الرئيسية / كتاب كوة / حميد زناز / إلى متى تبقى الفلسفة غربية؟

إلى متى تبقى الفلسفة غربية؟

حميد زناز

حميد زناز

أصبح كلّ ثالث يوم خميس من شهر نوفمبر يوما عالميا للفلسفة. كانت المبادرة من منظمة اليونسكو سنة 2005. تهدف المنظمة العالمية من وراء تأسيس هذا الموعد السنوي إلى جعل الفلسفة في متناول أكبر عدد ممكن من البشر وفتح المجال للتفكير والحوار الفلسفي أمام الجميع. تحاول اليونسكو عبر هذا اليوم وضع الدور الذي تلعبه الفلسفة في حياة الإنسان اليومية في الواجهة.

تحتفل بلدان كثيرة بهذا اليوم السقراطي منذ تأسيسه وقد يتزايد عددها باطراد وتكون مختلفة اللغات والثقافات.

ويتم الاحتفاء بهذه المناسبة حتى في بعض البلدان العربية التي جعلت من الفلسفة مادة إجبارية لأبنائها وبناتها المتمرسين، وتعقد فيها كغيرها من بلدان العالم موائد مستديرة وتُلقى محاضرات وتُنظم مقاه فلسفية ومعارض كتب… يعقد مؤسسو هذا اليوم الاحتفالي بحب الحكمة والذين يساهمون عمليا في تنشيطه آمالا كبرى على أن تصبح الفلسفة أساسا لبعث روح نقدية وتوطيد جو تساؤلات علمية حول المشاكل التي تواجه العالم إذ يمكن للتفكير الفلسفي العقلاني حسب اليونسكو أن يمدّ إنسان القرن الحادي والعشرين بالوسائل التي يحتاج إليها من أجل مناهضة العنصرية والتعصب والعنف وتدمير البيئة.

لكن إذا كان هذا اليوم عالميا من الناحية الرسمية، فما هو وضع الفلسفة على أرض الواقع؟ هل هناك اعتراف بوجود “فلسفة” خارج ما يسمى حضارة غربية؟ هل يمكن للأوروبيين مثلا أن يتصوروا فلسفة غير أوروبية؟ وحتى وإن تم بالمناسبة تكريم مفكرين من خارج أوروبا فهذا لا يغير من الأمر شيئا، فهل يمثل تكريم مفكر عربي مثلا بمثابة الاعتراف بوجود فلسفة عربية معاصرة أم هو مجرد مجاملة احتفالية؟ لا تزال “أم العلوم” بعيدة عن شعوب العالم الأخرى في أذهان أغلب الأوروبيين،إذ لا يمكن أن تكون في تصورهم سوى أوروبية الهوية وهو ما عبرت عنه مقولة الفيلسوف الألماني مارتن هيدغر الشهيرة والخاطئة في نفس الوقت “الفلسفة يونانية الجوهر” وهو الذي لم يعترف بما يسمى “فلسفة هندية” فحسب، بل ذهب إلى أن هناك تناقضا صارخا بين الكلمتين.

لئن انفتحت فنون الغرب على الآخر وثمنت الفن الوافد من خارج الغرب ابتداء من القرن التاسع عشر، فإن الفلسفة الأوروبية لم تعر اهتماما لإبداعات ممكنة قد تأتي من خارجها وقد لا يجد الدارس صعوبة في الوقوف على ذلك الإقصاء حتى وإن أخذ هذا الأخير طريقا ملتويا يتلخص عادة في ركن الفكر الوافد في خانة ما يسمى “فلسفات الحكمة”، بمعنى بحوث لا تهتم سوى بالتقاليد الدينية والأخلاقية والروحية. بدعوى عدم إمكانية اعتبار التقاليد الأخلاقية كمنظومات فلسفية؛ يقصي كثير من الغربيين من مملكة سقراط وأفلاطون كل فكر آت من غير الغرب، ويزعم الكثير من المصنفات التعليمية الموجهة إلى تلاميذ المدارس الثانوية وحتى طلاب الجامعات أن جوهر الفلسفة غربي وأنه من غير الملائم الحديث عن فلسفة شرقية. وهو ما جاء علانية في كتاب ميشال غورينا الشهير “في الفلسفة”، إذ كتب بالحرف الواحد : نسمي اليوم جزافا “فلسفة هندية” أو “فلسفة صينية”، تلك الحكمة الهندية أو الصينية القديمة.

فحكمة الهند والصين حسب غورينا وحسب كثيرين غيره ما هي إلا أساليب عملية في العيش، عقائد تعلم الناس كيف يتصرفون في حياتهم فقط ولا تمتلك أية رغبة في المعرفة الصرفة. فهي عكس الفلسفة تماما حسب غورينا الذي يراها في أساسها معرفة مجردة لا تبتغي منفعة ولا يربطها سوى خيط رفيع وغير مباشر بالسلوك العملي.

ومع كل ذلك لا ينبغي نسيان بعض اجتهادات فردية حاولت أن تغرد خارج السرب. كالباحث الفرنسي روجي بول دروا الذي حاول أن يعيد للفكر الفلسفي الهندي بعض البريق الذي عرفه في القرن التاسع عشر، وقد دعا في كتابه “نسيان الهند” و”عبادة العدم: الفلاسفة وبوذا” وفي كثير من المقالات والمناسبات إلى اعتبار الفلسفة الشرقية لبنة ضرورية لتاريخ الفلسفة مثل الفلسفة اليونانية.

لكن رغم هذا، هل أحدثت الفلسفة الغربية ذاتها قطيعة نهائية مع الأساطير القديمة؟ أفلا تكون النظرة المركزية الإثنو-أوروبية قد وجـدت في مجال الفلسفة آخر وكر تختبئ فيه؟

حميد زناز

حميد زناز: الإخوان وداعش.. مسألة توزيع أدوار

13 أغسطس 2017 جرائدحميد زنازمساهماتمفاهيمنصوص 0

حميد زناز – مفكر جزائري مقيم في فرنسا تهيئة طريق التطرف الاختلاف الوحيد بين جماعة الإخوان وداعش هو في الطريقة المتبعة للوصول إلى المبتغى، وهو تطبيق ما يسمّى “شريعة” وإعادة ما يسمّى “خلافة” وأسلمة الوجود والسيطرة على العالم كله. وكلاهما يخدم الآخر بوعي دائما ودون وعي أحيانا، فالإخوان يستغلون الوحشية …أكمل القراءة »

الغائب عن العصر – بقلم حميد زناز

21 مايو 2017 حميد زناز 0

ما الفائدة من تكوين علماء في الرياضيات والفيزياء ومختلف العلوم والتقنيات حينما لا يكون لديك منصات عظمى لـ”تربية” الذكاء الاصطناعي لأن هذا الذكاء “يربّى” ولا يبرمج؟ لم يعد أحد يشك بأن الأمم التي ستتحكم في علم وتقنيات الذكاء الاصطناعي هي التي ستكون سيدة العالم في المستقبل القريب. فما هو هذا …أكمل القراءة »

هل تنبه الفرنسيون أخيرا إلى الخطر الإخواني: حميد زناز

10 مايو 2017 حميد زناز 0

  التنظيمات الإسلامية المقيمة في أوروبا التي تسللت من دوافع الهروب من الاستبداد واستفادت من القوانين العلمانية الأوروبية، لتجد لها موطئ قدم للنشاط والتحرك أصبحت مؤخرا في صدارة الاهتمام الإعلامي والسياسي. فبعد ارتفاع منسوب العمليات الإرهابية خاصة في أوروبا أصبح التساؤل مشروعا عن جدوى السماح لهذه التنظيمات بالتحرك والنشاط بما …أكمل القراءة »

لماذا أفضل العيش في دولة مدنية – حميد زناز

4 مايو 2017 حميد زناز 0

نحن نعيش في دول نصف دينية وفي دول دينية حقيقية في بعض الأحيان، وبدل الخوف من الدولة الدينية الزاحفة، من الأولى أن نبدأ برفض ما هو قائم منها بالفعل. يعيش بيننا من يحاول فرض دولة دينية. بل من يريد العيش في الدولة المدنية والدينية في نفس الوقت. في رسم هزلي …أكمل القراءة »

نحو سقوط الجمهورية الخامسة في فرنسا حميد زناز

23 أبريل 2017 حميد زناز 0

كاتب من الجزائر لم يعد يفصلنا سوى ساعات قليلة عن موعد إجراء الدور الأول من الانتخابات الرئاسية في فرنسا و لا يزال الغموض يلف مصيرها، فلا أحد يستطيع التنبؤ بما سيحدث و هو أمر فريد لم تعرفه الرئاسيات في هذا البلد خلال كل فترة الجمهورية الخامسة، أي منذ ظهورها سنة …أكمل القراءة »

عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي

‏3 أسابيع مضت جرائدمفاهيممقالات 0

أحمد عصيد ـ الإسلام في السياق الغربي لم يعد هو الإسلام الشعبي أو الصوفي والطرقي الذي تعوّد عليه المسلمون في بلدانهم الأصلية. إنه نموذج تديّن مُعولم، ومصاغ من أجل متابعة مسلسل “الغزوات” القديمة لـ”بلاد الكفار”، لكن عوض الخيل والسيوف والرماح، تسلح لعقود طويلة بشبكات تمويل هائلة من عائدات النفط العربي. …أكمل القراءة »

التطرف ..إستحالة لإنسانية ممكنة

3 أكتوبر 2020 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

 إيمان بلعسري   الموت حذث ميتافيزيقي يقطع الصلة مع الوجود نحو العدم ، هو نهاية للخيارات ونقطة انتهاء لكل المشاريع اليومية ؛ يقول جاك دريدا :”كل إنسان يموت يحمل رحيله توقيعا للعالم باسمه ” ، في هذه الحالة الموت / العدم حالة وشيكة من اختلاق معنى وانطباع غير مسبوق . في …أكمل القراءة »

كيف تكون مسلما ودنيويا منشرحا في أميركا

23 مايو 2018 حميد زنازمساهمات 0

حميد زناز – جزائري مقيم في فرنسا شبان أميركيون مسلمون في انسجام تام  كيف يمكن أن يعيش الشاب الأميركي المسلم إيمانه في محيط شبه معاد للدين الذي يعتنقه ويمارس طقوسه؟ في كتابه “البقاء في الحلال/حياة الذكور المراهقين المسلمين اليومية في أميركا “، يتحرى عالم الاجتماع الأميركي جون أوبراين الطرق المتعددة …أكمل القراءة »

أردوغان.. الانقلاب هدية من السماء

25 يناير 2018 حميد زنازمقالات 0

العرب – حميد زناز  كانت محاولة الانقلاب الفاشلة سنة 2016 بمثابة الهدية التي نزلت على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من السماء، وفرصة انتظرها منذ توليه الحكم ليصفّي المنافسين، ليس السياسيين فحسب بل حتى الناشطين في المجتمع المدني، إذ سمحت له حالة الطوارئ التي فرضت تحت ذريعة الانقلاب بشن حرب …أكمل القراءة »

‘الأرواح الهائمة’.. رحلة في أعماق التطرف الإسلامي في فرنسا

2 يناير 2018 حميد زنازنصوص 0

العرب: حميد زناز ما أصعب أن تكون هنا أو هناك توبي ناتان، هو أهم ممثل لطب النفس السلالي في فرنسا، وفي كتابه “الأرواح الهائمة “يحكي تجربته العلاجية والنظرية مع متطرفين إسلاميين. يربط في هذا العمل بين تجربته كلاجئ يهودي -من أسرة إيطالية طردت من مصر بعد أزمة قناة السويس، وصل …

ليلة إهانة الروائي رشيد بوجدرة.. عندما يتحول المضحك إلى مبك

10 يونيو 2017 حميد زنازمتابعات 0

حميد زناز في شهر رمضان تنتشر البرامج التلفزيونية الفكاهية التي تسعى إلى خلق جو من التسلية للمواطنين، ولكن هذه البرامج تحولت مع الوقت من برامج طريفة هدفها المزاح الخفيف وخلق البسمة، إلى برامج متمادية في السخرية وتمس من الحريات ومن ذوات الأفراد ومن حرماتهم الجسدية وتصل إلى حدود التنكيل بهم …أكمل القراءة »

ميشال أونفري: انهيار الحضارة الغربية أمر لا مرد له

1 يونيو 2017 ترجمةحميد زنازحوارات 0

العرب: حميد زناز، كاتب من الجزائر يعتبر ميشال أونفري واحدا من أكثر الفلاسفة الفرنسيين الجدد إثارة للجدل والنقاش في الأوساط الثقافية الغربية، بل إنه تجاوزها إلى رجل الشارع وبات حضوره متاحاً على أغلفة المجلات الفرنسية الكبرى، وصار مادة لرسامي الكاريكاتير وللتعليقات الثقافية اليومية في شارع الأدب والفكر والفن، فهو اليوم …أكمل القراءة »

تشرفتُ برحيلك: رواية جزائرية تكشف عن وجه الاصولية الحقيقي

20 أبريل 2017 حميد زنازمتابعات 0

حميد زناز في حوار مع الروائية الشابة فيروز رشام صدرت منذ أيام عن دار فضاءات للنشر والتوزيع بالأردن رواية مثيرة لكاتبة جزائرية صاعدة هي الأكاديمية فيروز رشام. “تشرفتُ برحيلك” نص جدير بالقراءة والاكتشاف ينقل القارئ إلى أعماق ما يعتمل في قلب المجتمع الجزائري من تناقضات. هو أول إصدار روائي للباحثة …أكمل القراءة »

الإسلام دين الدولة ولكن أي إسلام

20 أبريل 2017 حميد زناز 0

الدولة ليست شخصا ولا أمة ولا شعبا بل هي شخصية اعتبارية أو معنوية، ومن هنا فلا صفة دينية لها. حميد زناز لفرض إيديولوجيتهم المعادية للديمقراطية والحياة الطبيعية للإنسان بوجه عام، يستغل الأصوليون عبارة ترد في الدساتير العربية مفادها أن الإسلام دين الدولة. وقد أصبحت هذه العبارة الفضفاضة قميص عثمان الذي …أكمل القراءة »

في نقد اللاهوت المقنع

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

أليست ‘الحوزة العلمية’ إكليروسا شيعيا في العراق؟ ألا تعتبر نفسها مرجع كل العراقيين الشيعة؟ ألا يحكم آيات الله إيران؟. العرب حميد زناز [نُشر في 2015/02/12، العدد: 9826، ص(9)] في رفضهم ومكافحتهم للعلمانية، كثيرا ما يردد الأصوليون وبعض من يحملون حقائبهم من مفكرين وصحافيين ورجال سياسة مقولة أن “لا كهنوت في الإسلام” بمعنى لا سلطة …أكمل القراءة »

هل العقلانية حكر على الغرب

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

دور النشر الغربية تصرّ على تجاهل الإبداعات الفلسفية المكتوبة باللغة العربية وإقصائها من برامج الترجمة بدعوى أن الفلسفة تبقى مستعصية على عقول العرب لأسباب دينية. العرب حميد زناز [نُشر في 2015/06/26، العدد: 9960، ص(14)] في حوار مطوّل جمعني بالفيلسوف الفرنسي ووزير التربية السابق لوك فيري، سألته أسئلة كثيرة ومتشعبة حول كتاباته وفلسفته وعن قضايا …أكمل القراءة »

كتاب ‘الحداثة والقرآن’ مرحبا أيها العقل

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

منذ ابن رشد وتأكيده على ما بين الشريعة والعقل من اتصال، ومرورا بما سمّي بعصر النهضة، الداعي إلى ضرورة العودة إلى أصول الدين الصحيحة ووصولا إلى المفكرين “العقلانيين” الجدد أمثال حامد أبوزيد ومحمد أركون ومحمد الطالبي ومحمد عابد الجابري وغيرهم… لم تفعل هذه الإصلاحوية السائدة سوى انتقاد تأويلات مفترضة خاطئة …أكمل القراءة »

اليوم العالمي للفلسفة

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

 هل هناك اعتراف بوجود ‘فلسفة’ خارج ما يسمى حضارة غربية؟ هل يمكن للأوروبيين مثلا أن يتصوروا فلسفة غير أوروبية؟ العرب حميد زناز [نُشر في 2015/11/15، العدد: 10098، ص(13)] أصبح كلّ ثالث يوم خميس من شهر نوفمبر يوما عالميا للفلسفة. كانت المبادرة من منظمة اليونسكو سنة 2005. تهدف المنظمة العالمية من وراء تأسيس هذا الموعد …أكمل القراءة »

عندما يفقد الفلاسفة عقولهم

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

  مع روبير ميزراحي، نحن أمام رجل طلّق النزاهة ثلاثا وسقط سقوطا حرا في مانوية مضحكة كئيبة في تناوله للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. العرب حميد زناز [نُشر في 2016/02/14، العدد: 10185، ص(11)] روبير ميزراحي العائد إلى بيت الطاعة روبير ميزراحي، من أشهر الفلاسفة المعاصرين الفرنسيين، هو من أهم المتخصصين في فلسفة سبينوزا، ومن أصل يهودي …أكمل القراءة »

هل فجر الفيلسوف ميشال أونفري نفسه؟

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

لا ينبغي أن نلوم السيد أونفري، فربما نحن سبب تلك الصورة التي يحملها الغربي عنّا عموما إذ بات يعتبرنا كلنا دواعش. العرب حميد زناز [نُشر في 2016/03/06، العدد: 10206، ص(13)] الفيلسوف الفرنسي اتُهم بالإسلاموفوبيا ثم الاقتراب من أطروحات اليمين المتطرف لم يمض سوى يوم واحد على مجازر باريس الأخيرة حتى طلع علينا الفيلسوف ميشال …

الفيلسوف الفرنسي لوك فيري: الفلسفة خلاص علماني

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

لوك فيري هو واحد من الفلاسفة الجدد الذين حاولوا إحداث القطيعة مع الاتجاهات الفلسفية التي كانت سائدة مع جيل الرموز والأسماء اللامعة التي سطعت في سماء الفكر الفرنسي سنوات الستينات والسبعينات أمثال سارتر، جاك ديريدا، جيل دولوز وميشال فوكو وغيرهم. وكغيره من هؤلاء الفلاسفة الجدد أمثال ميشال أونفري وأندري سبونفييل …أكمل القراءة »

سيمون دي بوفوار معادية للنساء

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

امرأة من جليد يدفعها الثأر من تاريخ عائلة وجهتها دائما للتصرف بهدف أن تكون مساوية للرجال، أن تصل هي إلى المساواة وليس الدفاع عن ترقية النساء على اختلاف خصوصياتهن. العرب حميد زناز [نُشر في 2016/04/03، العدد: 10234، ص(11)] مهووسة بالوصول إلى مساواة مع الرجال “سيمون دي بوفوار والنساء ” ذلك كان عنوان الكتاب المثير …أكمل القراءة »

لماذا ينتصر اليمين المتطرف في أوروبا

3 أبريل 2017 حميد زناز 0

إسكات الأوروبيين عن إبداء رأيهم في الإسلام ينعكس تصويتا لصالح الأحزاب الشعبوية التي تستغل مشاكل الجاليات المسلمة بتحريض من جمعيات الإخوان المتكاثرة في أوروبا. العرب حميد زناز [نُشر في 2017/03/27، العدد: 10584، ص(13)] المسلمون السبب، والضحية أيضا أصبح بديهيا ومتوقعا اكتساح الحركات الشعبوية اليمينية الساحة السياسية في أوروبا، وستكون نتائج الاستفتاءات والانتخابات القادمة في …

شاهد أيضاً

حوار الفلسفة والبيداغوجيا

ميلان محمد ميلان محمد مفتش التربية الوطنية لمادة الفلسفة / الجزائر / 2020                                            « …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *