الرئيسية / منشورات / مجلات / رسالة ألبير كامو إلى إيريك زمور وإلى بغاة آخرين

رسالة ألبير كامو إلى إيريك زمور وإلى بغاة آخرين

صوفيا سولا ميشال

ترجمة: الحسن علاج

إن الحقيقة ، شأنها في ذلك شأن النور ، عمياء . خلافا لذلك يعتبر الكذب أفولا جميلا يبرز قيمة كل موضوع . إن كل ما يحط من قيمة الثقافة يعمل على اختزال السبل التي تفضي إلى العبودية .

لا بد لي من أن أكتب مثلما ينبغي علي السباحة ، لأن جسدي يستوجب ذلك (1) ، إذ أن عادة اليأس أسوأ من اليأس ذاته . (2) مما لاشك فيه ، أن كل جيل يعتقد أنه منذور لإعادة بناء العالم . ومع ذلك ، فإن جيلي يدرك  أنه سوف لن يعيد بناءه . لكن مهمتي تبدو أكبر بكثير . فهي تكمن في الحيلولة دون تفكك العالم . (3) لا حياة بدون حوار ، لقد تم استبدال الحوار في الوقت الراهن ، في جزء كبير من العالم بالحرب الكلامية ، لغة الفعالية . يعتبر القرن التاسع عشر ، عندنا ، قرنا للحرب الكلامية والشتيمة . فهي تحتل ، بين الأمم والأفراد ، المكانة التي احتلها تقليديا ، الخطاب الذي فُكر فيه مليا .

على أنه ما هي إواليةالحرب الكلامية ؟ . فهي تكمن في اعتبار الخصم عدوا ، ومن ثم اختزاله ، ورفض رؤيته . إن من أشتمه لم أكن أعرف لون نظرته ؛ فبفضل الحرب الكلامية ، لم نعد نعيش في عالم أشخاص ، بل في عالم أشباح . (4)  وهو ما يبدو لي أنه يميز أكثر تلك الحقبة ، هو الانفصال (5) ، الارتياب والعداء تجاه من ليس أنت .

فأنا لا أؤمن ، والحالة هذه ، إلا بالاختلافات ، وليس بالتماثل . لأن الأولى تعتبر الجذور التي لولاها تجف شجرة الحرية ونُسغ الإبداع والحضارة . (6) وبعيدا عن كوني وحيدا ، فإننا نصاب بالاختناق من بين الناس الذين يؤمنون بأنهم مصيبون بشكل مطلق في أفكارهم . وبالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون العيش إلا ضمن الحوار وصداقة الناس ، فإن هذا الصمت يعتبر نهاية للعالم . (7)لا يتم البث في حقيقة فكر بحسب ما إذا كان في اليمين أو في اليسار وأقل من ذلك بكثير بحسب ما إذا كان اليمين واليسار يقرران فعل ذلك . وإذا كانت الحقيقة تبدو لي في أقصى اليمين ، فسأكون هناك (8) ، لكن لا ينبغي أن يغيب عن الأذهان أننا ننتهي دائما برؤية وجه حقائقنا . (9)

إن منطق المتمرد هو الرغبة في خدمة العدالة حتى لا يزيد من ظلم الوضع . (10) ولا يسعني أن أكون منجذبا إلى جانب أولئك ، أيا كانوا ، حيث يتم تحقير المرء وتصغيره . فهؤلاء هم بحاجة إلى الأمل ، وإذا ما لاذ الكل بالصمت ، أو ما إذا منحوا فرصة الاختيار بين نوعين من الإذلال ، فهاهم قانطون دائما ونحن معهم . يبدو لي أنه لا يمكن تحمل تلك الفكرة ، ومن لا يستطيع تحملها لا يتمكن من النوم في برجه . ليس بواسطة الفضيلة ، بل بواسطة نوع من التعصب شبه عضوي ، يتم الإحساس به أو لا يتم . إني أرى في ذلك ، من جانبي ، الكثير لا يراودهم الإحساس بذلك ، لكني لا أستطيع حسد نومهم . (11)

لقد كنت متموضعا بالنسبة لي في مسافة متوسطة للبؤس والشمس . يمنعني البؤس من الاعتقاد أن كل شيء هو حسن تحت الشمس وفي التاريخ ؛ لقد علمتني الشمس أن التاريخ ليس كل شيء (12) .

البغي يفصل ، الخزي ، الألم ، الشر الذي يتم رمي الآخرين به ، الجريمة تفصل . كل إنسان هو مذنب يتجاهل ، على أنه ثمة شيء أكثر دناءة من كونه مذنبا ، وهو أن تجبر على الجريمة من لم يخلق من أجلها . (13)

ليست الديموقراطية ، قانون الأغلبية ، بل حماية للأقلية . (14) لقد اعتقدتم أن الكل كان يمكنه أن يتحول إلى أرقام وقواعد ! على أنه في مدونتكم ، نسيتم الوردة المتوحشة ، علامات السماء ، وجوه الصيف ، لحظات التمزق وغضب الرجال !  لا تضحك ، غبي . (15)

إن الصداقة هي علم الرجال الأحرار . لا وجود لحرية بدون ذكاء وبدون فهم متبادل . (16) غير أن الحرية اعتبرت لفترة طويلة سجنا مادام يوجد شخص واحد مستعبدا . لقد فهمت أنه لم يكن يكفي إدانة الظلم ، لقد كان ينبغي تضحية المرء بروحه من أجل مقاومته . (17)

تكمن مهمتنا في إيجاد الصيغ التي ستخفف من القلق اللامحدود للأرواح الحرة . علينا أن نرتق ما تمزق ، إحلال العدل الممكن تصوره في عالم ظالم جدا طبعا . بطبيعة الحال ، إنها مهمة فوق بشرية ، على أنه يتم تسمية فوق بشرية المهام التي يقضي الناس وقتا في إنجازها ، هذا هو كل ما في الأمر . (18)

أحاول ، من جهتي ، معتزلا أم لا ، أن أقوم بعملي . فإذا ما وجدته أحيانا صعبا ، فلأنه يمارس أساسا في مجتمع مروع جدا حيث نعيش ، حيث يتم ادعاء الخداع ، حيث ردة الفعل تحل محل التفكير ، حيث يتم التفكير بفعل الشعارات وحيث الخبث يسعى في الغالب إلى التظاهر بالذكاء .

إذا كانت حرية ما تشكل ضمير الأمة ، فإن وسيطا إعلاميا يمكن أن يشكل اللاوعي وأنت خير مثال على ذلك ، الرمز القاتل . إنه بتأخير استنتاجاته ، لاسيما حينما تبدو له جلية ، أن المفكر خاصة يتقدم ، على أن العصر يرغب في الذهاب بسرعة ثم إن الحماقة تلح دائما . (19) بواسطة قلب فضولي يختص بحقبتنا ، تتزين الجريمة برفاة البراءة ، وكذلك فإن البريء ، هو ضحية المدان الانتكاسي ، الذي ينذر بمنح براهينه . (20)

أنا لست من خدام العدالة الذين يتصورون أنه لا يتم خدمة العدالة إلا بتكريس عدة أجيال للظلم . فبدون حرية حقيقية وبدون مجد معين ، لا أستطيع العيش . (21) الحرية هي الحق في عدم الكذب (22) . وهي أيضا الفرصة المواتية لتحول إلى ما هو أحسن ، حينما تكون عبودية الفكر اليقيني في التحول إلى الأسوإ .

إن عُصيةLe bacille) ( الفاشية لا تموت ، ولا تختفي أبدا ، لقد ظلت طيلة عشرات السنين نائمة في الأثاث وغسيل الملابس ، تنتظر بأناة وصبر في البيوت ، الأقبية ، والحقائب ، المناديل والأوراق القديمة . (23) إنها تنسلخ ، تأخذ أشكالا مختلفة ، إلا أن اسودادها يظل سليما . لائحة اتهاماتكم اليومية ، الاستحواذية والسامة تعتبر تجسيدا حزينا لذلك .

أنتم وممثلوكم الصامتون ، تشكلون عشقا جميلا ، ذلك الكذب الذي يقيم كل موضوع ، حينما الحقيقة ، تكون مثل النور ، عمياء . (24) أنا لا أجهل شيئا عما ينتظر أولئك الذين يصفهم الوقت بالمتحاورين والمحافظين . فكلما سعى صوت حر إلى القول بدون ادعاء ، بما يفكر فيه ، فإن جيشا من كلاب الحراسة من كل صنف ومن كل لون تنبح بشدة كي تغطي رجع صداها . (25)

على أن السلام هو المعركة الوحيدة التي تستحق أن تُخاض . (26) وعلى أرض البغي ، يمسك المضطهد بقلمه ، مثل سلاح ، باسم العدالة . (27

في قلب كل واحد متحضر يجثم رجل صغير من العصر الحجري ، يطالب بصرخات كبيرة العين بالعين (28) . لكن الناس هم أيضا معجزات تتجاهل بعضها البعض (29) ثم إنني أؤمن بالشمس وحتى في حالة عدم إشراقها . من لا يقدم شيئا لا شيء لديه والمصيبة الكبرى ليست في أن تكون محبوبا بل في أن تُحب (30) .

إن نقيض إنسانوي ، يكون في الغالب شخصا بدون حب (31) ، هل كنتم تستطيعون أن تكتشفوا في منتصف شتائكم ، صيفا لا يقهر (32) ، كي تحبوا ، تمنحوا ، تنقلوا ، أخيرا ، شيئا آخر عدا الطاعون .

ـــ

(1) مفكرات جيب 1 (1935 ـ 1942)

  • الطاعون (1947)
  • خطاب ستوكهولم (10 دجنبر 1957)
  • شاهد على الحرية (1948 محاضرات وخطابات)
  • مفكرات جيب 2 (1942 ـ 1951)
  • خطاب دعوة لهدنة مدنية في الجزائر (22 يناير 1956)
  • قرن الخوف (معركة ، 1948)
  • رسالة إلى مدير الأزمنة الحديثة (30 يونيو 1952)
  • أسطورة سزيف (1942)
  • الإنسان المتمرد (1951)
  • الفنان وزمنه (Actuelles 2 1948 – 1953)
  • الظهر والجانب الأيمن (1937)
  • العادلون (1952)
  • مفكرات جيب 3 (1935 ـ 1942 )
  • حالة طوارئ (1948)
  • خطاب “دفاعا عن الذكاء” (1945)
  • العادلون (1942)
  • أشجار اللوز (صيف 1945)
  • الطاعون (1947)
  • الإنسان المتمرد (1951)
  • خطاب ألقي أمام اللاجئين الإسبان (22 يناير 1958)
  • عبودية الكراهية (Actuelles 2 , 1948- 1953)
  • الطاعون (1947)
  • السقطة (1956)
  • ديموقراطية وتواضع (Combat , 1947)
  • افتتاحية للقتال (8 غشت 1945)
  • مبررات الخصم (L’Express 28 octobre 1955)
  • تأمل حول عقوبة الإعدام (1957)
  • الطاعون (1947)
  • مفكرات جيب 3 (1935 ـ 1942 )
  • الموت السعيد (1971)
  • صيف (1954)

مصدر النص : مدونة صوفيا سولا ميشال ، بتاريخ 17 يوليوز 2020 blogs.mediapart.fr

لورانس هانزن ـ لوف: نهاية الميتافيزيقا، كونت، نيتشه، ماركس

4 أكتوبر 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: الحسن علاج كل بطريقته الخاصة ، أوغست كونت ، فريدريك نيتشه وكارل ماركس عملوا على إطلاق برنامج تقويض ثقيل للميتافيزيقا . بالإمكان قول ذلك بلا مواربة ، لم يكن القرن التاسع عشر رحيما بالميتافيزيقا . لقد كانت لدى العديد من الفلاسفة الرغبة الجامحة في التشديد على بطلانها وسمّيتها . …

جيل دولوز: كيف الخروج من العدمية

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمفاهيممقالاتنصوص 0

ترجمة : الحسن علاج في وقت كان فيه الفكر الماركسي مهيمنا بفرنسا ، نشر جيل دولوز Gilles Deleuze) ( [كتاب] نيتشه والفلسفة (1962) ، بعد ذلك أصدر كتاب نيتشه ، حياته ، عمله (1965) . كان ينوي إبراز وجود فلسفة جدلية ، نقد الدولانية étatisme) ( والشيوعية المساواتية ، إطراء …أكمل القراءة »

موريس بلانشو: العزلة الجوهريـــــــة

‏4 أسابيع مضت ترجمةكتبنصوص 0

ترجمة : الحسن علاج يبدو أننا نتعلم شيئا ما حول الفن ، حينما نسعى إلى اختبار ما الذي تشير إليه عبارة عزلة . وقد أسيء كثيرا إلى هذه العبارة . ومع ذلك ، ما معنى أن ” يكون المرء وحيدا ” ؟ متى يكون المرء وحيدا ؟ إن طرح هذا …أكمل القراءة »

ميشيل أونفراي: نيتشه، حياة فلسفية.. كونوا بقـــراً!

6 يوليو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

بقلم: ميشيل أونفراي ترجمة: الحسن علاج لقد تفلسف نيتشه (Nietzsche) بالمطرقة في مستودع الخزف الصيني للفلسفة الغربية. وبالرغم من مجال الانهيارات، فإنه يوجد دائماً متشيعون لتلك الفلسفة المهيمنة، التي تكون الأولوية فيها للفكرة، التصور، التجريد أكثر مما تعطى لشبقية العالم. تفكر الفلسفة المؤسساتية في العالم أقل من تفكيرها في أفكار 

كيف نقرأ نيتشه اليوم؟

‏3 أيام مضت بصغة المؤنثفلاسفةكتب 0

قراءة في كتاب” ضيف الله فوزية ــ  كلمات نيتشه الأساسية ــ “[1] معروفي العيد[2] معروفي العيد بدأت الفلسفة الِنسوية في فَضاءنا العربي المُعاصر، تُؤَّثِل لذاتها موقعة مركزية، وتُعبر بذلك عن مُكابدة أصيلة لفسيفساء الدرس الفلسفي. وفي مُقدمات هذه الُفسيفساء الفلسفيةُ نجدُ الكاتبة المُبدعة فوزية ضيف الله. فهي من الفينة لأخرى …أكمل القراءة »

أندريه كانت سبونفيل: نيتشه مُحَطِّم الأصنام 1

‏5 أيام مضت ترجمةحواراتفلاسفة 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة في هذا الحوار الشيق يُطلعنا الفيلسوف الفرنسي أندريه كانت سبونفيل، صاحب كتاب “لماذا لست نيتشاويا؟” بمعية زميله لوك فيري وفلاسفة آخرين، على نقاط اتفاقه واختلافه مع نيتشه. وهي كانت مناسبة أيضا ليشرح لنا سبب تصنيفه لصاحب المطرقة كأعظم سفسطائي عرفته الأزمنة الحديثة. – مجلة لوفيغارو …أكمل القراءة »

نيتشه وأطيافه: تفكيك معنى الولادة المرجئة

‏أسبوع واحد مضت علم النفسفلاسفةمقالات 0

بقلم: يوسف عدنان يوسف عدنان – أستاذ باحث في الفلسفة المعاصرة “وحيدا سوف أذهب يا أتباعي! أنتم أيضا اذهبوا وحيدين! أريد ذلك. ابتعدوا عني واحذروا من زرادشت! فربما كان قد خدعكم” فريديريك نيتشه يقول فريديريك نيتشه:“أنا شيء وكتاباتي شيء آخر. وقبل أن أتكلم عن كتبي لا بد من كلمة هنا …أكمل القراءة »

كليمون روسي: نيتشه أو الفرح كقوة قاهرة”

28 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمجلاتمقالات 0

حاوره كل من Aude Lancelin و Marie Lemonnier عن مجلة L’OBS ترجمة يوسف اسحيردة مؤلف كتاب “الضحك”، هنري برجسون، والذي يكن له الفريد والساخر كليمون روسي احتراما شديدا، يُعرف الفيلسوف الأصيل بالشخص الذي يمتلك حدسا وحيدا. ما هو يا ترى هذا الحدس في حالة نيتشه؟ ترابط الفرح والمأساة في الوضع …أكمل القراءة »

فرانسواز داستور: من هو زرادشت نيتشه ؟ 1

4 أبريل 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : الحسن علاج من هو زرادشت نيتشه ؟ لا يمكن طرح هذا السؤال ، في الوقت الراهن ، من دون استحضار المحاضرة التي قام هيديغرHeidegger) ( بإلقائها في 8 ماي 1953 بنادي بريم Brême) ( بنفس العنوان (Wer ist Nietzsches Zarathustra ?) ، محاضرة استعاد فيها باعترافه الخاص ، …أكمل القراءة »

نص خطاب ألبير كامو عند استلامه جائزة نوبل للاداب

20 أغسطس 2020 عامةنصوصنصوص 0

“وأنا أتلقّى الامتياز الذي شرّفتني به أكاديميتكم الحرة ببالغ الكرم، مايزال امتناني ضارباً في العمق، وبالأخصّ حين أستحضر مقدار ما تجسده المكافأة إذ تتخطّى بكثير استحقاقاتي الشخصية. كل إنسان -ولأسباب أشد قوّة- كل فنان، يشتهي أن يذيع صيته، وأشتهي ذلك أيضاً، لكن لم يكن لي مناص من أن يبلغني قراركم …أكمل القراءة »

ستون سنة عن رحيل ألبير كامو: سجال يحتدّ*

15 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : لقد أدرجنا هنا أيضا، ضمن إحدى أعمدة مجلة”L’inactuelle ”،حوارا مع جيوفاني كاتيلي، الذي أصدر كتابه المعنون ب : موت كامو(منشورات بالاند).تصورات الباحث الايطالي، التي يعتقد بحسبها أن سبب موت كامو قد يكون ناجما عن محاولة اغتيال نفذتها المخابرات السوفياتية، أطروحة خلقت سجالا حادا،إلى حد أن …أكمل القراءة »

ألبير كامو، جان دو لافونتين، جاك لندن، دانييل ديفو، تيودور دوبينيه: كتابات عن الطاعون*

6 مايو 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

سعيد بوخليط سعيد بوخليط تقديم : لقد اشتغل الأدباء على الوباء، وكتب بصدده كتّاب مثل دانييل ديفو،و دوبينيه ولافونتين.”أعيد قراءة الطاعون، بتؤدة للمرة الثالثة.عمل مهم جدا، تزداد أهميته باستمرار”.إشارات سحرية خاطب بها لوي غيو، ألبير كامو بخصوص رواية الطاعون. ونحن بصدد كتابة هذه السطور،نلاحظ استفحال جائحة فيروس كورونا.وفي خضم سياق ذلك،تتجلى …أكمل القراءة »

هل اغتالت المخابرات السوفياتية ألبير كامو؟

2 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمتابعات 0

ترجمة سعيد بوخليط تقديم : أصدر حديثا الباحث جيوفاني كاتيلي ضمن منشورات(Balland)،عملا تحت عنوان : موت كامو، يعيد عبر صفحاته مساءلة الرواية الرسمية المتعلقة بوفاة الكاتب.لم يكن سبب موت كامو، حادثا عاديا بسيارة، يوم 4 يناير 1960 ، صحبة ناشر أعماله، ميشيل غاليمار، بل تعرض أساسا للاغتيال. بهذا الخصوص أجرى …أكمل القراءة »

من ألبير كامو إلى ماريا كازارس: الرسائل 16 /17 /18(*)

28 يونيو 2019 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

سعيد بوخليط ترجمة : سعيد بوخليط  الرسالة : 16 شتنبر  الساعة 1944،الساعة الواحدة صباحا منذ لحظة،قطعتُ بغتة المكالمة الهاتفية لأن الدموع خنقتني.لا تعتقدي أني اتسمتُ بالعدوانية نحوكِ.لم يسبق قط لقلب إنسان أن غمرته المحبة ثم الخيبة في ذات الوقت.أينما وجهت بصري،لا ألمح سوى حلكة الليل.برفقتكِ أو بدونكِ،ضاع كل شيء.وفي غيابكِ،خارت قواي.أعتقد أني …أكمل القراءة »

من ألبير كامو إلى ماريا كازارس (الرسائل12 و13و14 و15) *

27 فبراير 2019 ترجمةعامةنصوص 0

ترجمة: سعيد بوخليط سعيد بوخليط                                    (الرسالة رقم12) *الخميس 20يوليو1944  صوتكِ، أخيرا صوتكِ،هذا الصباح ! يعلم الله إن كنتُ أعشق هذا الصوت وكم تمنيتُ سماعه.لكنها ليست الكلمات التي انتظرتها في دواخلي.صوت يكرر لدي القول دون توقف،بكل النبرات،حتى بنبرة الاعتقاد،ويُلزمني بالبقاء بعيدا عنكِ!وأنا،لم أنبس ببنت شفة،الفم جاف،مع كل هذا الحب الذي لا …أكمل القراءة »

العبثية في فكر ألبير كامو

27 فبراير 2018 بصغة المؤنثفلاسفة 0

رنا خالد – مالطة لم أكن أنوي أن أخوض كثيرًا في هذا المسألة، إلاّ أن منشورًا لأحد الأصدقاء على هذا الفضاء منذ أيامٍ خلت كان قد استوقف انتباهي ، وبالرغم من أن الكاتب قد حمّل المنشور بعضًا من روح الدعابة ، غير أن النظر فيه عن كثب يكشف الكثير من …أكمل القراءة »

جان دانييل : ذاكرة ألبير كامو*

17 يناير 2018 ترجمةفلاسفة 0

ترجمة : سعيد بوخليط saidboukhlet.com تقديم :كان جان دانييل يبلغ من العمر سبعة وعشرين سنة حينما قدم له ألبير كامو”أروع هدية” والمتمثلة في صداقته. بعد انقضاء سبعين سنة،هاهو جان دانييل صاحب مجلة ”لوبس “وكاتب افتتاحياتها،يتذكر من جديد بتأثر، ذاك”المريد للرفض والشك”،ومدى سعيه للبحث عن كيفية مقاومة أجواء حقبته، ثم التوفيق بين العدالة …أكمل القراءة »

فينسنت دوكليرت: القياس، حجر الزاوية في الآفات، طاعون كامو

15 أبريل 2020 فلاسفةمجلاتنصوص 0

ترجمة مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر “ولا يزال هناك مخرج أمام الجدران العالية التي تقف في طريق الرعب الذي لا يرحم، وهو ما يعزز موقف المقاومة، فهي لا تحارب العدو فحسب، بل إنها تغير الوضع إلى عالم الممكنات والإنسانية، ومن المثير للاهتمام …أكمل القراءة »

محمد آيت حنا: «غريب» كامو غيـّر تصوّري للكتابة

16 يونيو 2018 مقالات 0

أحمد زين يكتب المترجم والكاتب المغربي محمد آيت حنا ليقرأ وليرى ما قرأ، والأمر نفسه ينطبق على نشاط الترجمة، الذي يبرع فيه، فهو في العمق ليس سوى وسيلة أخرى للقراءة، «لمنح النّص سبيلاً آخر لينكشف في صورة جديدة، وليصير مقروءاً بلغة وأسلوب آخَرَين». يتعامل آيت حنا مع الكتابة بصفتها نشاطاً، …

حوار مع كاترين كامو*

21 يناير 2018 ترجمةنصوص 0

ترجمة : سعيد بوخليط saidboukhlet.com تقديم :من أجل قياس مدى إشعاع خطاب ألبير كامو،فلا أحد بوسعه أن يكون مرجعية مثلى أفضل من الموقع الذي تشغله ابنته كاترين.المؤتمنة على آثاره وذاكرته،وهي التي تتلقى كل شهر عشرات الرسائل من قراء ينتمون لجنسيات مختلفة،كي يخبروها بأهمية كامو بالنسبة لحياتهم.داخل المنزل الذي اشتراه كامو في عمق …أكمل القراءة »

ألبير كامي و سؤال الثورة السياسية

4 مايو 2017 ترجمةمقالات 0

نقله إلى العربية: رضوان ايار – المغرب على سبيل التمهيد : عندما تحتدم الصراعات السياسية و لغرض ضبابية المشهد العام و تعويم فهم الواقع خاصة لدى الجماهير التي لا تمتلك أدوات للتحليل كفيلة بكشف كل مستور يتحول الصراع إلى حلبة المفاهيم الفلسفية ، و قد سمعنا فقط عبر مراحل تطور …أكمل القراءة »

حوار مع ميادة كيالي: السرديّة الذكوريّة جعلت من الرّجل مركز الكون وباني الحضارة

‏4 أيام مضت بصغة المؤنثحواراتكتب 0

كه يلان محمد أجرى الحوار : كه يلان محمد قراءة التاريخ هي عملية مستمرة ويتطلبُ البحثُ في مجال تاريخ الحضارات ونشوء المعتقدات الأسطورية التدجج بمفاهيم علمية حديثة ومواكبة الفتوحات العلمية والحفريات في الطبقات التاريخية السحيقة ومايعطي مزيداً من الأهمية لهذه الإشتغالات المعرفية في الحقل التاريخي والحضاري هو إكتشاف المناخ الذي …أكمل القراءة »

الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب لـ عبد السلام بنعبد العالي

‏7 أيام مضت صدر حديثافلاسفةمتابعات 0

عبد السلام بنعبد العالي صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، الكتاب الجديد للمفكِّر المغربي عبد السلام بنعبد العالي، بعنوان: “الكتابةُ بالقَفْز والوَثْب”. وهو كتابٌ فلسفيٌّ استهلَّه الكاتبُ بمقولةٍ تضعُ القارئ في محلِّ تساؤل عن طبيعة هذه الكتابة: «لا يمكننا التفكير في المتعدِّد من غير إقامة جسور بين الاختلافات، من غير أن …أكمل القراءة »

السعادة والوعي الفلسفي

‏أسبوع واحد مضت متابعاتمفاهيممقالات 0

كه يلان محمد كه يلان محمد تزايد الشعورُ بضرورة الهدوء النفسي وتنظيم الإنفعالات مع الإنفجار الذي يشهده العالم اليوم في عملية الإنتاج والإستهلاك وتأجيج القنوات الإعلامية للرغبة الشرائية التي توهم بتوفير السعادة ،وفي الواقع لاتحققُ شيئاً سوى دعم ماكينة السوق وتضخم السلع كما أنَّ التسابق لتقديم وصفات السعادة على غرار  برنامج …أكمل القراءة »

فرناندو سافاتار و تصوّره للعالم بعد كوفيد 19

‏3 أسابيع مضت ترجمةمتابعاتمفاهيم 0

ترجمة: منعم الفيتوري تحدّث الفيلسوف الاسباني فرناندو سافاتار عن كوفيد-١٩، وما سيكون عليه العالم بعد الوباء في إطار مشروع رقمي تم التّرويج له في مهرجان هاي. تساءل الفيلسوف بقسوةٍ عن الذين يعتقدون أنّ هذا الوضع الذي تمرّ به الإنسانيّة، الغير عادي، بأنّه حالة حرب. وأكّد بأنّ هؤلاء الذين يريدون تطبيق …أكمل القراءة »

هاشم صالح وسؤال التّنوير

‏3 أسابيع مضت عامةمفاهيمنصوص 0

كه يلان محمد كه يلان مُحمد  تعاني المجتمعات العربية والإسلامية من الأزمة الحضارية المركبة فالتخلفُ متغلغلُ في مفاصل النظام السياسي وبرامج التعليم وآليات القراءة للدين فإنكار هذا الواقع البائس يزيدُ من عمق الأزمة ويثقلُ الأغلال على العقول لذلك فمن الضروري تسمية الأشياء بأسمائها وعدم الهروب من مواجهة المنظومة الفكرية المتداعية …أكمل القراءة »

الباحثة التونسية زهية جويرو: الفكر العربي المعاصر عاجز عن تصفية حسابه مع التراث بشكل علمي

‏3 أسابيع مضت حواراتمنتخباتنصوص 0

كه يلان محمد أجرى الحوار / كه يلان محمد «بدل أن نمتلك التراث ونحمله معنا وفينا إلى عالمنا حتى يظل متجدّدا، أصبح التراث هو الذي يمتلكنا ويشدّنا إلى عالمه المنقضي ويحكم علينا بأن نظل كائنات تراثية»كان حقل تأويل النص الديني حكراً لفئة معينة وجاءت عملية استنباط الأحكام التي تُعتبرُ قوام …أكمل القراءة »

أرييل سوهام: سبينوزا والسعادة

‏3 أسابيع مضت Non classéترجمةمفاهيممقالات 0

ترجمة:  أيوب هلالي وعز الدين بوركة من دون تعارض الروح والجسد، يدعونا كتاب «الأخلاق» لسبينوزا إلى التحصيل والحفاظ على الأحاسيس المفرحة، وذلك لتعزيز قدرتنا على الفعل. مكتفياً بعدم تجاوزه الحد الأقصى من التجريد والحد الأدنى من «الممارسة»، يبدو للوهلة الأولى كتاب «الأخلاق» محمولاً بحزمةٍ من القضايا والبراهين التي من المفروض …أكمل القراءة »

تالي الخوري غريب: الرواية حكاية موازية لما يجري في العالم

‏4 أسابيع مضت جرائدحواراتمتابعات 0

أجرى الحوار / كه يلان محمد  كه يلان محمد في كتابة الرواية أنت تعيش الفرضيات المحتملة، تلك التي لا يسمح لك عقلك بالسير فيها في حياتك الواقعية. يرافقُ عملية الكتابة قلقُ وهواجس وقد تتصاعدُ حدة التوتر مع كتابة الرواية، لأن تأسيس العمل الروائي عبارةُ عن فعل إبداعي يتكئ على مبدأ …

شاهد أيضاً

حوار الفلسفة والبيداغوجيا

ميلان محمد ميلان محمد مفتش التربية الوطنية لمادة الفلسفة / الجزائر / 2020                                            « …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *