الرئيسية / فكر وفلسفة / بصغة المؤنث / ساندرا لوجييه: انثروبولوجيا الكارثة، الرعاية وأشكال الحياة

ساندرا لوجييه: انثروبولوجيا الكارثة، الرعاية وأشكال الحياة

محمد ازويتة

بالمعنى العام جدا ، تشير الرعاية إلى نوع من النشاط يتضمن كل ما نقوم به للحفاظ على عالمنا وإصلاحه  حتى نتمكن من العيش فيه قدر الإمكان . يشمل هذا العالم أجسادنا ، ما نحن عليه كافراد ، بيئتنا ، كل ما نسعى لنسجه معًا في شبكة ضيقة ومعقدة هدفها الحفاظ على الحياة.

ترجمة : محمد ازويتة

يشير الانتباه إلى الكوارث إلى تحولات عميقة للعالم المعاصر ، مما يثير أسئلة أخلاقية جذرية . تنتج الكوارث الجماعية الكبيرة ( الكوارث الطبيعية والبيئية والتقنية الصناعية ؛ وعواقبها من حيث الأضرار التي تلحق بصحة ونوعية حياة الأفراد والسكان) أشكالًا من الضعف الشديد . ومع ذلك ، فإن حالات الضعف هذه تنشأ من تعريض أشكال الحياة البشرية ، معتبرة عادية ، للخطر أو حتى لخسارة كاملة .

 ما هي الإمكانات التي تظل مفتوحة للبشر في مثل هذه الحالات؟ كيف نفهم ونستوعب هذه المواقف التي تؤدي إلى فقدان أشكال الحياة ؟. ماذا يمكنها أن تخبرنا عن ظروف هذه الأشكال من الحياة ، والتي عادة ما نأخذها كأمر مسلم به ؟ هذه الخسارة لأشكال الحياة  ، حتى عندما لا تؤثر على السكان المعرضين للخطر بطريقة مماثلة أو متساوية ، هي أشكال عالمية وسياسية – بمعنى أنه لا يزال يتعين استكشافها .

الخطاب الحاضر بشأن الكوارث المتوقعة والمرتبط بتغير المناخ هو مخترق بالصمت  ، بل بنفاق منا ” نحن ” ، هاته النحن ، كما هو الحال في أي حالة من حالات الهيمنة ، هي إسقاط انطلاقا من الامتيازات . يدعونا السياق الخاص للمناخ إلى اعتبار البشر ككيان موحد متضامن وملتزم داخل منظور مشترك . غير أن هذه ” النحن ” ، التي  “يتم طرحها باستمرار في التفكير الحالي حول” مستقبلنا ، تخفي العديد من الانقسامات والوقائع الاجتماعية والسياسية غير المتجانسة و غير المتكافئة تاريخيا ( لقد أبرز أ. سين A Sen بوضوح المواقف المختلفة في مواجهة تغير المناخ في الشمال والجنوب والدول الناشئة ) (1) . تعتمد أية خطة عمل أو تدابير للتخفيف أو التكيف مع تغير المناخ على هذا التباين الاجتماعي والاقتصادي والسياسي ، وعلى ما يسمى منذ هذه الألفية الجديدة بالتفاوتات البيئية ــ أو العالمية.

الرعاية والكارثة

لقد سعى فكر الرعاية مؤخرًا إلى دمج هذا البعد العالمي الذي تطرحه اليوم قضايا العدالة و أسئلتها  . شكلت الرعاية ، منذ نشأتها ،  تحديًا لمبادئ العدالة المجردة وغير المتحيزة – التي نرى تطبيقها اليوم ، على سبيل المثال ، مع الجهود المطلوبة فيما يتعلق بالتلوث أو التحكم في استهلاك الطاقة في البلدان الناشئة أو البلدان التي لديها  سمعة سيئة في تدهور البيئة . أخلاق الرعاية هي أولاً أخلاق الضعف و الهشاشة [2] ؛ لكنها أيضًا أخلاق خصوصية تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الحالات و تمايز أشكال الضعف . فالمؤلف المشترك ل Lovell  ، . Pandolfo

. V. Daset S. Laugier ، و المعنون ب ” في مواجهة الكوارث ” ، الذي هو حوار و مناقشة متعلقة بالجنون ، الرعاية و الأخطار الجماعية الكبرى (3) ،  يقترح  أنثروبولوجيا جديدة راسخة داخل ضعف  و هشاشة أشكال الحياة . اليوم ، يظهر طموح في اقتراح تساؤل حول المعنى الجديد للرعاية عندما يلزم مواجهة خسارة كاملة لحـــــــماية الحياة البشرية .                                                                 أنثروبولوجيا جديدة للضعف و الهشاشة هي في طريق التشكل ، و التي محورها ، ليست العلاقات الاجتماعية بين مقدم الرعاية / متلقيها ، ولكن الهشاشة التي يشعر بها كل واحد عندما يود  ، بالنسبة لليومي ، تجسيد ذاتيته واستكشاف الــــطرق التي تجعله إنسانا . هشاشة جذرية تظهر بشكل أكبر عندما يكون العالم العادي والعالم الاجتماعي والطبيعي بأكمله مهددًا لأولئك المتضررين من كارثة ، أو المنخرطين في صراع أو الوقوع في البقع العمياء للمؤسسات السياسية ، مثل المهاجرين من لامبيدوزا Lampedusaأو كاليه Calais .

 يثير الضعف أو الهشاشة الكلية للبشر في حالة الكوارث مسألة حدود الرعاية . ما الذي يمكن للرعاية أن تهتم به ؟. أليست وسيلة بائسة جدًا في مواجهة ” حجم الكارثة ” ، غير قادرة على معالجة الدمار الشامل ، المتمركز جدًا على القريب من أجل أن تكون له  فعالية داخل الظلم العالمي [4]؟ .

السؤال الذي يطرح نفسه أيضًا  هو معرفة حول ما إذا كان الضعف يعرف خصوصية داخل الوضعيات القصوى ، والتي تتطلب ” رؤى ” وأدوات خاصة لوصفه وفهمه . مفهوم الخطر  (5) متجاوز ، صار سخيفا و مبتذلا  : كيف نجعل موضوعا حساب و تنبؤ الوضعيات التي هي في الواقع حقيقية  فعلا ؟ . كيف نتحدث عن الأجــــــيال القادمة عندما تكون حياة الأحياء نفسها  مهددة ؟  يظهر الخطر كشكل من أشكال تلطيف للضرر الذي تم التعرض له بالفعل ، أو تهديدات حقيقية للغاية ،  طريقة ملائمة لإدارة العوامل الخارجية للتقدم ، وليس قياس المشاكل الصحية ، البيئية ، الاقتصادية والبشرية ، كاختزال للضعف الإنساني  للحساب والنمذجة والتدبير . ربما ستكون العقود الأولى من هذه الألفية الجديدة هي عقود لتقادم مفهوم الخطر في مواجهة التحقق الهائل للكارثة .

 الخطر أو الرعاية ، يقول ترونتو : تغير النموذج . لقد أظهرت وضعيات الكارثة  بوضوح حدود هذا المفهوم وسلطت الضوء على أهمية موارد أخرى  للتفكير في احتياجات الإنسان الضعيف وأخذها في الاعتبار: أخلاق الرعاية وتحليل القدرات هي أدوات أساسية عندما يتعلق الأمر بمواجه خسارة كاملة لكل أشكال حماية الحياة البشرية .

 لم تعد فكرة الخطر ، التي تم تطويرها في العقود الأخيرة ، مناسبة للحالات التي لا يمكن حسابها ولا  التحكم فيها ، و حيث فكرة المنع أو الحماية لا معنى لها بالفعل مادام الواقع هو بالفعل كارثي . سلط ترونتو الضوء على تقادم الفكرة الذكورية عن الخطر في كتابه ” الخطر والرعاية ” . منذ كتاب أولريش بيك O  Beck ” مجتمع الخطر ” ، كشف مفهوم الخطر ، على الرغم من اندماجه في جميع السياسات العامة المعاصرة ، عن حدوده : التقليل من الضرر الذي تم التعرض له بالفعل أو التهديدات الحقيقية  ،  طريقة ملائمة لتدبير العوامل الخارجية للتقدم ، وعدم قياس الضرر البيئي ، الصحي ، الاقتصادي والبشري ، اختزال الهشاشة الإنسانية في الحساب ، النمذجة والتدبير .

 تظهر هذه المواقف قوة نموذج الرعاية مقابل نموذج الخطر ؛ ولكن أيضًا المعنى الجديد الذي يجب أن تأخذه الرعاية عندما يكون ذلك ضروريًا لمواجهة الخسارة الكاملة لحماية الحياة البشرية : عندما تظهر عدم جدوى وفراغ الشعارات العامة ، والاهتمام بمصادر أخرى للتفكير في احتياجات البشر باعتبارهم ضحايا و ضعفاء .

 وضعية فوكوشيما ، التي جمعت بشكل دائم بين الكارثة  ” الطبيعية ” ( تسونامي و الزلزال ) ، و الكارثة الصناعية (حادث  محطة فوكوشيما  للطاقة النووية ) ، والبيئية ( تلوث الأراضي المحيطة ) ، والصحية (تعرض السكان المحليين للتلوث الإشعاعي بمعدل غير مقبول بالنسبة للفئات الأخرى ) ، والغذائية ( تلوث المحاصيل والحيوانات ) ، التي يرجع أصلها كما مفعولاتها في الحالات الصغيرة لهذه المنطقة وسكانها ، الذين يعتبرون ضئيلًا من حيث الكمية … هي مثال إشكالي  ، في ما وراء  الانبهار المؤسف بالكارثة ، بالتفاوتات البيئية التي تشكل الكوكب .

 تدعونا هذه الوضعيات إلى إعادة النظر فيما نعتبره أشكالًا للحياة البشرية . نيو أورلينز New orléans التي دمرها إعصار كاترينا ، فوكوشيما [6] ، … هي المشاهد التي تم فيها اختراع طرق جديدة للوجود والتعبير عن نفسها ، وأشكال جديدة من الاهتمام بالآخر. وهي أيضًا مناطق تأثرت منذ فترة طويلة بأوجه عدم المساواة والضعف التراكــــــمية (الاجتماعية ، العرقية والمكانية) . في مواجهة الكارثة ، في حالة الاستعجال وعدم اليقين ، كيف نرسم حدود الرعاية ، محيط ما يجب أن تكون عليه الرعاية ؟.

يتم الحفاظ على الرعاية في جميع ظروف مسار الحياة العادية ، على حساب التعبئة غير العادية .  يجب أن تفهم الرعاية إذن كدعم للحياة ولهشاشة الإنسانية ، كإبداع متناقض في مواجهة هشاشة العالم و هشاشة الأشكال الحيوية ، ولكن في نفس الوقت كاهتمام بما يشكل داخل الحياة البشرية مقاومة للكارثة . توفر الكوارث سياقًا معينًا ، مذكرة  بهذه الهشاشة ،  ولكن أيضًا تسليط الضوء على الموارد البشرية التي تجعل ممكنا التغلب عليها و تجاوزها ، أو الاعتناء بأشكال الحياة ، نظرًا لضرر لا يمكن إصلاحه . كما أنها تسلط الضوء على الطبيعة النوعية للكارثة ، و على تفاوتات الهشاشة  ، والتي نميل إلى التأكيد على عالميتها لأسباب مميزة ، ولكنها اليوم تظهر موزعة بشكل غير متساوٍ . النساء ، وهن في الكثير من الأحيان أول ضحايا الكارثة ، يمثلن موارد ضرورية بشكل خاص لمواجهتها . [7]                   

ولذلك فإن الرعاية مناسبة لسياقات هذا الترسيخ للضعف ، بشرط الانتقال من الاهتمام بالقريب ، للانتباه اليقظ للعلاقة الفردية مقدم الرعاية / المتلقي ،  إلى الاهتمام بالضعف العالمي والمتباين مكانيًا ؛ للانتقال من فكرة ضعف أشكال حياة الإنسان (أشكال الحياة) ، إلى الضعف الأساسي للأشكال الحيوية (أشكال الحياة)، للكائن الحي . تعرّف فينا داس Veena Dasوستانلي كافيل Stanley cavell، اللذان ورثا عن فيتجنشتاين والمنضمين إلى فوكو ، الهشاشة كشيء ليس خاصا بالإنسان ، بل بشكل الحياة العادية ، الشكل الذي تتخذه الحياة عندما يتم التعبير عنها لغويا .

يظهر مفهوم شكل الحياة ” كاستجابة للحاجة التي أصبحت حساسة على مدى العقود القليلة الماضية لتضمين الأخلاق في ” الرهانات ”  الطبيعية الشاملة ، وذاك في اتجاهين متكاملين : الإنساني مرسخ  داخل البيئة ، داخل مجموعة من القيود والمعطيات الطبيعية . و بالمثل فإن الإنساني هو جزء من السلسلة السببية للطبيعة ، من خلال التحولات التي يحدثها في العالم الذي يعيش فيه . ما نسميه ” بالتغيير الشامل ” هو بالتحديد هذا الخضوع المزدوج  ، ومفهوم شكل الحياة يسمح بالاهتمام بهذا التحول للعلاقة بين الاجتماعي والطبيعي : تحول العلاقات والتراتبيات بين أشكال الحياة ، تغير العلاقة بين الطبيعة و الثقافة ، مقاييس جديدة للمكان والزمان ؛ أشكال جديدة للهشاشة الاجتماعية ، تكنولوجيات و بيئات جديدة ، تفاوتات شاملة و تنوع في ظروف المعيشة ، وحتى تعريفات الحياة ، حتى خطر تدمير أشكال الحياة البشرية في حالة الكارثة ،  أو أشكال الحياة في سيناريوهات من نوع ” نهاية العالم ” ، حيث يتأثر البـــــــــــــــــــــــــشر والكائنات الحية بشكل عام .

تتجلى هذه الهشاشة الجذرية لشكل الحياة بشكل أكبر عندما تكون الحياة العادية والعالم الاجتماعي والطبيعي برمته مهددين بالنسبة لأولئك المتضررين من الكارثة . تكشف حالة الكارثة شكل الحياة علنا [8]. تماشيًا مع تفكير فينا داس Das ومارتا  نوسباوم Nussabaum  وأمارتيا سين Sen ، يمكننا محاولة إعادة تصور الأخلاق ، ليس على مبادئ عالمية كبرى ، ولكن على أساس الاحتياجات الإنسانية الأساسية : المقصود مفهوم القدرة ، و مفهوم الأمن الإنساني . يتعلق الأمر بتحديد الشروط الدنيا لكرامة الإنسان العادي و رفاهيته (السلامة الجسدية ، الوصول إلى الموارد و الثروات ، وما إلى ذلك) ، التفكير في الشروط الملموسة ، وليس فقط الشروط القانونية أو النظرية  ، المتعلقة بضمانها .

“الرفاه ” مقولة أعيد اختراعها على وجه التحديد لمراعاة التفاوتات العالمية بخصوص الأمن الانساني . في تعريف سين Sen ونوسباومNussabaum ، يشير مصطلح ” القدرة ” إلى ما يمكن للفرد اختياره و القيام به : “مجموعة من الإمكانيات (غالبًا مترابطة) للاختيار والتصرف [9] .  مفهوم تم طرحه لأنه يسمح  بترجمة الحقوق المجردة إلى شيء ملموس وحقيقي ــ يمكن للأفراد تحقيقه اعتمادًا على صفاتهم البدنية وموارد بيئتهم  . تسعى القدرات إلى تجاوز الحقوق . قد تظل حقوق الفرد ” سليمة من الناحية المادية ، بينما قدرات الوجود و الفعل تتأثر  بشدة . تقدم لنا الكارثة أو الموقف الخطير هذا النوع من السياق بالضبط : المشكلة ليست تعد مباشر ضد حقوق الفرد ، ولكن ضد القدرات الأساسية : تم تصور مفهوم القدرة بدقة للتأكيد على شروط تحقق ـ الحقوق التي يقال إنها غير مشروطة ، ولكن يجب أن يكون تحقيقها أيضًا غير مشروط . واحدة من أولى وأشهر دراسات سين Sen  كانت على وجه التحديد دراسة عواقب كارثة – في هذه الحالة ، عواقب مجاعة البنغال عام 1943 ، التي قتلت ، وفقًا للتقديرات ، ما بين مليون ونصف وثلاثة ملايين شخص .

إن تصور الحقوق كقدرات لن يكون لها وظيفة الحفاظ على الاستقلال الطبيعي والموجود مسبقًا ، المتأصل في شكل الحياة البشرية ، ولكن في خلق الاستقلال الذاتي لدى الفرد الضعيف أولا  . و باختصار ، في بناء شكل للحياة . إن تصور القدرات كاستجابة منظمة لهذه الهشاشة البشرية الأساسية يجعل من الممكن استكمال ما يبدو غير مُرضٍ وغير متكافئ في نموذج الخطر.

الرعاية ، أنثروبولوجيا جديدة

إذا كانت الرعاية هي الاهتمام اليومي بمن هو قريب ، فإنه يمكننا التساؤل عن كيفية تطبيقها على المواقف البعيدة والاستثنائية. اقترح J. Tronto  تحديدا يقصد منه أن يكون عامًا للرعاية ، بحيث يجب أن تتجاوز تحليلاته العلاقات الوحيدة بين الأشخاص في دائرة قريبة :

على المستوى العام ، نقترح أن يتم اعتبار الرعاية نشاطًا عامًا يشمل كل ما نقوم به لصيانة ، إدامة وإصلاح العالم ، بحيث يمكننا  العيش داخله بقدر الإمكان . يشمل هذا العالم أجسادنا ، أنفسنا وبيئتنا ، وكل العناصر التي نسعى إلى جمعها داخل شبكة معقدة  لدعم الحياة .

إذا كانت الرعاية قضية مسؤولية علائقية ، فإنها أيضا ، وربما أفضل من المبادئ العامة ، أخلاق تتكيف مع حالات الشدة والاهتمام الموجه للضعفاء الآخرين .

الرعاية هي أيضا الحفاظ على جميع ظروف الحياة العادية ، ويجب اعتبارها دعما للحياة ، إبداعا مزدوجا في مواجهة هشاشة العالم و ضعف أشكال الحياة ، و بالموازاة كانتباه إلى ما  يوجد في الحياة من مقاومة للكارثة . حدد ترنتو Tronto داخل ” عالم هش “، أنثروبولوجيا جديدة للضعف الانساني  ، محاولا نزع الطابع  الجنسي عن رعاية يُنظر إليها على أنها “أمومية ”  .  لكن هذه الأنثروبولوجيا (ومن هنا كان نجاح تونتو في تعميم الرعاية في الدوائر الفلسفية المترددة إلى حد ما بشأن النسوية ) بقيت على النمط “الكلاسيكي” ، مستوحاة من التجريبية البريطانية و “مشاعرها الأخلاقية” ، المبنية على مفهوم أشكال الحياة البشرية كقاعدة غير هشة . إنها بالفعل أنثروبولوجيا جديدة للرعاية التي تتطلبها حالات الكوارث .

أدت أخلاقيات الرعاية ، من خلال اقتراح تقييم القيم الأخلاقية التي تم تحديدها أولاً على أنها رعاية نسائية ـ العناية ، الاهتمام بالآخرين ، المؤازرة ــ إلى تعديل المفهوم السائد للأخلاق . وبذلك ، أدخلت رهانات ايتيكية في السياسة ، كما وضعوا الضعف في صميم الأخلاق . و بذلك فقد  انضموا إلى أخلاق فيتجنشتاين (10) . قام ستانلي كافيل و كورا دايموند ، ومؤخراً فينا داس ، بربط ضعف الإنسان بالضعف في شكل الحياة . ما أسماه كافيل ” بالغرابة المزعجة للعادي ” و ما أسمته داس Das ” بالحياة اليومية للإنسان”. الرعاية هي الاهتمام أولاً بهذه الحياة البشرية العادية . أخلاقيات الرعاية تدعونا إلى الانتباه الى ما هو أمام أعيننا ولا نراه لنقص الانتباه أو الاهتمام . بهذا المعنى فإن منظورات و آفاق الرعاية هي حاملة لمطالب أساسية تتعلق بأهمية رعاية حياة الإنسان . الاعتراف ” يفترض بأن التبعية والضعف هي سمات تهم حال الجميع ، وليست مقتصرة على فئة يتــــــم تكريمها وإبقائها على مسافة من” الضعفاء “.

 ردًا على” الموقف الأصلي “لراولز Rawls ، يميل منظور الرعاية إلى وضع هذا ” الشرط الأصلي ” ــ  لاستخدام مصطلحات نيل نودين  Nel Noddings ، للضعف كنقطة ارتكاز للفكر الأخلاقي والسياسي . لكن الحذر ضروري عندما يتعلق الأمر بالضعف أو تناسقه ، ذلك لأنه لا ينبغي للمرء ، كما هو الحال مع تقييمات تمركزية عرقية الأخرى ، التمييز بين الأشخاص الضعفاء الذين هم دائمًا الآخرون ــ  النساء ، أو المجموعات التي تعاني من العنصرية أو المهملة اجتماعياً أو على العكس من ذلك تعميم ضعف التوزيع غير المتكافئ (لكننا لا نعرف كيفية قياسه). يسمح الانتباه إلى شكل الحياة بإعطاء مضمون لهـــــــــــــــذا الإيتيك الضعيف أو الهش  .

تربط فينا داس Veena Das في أنثروبولوجيتها ، فكرة شكل الحياة بهشاشة التعبير البشري ، الذي يمفصل اللغة وشكل الحياة . إن شكل الحياة البشرية هو الذي يحدد بنية التعبير ، التي تعيد ، عكس ذلك ، صياغتها و منحها شكلا . العلاقة بالآخر ، نوع الاهتمام الذي نوليه للآخرين ، والأهمية التي نوليها لهم ، لا تأخذ معنى إلا داخل إمكانية الكشف (الإرادي أو غير الإرادي) عن الذات . بالنسبة لغوفمان (1987) فإن التجربة العادية ” ضعيفة بنيويا ” . تتحدد الرعاية انطلاقا من هذا الاهتمام الخاص بأهمية غير المرئي  للأشياء و اللحظات .

فالرعاية ، باقتراحها على طريقة غوفمان اهتمام جديد بالتفاصيل غير المكتشفة للحياة أو للعناصر التي تم إهمالها ، تواجهنا بعدم قدراتنا الخاصة وعدم انتباهنا . يبدو الرهان معرفيا بقدر ما هو أخلاقي : تسليط الضوء على الرابط بين عدم انتباهنا لحقائق تم إهمالها  . 

يمكننا التفكير ، في هذا الصدد ، فيما اقترحه ميشيل فوكو تحت اسم الفلسفة التحليلية للسياسة :

 منذ مدة طويلة و نحن نعلم بأن دور الفلسفة ليس هو اكتشاف ما هو مخفي ، ولكن إظهار ما هو مرئي بالذات ، ما هو قريب جدًا ، ما هو فوري و مباشر جدًا ، ما هو مرتبط بنا ارتباطًا وثيقًا ، و أنه بسبب ذلك لا ندركه [11].

لا يوجد العادي إلا في هذه الصعوبة المحددة للوصول إلى ما هو حق تحت أعيننا ، والذي يجب أن نتعلم رؤيته . إنه موضوع التحقيق و البحث ــ   نمط المراقبة البراغماتية [12] ، لا يُعطى أبدًا ، يجب تحقيقه دائمًا بالاهتمام و الانتباه [13] . في مقدمته لكتاب  ” الحياة والكلمات ” لفينا داس ، أشار كافيل إلى أن اليومي هو لغتنا العادية ، على اعتبار أننا نجعله دائمًا غريبا ، مستعيدين  صورة فيتجنشتاين للفيلسوف كمستكشف لقبيلة أجنبية [14]: هذه القبيلة هي نحن كغرباء ، وغرباء على أنفسنا . هذا التقاطع بين المألوف والغريب ، الشائع بين الأنثروبولوجيا والفلسفة ، هو فضاء اليومي  .

فالمعنى الأول لـ ” شكل الحياة ” هو إذن ، ليس فقط اجتماعي وبيولوجي  ، بل أنثروبولوجي  وأخلاقي : إنه مشتق من مجموعة من الأفعال المؤسسة باعتبارها غير منفصلة عن مجموعة من ردود الفعل الطبيعية . لا يتعلق الأمر بمؤسسات أو بنيات اجتماعية  ، معايير أو قواعد ، بل  بسمات السلوك البشري ، قاعدة  التعبير . ومن هنا فقرة كافيل الغامضة التي تصلح كدليل للتعبير عن الهشاشة ، شكل الحياة و الرعاية .

يستدعي  القبول البيولوجي أو العمودي لشكل الحياة الاختلافات بين أشكال الحياة الانسانية ، و تلك التي نسميها بالأشكال ” الدنيا ” أو ” العليا ”  ، بين ، لنقل وخز طعامك ، ربما بشوكة ، ووضع مخلبك أو منقارك فيه . هنا تتدخل الحكاية الجميلة لليد ، للوقوف المستقيم والعينان الموجهتان نحو السماء . ولكن أيضًا القوة والبعد الخاص للجسد وللصوت الإنساني [15].

 تتكشف القواعد النحوية على خلفية التعبير البشري والقواعد الأساسية التي تنبثق عنها . نشير مرة أخرى هنا إلــــــــــى الصيغة  : الشكل الحيوي . ما هو معطى  أو مهدد في الكارثة هو أشكال حياتنا . لا يشير الاستخدام إلى القواعد المطبقة ميكانيكيًا ولكن إلى مجموعة أشكال الحياة ، المجموعة التي لا تقتصر على مشاركة البنيات الاجتماعية فحسب ، بل يشمل كل ما يشكل نسيج الوجود والنشاطات البشرية [16]. ومن ثم فإن النظام المهدد هو الذي يكون شكل الحياة العادية : الشكل الذي تأخذه الحياة داخل مجموعة من الانتظامات والعادات التي يتأصل فيها التعلم والإدراك .

  فاستنادا الى طبيعة الحياة البشرية نفسها يتم تثبيت الاعراف و التوافقات  ، من أحداث الطبيعة نفسها ، العامة جدا  ، ” غير المدركة لأنها جد بديهية ” ، و بشكل خاص  ، في رأيي ، من أحداث عامة كليا لصالح الطبيعة الانسانية : مثلا ، إن تحقيق مقصدية ما  يتطلب فعلًا ، وهذا الفعل يتطلب حركة ، و هذه الأخيرة تدمج النتائج التي لا يتضمنها قصدنا ، وأن معرفتنا (وجهلنا) بأنفسنا والآخرين يعتمد على كيفية التعبير عن أفكارنا (وتشويهها) من خلال الكلمات ، الأفعال و العواطف . و أن الأفعال والعواطف لهما تاريخ .

 وفقًا لكافيل ، فإن بداية ” الأبحاث ” تسم هذه اللحظة ، التي يتعين علينا فيها تذكير أنفسنا بتوجهنا نحو اللغة اليومية العادية  . كان بإمكاني وصف ذلك على أنه بادرة لوسم خضوعنا للغتنا . هذا الخضوع للغة و لشكل الحياة لا يشير إلى القبول القدري للكارثة أو الظلم .

أشكال الحياة

نحن نتفق في أشكال الحياة [17]. لكن هذه الاتفاق ، هذا التناغم ، هذا الحفل الموسيقي ، لكي نستعيد أحد المصطلحات الموسيقية التي نجدها بانتظام مع  فيتجنشتاين ، لا تشرح ولا تبرر شيئا . أظهر كافيل ، في الوقت نفسه ، هشاشة وعمق توافقاتنا ، ويرتبط بطبيعة الضروريات نفسها التي تنشأ ، بالنسبة لفيتجنشتاين ، من أشكال حياتنا .

إنه معنى النقد الذي قدمه كافيل للتفسيرات المعتادة لأشكال الحياة. ، بصيغة : Lifeform ، الشكل الحيوي (وليس أشكال الحياة) . ما هو معطى ، هو أشكال حياتنا – شكل الحياة في أبعادها ، ليس فقط البعد الاجتماعي ، ولكن البيولوجي  . لا يتعلق الأمر ( أو ليس فقط) بأشكال الحياة الاجتماعية ، بل بالأشكال التي تتخذها حياتنا داخل اللغة . ليست مجموعة أشكال الحياة ، فقط ، القسمة المعيارية للبنى الاجتماعية والمؤسسات ، ولكن لكل ما يشكل النسيج البيولوجي للوجود والنشاطات الإنسانية .

إن مقاربة فيتجنشتاين هي في نفس الوقت ، راديكالية و خادعة . إنها تشير إلى عمق التوافق في أشكال الحياة ، وهشاشتها نفسها ، إمكانية الخسارة المستمرة ، التي أطلق عليها كافيل اسم الشكوكية . لكن الأمر لا يتعلق بمعنيين مختلفين و متراتبين  ، اجتماعي وبيولوجي للحياة ؛ ما هو على المحك في التمييز هو تشابك الاجتماعي والبيولوجي في أشكال الحياة ، أو بشكل أكثر تحديدًا إدماج الأشكال الـــــــــحيوية (أشكال الحياة) في أشكال الحياة (أشكال الحياة) .

يربط ستانلي كافيل S Cavell ، كورا دايموند C Diamend ، وفينا داس V Das ، ضعف الإنسان بضعف شكل الحياة البشرية . الكوارث الجماعية الكبرى تكشف عن ظروف هذه الأشكال من الحياة ، والتي عادة ما نأخذها كأمر مسلم به ، لدرجة أن اليومي لا يمكن أن يتحدد إلا بشكل سلبي ، كقبل ـ كارثي  كما في تلك الأفلام حيث عرض الحياة العادية هو بالتأكيد مقدمة لكارثة . لقد عملت هذه الكوارث على إظهار المعنى الجديد للرعاية ، عندما يلزم مواجهة خسارة جذرية للعناصر الأساسية ، وإعادة النظر في ما نتصوره كأشكال بشرية للحياة ، ولكن أيضًا حدود مفهوم الرعاية . قدم Tronto  تحديدا  أكثر عمومية للرعاية ، مرتبط بالمحافظة على الحياة :

بالمعنى العام جدا ، تشير الرعاية إلى نوع من النشاط يتضمن كل ما نقوم به للحفاظ على عالمنا وإصلاحه  حتى نتمكن من العيش فيه قدر الإمكان . يشمل هذا العالم أجسادنا ، ما نحن عليه كافراد ، بيئتنا ، كل ما نسعى لنسجه معًا في شبكة ضيقة ومعقدة هدفها الحفاظ على الحياة . [18]

ولذلك فإن الرعاية متضمنة بالضرورة في التعريف نفسه لشكل  الحياة  ، لتصير جزء من الحــــياة الإنسانية ، التي لا نراها في ما هي عليه .  و لكننا نريد أن نصف فعلا ما هي حيواتنا  ، التعبير عن ماهية الحياة العادية ، بينما الأنشطة المتعلقة بالرعاية هي مركزية ، بقدر ما هي وضعية كارثية .

 أعود إلى ملاحظة  كافيل حول عمل داس Das فــــــــــــــــي ” الحياة والكلمات ” :

الحدس الآخر لداس Das ، هو  أنها تدرك بأنه داخل قسمة عمل الحداد في وجه كل ما يسببه العنف ، قسمة تم تحديدها  بدور النساء ، هو الانتباه ، داخل عالم ممزق ، لتفاصيل  الحياة اليومية التي تسمح لكل أسرة بالعمل ، بجمع المؤن ، بالطهي ، و التنظيف ، ترتيب كل شيء و العناية بالأطفال ، وما إلى ذلك .    و باختصار ، كل ما يسمح للحياة لإعادة الاتصال مع نفسها ، وإيجاد إيقاع قابل للحياة  (19) .

الرعاية في الواقع هي الحفاظ على جميع ظروف الحياة العادية – دعم الحياة والاهتمام بهشاشة الإنسان . يشير عنوان كتاب فينا داس Veena Das ، ” الحياة والكلمات ” ، إلى مقطع مشهور من ” الصوت و العقل ” لكافيل ، والذي تمت الإشارة إليه بالفعل في عنوان كتاب لهيلاري بوتنام H Putnam ، الكلمات و الحياة . لكن إذا اختارت داس Das   وضع الكلمات في هذا الترتيب ، الحياة ثم الكلمات ، فذلك للإشارة ، ليس فقط إلى أهمية الحياة العادية ، و لكن إلى أهمية الحياة بالكلمات – أهمية حاجتنا لمنح الحياة  لكلماتنا ، حاجة تم التعبير عنها في المطالب السياسية اليوم كمجال للبحث عن النغمة الصحيحة والتعبير الصحيح ، وفي الوقت نفسه استكشاف أشكال جديدة للحياة. [20]

تخيل لغة يعني تخيل شكل من أشكال الحياة . بصفتي فيلسوفًا ، يجب أن أحمل ، في مخيلتي ، لغتي الخاصة وحياتي الخاصة . أستدعي مجموعة من معايير ثقافتي ، لأواجهها مع كلماتي وحياتي ، مثلما أمارسها وكما أتخيلها [21].

 ومن هنا الحاجة المستمرة لإقامة معايير جديدة للحياة لإيجاد  صوت :

 فكرتي هي أن هذا الامتصاص المتبادل للطبيعي والاجتماعي هو نتيجة لرؤية فيتجنشتاين لما قد نسميه أيضًا الشكل الانساني للحياة . عندما يطلب منا قبولها أو تحملها ، كأمر مسلم به ، فإنه لا يُطلب منا قبول ، على سبيل المثال ، الملكية الخاصة ، ولكن تمييزا ؛ ليست حقيقة معينة من القوة ، ولكن حقيقة كونك إنسانًا ، منعما  بهذا الاتساع أو الحجم ، بالقدرة على العمل ، على المتعة ، على التحمل و الإغراء . الاتساع أو الحجم الدقيق غير معروف قبليا ، مثلما أنه لا يمكن معرفة مسبقًا مدى أو حجم الكلمة . [22]

  يسمح تصور أشكال الحياة على هذا النحو ، بإعادة التفكير في وضعنا الجديد للخضوع  لبيئة ، نحن من عمل على تنظيمها . كيف يمكننا إذن أن نمنح  مجانسة  لشكل من الحياة ؟ . سمحت الإحالة  إلى الطبيعة و إلى التاريخ الطبيعي ، لكافيل ، بنزع  تقليدانية حددت ، من خلال معيارية القاعدة ، قيودًا على أشكال الحياة –  أقوى من القوانين الطبيعية .

وهكذا فإن النقد الموجه من قبل Das  لعلماء الأنثروبولوجيا باستخدام مفهوم أشكال الحياة كمرادف ” للثقافة ” أو “طرق العيش” ، مصدره كافيل .  و قد قادها ذلك إلى إعادة تعريف ، ليس الاجتماعي ، بل البيولوجي . أوضحت داس أن العنف الذي مورس على النساء أثناء تقسيم الهند وباكستان ، لا ينشأ عن اختلاف ثقافي في أشكال الحياة ، ولكنه يطرح مسألة إعادة تعريف ما هي الحياة البشرية ، مع التركيز على شكل الحياة . إن الهدف من إضفاء الطابع البيولوجي على الأنثروبولوجيا ، والذي يكشف أيضًا عن نفسه ، في فهم جديد للسياسة الحيوية الفوكوية  ، هو شكل الحياة ، الحدود بين الأحياء وغير الأحياء [23]: في حالات العنف المفرط للحرب أو الكارثة ، يمكن تغيير طبيعة البشر وفقًا لـلأفعال التي يمارسونها و المعاناة التي يتحملونها.

في المحافظة على الحياة

إن مسألة شكل الحياة لا تنفصل عن التساؤل حول معرفة و تحول   الأشكال الحية  ، حد الإنساني متقاطع مع حد الكائن الحي . أكد كافيل ، منذ ” القول و إرادة القول ” ، بأنه لا يمكن الفصل بين الطابع “العضوي” ، والتجمع البيولوجي لشكل الحياة ، وربطه بالإمكانية  الدائمة لفقدان الارتباط بالمجتمع البشري والحياة العادية ، وهو ما يمكننا تسميته بالشكوكية .

نتعلم ونعلم الكلمات في سياقات معينة ، ومن ثم يتوقع ، ويتوقع من الآخرين ، أن نكون قادرين على عرضها في سياقات أخرى. لا شيء سيضمن أن هذا الإسقاط سيحدث (خاصة إذا كان من المقرر أن يلتقط الكليات أو كتيبات القواعد) ، تمامًا كما لا يوجد ضمان أننا سنقوم بعمل وفهم نفس الاسقاطات . حقيقة أننا نصل إلى ذلك ،  بشكل عام ، هي مسألة مسار مشترك لمصالحنا ومشاعرنا ، وأنماط رد فعلنا ، لمعنى حس الفكاهة لدينا ، لما هو مهم أو صحيح ، لما هو شائن مستفز  ، لما هو شبيه بشيء آخر ، لما هو اللوم أو التسامح ، لما  يجعل من القول و التأكيد ، دعوة أو تفسير – كل زوبعة الكائن الحي التي يسميها فيتجنشتاين “أشكال الحياة”.  لغة الإنسان ونشاطه ، الصحة و المجموعة الانسانية ، لا تقوم على شيء أكثر ولا أقل . إنها رؤية بسيطة بقدر ما هي صعبة ، وصعبة بقدر ما هـــــــــــي مرعبة ــ صعبة لأنها مرعبة [24].

لذلك فإن هشاشة أشكال الحياة هي هشاشة العادي بما هو كذلك ، ومن هنا القيمة النموذجية لفقدان الحياة العادية من أجل تحديد وإدراك ما أسماه فيتجنشتاين ” أشكال الحياة ” أو فوكو ” الكائن الحي ” .

 إن إمكانية حدوث تحول جذري لأشكال حياتنا هو أفق سياسي ، سواء في التكيف مع الظروف المناخية أو البيئية الجديدة ، إمكانية  (التي يتم استغلالها على نطاق واسع في العمل والآن في العلم) الهجرة نحو كواكب أخرى  واكتشاف أشكال الحياة غير الأرضية ، أو بشكل سريع ، في إعادة تعريف حدود الإنسان (البيولوجيا التركيبية ، الإنسان المتطور…) والكائن الحي .

نحن من يحول أشكال حياتنا . يغير أشكال الحياة ، في ما وراء خطاب ما بعد الإنساني ، مساحة للتفكير الأخلاقي وللحريات الجديدة ؛ كما كتب بيرجورجيو دوناتيللي ببراعة ، إذا صارت الحياة نفسها رهانا للحرية و الفعل ، فذاك بشرط أن نكيفها و نلائمها .

إذا أردنا الدفاع عن نماذج جديدة للذاتية ، أشكال جديدة للتجربة  ، أشكال جديدة للحياة المشتركة ، تجارب جديدة للحياة  ، فإن الحجة العامة لصالح حرية الاختيار والعمل في جميع المجالات ليست كافية . يجب علينا أولاً ، إعادة استكشاف ، لذاتها ، تلك المجالات  كأماكن خاصة بنا ، حيث للاختيار معنى  : كأماكن مضيافة من أجل الحرية والممارسة الإبداعية للذات . إن تملك الحياة البشرية كمجال للحرية يعني اعادة استكشاف الذات و بصم حركة محددة لما يعنيه لنا الإنجاب ، الموت ، وامتلاك حياة جنسية وأشياء أخرى أيضا [25].

هذه الحريات – فضاءات للتجربة التكوينية للشكل البشري للحياة ــ  هي على وجه التحديد موضوع صراعات سياسية وأكثر يومية حول تعدد  أشكال الحياة . تساعد ” السمات العامة للطبيعة البشرية ” مثل الولادة ، الموت والجنس ، على منح الحياة الشكل الذي هي عليه ، كما لاحظ بيتر وينش P Winch:

الأشكال المحددة التي تتخذها هذه المفاهيم ، والمؤسسات الخاصة التي يتم التعبير عنها فيها ، تختلف بشكل كبير من مجتمع إلى آخر ؛ لكن موقعها المركزي داخل مؤسسات المجتمع هي ، و يلزمها أن تكون عاملا تابثا . [26]

 يشير ونش Winch إلى هذه السمات ( الولادة ، الموت ، الجنس) كمكونة لمفهوم الكائن الإنساني و لشكل الحياة البشرية ، ولكنه يقر و يقبل بطرق متنوعة للتعبير عن الاحترام لهذه المفاهيم ، أي ، يقول دوناتيلي ” طرق مختلفة حيث حيواتنا هي إنسانية ، في نطاق أن أنشطتنا وتصوراتنا عن ذواتنا تعبر عن المركزية التي تضفيها الولادة ، الموت والجنس بالنسبة لنا . تظهر إنسانيتنا نفسها بالضرورة في كون حياتنا قاتلة وجنسية [27]

 هذه العلاقة بـالحياة  ” البيولوجية ” تُحدد ، بعبارات شكل الحياة أخلاق بيوـ ايتيكية ، ايتيكا للحياة المشتركة ، رغم أن صياغتها  مختلفة من قبل قراء فوكو وفتجنشتاين . يبقى أن نرى كيف صار طاقة للسياسة باعتبارها تطبيقا عمليا وتنظيما للحياة المشتركة . لهذا المعنى الجديد للسياسة الحيوية ، يمكننا العمل الآن .

في حالات الكوارث ، لم يعد المهم حداثة السلطة السيادية في ” الاهتمام بالحياة ” : ما يهمنا هنا بالأحرى داخل السياسة الحيوية ، مثل فوكو ، مثل داس ، هو “دعهم  يموتون ” ، كتهديد يهم حياة الإنسان . القسمة المعتمدة بين من يجب تعزيز حياتهم و من يجب أن يتركوا للموت (بيولوجيًا و / أو اجتماعيًا). فالتمفصل بين الاجتماعي والبيولوجي يعمل أيضًا في ترك الإنسان يموت والخيارات التي يتضمنها ، من الرعاية وعدمها  .                 بالنسبة لداس ، الشيء المهم ليس السياسة بما هي كذلك لترك الانسان يموت ( مفعولات سلطة السيادة) بدلا من تركه يموت كرهان تابث لعلاقاتنا العادية بأقربائنا  . وهذا ما دفع داس إلى إعادة النظر في التمييز بين معنيين لمفهوم Lebensform عند فيتجنشتاين – الطرائق الاجتماعية والتوافقية للعلاقات بين الكائنات البشرية  ، وبعبارة أخرى أشكال الحياة ، العوالم الاجتماعية التي تنظمها اللغة كممارسة ؛ وأنماط الحياة الناشئة ، انطلاقا من الأفعال الإنسانية .

لا يمكن التقليل من أهمية أصالة تغيير المنظور الناجم عن عمودية أشكال الحياة وإضفاء الطابع البيولوجي على أشكالها ، والتركيز الجديد فيه على التهديد المتزامن لفقدان اللغة والتعبير ، واختفاء الإنسان من خلال إعادة توزيع الكائنات الحية . أنثروبولوجيا فيتجنشتاين تنفتح على التطورات الحالية لأنثروبولوجيا الحياة ، وهي الحياة البشرية التي جردت داخل الكارثة وأجبرت على ابتكار أشكال جديدة من الحياة ، بما في ذلك الأنواع البيولوجية : تلك المتعلقة بمفهوم الحياة نفسه .                               

 مفهوم أشكال الحياة يدعو إلى سياسة تضع في جوهرها مفهومًا وشعورًا بالإنسان ككائن حي ــ وإعادة بناء ، على هذا الأساس ، القدرة الفعلية كما المعاناة ، الهشاشة كما المقاومة ، لكي نجعل من الرعاية النموذج الجديد لعالم هش و ضعيف .

الهامش

(1) انظر موقع New Republic

(2) لوجييه ” الاهتمام بالآخرين ” 2005 .

(3) حول الهشاشة ، موجز من إنجاز لوجييه 2012 .

(4) لوجييه ” الرعاية و الايتيك الشامل ” 2015 .

(5)ايريش بيك ” مجتمع الخطر ” 1986 .

(6) انظر أيضا تحليل نيسابوم

(7) توماس 2007 .

(8) فوشيرسل 2004 .

(9) مارتا نيسابوم 2012 و لوجييه 2010 .

(10) لوجييه 2006 .

(11) فوكو 1978 .

(12) لوجييه 2004 .

(13) سيتون ” من أجل ايكولوجيا الانتباه ” .

(14) أبحاث فلسفية ص 206 .

(15) كافيل ” امريكا الجديدة مازالت بعيدة ” .

(16) هي أيضا موضوعا لسلسلة تلفزية .

(17) فتجنشتاين ” أبحاث فلسفية ” .

(18) ترونتو ” نحو نظرية نسوية للرعاية ” .

(19) كافيل 2019 .

(20) لوجييه 2010 .

(21) كافيل 1996 .

(22) نفس المرجع ص 1991 .

(23) انظر عمل بيترو ” الحياة ، موضوع للانثروبولوجيا ” .

(24) كافيل ” القول و إرادة القول ” 1969 .

(25) دوناتيلي ” طرق في الكينونة الانسانية ” .

(26) وينش ” في فهم المجتمع البدائي ” 1972 .

(27) نفس المرجع .

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏4 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …

بريكليس والقول الحق في التوافق الصحيح بين ال parrêsia والديمقراطية

‏6 أيام مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

المقالة الثانية: سؤال الديمقراطية إنجاز: محمد ازويتة قدم فوكو في تحليله لمسرحيات يوربيدس ، على الخصوص ، وصفا لقائل الحقيقة بكل صراحة و صدق  parresiaste le ، القادر على إبداء رأيه ، بكل شجاعة ،  باعتباره حاملا للحقيقة المفيدة للمدينة  .  داخل اللعبة الديمقراطية ، حيث يتمتع جميع المواطنين بالحق …

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

‏أسبوع واحد مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة يمكن أن نقول ، استنادا الى ما ذكرت  ، بأن أزمة الديمقراطية تكمن في مشكلة الحقيقة ، مشكلة معرفة من هو قادر على قول الحقيقة داخل حقل الديمقراطية ، داخل حقل مؤسساتي حيث كل فرد له أيضا الأهلية القانونية على ممارسة السلطة و على التعبير عن رأيه .  …

فريديريك غرو: فوكو “الحياة الحقيقية” والإغريق

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة سؤال : كيف تموقعون هذا الدرس ( درس شجاعة الحقيقة 1984 ) ضمن سياق الأعمال الأخيرة لفوكو ؟. و بالتحديد ، كيف ارتبط ، من جهة ، طيلة السنة الماضية ، بدرس  ” حكم الذات و الآخرين ” ، الذي هو الجزء الثاني ، و من جهة أخرى …

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم 

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …

درس محمد عابد الجابري: في الحاجة إلى إعادة “كتابة تاريخ الفكر العربي”

29 يوليو 2020 أنشطةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة محمد ازويتة الدروس التي قدمها الجابري عديدة . للأسف ، لم ينتبه إليها الكثير ممن”  ناقشوا ” مشروعه النقدي ، دعنا نقول بأنه لأول مرة مع الجابري ، صار تاريخ الفكر العربي المعرفي ، السياسي والأخلاقي واضحا منظما على صعيد الفهم و المعقولية ، بعد أن كان مشتتا …أكمل القراءة »

درس محمد عابد الجابري: في العلاقة بالآخر

30 يونيو 2020 دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

محمد ازويتة في إحدى المساهمات الثقافية التي قدمها الباحث المغربي عز العرب بناني ، على موقع كووة الثقافي ،  بخصوص التلقي الغربي لأطروحات الجابري أو بالعبارة التي قدمها الباحث ( الجابري بعيون ألمانية ) ، أثارتني ثلاثة ملاحظات : ــ مسألة الترجمة : ذكر الأستاذ عز العرب عن حضور الجابري …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

الترجمة بين المشروع الفردي وغياب الاستراتيجية

‏4 أيام مضت ترجمةحواراتعامة 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة في 30 سبتمبر من كل سنة. محمد جديدي محمّد جديدي أستاذ وباحث أكاديمي في الفلسفة ومترجم تأثرت بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية إنّ المُتأمل في راهن الترجمة بواقعنا سينتهي لا محالة إلى نتيجة سلبية، يلُفها التشاؤم وسيجده مُثقلاً بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية حول اللّغة وتخلف مجال …أكمل القراءة »

جـاك دريـدا: العدالة بوصفها قانوناً

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتبمفاهيم 0

ترجمة: سعيد العليمى إن حقيقة أن القانون قابل للتفكيك ليس بالبشارة السيئة. قد نرى في ذلك حتى ضربة حظ للسياسة، ولكل التقدم التاريخي. ولكن المفارقة التي أود أن أخضعها للمناقشة هي التالية: إن بنية القانون droit القابلة للتفكيك، أو إذا ما فضلتم العدالة بوصفها قانوناً droit، هي التي تؤمن أيضاً …أكمل القراءة »

ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

حاورته: هيلوويز ليريتي ترجمة: عبد السلام بنعبد العالي يقول الفيلسوف الفرنسي ميشيل سير (1930-2019) إنه، في منهجه، وطريقة تفكيره، سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية ينحدر عن مونتيني. فديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

‏أسبوعين مضت أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

تأملات في زمن الوباء

‏أسبوعين مضت شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

نظام العدالة في فكر هيغل

11 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

حمزة الودان حمزة الودان من مبدأ الحق إلى مبدأ القانون       يقول هيغل أن: «التحقق الموضوعي للحق [يعتمد] أولا: على وجود أمام الوعي، أعني أن يكون معروفا بطريقة أو بأخرى للآخرين، ويعتمد ثانيا: على كونه صحيحا وأيضا على أن يُعرف على أنه صحيح على نحو كلي»([1]). هذا الوجود الموضوعي هو …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما …أكمل القراءة »

أكسيل هونيث: مجتمع الاحتقار – نحو نظرية نقدية جديدة

30 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةكتبمفاهيممقالات 0

ترجمة محمد ازويتة بقلم استيل فيراريس  Estelle Ferrarese   ، باحثة مهتمة بالنظرية النقدية  ، قدمت أطروحتها بعنوان  ” حول نظرية الفضاء العام عند يورغن هابرماس ” ، تعمل حاليًا محاضرة في جامعة ستراسبورغ . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكسيل هونيث Axel Honneth: ” مجتمع الاحتقار . نحو نظرية نقدية جديدة ” . ترجمة …أكمل القراءة »

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

28 أغسطس 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

بقلم الباحث رائد خضراوي  أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضعتحرير

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

22 سبتمبر 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: باسكال

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي    لكل من تمرّن على التفكير، على يد كتّاب أمثال غوثه ونيتشه، في حدود وشائج انتقائية وخصومات انتقائية عبر العصور، تُقدِّمُ النهضة الباسكالية نفسها في القرن العشرين كإحدى الحواضن الأكثر ملاءمة في تاريخ فكر الأزمنة الحديثة. ما هي إلا خطوة واحدة؛ من الواضح صوب الضروري، …أكمل القراءة »

فرناندو سافاتار و تصوّره للعالم بعد كوفيد 19

‏أسبوعين مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: منعم الفيتوري تحدّث الفيلسوف الاسباني فرناندو سافاتار عن كوفيد-١٩، وما سيكون عليه العالم بعد الوباء في إطار مشروع رقمي تم التّرويج له في مهرجان هاي. تساءل الفيلسوف بقسوةٍ عن الذين يعتقدون أنّ هذا الوضع الذي تمرّ به الإنسانيّة، الغير عادي، بأنّه حالة حرب. وأكّد بأنّ هؤلاء الذين يريدون تطبيق …أكمل القراءة »

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

13 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

فوكو والثورة الايرانية لمحمد الشيكر

27 أغسطس 2020 صدر حديثا 0

انطولوجيا الراهن او سمها ما شئت … هو ما راح يصوغه ميشيل فوكو في تعبيره عن خروج الدين من كوجيتو الجمود الى “الاسلام السياسي” وروحنة السياسة بتدشين براديغم جديد يخرج ايران من الضيق الانطولوجي وعنق الزجاجة السياسي الى مرحلة كونية نوعية جديدة في الشرق. بهذا الشكل انطلق فوكو داعماً الثورة …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

فوكو وإشكالية العلاقة بالذات: من نقد السلطة إلى التفكير في الذات

11 يوليو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

بقلم:  ادريس شرود “ليست السلطة بل الذات هي التي تشكل الموضوعة العامة لأبحاثي” ميشيل فوكو تقديم     دشّن ميشيل فوكو منذ أواسط السبعينات من القرن العشرين عملية انزياح نظري يهم هذه المرة محور “الذاّت”. فبعد دراسة ألعاب الحقيقة حسب نموذج عدد من العلوم التجريبية في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ودراسة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: التكنولوجيا السياسية للأفراد

22 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل: إذا كانت الحكمانية الرعوية قد تميزت بمفارقة التفريد و التجميع ( حماية كل شاة على حدة و حماية القطيع كمجموع  ) فإن الحكمانية الجديدة مع عقلانية الدولة ، و من خلال المنظومة الامنية ( ممثلة في الشرطة و الجيش ) قد تميزت ، فضلا عن …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

12 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنون والمجتمع

4 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

تقديم و ترجمة : محمد ازويتة ” اختفى الجذام ، و توارى المصاب به أو كاد من الذاكرة ، إلا أن بنياته ستستمر . فستشهد الأماكن ذاتها نفس لعبة الإقصاء قرنيين أو ثلاثة بعد ذلك . فقد حل الفقراء و المشردون و الخاضعون للإصلاح و المرضى عقليا محل المصاب بالجذام …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو : التفريد و التجميع: في نقد العقل السياسي

4 مارس 2020 Non classéترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة نشر المقال   في مجلة ( مناظرة ) نوفمبر 1986 . العدد 44  . وقد استندت هنا الى   (   أقوال و  كتابات) الجزء الثاني ” 1976 / 1988 . من  ص 953 إلى ص 980  . غاليمار طبعة  2001 تقديم أورد محمد عابد الجابري في …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: لنجعل من الحياة عملا فنيا

24 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة أنجزه : Edouard delruelle أستاذ الفلسفة الأخلاقية بجامعة لييج ببلجيكا في ابريل 1983 ، قام فوكو بزيارة دراسية إلى جامعة بركلي في كاليفورنيا . خلال إحدى جلسات العمل  سأله أحد الطلبة السؤال التالي :  ما هو نوع الأخلاق الذي يمكن أن نطرحه حاليا في عصرنا الحاضر ؟. كان …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الذاتية و الحقيقة

21 فبراير 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة مقدمة المقال: تميز فكر فوكو في الثمانينات بانعطاف مفصلي ، محوره الانتقال من ذات تشكلت من خلال منظومة السلطة المعرفة الى ذات تشكلت من خلال العلاقة التي أقامتها مع الحقيقة ، إنه البحث في التذويت و في الأشكال التي اتخذها قول الحقيقة استنادا الى التقنيات التي تشكلت من

شاهد أيضاً

الكوجيطو المكسور…في عيادة ريكور

فتحي المسكيني فتحي المسكيني تقديم: ينبّهنا ريكور في كتابه نزاع التأويلات بشكل طريف إلى أنّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *