الرئيسية / تربية و تعليم / الفلسفة للأطفال / نحو مقترح برمجة “فعل التفلسف” في المدرسة الابتدائية والإعدادي

نحو مقترح برمجة “فعل التفلسف” في المدرسة الابتدائية والإعدادي

المهدي تجديد

مفتش تربوي- الثانوي التأهيلي -الفرنسية

  “إنه لمن المخطئ أن نعتبر أن الأطفال لا يمكنهم الولوج إلى فعل التفلسف.لأن فعل التفلسف يربي الفرد على العيش، وللأطفال حق في هذه التربية كباقي الأفراد.لماذا إذا لا نقوم بتمرير الفلسفة لهم؟ إن للفلسفة خطابا يهتم بالإنسان من ولادته إلى اندثاره “. ميشال مونتين

توطئة

كما نعلم جميعا  تعتبر الفلسفة فعلا فكريا مهما  لتعلم الفرد  كيف يتفلسف كما أكد على ذلك كانط. إنها سيرورة عقلية وتفاعلية تقوم على الحجاج وعلى المنطق انطلاقا من أسئلة متوالية مرتكزة  على الطريقة التوليدية السقراطية. وليست الفلسفة فقط مادة لقراءة نصوص ومقالات قصد نقدها ودراستها ولكنها فعل تطبيقي للتدبر وللتأمل وللتحليل في كل القضايا الإنسانية. ما يهم في الفلسفة هو تعرف الفرد  على هذه العمليات العقلية التي تتأرجح بين المجرد والملموس بين الأنا والآخر وبين الأنا والمحيط الكوني. ما يهمنا من الفلسفة في إطار موضوعنا هذا هو فعل التفلسف خصوصا عندما نتحدث عن إمكانية برمجتها في المستوى الابتدائي أو الإعدادي.

تعريف الفلسفة  وضرورتها في  الحياة اليومية

تعتبر الفلسفة مجموعة من الأسئلة التي يمكن لأي فرد  طرحها حول نفسه وحول وجوده  وحول نشأته ومآله ، وهي فرصة لمحاولة  افتحاص ما يفكر فيه وتحليله بمفرده أوفي جماعات. ويمكن تجميع هذه الأسئلة في “تيمات” عامة  كالأخلاق والجماليات والفن والوجود والروحانيات…إنها منظومة أفكار تحاول من خلالها عقلنة الوجود ، وتعمل على تقبله كما هو مع إمكانية  تجويد العيش ، وذلك فيه في إطار قيمي مشترك. ومن هنا تتجلى ضرورة الاهتمام بها في حياة الفرد والمجتمع بشكل معقول ومدروس ومنهجي.  

فماهو دورها في تشكيل شخصية الطفل؟ وماهي “عملية التفلسف” في عالم التلميذ في السلك الابتدائي أو الإعدادي ؟ وما هي أهميتها في المدرسة المغربية وكيف يمكن برمجتها في البرامج المدرسية؟ وكيف يمكن أجرأتها  في حصة دراسية.

التلميذ بين الفلسفة و عملية التفلسف

 كما يؤكد على ذلك الفيلسوف الفرنسي “فريديريك لونوار-في خرجاته العلمية- إذا أردنا تغيير العالم يجب تغيير أفكار أطفالنا وإذا لم نساعدهم على كيفية التفكير سوف ننتج نفس المشاكل. فماهي عملية التفلسف عند الطفل؟ وهل يمكن التحدث عن هذه العملية في عالم الأطفال وماهي أهدافها في تربيتهم؟

تهدف  عملية التربية في مراحلها الأولى عموما-كما نجده في التوجيهات البيداغوجية المغربية الرسمية في الابتدائي أو في الإعدادي- إلى بناء شخصية الطفل بناء متوازنا سليما حيث نجد أن مختلف الأنشطة التعليمية  تقوم على تعزيز الثقة بالنفس لدى التلميذ والعمل على تحفيز التفكير النقدي والإبداع والتعاون و التفكير في الأسئلة الكبيرة الشيء الذي يمكّنه من الشعور بمزيد من الثقة في ما يتعلق بقيمته كفرد في المجتمع وأيضا  بقيمة أرائه وكما تهدف بعض الأنشطة إلى التدرب على الإبداع الخيالي والتعاطف ومقاومة مختلف  أشكال  الظلم. والسؤال الذي يطرح نفسه ههنا هو: أين يتموقع نشاط التفلسف في هذه الأنشطة؟ فللفلسفة بصفة عامة نفس هذه  الأهداف والمرامي التي أسلفنا ذكراها في الانشطة التعليمية.  فلماذا يتم تغييبها في الابتدائي و الإعدادي والاقتصار على السلك الثانوي التأهيلي في تدريسها؟  أليس للأطفال حق في التفكير والتدبر؟ فكما يقول “أبيقور” ليس مبكرا أبدا  كي نقوم بعملية  التفلسف؟ ففي نظرنا كمزالين في الحقل التربوي يمكن تحقيق أهداف التربية التي سردناها من خلال برمجة مادة أو حصة خاصة لعملية التفلسف عوض الاقتصار على حصص محددة تهدف إلى تلقين ملخصات وتعاريف ترتبط بتحقيق هذه الأهداف كتعريف المواطنة و التعاون والتضامن، الخ. ما يهمنا إذن هنا هو عملية التفلسف وليست الفلسفة في حد ذاتها فالتلميذ بالمستويات الدنيا في حاجة إلى التواصل مع أقرأنه في حصص خاصة لذلك عنوانها الحرية في أخد الكلمة و في التحدث عن أي موضوع يتم تأطيره وتوجيهه بطبيعة الحال من طرف الأستاذ.

وكما يؤكد على ذلك فيليب لونوار في جمعيته “سيف”  فإن عملية التفلسف لا يمكن ارتجالها كما يؤكد على ذلك. لهذا يجب تحضير مجزوءات وفق “تيمات” تتطرق لمواضيع الحياة اليومية قصد التفكير فيها معية التلاميذ من خلال وضعيات فلسفية محددة يعدها فريق من المختصينن من مكونين في الفلسفة و من أخصائيين في علم النفس-التربوي لمراعاة الفئات العمرية والمستويات الإدراكية أثناء اختيار هكذا مواضيع.

نحو مقترح برمجة “فعل التفلسف”في المدرسة الابتدائية والإعدادي

ومن اجل تحقيق ما سلف من بين الأهداف التي سردناها يجب التفكير في  برمجة مجزوءات للتأمل الفلسفي  في البرنامج المدرسي لإعطائه صبغة رسمية وذلك عبر حصص تخصص لورشات فلسفية لمناقشة القضايا الإنسانية. ولتنظيم هذه الوحدات نقترح اعتماد وسائط بصرية وسمعية  تتطرق لهكذا مواضيع من أجل تنويع زوايا التطرق لها وأيضا من أجل التعرف عليها من خلال مختصين عبر العالم أو من خلال تجارب الأفراد في حياتهم بهدف تقييمها وقصد التوسع في التأمل فيها ودراستها في الفصل. و من المستحسن أن تكتب بعض الأفكار المنطقية  والجيدة التي جاءت على لسان التلاميذ أو التي تم الاتفاق عليها  في دفتر خاص لهذه الغرض.

ولهذا يتم اعتماد مواضيع فلسفية  بسيطة  عبر وحدات ديداكتيكية تدور في مجملها حول حب الطبيعة وحب الإنسان وحب الوطن وحب الحيوانات ومواضيع عن قدرات الإنسان وحدودها وكيفية استثمارها في الخير.

      كل وحدة تنتهي بتقويم بسيطة  يكون عبارة عن مسألة مرتبطة بطبيعة الحال بمحتوى الوحدة التي تم التطرق لها حيث   يتم العمل على  حلها بشكل شفهي او كتابي حسب مستوى التلاميذ. ولكي تنجح بصفة عامة عملية إدماج عملية التفلسف في البرامج التربوية المغربية في المستويات الدنيا بجب العمل على :

– تطوير الممارسات البيداغوجية لكي تنضج أجيال مستقبلنا.

– تربية الأطفال على العيش المشترك والإنساني  بالمدرسة وليس فقط العمل على حشوهم بالمعارف.

– تكوين مكونين لكي يمررون المادة الفلسفية بشكل غير مباشر للأطفال ولكي يلقنون لهم كيفية التأمل في حياتهم وفي مجتمعهم.

-عدم فرض رأي المربي على التلميذ فهو سيعمل دور الموجه فقط  اثناء هذه الحصص الفلسفية.

 -التدرج في التطرق للمواضيع حسب المستوى الإدراكي للمتعلم.

– القيام بأنشطة عديدة كالعمل في ورشات  لمناقشة مواضيع تهم يوميات التلاميذ وانشغالاتهم.

– إدماج التلاميذ في وضعيات-مشكلة التي  يستوجب حلها بل وتجاوزها في جو تفاوضي إنساني يسوده إعمال الضمير المبني على تكريس حقوق الإنسان.

– التحسيس بدور الجمعيات في الحث على تكريس حقوق الإنسان والعمل على دعوة فاعليها إلى المؤسسة للحديث عن مختلف أدوارها وانجازاتها.

– تزويد التلاميذ بمهارات التفكير السليم.

– تزويد التلاميذ بمهارات التحليل والتصنيف والبرهنة.

 تنظيم “حصة فعل التفلسف”

في حصة  “فعل التفلسف” يمكن أن  يتم تنظيم فضاء الفصل بتشكيل دائرة لتمكين التلاميذ من مواجهة بعضهم لبعض حيث يتم الانطلاق دائما من سؤال أو من شريط قصير لوثائقي أو من خطاب معين حول موضوع ما  للتعرف على تمثلاتهم تبعا. وذلك قصد  تحليلها انطلاقا من أسئلة الأستاذ بشكل توليدي وبشكل تدريجي في جو  يسوده احترام  جميع الآراء. وتنتهي الحصة بتدوين الأفكار المهمة على شكل خلاصة لكي تكون للتلميذ مرجعا يلجأ إليه كل ما دعت الضرورة الى ذلك.

خاتمة

    وأخيرا وليس أخرا فإن من شأن هكذا حصص فلسفية في المستويات الابتدائية والإعدادية في المدرسة المغربية  أن تبث روح النقد لدى التلاميذ، وأن تربي فيهم قبول الرأي الأخر،  و أن تنمي فيهم   ملكة الاستماع، وكذا ملكة أخذ الكلمة أمام الملأ باعتماد أدلة التي قد تبدوا لهم مقنعة. كما سيرمي هذا البرنامج إلى التربية على المواطنة وعلى قبول الاختلاف. وكما سيهدف لا محال  إلى تحسين مستوى التحليل المنطقي في جميع المواد الدراسية  العلمية والأدبية منها.

المراجع

– أقوال فيليب لونوار في موقع جمعيته الالكتروني ” سيف”:

هل للشغف قيمة؟ المهدي تجديد

20 يناير 2019 مقالاتنصوص 0

عندما نذكر كلمة “شغف” فإننا نتحدث عن عاطفة وعن استعدادات نفسية ممتدة في الزمن تمس بالأساس “الوعي الإنساني” حيث تحتل مكانة الصدارة من حيث أولويات الفرد . وعندما نذكر “قيمة” شيء ما فإننا نعبر بها عن أحكام ايجابية تجاه هذا الشيء. فمعنى موضوعنا إذا أردنا إعادة صياغته:هل من الممكن ومن المشروع أن نعطي قيمة مثلى للشغف الذي قد يقوم بالاستجابة إلى رغبات الروح ضاربا بعرض الحائط ما هو عقلي وماهو موضوعي. وهنا تطرح أسئلة متشعبة من قبيل:إلى أي حد يمكن إدماج الشغف في ما هو عقلي؟أليست هذه العاطفة قد تحيل غالبا إلى ماهو سلبي؟ ألا يمكن إعمال العقل للتحكم في هذا الشغف؟إلى أي مدى يمكن الحديث عن مزايا “الشغف” الذي قد يؤدي إلى دمار الفرد ،دمار روحي بل قل وجسدي؟أكمل القراءة »

الإنسان بين العقل و الميتافيزيقا

17 يناير 2019 عامةمقالات 0

أيمكن للإنسان فهم الوجود بدون دين يؤطره أو ميتافيزيقيا تنيره ؟ انه سؤال إشكالي يحيلنا إلى ما هو وجداني فينا وإلى وجودنا الملموس و الحسي. ألهذا الكائن البشري ذو خصائص مميزة لنوعه قدرة على فهم وجوده؟أله القدرة على رصد كينونته المطلقة وعلى فهم نشأته وعلى انصهار حياته معية حيوات أخر؟ كيف يمكن فهم هذا الوجود بواسطة الدين وبواسطة الميتافيزيقا ؟أليست الحاجة للدين طبيعة مميزة للبشر؟أليس الإنسان في حاجة إلى دين ما كي يعالج قلقه المستديم تجاه وجوده؟أكمل القراءة »

أنعيش أزمة قيم أم نعيش قيما جديدة؟

13 يناير 2019 أخرىمفاهيم 0

أدى العصر الرقمي الذي نعيش فيه إلى تجاوز بعض القيم المتعارف عليها كقيم الجمال والحب والتسامح .لقد أصبحنا نلحظ انتشار قيم الدول السائدة اقتصاديا وماديا في جل دول العالم فهي أضحت كموضة ملزمة الإتباع لمسايرة موجات التحرر والتقدم -كما يقال -ومن هنا نشأت ما بات يسمى بأزمة القيم بين من يتشبث بالقيم الموروثة وبين من يتبنى القيم الجديدةأكمل القراءة »

ماهي قيمة القراءة؟ عند الفيلسوف اوليفيي روبول Oliver Reboul

5 ديسمبر 2018 ترجمةنصوص 0

ترجمة المهدي تجديد – المغرب للتطرق لهذه القيمة قرر أوليفيي روبول الانطلاق من التدبر في مسألة الذاكرة والتذكر عند الكهنة في عصر Jules César، فهؤلاء يمتنعون عن تمرير ثقافتهم ومذهبهم بواسطة الكتابة ؛ من أجل ذلك يلقنون تلاميذتهم الشعر والاقوال لسهولة الحفظ والتخزين، لأن الكتابة في منظورهم مسح للثقافة بل …أكمل القراءة »

الطاهر بن جلون: الخجل

‏أسبوعين مضت ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة: ر. ع . كوة ليس الخجل مرضا ولا إعاقة مستعصية العلاج. الخجل خوف من البروز خوف من التعبير للعموم عما نفكر فيه. نطيع الخوف ونستحي من أخذ الكلمة والتدخل حتى لا يرفض قولنا أو يعتد خاطئا. يعبر الخجل عن قلق وغياب الثقة في الذات والذي يدفعنا الى الصمت والرجوع …أكمل القراءة »

الطاهر بن جلون: التفكير

30 أكتوبر 2020 الفلسفة للأطفالترجمةكتبمتابعات 0

ترجمة: ر. ع . كوة تعلمنا الفلسفة التفكير وتنظيم الافكار التي تسمح بالتشكل في عقولنا، كما تعلمنا طرح التساؤلات. كتب الفيلسوف الان: “التفكير، فن قول لا” وبعبارة أخرى يعني التفكير رفض قبول كل ما يحكى لنا. يعني التفكير اول الامر الا تقبل فورا ما نقترحه عليك، أي ان تضع المسافة …أكمل القراءة »

الطاهر بن جلون: الفرد

19 أكتوبر 2020 الفلسفة للأطفالترجمةكتبنصوص 0

ترجمة: ر ع – كوة يتكون المجتمع من الأفراد. وكل شخص هو فرد، واحد ومتفرد. واحد بحسب معيار أنه لا يوجد مطلقا في العالم شخص مطابق له. ومتفرد لأن لكل فرد هويته الخاصة، مزاجه وطبعه الخاص. وقد نجد أن التوأم يشترك في خصائص جسدية أو طباع واحد، ولكنه لن يصير …أكمل القراءة »

الجائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل الدّورة الثّانية عشرة – تـونس 2021

14 أكتوبر 2020 أنشطةالفلسفة للأطفالكتبمتابعات 0

سـتّ جوائز لأدب الطّفل ينظّم منتدى أدب الطفل بالتّعاون والشّراكة مع البنكـ العربي لتونسالدّورة الثّانية عشرة للجائـزة العـربية مصطفى عزّوز لأدب الطفل. تفتح المسابقة للكتاب والأدباء والمبدعين وكذلك للناشئة من تونس ومن البلدان العربية. وذلك في المجالات الأدبيّة الآتية: 1-القصّة الموجّهة إلى الأطفال واليافعين (12 – 16 سنة) أ- جائزة …أكمل القراءة »

الأطفال والتفلسف

19 سبتمبر 2020 الفلسفة للأطفالمقالاتمنتخبات 0

محمد بوبكري محمد بوبكري يفصل بعض الناس بين مختلف الحقول المعرفية ويقيمون جدرانا شاهقة وسميكة  بينها، لعدم فهمهم طبيعة هذه الحقول ولغياب إدراك ما يمكن أن يجمع بينها من علاقات وتكامل… وهكذا، فهناك من يفصل فصلا تاما بين الأدب والعلوم، وبين الفيزياء والكيمياء، وبين الأدب والفلسفة، وما إلى ذلك. بل …أكمل القراءة »

المواطنة أو الولادة المدنية للإنسان: بين ارسطو و جون جاك روسو

9 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

الشهيد العلوي مولاي المهدي-  الصويرة chaimakov73@gmail.com المستخلص :      ان المواطنة موضوع وافد من الثقافة السياسية الغربية،بحمولة فكرية تاريخية،ترتبط بصيرورة تشكل الدولة الغربية الحديثة،عبر تاريخها الطويل،الممتد الى الحقبة اليونانية.إذ لايمكن تجاهل دور تأملات الفلاسفة الإغريق في تحديد المفاهيم الأولية للحداثة السياسية،كالحرية،القانون،الديمقراطية،العدالة،… اهتمت الفلسفة السياسية اليونانية،بتمييز المواطن و تحديد شروطه،خصوصا مع …

الفلسفة في المنهج التعليمي

12 نوفمبر 2020 الفلسفة للأطفالبصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

حوار مع ماثيو ليبمان* مؤسس “الفلسفة للأطفال”[1] ترجمة جميلة حنيفي جميلة حنيفي لماذا ترون بأن الفلسفة لا بد أن تكون جزءا من المنهج التعليمي النظامي؟ يتنامى الوعي بأن الكثير مما تعلمه المدارس للشباب ليس مؤاتيا، خاصة في العالم الذي نعيش فيه، فالمعرفة التي تقدمها المدرسة يتم تجاوزها بشكل سريع، وإن …أكمل القراءة »

من أجل فلسفة للأطفال في الجزائر

10 نوفمبر 2020 الفلسفة للأطفالدراسات وأبحاثمتابعات 0

عمرون علي عمرون علي أستاذ مكون في الفلسفة ،كاتب وباحث “إن تحسين العالم ، وخاصة محاربة التعصب ، يمر عبر تربية الأطفال ،من خلال إيقاظ ذكائهم وضميرهم الأخلاقي ، وقدرتهم على إدارة عواطفهم وتنمية الوضوح والصفاء الداخلي ، ليكونوا أحرارًا” فريديريك لينوار مدخل عام التفلسف تجربة إنسانية مفعمة بالحياة بالحب …أكمل القراءة »

الطاهر بن جلون: التفكير

30 أكتوبر 2020 الفلسفة للأطفالترجمةكتبمتابعات 0

ترجمة: ر. ع . كوة تعلمنا الفلسفة التفكير وتنظيم الافكار التي تسمح بالتشكل في عقولنا، كما تعلمنا طرح التساؤلات. كتب الفيلسوف الان: “التفكير، فن قول لا” وبعبارة أخرى يعني التفكير رفض قبول كل ما يحكى لنا. يعني التفكير اول الامر الا تقبل فورا ما نقترحه عليك، أي ان تضع المسافة …أكمل القراءة »

الطاهر بن جلون: الفرد

19 أكتوبر 2020 الفلسفة للأطفالترجمةكتبنصوص 0

ترجمة: ر ع – كوة يتكون المجتمع من الأفراد. وكل شخص هو فرد، واحد ومتفرد. واحد بحسب معيار أنه لا يوجد مطلقا في العالم شخص مطابق له. ومتفرد لأن لكل فرد هويته الخاصة، مزاجه وطبعه الخاص. وقد نجد أن التوأم يشترك في خصائص جسدية أو طباع واحد، ولكنه لن يصير …أكمل القراءة »

الجائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل الدّورة الثّانية عشرة – تـونس 2021

14 أكتوبر 2020 أنشطةالفلسفة للأطفالكتبمتابعات 0

سـتّ جوائز لأدب الطّفل ينظّم منتدى أدب الطفل بالتّعاون والشّراكة مع البنكـ العربي لتونسالدّورة الثّانية عشرة للجائـزة العـربية مصطفى عزّوز لأدب الطفل. تفتح المسابقة للكتاب والأدباء والمبدعين وكذلك للناشئة من تونس ومن البلدان العربية. وذلك في المجالات الأدبيّة الآتية: 1-القصّة الموجّهة إلى الأطفال واليافعين (12 – 16 سنة) أ- جائزة …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

28 سبتمبر 2020 أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

الأطفال والتفلسف

19 سبتمبر 2020 الفلسفة للأطفالمقالاتمنتخبات 0

محمد بوبكري محمد بوبكري يفصل بعض الناس بين مختلف الحقول المعرفية ويقيمون جدرانا شاهقة وسميكة  بينها، لعدم فهمهم طبيعة هذه الحقول ولغياب إدراك ما يمكن أن يجمع بينها من علاقات وتكامل… وهكذا، فهناك من يفصل فصلا تاما بين الأدب والعلوم، وبين الفيزياء والكيمياء، وبين الأدب والفلسفة، وما إلى ذلك. بل …أكمل القراءة »

أبطال “كورونا” هل يصبحون أبطال الكوميكس الجدد؟!

11 مايو 2020 الفلسفة للأطفالتغطيةمتابعات 0

هايل علي المذابي هايل علي المذابي  فرضت أزمة كورونا على العالم تبدلات واسعة و تحولا جذريا في كافة المجالات بلا استثناء ومن تلك التحولات نجد ظهور نجوم جدد على واقع الناس بطولاتهم هي حديث الساعة وهؤلاء الأبطال هم الأطباء والطبيبات والممرضين  والممرضات ويدور سؤال مؤخرا حول الاعجاب اليومي المتزايد بما …أكمل القراءة »

فيليب ميريو: من الخوف ما بنى طفلا*

13 نوفمبر 2019 العلوم الإنسانيةالفلسفة للأطفالترجمةمجلات 0

نور الدين البودلالي Philippe Meirieu ترجمة: نورالدين البودلالي مشاعر الصغار ليست مشاعر صغيرة كوركشاك، عالم التربية البولوني، المتوفى في تريبلينسكا لعدم رغبته التخلي عن الأطفال اليهود في دار الأيتام التي أنشأها في حي اليهود بفارصوفيا، ومؤلف كتاب «إعلان حقوق الطفل» في سنوات العشرينات، لم يتوقف عن ترديد أن الطفل هو، …أكمل القراءة »

مسألة القضاء والقدر كما تصوّرها فولتير في روايته الشرقيّة ”زديج” ومراميها الفلسفيّة

22 سبتمبر 2019 الفلسفة للأطفالبصغة المؤنثكتب 0

الدكتورة خديجة زتيلـي مصدر المقالة: نشرت المقالة في الكتاب الجماعي “القصة الفلسفية الموجهة للأطفال واليافعين” الذي أصدره منتدى أدب الطفل بتونس، بمناسبة الملتقى العربي لأدب الطفل في دورته العاشرة ابريل 2019، وإليه تعود حقوق المقالة مقدمة:        في ترجمتهِ لرواية زديج، إلى اللغة العربيّة، يقول طه حسين في المقدّمة: «قرأتُ …

شاهد أيضاً

عبارة “الكل هو الواحد” الجزء الأول

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي قبل البدء وجب أن نزيل فهمنا للعلل التي قال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *