الرئيسية / ترجمة / ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

ميشيل فوكو: في إشكالية النظام الديمقراطي

محمد ازويتة

يمكن أن نقول ، استنادا الى ما ذكرت  ، بأن أزمة الديمقراطية تكمن في مشكلة الحقيقة ، مشكلة معرفة من هو قادر على قول الحقيقة داخل حقل الديمقراطية ، داخل حقل مؤسساتي حيث كل فرد له أيضا الأهلية القانونية على ممارسة السلطة و على التعبير عن رأيه .  الحقيقة ، الديمقراطية و التربية ، تلك هي السمات الأساسية لتلك الأزمة . و يمكن القول بأن أثينا ، مع نهاية القرن الخامس ، قد عاشت تجربة ” أزمة ال Parrêsia   ” ، قول الحقيقة بكل صراحة و صدق و شجاعة  ، في ملتقى السؤال حول الديمقراطية و السؤال حـــــــــول الحقيقة .

ميشيل فوكو

ترجمة : محمد ازويتة 

مدخل

 اقتضت أزمة الديمقراطية في العالم المعاصر البحث في إشكاليات الحكمانية بصفة عامة . قدم فوكو أبحاثا مهمة تخص سؤال عقلانية الدولة و سؤال الحكم ، مما فتح آفاقا جديدة للبحث في الفلسفة السياسية . غير أن ما ميز منعطف الثمانينات  ” ، و ضمن محور التذويت ، أي البحث في محور الذات ، الحقيقة ، السلطة ، هو البحث في اشكالية الديمقراطية مـــــــــن منظور مختلف   .                                                 

و يمكن القول بأنه كما حدث مع مفهوم الابيستيمي Epistéme، في الستينات ، الذي دشن حفريات جديدة لسؤال المعرفة ، فإن مفهوم الParrêsia ، في منعطف الثمانينات دشن جينيالوجيا جديدة لمقاربة سؤال الحكم ، و بالتحديد سؤال الديمقراطية .

 ال parrêsia  مفهوم ذو حمولة دلالية قوية ، لا يتعلق الأمر فقط بقول الحق بشكل حر و صريح ، و إنما بكيفية من كيفيات قول الحق ارتبطت بالحكم الديمقراطي في أثينا ، و التي يقتضي فهمها مقارنتها من جهة بقول الحق لدي الحكيم و النبي و المعلم ، و من جهة أخرى ربطها بالسياق السوسيو سياسي لإشكالية الديمقراطية في أثينا ، و ثالثا بألمجال الايتيكي ، المعرفي و السياسي  ، الذي شغلته في الخطابات القديمة .

إشكالية الديمقراطية في العالم القديم ، كما المعاصر ، هي في صميم سؤال ال parrêsia  ، بل في صميم السؤال الفلسفي المتعلق بالحقيقة .  أزمة الديمقراطية اليوم هي بالتحديد أزمة الحقيقة ، و بالتالي ، فالأسئلة و المفارقات التي تعيشها  الديمقراطية اليوم تجد جذورها في المجال السياسي القديم  : بما أن الديمقراطية تعني الحق في الكلام بالنسبة للجميع فكيف نميز بين الخطيب الصادق و الخطيب المخادع ، بين من يقول الحق و من يكذب و يراوغ ؟.  ما هي مميزات الخطاب و خصائص الخطيب عندما يتعلق الأمر بسؤال الحقيقة ؟. 

للاقتراب من هذا النظر نقدم هنا ترجمة لمحاضرة ألقاها فوكو بجامعة كاليفورنيا ببيركلي  7 نونبر 1983 ، و هي واردة ضمن كتاب فوكو ( الخطاب و الحقيقة ) ، محاضرات بيركلي 1982 ـ 1983 .

محاضرة 7 نونبر 1983

أشرت في المرة السابقة الى بعض التواردات الدلالية التي تهم كلمة الحق في الكلام عند يوريبيدس ، و لكن مازال هناك توارد آخر لتلك الكلمة التي تجدونها في Oreste ، و هي مسرحية كانت قد كتبت ، أو على كل حال  قد لعبت في 408 قبل يسوع المسيح ، بمعنى سنوات قليلة فقط ، قبل موت يوريبيدس ، و في فترة تميزت بأزمة سياسية ، حيث المؤسسات و نظام الديمقراطيات كان موضوع عدد من المناظرات في أثينا . هذا النص هو مهم ، أولا ، لأنه الوحيد حيث كلمة الحق في الكلام  ، قد استعملت من قبل يوريبيدس مع  صفة ، حيث وظفت بدلالة تحقيرية . أعتقد بأنه سيكون من الأفضل ربما ، قبل القيام بتحليل للسياق الفلسفي و الإيديولوجي للمسرحية و المشهد ، هو قراءته في مجموعه :

المبعوث : عندما تم تجميع جمهور les Argiens ( في الملحمة الاغريقية المقصود مجموع اليونانيين الذين تجمعوا أمام طروادة )  ، و قف البطل و قال : ” من يطلب الكلمة ( tis chrêzei legein ) ، لكي يقول اذا كان Oreste يستحق الموت أم لا ،  لأنه متهم بقتل أبيه ” .

هنا وقف Talthybios الذي ساعد أباك في وسط Phrygie . خاضع للاقوياء بشكل دائم ( hupo tois dunamenois on) ، كان  يملك لغتين ( elexe dichomutha ): مفتثنا بأبيك و لكن مستهجنا أخاك ـ داخل خطاب حيث التوبيخ يمتزج بالمدح ــ  بتعامل غير لائق و شنيع مع  الوالدين  . عينه لم تتوقف عن الترحيب بأصدقاء Egisthe . ذلك أن الرعية هي هكذا  . فلفضائل الثروة يسرع دائما الأبطال . صديقهم داخل مدينة ما ، هو كل من يملك السلطة و يسيطر على القضاء .

بعد أن كلمه الملك Diomède  رفض حكم الإعدام بالنسبة لك و لأخيك ،  حكم بالنفي  ، ذاك ما بدا له مقنعا للدين . البعض صفقوا له ، مصيحين بأنه على صواب ، لكن الآخرين لاموه و استهجنوا فعله                

و هكذا سينتفض بعض الأشخاص ، بلغة مندفعة  ( athuroglôssos ) مندفعا بجرأة Argien un ( ischuon thrasei ) بدون أن يكون ، دخل المدينة بقوة ( ênagkasmenos ) واثقا من لغته و من فظاظة كلامه الصريح ( thorubô te pisunos kamathei Parrêsia ) مقنعا كفاية من أجل إغراق المواطنين يوما في المصائب .                                                                                     

 نصح بقتلكم ،  Oreste وأنت ، بضربات الحجارة . و Tyndare  سيقترح ، لمن يود قتلك ، أن يتبنى نفس الخطاب .

 و لكن شخصا آخر انتفض من أجل مواجهته . منظره الخارجي لا يخدع العينين و لكنه كان متنبها و حذرا ، ليس له ارتباط مباشر بالمدينة و بالفضاء العمومي ، فلاح (autourgos )  من أولئك الذين يضمنون لوحدهم خلاص المدينة ، فضلا عن تميزه بذكاء حاذ ، قريبا من الخصامات الشفهية ، فهو رجل ناجح  ، بسلوك لا عيب فيه : ” بالنسبة لأريستي Oreste ، ابن اجاممنون ، أطلب ، يقول ، تاجا : ” ذلك أنه أراد الانتقام لأبيه ، بقتل امرأة متهمة و ملحدة ، التي نزعت عن الرجال الرغبة المنتصرة في تسليح أنفسهم ، و إقامة حملة بعيدة عن ديارهم ، إذ كان من هم في  الوراء يذلون ربات البيوت  ، بإفساد زوجات الشجعان ” ،  و قد سانده الشرفاء من الناس  . 

هذا النص هو الحكاية التي قدمها المبعوث لقضية  Oreste ، لأنه قدم إلى العدالة بسبب قتله لأمه . يقيم المبعوث سردا لهذا الاتهام . يبدأ النص ، كما ترون ، بإحالة جد دقيقة إلى الإجراء الأثيني المتعلقة بالقضايا الإجرامية . عندما يكون الجميع حاضرا ، فان البطل يقف و يصيح : ( Tis chrêzei legein )” من يود أخد الكلمة ؟ ” إنه القانون الأثيني . يقف خطيبين ، شخصين  مستعارين  للسياق الأسطوري للمسرحية ،  ينتميان إلى العالم الهوميري الملحمي . الأول هو تلتيبيوس  talthybios الذي كان أحد مساعدي أجاممنون  خلال حرب طروادة ( كان بالضبط بطلا لأجاممنون ) ، و الآخر هو Diomède أحد الأبطال الإغريقيين المشهورين .

أعتقد بأن الطريقة التي استند إليها تلتيبيوس في خطابه هي جد هامة . فهو، كما ترون ،  مميز كشخص ليس حرا بالكامل . بطبيعة الحال ، لم يكن عبدا ، غير أنه لم يكن مستقلا . إنه يعيش تحت سلطة أفراد أكثر قوة منه . النص الإغريقي يقول ( بأنه كان خاضعا لسلطة أشخاص أقوياء ) ( hupo tois dunamenois ) . كان خادما ، و من المهم الإشارة إلى أنه كانت هناك مسرحيتان  اثنتان عمل يوربيدس  من خلالهما ، على نقد ذاك النوع من الشخصيات الذين هم الأبطال .

 بداية مسرحية الطرواديون troyennes ، يتقدم تلتيبيوس  بصفته بطلا لأجاممنون ، يدخل الخشبة و يعلن لكساندر Cassandre بأنها ستصير زوجة لاجاممنون . أجابت  كساندر على هذا الإعلان بتنبؤات ، وكما تعلمون فان تنبؤات كساندر هي دائما حقيقية … و لكن بطبيعة الحال ، فإن تلتيبيوس لا يؤمن بتلك التنبؤات ، لأنه ، بصفته بطلا ، عليه أن يقول ما قاله له سيده ، و لكنه لا يعرف الحقيقة ، بل إنه غير قادر على معرفة ما هو حــــقيقي ، ما قالت له كساندر . كان يعتقد و يصرح بأن كساندر كانت مجنونة : ( عقلك مضطرب ) ( ouk artias echei phrenas ) (3)  ، أجابت كساندر : ”  إنه غريب . هذه الخادمة . لماذا إذن حملوا اسم الأبطال ؟. هذه العناصر من الرعاع المكرهة عموما ، و التي تشكل خدما للملوك و المدن ؟.  ثم تابعت بالشرح : قلت بأن أمي ستصير أمة لعوليس Ulysse ، و لكن الحقيقة هي أن الإله قال بأنها ستموت هنا ” (4) ، و تلك هي الحقيقة . كما ترون ، فإن البطل هو شخص لا يستطيع معرفة الحقيقة ، غير قادر على قولها و التعرف عليها ، و ذلك بسبب أنه خاضع لشخص آخر ، لسيده .                                                                                  

 و في مسرحية أخرى ليوربيدس  ، ” المتوسلات les suppliantes”  ، هناك حوار هام جدا بين بطل ، لم تتم تسميته ، القادم من Thèbes  و thésée  ، و الذي لم يكن بالضبط ملك أثينا ، و لكنه المواطن الأول لأثينا (5) . عندما صعد البطل الخشبة ، تساءل : من هو ملك أثينا ؟. فأجاب تيسيه : ” لا يمكنك أن تجد الملك ، لأنه لا يمكنك أن تجد turannos  طاغية داخل هذه المدينة . هذه المدينة هي حرة ، الأمر الذي يعني أن الفقراء و الأغنياء هم متساوون ” (6) . و هكذا بدأ نوع من الحوار ، الذي هو بطبيعة الحال استطراد ، و لكنه مهم ، حول سؤال معرفة ما هو الشكل الأفضل للحكم ، النظام الملكي أم الديمقراطية ، النظام الاستبدادي أم الديمقراطية . يعمل البطل على مدح النظام الاستبدادي ، أو على الأقل يقوم بنقد شديد و دقيق للنظام الديمقراطي . و الجواب الذي قدمه تيسيه هو مدح للديمقراطية الأثينية ، و ذلك للأسباب التالية  ، أولا ، أن القوانين هي مكتوبة ، ثانيا أن الفقراء و الأغنياء لهم حقوق متساوية  و أن كل واحد  في البرلمان الشعبي  هو حر في تناول الكلمة ، إذا رغب في ذلك . الذين يأخذون الكلمة في البرلمان يكسبون سمعة جيدة و يصبحون الأوائل بين المواطنين و الآخرون يلزمون الصمت . و يستخلص تيسيه  : ” هل يمكن أن نتخيل مساواة أكثر إيجابية ؟.” (152)(7) .  و كما ترون ، فإن هذه الديمقراطية تتميز بالمساواة و بإمكانية كل فرد في أن يأخذ الكلام . ذاك هو الاعتراض الذي قابل به تيسيه  البطل باعتباره ممثلا للسلطة الاستبدادية .

في Oreste  ، فإن تاتيبيوس  هو أحد الأبطال الذين يمثلون سلطة شخص آخر ، إنه أحد الأشخاص الخاضعين ، و ما دام كذلك فهو غير قادر على قول الحقيقة .  الحرية التامة و القدرة على قول الحقيقة هما مترادفين . بالنظر إلى خضوعه  لأجاممنون و  لأشخاص ذوو نفوذ أكثر منه ، فإن تاتيبيوس لا يعبر بصراحة و بوضوح . سيقول ما أسماه النص ب dishomutha ، الذي يعني ذاك النوع من الكلام الذي يود قول شيئين في نفس الوقت ــ نسمي ذلك ب” اللغة المضاعفة ” . و كما ترون فإن تاتيبيوس  tathybios ، من جهة يمدح أجاممنون لأنه كان بطله ، و أنه لا يود أن تحدث له مشاكل مع الموالين لأجاممنون و لأوريستي ، و في نفس الوقت لا يدعمه   . و بما أنه يود إرضاء الجميع داخل البرلمان  ، كما يكره عداوة الزمرتين ، فانه يستعمل تلك اللغة المضاعفة  . و لكن و بما أن الأشخاص الأكثر نفوذا هم الذين يحكمون المدينة في تلك الفترة ، بمعنى الموالون ل Egisthe  ، فقد اقترح ، في الأخير ، محاكمة أوريستي و إلكترا ، و اقترح أن يتم إعدامهما . ذاك هو الخطيب الأول .

بعد الشخصية السلبية ، ننتقل إلى الشخصية الايجابية ، و هي ديوميد  Diomède  ، و هو أيضا شخصية من الميتولوجيا الهوميرية ، و داخل هذه الميتولوجيا كان ديوميد  شخصية مشهورة بين المحاربين الإغريق بفضل شجاعته و أيضا بفضل  بلاغته ، و المقصود موهبته الخطابية و حكمته . إنه المعارض لشخصية تاتيبيوس  : إنه مستقل ، يقول ما يفكر فيه . و يقترح حلا وسطا و معتدلا ، عقوبة  مخففة ، عقوبة بدون تضمين سياسي ، بحيث لن تكون قصاصا ، لن تكون انتقاما . إنه يقترح عقوبة أو حكما مخففا لأسباب دينية لا غير . حسب وجهة نظره فيلزم نفي  أوريستي ، ذلك أنه يلزم تطهير البلد من الجريمة عبر ذلك النفي ، الذي هو عقوبة دينية مقررة ، تقليدية ، في حالة القتل . يلزم أن نشير بداية إلى أن الأمر لا يتعلق بانتقام سياسي و إنما بتعليل ديني ، كما يلزم أن نشير إلى أنه بينما يقوم تاتيبيوس بكل ما في جهده من أجل إرضاء الجميع ، فان ديوميد  الذي يقترح حكما جد مخفف أو عقلاني ، لم يلق الرضا و الترحاب و القبول برأيه إلا من قبل جزء من الحاضرين ، بينما الآخرون لم يكونوا موافقين . و هكذا فالرأي المتطرف يوقظ الوحدة و الرأي المعتدل يقسم برلمان الشعب. ذاك بالنــــــــــسبة للخطيبين الأولين .

بعد هاتين الصورتين الميتولوجيتين نرى تقديم خطيبين ، لم تتم تسميتهما ، فهما  لا ينتميان إلى عالم الأسطورة ، إنهما ليسا بأبطال . و لكن المبعوث الذي حمل الحكم قدم وصفا دقيقا جدا بخصوصهما : إنهم ما نسميهم في معجمنا ب ” شكلين اجتماعيين ” . الأول متماثل مع تاتيبيوس الذي هو الخطيب السيئ ، شخصية سلبية ، ذاك النوع من الخطباء الذين هم مضرون جدا بالديــــمقراطية . و أعتقد أنه يلزمنا دراسة خصائصهم بكل عناية . الخاصية الأولى ” و هكذا وقفت بعض الشخصيات ، بلغة مندفعة ” ، الترجمة الفرنسية تعوض عبارة ” اللغة المندفعة ” بالكلمة الإغريقية athuroglôssas . إنها كلــــــــمة جد هامة : فهي مشتقة من glôssa  ،  glôttaالتي تعني اللسان  و من thura التي تعني الباب . athuroglôssas تعني الشخص الذي له لسان و لكن بدون باب . و هذا يعني أن فمه هو دائما مفتوح ، وأنه غير قادر على إغلاقه .

إن استعارة الفم و الشفتين كباب مغلق عندما نصمت ، و مفتوح عندما نتكلم هي مألوفة داخل الأدب الإغريقي . تجدون على سبيل المثال في القرن الخامس ، هذه الفكرة المتعلقة بأشخاص غير قادرين على إغلاق أفواههم ، و ذلك في شعر theognis  ، و الذي يخبرنا بأن هناك عدد كبير من الأشخاص الذين ليس أمام ألسنتهم أبوابا مقفلة بإحكام (8) . و فيما بعد ، و مع بداية القرن الثاني بعد يسوع المسيح ، و داخل نص حول الثرثرة (  de garrulitate ) ، سيقول بلوتارك  بان الأسنان هي مثل الحواجز أو الباب ، و عندما يأتي اللسان لكي يتجاوز تلك الحواجز ، فإن الأسنان قادرة على قتله (9) . إنها علامة على أن الطبيعة قد جعلت الأشياء كما يلزم أن تكون عليه . في مجال هذه الاستعارة ، اللسان و الباب ، الشفاه و اللسان و الأسنان كأبواب ، فإن مفهوم athuroglôssos بمعنى امتلاك لسان و لكن بدون باب ، امتلاك أيضا  athuronstôma  بمعنى فما بدون باب ( تجدون ذلك عند اريستوفان ) ، فعل أن تكون مميزا ب athuro stômia ، هو يحمل دائما خاصية تحقيرية . هذا يعني أنه ليس لديه باب أمام فمه ، و أنه غير قادر على أن يصمت ، و أنه مجبول على قول كل ما يدور في رأسه . كما أن بلوتارك في نفس النص يقارن الأشخاص من هذا النوع بالبحر الأسود الذي ليس له أبواب و لا سد ، لكي يتم تمييز مياهه عن مياه البحر الأبيض المتوسط  . و أن كل مياه البحر الأسود ستصب ، بدون توقف ،  في البحر الأبيض المتوسط . (10)

كما ترون ، فإن معنى أن تكون athuroglôssos  ، athurôstomia  هو مفهوم جد قريب من مفهوم Parrêsia  ، غير أنه الوجه السلبي ، النسخة السلبية للParrêsia  (11) .

أعتقد بأن هذا المفهوم السلبي لل Parrêsia  يقدم خاصيتين . الأولى هي أنه عندما تكون ثرثار ، فإنك لا تستطيع إقامة الفرق بين ما يلزم قوله  و ما يلزم الاحتفاظ به  . إنك غير قادر على إقامة الفرق بين السياقات التي يلزمك أن تتكلم فيها ، و تلك التي يلزمك أن تصمت فيها .  الثرثار  هو الشخص الذي لا يقيم أي فرق . و كما ترون ، على سبيل المثال ، فإن  theognis  ، داخل النص الذي أشرت إليه قبل قليل ، يقول بأن الأفراد الذين هم ثرثارون  ، لا يمكنهم التمييز بين الأفكار السيئة و الأفكار الخيرة ، و يتدخلون بطريقة فجة في حياة الآخرين . إنهم لا يميزون بين قضاياهم الخاصة و قضايا الآخرين .

  التصور  الثاني  الذي يقيمه الناس بخصوص من يكون athuroglôssos ، تجدونه مع بلوتارك . يتعلق الأمر بمقاربة أكثر خطورة  : يقول بلوتارك ، عندما تكون ثرثار ، فذاك علامة على أنك تعتبر الخطاب ك atimotatôs  ، بمعنى مجرد كليا من القيمة . فالأشخاص الثرثارون لا يعطون أية قيمة  للخطاب و للعقل ، للخطاب العقلاني الذي من خلاله يمكن الوصل إلى الحقيقة .

و هكذا و كما ترون فإن athurostômia هي في نفس الوقت قريبة من ال Parrêsia و معارضة لها . إنها علامة على الحكمة أن تكون قادرا على استعمال ال Parrêsia  بدون السقوط في athurôstomia . و تلك هي إحدى أكبر المشاكل التي تعترض الشخص Parrêsiastique  بخصوص إمكانية التمييز بين ما يلزم أن يقال ، و ما يلزم أن يتم الصمت بشأنه . و الجميع ، حتى بين الفلاسفة ، هم غير قادرين على إقامة ذلك التمييز ، أن تكون  Parrêsiaste un من دون أن تكون ثرثارا . لدينا مثال على ذلك ورد مع بلوتارك في مقالته حول ” تربية الأطفال “، حيث يسرد حكاية حول الفيلسوف théocritos  الذي كان سفسطائيا ، و هو يستشهد به كمثــــــال للثرثرة .  لقد كان Théocritos  فيلسوفا ، و قد بعث له الملك انتيغون Antigone رسولا لكي يطلب منه المجيء إلى بلاطه . الذي حدث هو أن المرسول كان طباخا ، طباخا للملك . بسماع الفيلسوف للخبر أحس بشيء من القلق  . لا أعلم فيما كنت تعلمون بأن أنتيغون  قد فقد عينا في الحرب ، لقد كان أعور ، و عندما طلب الطباخ من الفيلسوف زيارة أنتيغون  ، أجابه : ” أعلم جيدا بأنك تود أن تناولني نيئا داخل ton cyclope   ( عملاق أسطوري بعين واحدة ) . توحي كلمة cyclope   إلى أن انتيغون كان أعور ، كما تحيل  ” تتناولني نيئا ” إلى أن المرسول كان طباخا .  ثم يجيبه الطباخ بقوله ”  ستؤدي ثمن جنون هذه الثرثرة في الكلام ، ستؤدي ( dikên dôseis ) من أجل هذه athurôstomia kai mania  (12)  . إنها ثرثرة في الكلام و ليست ال Parrêsia  . الفيلسوف الحقيقي هو القادر على استعمال ال  Parrêsia حتى باتجاه الملك ، و لكن في هذه الحالة ، فالأمر يتعلق فقط بثرثرة ، لأن القيام بهذه الدعابة  بخصوص أن الملك كان أعور  ، و أن المرسول كان طباخا لم يكن لها من دلالة فلسفية . في غياب الدلالة الفلسفية ، فإن الصراحة ثرثرة  .

تلك هي دلالة كلمة  athuroglôssos التي تجدونها كخاصية أولى للخطيب الثالث داخل قضية Oreste .  إنه  ثرثار. بعد ذلك تأتي ثلاث أو أربع خاصيات التي تفسر فعلا أنه كذلك .

تقول الترجمة  : ” قوي بجرأته  ” ، تلك هي الخاصية الأولى بعد الخاصية العامة لأن يكون athuroglôssos iscuôn thrasei ، إن هذا يعني ما يلي : ischuein  تعني قوة شخص ما ، أن تكون قويا ، و أن تمتلك في الغالب نوعا من القوة المادية التي تجعلك قادرا على الانتصار على الآخرين داخل معركة أو منافسة . و هنا ترون بأن ذاك الخطيب هو قوي ، و لكنه قوي thrasei  ، بمعنى ليس بواسطة العقل ، و ليس بالقدرة على الكلام ، ليس لأنه قادر على قول الحقيقة ، و لكن فقط لأنه thrasus  . ذاك يعني أنه سفيه ووقح و متعجرف . إنه ليس قويا إلا بسفهه ووقاحته .

الخاصية الثانية ، التي هي جد هامة ، هي : ” un Argien  بدون أن يكون ” . إنه ليس مواطنا له كامل الحقوق . فهو لم يولد باعتباره كذلك  .لقد جاء من هناك و تم إدماجه داخل المدينة ، ênagkasmenos، و التي تعني ما تم فرضه علينا بالقوة كعضو داخل المدينة  إما بالعنف أو التزوير. تلك هي الخاصية الثانية لهذه الشخصية .

الخاصية الثالثة هي thorubô pisunos  ” الواثق في ما يقوله   ” : هذا يعني بأنه يثق في thorubos ، الكلمة المذكورة مهمة .  فهي تعني الرنة داخل الصوت ، الريح التي تنتج بفعل صوت عال و قوي أو الصخب . المثال على ذلك ما يحدث خلال المعركة حيث الجنود يصدرون ضجيجا قويا  لكي يمنحوا أنفسهم الشجاعة أو من أجل تخويف العدو . يستعمل الإغريق كلمة thorubos  ، أو عندما يصيح الناس في البرلمان ، فإنهم يسمون ذلك أيضا بنفس الكلمة .  و كما ترون فان هذا الخطيب لا يثق في اللغة المتمفصلة  التي يمكنه أن يصوغها ، لا يثق إلا في قدرته على إنتاج رد فعل عاطفي داخل الحفل ،  لأن صوته قوي و صاخب الخ ، لأنه قادر على الصياح . إن هذه العلاقات العاطفية المباشرة بين الصوت و مفعوله على البرلمان ، هي ما يميزه. و هو في ذلك  معارض للدلالة العقلانية لخطاب متمفصل . إنه صوت غير متمفصل و الذي ينتج بعض المفعولات العاطفية على البرلمان   .

تأتي بعد ذلك الخاصية الأخيرة للخطيب السيئ  : إنه ” واثق داخل وقاحة قوله الصريح ” ، التي هي تكرار لعبارة  الثرثار . إن هذا يعني بأن هذا الخطيب ، باعتباره مواطنا ، رغم أنه قد فرض بالتزوير أو بالعنف على المدينة ، فهو يمتلك الحق في الكلام و في قول الحقيقة  ، و لكنه لا يوظفه كما يلزمه أن يفعل . حقه في الكلام  هو فقط حق مدني شكلي ، و في هذه الحالة ، فإن الحق في الكلام  يفتقد إلى ما هو ضروري من أجل إقامة قول حقيقي  جيد و نافع ، سياسيا إيجابي . إن هذه الخاصية المعيبة  هي التي تحتاج الى ما سمي داخل النص بالتربية و المعرفة . و كما ترون فإن ال Parrêsia  كقول الحقيقة  تظهر هنا كشيء لا يمكن أن يكون فقط حرية خالصة للكلام الممنوح لكل مواطن . لكي تكون فعلا ايجابية  و تحقق آثارا  مفيدة على المدينة ، يلزمها أن ترتبط بتربية جيدة ، بتكوين ثقافي و أخلاقي  .  و في هذه الحالة فقط ستكون ال Parrêsia شيئا آخر غير صوت بسيط  .  أما عندما يحدث العكس ، أي تغيب التربية ، فإن ذلك يقود المدينة إلى نتائج كارثية .

يمكنكم أن تروا داخل هذه الفقرة ، بداية التمييز لنموذج اجتماعي للخطيب ، العنيف و الانفعالي  ، الذي لم يولد في المدينة و الذي هو خطير . يمكنكم أن تروا أيضا القطيعة بين نموذجين من ال Parrêsia  : السيئة التي هي نتيجة للدستورالأثيني ، على اعتبار أنها حق  ممنوح للجميع ، على الأقل إلى كل أولئك المسجلين كمواطنين . ثم هناك ال Parrêsia الايجابية التي تتطلب شيئا آخر غير المساواة الخالصة ، و المقصود التربية و المعرفة . يمكنكم أن تروا أيضا انه إذا كانت ال Parrêsia كشكل سيئ قد ارتبطت  بالعنف و الانفعال ، فإن ال Parrêsia  الإيجابية  قد ارتبطت  بالتربية  و المعرفة . لا يتعلق الأمر هنا فقط بنقد الثرثرة و اعتبار ال Parrêsia  مجرد صوت بسيط  مصدره فم دائما مفتوح ، و إنما اعتبار التربية و المعرفة  مفيدان للمدينة التي هي في حاجة إليها . يمكنكم أن تتذكروا على سبيل المثال بأن أفلاطون في الرسائل 7 ، يشرح ما كان ينوي ديون Dion  أن ينجزه ل syracuse في صقلية  ، و كيف تم منعه من أن يقوم بما يريد . و أفلاطون يعطي سببين لفشل مشروع ” ديون ”  في  صقلية   . الأول هو ربما حسد الإله ، الثاني هوأنه كان في صقلية  رجل مثقف، الذي يقول عنه أفلاطون بأنه الأرض ” التي داخلها ، بالنسبة للجميع ، تدفع كل الأمراض و الآلام  جذورها ، هناك تنمو و بعدها تمنـــــــــح لمن أنتجها ثمارا ذات مرارة شديدة ” .

تلك هي الخصائص السيئة للحق في الكلام  داخل Oreste . يمكننا الآن الذهاب إلى البيت 914 ، الذي يبدأ هكذا : ” ينصح بقتلك ، أوريستي و أنت ، بضربات بالحجر ” ، تلك هي العقوبة المقررة من قبل الخطيب السيئ .الأبيات السبعة التي تسبق هي محرفة ، رغم أنها  ليوربيدس  ، لكن مصدرها مسرحية أخرى .

 لنأت الآن إلى الخطيب الرابع الذي هو المتناظر مع ديوميدي   في العالم السياسي . إن ما كانه ديوميدي  داخل العالم الهوميري و البطولي ، هو ما كانه الخطيب الأخير داخل العالم السياسي لمدينة أثينا ــ أو بالأحرى ل Argos  ، و لكن ، و كيفما كان الحال ، فإن المشهد كان يقام في أثينا . إن هذا الخطيب هو معارض للسابق بنفس الطريقة التي كان بها  ديوميدي  معارضا لتالتيبيوس  . إنه le Parrêsiaste الايجابي . ما هي خصائصه ؟. 

الأولى : morphe ouk euopos . إن هذا يعني بأنه لا يتوفر على وضع مادي مريح  ، ليس له حضورغني   .  الثانية ، أنه Andreios anêr  رجل شجاع  . يلزمنا بطبيعة الحال أن نتذكر اللعبة حول اشتقاق Andreios  . تعني Andreios شجاع ،  و هي مشتقة من anêr  التي تعني الرجل  . الشجاعة هي كما يعلم الجميع ، خاصية ذكورية و النساء ليس لهن هذه الخاصية . هذا الرجل هو رجل واقعي و مخلص  . الثالثة ، أنه لا يأت دائما إلى المدينة و في الساحة  ، حيث يتجمع الشعب ، فضاء الجدالات و المناقشات السياسية . إن ذلك مهم ، لأنه يعني بأن هذا الخطيب يناقض ذاك النوع من السياسيين المحترفين الذين يقضون حياتهم في الساحة  . إنه ليس جزءا من هؤلاء الفقراء الذين ليس لهم بما يعيشون به ، فيلجئون إلى برلمان الشعب  ، لكي يحصلوا على المال الذي يقدم إلى المشاركين فيه  . إنه الشخص الذي لا يشارك في برلمان الشعب إلا في اللحظات المهمة و من أجل القرارات الهامة . إنه لا يعيش من السياسة و من أجلها  . الخاصية الرابعة ، هو أنه autourgôs ، و تترجم الكلمة ب ” المزارع أو الفلاح ” . يقصد بها الشخص الذي يقوم بأشياء بنفسه ، الذي يعمل بنفسه . إنه ليس فقط مالكا للأرض و لكنه المالك للأرض الذي يعمل . لا تحيل الكلمة على  الأكثر فقرا بين الفلاحين ، و لكن فئة خاصة من المالكين للأرض الذين يعيشون و يعملون في الأرض التي يملكون ، بمساعدة  بعض الخدم أو بعض العبيد . إنها فئة اجتماعية مختلفة عن المالكين الكبار و أيضا عن الفلاحين الأكثر فقرا. يتعلق الأمر تحديدا بمالكي الأرض الذين يقضون معظم أوقاتهم في  العمل داخل حقولهم مراقبين خدمهم ، أولئك الذين وصفهم كسينوفان ، كما مدحهم كثيرا في “الاقتصادي ” .(14)

إن ما هو مهم في نص ” Oreste ” ، هو إشارة يوربيدس إلى الكفاءة و القدرة السياسية  لهذا النوع من الأشخاص . و كما يوضح لكم النص فهو يشير إلى خاصيتين تميزان هؤلاء المزارعين ، هما  : أولا ، أنهم دائما متطوعون للكفاح من أجل مدينتهم ، و هم يقومون بذلك أفضل من غيرهم . بطبيعة الحال ، فإن يوربيدس  لا يفسر لماذا هؤلاء الأشخاص هم محاربون أفضل من الآخرين في المدينة ، و لكن إذا رجعنا إلى كسينوفان و إلى ” الاقتصادي ” ، حيث يصف هذه الفئة من المزارعين  ، ستجدون السبب : يشرح كسينوفان ذلك بقوله إن التجار و الذين يعيشون في المدينة لا يهتمون بما يجري في البادية . و اذاهاجمها العدو و نهبها ، فإنهم لا يبالون لذلك ، لأن الأمر لا يتعلق بممتلكاتهم الخاصة . و على النقيض من ذلك ، فإن مالكي الأرض هم أكثر انشغالا بالدفاع عن المدينة و عن البادية ، و لهذا السبب فإنهم جنود أشداء . فالذين يعملون كمزارعين لا يمكنهم أن  يقبلوا أن ينهب الأعداء مزارعهم ،  أن يحرقوا غلتهم و كسبهم و أن يسلبوا و يقتلوا بهائمهم الخ . و لأجل ذلك فإنهم جنود أشاوس . تجدون هذا التفسير أيضا ، داخل نص أوريستي ، حيث هؤلاء هم أيضا قادرون على أن يتوسلوا بالكلمات و أن يقترحوا نصائح  جيدة و مفيدة للمدينة . نقف على ذلك أيضا في نهاية ” الاقتصادي ”  (15). يشرح كسينوفان بأن المزارعين المالكين للأرض و العاملين بها قد اعتادوا الحديث إلى خدامهم و إلى الناس و أن يعطوا الأوامر ، و أن يأخدوا القرار بخصوص ما يلزم القيام به داخل مختلف ظروف الحياة الخ . إنهم جنود و مسيرين ناجحين ، و لهذا السبب ، حسب كسينوفان ، يلزمهم أن يحصلوا على أكبر و أهم المسؤوليات داخل المدينة . و على كل حال ، فإنكم ترون جيدا بأن هؤلاء الأشخاص عندما يتناولون الكلمة ، في برلمان الشعب  ، حيث ناذرا ما يأتون إليه  ،  لا يثيرون الصخب ، لا يستعملون الثرثرة ، و إنما يقولون ما هو مهم و معقول ، كما أنهم قادرون على أن يقترحوا على المدينة مبادرات جديدة و آراء سديدة . أما الخاصية الأخيرة لهذا الخطيب الجيد فهي أنه يمتلك صفات أخلاقية رفيعة ، و أن حياته هي بدون عيوب : ” رجل مستقــــــــيم و رزين ، كما أن  سلوكه لا عيب فيه ” .

  أعتقد انه يلزم أن نولي أهمية للسبب الذي يعطيه مالك الأرض من أجل تبرير رأيه . و هكذا و بينما الخطيب السابق يود أن يتم إعدام أوريستي  ، فان مالك الأرض ، بالمقابل ، لا يود فقط تبرئتها ، و إنما مكافأتها أيضا . يتعلق الأمر في هذا المشهد و بخصوص هذه القضية بمسألة السلم و الحرب : هل القرار يلزم أن يكون قرارا تهجميا ، بحيث يحرضنا على مواصلة الحرب أم يلزمنا تفعيل السلم ؟. و بطبيعة الحال فإن اقتراح البراءة يرمز إلى إرادة السلم . غير أن ذاك  الخطيب يؤكد بأن أوريستي  تستحق مكافأة لأنها قتلت كليمينيستري ، التي كان لها سلوك شائن و مخل بالشرف ، ذلك أنها اختارت عشيقا و خانت زوجها . من الواضح هنا ، بأننا أمام  مشكلة الحرب بين أثينا و إسبارطة مع مشكلة الجنود الذين تغيبوا  طيلة فترة الحرب الخ … المشكلة التي يحيل عليها مباشرة هنا ، من خلال ذلك التدخل و السبب الذي يعطيه ذاك الخطيب .   

 يمكن أن نرى الآن ، أو أن نشرح سياق ذلك المشهد . أعتقد أن الإحالات التاريخية و السياسية هي جد دقيقة . نحن في 408 . إذ كانت هناك بين أثينا و إسبارطة منافسات جد حادة . فقد خاضا ضد بعضهما حروبا لسنوات طويلة ، مع فترات هدنة قصيرة ، و في 408 ، ستجد أثينا ، بعد هزائم متعددة ، جزءا من قوتها ،  على الأقل ، على البحر ، أما على البر فلم تكن كذلك  . أما اسبرطة فقد كانت لها القوة على تهديد أثينا . و مع ذلك ، قدمت عددا من عروض السلم لأثينا ، حيث شكل  سؤال معرفة ، هل يلزم الجنوح إلى السلم أو مواصلة الحرب ،  في تلك الفترة في أثينا ، موضوع نقاشات حيوية وجادة .

لقد كان في أثينا حزبان هما ، الحزب الديمقراطي ، الذي كان دائما لصالح الحرب ، و الحزب الارستقراطي الذي كان يدافع عن السلم . موقف الحزب الديمقراطي كانت تحكمه أسباب اقتصادية واضحة : كان مدعوما من قبل التجار و من يوالونهم ، و الذين كانت لهم مصلحة في التوسع الامبريالي لأثينا . في المقابل فان الحزب المحافظ كان مدعوما من قبل مالكي الأرض ،  الذين كانت لهم مصلحة كبيرة في إقامة السلم مع إسبارطة ، كما كانوا يودون أيضا أن يمنحوا لأثينا دستورا جد قريب من الدستور الإسبارطي . كان رئيس الحزب الديمقراطي هو كليوفون ، الذي لم يولد في أثينا ، حيث يقال بأنه اندمج فيها كمواطن بالتحايل . كما أنه كان خطيبا جد مألوف و جد مؤثر ، و حيث كان معاصروه يصفون حياته بكونها كانت مقززة و شائنة : لم يكن شجاعا بما يكفي لكي يصبح جنديا ، كما لعب دورا سلبيا في العلاقات الجنسية مع رجال آخرين . تجدون بالضبط صورة كليوفون داخل نص ليوربيدس  . كل سمات كليوفون هي حاضرة هنا .  في الجهة الأخرى ، نجد الحزب المحافظ الذي كان يدعم السلم مع إسبارطة . كان رئيسه شخصا يدعى تيرامين  . لقد أراد هذا الأخير أن يغير دستور أثينا ، و بحسب اقتراحه ، فإن القوانين المدنية و السياسية الأساسية قد تم تخصيصها لمالكي الأرض . إنه الخطيب الجيد في هذا النص . كما ترون فإن المناظرة بين كليوفون و تيرامين ، بين الأحزاب الديمقراطية و المحافظة ، بين السلم و الحرب و حول الدستور الأثيني ، قد كانت حاضرة بوضوح  كخلفية لهذا النص .

غير أنه من وجهة نظر تاريخ Parrêsia  ، فإنني أعتقد بأن هذا النص يقدم منفعة هامة . تتذكرون ربما في  إيون  ، التي كتبت عشر سنوات من قبل ، في 418 ، بأن ال Parrêsia  كانت قد قدمت كشيء له قيمة ايجابية . لقد كانت بمعنى ما حرية أو امتيازا ، حيث إن شخصا مثل إيون  ، الذي يستطيع أن يكون في عداد أوائل و أفضل مواطني أثينا ، أراد أن يستفيد . كانت المشكلة هي أنه من أجل أن نمنح لإيون هذا الدور  Parrèsiastique ، فإن الحقيقة حول نسبه يلزم أن تتكشف . بما أن الاله لا يود أن يكشف عن هذه الحقيقة ، فإن على  كريوس أن تحكي ما حدث لها من خلال مشهد Parrèsiastique الذي من خلاله تتهم الاله وتتهم نفسها من خلال اعترافها . على Parrêsia  أن تبني داخل اللعبة بين الإلهة و البشر .                                                                        كما ترون جيدا ، فإن المشكلة تتموقع داخل موضوعة  Parrêsia  ، داخل موضوعة الأدوارParrèsiastique الإنسانية ، و أن هناك داخل Parrêsia  قطيعة بــــــــين  السيئة منها و الـــــجيدة .  نستطيع أن نرى بأن أزمة الوظيفة Parrèsiastique هذه تقدم مظهرين أساسيين . الأول هو مشكلة معرفة من له الحق في استعمال ال Parrêsia  : هل يحق لكل مواطن أن يستخدمها أم  يلزم أن تكون مخصصة فقط لبعض المواطنين ، بالنظر إلى وضعياتهم أو كفاءاتهم الشخصية ؟.  يؤشرالتناقض بين النظام المساواتي الذي يعطي الحق في الكلام  للجميع ، و ضرورة اختيار بين المواطنين من لهم القدرة ،  بكفائتهم الشخصية أو بالنظر إلى وضعياتهم الاقتصادية أو الاجتماعية ، على المشكلة الأولى لأزمة الParrêsia  . المشكلة الثانية هي علاقة حرية الكلام و قول الحقيقة مع مسألة المعرفة و التربية . إذ لا يمكن اعتبار الحق في الكلام نشاطا قادرا  بذاته على كـــشف الحقيقة .  يلزم على العلاقة مع الحقيقة أن تبنى من خلال التربية و بشكل عام من خلال تكوين شخصي .

 يمكن أن نقول ، استنادا الى ما ذكرت  ، بأن أزمة الديمقراطية تكمن في مشكلة الحقيقة (16)، مشكلة معرفة من هو قادر على قول الحقيقة داخل حقل الديمقراطية ، داخل حقل مؤسساتي حيث كل فرد له أيضا الأهلية القانونية على ممارسة السلطة و على التعبير عن رأيه .  الحقيقة ، الديمقراطية و التربية ، تلك هي السمات الأساسية لتلك الأزمة . و يمكن القول بأن أثينا ، مع نهاية القرن الخامس ، قد عاشت تجربة ” أزمة ال Parrêsia   ” ، في ملتقى السؤال حول الديمقراطية و السؤال حول الحقيقة . من جهة الديمقراطية ، كنظام مؤسساتي للمساواة ، غير قادر بذاته على تحديد  من له القدرة على قول الحقيقة ، و من جهة أخرى ، باعتبارها نشاطا شفاهيا ، و التي من خلالها يتم التعبير بصراحة و شجاعة عما يدور في أذهاننا .  هذه ال Parrêsia   كصراحة خالصة غير كاف لكشف الحقيقة . تلك هي الأشكلة الجديدة   : لا يتعلق الأمر فقط بالحاجة للوصول إلى الحقيقة  ، بالرغم من صمت الإله ، و إنما بأشكلة جديدة لل Parrêsia  محورها  الحرية ، السلطة ، الحقيقة في أثينا مع نهاية القرن الخامس . لا أود القول بأن ال Parrêsia  قد ظهرت في هذه اللحظة  و أن الناس لم يكن لهم أي رأي عما كانت عليه حرية الكلام قبل ذلك . إن ما أود قوله هو أنكم تجدون في تلك الفترة أشكلة لنوع جديد للعلاقة بين الحقيقة ، النشاط الشفاهي ، الحرية ، السلطة و المؤسسات السياسية .

إني إذ ألح على هذه النقطة فذلك على الأقل لسبب منهجي . أريد أن أميز بين ما يمكن أن نسميه بتاريخ الأفكار و تاريخ الفكر(17) . يبحث مؤرخوا الأفكار في الغالب من أجل تحديد الفترة التي تظهر فيها فكرة ما ، و غالبا ما يحددون تلك الفترة بظهور كلمة جديدة . غير أن ما أود القيام به من خلال تاريخ الفكر هو شيء مختلف . يتعلق الأمر بتحليل بأية طرق صارت الأشياء و الممارسات و العادات و السلوكيات ، مشكلة بالنسبة للأفراد الذين يتصرفون بالضبط بهذه الطريقة ،  الذين لهم هذا النوع من العادات ، الذين يلجئون إلى هذا النوع من الممارسات ، و الذين يشغلون هذا النوع من المؤسسات . ذاك هو الاختلاف بين تاريخ الأفكار و تاريخ الفكر. تاريخ الأفكار هو تحليل لمفهوم ما منذ ولادته ، مرورا بتطوره ، و اشتغاله داخل بنية مفاهيم أخرى التي تشكل سياقه . أعتقد أن على تاريخ الفكر أن يكون شيئا آخر: إنه تحليل للطريقة التي تم بها ، داخل حقل تجربة معينة ، قبول مجموعة من الممارسات بدون أية مشاكل ، و التي كانت مألوفة أو صامتة  أو على الأقل ، لم تمنح الفرصة للمناقشة و الحوار . إنه تحليل للطريقة التي يصير فيها حقل تجربة ما ، مشكلة ، كما يثير حوارات و مناظرات متعددة ، تنتج عنها ردود فعل جديدة ، كما تسبب  أزمة في العادات و الممارسات و المؤسسات . إن تاريخ الفكر ، مفهوما بهذه الطريقة هو مختلف بكل وضوح عن تاريخ الأفكار ، هو تاريخ للطريقة التي ينشغل بها الناس بشيء ما ، بالطريقة التي يهتمون بها بهذا الشيء أو ذاك ، ربما الجنون ، الجريمة ، الجنس ، أو أنفسهم ، أو الحقيقة . أعتقد ، من خلال مفهوم ال Parrêsia مع نهاية القرن الخامس ، و من خلال النصوص التي قرأتهما لكم اليوم ، أن كل ذلك ليس هو العلامة على أننا اكتشفنا حرية الكلام كفكرة أو كقيمة في تلك الفترة ، و إنما نحن أمام مؤشر على شكل جديد من الأشكلة لحرية الكلام هذه في أثينا ، إنها طريقة جديدة في الاهتمام و في التساؤل عن العلاقات بيـــــــــــــن الحقيقة ، الحرية ، السلطة السياسية و النشاط الشفاهي .

الهوامش

1) أسقط فوكو الأبيات 907 ـ 913 ، التي اعتبرها عموما كتحريف . انظر       لكن فوكو سيعود الى تلك الأبيات .      supra  ص 159

2) يوربيدس ” oreste ” 884 ـ 930 ضمن ” تراجيديات ” ترجمة Méridier باريس 2002 ص 67 ـ 69 . درس فوكو هذه المسرحيات أول مرة في درس 2 فبراير 1983 من ” في حكم الأحياء ” 150 ـ 155 .

3) يوربيدس les Troyennes 417 ترجمة Parmentier et Gregoire  باريس 1964 ص 46 .

4) نفس المرجع 424 ـ 430 .

5) يوربيدس les suppliantes 399 ـ 463 ترجمة H Gregoire  باريس 2002 ص 118 ـ 120 .

6) نفس المرجع 399 ـ 408 ص 118 .

7) نفس المرجع 429 ـ 441 ص 119 ” ليس هناك من شيء أكثر سلبية للشعب من الطاغية . في هذا النظام ليس هناك من قوانين من أجل الجميع . رجل واحد يحكم و القانون ملك له ، بينما في امبراطورية القوانين المكتوبة ، فللفقراء و الأغنياء نفس القوانين ” .

8) Théognis ” أشعار élégiaque ” 421 ـ 424 ترجمة Carriére باريس 2003 ص 81 .

9) بلوتارك ” في الثرثرة ” ضمن ” المؤلفات الأخلاقية ” VII  هرجمة Dumortier  1975 ص 230 . في ” تأويلية الذات ” ص 324 ـ 326 .

10) بلوتارك ” في الثرثرة ” ص 230 .

11) هذه المواجهة المفصلة بين athurostômia و ال Parrêsia هي unicum مع فوكو . ترجمة Sirinelli  2003 ص 56 .

12) بلوتارك ” في تربية الأبناء ” ضمن ” المؤلفات الأخلاقية ” .

13) أفلاطون ” الرسالة VII ص 43 .

14) كسينوفان ” الاقتصادي ” ترجمة Chantraine  باريس 1949 ص (  51 ـ 55)

15)  نفس المرجع XI ص 78 ـ 83 .

16) في ” أزمة ” ال Parrêsia الديمقراطية في القرن V و VI قبل يسوع المسيح . انظر ” في حكم الذات و الآخرين ” ص 164 ـ 168 ، 277 ـ 279 . ” شجاعة الحقيقة ” ص 34 ـ 51 .

17) حول الفرق بين تاريخ الفكر و تاريخ الأفكار . انظر ” ما هو النقد ؟. ” ص 84 ـ 85 . أيضا ” مدخل الى الجنسانية ” في ( كتابات و أقوال II ) ص 1398 ـ 1400 .

فريديريك غرو: فوكو “الحياة الحقيقية” والإغريق

‏7 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة سؤال : كيف تموقعون هذا الدرس ( درس شجاعة الحقيقة 1984 ) ضمن سياق الأعمال الأخيرة لفوكو ؟. و بالتحديد ، كيف ارتبط ، من جهة ، طيلة السنة الماضية ، بدرس  ” حكم الذات و الآخرين ” ، الذي هو الجزء الثاني ، و من جهة أخرى …

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم 

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …

درس محمد عابد الجابري: في الحاجة إلى إعادة “كتابة تاريخ الفكر العربي”

29 يوليو 2020 أنشطةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة محمد ازويتة الدروس التي قدمها الجابري عديدة . للأسف ، لم ينتبه إليها الكثير ممن”  ناقشوا ” مشروعه النقدي ، دعنا نقول بأنه لأول مرة مع الجابري ، صار تاريخ الفكر العربي المعرفي ، السياسي والأخلاقي واضحا منظما على صعيد الفهم و المعقولية ، بعد أن كان مشتتا …أكمل القراءة »

درس محمد عابد الجابري: في العلاقة بالآخر

30 يونيو 2020 دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

محمد ازويتة في إحدى المساهمات الثقافية التي قدمها الباحث المغربي عز العرب بناني ، على موقع كووة الثقافي ،  بخصوص التلقي الغربي لأطروحات الجابري أو بالعبارة التي قدمها الباحث ( الجابري بعيون ألمانية ) ، أثارتني ثلاثة ملاحظات : ــ مسألة الترجمة : ذكر الأستاذ عز العرب عن حضور الجابري …أكمل القراءة »

معوقات الترجمة في الجزائر

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثترجمةمتابعات 0

جميلة حنيفي جميلة حنيفي    بعيدا عن كونها مهنة بالنسبة إلى البعض، تعتبر الترجمة فعلا إبداعيا، ينبجس من ولع وشغف، يمنح النص الأصلي امتدادا في الزمان والمكان، حتى يصبح عابرا للثقافات. إن الترجمة ليست ترفا فكريا بل ضرورة حضارية، كما أن المترجم لدى الأمم الحية ليس عتّالا للثقافة بل فاعلا …أكمل القراءة »

الترجمة بين المشروع الفردي وغياب الاستراتيجية

‏4 أيام مضت ترجمةحواراتعامة 0

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة في 30 سبتمبر من كل سنة. محمد جديدي محمّد جديدي أستاذ وباحث أكاديمي في الفلسفة ومترجم تأثرت بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية إنّ المُتأمل في راهن الترجمة بواقعنا سينتهي لا محالة إلى نتيجة سلبية، يلُفها التشاؤم وسيجده مُثقلاً بتراكمات الماضي وصراعاته الإيديولوجية حول اللّغة وتخلف مجال …أكمل القراءة »

جـاك دريـدا: العدالة بوصفها قانوناً

‏5 أيام مضت ترجمةفلاسفةكتبمفاهيم 0

ترجمة: سعيد العليمى إن حقيقة أن القانون قابل للتفكيك ليس بالبشارة السيئة. قد نرى في ذلك حتى ضربة حظ للسياسة، ولكل التقدم التاريخي. ولكن المفارقة التي أود أن أخضعها للمناقشة هي التالية: إن بنية القانون droit القابلة للتفكيك، أو إذا ما فضلتم العدالة بوصفها قانوناً droit، هي التي تؤمن أيضاً …أكمل القراءة »

ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

‏6 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

حاورته: هيلوويز ليريتي ترجمة: عبد السلام بنعبد العالي يقول الفيلسوف الفرنسي ميشيل سير (1930-2019) إنه، في منهجه، وطريقة تفكيره، سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية ينحدر عن مونتيني. فديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏أسبوع واحد مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

‏أسبوعين مضت أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

تأملات في زمن الوباء

‏أسبوعين مضت شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏3 أسابيع مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏4 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

نظام العدالة في فكر هيغل

11 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

حمزة الودان حمزة الودان من مبدأ الحق إلى مبدأ القانون       يقول هيغل أن: «التحقق الموضوعي للحق [يعتمد] أولا: على وجود أمام الوعي، أعني أن يكون معروفا بطريقة أو بأخرى للآخرين، ويعتمد ثانيا: على كونه صحيحا وأيضا على أن يُعرف على أنه صحيح على نحو كلي»([1]). هذا الوجود الموضوعي هو …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

10 سبتمبر 2020 بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما …أكمل القراءة »

أكسيل هونيث: مجتمع الاحتقار – نحو نظرية نقدية جديدة

30 أغسطس 2020 ترجمةفلاسفةكتبمفاهيممقالات 0

ترجمة محمد ازويتة بقلم استيل فيراريس  Estelle Ferrarese   ، باحثة مهتمة بالنظرية النقدية  ، قدمت أطروحتها بعنوان  ” حول نظرية الفضاء العام عند يورغن هابرماس ” ، تعمل حاليًا محاضرة في جامعة ستراسبورغ . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أكسيل هونيث Axel Honneth: ” مجتمع الاحتقار . نحو نظرية نقدية جديدة ” . ترجمة …أكمل القراءة »

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

28 أغسطس 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

بقلم الباحث رائد خضراوي  أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضعتحرير

فريديريك غرو: العصيان كاهتمام بالذات

‏3 أسابيع مضت ترجمةحواراتمفاهيم 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم النص عبارة عن حوار أجراه أحد الصحافيين مع فريديريك غرو  ، أستاذ الفكر السياسي في معهد الدراسات السياسية في باريس والمتخصص في أعمال ميشيل فوكو ، بمناسبة صدور كتابه ” العصيان ” عن دار النشر ألبان ميشيل 2017 . قيمة الكتاب : لم …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

22 سبتمبر 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

ساندرا لوجييه: سؤال الحكمانية، الخلاف، التنافر، العصيان، الديمقراطية

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

SANDRA LAUGIER تقديم و ترجمة : محمد ازويتة   محمد ازويتة  ساندرا لوجييه أستاذة الفلسفة بالسوربون . درست بالمدرسة العليا و جامعة هارفارد . نائبة مدير معهد العلوم القانونية و الفلسفية بالسوربون .  نشرت على نطاق واسع في فلسفة اللغة العادية (فيتجنشتاين ، أوستن) ، والفلسفة الأخلاقية (الكمال الأخلاقي ، …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: باسكال

‏أسبوع واحد مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي    لكل من تمرّن على التفكير، على يد كتّاب أمثال غوثه ونيتشه، في حدود وشائج انتقائية وخصومات انتقائية عبر العصور، تُقدِّمُ النهضة الباسكالية نفسها في القرن العشرين كإحدى الحواضن الأكثر ملاءمة في تاريخ فكر الأزمنة الحديثة. ما هي إلا خطوة واحدة؛ من الواضح صوب الضروري، …أكمل القراءة »

فرناندو سافاتار و تصوّره للعالم بعد كوفيد 19

‏أسبوعين مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: منعم الفيتوري تحدّث الفيلسوف الاسباني فرناندو سافاتار عن كوفيد-١٩، وما سيكون عليه العالم بعد الوباء في إطار مشروع رقمي تم التّرويج له في مهرجان هاي. تساءل الفيلسوف بقسوةٍ عن الذين يعتقدون أنّ هذا الوضع الذي تمرّ به الإنسانيّة، الغير عادي، بأنّه حالة حرب. وأكّد بأنّ هؤلاء الذين يريدون تطبيق …أكمل القراءة »

دانييل لورنزيني: الفلسفة كطريقة في الحياة من منظور بيير حادو

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةكتب 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة لم يغير بيير حادو Pierre Hadot  فكرتنا عن الفلسفة القديمة فقط ، ولكن عن الفلسفة على النحو الذي هي عليه . لقد جعلنا ، منذ أعماله المبكرة عن الفلسفة الأفلاطونية الحديثة إلى كتابه الأخير عن غوته Goethe و التراث المتعلق  بالتمارين الروحية (1) ، …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

13 سبتمبر 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

فوكو والثورة الايرانية لمحمد الشيكر

27 أغسطس 2020 صدر حديثا 0

انطولوجيا الراهن او سمها ما شئت … هو ما راح يصوغه ميشيل فوكو في تعبيره عن خروج الدين من كوجيتو الجمود الى “الاسلام السياسي” وروحنة السياسة بتدشين براديغم جديد يخرج ايران من الضيق الانطولوجي وعنق الزجاجة السياسي الى مرحلة كونية نوعية جديدة في الشرق. بهذا الشكل انطلق فوكو داعماً الثورة …أكمل القراءة »

الذات- من “الأشْكلة” إلى “التفكيكية” وصولا إلى “الأسْلبة”- أركيولوجية “فوكو” نموذجا

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

زهير دارداني زهير دارداني لقد اكتشفنا بطريقة فجائية، وبدون سبب ظاهر، منذ حوالي خمسة عشر سنة، أننا مغرقون في البعد عن الجيل السابق، جيل سارتر وميرلوبنتي، جيل مجلة الأزمنة الحديثة الذي شكل قانونا في التفكير ونموذجنا في الوجود(…) جيل شجاع وكريم بالتأكيد، جيل شغوف بالحياة والسياسة والوجود…إلا أننا اكتشفنا لأنفسنا …أكمل القراءة »

ميشال فوكو وسياسة الحياة

13 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

العادل خضر لعلّ قول الفيلسوف الألماني بيتر سلوترداك Sloterdijk في شأن الأثر الفلسفي الكبير الّذي خلّفه ميشال فوكو يجد اليوم ما يبرّره. فقد ذكر في كتابه “لا الشّمس ولا الموت” أنّ هذا الأثر “يمثّل قطيعة لم يفهمها إلى اليوم سوى قلّة من النّاس” ( 1). وإذا استثنينا جاك دريدا Derrida …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

فوكو وإشكالية العلاقة بالذات: من نقد السلطة إلى التفكير في الذات

11 يوليو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

بقلم:  ادريس شرود “ليست السلطة بل الذات هي التي تشكل الموضوعة العامة لأبحاثي” ميشيل فوكو تقديم     دشّن ميشيل فوكو منذ أواسط السبعينات من القرن العشرين عملية انزياح نظري يهم هذه المرة محور “الذاّت”. فبعد دراسة ألعاب الحقيقة حسب نموذج عدد من العلوم التجريبية في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ودراسة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …

ميشيل فوكو: المقالات الإيرانية

17 سبتمبر 2020 Non classéصدر حديثا 0

ترجمة: المُبدعة عومرية سلطاني. نشر: تنوير للنشر والإعلام، القاهرة. الطبعة: الأولى، 2020. كان موقفُ «ميشيل فوكو» من الحداثة هو الذي أفضى به إلى مشروعٍ صحافي لدراسة الحدث الثوري الإيراني؛ فبدا تلميذًا لنيتشه ومتمرِّدًا عليه، فى آنٍ معًا؛ فقد التقط من نيتشه التزامه بـ«تجاوز الذات»، غير أنه سيَّس ذلك النشاط، الذي …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

4 يونيو 2020 دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: التكنولوجيا السياسية للأفراد

22 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل: إذا كانت الحكمانية الرعوية قد تميزت بمفارقة التفريد و التجميع ( حماية كل شاة على حدة و حماية القطيع كمجموع  ) فإن الحكمانية الجديدة مع عقلانية الدولة ، و من خلال المنظومة الامنية ( ممثلة في الشرطة و الجيش ) قد تميزت ، فضلا عن …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

12 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنون والمجتمع

4 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

تقديم و ترجمة : محمد ازويتة ” اختفى الجذام ، و توارى المصاب به أو كاد من الذاكرة ، إلا أن بنياته ستستمر . فستشهد الأماكن ذاتها نفس لعبة الإقصاء قرنيين أو ثلاثة بعد ذلك . فقد حل الفقراء و المشردون و الخاضعون للإصلاح و المرضى عقليا محل المصاب بالجذام …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو : التفريد و التجميع: في نقد العقل السياسي

4 مارس 2020 Non classéترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة نشر المقال   في مجلة ( مناظرة ) نوفمبر 1986 . العدد 44  . وقد استندت هنا الى   (   أقوال و  كتابات) الجزء الثاني ” 1976 / 1988 . من  ص 953 إلى ص 980  . غاليمار طبعة  2001 تقديم أورد محمد عابد الجابري في …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: لنجعل من الحياة عملا فنيا

24 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة أنجزه : Edouard delruelle أستاذ الفلسفة الأخلاقية بجامعة لييج ببلجيكا في ابريل 1983 ، قام فوكو بزيارة دراسية إلى جامعة بركلي في كاليفورنيا . خلال إحدى جلسات العمل  سأله أحد الطلبة السؤال التالي :  ما هو نوع الأخلاق الذي يمكن أن نطرحه حاليا في عصرنا الحاضر ؟. كان …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الذاتية و الحقيقة

21 فبراير 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة مقدمة المقال: تميز فكر فوكو في الثمانينات بانعطاف مفصلي ، محوره الانتقال من ذات تشكلت من خلال منظومة السلطة المعرفة الى ذات تشكلت من خلال العلاقة التي أقامتها مع الحقيقة ، إنه البحث في التذويت و في الأشكال التي اتخذها قول الحقيقة استنادا الى التقنيات التي تشكلت من

شاهد أيضاً

سيفن أورتوليه: حوار مع فردريك فورمس

أجرى الحوار : سيفن أورتوليه ترجمة : الحسن علاج اعتبر اللقاء مع من كان مديرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *