الرئيسية / ترجمة / أنياس سبيكول: من الغريب إلى الإنسان الأول – أشكال الأسلوب

أنياس سبيكول: من الغريب إلى الإنسان الأول – أشكال الأسلوب

ترجمة: الحسن علاج

لا يمكن اختزال كتابة كامو إلى الحد الأدنى من الصفحات الأولى لرواية الغريب . فهو ، في أعماله الأدبية ، لا يتوقف عن التجديد عاملا على التنويع بين الإيقاعات والنبرات .

الجمل القصيرة ، ذات تركيب في حده الأدنى ، التي تفتح [رواية ] الغريب بطريقة لافتة للنظر ، وهي تعتبر في المجموع متطابقة مع علاقة مورزولت Meursault) ( بالواقع وبذاته ؛ فقد أذهلت جدّتها في القراءة القراء الأوائل للرواية . وبالرغم من ذلك ، لا يمكن اختزال أسلوب كامو إلى هذه ” الكتابة البيضاء ” ؛ يكفي ، لإدراك ذلك ، قراءة الرواية بأتمها ، مع التذوق المباغت للصور ، مع الجسامة المنغمة للفترات الطويلة ، الموسيقى التي تضطلع بها الجمل ـ وابتداء من الجزء الأول وأكثر من ذلك في الجزء الثاني ، يستكشف عمل الكتابة السلم الموسيقي بأتمه : لا يمتلك مورزولت قدرة لا على الكلام ولا على الكتابة ؟ ـ وبذات الطريقة التي يعمل من خلالها على تسجيل وقائع يوم عادي ، يسلط الضوء على مسرحة المحاكمة ، راقب بشكل مسرحي الضجات التي ستستطيع الإعلان عن قتله ، سكب سعادته كونه عثر مجددا على اتصال داخلي مع أمه ومع ” اللامبالاة الناعمة للعالم ” ، ضمن غنائية أقرب لغنائية كامو ذاته في [كتاب] أعراس .

مهارة خطاب مزدوج

يعرف الكاتب الحقيقي أن على كل عمل أن يبتكر شكله وأسلوبه الخاصين . فمنذ شبابه ، كما تشهد على ذلك ملاحظات القراءة والمقالات ، تكون كامو في اتصال مع كبار الأسلوبيين أمثال مدام دو لافاييت (M me de La Fayette) ، لاروشفوكو La Rochefoucauld) ( ستاندال … في وقت مبكر جدا احتك أيضا بمقتضيات الكتابة الصحافية ، متعلما كيفية التلاعب بالبلاغة من دون ” تأجير قلمه ” . في الحالة الحاضرة بعد الحرب ، تعتبر افتتاحياته في جريدة معركة برهانا ساطعا على ذلك : كانت كثافة الفكر مسنودة فيها بواسطة كتابة قاسية ومختلجة في نفس الوقت ، حيث يستهدف الخطاب الحقيقة والإقناع معا .

    لم يتوقف كامو ، في أعماله الأدبية عن التجدد ، حتى الحرية القصوى لكتابة في الرواية السيرذاتية اللامكتملة الإنسان الأول . وبالتأكيد ، لا يمكن معرفة ما الذي يبقي عليه من الجمل على الامتداد البروستي الذي غالبا ما يتم العثور عليه فيها . على انه من الواضح أن هذه الرواية ، التي يطالب فيها في دفاتر  بحرية الإبداع التي تم العثور عليها أخيرا ، يرث رشاقة الكتابة التي قام باشتقاقها . خلال الخمسينات من القرن المنصرم ، في [رواية ] السقوط وفي المجموعة القصصية المنفى والملكوت ، حيث يطرح أسئلة أصبحت جوهرية في تأمله حول الوجود والعالم الحديث ، استسلم في ذات الوقت إلى أنواع من التنويعات الأسلوبية . تعتبر [شخصية] جان بابتيست كلامانس في رواية السقوط [شخصية] ماهرة لازدواج الخطاب : سحريته الصارة تسمح له في الوقت نفسه بالقيام بتشهير رهيب / هيمنة وإبراز خزيه وألمه . وبالنسبة لسارد ” المرأة الزانية ” ( المنفى والملكوت ) ، فهو يستحضر الافتتان الشهواني لجانين Janine) ( في مواجهة صحراء في تدفق غنائي حيث الكلمات تتحمس في معيار النغم لروح وجسد الشخصية . ففي الإنسان الأول ـ الذي ينبغي الاستشهاد به كاملا تقريبا ـ سينوع كامو النغميات والإيقاعات لكي يقول الانبهار ، يروي مشهدا عائليا ، يصف منظرا ، يستدعي الصعود الجديد البطيء للذكريات ، حفر الفروقات الدقيقة لانفعال مراهق . ثم إن المسودات التمهيدية للرواية اللامكتملة تستطيع في الوقت ذاته إعادة التبادل السياسي الضيق لجاك كورميري(Jacques Cormery) مع صديقه وزميله صدّوق   (saddok)- والعمل على انفجار الغنائية في المخططات الإجمالية لقصة غرامية عظيمة للبطل .

الانشغال بالقياس

تمكن كامو من كتابة : ” نعم ، لدي وطن ، اللغة الفرنسية . ” ساعدته المدرسة والمكتبة البلدية على تعلم محبة الكلمات ، الإعجاب باحتجاز المؤلفين الكلاسيكيين الذين اغترف من معينهم دروسا للقياس . انشغالا بالقياس ـ أكثر أهمية بالنسبة له في الكتابة من التفكير الفلسفي والسياسي ـ كبح جماح الحماسات حيث يخشى مخاطر ” التخلي بدون رحمة ” ، ما قال ذلك في مقدمة 1958 في طبعة جديدة ل[كتاب] وجه المكان وعكسه . لكن شيئا فشيئا ، أصبح أقل ارتيابا من حماساته ، مع العمل على إخضاعها مرة أخرى إلى العمل العروضي الأكثر صرامة : تطفح ، دفاتره ، مختبر العمل ، حينئذ بوميض ساطع ؛ ونادرا ما يندهش المرء بأن قصائد النثر القصيرة لل[كتاب المشترك] سلالة الشمس ، هذا المشروع الذي نضج في الخمسينات بمعية صديقه رونيه شار انطلاقا من صور فتوغرافية لمرتفعات Luberon) ( ، وقد بقي غير منشور حتى وفاته ، تكشف لديه عن شاعر أصيل .

   على أنه بالإمكان فتح أي عمل من أعماله المنشورة والإنصات إلى أسلوبه في قراءة بصوت مرتفع . هو الذي كان يجيد جيدا الإنصات والصمت ، كان يعرف أيضا ، ألف طريقة وطريقة العمل على اهتزاز المعنى وألوان الكلمات بأتمها .  

ــ

مصدر النص : المجلة الأدبية الفرنسية الجديدة Le Nouveau magazine Littéraire  دجنبر 2019 عدد : 24

أنياس سبيكولAgnès Spiquel) ( أستاذة الأدب سابقا ، تشغل رئيسا لجمعية الدراسات المهتمة بكامو .

مكسيم روفير: سينيكا، المُنتحر الرائع

‏أسبوع واحد مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة : الحسن علاج ارتبط بالإمبراطور نيرون ، الذي عمل أستاذا له ، ثم صديقا ، سيعمل الفيلسوف طيلة حياته ، على تطبيق المبادئ الأكثر صرامة للرواقية . صارفا النظر عن الحياة طواعية . يعتبر انتحار سينيكا ، عام 65 ميلادية ، واحدة من أكثر اللحظات مأساوية في تاريخ الفلسفة …

جورج باتاي: نيتشه والفاشستيون

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة: الحسن علاج هل كان نيتشه مذهبيا نازيا؟ في يناير 1937 ، نشر جورج باتاي Georges Bataille) ( ” نيتشه والفاشستيون ” في مجلة لاسيفال L’Acéphale) ( . فقد كان شاهدا ، في آن واحد ، على تحريف عمل نيتشه بواسطة أخته إليزابيث ، يشجعها على ذلك النظام النازي واليمين …أكمل القراءة »

لورانس هانزن ـ لوف: نهاية الميتافيزيقا، كونت، نيتشه، ماركس

4 أكتوبر 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: الحسن علاج كل بطريقته الخاصة ، أوغست كونت ، فريدريك نيتشه وكارل ماركس عملوا على إطلاق برنامج تقويض ثقيل للميتافيزيقا . بالإمكان قول ذلك بلا مواربة ، لم يكن القرن التاسع عشر رحيما بالميتافيزيقا . لقد كانت لدى العديد من الفلاسفة الرغبة الجامحة في التشديد على بطلانها وسمّيتها . …

جيل دولوز: كيف الخروج من العدمية

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمفاهيممقالاتنصوص 0

ترجمة : الحسن علاج في وقت كان فيه الفكر الماركسي مهيمنا بفرنسا ، نشر جيل دولوز Gilles Deleuze) ( [كتاب] نيتشه والفلسفة (1962) ، بعد ذلك أصدر كتاب نيتشه ، حياته ، عمله (1965) . كان ينوي إبراز وجود فلسفة جدلية ، نقد الدولانية étatisme) ( والشيوعية المساواتية ، إطراء …أكمل القراءة »

موريس بلانشو: العزلة الجوهريـــــــة

‏4 أسابيع مضت ترجمةكتبنصوص 0

ترجمة : الحسن علاج يبدو أننا نتعلم شيئا ما حول الفن ، حينما نسعى إلى اختبار ما الذي تشير إليه عبارة عزلة . وقد أسيء كثيرا إلى هذه العبارة . ومع ذلك ، ما معنى أن ” يكون المرء وحيدا ” ؟ متى يكون المرء وحيدا ؟ إن طرح هذا …أكمل القراءة »

ميشيل أونفراي: نيتشه، حياة فلسفية.. كونوا بقـــراً!

6 يوليو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

بقلم: ميشيل أونفراي ترجمة: الحسن علاج لقد تفلسف نيتشه (Nietzsche) بالمطرقة في مستودع الخزف الصيني للفلسفة الغربية. وبالرغم من مجال الانهيارات، فإنه يوجد دائماً متشيعون لتلك الفلسفة المهيمنة، التي تكون الأولوية فيها للفكرة، التصور، التجريد أكثر مما تعطى لشبقية العالم. تفكر الفلسفة المؤسساتية في العالم أقل من تفكيرها في أفكار

برنار إيدلمان: يمتدح نيتشه ديونيزوس، إله المعاناة واللذة

‏أسبوعين مضت ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة : الحسن علاج كتب فيلسوف القانون ، برنار إيدلمان (Bernard Edelman) واحدا من من الكتب النادرة جدا مبرزا تماسك الفكر النيتشوي ـ قارة مفقودة ( 1999 ، puf ) ـ في حين كانت الفاشية تعتبره مفكرا مفكّكا ، متناقضا ، متصرفا بواسطة جوامع الكلم . يبرز هنا ، في 

شاهد أيضاً

فيلم صديقي نيتشه meu amigo nietzsche

صديقي نيتشه meu amigo nietzsche صديقي نيتشه meu amigo nietzsche ترجمة محمد العيساوي / نور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *