الرئيسية / ترجمة / سيفن أورتوليه: حوار مع فردريك فورمس

سيفن أورتوليه: حوار مع فردريك فورمس

أجرى الحوار : سيفن أورتوليه

ترجمة : الحسن علاج

اعتبر اللقاء مع من كان مديرا لأطروحته حاسما في مسار فريدريك وورم Frédéric Worms) ( ،  أستاذ الفلسفة المعاصرة بالمدرسة العليا للأساتذة . موفقا بين الصرامة الأكاديمية والأصالة الثرية ، يظل ميشال سير (Michel Serres) في نظره عقلانيا متلهفا لفهم عالم في تحول ، ومهموما على الدوام بالحوار مع جماعة معاصريه .

ـــ

ما هي الذكرى التي تحتفظون بها في اكتشافكم لميشال سير ؟

فريدريك فورمز :  التقيتهبالضبط في اللحظة التيانتقل فيها من تاريخ الفلسفة ـ إن [كتب] هرمس Hermès) ( وعمله الرائع حول ليبنتز لا تزال تعتبر نصوصا ذات شكل أكاديمي ـ إلى فلسفة أكثر تعميما ، منفتحة على المجتمع والعالم . كان ذلك عام 1983 . وكان قد نشر على التو بشكل متتابع وبطريقة ، أعتقد ، رمزية ، في سنة 1980 الجزء الأخير من كتب هرمس [ الانتقال من الشمال الغربي ] ،و[كتاب] الطفيلي ، كتاب شكل سابقا ـ عنوانه يدل على ذلك ـ انفتاحا هائلا وعنيفا بالنسبة للجمهور العريض . وإلى الرهانات الأخلاقية والسياسية الكبرى ! من موضوع صغير حسب الظاهر ، تشوش بسيط ، صنع سير شيئا نظاميا ، قويا جدا ، مبنينا في كل حياتنا من أجل ما هو أحسن ومن أجل الأسوإ . وهكذا يخلط عمل سير ، في الوقت نفسه ، بين الصرامة والأصالة ، ضمن كتابة عظيمة ؛ لقد كان بالنسبة إلي فيلسوفا من ذلك العصر ـ شعرت أن البنيوية أضحت أو عادت إلى الظهور معه حية وملموسة .

  علاوة على ذلك ، فأنا لا أستثمره ضد الفلسفات الكبرى في ذلك العهد . بالنسبة لي ، لم تكن حربا بينه وبين أي شخص آخر . حتى ولو ، لما التقيته ، تأكدت أنه بالفعل كان في صراع مع بعضهم . لقد فهمت ، لكن ليس هذا ما جعلني أتحفظ : كنت أقدر الإيجابي ، أقل من النقد . لقد كان يحتفظ في اعتقادي برابطة قوية مع الفلاسفة ؛ كان يتمتع بقدر كبير من التقارب وحتى ما لا يعتقده المرء نحو أولئك الذين كان معهم في نقاش نقدي : دولوز ، دريدا ، أو فوكو ، حيث كان أقرب إليه خلال مدة زمنية . إنه سير مجلة نقد Critique )  ( ، الرمزي في الستينات ، سير لوكريس ، الذي كان بمقدوره إظهار قوة نقد النماذج الرياضية في حين يتحدث عن ” حكم الموت ” ـ كان يمتلك في السابق فكرة قدرات العلم والضرورة من أجل الفلسفة والابستيمولوجيا للتوصل إلى انتقاد هذه الأخيرة . لا يمكن فصل سير عن فوكو من خلال وجهة النظر تلك . يعتبر سير واحدا من أولئك الذين ، بعد كانغليم ، سعوا إلى إبراز أن العلم ليس محايدا . ” إن الأسطورة الخالصة الوحيدة ، هي أسطورة العلم الصافي ” ، أكد ضد باشلار . ليس العلم صافيا أبدا ؛ ثمة على الدوام صور تشوش على النماذج ، وقوى أيضا ، قدرات الحياة أو الموت ـ فهذا هو “حكم الموت ” ( المعاصر ل”السلطة الحيوية لفوكو ، بالتأكيد ! ) . وفي الواقع ، فإن الأمر كان يتعلق بإعادة دمج نوع من القطبية الحيوية في تحليل رصين للنماذج ، والعكس بالعكس .

ـــــ

ما هي الظروف التي التقيتموه فيها ؟

فريدريك فورمز : لقد كان ذلك في عام 1983 ، كنت أبلغ من العمر التاسع عشرة سنة وكنت أرغب في تهييء شهادة الماجستير بمعيته ، غير أنه لم تكن لدي أي فكرة عن الموضوع ! لقد قرأت باهتمام بالغ [كتاب] الطفيلي ، وكان لدي من قبل القليل من العمل العظيم حول ليبنتز Leibniz) (الذي حاولت فهمه اعتمادا على رصيدي الفلسفي المتواضع في ذلك العهد ، في نهاية الإجازة والسنة الأولى بالمدرسة العليا للأساتذة ( بعد حضوري دروسا رائعة لصديق سير ساق الحديث عنه : أندريه بوسيل André Pessel) ( . إن نسق ليبنتز … إنه عمل حيث يمكن للمرء أن ينتهي فيه بالضياع ؛ ولدى ليبنتز نفسه نظرية للمتاهة ! هناك فقط ميشال سير الذي توصل إلى الهيمنة على هذا العالم ، بمنحه المفاتيح ، من أجل التغلب على الصعاب . العديد من الليبنتزيين لم يتمكنوا من الخروج من ذلك أبدا . كما تابعت دروس سير في مساء السبت ـ في مدرج بالسوربون حيث كان يدرس التاريخ وفلسفة العلوم . لم يكن موجودا بقسم الفلسفة ! إنها ، كما أعتقد ، واحدة من مراراته .

  عندما ناديته قال لي على الفور : ” تعال لزيارتي . ” في بيته سألني : ” حول أي موضوع تريد الاشتغال ؟ ” لم تكن لدي أي فكرة عن ذلك . فوجئ إلى حد ما ، على أنه لم يطردني خارجا بالرغم من سذاجتي فوجهني نحو ليبنتز : ترجمة متلائمة لتعليق على نصوص لاتينية لليبنتز حول أهل الأدب . قال إتيان غيلسون Etienne Gilson) ( في تكريم رائع لبرغسون : ” إن تلامذتكم الحقيقيون ليسوا من يكررون ما قلتم ، بل من يقومون بفعل ما فعلتم . ” اقترح علي سير كما فعل إعادة عبور جزء قليل من الطريق للاتصال مع ليبنتز . فبدلا من أن يقول لي ” افعل مثل سير ” ، قال لي ” افعل مثلما فعلت ! وارسم طريقك الخاص !

  لما انتقلت إلى برغسون ، ثلاث ـ أربع سنوات فيما بعد ، كان مستاء من الجامعة . اعتقدت أن سير سوف يلومني على التخلي عن ليبنتز . لكن لا . فقد كان سعيدا جدا : يعتبر برغسون واحدا من معلميه المخفيين . في ذلك العهد ، فقد كان هو الوحيد الذي فهم أنني لم أغير السؤال في هذا التاريخ نحو القرن العشرين . فهو الوحيد الذي أدرك بقوة العلاقة بين هذين المفكرين ، بعيدا عن خلافهما الميتافيزيقي بما أن حريتنا ، بالنسبة لليبنتز ، وحياتنا الفردية توجدان قطعا ، وبالرغم من ذلك فإنهما تتموضعان في الإرادة الإلهية ، لأنه بالنسبة للإله ، كل شيء مقدر في نهاية المطاف in fine) ( . استعاد برغسون فكرة حيوات فردية ذات غنى لا متناه ، لكنه ضم إليها الزمن وحذف التناسق الإلهي ، لقد عثر على الديناميكا ، اللامتناهي والإبداع ، الليبنتزي .

ــــ

أخيرا ، ناقشتم أطروحتكم ؟

فريدريك فورمز: نعم . لقد كان متعجلا من أمره . لكني اشتغلت ، وقد فهم أنني سعيت إلى البحث عن هذا المشكل الفلسفي ، خلف جمهورية الآداب ، الذي لازال في الوقت الراهن مشكلا كبيرا : الفكرة التي تفيد في العمق ، أن الفلسفة ترابطية ، انتقلت أيضا ، مثلا ، إلى المراسلات ( ديكارت ومورزين  Mersenne)  ( ، على سبيل المثال ) . وقد كان ليبنتز نفسه مراسلا كبيرا ، مع كل أوروبا ، علاوة على ذلك في زمن أوروبي إلى حد عميق . لقد أكد بالفعل أن ” المونادات لا منافذ لها . ” على أنه في ذات الوقت ، نحن نتواصل فيما بيننا بشكل متبادل ولا نتعرف على ذواتنا إلا بالمناظرة ! يعتبر العصر الكلاسيكي لحظة ترابطية إلى حد كبير : لا يمكن للمرء أن يتصور ديكارت وحيدا أو ليبنتز وحيدا ؛ إنها استحالة ، إنه شيء سخيف . ليبنتز ناقدا لديكارت ، إنه عنوان لكتاب عظيم لإيفون بولافال Yvon Belaval) ( [ظهر في عام 1960] ، قبل سير ، وليس ذلك مظهرا صغيرا لليبنتز ، لكنه واحد من مفاتيحه . من جهة أخرى ، فإن ليبنتز أعاد كتابة [كتاب] مقالات حول الفهم الإنساني لصاحبه لوك Locke) ( ضمن [كتابه] مقالات جديدة حول الفهم الإنساني ، كما أن [كتابه] ربوبية Théodicée) ( يعتبرحوارا مع بيير بايل Pierre Bayle) ( . إن كل كتاب من كتب ليبنتز العظيمة هو حوار مع شخص آخر !

 إن عملي حول ” لحظات ” الفلسفة الفرنسية في القرن العشرين ( الفلسفة في فرنسا في القرن العشرين . لحظات ) مستوحى بالكامل من فكرة أن المرء لا يفكر وحيدا ، وجود قضايا مشتركة في حقبة ما . ثمة تاريخ ، وجمهورية للآداب وحده قادر على الوصول إلى الحقيقة عبر نوع من اتصال عقول حقبة ما . إنها فكرة أساسية بالنسبة لدي كما هو الحال بالنسبة لليبنتز . أعتقد أن الصورة التي لدينا عن الفيلسوف العبقري والوحيد مبالغ فيها ، على أنه أيضا الصورة الفوكوية عن الإبستيمي l’épistémè) ( التاريخي بدون موضوع . وفي الواقع ، بين الاثنين ، توجد فلسفة علائقية . ثمة معارف ، قضايا . ثمة موضوعات ، ثمة ابتكارات ، إبداعات . على أن الكل يوجد مرتبطا . بين الفيلسوف القادر على كل شيء والعلم المجهول ، ثمة لعبة علاقات . إنها أطروحة هرمسيات (des Hermès) لسير: الكل مرتبط ، الكل في تواصل . لسنا وحيدين أبدا ، على أنه هناك في نفس الوقت خصوصيات . إنها قوة سير العظمى ، في فهم ذلك الالتباس .

ــــ

  كيف كان المناخ الثقافي إبان لقائكم ؟

  فريدريك فورمز: عام فيما بعد سيموت فوكو . أعمال عظيمة معاصرة أصبحت كلاسيكية ، في حين أن القضايا الجديدة لم تكن لتظهر بعد ، قضايا الوقت الراهن ، التي لطالما أعلن وعبر عنها سير ( الطبيعة ، التقنية ، الحي ، من بين أشياء أخرى ) . كانت لحظة متميزة للغاية . تحدث البعض عن موت الفلسفة ـ ليس سير ، بطبيعة الحال ! لقد انتصب ضد هذا النوع من الأساطير . أو ضد التاريخ الهيدغيري للفلسفة التي هيمنت حينئذ والتي كانت عبئا لا يطاق . لقد كان سير نفحة هواء حقيقية ، حرية فكرية . اعتقد العديد من الهيدغيريين لسنوات الثمانينات بفرنسا ـ بالتأكيد ليس الكبار أمثال دريدا ، ريكور ، أو لفيناس على سبيل المثال ! ـ أن الميتافيزيقا انتهت ، وأنه كان يتوجب الاحتفاظ بها في تاريخ نقي سلبي للفلسفة ، وأن التقنية والعلم ، وحتى الحياة كانت آلات حرب ضد الكينونة . وبالتأكيد فهي تستطيع نقل الحرب ـ تحدث عنها سير بخصوص حكم الموت thanatocratie) ( ـ ، غير أنها يمكن أن تسهم كذلك في إنتاج ما هو إيجابي : العناية والابتكار . اختزال الحساب المتناهي في الصغر إلى تقنية لتملك الكائن l’étant) (كما يفعل الهيدغيريون ، ليس موقفا يمكن احتماله . إنه لا تناه ، يمكن استعماله من أجل الأحسن والأسوإ .

ـــ

  وبعد ذلك ؟

  فريدريك فورمز : فحتى وإن كان يمثل طراوة حقيقية ، فإن سير كان أقل شهرة في الوسط الجامعي . فقد هاجر إذن إلى الولايات المتحدة . قاده مساره نحو موضوعات جديدة ، قضايا جديدة ، أسئلة جديدة ـ ونحو كتب حيث يتم التعبير عن فلسفة أكثر شخصية ، وفيها يتم العثور في نفس الوقت على الجيد وأحيانا على تأملات تسقط في تصوري في السهولة ، أعمال رائعة ذات إثباتات نظرية ، وكتب أخرى غاية في الارتكاسية كان إعجابي بها قليلا .

  لدي مثلا مناظرة جد متوترة مع كتابه مديح الفلسفة باللغة الفرنسية ـ الذي كان بالرغم من ذلك مصحوبا بمشروع كبير ، [الكتاب] الرائع ” مدونة الفلاسفة باللغة الفرنسية ” ـ ؛ وكان هذا الكتاب يبدو لي أكثر ارتكاسية . لقد استعاد الصرخة ـ المبرهن عليها في سياق ما بعد الحرب بالنسبة لجانكلفيتش Jankélévitch) ( ـ التي تؤكد أن العالم الفكري الفرنسي كان مهيمنا عليه نوع من الفلسفة الألمانية . غير أن الواحد مثل الآخر قاما بتأميم هذا النقد للغاية . أعتقد أنه بالإمكان شرعيا معارضة هيديغر ، بالطبع ، لكن ليس بوصفه ألمانيا . إن القول بأن الفلسفة الألمانية سيئة بشكل عام ، إنه قول كان يسقط في السهولة . ولأن هايديغر قام بسحق جزء من الفلسفة الألمانية حيث كان يمكن لسير أن يكون أكثر قربا : الأنثروبولوجيا الفلسفية لسنوات 1920 ـ 1930 على سبيل المثال ، تم إبعادها من ألمانيا بواسطة هايديغر ، كما هو الحال بالنسبة لكل المقاربات التجريبية للإنساني .

ـــ

  في نظركم ، ماذا تعني الفلسفة بالنسبة إليه ؟

  فريدريك فورمز : هو من سوف يقول ذلك أحسن مني  ! كما قال دولوز بالضبط في الافتتاحية الرائعة ل[كتاب] ما هي الفلسفة ؟ الذي كتبه بمعية غواتاري Guattari) ( ، إنه سؤال يُطرح في آخر الحياة ، في نهاية مسار . على أن كل ما قرأته لسير يدفعني إلى التفكير أنه أقرب إلى موقف كفاييس Cavaillès) ( ، الذي يفيد التفلسف بالنسبة له ، الفهم . فهم كل الظواهر التي تدهشنا ، فهم العالم . دون استبعاد ، مثلا ، التكنولوجيات الجديدة بل التفكير فيها . الفهم ، بمعنى إبراز يكون ظاهرا متهافتا يمتلك في الواقع معنى . فهم ، على الخصوص ، عنف الناس ، وهيجان التاريخ . إنها ثيمة يطورها باتصال مع رونيه جيرار René Girard) ( . إن اللقاء بينهما يعتبر لقاء مفيدا للغاية : إنهما يجيدان معا بنيوية حية . لديهما يتم تضمين النماذج في قلب الوجود البشري . فعلى سبيل المثال ، لدى جيرار : الغيرة ، مُثلَّث الرغبة ، هي النموذج البنائي المخفي الذي ينبغي الكشف عنه ؛ غير أن هذا النموذج هو أقرب إلى العنف الذي يميز شرطنا البشري ، لا يعني الفهم ، إذن الاختزال إلى نماذج تجريدية علاوة على ذلك فإن سير ، شأنه شأن ليبنتز ، عمل جاهدا على الدوام من أجل فهم اختلاف ، تفردات العالم المحسوس .

ـــ

  هل هناك شيء غائب في تصوركم في فلسفته ؟

  فريدريك فورمز : إن ما قلته للتو ، سوف يكون ذلك مفاجئا لكني أقول أن الذي ينقص ربما ليس الإيثيقا بل بعض أبعاد الإيثيقا ، والسياسة ، حتى ولو أنه يوجد لدى سير فلسفة أخلاقية وسياسية عميقة جدا . إنه مسكون بالعنف ، القتل الأصلي . يُلاحظ ذلك في العمل حول تأسيس روما [ روما . كتاب التأسيسات ، غراسيه ، في 1983] ، قتل روميوس بواسطة أخيه روميليوس موجود . ذلك شيء أساسي . لكنه يستنبط من ذلك نظرية في العلاقات الإنسانية ، الخبث ، الشر ، الشقاء ؟ إنه مسكون بتلك القضايا ، على أنه مثل ليبنتز ، يعتبر سير فيلسوفا “ متناسقا ” ، فلديه ينبغي لمسألة أن تشكل جزءا من نسق ، بالرغم من كل شيء . إن الشر هو أكبر مشكلة عند ليبنتز في [كتاب] ربوبية . وفيه طور نظرية أخلاقية ، على أن هذه الأخيرة في نهاية المطاف يعود أمرها إلى الإله ، المهندس العظيم [للكون] . ينتمي سير إلى هذا التقليد للعقلانية الكلاسيكية . لكنه أتى بعد الحرب العالمية الأولى : اختلت الأمور نوعا ما . بعد ذلك ستكون القنبلة الذرية والمذابح ـ وهو ما شرع في التفكير فيه تحت مسمى حكم الموت thanatocratie) ( ، حتى وإن كان يصر في الوقت الراهن ضد أشياء كثيرة أخرى حول التقدم التقني حيث أن آخرين لا يرون سوى التراجعات ونهاية العالم ! ومع ذلك ، فلدى جيرار ، فإن العنف  يعري بالنسبة لسير بعض الأشياء ذات طابع مقدس . حياة وموت مترابطان ، في معنى واحد .

  كما أنني لست متيقنا هل ينبغي وضع لل” عقد الطبيعي ” قبل العقد الاجتماعي ، أعتقد أن الحرب الرئيسة ، حتى بالنسبة للطبيعة والكائنات الحية الأخرى ، هي الحرب بين الآدميين التي يمكن أن تدمر البقية ، أننا لا نستطيع إنقاذ أي شيء بدون سلم وعدالة بين الآدميين .

ـــ

  علاوة على ذلك ، فإن أحد المتغيبين الكبار في فكر سير ، هو فرويد ، بما أنكم تتحدثون عن الخصومة بين الحياة والموت …

  فريدريك فورمز : بالفعل . بدون شك بالنظر إلى تلك العقلانية المدهشة التي من المحتمل أنه آخر وريث لها . يبتكر سير باستمرار نماذج عقلانية بغية التفكير في ما يبدو أنه ينفلت من العقل . إن كل عمله هو تعبير عن عقل يبتكر ذاته ، يكشف مجددا ـ وليس [تعبيرا] عن عقل يتشكل . عقل حي ، على أنه بالرغم من ذلك يعتبر عقلا ، لا يتحمل الحرب ، العنف ، الموت ، الضغينة . شأنه شأن جلبير سيموندون Gilbert Simondon) ( ، يعتبر سير بوليفونيا كبيرا ؛ يبذل قصارى جهده في تأمل الانسجام الكوني ، الذي يوجد بداخله تناغمات متنافرة .

  غالبا ما أسيء فهم فكره أو أسيء تلقيه ، وهو ما جعله حزينا أحيانا . غير أن عقلانيته مضيئة ، وتشكل بالنسبة إلي مصدر إلهام كبير . إنه ينتمي إلى أولئك الذين أبقوا على خيط الرابطة حيا للفلسفة ، للمعارف ، والرهانات الملموسة للناس . وريث لتقليد فلسفي كبير يعمل على تجديده باستمرار عبر ابتكار تصورات ، يعتبر سير أيقونة مهمة للقرن العشرين ، لوحة توجيه ـ إنه ملاح ، أعتقد أنه كان يفكر دائما بهذه الطريقة .

  التفلسف ، هو العودة إلى المصدر ، إلى أسس دهشتنا ، وهو ما يمارسه سير. ولكن نظرا لعقلانيته الكبيرة ، فهو كان يجد صعوبة في التفكير في الالتباس ، القطبية . بالرغم من ذلك ، فهو يظل دائما في اتصال بالتجربة : ليس الفيلسوف الحقيقي وضعانيا ، يطرح كل المبادئ ، وليس سكولائيا ، لا يهتم سوى بالمبادئ على حساب التجربة : إنه يبذل قصاراه في الربط بين الاثنين . إنه يمتلك القدرة على التفكير في تجربة في جذريتها ، آخذا بعين الاعتبار الاعتراض على كل شيء . يشتغل سير بهذه الطريقة . إنه باسكالي أكثر منه ليبنتزي ؛ وفي الواقع ، فإن الجزء الأخير من أطروحته حول ليبنتز يُعالج باسكال . إنه نص كبير ـ بالتحديد لأن سير يقارب فيه قضية الالتباس عبر الزوج خفض / ارتفع . وهكذا يتجاوز ليبنتز ، الذي يوجد دائما في التعجب العقلاني ، من أجل أن يلاحظ مثل باسكال هناك حيث يوجد  دائما وفي الوقت ذاته ، الأسوأ والأحسن : يوجد على الدوام في الآدمي ، الملاك والشيطان .

ــ

مصدر النص : مجلة فلسفة الفرنسية ، عدد ممتاز ، خصص لميشال سير ، عدد 39

فريدريك فورمز : يشغل مساعدا لمدير المدرسة العليا للأساتذة ، وعضو اللجنة الاستشارية الوطنية للأخلاق ، قام بتسيير الطبعة النقدية الأولى لأعمال هنري برغسون ( 2007 ـ 2012 Puf, ) . متخصص في قضايا الرعاية ، له على الخصوص : الفلسفة بفرنسا في القرن العشرين ، ( غاليمار ، فوليو أبحاث ، 2009 ) ودراسة عن الفلسفة السياسية تقترح اتهاما للنزعة الكلبية ، العنصرية والليبرالية ، الأمراض المزمنة للديموقراطية ( 2017 Desclée de Brouwer, ) .

******************

فردريك فورمس: بِــمَ نتعَلّــــــــق؟ مُدّونة للزمن الحاضر

29 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد جديدي محمد جديدي يباغتنا شعور مزدوج، عندما تحدث كارثة ما: فهي لا تكشف لنا عن هشاشة فحسب أو تبعية بصورة عامة (نحدث أنفسنا بتعجب “ماذا علينا أن نفعل؟”)، لكن الهشاشة أو التبعية لشيء ما نتعلق به، بشكل إيجابي وليس هو الحياة فقط: إنما العلاقات، وأيضا الأفكار والعدالة، …

الترجمة بين المشروع الفردي وغياب الاستراتيجية

7 أكتوبر 2020 ترجمةحواراتعامة 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة في 30 سبتمبر من كل سنة. محمد جديدي محمّد جديدي أستاذ وباحث أكاديمي في الفلسفة ومترجم تأثرت بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية إنّ المُتأمل في راهن الترجمة بواقعنا سينتهي لا محالة إلى نتيجة سلبية، يلُفها التشاؤم وسيجده مُثقلاً بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية حول اللّغة وتخلف مجال …أكمل القراءة »

مارسيل ريمون: كوفيد ـ 19، شرٌّنا المُشتَرَك(*)

23 يوليو 2020 ترجمةمفاهيممقالات 0

مارسيل ريمون ترجمة : م. جديدي محمد جديدي      لقد باغتتنا جائحة فيروس كورونا بنهاية الشتاء. في الوقت الذي أكتب فيه هذه الافتتاحية، هذا العاشر من مارس، تقبع إيطاليا في حجر والصين تتلقى التهاني من منظمة الصحة العالمية لأنها طبقت الإجراءات المنصوص عليها في الأدلة الكلاسيكية للصحة العمومية. ومن المناسب …

حوار مع أنطوان كومبانيون

‏3 أسابيع مضت أخرىترجمةحوارات 0

أجرى الحوار : سيفن أورتولييه وأوكتاف لارمانياك ماثيرون ترجمة : الحسن علاج إن صيغة ” إن الأنا بغيضة “ مثبطة للهمة ونهائية التي جعلت من برنانوس Bernanos) ( يقول بأن ” الصعوبة ليست أن تحب قريبك مثل نفسك ، بل أن تحب نفسك بما فيه الكفاية “ . لكن ما …

ماريلان مايسو: فيلسوف بالرغم من أنفه

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمتابعاتمجلات 0

لا إله ولا عقل لقد حاول كامو ، بعيدا عن أي نسق ، تفسير تناقضات عالم ممزَّق . ترجمة : الحسن علاج ” لا يتعلق الأمر بمن أكون ، بل ، تبعا للمذهب أو الخطة ، ما ينبغي علي أن أكون . ” ذلك هو جواب كامو عام 1952 لجورج …

حوار مع بيتر هاندكه

‏أسبوع واحد مضت حواراتكتبمتابعات 0

أجرى الحوار : كلير شازال ترجمة : الحسن علاج الكتاب . يعتبر الانتقال والحركة ، مثلما أكد ذلك فليب لانسون Philippe Lançon) ( في تقديمه لعمل بيتر هاندكه ، شيمتين مركزيتين في كتابة نوبل للأدب ، إنهما يشكلان ” بداية “ . إنها المسيرة مرة أخرى ، ذلك الهروب الذي 

أنياس سبيكول: من الغريب إلى الإنسان الأول – أشكال الأسلوب

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: الحسن علاج لا يمكن اختزال كتابة كامو إلى الحد الأدنى من الصفحات الأولى لرواية الغريب . فهو ، في أعماله الأدبية ، لا يتوقف عن التجديد عاملا على التنويع بين الإيقاعات والنبرات . الجمل القصيرة ، ذات تركيب في حده الأدنى ، التي تفتح [رواية ] الغريب بطريقة لافتة 

مكسيم روفير: سينيكا، المُنتحر الرائع

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة : الحسن علاج ارتبط بالإمبراطور نيرون ، الذي عمل أستاذا له ، ثم صديقا ، سيعمل الفيلسوف طيلة حياته ، على تطبيق المبادئ الأكثر صرامة للرواقية . صارفا النظر عن الحياة طواعية . يعتبر انتحار سينيكا ، عام 65 ميلادية ، واحدة من أكثر اللحظات مأساوية في تاريخ الفلسفة …

جورج باتاي: نيتشه والفاشستيون

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة: الحسن علاج هل كان نيتشه مذهبيا نازيا؟ في يناير 1937 ، نشر جورج باتاي Georges Bataille) ( ” نيتشه والفاشستيون ” في مجلة لاسيفال L’Acéphale) ( . فقد كان شاهدا ، في آن واحد ، على تحريف عمل نيتشه بواسطة أخته إليزابيث ، يشجعها على ذلك النظام النازي واليمين …أكمل القراءة »

لورانس هانزن ـ لوف: نهاية الميتافيزيقا، كونت، نيتشه، ماركس

4 أكتوبر 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: الحسن علاج كل بطريقته الخاصة ، أوغست كونت ، فريدريك نيتشه وكارل ماركس عملوا على إطلاق برنامج تقويض ثقيل للميتافيزيقا . بالإمكان قول ذلك بلا مواربة ، لم يكن القرن التاسع عشر رحيما بالميتافيزيقا . لقد كانت لدى العديد من الفلاسفة الرغبة الجامحة في التشديد على بطلانها وسمّيتها . …

جيل دولوز: كيف الخروج من العدمية

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمفاهيممقالاتنصوص 0

ترجمة : الحسن علاج في وقت كان فيه الفكر الماركسي مهيمنا بفرنسا ، نشر جيل دولوز Gilles Deleuze) ( [كتاب] نيتشه والفلسفة (1962) ، بعد ذلك أصدر كتاب نيتشه ، حياته ، عمله (1965) . كان ينوي إبراز وجود فلسفة جدلية ، نقد الدولانية étatisme) ( والشيوعية المساواتية ، إطراء …أكمل القراءة »

موريس بلانشو: العزلة الجوهريـــــــة

‏4 أسابيع مضت ترجمةكتبنصوص 0

ترجمة : الحسن علاج يبدو أننا نتعلم شيئا ما حول الفن ، حينما نسعى إلى اختبار ما الذي تشير إليه عبارة عزلة . وقد أسيء كثيرا إلى هذه العبارة . ومع ذلك ، ما معنى أن ” يكون المرء وحيدا ” ؟ متى يكون المرء وحيدا ؟ إن طرح هذا …أكمل القراءة »

ميشيل أونفراي: نيتشه، حياة فلسفية.. كونوا بقـــراً!

6 يوليو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

بقلم: ميشيل أونفراي ترجمة: الحسن علاج لقد تفلسف نيتشه (Nietzsche) بالمطرقة في مستودع الخزف الصيني للفلسفة الغربية. وبالرغم من مجال الانهيارات، فإنه يوجد دائماً متشيعون لتلك الفلسفة المهيمنة، التي تكون الأولوية فيها للفكرة، التصور، التجريد أكثر مما تعطى لشبقية العالم. تفكر الفلسفة المؤسساتية في العالم أقل من تفكيرها في أفكار

برنار إيدلمان: يمتدح نيتشه ديونيزوس، إله المعاناة واللذة

‏أسبوعين مضت ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة : الحسن علاج كتب فيلسوف القانون ، برنار إيدلمان (Bernard Edelman) واحدا من من الكتب النادرة جدا مبرزا تماسك الفكر النيتشوي ـ قارة مفقودة ( 1999 ، puf ) ـ في حين كانت الفاشية تعتبره مفكرا مفكّكا ، متناقضا ، متصرفا بواسطة جوامع الكلم . يبرز هنا ،تحرير

الفلسفة وما بعد الفلسفة

12 أبريل 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف تقديم: هذا التداخل التعقيبي جاء بضوء عرض الباحث الفلسفي القدير العراقي المغترب حاتم حميد محسن لكتاب ثلاثة باحثين سورين اوفركارد, وباول جلبرت, وستيفن بيوود في أجابتهم عن تساؤل ما بعد الفلسفة : post philosophy overgard , Paul Gilbert and Stephen Buewood soren المنشور على موقع المثقف اذار …أكمل القراءة »

أندريه كونت ـــ سبونفيل: حدود البيوإتيقا

9 مارس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد جديدي / الجزائر ترجمة؛ محمد جديدي ما هي البيوإتيقا ؟ إنها الإتيقا التي لا تطبق بالتأكيد على الحي (وإلا كانت الإتيقا ذاتها) إنما على المشكلات التي طرحها التقدم في علوم وتقنيات الحياة والصحة. لن نبالغ في التأكيد بأن البيوإتيقا ليست جزءا من البيولوجيا ؛ بل هي جزء من الإتيقا، …أكمل القراءة »

حوار مع الدكتور كمال بومنير

12 يونيو 2018 حواراتفلاسفة 0

الدكتور كمال بومنير يعد البروفيسور كمال بومنير أحد الأقلام الفلسفية الجادة في العالم العربي، يساهم في إغناء الدرس الفلسفي تأليفا وترجمة. بدأ مشواره الدراسي على يد الأستاذ لخضر بوناب بثانوية ابن رشد حيث قرأ لكارل ماركس وجان بول سارتر وغاستون باشلار وهنري برغسون… والتحق بجامعة الجزائر ودرس الاستطيقيا والفلسفة الألمانية …أكمل القراءة »

ترجمة مقال ” نهاية الفلسفة ” عن اللغة الاسبانية

31 يناير 2018 ترجمةمقالاتنصوص 0

 بقلم يونس امهاضر Martin Heidegger : El final de la filosofia y la tarea del pensar, traduccion de Jose Luis Molinuevo, publicada en HEIDEGGER, M. Tiempo y Ser, Madrid, tecnos, 2000. Pp1-2.  أين يتجلى وصول الفلسفة إلى نهايتها في الوقت الحاضر؟ معنى نهاية الفلسفة الفلسفة هي الميتافيزيقا. إنها تفكير في الوجود …أكمل القراءة »

أخلاقية التواصل عند إدغار موران

31 ديسمبر 2017 عامةفلاسفةمساهمات 0

الدكتور داود خليفة – الجزائر ملخص البحث: يرى إدغار موران بأننا بحاجة إلى أخلاق للفهم باعتبارها فنا للعيش، وأن التربية على الفهم هي تربية على التسامح، إن الفهم هو وسيلة وغاية التواصل الإنساني، فلا تقدم في مجال العلاقات بين الإفراد والأمم والثقافات بدون فهم متبادل. ولكن السؤال هنا كيف يمكن …أكمل القراءة »

 النقد كمنهج في بحث شروط امكانية المعرفة: كانط نموذجا

6 ديسمبر 2017 عامةفلاسفة 0

خالد بولعلام يقول” رويس”: “إن المرء يتفلسف حينما يفكر تفكيرا نقديا في كل ما هو بصدد عمله بالفعل في هذا العالم، حقا إن ما يعمله أولا وقبل كل شئ إنما هو أن يحيا، والحياة تنطوي على اهواء، وعقائد، وشكوك، وشجاعة…ولكن البحث النقدي في كل هذه الأمور إنما هو الفلسفة بعينها.”([1])، …أكمل القراءة »

نظرية الدّولة عند ابن خلدّون

5 ديسمبر 2017 تغطيةمفاهيم 0

لخضر شيخاوي / الجزائر طالب دكتوراه فلسفة تخصص فلسفة عامة بجامعة وهران2 كانت شخّصية ابن خلدّون ولا تزال جذّابة من كل جوانبها، فقد جذبّت أنظّار القدامى والمحدثين من الباحثين سواءً من الجانب الفكري أو الّثقافي، أو من الجانب السياسي، كما تتميز نظرياته بأنَّها على الغالب صالحة لكل زمان ومكان لأنَّها …

حوار كوة مع المفكر والمترجم الجزائري محمد جديدي

22 يوليو 2018 تغطيةحوارات 0

يدشن موقع كوة حواره الثاني مع المفكر والمترجم الجزائري محمد جديد – أستاذ بجامعة قسنطينة ونائب رئيس الجمعية الجزائرية للدراسات الفلسفية- ومهتم بالفلسفة المعاصرة وعلى الأخص الإسهام الأمريكي، وهو مهتم أيضا بالاشكالات التي تطرحها البيو-إثيقا في سبيل بناء وعي فلسفي نقدي اتجاه المشكلات الراهنة التي تعترض إنسان اليوم والتي ستتنامى …أكمل القراءة »

شهادة جاك دريدا: محمد شوقي الزين باحث وفيلسوف من نوعية نادرة

7 أكتوبر 2018 تغطيةمجلات 0

«… أعرف السيّد محمد شوقي الزين منذ عدة سنوات، في الحقيقة منذ قدومه إلى فرنسا. التقينا عدة مرات وأصبحنا صديقين. فهو قادم من جامعة أكس أن بروفونس، التي يعمل بها منذ عدة سنوات، ليحضر حلقات دروسي في باريس ويحضر الملتقيات التي أشارك فيها أو المحاضرات التي ألقيها في فرنسا أو …أكمل القراءة »

 نقد العقل البرهاني عند محمد عابد الجابري: الجزء الثاني

15 يوليو 2017 دراسات وأبحاثمفاهيم 0

جيهان نجيب – باحثة من المغرب المبحث التالث: رؤية ومنهج جديد لتدشين نظام برهاني ناجح داخل الثقافة العربية الإسلامية: المحور الأول: تعريف النظام البرهاني عند الجابري: يعرف الجابري البرهان في اللغة العربية هو الحجة الفاصلة البينة، ولا تكاد المعاجم العربية تضيف تفاصيل أخرى{ …}أما في الاصطلاح المنطقي فالبرهان بالمعنى الضيق …أكمل القراءة »

أندري كونت سبونفيل: “قدّمتُ مدلولاً جديدا لفكرة الحكمة”

‏أسبوع واحد مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: أيوب هلالي إذا كانت مؤلفات ”أندريه كونت سبونفيل” دائما ما تجد في كل مرة إقبالاً واسعاً لدى جمهور من القراء، فهذا راجع لا محالة إلى جعله الفلسفة معطى متاحا للجميع، بأسلوبه الواضح والبيداغوجي. إذ يُعتبرُ فيلسوفا ماديا، عقلانيا وإنسانيا، أدرك بشكل جلي كيف يحفز في كل واحد منا الرغبة …أكمل القراءة »

اللامرئي من الفيروس إلى الإله

16 يونيو 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

محمد جديدي محمد جديدي      كلما أمعنا النظر في ما حولنا بدا لنا ما نعتبره واقعا هو الوهم بعينه ولم نعد نعرف ما هو الواقع حقيقة؟ حتى وإن  كان الحقيقي هو الواقعي بحيث يمتزجان إلى حد عدم إمكانية الفصل بينهما، يصير ما هو واقعي حقيقي والعكس صحيح. قديما يذكّرنا أرسطو …أكمل القراءة »

الفكر السياسي المعاصر ورهانات التعددية المنهجية: مارسيل غوشيه نموذجا

20 مايو 2020 علم الإجتماعمجلاتمفاهيم 0

الدهبي الصديق تمهيد:      يشترط النظر  في المقولات الكبرى للفكر السياسي المعاصر، الأخذ بالبنية المنهجية والروح البنيوية التي تؤسسه وتشكله، وفق ترابط يستلزم بالضرورة تَملُّكَ زاوية نظر  كلية تستوعب شتات الموضوعات في إطار  تكاملي مبني، وعلى هذا الأساس وحده نفسر مثلا الرفض الذي قابل به “باومان” ذات مرة، طلب إضافة تقديم …أكمل القراءة »

فردريك فورمس: بِــمَ نتعَلّــــــــق؟ مُدّونة للزمن الحاضر

29 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد جديدي محمد جديدي يباغتنا شعور مزدوج، عندما تحدث كارثة ما: فهي لا تكشف لنا عن هشاشة فحسب أو تبعية بصورة عامة (نحدث أنفسنا بتعجب “ماذا علينا أن نفعل؟”)، لكن الهشاشة أو التبعية لشيء ما نتعلق به، بشكل إيجابي وليس هو الحياة فقط: إنما العلاقات، وأيضا الأفكار والعدالة، …أكمل القراءة »

الفلسفة وما بعد الفلسفة

12 أبريل 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف تقديم: هذا التداخل التعقيبي جاء بضوء عرض الباحث الفلسفي القدير العراقي المغترب حاتم حميد محسن لكتاب ثلاثة باحثين سورين اوفركارد, وباول جلبرت, وستيفن بيوود في أجابتهم عن تساؤل ما بعد الفلسفة : post philosophy overgard , Paul Gilbert and Stephen Buewood soren المنشور على موقع المثقف اذار …أكمل القراءة »

أندريه كونت ـــ سبونفيل: حدود البيوإتيقا

9 مارس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد جديدي / الجزائر ترجمة؛ محمد جديدي ما هي البيوإتيقا ؟ إنها الإتيقا التي لا تطبق بالتأكيد على الحي (وإلا كانت الإتيقا ذاتها) إنما على المشكلات التي طرحها التقدم في علوم وتقنيات الحياة والصحة. لن نبالغ في التأكيد بأن البيوإتيقا ليست جزءا من البيولوجيا ؛ بل هي جزء من الإتيقا، …أكمل القراءة »

جيانّي فاتّيمو ونهاية الحداثة

26 مايو 2019 بصغة المؤنثفلاسفةكتب 0

الدكتورة خديجة زتيلي    Gianni Vattimo جيانّي فاتّيمو        لفتتْ الفلسفة الإيطالية بشكل عامّ والمعاصرة منها بشكل خاصّ أنظار الناس إليها في العقود الأخيرة، بفضل أطروحاتها ونصوصها الجديدة والعميقة، وفي هذا السياق ينصبّ الاهتمام على نصوص الفيلسوف الإيطالي المعاصر جيانّي فاتّيمو  Gianni Vattimo المولود في عام 1936 بمدينة تورينو الإيطاليّة. …

إصدارات الجمعية الجزائرية للدراسات الفلسفية في معرض الدار البيضاء

3 فبراير 2019 دراسات وأبحاثديداكتيك الفلسفةصدر حديثامنشورات 0

إصدارات الجمعية الجزائرية للدراسات الفلسفية في معرض الدار البيضاءأكمل القراءة »

الكينونة تتكلم العربية أو هيدغر في زماننا

14 يونيو 2018 دراسات وأبحاثفلاسفة 0

  فتحي المسكيني· مقدّمة الترجمة العربية لكتاب هيدغر، الكينونة والزمان (بيروت: دار الكتاب الجديد المتحدة، 2012)  “يا يحيى خذ الكتاب بقوة” ! قرآن، مريم، 12. „ Sage mir, was du vom Übersetzen hältst, und ich sage dir, wer du bist.“ ” قل لي ما موقفك من الترجمة، وأنا أقول لك …أكمل القراءة »

العقل التقني تهميش للعقل البشري

13 يونيو 2017 دراسات وأبحاثعامة 0

 بقلم الباحث عبد الرحيم البرادي – المغرب ارتبط المجتمع التقني في الغرب بمفهوم الحداثة، وهي تعني في ما تعنيه تطوير أساليب وطرائق جديدة في المعرفة قوامها الانتقال من المعرفة التأملية وحدها إلى المعرفة التقنية، فالأولى يطغى عليها الطابع الكوني والقيمة وهي تتخذ طابعا شعريا صوريا في حين تبقى المعرفة التقنية …أكمل القراءة »

دلالات مفهوم الرغبة في فلسفة اسبينوزا

‏أسبوعين مضت مجلاتمفاهيممقالات 0

محمد المخلوفي محمد المخلوفي           حظيت قضية الرغبة باهتمام فلسفي منقطع النظير، حيث توجهت اهتمامات العديد من المفكرين بهذا الموضوع منذ بداية الفلسفة اليونانية التي نظر العديد الفلاسفة من داخلها لهذه الإشكالية التي فرضت شرعية دراستها بما أنها جزء لا يتجزأ من الإنسان،  ويعتبر  التيار الأبيقوري من أهم المشاريع الفكرية …أكمل القراءة »

فلسفة اللغة ومصادرة جدل الفكر

18 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف ما يتوجب علينا التسليم به بأن الافكار التي لا تخدم الحياة ليس أهميتها أن نكثر الثرثرة الفارغة بها على أن عالمنا الحقيقي تتمثل حقيقته المعرفية داخل تحليل معنى اللغة كوجود ونظام نسقي خاص مجاله فهم معنى (النص) وليس فهم معنى الواقع. عندما نحاول أعادة …أكمل القراءة »

التاريخ وفكرة التقدم عند فولتير وكوندورسيه

17 يونيو 2020 أخرىدراسات وأبحاثمفاهيم 0

حسن منصور حسن منصور مقدمة لكل مشروع ثقافي شيخه أو شياخه. ولمشروع الأنوار شيخاه، فما الذي قام به هذان الرائدان.          تشكلت فكرة التاريخ خلال القرن السابع عشر، وخصوصا مع عصر التنوير عصر الاعتزاز بالمعرفة والايمان بالعقل والأمل في المستقبل، بيد حمل هذا المفهوم نخبة من المفكرين و المثقفين من …أكمل القراءة »

نقد فلسفة اللغة والمعنى

9 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف  تقديم الرسالة المنطقية الفلسفية لفينجشتين (1889 – 1951) التي حصل بها على شهادة الدكتوراة من جامعة كامبريدج عام 1930, وكتب بيرتراند راسل مقدمة لها, كانت تقريبا المؤلف الوحيد لفينجشتين في حياته, وكتبت عنها مقالات وبحوث عديدة لعل من أبرزها ملاحظات زميله في كامبريدج عليها …أكمل القراءة »

تأثير حلقة سبينوزا الجوهري في بزوغ الأنوار[1]

5 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

الحسان سليماني ترجمة: الحسان سليماني أجرت المجلة الفرنسية لوبوان le point hors-série  في عددها 19 الصادر في أكتوبر-نونبر 2015 ص 19.20. حوارا مع الباحث ومؤرخ الأفكار جوناثان إرفين إسرائيل الذي أصدر سنة 2001 كتابا يحمل عنوان “التنوير الراديكالي: الفلسفة وصناعة الحداثة 1650-1750”[2] أعاد فيه قراءة عصر الأنوار قراءة تاريخية تكشف …أكمل القراءة »

نظرية المعنى في فلسفة العقل واللغة

7 مايو 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف   الفكر والحركة الفكر هو حركة الجسم حسب تعبير هوبز بمعنى أن الفكر هو حركة تغيير مستمر من الصيرورة والانتقالات المتطورة ضمن مدرك قانون قالبي الزمان والمكان العقليين التي لا تستنفد فيها حركة الفكر طاقتها المتغيرة التوليدية الذكية بسهولة ما دام الفكر ملازما الانسان …أكمل القراءة »

مفــهوم الحال في فلسفة سبينوزا (*3)

6 مايو 2020 كتبمفاهيممقالات 0

احمد اوزاهي ” أعني بالحال ما يطرأ على الجوهر، وبعبارة أخرى ما يكون قائما في ذاته ويتصور بشيء غير ذاته.”(1) ينطلق سبينوزا في تحديده للحال من اعتباره دالا على كل ما ينتج عن الطبيعة الإلهية الوجودية المطلقة، أي الطبيعة الطابعة، بطريقة مباشرة، أو بكونها محددة لإنتاج معلولات ما، “فكل شيء 

من السلطة الحيوية إلى الأمن الإنساني: التفكير في دور الدولة في عصر “الحداثة” ومع بعدها

28 مارس 2020 أخرىدراسات وأبحاثمفاهيم 0

بقلم: ادريس شرود تقديم     ترافق صعود الرأسمالية مع ميلاد الدولة الحديثة  وتطور عقلانية سياسية جديدة، استهدفت تعزيز سيطرة الدولة وأجهزتها الإدارية على ’’السكان’’ ومراقبة نمط عيشهم وما يُهدد صحتهم وأمنهم وحياتهم. ركّزت هذه العقلانية على نشاط الفرد وإنتاجه، واجباته وحقوقه، ومستهدفة بالأخص “عافية الدولة واقتدارها”. هكذا تطور مفهوم إداري جديد …أكمل القراءة »

قراءة في فكر الاصلاح الديني/ النص وسؤال الحقيقية

12 مارس 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفنصوص 0

علي محمد اليوسف من خليط اشكالية معقدة طرح المفكرالاسلامي ماجد الغرباوي مشروعه النقدي الجريء,في اصلاح الفكر الديني التنظيري المعتمد على المرتكز المنهجي التالي  لست مع متاهة التفكيك – يقصد بمعناه الفلسفي الذي يعتمد تفكيك النص لغويا تجريديا صرفا – غير أني والقول للغرباوي, اسعى لاقصى ممكنات النصوص في اعماق …أكمل القراءة »

العقل والوجود في الفكر واللغة

24 فبراير 2020 صدر حديثاعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

                           علي محمد اليوسف صدر للباحث العراقي محمد علي اليوسف كتاب جديدة هذه محتوياته مقدمته.                      المحتويات                         المقدمة                الفصل الاول وعي الذات في الوجودية والفينامينالوجياتغييب العقل في نقد الحقيقةفي معنى الحقيقة الفلسفية         الفصل الثاني وعي الذات في التفكير الفلسفي ج1وعي الذات في التفكير الفلسفي ج2               الفصل …أكمل القراءة »

التفكيكية وسلطة تقويض النص

30 يناير 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفنصوص 0

علي محمد اليوسف في الفلسفة التفكيكية التي أعتمدت ما سمّي بالقراءة الجديدة المستمدة من الفلسفة البنيوية, أو القراءات التأويلية الاختلافية الأرجائية المتعددة للنص, نجد أنه جرى تداول تلك الطروحات اللغوية و الفلسفية عندنا, كما هو الشأن في جميع الصرعات الفكرية التي ظهرت في فرنسا على وجه الخصوص, ومن ضمن تلك …أكمل القراءة »

عالم الانسان المصنوع والطبيعة

30 ديسمبر 2019 علي محمد اليوسفمجلاتمقالات 0

علي محمد اليوسف   يقول ويل ديورانت في كتابه المرجع قصة الفلسفة ( أن العالم نظام لكنه ليس موجودا في العالم نفسه, بل الفكر الذي عرف العالم وأدركه هو المنّظم لهذا العالم, وأن قوانين الفكر هي قوانين الاشياء) 1,  ونجد أهمية مناقشة رأي ويل ديورانت بضوء أن هيجل يعتبرأيضا (قوانين …أكمل القراءة »

توليدية جومسكي في فلسفة اللغة

30 نوفمبر 2019 علي محمد اليوسففلاسفةنصوص 0

علي محمد اليوسف يقترن مصطلح النحو التوليدي في فلسفة اللغة وعلوم اللسانيات بأسم العالم الفيلسوف نعوم جومسكي 1928.. وهو يشير به الى بنية لغوية (فطرية) تتضمن تكوين وأنشاء بنيات مركبة جديدة للغة المستحدثة على الدوام في توليد جمل وعبارات لم يكن أستعمالها موجودا سابقا في المعنى التداولي العام مجتمعيا , …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: اعترافات الجسد

12 نوفمبر 2019 بصغة المؤنثترجمةعامةفلاسفة 0

محمد مروان تقديم وترجمة: محمد مروان خاص بموقع كوة من المعروف أن ميشيل فوكو Michel Foucault المفتون بالهوامش،كان قد تفرّغ لمعالجة المواضيع التي أهملتها الفلسفة،من قبيل الجنون،الإجرام أو الجنسانية…الخ،وهو ما أسفر عن إصدار العديد من المؤلفات التي رسمت طريقا مغايرا وجديدا أمام الوعي السائد،مثل”تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي“،”المراقبة والعقاب“والأجزاء الثلاثة …أكمل القراءة »

اللغة والفكر.. وفائض المعنى

2 نوفمبر 2019 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفنصوص 0

علي محمد اليوسف تقديم ماقام به فينجشتين(1889-1951) في فلسفة اللغة تعتبر أنعطافة تاريخية كبيرة مثيرة وغير مسبوقة في تاريخ الفلسفة, حتى لقّب بالفيلسوف الذي كان له تأثيرا قويا على أمتداد القرن العشرين, أجبر فينجشتين بآرائه التي لا ترى وجود فيلسوف منافس له حسب أدعائه أنه توصل الى حل معضلات الفلسفة …أكمل القراءة »

قضية فلسفية قريبا من المتن بعيدا عن الهامش

3 أكتوبر 2019 علي محمد اليوسفمفاهيممقالات 0

علي محمد اليوسف  أين نحن من الفلسفة اليوم؟ هذه وجهة نظر لا أتوخى أن يشاركني الجميع بصحتها بمقدار هدفي أن يشاركني الجميع مناقشتها في أعطاء بدائل حقيقية لها, قضية ثقافية – فلسفية تمتلك زوايا رصد ومعاينة متباينة عديدة تعني المشتغلين بقضايا الفلسفة والفكر بغية الوصول الى قناعات نحن بحاجة لها …أكمل القراءة »

ملامح التفكير الفلسفي بالمجتمع المغربي (مقاربة سوسيولوجية)

25 سبتمبر 2019 عامةعلم الإجتماعمقالات 0

حمزة المليح – باحث في السوسيولوجيا حمزة المليح شكل مفهوم المتخيل لدى العديد من المغاربة بإختلاف مشاربهم وإنتماءاتهم ، قاعدة أساسية في التحليل الواقعي للنمط الإجتماعي ، ورغم أن هذا المفهوم نقيض لما هو واقعي في الأصل ، إلا أن النسق السوسيوثقافي بالمجتمع المغربي ينطلق بالأساس ، في رؤيته للوقائع …

شاهد أيضاً

موضوعات فلسفية.. تحليل نقدي (1)

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف فينجشتين والوضعية المنطقية في الوقت الذي ذهب فيه فينجشتين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *