه، وبذلك فلا بد لنا من تحمل مساوئ الوجود، إذ الجحيم لا يوجد في الماوراء، بل في عالمنا العيني. خاصة إذا كان سياق الوجود واقعا تحت إرادة قوى غفلية، أو حتى أشخاصا بعينهم من أجل الهيمنة، وإرجاع الآخر إلى المماثل. بذلك يقلب لفيناس عبارة رامبو إلى مفارقة، غير أنها مفارقة لا تقود إلا نحو رغبة في اللامتناهي لا تتجه من الذات نحو الآخر، بل من الآخر نحو الذات، كمنبع للدلالة أو للمسؤولية من غير مقابل.هذا التنقيب هو جهد شخصي، إذ لم أعثر فيما قرأت من شراح لفيناس، بالرغم من علو كعبهم، على شارح نبيه يكشف عن مصادر لفيناس التي يخفيها عن قصد. للإشارة آخر عبارة في كتاب الكلية واللامتناهي هي لبودلير ، وهذا يتطلب من قارئ ودارس ومترجم لفيناس جهدا مضاعفا وقد حاولنا في ترجمتنا هذه توثيق كل الاستشهادات في الهوامش مرفقة بالتعليقات وبعض الشروحات.

**************

عبد العزيز بومسهولي مسار تجربة فلسفيَّة فريدة من نوعها (1)

10 أبريل 2017 مقالات 0

عبد العزيز بومسهولي مسار تجربة فلسفيَّة فريدة من نوعها (1 حسن أوزال  أبريل 6, 2017  115 0 “إنّنا أثناء انشغالنا، نتواجد بالضرورة في خضم عزلة تامة. لا يمكننا أن نُشكِّل مدرسة ولا أن ننتمي إلى مدرسة. “جيل دولوز” لقد كان بودّي، في سياق هذا التَّكريم، الَّذي يحظى به اليوم زميلي عبد العزيز بومسهولي، …أكمل القراءة »

لماذا جبهة وطنية للترافع عن الحق في الفلسفة؟

1 مارس 2018 عامةفكر وفلسفةمواعيد 0

خاص: كوة تفاعلا مع مقترح جميعة اتحاد اصدقاء الفلسفة والقاضي ب: دعوة كافة الهيئات والجمعيات الفلسفة وذات الطابع الفلسفي، إلى التفكير في توحيد الجهود وخلق “رابطة وطنية”، لتقوية المرافعة عن الحق في الفلسفة باعتبارها حقا كونيا متأصلا. اقترح عقد اجتماع وطني أول للتفكير في الكيفية المناسبة لمواجهة قرار إلغاء مادة …أكمل القراءة »

الزمان في أفق الكينونة

8 سبتمبر 2017 دراسات وأبحاثمفاهيم 0

عبد العزيز بومسهولي – المغرب إذا تأملنا الزمان بما هو زمان، فبإمكاننا القول: إن الزمان لاشيء؛ أي أنه لا يوجد، بل هو لا يغدو حتى مجرد وهم إن لم نفترض وجود الإنسان، فالوهم بحد ذاته من قبيل ما هو إنساني، وليس شيئا آخر. فهل الزمان هو العدم ذاته، أي ان …

هل يُمكن التَعايُش معاً وتَقاسُم الكَوْنيّة؟

24 نوفمبر 2020 بصغة المؤنثجرائدمفاهيم 0

د. خديجة زتيلـي خديجة زتيلي صحيفة ”الديمقراطي” السودانيّة على امتداد التاريخ الإنساني لم يهدأ النقاش المتعلّق بجدليّة الأنا والآخر ووجدَ تُرجمانه في الحروب والإيديولوجيات وفي العقائد والنظريات الفكريّة المختلفة التي تعاطى فيها أصحابها مع الآخر، في غالب الأحيان، باحتقار واستهزاء وريبة وحتى برغبة جامحة في إزالته من الحياة، وكانت الكراهية …أكمل القراءة »

اسم الفيلسوف عند العرب بين «أعلى العليّين» و«أسفل السَّافلين»

2 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

محمد شوقي الزين محمد شوقي الزين أوديسَّا الفلسفة في تاريخ البشر محفوفة بالمزالق والمهالك؛ فهي «أوليس» (Ulysse) المغامرة في العراك ضد الحمق والجهل والطغيان. صورة الفيلسوف هي «خارج الداخل» (l’outsider du dedans) على حد تعبير بول ريكور، ونماذج سقراط وبوئثيوس والسهروردي المقتول وجيوردانو برونو توفّر لنا كلها صورة «خوارج الداخل»

شاهد أيضاً

كتاب كوة 5: فريديريك نيتشه: انفصلوا عني واحرسوا أنفسكم من زرادشت

كتب كوة الرقمية – الكتاب 5 أبريل 2021 صدر بمناسبة الميلاد الخامس لمشروع كوة الكتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *