الرئيسية / فكر وفلسفة / دراسات وأبحاث / كيف عاش إيمانويل كانط أيامه الأخيرة؟

كيف عاش إيمانويل كانط أيامه الأخيرة؟

كه يلان محمد

كه يلان محمد

حياة الفلاسفة هي عبارة عن سلسلة من الحروب التي يشنها هؤلاءُ ضد الأفكار والأنساق المتداعية،ويسبقُ النقدُ بناء المشاريع الفلسفية الجديدة إذ يكونُ الفيلسوف بمثابة قابلةٍ يُعينُ على ميلاد أفكار نضجتها حركة التاريخ.

وهذا ما تعلمه سقراط من والدته عندما سألها كيف تقوم بتوليد الأمهات وما من المرأة إلا أن قالت: إنّى في الواقع لا أفعل شيئاً .وإنما أكتفي بأن أعين الطفل على الإنطلاق.إذاً فإنَّ أسئلة الفلاسفة بشأن المفاهيم القديمة تؤذن بإنطلاقة التاريخ،وتحولٍ في الفكر.لذلك ثمةَ شخصيات تقترنُ أسماؤها بمحطات حاسمة في تطور الفكر الإنساني لعلَّ سقراط أول من وجدَ في إثارة السؤال وإشراك الآخر في البحث عن الإجابة أداة لدعم الحس الفلسفي.وهذا الأسلوب هو ما أصبحَ أساساً للمدرسة الرواقية والأبيقورية أو مايسمى بالفلسفة العملية.والمتأمل في الفلسفة الماركسية يرى فيها ملمحاً عملياً بعيداً عن الإدعاءات الخلاصية والجنة الأرضية الموعودة.إذ لولا ماركس لكان مفهوم الإستلاب غائباً في المعجم الفلسفي والتبس الوعي بما يشهدهُ الواقع من الصراعات المُحتدمة.إذاً فإنَّ النصوص الفلسفية بصفة عامة تضمرُ بعداً عملياً،وليس كل ما يأتي في السياق الفلسفي تنظيراً مجرداً.بل تحمل المقولات الفلسفية في طياتها جينات سقراطية.حتى ولو تمت معاداة بعض مواقف سقراط كما فعل ذلك نيتشه فلا محالةَ في التقاطع معه على مستوى المساعي الهادفة لتحويل الفلسفة إلى أسلوب الحياة ،ربما قد سبق نيتشه القصب من بين نظرائه في هذا المضمار.وإذا كان الفلاسفة مختلفين في طريقة التفكير والمعجم التعبيري فإنَّ مايجمعهم هو توصيف نيتشه إذ إنَّ الفيلسوف برأي الأخير هو طبيب الحضارة.ضف إلى ذلك فإنَّ تجارب الفلاسفة مع واقعهم تستحقُ النظرَ إليها كونَ ماتراه في أثرهم يكشف جانباً من طبعهم أو سلوكياتهم الحياتية،لكن هل ينطبقُ هذا الرأي على كل فيلسوف؟ ماعلاقة الفيسلوف الألماني إيمانويل كانط بثورته الفلسفية ؟

المؤسس

من المعلوم أنَّ صاحب “نقد العقل الخالص” يعدُ مؤسساً لمشروع التنويري الأوروبي،وقد أعلن بأنَّ عصر النقد قد بدأَ ولم يعدْ هناك شيء إلا ويجبُ أن يطالهُ النقد وبالتالي أصبح التنوير صنو العقلانية ولن يتمُ تحقيق الإنطلاقة التنويرية دون الخروج من الوصاية والقصور العقلي.يقولُ هاشم صالح أنَّ كانط قد ضحى بحياته الشخصية وشطب عليها من أجل تحرير روح البشرية التي كانت مثقلةً بالقيود والأغلال. يثير كتابه “الدين ضمن حدود العقل فقط” حنق الملك غليوم الثاني فيكتبُ له رسالةً شديدة اللهجة لافتاً نظره إلى أنَّ إستخدامه للفلسفة يسيء إلى العقائد الأساسية وفي عهد هذا الملك القمعي يقول كانط كلمته المشهورة ” قد لا أقول كل ما أعتقد به لكن لن أقول شيئاً لا أعتقد به” مايعني أنَّ كانط لم يساومْ بشأن مشروعه، وكان يلجأُ إلى الصمت وهو أضعف الإيمان.وما رشحَ عن حياة كانط الشخصية ويومياته يوحي بإنتظام برنامجه المعيشي.أما على المستوى العاطفي فقد اعتبرت الحياة الجنسية لكانط من أخطر المسائل الميتافيزيقية في الغرب فإن سجله يكادُ يكون خالياً من العلاقات الحميمية.ولايوجدُ ما يخالفُ هذا المنحى المتنسك في الكتاب الذي نشره الروائي الأنكليزي توماس دي كوينسي بعنوان “أيام إيمانويل كانط الأخيرة” وبذلك قد أضاف كانط بسيرته إحتمالاً آخر لأفق التفلسف سابقاً قد صرحَ سقراط بأنَّ من لم يحظ بزيجة سعيدة يمكنه الهروب إلى الفلسفة كذلك فالفلسفة خيار قائم بناءً على تجربة كانط بالنسبة لكل محروم من مغامرات عاطفية.في مطلق الأحوال يستفيدُ المرءُ من هذا النشاط العقلي ألم يعترف باراك أوباما بأنه قرأ ماركس في الجامعة ليس للتثقف بمباديء الشيوعية إنما إعجاباً بساقين طويلتين للحسناء اليسارية. يعتقدُ الفيلسوف الألماني نيتشه بأن سقراط ما كان سيصبح أكبر مُجادل في أثينا، لولا مناكدات زوجته لكن ماذا إستفاد نيشته نفسه من مرارة تجربته مع سالومي فلسفيا؟ ربما أصبح أكثر تبصراً بضرورة تقويض الوهم خصوصاً ماهو صنيع رغبة الذات.مهما يكن الأمر فإنَّ السؤال بشأن الحياة الشخصية للفلاسفة يظلُ قائماً وغالباً مايكون الدافع وراء البحث عن كواليس حياتهم هو الإعجاب بالريادة الفكرية للمنشقين عن التيار. تميزُ ت شخصية كانط بالهدوء والإنضباط ،وكان تغمرهُ السعادة كلما سمع عن نجاح تلامذته ورخاء معيشتهم حسب ما ينقل ذلك توماس دي كوينسي من واسيانسكي.

البعد الآخر

يقولُ صاحب “الراهبة الإسبانية بأنَّه لايوجد فيلسوف بإستثناء أرسطو يضاهي كانط في مدى تأثيره على العقول البشرية.هذا القول على إيجازه يبينُ مايعني إسم كانط في مسيرة الفكر الفلسفي.وكانت للرجل سلوكيات يومية وترتيبات شخصية يشيرُ تلميذه واسيانسكي إلى أن إحياء علاقته بكانط قد تزامن مع تغيرات في يومياته فقد كان من عادته سابقاً أن يتناولَ في أحد المطاعم وجبة ثابتة، ومن ثمَّ ما لبث أن لازم بيته داعياً صديقين لتناول المائدة أو يقيمُ حفلاً صغيراً من خمسة إلى ثمانية من أصدقائه.وما أن يخبرهُ خادمه “لامب” بأنَّ المأدبة جاهزة حتى يتقدم ضيوفه محدثاً إياهم عن الطقس وهذا ما إعتاد عليه متجنباً التطرق إلى السياسة قبل العشاء.وكانت مائدة كانط سخيةً والمطلوب من كل شخص أن يخدم نفسه بنفسه.واعتبرت ضيافة كانط فرصة ممتعة بالنسبة لكل من تصله الدعوة.إذ وجد كانط في الساعات التي كان يمضيها برفقة أصدقائه مجالاً للإسترخاء والإستراحة من عناء العمل الفكري.يذكر أنَّ فيلسوف الأخلاق ماكان يحبذُ التلميح إلى مشروعه الفلسفي،ويصح وصف حفلات كانط بأنها كانت بمثابة مشهد مصغر لمدينة كونيغسبرغ، لأنَّها تتسع للحضور من مختلف مشارب الحياة والفئات الإجتماعية. والأهم في هذا السياق هو ترفع كانط عن التلفط بمصطلحات معقدة ولم يبدُ بصرامة رجل الفكر في محادثاته إنما كان يميلُ إلى البساطة في التعبير.وعندما كان يدور الكلامُ عن السياسة يظهر كانط بصورة من على دراية بخبايا الأحداث.إذ أبانت التطورات السياسية والعسكرية صحةَ عدد من تخميناته.وقد كان يبدي كانط تعاطفه مع أي صديق يلم به المرضُ ويتابعُ أخباره وينتظرُ تعافيه لكن ما أن يتم الإعلان عن وفاة المريض حتى يستعيد رباطة جأشه يعبرُ هذا الموقفُ عن رؤية كانط لتحديات وجودية فالمرض عبارة عن التأرجح بين الخوف والأمل،ويستبطنُ المؤلف نظرة أستاذه عن الموت بوصفه حالة دائمة يتم التسليم بها دون الإعتراض ولم يضع كانط حالة الموت في أي من حالات الإحساس بل اعتبرها واحدة من المظاهر الثابتة غير قابلة للتغيير.

المشاءكان المشي والتنزه جزءاً أساسياً من يوميات كانط وهو من صنف الفلاسفة المشائيين الذين لم ينفصل لديهم التأمل عن حركة الجسد.ويذكرُ دي كويني ما أصبح سجيةً في شخصية الفيلسوف الألماني. يخرجُ كانط بعد إنهاء حفل العشاء للتنزه وحيداً ويعللُ المؤلف ذلك بأنَّ إيمانويل كانط أراد متابعة تأملاته الفلسفية،والتنفس بأنفه فحسب وهذا يستحيلُ عليه إذا تحدث.ماتعودَّ عليه مدشن التنوير من الرياضة ومواظبته عليها أكسبته حصانة مستمرة ضد نوبات الأمراض الموسمية.والأغرب فيما يردُ في صفحات الكتاب أن هو إرتباط تأملات كانط بالنظر إلى برج قديم في لوبينيخت من نافذة الغرفة حين تحجب عنه أشجار الحور في حديقة مجاورة هذا المشهد يساوره القلق ولايتمكن من متابعة تأملاته لكن مالك الحديقة يكنُ إحتراما لكانط عندما عرض أمر إزالة الأشجار لم يتردد في قطعها وبذلك كشف الحجاب.كانت قراءات كانط تستمر حتى العاشرة ليلاً وبربع ساعة قبل خلوده إلى النوم أراح رأسه من أفكار تتطلب أي قدر من الإنتباه.وكان كانط مهتماً بتفاصيل مكان نومه.ولم يستخدم المدفئة في غرفته مهما كانت شدة البرد.وما يطيبُ له إرتداء أي شيء يحتوي على أربطة خوفاً من أن يعرقل تدفق الدم.كان يتناول الفطور في الخامسة ولمرة واحدة في اليوم يدخن غليوناً.وفي السابعة يحين موعد الدرس والمحاضرات. يشار أن كانط في غرفة نومه قد احتفظ بمجموعة صغيرة من الكتب تصل إلى أربعمئة وخمسين كتاباً.مع تقدم العمر قد ظهرت أعراض الشيخوخة في صحة كانط إلى أن يفقد البصر إضافة إلى وجود مشاكل أخرى. رفض كانط الإستجابة للمتسولين المعتادين فيما كان سخياً مع المؤسسات الخيرية ثمة أشخاصُ كثيرون إعتمدوا على هبات كانط كل ماجمعه الفيلسوف كان من مجهوده وعمله وقد عاني في شبابه العوز والحاجة لكن لم يقترض أبداً.ومن المواقف التي لايمكن تجاهلها إصرار كانط على شكر طبيبه مع أن المرض أنهكه تماماً وأبى أن يجلس قبل زائره قائلا “سأكون منحطاً لاسمح الله لونسيت الواجبات الإنسانية” مع أن كانط قد وصى بتشيع جنازته صباحاً وفي أقل قدر من الضوضاء لكن في يوم تشيعه قد جمع في باحة كنيسة القلعة كبار الشخصيات الدينية والسياسية ناهيك عن كبار الجامعيين ساروا نحو منزل البرفيسور وحمل من هناك على ضوء المشاعل وتقرع اجراس الكنائس وتبع آلاف الأشخاص وفي الأخير سجي جثمانه في مدفن قبو الأكاديمية، وما اشتغل عليه كانط في حياته الفكرية أربعة أسئلة وهي :ما الذي يمكن أن أعرفه؟ ما الذي ينبغي أن أفعله في هذه الحياة؟ ما الذي هو مسموح لي أن آمله وأرجوه؟ ما هو الإنسان؟

واقع الشعر في العالم اليوم

‏4 أسابيع مضت أخرىعامةمتابعاتمقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد رأي كثيرُ من المتابعين في منح جائزة نوبل للآداب  للشاعرة الأمريكية لويز غلوك في هذه السنة محاولةً لصرف الإنتباه من جديد نحو مدار الشعر بعدما تصدَّر أسماء الروائيين قائمة أشهر جائزةٍ أدبية في العالم،لكن هل تتطلبُ العودة إلى فن الشعر وإدراك قيمته الجمالية الترويج 

الحب في أروقة الفلاسفة

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثمفاهيممقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد لاتقتنع الفلسفة  بالوقوف عند الجزئيات، بل هي نشاط عقلي يريدُ ربط الظواهر المتفرقة لتقديم  رؤية كليّة حول الحياة واستخلاص أفكار وتصورات من التجارب التي يمرُ بها  الإنسانُ، لذلك فإن مقاربة الفلاسفة للمعطيات الوجودية تتميز بالعمق  والابتعاد عن التبسيط والآنية بل يؤثرون مناقشة

حوار مع ميادة كيالي: السرديّة الذكوريّة جعلت من الرّجل مركز الكون وباني الحضارة

‏4 أيام مضت بصغة المؤنثحواراتكتب 0

كه يلان محمد أجرى الحوار : كه يلان محمد قراءة التاريخ هي عملية مستمرة ويتطلبُ البحثُ في مجال تاريخ الحضارات ونشوء المعتقدات الأسطورية التدجج بمفاهيم علمية حديثة ومواكبة الفتوحات العلمية والحفريات في الطبقات التاريخية السحيقة ومايعطي مزيداً من الأهمية لهذه الإشتغالات المعرفية في الحقل التاريخي والحضاري هو إكتشاف المناخ الذي …

السعادة والوعي الفلسفي

‏3 أيام مضت متابعاتمفاهيممقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد تزايد الشعورُ بضرورة الهدوء النفسي وتنظيم الإنفعالات مع الإنفجار الذي يشهده العالم اليوم في عملية الإنتاج والإستهلاك وتأجيج القنوات الإعلامية للرغبة الشرائية التي توهم بتوفير السعادة ،وفي الواقع لاتحققُ شيئاً سوى دعم ماكينة السوق وتضخم السلع كما أنَّ التسابق لتقديم وصفات السعادة على غرار  برنامج …

هاشم صالح وسؤال التّنوير

‏أسبوعين مضت عامةمفاهيمنصوص 0

كه يلان محمد كه يلان مُحمد  تعاني المجتمعات العربية والإسلامية من الأزمة الحضارية المركبة فالتخلفُ متغلغلُ في مفاصل النظام السياسي وبرامج التعليم وآليات القراءة للدين فإنكار هذا الواقع البائس يزيدُ من عمق الأزمة ويثقلُ الأغلال على العقول لذلك فمن الضروري تسمية الأشياء بأسمائها وعدم الهروب من مواجهة المنظومة الفكرية المتداعية …أكمل القراءة »

الباحثة التونسية زهية جويرو: الفكر العربي المعاصر عاجز عن تصفية حسابه مع التراث بشكل علمي

‏أسبوعين مضت حواراتمنتخباتنصوص 0

كه يلان محمد أجرى الحوار / كه يلان محمد «بدل أن نمتلك التراث ونحمله معنا وفينا إلى عالمنا حتى يظل متجدّدا، أصبح التراث هو الذي يمتلكنا ويشدّنا إلى عالمه المنقضي ويحكم علينا بأن نظل كائنات تراثية»كان حقل تأويل النص الديني حكراً لفئة معينة وجاءت عملية استنباط الأحكام التي تُعتبرُ قوام 

تالي الخوري غريب: الرواية حكاية موازية لما يجري في العالم

‏6 أيام مضت جرائدحواراتمتابعات 0

أجرى الحوار / كه يلان محمد  كه يلان محمد في كتابة الرواية أنت تعيش الفرضيات المحتملة، تلك التي لا يسمح لك عقلك بالسير فيها في حياتك الواقعية. يرافقُ عملية الكتابة قلقُ وهواجس وقد تتصاعدُ حدة التوتر مع كتابة الرواية، لأن تأسيس العمل الروائي عبارةُ عن فعل إبداعي يتكئ على مبدأ 

أدونيس: المنشق العظيم

‏5 أيام مضت عامةمتابعاتمفاهيم 0

كه يلان محمد كه يلان محمد يقسو التاريخُ على المنشقين قبل أن ينصفهم بعد مرور زمن حيثُ تطوى صفحة جيل وتأتي أجيال جديدة. كان نيتشه يقولُ بأنَّ كتبه سوف تقرأُ في سنة 2000 أي بعد رحيله بمئة سنةٍ تحققت نبوءته قبل ذلك الموعد عندما اعترفَ عددُ من معاصريه بنبوغه لعلَّ …أكمل القراءة »

أن تكون وجودياً في المزاج

‏3 أسابيع مضت عامةمفاهيممقالات 0

كه يلان مُحمد كه يلان محمد لازم مفهوم الوجودية مشروع جان بول سارتر الفكري وحيثيات مواقفه الصاخبة التي زادتهُ حضوراً على المستوى العالمي بحيثُ تحولَ إلى أيقونة ثقافية وفكرية رافضاً الإنضمام إلى نادي نوبل والأكاديمية الفرنسية، ومن المعلوم أنَّ الوجودية بإعتبارها فلسفةً لاتنفصلُ في إطارها الأفكارُ عن صيرورة الحياة وطريقة …أكمل القراءة »

لوي ألتوسير: كيف نقرأ “رأس المال” لماركس

‏3 أسابيع مضت العلوم الإنسانيةترجمةفلاسفةكتب 0

ترجمة: وسام منير ظهر “رأس المال” منذ قرن مضى (في 1867)، وما يزال يحتفظ بحيويته بل إنه راهني اليوم أكثر من أي وقت مضى. لقد قضى ايديولوجيو البرجوازية (سواء كانوا اقتصاديين، أو مؤرخين، أو فلاسفة) الجزء الأكبر من القرن الماضي في محاولة دحضه، وأعلنوا أن نظرياته، قيمة قوة العمل وفائض …أكمل القراءة »

عصيان الوصايا: قصة التكوين والإبداع

‏3 أسابيع مضت أخرىمجلاتمفاهيمنصوص 0

كه يلان محمد كه يلان محمد يكتسبُ حديث المبدعين عن تجاربهم الخاصة ومراحل التكوين أهمية كبيرةً ويستفيدُ طيفُ من المهتمين بالإعمال الأدبية ممايتمُ  سرده في كتب السيرة والمذكرات. كأنَّ مايقدمهُ هؤلاءُ في إطار منجزاتهم الأدبية لايشفي غليل القراء وهذا مايؤكدُ بأن نظرية موت المؤلف لم تعدْ مُستساغة والدليل على ذلك …أكمل القراءة »

فيلسوف وخوذة المُقاتل

3 سبتمبر 2020 جرائدفلاسفةمقالات 0

كه يلان محمد كه يلان مُحمد الخوفُ من الموتِ يبدأُ عندما يدركُ الإنسانُ بأنُه لم يعش الحياة بأكملها هذا هو رأي فريدرك نيتشه للخوف الساكن في الأعماق من النهاية.ويرى بأنَّ وهم الخلود لايثمرُ منه سوى حياةٍ ناقصة أو مشوهة لذلك قد أعلنَ حرباً لاهوادة فيها على كل القيم التي تدعو …أكمل القراءة »

ماركس والدمية: الثورةُ ومِحْنةُ الذات المُتشظية

28 أغسطس 2020 فلاسفةمجلاتمقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد يقولُ المثل الفرنسي «من السهل جداً أن تبدأَ بالثورة ولكن من الصعب أن تنتهي بالسلام». زيادة على ما توصل إليه الفرنسيون لك أن تُضيف ما بات سمةً لمعظم الثورات العالمية، وهو المنعرجات التي تمرُ بها وقد تنتهي إلى عكس ما توخاهُ الثوارُ. وهذا من …أكمل القراءة »

كارل ماركس: مشروع النقد الفلسفي

27 أغسطس 2020 فلاسفةمجلاتمقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد انهيار الاتحاد السوفييتي والسقوط المدوي للتجربة الاشتراكية كان مفاجأةً للعالم بمن فيهم الخصوم الذين ما داعبهم الأمل بهذا التفكك المتسارع. حتى يكون النظام العالمي تحت إمرة القطب الأحادي ويتحولَ المعسكر المنافس إلى أنقاض للنظريات المُتلاشية. دارت رحي الحديث ولم تتوقف إلى الآن بشأنِ الدسائس …أكمل القراءة »

وهم الصورة الأولى

23 أغسطس 2020 عامةمفاهيممقالات 0

كه يلان محمد كه يلان مُحمد إنَّ عمر الإنسان محدود والكتب كثيرة كما يقول ميلان كونديرا بحيثُ لايمكنُ متابعة كل مايصدرُ من العناوين وقد تفوتُ على القاريء مؤلفاتُ قيمة دون أن يحظى بالإستفادة من محتواها الزاخر بالأفكار التي قد تكسر جليد الرأس وتنفض غبار الكسل على العقل ويمرُ كثير من …أكمل القراءة »

نص خطاب ألبير كامو عند استلامه جائزة نوبل للاداب

20 أغسطس 2020 عامةنصوصنصوص 0

“وأنا أتلقّى الامتياز الذي شرّفتني به أكاديميتكم الحرة ببالغ الكرم، مايزال امتناني ضارباً في العمق، وبالأخصّ حين أستحضر مقدار ما تجسده المكافأة إذ تتخطّى بكثير استحقاقاتي الشخصية. كل إنسان -ولأسباب أشد قوّة- كل فنان، يشتهي أن يذيع صيته، وأشتهي ذلك أيضاً، لكن لم يكن لي مناص من أن يبلغني قراركم …أكمل القراءة »

إغتيال الفلسفة والتأسيس لنظام التفاهة

‏4 أيام مضت ديداكتيك الفلسفةمجلاتمقالات 0

عمرون علي عمرون علي مدخل عام يمكن ان نقول وفق استقراء تاريخي انه كلما ضاقت دائرة الفلسفة والتفلسف ارتقت التفاهة واتسعت بالضرورة دائرة التافهين سواء تعلق الأمر بمصادرة الحق في التفلسف ومحاربة كل اشكال التفكير العقلاني الحر من طرف انظمة سياسية تؤسس للجهل وثقافة التلقين والاجترار او بمحاولة لاغتيال الفلسفة ومحاصرة الفيلسوف …

نيتشه ولو سالومي: الحب المستحيل

‏4 أيام مضت بصغة المؤنثفلاسفةنصوصنصوص 0

على الرغم من كون تجربته الإيروتيكية ضئيلة للغاية ، فإن نيتشه قد أطلق على نفسه لقب “أول عالم نفس بالمؤنَّث الخالد”. هذا التأكيد أثار حفيظة النسويين اللذين هاجمهم بعنف في مجمل كتاباته. هذا الهجوم لم يكن بدافع كراهية راديكالية للنساء ، وإن كان لا يخلو من شيء منها ، بقدر …أكمل القراءة »

قريبا كتاب: كورونا… أي فهم لأي تحوّل؟

‏أسبوع واحد مضت صدر حديثاكتبمتابعات 0

سيصدر قريبا، عن دار بصمة لصناعة الكتاب، كتاب جماعي تحت عنوان: ” ” بمشاركة العديد من المفكرين، والأساتذة والأستاذات الباحثين، ومن تنسيق منير الحجوجي صاحب كتاب ” القوات المُسلّحة الأيديولوجية”.      يأتي الكتاب في سياق يتسم بالضبابية والفزع والترقّب الناجمين عن تفشي فيروس سارس 2 كوفيد 19، الذي جعل العالم …أكمل القراءة »

فيليب ميريو: من تحليل السمات الشخصية إلى دراسة التعلّمات

‏أسبوعين مضت أخرىترجمةمفاهيممقالات 0

خالد جبور ترجمة وتقديم: خالد جبور        تتعالى أصوات العديد من الذوات الراغبة، فكرا وعملا، في بناء مجتمع إنساني، يستطيع الفرد فيه تحقيق ذاته، وتطويرها؛ فرد يعي جيدا أنه يعيش، مع ملايير البشر الآخرين، على نفس الكوكب، يتشاركون نفس الحب تجاه الحياة، ونفس الهبة تجاه الموت، يتنفسون نفس الأكسجين، ونفس …أكمل القراءة »

مأساة الدرس الفلسفي بين هشاشة مقاربة الكفاءات ونسبية الخطاب التربوي الايديولوجي

‏3 أسابيع مضت أنشطةدراسات وأبحاثديداكتيك الفلسفة 0

نحو تأسيس جديد لديداكتيك نقدي.    بقلم بصري محمد  باحث تربوي القنادسة بشار الجزائر نحن ضالعون في ما يُعتبر مشروعا لتفسخ الفلسفة كمادة مدرسية  والتنكيل بها  بإحالتها إلى مهمات يسوعية روحية وأناشيد لاهوتية، لطالما رددتها الكنائس الارثودوكسية في القرون الوسطى وهي تفرض جبريا نمط الايقاع والكلام الديني على مريديها ومعتنقيها المتشددين. …أكمل القراءة »

جحيم سارتر

‏4 أسابيع مضت بصغة المؤنثمفاهيممقالات 0

هناء السعيد .. ( مصر ) إننا نختار جحيمنا بإرادتنا ،نختاره لأننا نختار أفعالنا،ولكل إختيار عاقبته .. الجحيم هو الآخرون .. في مسرحية “جلسة سرية” للفيلسوف جان بول سارتر ،تنطلق هذه الصرخة في نهايتها التي لن تنتهي بالنسبة لشخوصها ،إنها تحمل الكثير من الدلالات،تحمل الكثير من المسؤولية والإختيار أيضا. في …أكمل القراءة »

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

28 أغسطس 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

بقلم الباحث رائد خضراوي  أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير …أكمل القراءة »

جاكلين روس: الأسس الفلسفية للمنهج [1]

27 أغسطس 2020 أنشطة ومواعيدبصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

نقله إلى اللغة العربية: ذ. عامر السدراتي عامر السدراتي     إن التفلسف هو بحثٌ عقلانيٌ، وإنتاجٌ دقيق للحُجج. لكن كيف نُمارسه بشكل سليم؟ للقيام بذلك يَتعينُ علينا أن نكشف عن مبادىء البحث التي عرضناها في الفصول السابقة، وهي النظام والبداهة ومبادىء الديالكتيك وغيرها. وهي تعتبر أيضًا أدوات تُساعد من يعود …أكمل القراءة »

باقة مختارة بمناسبة ذكرى وفاة نيتشه

26 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

كوة كليمون روسي: سوء حظ نيتشه ‏4 أيام مضت ترجمة, فلاسفة, مجلات 0 يوسف اسحيردة ترجمة: يوسف اسحيردة أعتقد أنّ نيتشه تعرّض إلى جميع أنواع سوء الحظ، بحيث ورثنا العديد من النُّسخ المُزورة له. 1- سوء حظ نيتشه الأول يأتي بداية من امتلاك أخت خانت أمانته، إليزابيت فورستر- نيتشه. هذه الأخت وزوجها استولوا على …أكمل القراءة »

برفقة يورغن هابرماس

17 أغسطس 2020 عامةفلاسفةمجلات 0

ترجمة: حسونة المصباحي في ألمانيا يُخصص اسم «الفيلسوف» لمن أثبت باعه وجدارته في هذا المجال، والأفضل لمن هم رحلوا عن الدنيا(أفلاطون، كانط، هيغل، الخ…) لكن كيف لنا أن نحرم منه يورغن هابرماس الذي يلغ سن التسعين، وتمكن وحده من أن يبلور موروثا فلسفيا ألمانيا هو بقطع النظر عن التاريخ، يحافظ …أكمل القراءة »

قضايا التدريس والكتابة الفلسفية في الجامعة الجزائرية

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثديداكتيك الفلسفةمجلات 0

الأستاذ موسى عبد الله، جامعة سعيدة موسى عبد الله مخبر تطوي للبحث في العلوم الاجتماعية والانسانية    إذا تأملنا الآن في تاريخ تدريس الفلسفة بالجامعة الجزائرية، وأردنا التساؤل عن حصيلة ومكتسباته، فما الذي يمكن استخلاصه؟ هل أفرز تاريخ تدريس الفلسفة جملة من الباحثين؟ أم تكوين مدرسين للفلسفة؟ هل ساهم في بلورة …

الباحثة التونسية زهية جويرو: الفكر العربي المعاصر عاجز عن تصفية حسابه مع التراث بشكل علمي

‏يوم واحد مضت حواراتمنتخباتنصوص 0

كه يلان محمد أجرى الحوار / كه يلان محمد «بدل أن نمتلك التراث ونحمله معنا وفينا إلى عالمنا حتى يظل متجدّدا، أصبح التراث هو الذي يمتلكنا ويشدّنا إلى عالمه المنقضي ويحكم علينا بأن نظل كائنات تراثية»كان حقل تأويل النص الديني حكراً لفئة معينة وجاءت عملية استنباط الأحكام التي تُعتبرُ قوام …تحرير


شاهد أيضاً

هُونتولوجيا جاك دريدا .. وجه التفكيكية المشدُود بين الموت والحياة

يوسف عدنان بقلم: يوسف عدنان أستاذ باحث وناقد –  من المغرب إذا كان شبح دريدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *