الرئيسية / العلوم الإنسانية / علم النفس / في رحلة الوعي إلى اللاوعي.. إلى أين نمضي؟

في رحلة الوعي إلى اللاوعي.. إلى أين نمضي؟

إبراهيم صباحي

يسوقني موج من الأفكار في بحر كبير من الأحداث دون أدنى معرفة إلى أين أمضي؟ مع الوقت صرت لا أكترث لغرقي في هذه الأفكار، ولم يعد يساورني أي خوف تجاه حقيقة هذه التجربة التي قد تنتهي خلالها حياتي بهذا الوجود في أي لحظة. أمّا الأمر الذي يزعجني حقا هو انصياعي البائس لشعور “اللاجدوى”.

  أُحدث نفسي وأمواج أفكاري تعصف بي في مسارات مختلفة، متسائلا: ما جدوى معرفة الاتجاه؟ في الحقيقة إنه أمر أثقل على روحي من الغرق في حد ذاته.

أعي أن شعور اللاجدوى واقعي وصادق، لكن ذلك لا يقلل من قسوته ومرارته، إنه يثبط همتي ويكسر كل شغف يراودني. أستسلم له كلما حاولت المقاومة، ولا أدري ماذا يمكنني أن أفعل به؟

أعي أيضا أن التصورات الإنسانية لهذا الوجود عديدة ومتنوعة، فكل واحد منا يجد نفسه تميل إلى تصور معين. كثير منا ينهرس تحت تصوره فيستسلم ويخضع له، وقليل منا يجتهد للحفاظ على مسافة بين نفسه وتصوره، يستند إليه حين، ويحقق معه ويوبخه حين آخر. لكن في الحقيقة جميعنا يسعى عبر تصوره الخاص إلى ملء “خواء” داخله يؤرقه تجاه ماهية هذا الأمر الذي فوجئنا بوجودنا داخله.

أميل إلى تلك القلة التي تحاول الحفاظ على مسافة بينها وبين تصوراتها، غير أنني عاجز عن تحديد موقف تجاه المستسلمين، لا أعرف هل هم جديرون بالإشادة أم عيب هو ما يفعلون؟ أعتقد أحيانا أن العيب فيّ، أنا غير القادر بعد على الاستسلام.

 ومثلما حدث مع بقية بني الإنسان، بدأت رحلتي على هذه الأرض دون سعي أو طلب وبلا حماس وهدف. سرت دون وجهة أقصدها، وها أنا أصل إلى منتصف معدل عمري التقريبي، وما زلت أتساءل دون جواب: إلى أين أمضي؟

رغم الاستياء الكبير الذي يسكنني إلا إنني أشعر بتعاطف كبير أيضا تجاه سكان التاريخ، فنحن لم نختلف عنهم كثيرا. إنما كانت الظروف هي المختلفة. لا أتحدث عن عشرات ولا مئات السنين، بل لو رجعنا إلى الإنسان الذي طبع يديه المغطاة بالدماء على جدران “كهف الأيدي” في ذلك الركن الأدنى من الأرض بالأرجنتين قبل نحو ٩ آلاف عام، يخطر بذهننا عندما تقع عيننا على الصورة أنه يقول لنا: ها أنا أيضا مررت من هنا، ها أنا جئت ورحلت بلا شيء، وأنتم الذين تتفحصون صورة يداي وأصابعي، وتدرسون تاريخ إقامتي ورحلتي على هذه الأرض، سترحلون أيضا إلى مجهول بلا شيء. لا جدوى لأي شيء هنا.

الشيء الوحيد الذي يكسر هذا العبث هو هذا الوعي اللعين الذي يجعلنا ندرك كل هذه الأمور، وهذه الذاكرة البائسة التي تخزن كل هذه المعاناة. نختلق معاني وتصورات وقناعات وأيدولوجيات ونصدقها بسذاجة لافتة، وذاكرتنا تستحضرها دوما لتقودنا وتوجه رحلتنا، لكنها في الواقع تبعدنا بصورة غريبة عن حقيقة ذواتنا. وكأن وعينا وصل إلى مرحلة من التطور جعلته يدفعنا إلى إنكار وعينا والهروب منه!

نعم، إن الأمر أشبه في مجمله برحلة مجنونة بدأها الوعي إلى اللاوعي. أراجع نفسي وأقول لعل هذه الرحلة كانت الطريق الوحيد لمواصلة الحياة! بالتأكيد لم يكن الأمر هينا. طفرات كبيرة وعديدة طرأت علينا وميزتنا بشكل مخيف عن بقية أشقائنا من الكائنات. صرنا غرباء. أنا ابن القرن الحادي والعشرين بعد الميلاد عندما أفكر في الأمر أصاب بالصدمة.. لم نتحمل الوعي! وسعينا لإيجاد وسيلة لإخراجنا من هذا الخطأ الطبيعي.

 وعلى هذا النحو مرت آلاف السنين من تاريخنا على هذه الأرض. وكل جيل يسلم معاناة حقيقتنا إلى الجيل الذي يليه. وها أنا الذي أتيت إلى هذه الدنيا في ركن من شمالي إفريقيا مهد الإنسان، أقف الآن وأنا أدون هذه الخاطرة وأنظر إلى التاريخ، وأعتصر ذاكرتي لتخيُل معاناة أجدادي العاقلين. أتخيل نفسي واقفا في نقطة على صراط مستقيم ممتد إلى منتهى البصر، يسبقني عليه عدد غير قابل للإحصاء من البشر، وسيتبعني عليه أيضا عدد آخر غير قابل للإحصاء من بشر آخرين. أقف بين هؤلاء وأولئك. أنظر لكلا الجانبين، وأول ما أقوله لنفسي: كيف يكون هذا الوجود نعمة؟

نعم، جزء داخلي ما زال يبحث عن أثر نور يكشف عني ظلمات اللاجدوى. أحاول وضع حد لهذه المشاعر السلبية التي أهينها في أوقات كثيرة عبر وصفها بـ”الصبيانية”، وأبحث عن إلهام يعينني على مواصلة المسير.

أحيانا تجذب نفسي صور لشخصيات ناجحة في أعمالها، لكن سرعان ما أنصرف عنها، فأنا لست بحاجة لنجاح. فما الذي سيجلبه لي؟ فظمأي لا يتعلق بحاجة مادية على الإطلاق. ليته كذلك، لهان الأمر.

ثمة حدث شاهدته هذا الصباح وصدقت لوهلة إنه قادر على خداعي وتسكين هذا الاستياء.

فبعدما نهضت من سريري وأزحت ستار نافذتي لأستنشق هواء اليوم الجديد، وقعت عيناي على شرفة جارين سبعينيين يعيشان لوحدهما، الشرفة تملؤها ورود ملونة ويعلوها حبل معلق عليه كمامتين ومنشفة. يجلس الزوج الأصلع على يمين طاولة طعام صغيرة مرتديا نظارته ومنهمكا في قراءة كتاب غلافه أخضر اللون، وفي تلك الأثناء جاءت الزوجة يدنو من راسها شعر أبيض قصير حاملة القهوة وفطائر منزلية. وضع الرجل فاصلا بين صفحات الكتاب وفرغ له جانبا من الطاولة وبدأ حديثا شيقا مع زوجته مع أول رشفة من قهوته.

كثيرا ما أشعر باجتماع المغزى وزيف المغزى في مكان وآن واحد. وفي هذا المشهد العفوي ساورني نفس الشعور. قلت لنفسي لو كانت رحلتنا في هذا الوجود نعمة، لاختُزلت في هذا المشهد البسيط، لكن سرعان ما هاجمني زيف المغزى مسطرا أمامي خلفية المشهد، وسرد لي كيف حضر هذان الزوجان إلى هذه الأرض وكيف التقيا في أول الأمر؟ وما هي دوافع اللقاء ثم الزواج ومشاركة الحياة؟ ولماذا يأكلان ويشربان؟ ولماذا ثمة وقت يمضي؟….. لم تتوقف الأسئلة عن ماهية هذه “البرمجة” التي تبدأنا وتنهينا…. وبين الحدين أشياء كثيرة.

أردت قليلا من الهدوء ولم أتمكن من خداع نفسي وإسكاتها سوى بمقولة كامو: “العيش هو إبقاء اللاجدوى على قيد الحياة، وإبقاء اللاجدوى على قيد الحياة هو قبل أي شيء آخر، التأمل فيها”.

محنة هيباتيا الميسوجينية ومحاكمة الوعي

30 أكتوبر 2020 شاشةفلاسفةمقالات 0

عمرون علي عمرون علي أستاذ الفلسفة المسيلة – الجزائر- “كانت هناك امرأة في الإسكندرية تُدعى هيباتيا ، ابنة الفيلسوف ثيون ،تفوقت على جميع فلاسفة عصرها. بعد أن نجحت في مدرسة أفلاطون وأفلوطين، شرحت مبادئ الفلسفة لمراجعيها ، وكثير منهم جاءوا من مسافة بعيدة لتلقي تعليماتها” سقراط سكولاستيكوس ، التاريخ الكنسي  اغتيال هيباتيا جسدا …أكمل القراءة »

السعادة والوعي الفلسفي

29 أكتوبر 2020 متابعاتمفاهيممقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد تزايد الشعورُ بضرورة الهدوء النفسي وتنظيم الإنفعالات مع الإنفجار الذي يشهده العالم اليوم في عملية الإنتاج والإستهلاك وتأجيج القنوات الإعلامية للرغبة الشرائية التي توهم بتوفير السعادة ،وفي الواقع لاتحققُ شيئاً سوى دعم ماكينة السوق وتضخم السلع كما أنَّ التسابق لتقديم وصفات السعادة على غرار  برنامج …أكمل القراءة »

الفلسفة والوعي فلسفة العقل ونظرية المعنى

19 سبتمبر 2020 صدر حديثا 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف المحتويات المقدمة    (1) الوعي  في التفكير الفلسفي                              (2)                  الوعي في الفلسفة البنيوية                              (3)                       ماهية العقل بضوء نظرية المعنى                              (4)                نظرية المعنى في فلسفة العقل واللغة                              (5)                          الوعي  واللغة                                          (6)                         الوعي و الوجود                              (7) …أكمل القراءة »

هل الوعي مادة؟

23 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف هل الوعي يمتلك خواص المادة مثل الحركة والامتداد والابعاد؟ وهل تمتلك المادة خاصية التفكير الواعي منفردة على خلاف خاصية تفكير الوعي في تعبير اللغة عن مدركات العقل المادية ؟ هل المادة عقل مفكر ذاتيا يعي تفكيره؟ وهل الفكر جوهر مادي مستقل عن منظومة العقل …أكمل القراءة »

الذاتية والوعي الفلسفي بالوجود في نظرات ناصيف نصار

18 أغسطس 2020 أنشطةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد نور الدين أفاية بقلم: محمد نور الدين أفاية يرى جيل دولوز أنه يتعين على الفلسفة، باستمرار، إبداع أنماط جديدة من التفكير، أو وضع تصور جديد للفكر، أو بالأحرى تصور لما نعنيه بـ «التفكير» ملائماً ومنصتاً لما يجري في العالم. لذلك لا يمكن للفلسفة سوى أن تكون «نقداً» (Une Critique). …أكمل القراءة »

تموضع الوعي العقلي

26 مايو 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف بداية بضوء الاقرار بحقيقة اننا نعجز عن تعريف ماهو الوعي الانساني وكيف يعمل وماهي ماهيته ومن المسؤول عن وجوده في منظومة العقل الادراكية الخ؟؟ نطرح التساؤل التالي: هل يستنفد الوعي الانساني ذاتيته الادراكية في تموضعه بعالم الاشياء كما هو الشأن مع الفكر واللغة في …أكمل القراءة »

الوعي القصدي والمعنى اللغوي

15 مايو 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف / الموصل philospher44@yahoo.com بداية نستطيع الجزم بأن الفلسفة البنيوية جاءت كرد فعل عنيف بوجوب تنحية واستبعاد المواضيع الفلسفية القديمة التي استهلكت نفسها واعتماد فلسفة اللغة ونظرية المعنى المتعالقة بمبحث فلسفة العقل ومبحث الوعي القصدي في قاموسها البحثي الفلسفي المتعدد المنتقد بشدة مباحث الفلسفة الكلاسيكية …أكمل القراءة »

الحقيقة البراجماتية والوعي الزائف

17 سبتمبر 2019 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف توطئة  يمكننا تعريف الحقيقة المعرفية من جملة تعريفات عديدة متنوعة لها أنها نسق فكري منّظم في تعبير اللغة لمعرفة حقيقة الوجود الانساني بالحياة وحقيقة موجودات الطبيعة من أشياء.. ويعرّف لايبنتيز حقيقة الاشياء المدركة واقعيا بأنها هي (مايمكننا تحديده بالكامل),أي ما يمكننا الاحاطة بأدراكه كاملا بصفاته ومحاولة معرفته …أكمل القراءة »

الوعي القصدي في فلسفة جون ر. سيرل

11 أغسطس 2019 علي محمد اليوسفمفاهيمنصوص 0

علي محمد اليوسف تعريف اولي منذ القرن السابع عشر عصر ديكارت أخذ مبحث (الوعي) في الفلسفة أهتماما أستثنائيا في أعقاب أطلاق كوجيتو ديكارت أنا أفكر…. الذي كان قمّة الوعي الذاتي المثالي في جعل الواقع الخارجي وجودا لا أهمية له في أمتلاك الوعي الفردي القصدي لمعرفة الذات ..  في أعقاب مجيء …أكمل القراءة »

نيقولا هارتمان …. الوعي والوجود

29 مايو 2019 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسففلاسفة 0

علي محمد اليوسف تعريف اولي يعتبر نيقولاي هارتمان (1882 – 1950) أبرز رواد الفلسفة المثالية الميتافيزيقية في النصف الاول من القرن العشرين, ويمتاز بنسق فلسفي منّظّم غير معّقد يحمل مدلولات واضحة تستهوي قارءه, فهو يعطي كل مفردة فلسفية معناها الحقيقي النافذ من غير ما حاجته الى نوع من التفلسف الغامض …

حوار مع أمين معلوف: يقتضي الوضع فورية الوعي بالأخطار المحدقة*

20 مايو 2019 حواراتمجلاتنصوص 0

ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : نتيجة اجتياح الديانات للسياسة، الانحرافات الهوياتية، الاختلالات البيئية،تدفُّق الهجرات،وكذا مختلف سباقات التسلح…أمام عالم تائه، يحذرنا،الكاتب أمين معلوف،عضو الأكاديمية الفرنسية،مؤكدا على ضرورة تشييد مستقبل يرتكزعلى القيم الجوهرية،دون القطع تماما مع الماضي. وفق هذا المنحى جاء عنوان آخر إصداراته عن منشورات غراسي :غرق الحضارات.إشارة لا توحي بتفاؤل مطمئن.لقد كشف …أكمل القراءة »

جدليات الأنا والآخر في الوعيِّ العربيِّ المُعاصر

10 ديسمبر 2018 عامةنصوص 0

محمد بدازي بينَ مأثورٍ شعريٍّ يقول إنَّهُ: بِضدّها تَتحددُ الأشياءُ، وبين مَوضوعةٍ هيجيليةٍ تُقرّرُ أن الآخرَ هو الذي يُحدِّدُ الأنا، نقول “إن من الطبائع في حركة الواقع والوعي أن الذات لا تنتبه إلى نفسها، أو لا تكاد تعي نفسها كتغايُر أو مغايرة، إلا متى اصطدمت بغيريتها، أي بآخر يدفعها إلى …أكمل القراءة »

سعيد ناشيد: “الوعي المؤسس للإصلاح الديني”

22 يونيو 2017 سعيد ناشيد 0

محاضرة الأستاذ سعيد ناشيد: “الوعي المؤسس للإصلاح الديني”- مركز مدينتي – أيت ملولأكمل القراءة »

صورة الآخر في الوعي العربي الحديث

3 أبريل 2017 دراسات وأبحاث 0

” تخليص الإبريز في تلخيص باريس” للطهطاوي نموذجا مدخل: تشكل الفكر العربي الحديث بمقتضى ثنائيات عدة ومفاهيم عميقة الدلالة ومتنوعة المعنى وشديدة الحمولة، تتأرجح بين الفلسفة والتاريخ والسياسة… ثنائيات أضفى عليها كل خطاب من خطابات هذا الفكر لبوسات إيديولوجية تتلون بها في كل وقت وحين، فمن خطاب الإصلاح والنهضة إلى …أكمل القراءة »

انهيار الوعي السياسي يؤول إلى صعود غرائز العنف الطائفي

3 أبريل 2017 سعيد ناشيد 0

مصطلح الدّهماء لا يدلّ على كتلة الشّعب ككيان سياسي يحافظ فيه الفرد على وجوده كذات مستقلة، ولا هو يدلّ على كتلة الجماهير كحالة اجتماعية أو احتجاجية قد تتخللها نقاشات وتجاذبات، ويحافظ فيها الفرد على هامش من الاستقلالية، وإنما يدل مصطلح الدّهماء على الجموع في حالة هياج انفعالي جماعي، حيث تنحدر …أكمل القراءة »

الأنشطة اللاصفية في مادة الفلسفة بالتعليم الثانوي

‏يوم واحد مضت دراسات وأبحاثديداكتيك الفلسفةمجلات 0

ميلان محمد بقلم الدكتور/ ميلان محمد مفتش التربية الوطنية لمادة الفلسفة / مليانة -الجزائر -مفهوم النشاط اللاصفي : هو الامتداد الطبيعي لعملية التعلم  داخل المحيط المدرسي أي الانشطة الصفية تحت إشراف وتوجيه الأساتذة ، وينبغي إتاحة الفرص لجميع المتمدرسين  لممارسة أنشطة لاصفية ، بحث تستجيب لحاجاتهم ورغباتهم مما يتيح لهم …أكمل القراءة »

كيف عاش إيمانويل كانط أيامه الأخيرة؟

‏يوم واحد مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد حياة الفلاسفة هي عبارة عن سلسلة من الحروب التي يشنها هؤلاءُ ضد الأفكار والأنساق المتداعية،ويسبقُ النقدُ بناء المشاريع الفلسفية الجديدة إذ يكونُ الفيلسوف بمثابة قابلةٍ يُعينُ على ميلاد أفكار نضجتها حركة التاريخ. وهذا ما تعلمه سقراط من والدته عندما سألها كيف تقوم بتوليد الأمهات …أكمل القراءة »

الفهم المثالي للوجود

‏يوم واحد مضت دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسففلاسفة 0

علي محمد اليوسف بيركلي والادراك لعل المثالية الابتذالية التي دافع عنها بيركلي أفضل تعبيرفي أسوأ تناقض هو قوله ( يمكننا تحديد المقصود بالوجود دون اللجوء الى ادراكات لغوية , فوجود الشيء هو وجود ادراكه )1, هل معنى هذا الوجود الادراكي يقوم على تفكير خيالي بوجود شيء غير موجود واقعيا؟, ثم …أكمل القراءة »

كتاب جديد لحسن العلوي

‏يومين مضت صدر حديثا 0

حسن العلوي   يتأطر هذا الكتاب ضمن مشروع نقدي ننجزه في حقل المعرفة الدينية، ويتناول فكر واحد من الشخصيات البارزة في هذا الحقل؛ وهو فكر إبراهيم بن موسى، المشهور بأبي اسحق الشاطبي. يقارب الكتاب بالنقد والتحليل فكر الرجل عامة، وكتابه: “الموافقات في أصول الشريعة” بصفة خاصة؛ وهو الكتاب الذي يحتوي على …أكمل القراءة »

الجـسـد عـند نيتشه: نحو نقد مركزية العقل في الإرث الفلسفي*

‏3 أيام مضت دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

رياض أكلبي              أحدثت أفكار فردريك نيتشه منعرجًا بارزًا في تاريخ الفكر الفلسفي الحديث والمعاصر.وهناك إجماع، بين المهتمين بالمجال، حول أهمية الفكر النيتشوي في ميلاد ووضع أسس الفلسفة المعاصرة، كمرحلة متجاوزة لما قبلها ومؤسسة لما بعدها ، بحكم أنه أثار قضايا وإشكالات كان مسكوتا عنها ،بل منسية ومغيبة في الثرات

شاهد أيضاً

فلسفة النوابت إمكانيات الإستئناف وحدود الإنحسار

حسن العلوي  يبدو أن فعل التفلسف كما يقاربه كتاب: “فلسفة النوابت” للمفكر فتحي المسكيني، لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *