الرئيسية / فكر وفلسفة / دراسات وأبحاث / الجـسـد عـند نيتشه: نحو نقد مركزية العقل في الإرث الفلسفي*

الجـسـد عـند نيتشه: نحو نقد مركزية العقل في الإرث الفلسفي*


رياض أكلبي

             أحدثت أفكار فردريك نيتشه منعرجًا بارزًا في تاريخ الفكر الفلسفي الحديث والمعاصر.وهناك إجماع، بين المهتمين بالمجال، حول أهمية الفكر النيتشوي في ميلاد ووضع أسس الفلسفة المعاصرة، كمرحلة متجاوزة لما قبلها ومؤسسة لما بعدها ، بحكم أنه أثار قضايا وإشكالات كان مسكوتا عنها ،بل منسية ومغيبة في الثرات الفلسفي منذ اليونان إلى العصر الحديث.تساؤلات نيتشه يمكن تصريفها كما يلي: ما أصل الأخلاق؟ وما مصدرها؟، وما غاياتها؟ ما علاقة الفكر بالجسد؟وهل يصح تبخيس الجسد والإعلاء من منزلة العقل أم أن الجسد هو العقل الحقيقي؟ من يصنع القيمة ؟ ومن يخلق المعنى ؟هل الخطاب الفلسفي بريء، يروم قول الحقيقة في ذاتها، أم أنه يتناول الحقائق من زاوية معينة ووفق شروط خاصة؟كيف نؤسس لفلسفة جديدة يتصالح فيها الفكر مع الحياة، والعقل مع الجسد؟ ما هي سبل بلورة منهج  جينيالوجيا لتعرية ما وراء الخير والشر،وكشف المنسي والمتواري خلف اللغة ؟أين سنعثر عن تاريخ للحب، للرغبة للرحمة، للقساوة؟ فهل نعرف المفاعيل الأخلاقية للأغذية؟ وهل هناك فلسفة للتغذية والصحة،وفلسفة للجسد؟

            إن قراءة نيتشه مغرية ومسلية بقدر ما هي صعبة وملغزة، ولعل هذه الصعوبة هي ما يجعلنا نقر بتعدد فلسفته تبعا للقراءات التي تناولته؛يعني هذا القول أن قراءة نيتشه تجعلنا نقتحم مجال التأويل (herméneutique)حيث يتغير المعنى تبعا لكل قراءة .

             نيتشه فيلسوف مسافر عبر أسلوب راقص في مواضيعه الفلسفية، منفلت من التصنيف، لأنه لا يطرح نسقا فلسفيا واضحا من حيث المنطلقات والفرضيات والمفاهيم، بل انه ينتقل بين قضايا مختلفة ومتنوعة ومتعارضة في الوقت نفسه، عبر أسلوب رحال خفيف راقص يشتغل على المجاز والتشبيه والاستعارة.

            هذا الأسلوب في التفلسف جديد وغير مسبوق في الفلسفة، لذلك لا نستغرب إن وجدنا نيتشه  يصف فلسفته بأنها غريبة عن عصرها و سابقة لأوانها.

            “إني أكتب الفلسفة للمستقبل، وستخصص كراس لتدريس الفكر النيتشوي، أنا شيء وكتاباتي شيء أخر، أنا سابق لأواني “

             1- نقد مركزية العقل في الإرث الفلسفي

            إذا كانت الفلسفة عبر تاريخها الطويل، منذ سقراط إلى كانط، مرورا بديكارت وهيجل واسبينوزا، قد قدست العقل واعتبرته أداة للمعرفة الحقة ومجالا للبرهان والتصديق ،وأن الحياة الحقيقية هي حياة التعقل ونبذ الجسد والسمو عليه، لدرجة أضحى معها العقل  محكمة تحاكم كل شيء إلا ذاتها، ومؤسسة لإنتاج الحقيقة وخطابا للكينونة ولمركزية الذات وإنتاج المعنى،  فان هذا العقل الذي طالما تغنت به (الفلسفة)،وهولت من شأنه، حتى غدا صنما مقدسا، سوف يضعه نيتشه محط نقد، وتقويض جينيالوجي، ليكشف أنه مجرد أداة لإخفاء الرغبة، ووسيلة للحط من قيمة الحياة وتبخيسها، فالعقل كما تصورته الفلسفة (والمسيحية أيضا ) مجرد قناع لإخفاء الحقيقية وحجب إرادة الحياة وتقزيم إمكاناتها في المنطق والمعرفة والاستدلال والنسق والمعنى.

            لذا أراد نيتشه لفلسفته أن تكون فنا لاختراق الأقنعة والكشف عن ادعاءات العقل ومزاعمه، وفضح طبيعته المخاتلة المتمثلة في إخفاء الجسد واستبعاده والنظر إليه كسجن للروح، وشيء متفسخ يطاله الاندثار والتلاشي، بينما العقل والروح ينتميان لعالم الخلود واللاتناهي. هذا التصور في نظر نيتشه غير بريء، لأنه تصور ميتافيزيقي يكرس رؤية معينة للحياة لا تخلو من خداع وطمس للحقيقة وتعبر عن صراع القوى.

Zone de Texte: لوحة مرسومة لنيتشه للفنان إدوارد مونش

            “خلف ما يبدو لنا كمنطق طبيعي للعقل الإنساني والذي تتأسس عليه الخطابات الفلسفية، توجد دائما تقويمات، وهي مستمدة من متطلبات فيزيولوجية ضرورية من أجل الحفاظ على نوع من الحياة”(1)

              2 –الجسد والتأويل:

             إن حقيقة فكر نيتشه تعددية، تؤسس للاختلاف ولانهائية التأويل، مما يجعلنا بصدد قول فلسفي “مفتوح” يرفض كل نسقية؛فنيتشه يدعو إلى ضرورة إخضاع الخطاب الفلسفي لسؤال تعدد التأويلات ؛حيث يقول في هذا الصدد: »العالم، بالنسبة لنا، أصبح،من جديد ،لانهائيا؛ بمعنى أننا لا نستطيع أن نمنع عنه إمكانية أن يسمح بلانهائية التأويلات « (2)

             يعني هذا أن قراءة نيتشه تجعلنا نلج مجال التأويل ،حيثي تغير المعنى تبعا لكل قراءة، إن إشكالية المعنى التي تقصره على الفكرة و الماهية، تتراجع عندما يصبح المعنى معلولا لا علة، مفعولا لا فاعلا.

            إن المعاني التي سعت الميتافيزيقا إلى إقامتها وحفظها بعيدا عن المحسوس، هي في نظر نيتشه معان وهمية لا حقيقة لها.يقول نيتشه:

            “لم نعد نؤمن بمفاهيم خالدة وقيم أزلية وصور سرمدية ونفوس خالدة، لقد علمتنا اشتقاقات الألفاظ وتاريخ اللغة، أن ننظر إلى جميع المفاهيم في صيرورتها وأن نعتبر أن معظمها في طريق التكون.

             فألفاظ مثل “الوجود” و”الجوهر”و”المطلق” و”الذاتية “و”الشيء” هي عبارة عن أطر ابتدعها الكون فجمد فيها عالم الصيرورة “(3)

            رفض نيتشه،إذن، إقامة خطاب فلسفي نسقي يختزل الواقع في المعقول، وينزح إلى النظام والنسقية والعقلنة مهمشا الجسد، وفي المقابل يتبنى نيتشه فلسفة تقوم على الاختلاف والتعدد والرغبة والصيرورة باعتبارهما ماهية الوجود.

             3– قلب الفلسفة الأفلاطونية:

             اعتبر أفلاطون أن النفس متميزة عن الجسد بطبيعتها اللامادية ،وهي مصدر حياة الإنسان وحركاته، وأن وجودها سابق على الجسد؛فقد كانت النفس تحيا في عالم المثل قبل أن تحل في الجسد، النفس إذن جوهر الإنسان ،أما الجسد فليس سوى أداة تستخدمه الروح لغاياتها، ولأفلاطون نظرية أخلاقية تقوم على نظريته في النفس،يوصي فيها بوجوب تدريب المرء على مقاومة شهواته الجسدية وميولاته الطبيعية، حتى يصبح العقل لديه رائدا للسلوك وكابحا لشهوة الجسد، فإذا حدث، في نظر أفلاطون، تناسق بين القوى الشهوانية والغضبية والعاقلة صفت النفس وتجردت من علائق المادة واتجهت بدافع الحب والشوق إلى عالمها الأصلي الذي هو عالم المثل والجواهر الأزلية.

             أما الجسد فلا يعدو أن يكون عامل سلب وتشويش على الروح والعقل، فالمعرفة تتم فقط بواسطة الزهد والقسوة على الجسد،والفيلسوف يظهر، عند أفلاطون، أنه  غير مهتم بثيابه وعياله وبالأمور الدنيوية بل هو شخص يخاصم الحياة باحثا عن الحقيقة  “سقراط مثلا”.

            وحسب نيتشه فديكارت أفلاطوني النزعة ،حيث عمل على تقسيم الجوهر إلى ثنائية الفكر /الامتداد، الروح /الجسد، معتبرا أن الفكر جوهر الإنسان، و الأنا المفكرة لا تحتاج إلى الأنا المادية “الجسد ” بل إن الحواس والمعطيات الواقعية خادعة وغير موثوق منها، وبالتالي فالكوجيطو الديكارتي “أنا أفكر إذن  أنا موجود” يعني ،من منظور نيتشه ،أن وجودي ليس قائما على جسدي بل يمكنني أن أوجد بدونه.

            إذن ،يتصور نيتشه أن الإرث الفلسفي، مرورا بالفكر الديني المسيحي “هيمنة الكنيسة “، أعلى من مرتبة العقل وثمن مكانته، و في المقابل بخس الجسد وحط من منزلته؛فهناك استبعاد كلي أو جزئي للجسد، تنكر مطلق له، فالجسد ،حسب نيتشه، غير مستقل بنفسه ،وليست له مطالب تخصه، فهو منصهر في بوثقة الروح على النحو الذي يصير فيه الإنسان روحا بدون جسد،فلا مطلب جسدي إلا في نطاق ما هو روحي.تلك التعليمات التي سعت إلى روحنة الجسد وقتل هويته، هي الدافع إلى حملة النقد الذي شنه  نيتشه،من خلال زاردشت، على أولئك الذين يسميهم بالمتآمرين على الحياة (4)

            “إن كان كلامهم صحيحا بأن الحياة آلام، فلماذا لا يضعون حدا لهذه الحياة إن لم يكن فيها سوى العذاب، تلك تعاليم ترمي إلى وجوب الانتحار، فيقول البعض وهو يدعو إلى الموت :إن الملاذ”الملذات” الجنسية خطيئة يجب الامتناع عنها والإضراب عن التوليد، ويقول البعض الأخر أن الولادة مؤلمة فلما تلذ النساء وهن لا يقذفن إلى الوجود إلا بالأشقياء ؟ إنه كلام المنذرين بالفناء (5)

            يعترض نيتشه،إذن، على هذه الثقافة المثالية التي قدست العقل البشري وأقصت باقي الأبعاد الحيوية الأخرى كالجسد والحياة والغريزة والضحك، ويدعو في مقابل ذلك إلى ثقافة جديدة هي ثقافة الإبداع والحياة  التي يشكل فيها اللعب أو النشاط الطفولي أو الرقص أفضل صورها، والتي قد يكون “ديونيزوس” هو المعبر عنها والمبشر بها.

             4 – الكتابة الشذرية كلغة للجسد

             إذا كانت الفلسفة المثالية قد اعتمدت لغة النسق والمنطق والاستدلال كلغة للعقل، فان نيتشه سوف يعتمد استراتيجية جديدة في الكتابة تقوم على الشذرة والمجاز والاستعارة، كلغة قابلة للتأويل والتعدد والاختلاف.

            إن اللغة التي تعتمدها جنيالوجيا نيتشه  هي لغة الجسد وإرادة القوة، لغة لا تبحث عن حقيقة الأشياء، وإمكانية إعطائها أسماء تناسبها ، وإنما عن كيفية تسميتها وعن الإرادة الثاوية خلفها، فالجينيالوجيا تسعى إلى ترجمة غير دالة وفارغة من المعنى إلى لغة جديدة ذات مدلول جسد يقول نيتشه:

Zone de Texte: كان نيتشه عازفًا للبيانو

            “ليست الكلمات الموضوعة للدلالة على الخير والشر سوى رموز، فهي تشير إلى الأمور ولا تعبر عنها ولا يطلب المعرفة فيها ومنها إلا المجانين “(6)

            إن التفلسف،بواسطة المطرقة، عند نيتشه هو هدم للغة الفلسفية النسقية الصارمة واستبدالها بلغة شذرية مجازية تفتح فجوات داخل الخطاب، تسمح بظهور آخره ومختلفه، الذي هو الجسد، فالكتابة بواسطة الاستعارة والمجاز ليست سوى آلية لقول ما لا يقوله القول، ولإظهار ما لا يظهره المفهوم الفلسفي؛بهذا المعنى تصبح الفلسفة علما تشخيصيا ويصبح الفيلسوف طبيبا للحضارة، فنانا للمستقبل.

             5- الفيلسوف الطبيب

            في نظر نيتشه الفيلسوف هو بمثابة طبيب الحضارة، يشخص أمراضها ويعطي وصفات علاجية لحل معضلاتها وأزماتها، فالحضارة في عز أوجها  تنتج العلم وفي حضيضها وانحطاطها تنتج الفلسفة،والفيلسوف من منظور نيتشه هو بمثابة طبيب أو فنان يخترع إمكانات حياة جديدة،لذلك ففيلسوف المستقبل طبيب وفنان وبكلمة واحدة “مشرع”(7).

            الفيلسوف الطبيب هو ذلك الفيزيولوجي الذي يعتبر جميع الظواهر أعراضا لحقيقة خفية ومضمرة كامنة وراء مضمون الخطاب، فتكون مهمته حينئذ هي تشخيص وتنسيق الأعراض ودراستها جيدا قصد استخلاص القوانين المنظمة لها.

             لعل هذه الوظيفة التي يعطيها نيتشه للفيلسوف، هي وظيفة الفيلسوف ما قبل سقراط، حينما كان الفيلسوف بمثابة الفنان المفسر والمقوم للعالم، يصوغ فلسفته الحكمية في شعر متدفق بالحياة والوجود، أي إنه يوحد ما بين الحياة والفكر؛ ومن تمة فإذا كانت الحياة هي ما ينشط الفكر فلا شك أن الفكر بدوره هو ما يثبت ويؤكد الحياة .

           من هنا نفهم إعجاب  نيتشه الصريح بالفلسفة الهيلينية وتعلقه بالتراجيديا اليونانية، كلحظة تاريخية كان فيها الفكر ممزوجا بالحياة، نابضا بإيقاعاتها، وكان العقل في تصالح مع الوجدان والخيال، فلا وجود “للغة صناعية ” ولا مقدمات يقينية، وكل ما هنالك أن القصيدة الشعرية حاضرة في المشهد الفكري، والفلسفة قد تجسد على خشبة المسرح،فالفيلسوف كان إنسانا يمشي ويرقص ويسافر. تلك هي الفلسفة التي أراد نيتشه بعثها، فالفيلسوف المبدع سيحل مكان الفيلسوف المحافظ، وسيعمل على بعث  قوى الصحة والإبداع والاحتفال. يقول نيتشه:

Zone de Texte: تمثال نيتشه في ألمانيا

           “إن المبدع يطلب رفاقا يجيدون شحذ مناجلهم، فلا يأبهون إلى من يرميهم بالهدم والاستهزاء بالخير والشر، لأنهم واثقون من أنفسهم بأنهم الحاصدين والمحتفلين بالعيد “(8).

              6 -العود الأبدي

              تعد فكرة العود الأبدي إحدى أهم القضايا التي يطرحها  الجزء الثالث من مؤلف “هكذا تكلم زرادشت” وهي المركز الذي تدور حوله أفكاره، لأنها تأتي بعد فكرتيه الأخيرتين عن “الإنسان الأعلى”  وعن” إرادة القوة”، وبذلك فهي قلب الكتاب النابض.

            لقد بدأ زاردشت بالتبشير بالإنسان الأعلى “أنا أعلمكم الإنسان الأعلى”،    الإنسان الأعلى، هو معنى الأرض، هو الصاعقة، والإنسان شيء ينبغي التفوق عليه فهو حبل مربوط بين الإنسان والحيوان، وهو وسيلة لا غاية.

           غير أن الإنسان الأعلى الذي يطالب به زاردشت لا يمكن أن يتحقق حتى تتحطم الميتافيزيقا كلها،وينهار صرح المثالية الأفلاطونية- المسيحية بأسرها.

           فإذا عرف الإنسان أن كل ما يعلو عليه من آلهة وأخلاق مثالية هو سبب شقائه وغربته عن نفسه وعن الأرض، أمكن للمثالية أن تنقلب رأسا على عقب، وتجاوز الميتافيزيقا وانتهاؤها، لا سبيل إليه إلا إذا سأل زاردشت كل موجود، وتسلل إلى قلب كل حي، ليكتشف هناك إرادة قوة .سوف يعرف أن إرادة القوة هي حقيقة الموجود وسر حياته وحركته “الصيرورة”.

            ومادام كل موجود يتحرك داخل وعاء العالم، والعالم محكوم بحركة دائمة، فان الإنسان نفسه منجرف في دورة لا نهائية أو في ما يسميه نيتشه “بالعود الأبدي” .ولكن فكرته هاته سر يتهيب من الكلمة، ولغز يخشى التعبير عنه، إن زاردشت يتردد في الإفصاح عنه، ويحيطه بجدار من الكتمان ما بعده جدار، ذلك انه وليد الرؤية والإلهام، بعيد عن المنطق والعقل، انه يتخفى في ظل الرهبة والسكون، ويرتعش بحمى الكشف والجنون .فكرة العود الأبدي زحفت إلى زارادشت كما تزحف الحية إلى جوف الإنسان، أنها فكرة خانقة تلك التي تهمس له بأن كل شيء سيعود، سيرجع إلى ما لانهاية، وأن الحياة في ترحال وتجدد دائم .

             العود الأبدي هو التحول العام في حياة الإنسان، الذي سيحول الجد مرحا، والثقل خفة، والتشاؤم رقصا وفرحا، كما أنه فضاء للحركة والحيوية الدائمين، ومجال يتسع للجسد حتى يعبر عن طبيعته المتحولة والمنفعلة؛فالعود الأبدي هو الذي سينتزع الجسد من تقوقعه وجموده ليلحقه بعالم التحول والصيرورة، حيث كل الأشياء في دينامية ونشاط، انه قانون الحياة . وهنا لا يخفي نيتشه إعجابه بقول هراقليطس “لا يمكن أن نستحم في النهر مرتين”، ولما كان جوهر الوجود هو الصيرورة، فستنتهي  الفروق بين الروح والجسد، بين الماضي والمستقبل، عندئذ يكون الجسد هو ما كان في عمق التاريخ وهو ما سيشكل مستقبله، الجسد المشتاق هذا الشوق العظيم ليعانق العالم بكليته، يغمر ذاته في النور الشامل، يقف تحث سماء البراءة والاحتمال.

            يعتبر نيتشه أن الحياة المستقبلية هي حياة الإنسان المبدع، الراقص والمرح،  وهي ما ستتخذ فيها الأشياء أسماء جديدة، وينتصر فيها ديونيزوس على أبولون،  ويحل الجسد مكان العقل، وستشهد الإنسانية عصر أفول الأصنام وميلاد الإنسان الأعلى (superman).

            يقول نيتشه على لسان زاردشت:

            “أواه .كيف ا أحن إلى الأبدية وأضطرم شوقا إلى خاتم الزواج ودائرة الدوائر، إذ يصبح الانتهاء عودة إلى الابتداء، أنني لم أجد حتى اليوم امرأة أريدها أما لأبنائي إلا المرأة التي أحبها لأني احبك أيتها الأبدية، أيتها الأبدية.”(9)

            ختاما يمكن القول إن فكر نيتشه نقدي تساؤلي ،يثير الأسئلة أكثر مما يقدم حقائق جاهزة، إنه دعوة إلى تحوير السؤال الفلسفي وتحويله نحو الهوامش أو مناطق الصمت في تاريخ الفلسفة، كالجسد،  واللغة، والمعنى، والحقيقة، والقيمة ..الخ.ربما كان فكر نيتشه كله دعوة وتوجيه إلى السؤال، وربما كان هذا البحث المتواضع، مجرد إعداد له، ولهذا سيظل مجرد تمهيد ومحاولة حسبها أن تعلمنا، كما قال نيتشه، أن الفكر كالحمامة إذا لم نقترب منها بحذر طارت بلا رجعة، وأن تثير فكرنا وتقنعنا بألا نتشبث بصخرة  المألوف كلما ألقينا بأنفسنا في تيار الدهشة وبحر التفلسف.

الهوامش

(1)* (F).Nietzsche « Adela bien et le mal « ;p:41

(2) * (F).Nietzsche « la volonté de puissance» p.112.

(3)  *  (F).Nietzsche « le gai savoir 374 Ed Gallimard et  traduction de pierre Klossowski ;10/18،1975

4*  (F).Nietzsche ; « Ansi parlait zarathoustra » « des contempteurs du corps » p.43

5* « Ansi parlait zarathoustra » « des predicateurs de la mort »p:58-59

(6)*Ibid « de la vertu qui prodigue » p.102

*(7)G.deleuze:Nietzsche et la philosophie:puf ;1962page-couverture،.

8*Ibid « sur iles bienheureuses »p.115-116.

(9)(F).Nietzsche ; « Ansi parlait zarathoustra » « des contempteurs du corps » p.43

صدر حديثاً: مكتبة نيتشه، راينر جي هانش

‏أسبوع واحد مضت صدر حديثا 0

ترجمة: وداد رحيم هذه الوثيقة لا تقوم بتتبع الكتب التي قرأها نيتشه خلال حياته وحسب، إنما المحاضرات التي كان يشرف عليها والعمل المهني الذي كان مشتركا فيه أيضاً، بالإضافة إلى الموسيقى التي كان يستمع إليها ويؤلفها. وأخيرا فإن هذه الوثيقة تشير إلى زمان ومكان كتابة نيتشه لإعماله الفلسفية والتي كانت …أكمل القراءة »

جورج باتاي: نيتشه والفاشستيون

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة: الحسن علاج هل كان نيتشه مذهبيا نازيا؟ في يناير 1937 ، نشر جورج باتاي Georges Bataille) ( ” نيتشه والفاشستيون ” في مجلة لاسيفال L’Acéphale) ( . فقد كان شاهدا ، في آن واحد ، على تحريف عمل نيتشه بواسطة أخته إليزابيث ، يشجعها على ذلك النظام النازي واليمين …أكمل القراءة »

‫لو سالومي: نيتشه, سيرة فكرية

‏4 أسابيع مضت صدر حديثا 0

ترجمة هناء خليف غني تقديم ومراجعة عدنان فالح دخيل. في أول لقاء بينهما في روما في عام 1882، بادر فردريك نيتشه إلى تحية لو اندريا-سالومي (1861-1937)، الفتاة الشابة البالغة من العمر الحادية والعشرين، بهذه الكلمات المُنذِرة المُثقلة بالتوقعات: «من أيَ نجمين هويَنا لنلتقي هنا؟». في الواقع، ليس يُشك في أن …أكمل القراءة »

فريدريك نيتشه: الإنسانُ الأَعلى

9 أكتوبر 2020 ترجمةفلاسفةنصوص 0

– ليست الغاية من القيم التي نضعها للإنسانية أن توفِّر لها السعادة أو اللذة أو المنفعة ، فهذه الأشياء لا تستحق أن تُطلَب كغاية ، وإنما يجب على القيم التي نضعها أن تعمل على السّمو بمستوى الإنسانية ، والارتقاء بها في سُلَّم العلاء على الحياة ، حتى نصل إلى خلق …أكمل القراءة »

لورانس هانزن ـ لوف: نهاية الميتافيزيقا، كونت، نيتشه، ماركس

4 أكتوبر 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: الحسن علاج كل بطريقته الخاصة ، أوغست كونت ، فريدريك نيتشه وكارل ماركس عملوا على إطلاق برنامج تقويض ثقيل للميتافيزيقا . بالإمكان قول ذلك بلا مواربة ، لم يكن القرن التاسع عشر رحيما بالميتافيزيقا . لقد كانت لدى العديد من الفلاسفة الرغبة الجامحة في التشديد على بطلانها وسمّيتها . …أكمل القراءة »

نيتشه ولو سالومي: الحب المستحيل

4 أكتوبر 2020 بصغة المؤنثفلاسفةنصوصنصوص 0

على الرغم من كون تجربته الإيروتيكية ضئيلة للغاية ، فإن نيتشه قد أطلق على نفسه لقب “أول عالم نفس بالمؤنَّث الخالد”. هذا التأكيد أثار حفيظة النسويين اللذين هاجمهم بعنف في مجمل كتاباته. هذا الهجوم لم يكن بدافع كراهية راديكالية للنساء ، وإن كان لا يخلو من شيء منها ، بقدر …أكمل القراءة »

باقة مختارة بمناسبة ذكرى وفاة نيتشه

26 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

كوة كليمون روسي: سوء حظ نيتشه ‏4 أيام مضت ترجمة, فلاسفة, مجلات 0 يوسف اسحيردة ترجمة: يوسف اسحيردة أعتقد أنّ نيتشه تعرّض إلى جميع أنواع سوء الحظ، بحيث ورثنا العديد من النُّسخ المُزورة له. 1- سوء حظ نيتشه الأول يأتي بداية من امتلاك أخت خانت أمانته، إليزابيت فورستر- نيتشه. هذه الأخت وزوجها استولوا على …أكمل القراءة »

كليمون روسي: سوء حظ نيتشه

22 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة: يوسف اسحيردة أعتقد أنّ نيتشه تعرّض إلى جميع أنواع سوء الحظ، بحيث ورثنا العديد من النُّسخ المُزورة له. 1- سوء حظ نيتشه الأول يأتي بداية من امتلاك أخت خانت أمانته، إليزابيت فورستر- نيتشه. هذه الأخت وزوجها استولوا على مخطوطات نيتشه في لحظة كان فيها هذا الأخير قد …أكمل القراءة »

كلمة نيتشه”مات الإله”: قراءة جيل دولوز وتأويل فتحي المسكيني

20 أغسطس 2020 جرائددراسات وأبحاثفلاسفةمفاهيم 0

بقلم: ادريس شرود “صيغة ’’الله مات’’ ذات طبيعة مختلفة تماما. إنها تجعل وجود الله يتبع تأليفا، تقوم                             بتأليف فكرة الله مع الزمن، مع الصيرورة، مع التاريخ، مع الإنسان”   جيل دولوز                            “إن زرادشت نيتشه، النبي ما بعد الديني، يبدو لنا فجأة خيارا أخلاقيا مستحيلا” فتحي المسكيني تقديم     لازالت صيحة نيتشه “مات الإله” …أكمل القراءة »

نيتشه كما لم نعرفه من قبل

16 أغسطس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: لينا شدود لينا شدود بدءاً من العلاقات العاطفية وصولاً إلى السراويل المفقودة.. تأخذ هذه السيرة الذاتية المفعمة بالحيوية، بعين الاعتبار الوقائع التي شكّلت تفكير الفيلسوف نيتشه، وتفسّر لماذا أُسيء فهمه. ثمة قواعد غير تقليدية حول كيفية تناول السيرة الذاتية الحديثة، مثلاً أن تبدأ بتاريخ الولادة، أو حتى الموت فهذا …

نيتشه وفن العيش

12 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

كه يلان محمد/ العراق إذا أراد المرء أن يتخيل صورة نيتشه بناء على معرفته بأفكاره وفلسفته، لا يمكنه إلا أن يرى صاحب «هكذا تكلم زرادشت» في صورة عاصفة، وعندما تعرفَّ الفنان إدوارد مونش على كتب نيتشه، وبدأ بقراءته رسم لوحة «الصرخة» مستلهماً فكرتها من فلسفة فيلسوف الريبة، ويبادرُ مونش سنة …أكمل القراءة »

ثنائية ماركس نيتشه

2 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

محمد الحمامصي محمد دوير: التضاد الفلسفي بين ماركس ونيتشه سيظل مستمرا حتى تستقر البشرية على رسم ملامح مستقبل جديد. يطرح د.محمد دوير في كتابه “ماركس ضد نيتشه.. الطريق إلى ما بعد الحداثة” عدة قضايا وإشكاليات في الفلسفة والفكر السياسي ونظرية الثقافة والتحولات الاقتصادية والاجتماعية في الحداثة الغربية بصفة عامة، وانعكاس …أكمل القراءة »

ميشيل أونفراي: نيتشه، حياة فلسفية.. كونوا بقـــراً!

6 يوليو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

بقلم: ميشيل أونفراي ترجمة: الحسن علاج لقد تفلسف نيتشه (Nietzsche) بالمطرقة في مستودع الخزف الصيني للفلسفة الغربية. وبالرغم من مجال الانهيارات، فإنه يوجد دائماً متشيعون لتلك الفلسفة المهيمنة، التي تكون الأولوية فيها للفكرة، التصور، التجريد أكثر مما تعطى لشبقية العالم. تفكر الفلسفة المؤسساتية في العالم أقل من تفكيرها في أفكار …أكمل القراءة »

كيف نقرأ نيتشه اليوم؟

3 يوليو 2020 بصغة المؤنثفلاسفةكتب 0

قراءة في كتاب” ضيف الله فوزية ــ  كلمات نيتشه الأساسية ــ “[1] معروفي العيد[2] معروفي العيد بدأت الفلسفة الِنسوية في فَضاءنا العربي المُعاصر، تُؤَّثِل لذاتها موقعة مركزية، وتُعبر بذلك عن مُكابدة أصيلة لفسيفساء الدرس الفلسفي. وفي مُقدمات هذه الُفسيفساء الفلسفيةُ نجدُ الكاتبة المُبدعة فوزية ضيف الله. فهي من الفينة لأخرى …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل: نيتشه مُحَطِّم الأصنام 1

1 يوليو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة في هذا الحوار الشيق يُطلعنا الفيلسوف الفرنسي أندريه كانت سبونفيل، صاحب كتاب “لماذا لست نيتشاويا؟” بمعية زميله لوك فيري وفلاسفة آخرين، على نقاط اتفاقه واختلافه مع نيتشه. وهي كانت مناسبة أيضا ليشرح لنا سبب تصنيفه لصاحب المطرقة كأعظم سفسطائي عرفته الأزمنة الحديثة. – مجلة لوفيغارو …أكمل القراءة »

نيتشه وأطيافه: تفكيك معنى الولادة المرجئة

29 يونيو 2020 علم النفسفلاسفةمقالات 0

بقلم: يوسف عدنان يوسف عدنان – أستاذ باحث في الفلسفة المعاصرة “وحيدا سوف أذهب يا أتباعي! أنتم أيضا اذهبوا وحيدين! أريد ذلك. ابتعدوا عني واحذروا من زرادشت! فربما كان قد خدعكم” فريديريك نيتشه يقول فريديريك نيتشه:“أنا شيء وكتاباتي شيء آخر. وقبل أن أتكلم عن كتبي لا بد من كلمة هنا …أكمل القراءة »

كليمون روسي: نيتشه أو الفرح كقوة قاهرة”

28 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمجلاتمقالات 0

حاوره كل من Aude Lancelin و Marie Lemonnier عن مجلة L’OBS ترجمة يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة مؤلف كتاب “الضحك”، هنري برجسون، والذي يكن له الفريد والساخر كليمون روسي احتراما شديدا، يُعرف الفيلسوف الأصيل بالشخص الذي يمتلك حدسا وحيدا. ما هو يا ترى هذا الحدس في حالة نيتشه؟ ترابط الفرح والمأساة …أكمل القراءة »

فرانسواز داستور: من هو زرادشت نيتشه ؟ 1

4 أبريل 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : الحسن علاج من هو زرادشت نيتشه ؟ لا يمكن طرح هذا السؤال ، في الوقت الراهن ، من دون استحضار المحاضرة التي قام هيديغرHeidegger) ( بإلقائها في 8 ماي 1953 بنادي بريم Brême) ( بنفس العنوان (Wer ist Nietzsches Zarathustra ?) ، محاضرة استعاد فيها باعترافه الخاص ، …أكمل القراءة »

كليمون روسي: نيتشه أو الفرح قبل كل شيء

24 يناير 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة مؤلف كتاب “الضحك”، هنري برجسون، والذي يكن له الفريد والساخر كليمون روسي احتراما شديدا، يُعرف الفيلسوف الأصيل بالشخص الذي يمتلك حدسا وحيدا. ما هو يا ترى هذا الحدس في حالة نيتشه؟ ترابط الفرح والمأساة في الوضع البشري، يجيب كليمون روسي دون تردد.  حتى أن هذه …أكمل القراءة »

“أنا عبوة ديناميت! حياة فريدريك نيتشه”

16 نوفمبر 2019 صدر حديثا 0

صدر حديثاً.. “أنا عبوة ديناميت! حياة فريدريك نيتشه” تأليف: سو بريدوترجمة: احمد عزيز سامي وسارة أزهر الجوهر يعد هذا الكتاب “أنا عبوة ديناميت!” السيرة الكاملة الأولى لفريدريك نيتشه التي تترجم للغة العربية، وتكمن أهمية هذه السيرة في إنها تسلط الضوء على بعض الأحداث الغامضة والملتبسة في حياة فريدريك نيتشه، ولا …

الالحاد بين ادونيس الشاعر ونيتشه المتمرد – رحلة شقاء المفاهيم

7 أكتوبر 2019 تغطيةمفاهيمنصوص 0

بقلم محمد بصري  القنادسة بشار الجزائر “لدي  خوف رهيب في  أن يتم اعلاني مقدسا..لا اريد أن اكون قديسا، بل حتى مهرجا” 1 نيتشه Ecce Homo ،Why I Am Deestiny الالحاد هو ضرب من الاتقان البشري لفكرة الهروب من النصانية. ظاهرة انطولوجية، واجتهاد ايديولوجي مهمته  تدمير عالم الاديان كما انه  انكارية …أكمل القراءة »

نيتشه حمَّال أوجُه

28 أغسطس 2019 بصغة المؤنثفلاسفةنصوص 0

بقلم / هناء السعيد .. ( مصر) (محاورات) لا تدري فيه أين الماضي وأين الحاضر ، لكنك تدرك أن الإنسان لا يتبدل ولا تتبدل أوجاعه ولا مخاوفه ولا عقده. وأخيراً تلقيت رسالته بعد شهر من الانتظار ، كتب “نيتشه” ( مرحباً ، شيطانك المفضل مستعد للقاءك) علي الفور ذهبت حيث …أكمل القراءة »

من سيرة نيتشه

20 يونيو 2019 فلاسفةمواعيدنصوص 0

كروتس كيت “اعتاد نيتشه أن يستيقظ صباحا ولا تزال السماء رمادية وضوء الفجر ينفذ منها ضعيفا. بعدها، يأخذ حماماً بماء بارد في غرفة نومه ويتناول بعض الحليب الدافئ. ثم يبدأ العمل دون انقطاع حتى الحادية عشر ظهرا، طالما لا يشعر بصداع أو غثيان. بعدها يأخذ راحة لاستعادة نشاطه، حيث يسير …أكمل القراءة »

نيتشه: دين القوة

26 أبريل 2019 جرائددراسات وأبحاثفلاسفة 0

بقلم: نِقولا فياض لقد شبه بعضهم المذاهب الفلسفية بالأزياء العصرية، وهذا التشبيه على ما فيه من قلة الاحترام إذا قابلنا بين الهدف الأسمى الذي ترمي إليه الفلسفة، وهي الحقائق الخالدة، وما تُمثِّل الأزياء من أباطيل العالم الزائلة، لا يخلو من الحقيقة؛ لأننا نرى الفلسفة تتبدل كالثياب والقبعات وربطات العنق؛ ذلك لأن …أكمل القراءة »

الرسالة السياسية لموت الإله عند نيتشه

15 أبريل 2019 بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

تصريح نيتشه لم يكن هجوما إلحاديا في تعبير اليوم، بل هجوم على الربط بين العقل والألوهية المصدر The Gaurdianالكاتب Lesley Chamberlainصحفية بريطانية ومؤرخة للثقافتين الألمانية والروسية ترجمة ندى رضاحقوق النشر: إضاءات أذاع فريدريك نيتشه «موت الإله» بشاعريةِِ في كتابِه «هكذا تكلم زارادشت» (1884)، ويعود إليه في «عدو المسيح» (1888) كقولِِ فلسفيِِّ …أكمل القراءة »

كيف وضع نيتشه الفلسفة على مطرقة النقد الجذري؟

28 فبراير 2019 عامةفلاسفةمجلات 0

بقلم: علي الربيعي وجّه الفيلسوف الألماني فردريك نيتشه Friedrich Nietzsche نقداً صارماً لمشروع الحداثة الغربية، مستهدفاً في مطرقته النقدية أسس اليقين المعرفي وقيمه الكبرى متمثلة في مفهوم العقل، وفي فلسفتي الذات والوعي، وفي أيديولوجيا التقدُّم، وفي غائية التاريخ·لم يتوقف النقد النتشوي عند زعزعة القيم، بل تجاوزها إلى كل بديهيات العقلانية …أكمل القراءة »

رواية قبلات نيتشه

13 يناير 2019 صدر حديثا 0

من اعظم الروايات الفلسفية.أكمل القراءة »

نيتشه ..نحو قراءة منفلتة من سطوة النسق الفهمي

16 أغسطس 2018 فلاسفةمقالات 0

حمزة بلحاج صالح /   مفكر و باحث – الجزائر الإستحواذ الثلاثي على نيتشه في نظر كليمان روسيه يرى كليمان روسيه الفيلسوف الفرنسي المعروف بالكتاب الشهير الموسوم ” الواقعي و مثيله” أو ” الواقع و مضاعفه ” كما جاء في العدد الخاص من السنة 2015 لمجلة ” الفلسفة ” الفرنسية أن …أكمل القراءة »

الجسدُ في فِكْرِ نيتشه

24 يوليو 2018 بصغة المؤنثترجمة 0

الكاتب: بينيتو مارينو  Benito Marino ترجمة: Amarji  أمارجي     لذلك كان لا بدَّ من التَّعبير عن روح الطَّبيعة رمزيَّاً؛ وقد احتاج ذلك إلى عالَمٍ جديدٍ من الرُّموز، وقبلَ كلِّ شيءٍ إلى رمزيَّةِ الجسد بأكملها، لا إلى رمزيَّة الفمِ، والوجه، والكلمة فحسب، ولكن إلى الإيماء الكلِّيِّ الذي يحرِّكُ على نحوٍ إيقاعيٍّ جميع الأعضاءِ …أكمل القراءة »

فيلم صديقي نيتشه meu amigo nietzsche

2 يناير 2018 ديداكتيك الفلسفةشاشةعامة 0

صديقي نيتشه meu amigo nietzsche صديقي نيتشه meu amigo nietzsche فيلم تربوي برازيلي قصير (2012) أخرجه وكتبه اليافع فيستون دي سيلفا لا يتجاوز 15 دقيقة، يحكي عن طفل في المستوى الابتدائي، عثر في المتلاشيات على كتاب نيتشه: “هكذا تكلم زرادشت”، فهل قرأ الطفل هذا الكتاب؟ هل يمكن لكتاب من هذا 

شاهد أيضاً

فريديريك غرو: فوكو وســــــؤال العنف

ترجمة : محمد ازويتة مدخل ليس العنف نقيضا للسلم ، و إنما هو  ” ظله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *