الرئيسية / ترجمة / دانييل لورانزيني: من ذات الرغبة الى ذات القانون – جنيالوجية مسيحية للحكمانية الليبيرالية الجديدة؟

دانييل لورانزيني: من ذات الرغبة الى ذات القانون – جنيالوجية مسيحية للحكمانية الليبيرالية الجديدة؟

محمد ازويتة

ترجمة : محمد ازويتة

أقترح ، في هذا المقال ،  جنيالوجيا ممكنة للحكمانية  النيوليبرالية ( أو الليبيرالية الجديدة ) ، مستلهما  أطروحات فوكو التي دافع عنها  في ” اعترافات الذات  ”  ، الجزء الرابع من ” تاريخ الجنسانية ” ، الذي نُشر بعد أربعة وثلاثين عامًا من وفاته (1) . سأعتمد بشكل خاص على الجزء الثالث والأخير من الكتاب ، حيث عالج فوكو موضوع ظهور ذات الرغبة عند سان أوغسطين ، لأنه ، في نظري ، الجزء الأكثر أصالة في الكتاب ، و الذي من المرجح أن يفتح طرقا جديدة للتفكير في حاضرنا .

يبدو لي أنه من الممكن توسيع بعض الأفكار التي قدمها فوكو ، من أجل بناء جينيالوجيا  ، ليس بالضبط للرأسمالية ، ولكن ، بشكل أدق ، للشكل الذي أخذته الذات في عصر الرأسمالية النيوليبرالية ، وبالتالي للطريقة المعتمدة لحكمها  ، تكون بديلا (أو ربما مكملا ) لما طرحه ماكس فيبر Weber في ” الأخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية ” (2) . أطروحات  ماكس فيبر معروفة جيدًا : تجد أخلاق الرأسمالية ، أي البحث عن الربح من أجل الربح من خلال استغلال إمكانيات التبادل السلمي ،  أصلها ، أو  نقطة ارتكازها التاريخية ، في الأخلاق البروتستانتية ) و بخاصة الطهرية )  في صراعها ضد العطالة و الكسل ، وفي تعزيزها للنشاط المهني داخل هذا العالم  . مع لوثر ،  صار العمل ” توجها  ” و دعوة  حقيقية ، وغاية في ذاته ، باعتباره  دعوة من الله يفترض أن يستجيب لها الفرد – وبالتالي ، التبخيس من قيمة الحياة الرهبانية  ، في مقابل ،  تثمين واجبات الفرد داخل المجتمع البشري . بالإضافة إلى ذلك ، مع الكالفينيين ، تساهم عقيدة الجبر في دفع الأفراد للبحث في نشاطهم المهني عن علامات ” تميزهم ” ، و في إحجامهم عن الــــــــــــعمل علامة على غيـــــــــــاب العناية و الرعاية .

لذلك فالبحث المنهجي والعقلاني عن الربح في إطار عمل المرء صار أمرًا حاسمًا ، ليس بالتأكيد للعيش في رفاهية (الأخلاق البروتستانتية ، وفقًا لماكس فيبر ، مجردة من جميع سمات المتعة ، هدفها هو الربح بما هو كذلك ، وليس الملذات و المتع  ” المادية ” التي يمكن أن تنتج عنها) ، ولكن لتبــــــــــــــــجيل الله وتأكيد دعوته و عنايته .

 في أوائل 1970 ، في دروسه بكوليج دو فرانس ” نظريات ومؤسسات عقابية ” (3)، و ” المجتمع العقابي ” (4)، وبعد ذلك بقليل ” الحراسة و العقاب ” (5) ، ربط فوكو ولادة الرأسمالية  بظهور المنظومات  التقييدية داخل الدولة الحديثة ، و قد تمظهر ذلك  بخاصة من خلال تطوير ” التأديبات ” ، التي تهدف إلى  ربط الفرد و تثبيته بجهاز الإنتاج ، من خلال تملك كامل وشامل لجسده ،  حركاته  وزمن حياته . بالاشتغال داخل  ” فضاء ” هو في العمق قريب جدًا من عمل فيبر ، أصر فوكو أيضًا على مشكلة  العطالة ، الكسل و ” التبذير و الطيش ” في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر . ” المبذر أو الطائش ” هو من يضر بقوة عمله بسبب سوء إدارة حياته وجسده ، من يرفض إخضاع زمن الحياة لزمن الإنتاج الرأسمالي . للسيطرة على هذا ” اللانظام أو الطيش ” ، تم وضع آليات لمراقبة  الوجود اليومي للعامل والتي تشكل ، وفقًا لفوكو ، إحدى النقط التي تبلور من خلالها السجن المعاصر ، والذي ينبغي البحث عن جذوره في تشكل ارتباط وثيق  بين الأخلاق ، الإنتاج الرأسمالي وجهاز الدولة داخل جماعات  الكواكرز quakers و الميتوديين méthodistesفي إنجلترا في القرن الثامن عشر.(6)

نحن بذلك أمام  جينيالوجيتين ، الأولى مركزة على الجذور المضادة للمتعة داخل الأخلاق  الرأسمالية (فيبر) ، و الثانية على مراقبة الوجود اليومي و التحكم فيه بشكل مفصل و دقيق (فوكو) . و مع ذلك ، فهما لم تتمكنا من رصد و فهم العنصر الحاسم الذي ميز الشكل الذي اتخذته الرأسمالية في العالم المعاصر ، وما يمكن أن نطلق عليه ” الذات النيوليبرالية “. ” كما أوضح ميغيل دي بيستيغي Miguel de Beistegui في كتابه ” حكم الرغبة ”  (7) ، تعمل الحكمانية  النيوليبرالية من خلال إنتاج ( وحكم ) ذوات الرغبة .  نحن اليوم أقل من ذوات “زاهدة ” أو “منضبطًة و متأدبة ” ، لكننا أكثر  ذواتا تحدد نفسها و تحدد علاقتها بالآخرين و بالعالم ، على أساس بنية الرغبة structure de désir – الرغبة في الإنجاز الشخصي والمهني ، الرغبة في الحصول و المحافظة على رأس مال رمزي معين ، الرغبة في تكديس  و استهلاك الخيرات  داخل نسيج مركب  بين ” الذات ـ المستهلكة ”  و ” الذات المقاولة ” ، المدعوة إلى تنمية و تطوير  “رأس مالها البشري” باستمرار (مهاراتها ، مؤهلاتها و إرثـــــــــــها  الجيني ، الخ  ) .

 في درسه بكوليح دو فرانس عام 1979 ، ” مولد السياسة الحيوية ” (8) ، أكد فوكو بأن الحكمانية الليبرالية والليبرالية الجديدة ، تتميزان بكونهما يحكمان الناس من خلال حريتهم بالذات . و هذا يزيد من أهمية الرغبة في حياة الأفراد ، الذين يتم تشجيعهم على تطوير ، بحرية ، مشاريع حياتهم ، حتى لو اضطروا إلى مواجهة العديد من الصعوبات الموضوعية ، وبالتالي رؤية جزء ، على الأقل ، من رغباتهم محبط باستمرار . باختصار ، كما يؤكد ميغيل دي بيستيغوي ، لم تعد الرغبة موضوعًا للحكم اليوم ، كما كانت من قبل ( موضوع كان من المفترض أن يمارس عليه الفرد نوعًا  من المراقبة ) ، بل أحد آلياتها  الأساسية : لم يعد الفرد محكومًا و مراقبا ضد رغباته ، و لكن العمل من خلالها و من أجلها  ، بجعلها تذاع و تنتشر في فضاء السوق ، من دون عوائق  ، الذي  يجب تنميته و تطويره ، و فـــــــــــي نفس الوقت  ” تدبيره و تسييره ” .

 إذا كان الأمر كذلك ، وإذا كانت إحدى السمات البارزة لذات الليبرالية الجديدة هي أن تكون ذاتا للرغبة ، فإنه من الأهمية بمكان تفعيل جنيالوجية قادرة على تفسير تاريخ تشكل هذه الذات . إذا لم تكن الذات جوهرا فوق تاريخي ، و لكن شكلا تم تشكيله وتحويله باستمرار في نسيج شبكات التاريخ ، فإنه يجب علينا طرح مشكلة لحظة ظهور ذات محددة  من خلال بنية الرغبة ، و كذا مشكلة السيرورات التي خضعت لها الذات حتى الشكل ، المؤقت بالطبع ، الذي اتخذه في العالم المعاصر .

و مع ذلك ، فإن جنيالوجيا ذات الرغبة ، تشكل على وجه التحديد محور مشروع فوكو  لتاريخ الجنسانية . يعود تاريخ هذه الجنيالوجيا  بعيدًا ، كما يبدو من الصعب تحديد نقطة ارتكازها الحقيقية ، لأن فوكو لا يتوقف عن تشويش الحدود ، مؤكدا ، على سبيل المثال ، في دروسه بكوليج دو فرانس  ” الذاتية و الحقيقة ” (9)، أن المقالات الرواقية حول فن الحياة في العصر الإمبراطوري تشهد بالفعل على ظهور الرغبة كبعد للذاتية ، نوع من الشرارة الأولى للإغراء والإغواء  ، وبالتالي ، في نفس الوقت ، موضوع  ضروري للمراقبة من قبل الفرد ، ومبدأ ،  انطلاقا منه  يمكنه أن يذوت نفسه ( تحدث فوكو بشكل أكثر دقة عن ظهور الرغبة باعتبارها ” مبدأ لتذويت / لتوضيع الأفعال الجنسية )  (10) . هذا ” التذويت ” من خلال الرغبة الجنسية هو مرتبط بدقة ، حسب فوكو ، بإنتاج إرباك و ” تصدع ” داخل الفرد ، الذي يجبره على النظر إلى ذاته ، والانتباه إليها بطريقة انعكاسية . في كتابه ” جذور الأنا ” (11) ، أكد تشارلز تيلور Charles Taylor بأن أوغسطين شكل نقطة تحول حاسمة في تاريخ تشكل المفهوم الحديث للهوية ، وهذا بالضبط بسبب صياغة رؤية انعكاسية إلى الذات  ( لا سيما في الاعترافات)  . فوكو أقل وضوحًا حول هذا الموضوع : بحسبه ، فالأمر لا يتعلق أبدا ” بخلق ” لأوغسطين ، ولكنه نتيجة لسلسلة من السيرورات المعقدة والتقنيات الزهدية  التي تطورت خلال القرون الأولى من عصرنا . على أية حال ، فإن هذه القطيعة ، التي اتخذت مع الرواقيين ، في الفترة الإمبراطورية ، شكل القسمة  بين ” الجنس ــ الوضعية ” و ” الجنس ــ الفعالية ” ،  ستأخذ مع أوغسطين شكل قسمة تهم إرادة الفرد ذاته . لا يتناول الجزءان الثاني والثالث من ” تاريخ الجنسانية ” (12)  أطروحة ظهور ذات الرغبة في الوثنية ، لكنهما يصران على التشكل المسيحي لهذا الشكل من الذات .      في ” اعترافات الذات ” ، من خلال تحليل النصوص التي خصصها أوغسطين للزواج والشهوة ، أكد فوكو بأنه فقط عند هذه اللحظة ، ظهرت ذات الرغبة بالمعنى التام  للمصطلح في العالم الغربي – رغم  أن هذه الأطروحة كانت قابلة للتأويل ، لأنه إذا كان أوغسطين قد لعب دورًا حاسمًا داخل هذا التاريخ  ، فذلك قد تم ، بشكل أقل ، بسبب أنه قد ” خلق ” ذات الرغبة (كل أعمال فوكو تظهر على العكس من ذلك أن مثل هذا ” الاختراع ” هو نتاج عمل لعدة مؤلفين وعملية طويلة) ، أكثر منه وضع الأسس لربط أو مفصلة مفهوم ذات الرغبة على مفهوم ذات القانون .                                                              

هذا التمفصل هو الذي  سيشكل ، بعد عدة قرون ، شرط إمكانية تطور الفنون الرعوية للحكم  ، وكذا ، من خلال العديد من التحويلات ، مباركة الحكمانية الحديثة والمعاصرة . باختصار ، إذا كان البناء الأوغسطيني للذات ، باعتبارها في نفس الوقت ، ذاتا للرغبة و ذاتا للقانون أمرًا حاسمًا ، فذلك لأنه شكل شرطًا لإمكانية تطوير ليس سلطة قمعية على الرغبة الجنسية ، ولكن لسلسلة من التكنولوجيات الحكمانية  التي تهدف إلى توجيه سلوك الأفراد من خلال خطاب محدد ، وتثمين مميز لرغباتهم – لا وجود لحكم للناس  بدون حكم لرغباتهم ، سواء في شكل أمر بالسيطرة أو داخل شكل حافز على التكاثر والانفتاح غير المحدود .

المشكلة الأساسية التي استكشفها فوكو في ” اعترافات الذات ” من أجل إعادة تتبع ظهور ذات الرغبة ، مكونة  من التوتر بين الحياة الطاهرة  والحياة الزوجية داخل مسيحية القرون الأولى . يعالج الجزء الأول من العمل مسألتي الخلق والإنجاب ، لكن فوكو يستعيدهما أيضًا ضمن تحليلاته للتعميد ، ل exomologesis  (التمظهر العام والمسرحي للذات باعتبارها مذنبة )   ، و exagoreusis ( الاعتراف الشفهي للذات  ) (13) . في نهاية هذا الجزء ، نشهد  تشديدًا حول مشكلة الطاعة ، لأن الذات  في الاعتراف / exagoreusis  ،  تنكب على رغبتها باحثة و معترفة  بحقيقة ذاتها  ، و هو ما يشكل ، في نظر فوكو ، الشكل الأولي لطريقتنا في الخضوع  .

يتناول الجزء الثاني من العمل ، في المقابل ،  موضوع العذرية الذي لا يتوافق ، في المسيحية في القرون الأولى ،  وفقًا لفوكو ، مع المبالغة في التعاليم القديمة المتعلقة بالقدرة على التحمل والقياس : لا يتعلق الأمر بفرض ، على الجميع ، مبدأ الامتناع التام عن ممارسة الجنس ، بل ببناء علاقة معينة خاصة من الذات إلى الذات ، بالبحث في ما أسماه فوكو “عمق المشهد الداخلي” . ففي هذا بلا شك ، تكمن ” الثنية” الأولى  للذاتية الغربية  ، على اعتبار أنها كانت متمحــــــــــورة حول مشكلة الرغبة ، الإغواء والشهوة .

أخيرا  ، في الجزء الثالث من ” اعترافات الذات ” ، ركز فوكو على الزواج ، موضحا مساهمة أوغسطين الحاسمة إزاء المذاهب التي طورها أسلافه . مع أوغسطين ، نشهد حقًا على ” لبدنة ” libidinalisation  حقيقية للعلاقات الجنسية (14) . إن هذا الجهاز الليبيدي هو الذي شكل ، حسب فوكو ، ” الخلق ” الحقيقي لأوغسطين ، وهو الذي جعل الأفراد مسؤولين عن رغباتهم – مما جعلهم بالتالي  ذواتا للقانون إزاء هذا الجزء من أنفسهم . المشكلة الأكثر تحديدًا التي طرحها فوكو ، هي : ما هي هذه الذات المجبرة على الاهتمام برغبتها للآخرين ؟ ، مشكلة أود إعادة صياغتها على النحو التالي : ما هي هذه الذات الذي تتحدد برغبتها  ، والتي يتم حكمها على أساسها ؟ .

في المرحلة الأولى من تفكيره ، ولا سيما  في ” الزواج الناجح ” ، أكد أوغسطين بأن هدف أو غاية  الزواج ليست بالضرورة الإنجاب  : فالحياة الجنسية ، في إطار الزواج ، تعمل بداية على إشباع شهوة الزوجين . إنها موضوع ” الواجب الزوجي” : لا نستطيع  فقط ، بل يجب أن نقيم علاقات جنسية متبادلة ، تمكن من تجنب و محاربة أي إغراء يؤدي الى ارتكاب خطايا تكون وليدة  ” فيض” في الشهوة . ثم ، في المرحلة الثانية ، و بخصوص في ” مدينة الرب ” ، حسب فوكو ، أعطى أوغسطين لنفسه  التفكير في  الجنسانية بدون ليبيدو أو غريزة جنسية : فقط في لحظة معينة من تاريخ البشرية “يأتي ” الليبيدو  إلى الجنسانية . وهكذا ، من خلال التخلص من شبكتي القراءة التقليديتين ، اللتين تصورتا الجنسانية إما بعبارات الدنس أو الإفراط ، أدمج أوغسطين الرغبة الجنسية في نموذج قانوني – وما أسماه فوكو ” قانوني” هنا ، هو مشتق من الإرادة : لقد جعل أوغسطين من الرغبة الجنسية (و بدون شك البنية الراغبة نفسها باعتبارها محددة للذات ) ذاك اللا إرادي الذي نحن مع ذلك مسؤولون عنه ، والذي يجب أن نستجيب له بالطبع ، ولكن أيضًا للآخرين والمجتمع بالكامل .

إنها المشكلة الشهيرة للجنس في الجنة. في ” مدينة الله  ” (15)، أوضح أوغسطين بأن آدم و حواء كانا قادرين  في الجنة ، أي قبل السقوط ،  على جعل أعضائهم التناسلية تطيع إرادتهم تمامًا. لذلك كانت الجنسانية والرغبة الجنسية تحت السيطرة الكاملة . سمحت هذه الفرضية لأوغسطين بتحديد الليبيدو ، كمدخل لنقطة بنيويا لاإرادية في كل واحد منا. تلك هي النتيجة الرئيسية للسقوط : إدخال نواة اللاإرادي في بنية الذاتية نفسها . لقد كانت الخطيئة الأصلية ، في الواقع ، عملاً من أعمال التمرد ، وعصيانا للرب من جهة آدم ، معتقدا أن إرادته يمكن أن تكون كافية ، متخلصا بذلك من إرادة الله . غير أنه على النقيض من ذلك ، فإن نتيجة ذاك التمرد  هي أن آدم فقد السيطرة على نفسه ، وأن إرباكا و قطيعة حدثت  داخل إرادته ، وبالتالي صارت الرغبة الجنسية هي ما فيه ، ما يتمرد داخل كل واحد منا ضد إرادتنا ، تمامًا كما تمرد آدم على الله .(16)

 عرّف أوغسطين الليبيدو أو الغريزة الجنسية مثل هذا الجزء اللاإرادي الذي لا ينفصل عن حياتنا الجنسية ، وفي الوقت نفسه ، عن بنية ذاتيتنا : فهو الذي يقيم القسمة داخل الذات ، ذلك أنه يجب التأكيد على أن الليبيدو لم يتم تصوره من قبل أوغسطين كلاإرادي  يفلت من إرادتنا ، ولكن كلاإرادي لإرادتنا – هذا العنصر الذي بدونه لا يمكن للإرادة أن تريد . في الواقع ، إذا كان كاسيان Cassien لا يزال يصر على حقيقة أن الموافقة والرفض يجب أن يُمارسا على موضوع الرغبة (المشكلة ، هي : هل نرغب في ذلك أم لا؟ ) ، فإن أوغسطين ، في المقابل ، يؤكد على أن الموافقة والرفض يلزم ممارستهما داخل و على الإرادة ذاتها : لم تعد المشكلة هي فتح أو إغلاق الأبواب أمام الشيء المرغوب فيه ، ولكن في أن نتكون و نتشكل كذات ترغب . و هكذا فالذات تعتبر نفسها كموضوع لإرادته ، وفي كل مرة ، يكون الأمر أقل من سؤال عن الشيء المطلوب ، بقدر ما يتعلق بالإرادة أولا ، الشكل الليبيدي للإرادة الخاصة .

ومع ذلك ، فقد أظهر فوكو في ” اعترافات الذات  ”  – وهذا أمر حاسم – أنه مع إدخال هذا الجزء اللاإرادي في بنية الذاتية نفسها ، أكد أوغسطين أن الذات تظل مسؤولة عن رغبتها : لقد بني هذه الذات المخترقة  بلا إرادة الرغبة كذات متهمة  ، ذاتا للقانون . في الواقع ، إذا كان للتعميد القدرة على إنقاذنا من  “حقيقة ” الخطيئة الأصلية ، فإنه لا يستطيع أن يحررنا من الشهوة ، وبالتالي من المسؤولية التي يتعين علينا توظيفها ضمن ” استعمال صحيح “. وهكذا دشن أوغسطين إمكانية (والتي سيتم استغلالها على نطاق واسع بعد ذلك) تصور الخاطئ أو المذنب كذات للقانون ، أو بالأحرى ، كذات للرغبة و بالتالي للقانون ، لأنه يظل دائمًا مسؤولاً عن الاستعمال الذي يقوم به لهذا الجزء اللاإرادي  الموافق لشغفه و شهوته .

يحدد هذا الانفصال بين الإرادي واللاإرادي بنية الذات نفسها في علاقتها برغبتها ، وهذا من شأنه أن يشكل نقطة ارتكاز آليات الحكم الرعوي . تنبني ” السلطة الرعوية ” وتُبرَّر على أساس فكرة أن الذات في حاجة لكي توجه ، لأنها لا تمتلك  (أو لم تعد) إمكانية قيادة نفسها بطريقة مستقلة ، لأن رغبتها دائمًا ما تجازف بقيادتها باتجاه الهاوية و الهلاك (17). في نفس الوقت ، تظل الذات حرة تماما ، ولأنها فقط حرة في الاختيار بين الخير أو الشر ، و لأنها تظل مسؤولة  عن اللاإرادي المتأصل فيها ، فإن عمليات الحكم يمكن أن تمارس عليها . يطيع المرء دائمًا من منطلق الحرية ، فلا توجد طاعة ” ضرورية ” – إذا كان من الضروري الطاعة ، فستكون هيمنة صريحة وليست حكما . لا ” نحكم ” بالمعنى الدقيق ، إلا الذوات الحرة (18)  ، لم يكن آدم ، قبل السقوط ، بحاجة إلى أن يُحكم و يوجه : فالتوافق التام بين إرادته ورغباته جعلته ذاتا غير قابلة للحكم ، ولكن ، في نفس الوقت ، وبالتحديد وبسبب هذا ، كانت  لديه بذرة ثورة ، ستكون مصدر وتبرير الحكم الرعوي – ثورة آدم ليس كنتيجة لممارسة السلطة ، ولكن كشرط سابق لظهورها . إنها الرغبة الجنسية أو الليبيدو ، باعتبارها عنصرا صار  لا إراديًا بسبب عصيانه ، و التي جعلتنا جميعًا محكومين .

في العالم المعاصر ، كما ذكرت أعلاه ، تظل الذات محددة برغباتها ، التي لا تستطيع التحكم فيها تمامًا ، والتي غالبًا ما توظف كوسيلة لتشجيعها على التفكير ، على التصرف أو على استهلاك بهذه الطريقة أو تلك . الذات النيوليبرالية حرة ومسؤولة في نفس الوقت عن رغباتها ، محكومة من خلال سلسلة من الإجراءات الممارسة على ” محيطها ” ، و التي تهدف الى الحصول على تأثيرات محددة على سلوكها . في أعمال غاري بيكر Gary Becker، لم يعد يُعرَّف الإنسان الاقتصادي  l’homo economicus كذات بسيطة  لـ ” دعه يعمل ” ، بل كذات تستجيب بشكل منهجي للتحولات المرتبطة بفضائها – لذلك فهي ” محكومة تماما ” ، ليس من خلال التقنيات التي تهدف الى توجيهها مباشرة ، ولكن من خلال الاستراتيجيات التي تهدف إلى بنينة الشكل ذاته لرغباتها ، بتضعيفها ، و تدبير  تدفقها بشكل دائم (19) . ولكن إذا كانت الرغبة تلعب مثل هذا الدور الحاسم داخل الآليات الحكمانية وسيرورات الإخضاع  / التذويت المعاصرة ، إذا كنا لا نزال ذواتا للرغبة ، و إذا كنا ما نزال محكومين اليوم على هذا النحو ( وإن كان ، بالطبع ، من خلال استراتيجيات مختلفة عن تلك التي تميز الرعوية  المسيحية ) ، فإن الجينيالوجيا  التي أعاد رسمها فيبر Weber، وكذا تلك التي اقترحها فوكو في بداية السبعينيات تظهر غير كافية .  ” فالفصل المسيحي” من تاريخ  الجنسانية كما حلله فوكو في ” اعترافات الذات  ” ،  يمكن أن يلعب دور المقدمات لجينيالوجيا أخرى للحكمانية و الذاتية  النيوليبرالية  .

الهوامش

(1) كتب هذا المقال قبل نشر الجزء الأخير من ” تاريخ الجنسانية ” ، تم الاعتماد على مخطوط المكتبة الوطنية .

ترجمت عنوان les aveux de la chair ب ” اعترافات الذات ” ، مع ضرورة ربط ذلك بالجسد و بالشهوة في منظور المسيحية ، بدليل أن الكتاب الرابع خصصه فوكو لتلك التجربة كــــــــــــما تبلورت مع الآباء المسيحيين كاسيان ، تيرتيليان ، أوغسطين …   ( المترجم )

(2) ماكس فيبر ” الاتيك البروتســـتانتي و روح الرأسمالية ” 2003 .

(3) فوكو ” نظريات و مؤسسات جزائية ” .دروس كوليج دو فرانس 1971 / 1972.

(4) فوكو ” المجتمع العقابي ” دروس كوليج دو فرانس 1972 / 1973 .

(5) فوكو ” الحراسة و العقاب ” ولادة السجن 1975 .

(6) فوكو ” المجتمع العقابي ” ص 92 ـ 93 .

(7) ميجيل بريستيغي ” حكم الرغبة ” جنيالوجيا الذات الليبيرالية 2018 .

(8) فوكو “مولد السلطة الحيوية ” دروس كوليج دو فرانس .

(9) فوكو ” الذاتية و الحقيقة ” دروس كوليج دو فرانس.

(10) للمزيد انظر لورانزيني ” الجنسانية كمتعال تاريخي ” .

(11) شارل تايلور ” جذور الذات ، تشكل الذات المعاصرة ” 1998 .

(12) فوكو ” تاريخ الجنسانية ” ج 2 ، 3 1984 .

(13) تم تطوير ذلك في درةوس ” في حكم الأحياء ” .

(14) ظهرت هذه الأطروحة سابقا مع فـــــوكو ” الجنسانية و العزلة ”

(15) سان أوغسطين ” المؤلفات الكاملة ” غاليمار 2000 .

(16) بيتر براون ” أوغسطين و الجنسانية ” 1983 .

(17) فوكو ” الأمن ، القليم ، السكان ” د كوليج دو فرانس .

(18) فوكو ” الذات و السلطة ” 1982 .

19) لورانزيني ” الحكمانية ، التذويت و النيوليبيرالية ” .

******************

دانييل لورانزيني: تمثلات الحقيقة – الزهد بين الأخلاق والسياسة

22 يناير 2021 ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة ملخص المقال   يقترح هذا المقال استكشاف نوعين من تقنيات الزهد الجسدية  التي ركز عليها ميشيل فوكو  في الثمانينيات : من جهة ، التقنيات المرتبطة بـ “استخدام اللذات” (والممكن ربطها بجمالية الوجود من النوع ” التقليدي ” ) ، ومن جهة أخرى ، التقنيات …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

15 يناير 2021 ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: فوكو وقوة الكلمات

3 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

 من الخارج لساني إلى التذويت محمد ازويتة مدخل  المقال ترجمة لمقدمة مجلة  Phantasia  البلجيكية في أحد أعدادها الذي خصصته لعلاقة فوكو بفلسفة اللغة ، و قد أوردته على هامش ترجمتي لكتـــــاب دانييل لورانزيني ( قوة الحق : من فوكو الى أوستين) افريقيا الشرق 2020 . إنجاز: محمد ازويتة    مصدر …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …

فوكو: السلطة الحيوية وعنصرية الدولة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

محمد ازويتة إنجاز: محمد ازويتة ليس هناك اشتغال حديث للدولة لم تفعل ، في فترة معينة ، ضمن حدود معينة وتحت ظروف معينة ،  العنصرية . العنصرية هي وسيلة لإحداث ، في هذا المجال من الحياة الذي تولت السلطة المسؤولية عنه ، قطيعة . قطيعة ، داخل المنتظم البيولوجي للنوع …

ميشيل فوكو: نقد منطق الدولة الحديثة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة ( مصدر النص : حوار مع فوكو ، وارد ضمن ” كتابات و أقوال ” ج 2 ص 801 طبعة 2001 ) نص الحوار في فرنسا ، عملك معروف من قبل جمهور واسع ، إنه جزء من الثقافة الشعبية . هنا صيتك لا يتجاوز الدوائر الجامعية ـ …

مشكلة اللاجئين هي نذير شؤم الهجرة الكبرى في القرن الواحد والعشرين

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة: محمد ازويتة مصدر النص حوار أجراه فوكو مع H Uno ، ترجمه R Nakamura ( كتابات و أقوال ج 2 ص 798 طبعة غاليمار 2001  ) . مدخل في المقال السابق الذي نشرته على نفس الموقع ، حوار أجراه فوكو على هامش نجاح اليسار في انتخابات 1980 …

ميشيل فوكو: الجنسانية والعزلة

‏أسبوع واحد مضت Non classé 0

ترجمة : محمد ازويتة في مؤلف مخصص للمعالجة الأخلاقية للجنون ، و الذي صدر في 1840 ، يحكي الطبيب النفسي الفرنسي لوري Leuret ، كيف كان يعالج أحد مرضاه ــ و المقصود بالمعالجة ، كما يمكن أن تتخيلوا ،  الشفاء . في صباح يوم ما ، أدخل الطبيب لوري المريض …

ميشيل فوكو: حوار على هامش وصول اليسار الى الحكم وانتخاب فرانسوا ميتيران رئيسا للجمهورية

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة سؤال : مساء الانتخابات ، طلبنا ردود فعلك الأولى  . لم ترغب في الجواب . اليوم ، تبدو مرتاحا للكلام …. جواب : فعلا ، أعتبر التصويت في ذاته  طريقة في التصرف و العمل ، ثم على الحكومة أن تقوم بدورها . الآن يمكن …

عبد الفتاح كيليطو: أبو العلاء المعري بين متاهات القول و متاهات الحياة

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثكتبمقالات 0

محمد ازويتة إنجاز : محمد ازويتة لكتابة تاريخ الحقيقة ، تاريخ ألعاب الحقيقة ، تاريخ ممارسات ، اقتصادات و سياسات قول الحقيقة  ،  يقتضي بألا نكتفي ، بالمرة ، بالقول : إذا قلنا هذه الحقيقة ، فذلك لأنها واقعية . يلزم قول العكس : الواقع هو ما هو عليه ، …

جديد عبد الفتاح كيليطو: “في جوٍّ من النَّدَم الفكريِّ”

31 أكتوبر 2020 صدر حديثاكتبمتابعات 0

عبد الفتاح كيليطو صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للنَّاقد والمفكِّر المغربي ، بعنوان: “في جوٍّ من النَّدَم الفكريِّ”. وقد استقى كيليطو، الذي يولي أهمِّية كبيرة لعناوين كتبه، عنوان كتابه الجديد من مقولةٍ لـ غاستون باشلار، استهلَّ بها الكتاب: «إذا ما تحررنا من ماضي الأخطاء، فإنَّنا نلفي الحقيقة في …أكمل القراءة »

حوار مع عبد الفتاح كيليطو : الكاتب،ثم ألف لغة ولغة*

28 أغسطس 2020 ترجمةحواراتمتابعات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : يحدث أحيانا لمنظمي صالون أدبي أو احتفال ثقافي الا لتماس من عبد الفتاح كيليطو كي يتكلم.خلال كل مرة، يدلي بذات الجواب: لا أعرف سوى الكتابة،لذلك يستحسن أن أترك لكتاباتي فسحة التحدث عني.يبهجنا دائما، أن نرى عبد الفتاح كيليطو، يعمل على نحو شعائري،من أجل تعرية أفكار طِرس، وحده يمتلك سره .عارف بأدق …أكمل القراءة »

“انتعاشة اللغة” لـ عبد السلام بنعبد العالي

‏4 أسابيع مضت ترجمةصدر حديثاكتبمتابعات 0

أوَّل دراسة فلسفية أُنجِزَت عن الترجمة في الثقافة العربية المعاصرة عبد السلام بنعبد العالي عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “انتعاشة اللغة – كتاباتٌ في الترجمة”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ قدَّم له الناقد والمفكِّر المغربي عبد الفتاح كيليطو، والذي …أكمل القراءة »

الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب لـ عبد السلام بنعبد العالي

29 أكتوبر 2020 صدر حديثافلاسفةمتابعات 0

عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ استهلَّه الكاتبُ بمقولةٍ تضعُ القارئ في محلِّ تساؤل عن طبيعة هذه الكتابة: «لا يمكننا التفكير في المتعدِّد من غير إقامة جسور بين الاختلافات، من غير أن …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: تمثلات الحقيقة – الزهد بين الأخلاق والسياسة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة ملخص المقال   يقترح هذا المقال استكشاف نوعين من تقنيات الزهد الجسدية  التي ركز عليها ميشيل فوكو  في الثمانينيات : من جهة ، التقنيات المرتبطة بـ “استخدام اللذات” (والممكن ربطها بجمالية الوجود من النوع ” التقليدي ” ) ، ومن جهة أخرى ، التقنيات …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

‏أسبوعين مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …أكمل القراءة »

في نقد العقل السردي: كتاب جديد للدكتور إسماعيل مهنانة

‏3 أسابيع مضت صدر حديثاكتبمتابعاتمفاهيم 0

إسماعيل مهنانة صدر هذه الأيام كتاب للدكتور إسماعيل مهنانة، بعنوان: “في نقد العقل السردي” عن دار الاختلاف/ الجزائر، ودار ضفاف/ بيروت. وهو عبار عم مدخل فلسفي وابيستمولوجي حول ظاهرة السرديات، التي لا تزال تحكم عصرنا، فرغم كل التطور التكنولوجي الذي حققته البشرية وتغيّر نظام الحقيقة لديها، لا تزال المجتمعات تؤمن …أكمل القراءة »

تأملات في الحجر الارادي “الفلسفي” لامانويل كانط

24 ديسمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفة 0

محمد ازويتة إنجاز : محمد ازويتة الحجر الذي تعاني منه الإنسانية اليوم ليس جديدا ، فقد سبق أن عانت الجماعات و الأفراد في فترات عصيبة من الحجر الإلزامي ،  إما بسبب تفشي الأوبئة أو بسبب الصراعات الحربية ، مما نقف عليه في كتب التاريخ و الأدب و السوسيولوجيا  … لنتحدث …أكمل القراءة »

جون فيراري: كانط، الأنوار و الثورة

17 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل القيمة الكبيرة لإيمانويل كانط لا تخفى على قارئ الفكر الفلسفي المعاصر ، معه تم تدشين ، بصيغة أخرى بعد ديكارت ، آفاق جديدة لذات المعرفة ولمجال و حدود اشتغال العقل ، معه أيضا دشنت الفلسفة مبحثين غير قابلين للاختزال : فلسفة صورية ، …أكمل القراءة »

الجائحة في زمن «الفلاسفة الموسميين»

12 ديسمبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

 محمد طيفوري انشغلت الإنسانية في بدايات جائحة كورونا – كعادتها عند التعاطي مع كل طارئ وجديد – بالأسئلة السريعة، عن الحصاد اليومي للفيروس في الأرواح والأموال، وسبل الوقاية وفرص التوصل إلى العلاج. قبل أن تتيقن من طول إقامة كوفيد – 19 في العالم، فبدأت الأسئلة الفلسفية تظهر في التداول اليومي، …

دانييل لورانزيني: الرغبة كمتعال تاريخي لتاريخ الجنسانية

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة في نهاية درسه بكوليج دو فرانس 80 ـ 81 ” الذاتية و الحقيقة ” (1)  ، أكد فوكو ـ بطريقة غامضة ــ بأن الرغبة هي فعلا ما أسميه المتعالي التاريخي الذي انطلاقا منه ،  يمكننا و يلزمنا التفكير في تاريخ الجنسانية ” (2)  . …

دانييل لورانزيني: فوكو وقوة الكلمات

3 ديسمبر 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

 من الخارج لساني إلى التذويت محمد ازويتة مدخل  المقال ترجمة لمقدمة مجلة  Phantasia  البلجيكية في أحد أعدادها الذي خصصته لعلاقة فوكو بفلسفة اللغة ، و قد أوردته على هامش ترجمتي لكتـــــاب دانييل لورانزيني ( قوة الحق : من فوكو الى أوستين) افريقيا الشرق 2020 . إنجاز: محمد ازويتة    مصدر …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …أكمل القراءة »

الجائحة في زمن «الفلاسفة الموسميين»

12 ديسمبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

 محمد طيفوري انشغلت الإنسانية في بدايات جائحة كورونا – كعادتها عند التعاطي مع كل طارئ وجديد – بالأسئلة السريعة، عن الحصاد اليومي للفيروس في الأرواح والأموال، وسبل الوقاية وفرص التوصل إلى العلاج. قبل أن تتيقن من طول إقامة كوفيد – 19 في العالم، فبدأت الأسئلة الفلسفية تظهر في التداول اليومي، …أكمل القراءة »

الجسد في فلسفة ما بعد الحداثة: مشيل فوكو Michel Foucault نموذجا

8 ديسمبر 2020 مجلاتمفاهيممقالات 0

إدريس بلا ا علي إدريس بلا ا علي أستاذ الفلسفة, وباحث في العلوم الاجتماعية والسياسية . المغرب    إن اهتمام الفكر الفلسفي بمسألة الجسد كان في البداية يتم وفق مقاربة شمولية؛ حيث يتم تناول الجسد داخل قضايا كبرى تتعلق بالأخلاق, والجمال, والدين.  فعندما نعود إلى الفكر الإغريقي مع أفلاطون مثلا, …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

3 أكتوبر 2020 عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيم

جون فيراري: كانط، الأنوار و الثورة

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة مدخل القيمة الكبيرة لإيمانويل كانط لا تخفى على قارئ الفكر الفلسفي المعاصر ، معه تم تدشين ، بصيغة أخرى بعد ديكارت ، آفاق جديدة لذات المعرفة ولمجال و حدود اشتغال العقل ، معه أيضا دشنت الفل

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة محاضرة 14 نونبر1983 جامعة كالفورنيا  بيركيلي مدخل في المقال السابق بموقع كوة ، الذي خصصته لمحاضرة فوكو بجامعة كاليفورنيا  بتاريخ 7 نونبر 1983 ، كنا مع نفس المحور الذي اشتغل من خلاله فوكو ، أي  الديمقراطية ، الخطاب و الحقيقة  ، كما كنا مع …

ساندرا لوجييه: انثروبولوجيا الكارثة، الرعاية وأشكال الحياة

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

محمد ازويتة بالمعنى العام جدا ، تشير الرعاية إلى نوع من النشاط يتضمن كل ما نقوم به للحفاظ على عالمنا وإصلاحه  حتى نتمكن من العيش فيه قدر الإمكان . يشمل هذا العالم أجسادنا ، ما نحن عليه كافراد ، بيئتنا ، كل ما نسعى لنسجه معًا في شبكة ضيقة ومعقدة …

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏4 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …

بريكليس والقول الحق في التوافق الصحيح بين ال parrêsia والديمقراطية

‏6 أيام مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

المقالة الثانية: سؤال الديمقراطية إنجاز: محمد ازويتة قدم فوكو في تحليله لمسرحيات يوربيدس ، على الخصوص ، وصفا لقائل الحقيقة بكل صراحة و صدق  parresiaste le ، القادر على إبداء رأيه ، بكل شجاعة ،  باعتباره حاملا للحقيقة المفيدة للمدينة  .  داخل اللعبة الديمقراطية ، حيث يتمتع جميع المواطنين بالحق …

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة يمكن أن نقول ، استنادا الى ما ذكرت  ، بأن أزمة الديمقراطية تكمن في مشكلة الحقيقة ، مشكلة معرفة من هو قادر على قول الحقيقة داخل حقل الديمقراطية ، داخل حقل مؤسساتي حيث كل فرد له أيضا الأهلية القانونية على ممارسة السلطة و على التعبير عن رأيه .  …

فريديريك غرو: فوكو “الحياة الحقيقية” والإغريق

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة سؤال : كيف تموقعون هذا الدرس ( درس شجاعة الحقيقة 1984 ) ضمن سياق الأعمال الأخيرة لفوكو ؟. و بالتحديد ، كيف ارتبط ، من جهة ، طيلة السنة الماضية ، بدرس  ” حكم الذات و الآخرين ” ، الذي هو الجزء الثاني ، و من جهة أخرى …

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم 

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …

درس محمد عابد الجابري: في الحاجة إلى إعادة “كتابة تاريخ الفكر العربي”

29 يوليو 2020 أنشطةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة محمد ازويتة الدروس التي قدمها الجابري عديدة . للأسف ، لم ينتبه إليها الكثير ممن”  ناقشوا ” مشروعه النقدي ، دعنا نقول بأنه لأول مرة مع الجابري ، صار تاريخ الفكر العربي المعرفي ، السياسي والأخلاقي واضحا منظما على صعيد الفهم و المعقولية ، بعد أن كان مشتتا …أكمل القراءة »

درس محمد عابد الجابري: في العلاقة بالآخر

30 يونيو 2020 دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

محمد ازويتة في إحدى المساهمات الثقافية التي قدمها الباحث المغربي عز العرب بناني ، على موقع كووة الثقافي ،  بخصوص التلقي الغربي لأطروحات الجابري أو بالعبارة التي قدمها الباحث ( الجابري بعيون ألمانية ) ، أثارتني ثلاثة ملاحظات : ــ مسألة الترجمة : ذكر الأستاذ عز العرب عن حضور الجابري …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

الترجمة بين المشروع الفردي وغياب الاستراتيجية

‏4 أيام مضت ترجمةحواراتعامة 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة في 30 سبتمبر من كل سنة. محمد جديدي محمّد جديدي أستاذ وباحث أكاديمي في الفلسفة ومترجم تأثرت بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية إنّ المُتأمل في راهن الترجمة بواقعنا سينتهي لا محالة إلى نتيجة سلبية، يلُفها التشاؤم وسيجده مُثقلاً بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية حول اللّغة وتخلف مجال …أكمل القراءة »

جـاك دريـدا: العدالة بوصفها قانوناً

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتبمفاهيم 0

ترجمة: سعيد العليمى إن حقيقة أن القانون قابل للتفكيك ليس بالبشارة السيئة. قد نرى في ذلك حتى ضربة حظ للسياسة، ولكل التقدم التاريخي. ولكن المفارقة التي أود أن أخضعها للمناقشة هي التالية: إن بنية القانون droit القابلة للتفكيك، أو إذا ما فضلتم العدالة بوصفها قانوناً droit، هي التي تؤمن أيضاً …أكمل القراءة »

ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

حاورته: هيلوويز ليريتي ترجمة: عبد السلام بنعبد العالي يقول الفيلسوف الفرنسي ميشيل سير (1930-2019) إنه، في منهجه، وطريقة تفكيره، سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية ينحدر عن مونتيني. فديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

‏أسبوعين مضت أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

تأملات في زمن الوباء

‏أسبوعين مضت شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

نظام العدالة في فكر هيغل

11 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

حمزة الودان حمزة الودان من مبدأ الحق إلى مبدأ القانون       يقول هيغل أن: «التحقق الموضوعي للحق [يعتمد] أولا: على وجود أمام الوعي، أعني أن يكون معروفا بطريقة أو بأخرى للآخرين، ويعتمد ثانيا: على كونه صحيحا وأيضا على أن يُعرف على أنه صحيح على نحو كلي»([1]). هذا الوجود الموضوعي هو …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما …أكمل القراءة »

أكسيل هونيث: مجتمع الاحتقار – نحو نظرية نقدية جديدة

30 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةكتبمفاهيممقالات 0

ترجمة محمد ازويتة بقلم استيل فيراريس  Estelle Ferrarese   ، باحثة مهتمة بالنظرية النقدية  ، قدمت أطروحتها بعنوان  ” حول نظرية الفضاء العام عند يورغن هابرماس ” ، تعمل حاليًا محاضرة في جامعة ستراسبورغ . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكسيل هونيث Axel Honneth: ” مجتمع الاحتقار . نحو نظرية نقدية جديدة ” . ترجمة …أكمل القراءة »

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

28 أغسطس 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

بقلم الباحث رائد خضراوي  أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضعتحرير

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

22 سبتمبر 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: باسكال

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي    لكل من تمرّن على التفكير، على يد كتّاب أمثال غوثه ونيتشه، في حدود وشائج انتقائية وخصومات انتقائية عبر العصور، تُقدِّمُ النهضة الباسكالية نفسها في القرن العشرين كإحدى الحواضن الأكثر ملاءمة في تاريخ فكر الأزمنة الحديثة. ما هي إلا خطوة واحدة؛ من الواضح صوب الضروري، …أكمل القراءة »

فرناندو سافاتار و تصوّره للعالم بعد كوفيد 19

‏أسبوعين مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: منعم الفيتوري تحدّث الفيلسوف الاسباني فرناندو سافاتار عن كوفيد-١٩، وما سيكون عليه العالم بعد الوباء في إطار مشروع رقمي تم التّرويج له في مهرجان هاي. تساءل الفيلسوف بقسوةٍ عن الذين يعتقدون أنّ هذا الوضع الذي تمرّ به الإنسانيّة، الغير عادي، بأنّه حالة حرب. وأكّد بأنّ هؤلاء الذين يريدون تطبيق …أكمل القراءة »

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

13 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

فوكو والثورة الايرانية لمحمد الشيكر

27 أغسطس 2020 صدر حديثا 0

انطولوجيا الراهن او سمها ما شئت … هو ما راح يصوغه ميشيل فوكو في تعبيره عن خروج الدين من كوجيتو الجمود الى “الاسلام السياسي” وروحنة السياسة بتدشين براديغم جديد يخرج ايران من الضيق الانطولوجي وعنق الزجاجة السياسي الى مرحلة كونية نوعية جديدة في الشرق. بهذا الشكل انطلق فوكو داعماً الثورة …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

فوكو وإشكالية العلاقة بالذات: من نقد السلطة إلى التفكير في الذات

11 يوليو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

بقلم:  ادريس شرود “ليست السلطة بل الذات هي التي تشكل الموضوعة العامة لأبحاثي” ميشيل فوكو تقديم     دشّن ميشيل فوكو منذ أواسط السبعينات من القرن العشرين عملية انزياح نظري يهم هذه المرة محور “الذاّت”. فبعد دراسة ألعاب الحقيقة حسب نموذج عدد من العلوم التجريبية في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ودراسة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: التكنولوجيا السياسية للأفراد

22 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل: إذا كانت الحكمانية الرعوية قد تميزت بمفارقة التفريد و التجميع ( حماية كل شاة على حدة و حماية القطيع كمجموع  ) فإن الحكمانية الجديدة مع عقلانية الدولة ، و من خلال المنظومة الامنية ( ممثلة في الشرطة و الجيش ) قد تميزت ، فضلا عن …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

12 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنون والمجتمع

4 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

تقديم و ترجمة : محمد ازويتة ” اختفى الجذام ، و توارى المصاب به أو كاد من الذاكرة ، إلا أن بنياته ستستمر . فستشهد الأماكن ذاتها نفس لعبة الإقصاء قرنيين أو ثلاثة بعد ذلك . فقد حل الفقراء و المشردون و الخاضعون للإصلاح و المرضى عقليا محل المصاب بالجذام …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو : التفريد و التجميع: في نقد العقل السياسي

4 مارس 2020 Non classéترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة نشر المقال   في مجلة ( مناظرة ) نوفمبر 1986 . العدد 44  . وقد استندت هنا الى   (   أقوال و  كتابات) الجزء الثاني ” 1976 / 1988 . من  ص 953 إلى ص 980  . غاليمار طبعة  2001 تقديم أورد محمد عابد الجابري في …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: لنجعل من الحياة عملا فنيا

24 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة أنجزه : Edouard delruelle أستاذ الفلسفة الأخلاقية بجامعة لييج ببلجيكا في ابريل 1983 ، قام فوكو بزيارة دراسية إلى جامعة بركلي في كاليفورنيا . خلال إحدى جلسات العمل  سأله أحد الطلبة السؤال التالي :  ما هو نوع الأخلاق الذي يمكن أن نطرحه حاليا في عصرنا الحاضر ؟. كان …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الذاتية و الحقيقة

21 فبراير 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة مقدمة المقال: تميز فكر فوكو في الثمانينات بانعطاف مفصلي ، محوره الانتقال من ذات تشكلت من خلال منظومة السلطة المعرفة الى ذات تشكلت من خلال العلاقة التي أقامتها مع الحقيقة

شاهد أيضاً

موضوعات فلسفية.. تحليل نقدي (1)

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف فينجشتين والوضعية المنطقية في الوقت الذي ذهب فيه فينجشتين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *