الرئيسية / منتخبات / عامة / عبارة “الكل هو الواحد” الجزء الأول

عبارة “الكل هو الواحد” الجزء الأول

عبد الكريم لمباركي

عبد الكريم لمباركي

قبل البدء وجب أن نزيل فهمنا للعلل التي قال بها الفلاسفة الطبيعيين، إنهم لا يقصدون الماء الذي نشربه، أو النار التي تحرق…الخ
  يقول هيراقليطس في إحدى شدراته” إذا إستمعتم ليس إلي وإنما إلى اللغوس، فمن الحكمة المطابقة له، معرفة أن الكل هو الواحد (الفيزيس)”” الكل هو الواحد، والواحد هو الكل”
السؤال الذي يطرح نفسه إيزاء هذه العبارة “الأنطلوجية” هو كالآتي: هل أدركنا مرادها أم أن القول بهفمها يبقى مجرد وهم؟
إن كلمتي الواحد والكل، يحملان معاني گثيرة، تتعالى عن الفهم السطحي أو التصورات العابرة التي نطلقها عنها، ففي حديثنا اليومي دائما ما نردد في لحظة ملل وعدم إكتراث كلمة “كله واحد”! وكأنننا نسعى من خلال هذه العبارة الحكيمة أن نتخلص من همومنا ومتاعبنا، وكأن الموجود يحاول التخلص من الوجود، عن طريق هذه العبارة التي يجعل منها قالبا يضع فيه العالم ككل، أو نحاول من خلالها تفسير الكون كله، وهذا أقرب إلى الصواب.
رغم ذلك فإن الكلمتين تحملان من المتانة ما يجعلهما يشكلان مشقة كبيرة وعسيرة أما هيراقليطس ذاته، وإذا ما أردنا نحن كذلك أن نفهم ولو قليلا من هذه العبارة، فما من طريق أمامنا إلا الطريق الذي أوصانا به هيراقليطس، وهو الإنصات إلى “اللوغوس”، ذلك لأن اللوغوس يقول شيء ما، أو بالأحرى يريد إعلان شيء ما، ولعل قوله يأمر بالوصول إلى نتيجة واحدة، وهي “الواحد هو الكل، أو الكل هو الواحد”
لكن هل باستطاعتنا الإنصات إلى ما يقوله اللوغوس؟ وهل بمقدورنا أن نتصور أن الواحد هو الكل؟
للأسف الشديد خاب ظننا في هذه العبارة، – على العموم هذا هو دور الفلسفة، هي أن تضعك دأىما أمام خيبة وحيرة من أمرك- فبدل أن تهدينا وتنير لنا الطريق وتزيل نوع من القلق الأنطلوجي في علاقتنا مع العالم، ههي تزيد الطين بلة وتجعلنا أكثر جهل بهذا العالم، لقد عاش الفلاسفة الطبيعيين نوع من الحيرة إزاء الوجود، فكان اللوغوس بمثابة الأحرف الاولى التي تشكل قدره ومصيره، وإن تقدمت العلوم الطبيعية اليوم وحققت نجاحا مبهرا، فذلك بفضل هذا السؤال اليوناني القديم والذي مفاده “ما طبيعة الوجود”
الكل هو الواحد، إنها العبارة الأكثر تعبير عن طبيعة اللوغوس، ولعل هذا الأخير هو الذي يبين كيف يكون الواحد هو الكل، عن طريق جمع الأضداد المفترقة، (الخير هو الشر، والجميل هو القبيح….) إنها فكرة صراع الأضداد التي توصل إلى التركيب، كما تجسدت في فلسفة هيجل، وإن بشكل مغاير نوعا ما عن هيراقليطس في إطار تعاملها مع الموضوع.
عودا على بدء؛ إن اللوغوس هو الذي يحقق الإنسجام بين جميع المتناقضات، وهو الذي يجعلها ظاهرة ومتجلية في العالم، ففي اللحظة التي نستمع إلى اللوغوس، – وهنا يقصد هيراقليطس الإستماع بالعقل والروح والشعور؛ أي أن تصبح أنت هو، وهو انت- حينئد سنستمع إلى حقيقة “الكل” التي تجسدت في “الواحد”، إنه “الفيزيس” أو ” الطبيعة” التي تجمع كل متناقضات الكون مهما كان اختلافها، حتى الألهة ذاتها تجتمع مع هذا الكل في الواحد.(النار)

تأملات في زمن الوباء

28 سبتمبر 2020 شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن 

الموت كطريقة لفهم وجودنا في العالم

11 مايو 2020 عامةمفاهيمنصوص 0

عبدالكريم لمباركي. عبد الكريم لمباركي. لقد حاولت الفلسفة الوجودية أن تجعلنا نعي الموت كواقعة.. بإمكاننا ملاحظتها باعتبارها الإنقطاع العنيف عن الحياة، إلى الوعي الداخلي للكائن البشري بأن وجوده يقترب من الموت خطوة تلو الأخرى، ومن اليقين أن يستشعر بالموت، هذا الإحساس يتضح له بصورة حتمية في “وجدانية القلق”. فالقلق حيال …أكمل القراءة »

هيغل والحضارة الشرقية القديمة؛ الصين أنموذجا

29 مارس 2020 أخرىتغطيةدردشةمقالات 0

بقلم عبد الكريم لمباركي لقد عاش الإنسان منذ بداية خلقه صراعا قويا مع الطبيعة، لا لشيء سوى لفهم هذه الأخيرة وسبر أغوارها، لكن طالما كان منهزما في هذه الحرب وخاضعا لها، فالطبيعة تمّاز بصفة المكر والخداع مما يجعلها تصنع من الإنسان ما تريد وفي أي وقت تريده؛ إنه عقل ما …أكمل القراءة »

الإصلاح الديني في الفكر العربي

14 يوليو 2020 عامةمفاهيممقالات 0

*الباحث: بوقرة محمد لمين برز مفهوم الإصلاح في عصر النهضة العربية والذي يعبر عن رؤية جديدة لـما عجز الإسلام عن التلاؤم مع المفاهيم التي طرحتها الحداثة الغربية الأوربية، فكان دوره هو دفاعاً عن القيم التي كانت ناتجة عن قيم الطبقة الصاعدة، أنّ الــــمهمة الأولى التي تصدى لـها رجال الإصلاح هو …أكمل القراءة »

متى تتحول الوطنية من حجة إلى احتجاج على الوطن؟

16 مايو 2020 عامةنصوص 0

عبد الكريم لمياركي عبد الكريم لمباركي يقف الإنسان المقهور  اليوم مندهشا حيال ما يجري حوله  في العالم من تحولات طبيعية، أكتفي هنا بالتحول الطبيعي لأن الإنسان المقهور لا يهتم بالتحولات السياسية والإقتصادية، وحينما يغيب هذا الجانب يغيب الفعل الاجتماعي الراشد. وتصبح ممارسة السياسة عبثا ،  إذ يكتفي المواطن بالمشاهدة دون …أكمل القراءة »

سؤال الميتافيزيقيا بين الموراء، والمابعد. حينما يطرح سؤال؛ ما الميتافيزيقا؟

26 أبريل 2020 عامةمفاهيممقالات 0

عبدالكريم لمباركي يكون الجواب؛الميتافيزيقا؛ هي ما وراء الطبيعة.إنه الجواب  السائد في كل لحظة يطرح فيها هذا السؤال، بمعنى أن الميتافيزيقيا لا تتعلق بالوجود في شقه المادي، وإنما هو مبحث يبقى في حدود الماورائي، ويستمد مشروعيته من هذا الأخير، وهي فكرة تولدت في ذهن المطلع منذ لحظة تكوينه في سنوات الأولى …أكمل القراءة »

في الفرق بين العقل الأداتي والعقل الموضوعي عند مدرسة فرانكفورت

30 سبتمبر 2019 مفاهيممقالات 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي       سأحاول في مقالي هذا أن أركز على مدرسة فلسفية لم تحظ بالإهتمام الذي تستحقه إلا مؤخرا، ألا وهي مدرسة فرانكفورت النقدية، هذه الأخيرة التي لا يعرف عنها أغلب القراء العرب شيئا ،وأغلب من يعرفونها لا يعرفون عنها إلا أسمها، على حد …أكمل القراءة »

علموية الأخلاق النتشوية وتاريخها

6 سبتمبر 2019 عامةفلاسفة 0

عبد الكريم لمباركي            يعتبر موضوع الأخلاق من بين أهم المباحث الفلسفية الكبرى التي شغلت تفكير العديد من الفلاسفة والمفكرين،ليس فقط من جانب القيم التي يتضمنها هذا المبحث فحسب،بل بإعتباره منهاجا يسير ويوجه الإنسان بإعتباره كائنا أخلاقيا،مما يجعله متميزا عن باقي الكائنات الأخرى ،وهذا واضح من خلال مراحل التاريخ البشري …أكمل القراءة »

نداء للم شمل شعوب المنطقة المغاربية

26 يونيو 2018 عامة 0

أصدرت فعاليات مغاربية نداء من اجل الاسراع بلم شمل شعوب المنطقة : ————————————————— هذا النداء هو لحظة تفاعل وتعبير عن إحساس ومشاعر تنتاب الكثير من المناضلين والمواطنين، يهدف إلى التحفيز والتشجيع، والدعوة للتفكير في اقرب الآجال في مبادرة سياسية تنهض بها القوى الديمقراطية والتقدمية والفعاليات المدنية والثقافية، من اجل حوار …

والتر ميغنولو: الوباء وثالوث: الحرية، الاقتصاد، الحياة

26 يونيو 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

البشير عبد السلام  ترجمة: البشير عبد السلام       أعاد رئيس البرازيل جايير بولسونارو مؤخرا ترديد إحدى عباراته المشهورة التي يزعم من خلالها  أن: “الحرية أولى من الحياة“؛ ولقد غدت هذه العبارة التي قالها بأسلوب قريب من تغريدات ” تويتر ”  شائعة اليوم، وهي لا تسعى فقط لتثبيط العقل عن التفكير، …أكمل القراءة »

كلير كريجنون: فيروس كورونا – ما هو الدور الممكن للفيلسوف في زمن الوباء؟

20 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1، أحمد بن بلة، الجزائر كلير كريجنون دكتورة في الفلسفة في CNRS وأستاذة محاضرة في الفلسفة في جامعة باريس -السوربون. تسلط الضوء الفلسفي على الأزمة التي نمر بها، عن طريق استحضار كبار المفكرين منذ أفلاطون. مقابلة. ما هو الدور الممكن …أكمل القراءة »

فيروس كورونا: الوباء في ضوء فلسفة أوجست كونت

30 مايو 2020 فلاسفةمتابعاتمقالات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر عندما تصبح حياة البشر ذاتها موضع خطر، فإن الأحداث تستدعي أو تحيي الشرارة القديمة التي جبل عليها الإنسان، وهي طرح أسئلة ذات طابع فلسفي. وعلى هذا فإن وباء فيروس كورونا يذكرنا وبإلحاح بأهمية القضايا التي كرس …أكمل القراءة »

شاهد أيضاً

هُونتولوجيا جاك دريدا .. وجه التفكيكية المشدُود بين الموت والحياة

يوسف عدنان بقلم: يوسف عدنان أستاذ باحث وناقد –  من المغرب إذا كان شبح دريدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *