الرئيسية / ترجمة / جاك أتالي: كـورونـا والـغـيـستـابـو*: عشرة أفكار

جاك أتالي: كـورونـا والـغـيـستـابـو*: عشرة أفكار

خالد جبور

ترجمة خالد جبور     

لا أحد غيره جريء لهذا الحد: إدغار موران، هذا الصباح، في محادثة شخصية،  والتي سمح لي بنقلها، قال فجأة: ” أترى، فيروس كورونا كالغيستابو؛ نحن لا نراها، لكننا متأكدون من أنها حولنا تتربّصُ، نتَّخِذ كل الاحتياطات لكي نتفاداها. وبعدها، في العديد من الأحيان تَنقضُّ؛عندما تمُرُّ من قُربنا نختفي…  لقد كُنت محظوظا جدا.” إنه واحد من الناجين القلائل من هذه الحقبة ( مقاوم عظيم، باحث جامعي ذو مستوى رفيع، لم يبحث عن التميّز بأي وسيلة غير العمل الدءوب، كان ولا يزال لديه حدس خارق، وقدرة  على فهم عصرنا) وحده إدغار موران قادر على القيام بـهكذا مقارنة، لأنه عاشها، جسدا ووِجدانا.     

ماذا نستخلص من هذه المقارنة؟

  1. أن الإنسان يعيش دوما مع قلق سبَبُه إمكانية السقوط في قبضة عدو يفوز دائما في النهاية: الموت؛
  2. أحيانا يكون هذا العدو مّتَوار عن الأنظار، خصوصا، عند انعدام الحروب، والأوبئة، والتهديدات الإرهابية؛ إذ في هكذا ظروف، ينجَح المجتمع في نسيان هذا العدو اللامرئي، ونُكرانه؛ يعيش (المجتمع) سعيدا، يتسلى، ينسى أمواته، لا يزورهم في مقابرهم، بل ولا يتحدث عنهم. لا يهتَمُّ إلا بالجُدُدِ، أولئك الذين سينساهم أيضا عندما يبلغهم التقادم. لا يُركِّز المجتمع إلا على” المُتدفِّق”، المُنتَج، مع نفي المخزون، حتى أنه في الأخير، سيُدفَنُ تحت أنقاض ما أنتجه عندما يتراكم بعد تحَوّلِّه إلى قمامة؛
  3. 3-  أحيانا أخرى، يصبح مستحيلا غضُّ الطرف عن هذا التهديد؛ إمَّا لأن العدو هنا، أثناء الحرب العالمية الثانية على سبيل المثال، أو لأن التهديدات الإرهابية تلوح في الأفق، أو عندما تندلع الجائحة لتذكرنا بحتمية فنائنا؛
  4. 4-  ما إن نتجاوز الخطر، حتى ننسى من جديد، ولا نستعدُّ لعودته الأكيدة. رغم حتمية رحيلنا، ورغم كل ما نقوم به لتأجيله، لا زلنا بكل بساطة ننكره وننفيه؛
  5. ولكي لا نبتعد عن الفصل الحالي: لقد كان مُتوقَّعا منذ سنوات ( تحدثت عنه إلى جانب العديد من المفكرين، في العديد من المناسبات، وخصوصا في كتاب صدر سنة 2009، حيث تخيلت سيناريو قريب لما نعيشه حاليا.)
  6. كان من الممكن أن نستعدَّ له أفضل، بإنتاج كميات كبيرة من التجهيزات الطبية، وتوفير وسائل الوقاية الفردية، وإعداد الأطر المُكَوَّنة… وبالتفكير بطريقة مغايرة في سياساتنا في النقل، وتنظيم العمل، والتمدُّن وهلم شؤون عديدة؛
  7. ستمُرُّ هذه الجائحة، وستترك أثارا غير مُؤَكَّدَة؛ في أسوء السيناريوهات، ستَفتِكُ بحياة الآلاف، وستؤدي إلى أزمة اقتصادية لم يشهد العالم لها مثيلا منذ سنة 1945؛
  8. 8-  الأسواق التي لم تخرج بعد من نشوة السنوات السابقة، لم تضع في حسبانها أزمة بهذه الحِدَّة، أزمة ستدفع الأبناك المركزية إلى التدخل بكثافة لم يسبق أن أجبِرَت عليها، لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه من مدَّخرات الأفراد، الأمر الذي يحتِّم عليهم ضمان بقاء النظام المالي، في ظل صرخات التنديد والاحتجاج الصادرة عن الشعوب التي تتهم النظام الحالي بإنقاذ مصالح أولئك الذين جعلوا من مُدَّخرات الأفراد وسيلة لمراكمة الثروات؛
  9. إلاَّ إذا جعلتنا هذه الأزمة ناضجين، أي أكثر قدرة على الاستشراف، بإجبارنا على وضع نماذجنا التنموية موضع تساؤل، لنصبح مًقتصِدين أكثر، في حياة أكثر بساطة، ولنصبح أكثر حيطة وحذر.    
  10. والأهم، ” أن نتساءل ما إذا استثمرنا جيدا، سواء على المستوى الفردي أو الجماعي،  الوقت القصير الذي سنقضيه على هذا الكوكب؛ لكي يعيش فيه أبناءنا في ظروف أفضل من تلك التي عشنا في ظِلها.”

  هذا ما كان يكبته المقاومون أثناء الحرب في الرسائل التي يتركونها قبل إعدامهم.

La Gestapo اختصار ل ” Geheime Staatspoli zei “الشرطة السرية النازية.

ألبير كــامو من العبث إلى التمرد

‏أسبوعين مضت كتبمفاهيممقالات 0

خالد جبور بقلم: خالد جبور     وُلد ألبير كامو في 7 نونبر 1913 في الجزائر. في سنوات الحرب العالمية الثانية، اشتغل كصحفي ملتزم بقضية المقاومة. اشتهر بمواقفه ذات النزعة الإنسانية وبآرائه السياسية خصوصا حول الحرب. وبالموزاة مع ذلك، وفي رعيان شبابه، رفع كاتبنا تحدي فريد تمثل في كتابة أعمال أدبية

حوار مع أكسيل هونيت: في نقد مخاطر الفردانية الليبرالية

3 أكتوبر 2020 ترجمةحواراتفلاسفةمجلات 0

أكسيل هونيت ترجمة: خالد جبور ترجمة حصرية لموقع كوة أكسيل هونيت، رائد مدرسة فرانكفورت، وأبرز ممثلي الفلسفة الاجتماعية، الفيلسوف الذي خلف يورغن هابرماس، والذي اهتم بتحليل الميكانيزمات التي تعيق تحقيق الإنسان لذاته في ظل الرأسمالية المعاصرة. حاورته أليكساندرا لينيل لافاستين. سيد أكسيل هونيت، ما هو

فيليب ميريو: من تحليل السمات الشخصية إلى دراسة التعلّمات

25 سبتمبر 2020 أخرىترجمةمفاهيممقالات 0

خالد جبور ترجمة وتقديم: خالد جبور        تتعالى أصوات العديد من الذوات الراغبة، فكرا وعملا، في بناء مجتمع إنساني، يستطيع الفرد فيه تحقيق ذاته، وتطويرها؛ فرد يعي جيدا أنه يعيش، مع ملايير البشر الآخرين، على نفس الكوكب، يتشاركون نفس الحب تجاه الحياة، ونفس الهبة تجاه الموت، يتنفسون نفس الأكسجين، ونفس

على خطى أندري كونت سبونفيل

26 سبتمبر 2019 فلاسفةمقالات 0

 خالد جبور كنت في السادسة من عمري ألعب مع أطفال حيّنا الشعبي بمدينة مراكش. كانت براءة الطفولة تدفعنا إلى القيام بأمور جنونية ان نحن رأيناها بعيني الإنسان البالغ.  رأيت رجلا أعمى يمشى برفق وتمهل، يحمل عكازا يحركه أمامه يمينا وشمالا، وكأنه يرسم حدود المسار الذي كان يتبعهُ. كان رجلا أعمى. أغلقت عيناي …

فيليب ميريو: التعليم عن بعد يزيد من التفاوتات

5 أبريل 2020 ترجمةحواراتمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: خالد جبور بقلم: فيليب ميريو، باحث متخصص في علوم التربية حاورته ايمانويل فرونسيز ترجمة حصرية لكوة ما الذي تعنيه ” الاستمرارية البداغوجية” التـي نادت بها وزارة التربية الوطنية في علاقتها مع الأساتذة؟ بالنسبة لي، هذه الاستمرارية تعنـي الحفاظ على الاتصال بين المتعلمين والمدرسين. هذا ليس بالأمر السهل؛ بحيث أن …

الكسندر ادلير : إمكانية نشوب جائحة _ من تقرير CIA

16 مارس 2020 ترجمةكتبمقالات 0

ترجمة خالد جبور ترجمة من فصل إمكانية نشوب جائحة  من كتاب: كيف سيكون العالم غذا؟ (التقارير الجديدة ل CIA)، الصادر عن دار النشر ROBERT LAFFONT، إمكانية نشوب جائحة عالمـية    ظهور مرض تنفسي جديد، فتاك وسريع الانتشار، لا دواء له، يمكن أن يؤدي إلى ظهور جائحة عالمية. إذا ظهـر مثل هذا …

فيليب ميريو: لما يقوض الأدب اليقين بالطفولة

30 يوليو 2020 ترجمةمجلاتنصوص 0

ترجمة عبد السلام اليوسفي  بين مورياك وبياجي ذات يوم، قلت في ندوة جامعية جادة حول تكوين المدرسين أنه كي يصبح المرء مدرسا، فإن “قراءة رواية “ساغوين”[1] (Sagouin) لفرانسوا مورياك (Mauriac) ربما كانت تستحق قدر ما تستحق قراءة كل سيكولوجيا جان بياجي (Piaget). ولم تكن الصيغة خرقاء فحسب، بل كانت غير …أكمل القراءة »

فيليب ميريو: يجب الكف عن توثين التكنولوجيا الرقمية

6 مايو 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة عبد السلام اليوسفي فيليب ميريو (Philippe Meirieu) منظر وتربوي تقدمي معروف، يشتغل منذ فترة طويلة على موضوع المدرسة، وبالخصوص اللامساواة بين الأطفال داخلها، تلك اللامساواة التي تعيق الرسالة التحررية والتربوية التي تضطلع بها.  منذ الإغلاق العام للمؤسسات المدرسية بفرنسا بسبب أزمنة كوفيد 19 يعمل فيليب ميريو على تناول المشكلات …أكمل القراءة »

حوار مع فيليب ميريو: “المدرسة عن بعد يجب ان تظل جماعية”

14 أبريل 2020 أخرىترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة عبد السلام يوسفي في مواجهة خطر تعاظم اللامساواة المدرسية في سياق التعليم عن بعد، يشدد فيليب ميريو، الأستاذ الفخري في علوم التربية بجامعة لوميير ليون، على ضرورة الوصول إلى ” بناء المشترك”. س: يضع الحجر الصحي المدرسة، بوصفها فضاء مشتركا، قيد الاختبار. كيف يمكن التغلب على الأمر ؟ ج: …أكمل القراءة »

فيليب ميريو: التعليم عن بعد يفاقم أوجه اللامساواة

7 أبريل 2020 أخرىترجمةحواراتمفاهيم 0

ترجمة عبد السلام يوسفي مقدمة المترجم في هذا الحوار القصير الذي أجراه الصحافي إيمانويل فرانسوا مع الخبير التربوي فيليب ميريو ، يعود هذا الأخير إلى مفهوم “الاستمرارية البيداغوجية” (Continuité pédagogique ) الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية الفرنسية، كتدبير وإجراء، لمكافحة وباء كورونا المستجد، والتخفيف من وقعه القوي والمكلف على المنظومة …أكمل القراءة »

فيليب ميريو: التعليم عن بعد يزيد من التفاوتات

5 أبريل 2020 ترجمةحواراتمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: خالد جبور بقلم: فيليب ميريو، باحث متخصص في علوم التربية حاورته ايمانويل فرونسيز ترجمة حصرية لكوة ما الذي تعنيه ” الاستمرارية البداغوجية” التـي نادت بها وزارة التربية الوطنية في علاقتها مع الأساتذة؟ بالنسبة لي، هذه الاستمرارية تعنـي الحفاظ على الاتصال بين المتعلمين والمدرسين. هذا ليس بالأمر السهل؛ بحيث أن …أكمل القراءة »

فيليب ميريو: من الخوف ما بنى طفلا*

13 نوفمبر 2019 العلوم الإنسانيةالفلسفة للأطفالترجمةمجلات 0

نور الدين البودلالي Philippe Meirieu ترجمة: نورالدين البودلالي مشاعر الصغار ليست مشاعر صغيرة كوركشاك، عالم التربية البولوني، المتوفى في تريبلينسكا لعدم رغبته التخلي عن الأطفال اليهود في دار الأيتام التي أنشأها في حي اليهود بفارصوفيا، ومؤلف كتاب «إعلان حقوق الطفل» في سنوات العشرينات، لم يتوقف عن ترديد أن الطفل هو، …أكمل القراءة »

الأطفال والتفلسف

‏6 أيام مضت الفلسفة للأطفالمقالاتمنتخبات 0

محمد بوبكري محمد بوبكري يفصل بعض الناس بين مختلف الحقول المعرفية ويقيمون جدرانا شاهقة وسميكة  بينها، لعدم فهمهم طبيعة هذه الحقول ولغياب إدراك ما يمكن أن يجمع بينها من علاقات وتكامل… وهكذا، فهناك من يفصل فصلا تاما بين الأدب والعلوم، وبين الفيزياء والكيمياء، وبين الأدب والفلسفة، وما إلى ذلك. بل …أكمل القراءة »

جين رولاند مارتن: لماذا يجب أن تتغير المدرسة؟

‏أسبوع واحد مضت أخرىترجمةحواراتمفاهيم 0

ترجمة: نورة آل طالب أجرى محرر نيو فيلوسوفر زان بواغ مقابلة مع جين رولاند مارتن، أستاذة الفلسفة المتقاعدة في جامعة ماساتشوستس في بوسطن. زان بواغ: لقد ركَّزَت أبحاثك على التعليم على مدار سنوات عديدة. لماذا تركزت جهودك في هذا المجال؟ جين رولاند مارتن: كانت أمي معلمة ودائمًا كنت أقول إني …أكمل القراءة »

سيفرين كرافالو: أقسام – الخارج لمواجهة فيروس كورونا

‏أسبوعين مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

مقاربة جديدة في تدبير العملية التعليمية  تكتسب شعبية واسعة خالد جبور ترجمة: خالد جبور        يساهم نقل العملية التعليمية إلى خارج الحجرات الدراسية في نجاح برتوكول الوقاية من العدوى؛ خاصة بضمان التباعد الجسدي. في الآونة الأخيرة عبر المدافعون عن هذه الممارسة التربوية عن انشراحهم وتفاؤلهم، وهم يلحظون الاهتمام المتزايد، خلال …أكمل القراءة »

دوني سيمار: التربية والثقافة أو مسألة المعنى في عالم إستشكالي (ج 4-4)

‏4 أسابيع مضت أخرىترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة: نورالدين البودلالي نور الدين البودلالي 4. مسؤولية النقل والاقتضاء السياسي كما أكدنا ذلك من قبل، تؤدي الملاحظتان الخامسة والسادسة بالتأويلية إلى حدودها القصوى، حيث ترتبط بعلاقات مع ميادين أخرى، نذكر منها على الخصوص علم الاجتماع التربوي، وعلم الاجتماع الثقافي والفلسفة السياسية. بالنسبة للملاحظة الخامسة، إذن، فالعالم المتأشكِل، كما يشير 

الغرب ما بعد الحداثي وعصر المواطنة لايت

7 يوليو 2020 عامةمفاهيممقالات 0

عبد القادر ملوك عبد القادر ملوك أكاديمي مغربي ما أشبه ما آل إليه وضع المجتمعات الغربية المعاصرة، بما عاينه أليكسيس دي توكفيل خلال رحلته إلى أمريكا، ولا إخال إلا أن صرخته المدوية – التي تتخذ صورة وصف لواقع حال دولة حديثة العهد ينعم شعبها بالديمقراطية ويرفلون في نعيم البذخ والاستهلاك …أكمل القراءة »

المدرسة المغربية بين الأسوار واللا أسوار في زمن الكورونا

10 يونيو 2020 تغطيةمتابعاتمجلاتمفاهيم 0

أزمة في التعليم عن بعد وفشل ذريع في التعليم عن قرب أسامة حمدوش    لا مندوحة أن رهانات التعليم عن بعد بالمغرب في زمن الكورونا في ظل التطورات التقنية والتكنولوجية التي يشهدها العالم قاطبة لن تكون سهلة المنال بالقياس إلى دولة في طور النمو والتقدم كالمغرب، وخاصة في منظومة التربية …أكمل القراءة »

إريك دوبروك: جينيولوجية السلطة والمؤسسة التعليمية: المراقبة والمعاقبة* (الجزء II)

8 يونيو 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: نور الدين البودلالي نور الدين البودلالي في أوجه قصور التصور الفوكوي ذلك، وإن المؤسسة المدرسية تُقدم، في المراقبة والمعاقبة، على أنها جزء من هذه الإجراء التأديبي للتقويم والتكوين الشائع في كل أنحاء المجتمع الحديث. بهذا يصبح الجهاز التعليمي مماثلا أو «مشاكلا isomorphe» لسلطة سجنية جديدة للمراقبة. صحيح أنه كان …أكمل القراءة »

إريك دوبروك: جينيولوجية السلطة والمؤسسة التعليمية – 1 – المراقبة والمعاقبة* ج I

1 يونيو 2020 ترجمةمفاهيممقالات 0

نور الدين البودلالي ترجمة: نور الدين البودلالي                 أنوي من خلال هذا العمل، ومن خلال بعض الخطاطات التحليلية التي تنبئ عن دراسةٍ أكثر تعميما (التي أتمنى التوسع فيها في عمل تحت عنوان عام «قلب طفل»)، بسط فرضية عمل وضمان تماسكها. أود في نفس الوقت أن أستع رض بإيجاز بعض العناصر المنهجية، …أكمل القراءة »

روابط 76 مقالة نشرتها كوة حول كورونا

6 مايو 2020 أخرىعامةعلم الإجتماععلم النفسمتابعاتمفاهيممقالات 0

فريق كوة نقدم لكم هنا مجموع ما نشره موقعنا حول أزمة كورونا من مختلف المقاربات الفلسفية والسيوسيولوجية والنفسية والادبية والفنية… نجمعها في صفحة واحدة لتجنب عناء البحث في الموقع هل سنشهد”عالما جديدا” بعد فيروس كورونا؟ ‏5 دقائق مضت عامة, مساهمات, مفاهيم 0 أ.كرام ياسين أستاذ فلسفة بجامعة سطيف 2 – الجزائر-          وضع العالم …أكمل القراءة »

الوضعية – المشكل في درس الفلسفة

3 أبريل 2017 ديداكتيك الفلسفة 0

تقديم: لا نكاد نجد تعريفا يناسب الاشتغال على الوضعية المشكلة في الفلسفة، بالنظر الى الصعوبات التي تعترض المشتغلين بديداكتيك الفلسفة فيما يتعلق بتوظيف بيداغوجيا الوضعية – المشكلة في درس الفلسفة. لذلك سنكتفي بالتعريف الاجرائي الذي جاء في مصوغات تكوين اساتذة الفلسفة سنة 2009 والصادر عن “الوحدة المركزية لتكوين الأطـر”، ونقرأ …أكمل القراءة »

أي براديغم للدرس الفلسفي بالتعليم الثانوي؟

28 نوفمبر 2019 دراسات وأبحاثديداكتيك الفلسفةعامة 0

محمد ميلان بقلم الدكتور/ ميلان محمد مفتش التربية الوطنية لمادة الفلسفة – مليانة / الجزائر.                إن الفلسفة كمادة تعليمية داخل المؤسسات التربوية بالتعليم الثانوي تواجه بلا شك صعوبات على مستوى تبليغها وتدريسها وتقبلها في عصر الرقمنة وهيمنة الصورة وزحف التكنولوجيا، من هنا تقوم بالنسبة إلينا مشروعية الحديث عن ا

شاهد أيضاً

التباعد الاجتماعي في العزلة

يسأل JR Davis ما يمكن أن تعلمنا إياه تجربة Thoreau للعزلة. سفيان زاد في عام 1845، انطلق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *