الرئيسية / منتخبات / أنشطة / الرأسمالية، التسليع، الرغبة

الرأسمالية، التسليع، الرغبة


يوسف شوقي مجدي

يوسف شوقي مجدي- مصر

عندما نفسر ظاهرة ما بارجاعها الى الرأسمالية، لا نقصد بالطبع ان نعيد احياء ميتافيزيقا تشبه مفهوم المحرك الأول أو العلة الأولى، فالعالم الاجتماعي يتسم بتعدد و تعقد العوامل و تفاعلها التراتبي مع بعضها البعض. الرأسمالية ليست شيئا “واحدا” ولكنها لها منطق اقتصادي و سياسي و ايديولوجي و نفسي و جسدي..الخ. اذن فهي سيرورة تحتوي و في نفس الوقت تتخلل كل شيء.

من خلال ذلك المفهوم سنحاول تحليل عملية التسليع الرأسمالية؛ أي تحويل الأشياء و الظواهر المادية و النفسية المختلفة الي سلع. فكما أشار ماركس إن الرأسمالية تسعى إلى تحويل كل شيء إلى سلع كالدين و الفن..الخ. تلك العملية في ذاتها ليست قيمية؛ أي أنها لا تتم عن قصد. و لكن ترتبط العملية بحالة الاغتراب التي تخلقها الراسمالية. اي تعالي القيمة التبادلية على القيمة الاستعمالية، فكل شيء يصبح له ثمن و تتم ترجمة كل القيم بمختلف انواعها الى قيمة واحدة و هي قيمة السوق.

اثناء تسليعها لكل شيء، تضخم الرأسمالية من السلعة و تتجاوز الحدود الطبيعية – الاجتماعية  للموضوع.

يرتبط ذلك بالطبع بالعبور فيما وراء مبدأ السعادة، او السعي نحو ال jouissance حيث يوجد الالم. فالسلعة سواء كانت مادية أو نفسية (و سيتضح فيما بعد أنه لا يوجد فرق بين الاثنين) لم تعد تستعمل لذاتها أو لما تقدمه من خدمة ولكن يصحب الاستعمال استهلاك على مستوى آخر، ذلك المستوى غير محدد بشكل نهائي.

 فالرأسمالية بنزعتها الاستهلاكية قد خلقت ايديولوجيا استدعت الفرد كونه مستهلكا ابديا و خلقت بداخله عن طريق النسق الرمزي رغبات نحو السعادة. فالفرد قد كتب عليه السعي  نحو السعادة؛ تلك الرغبة التي من الواضح لا يمكن تلبيتها مرة و الي الابد. فالفرد عند دخوله النسق الرمزي ممثلا في اللغة قد ولج ايضا عالم الاغتراب، لان اللغة في حد ذاتها مؤدلجة و اعتباطية و تشير الي نفسها. اي ان المعني الاخير مثل السعادة لا يتحقق. و لكن علي الرغم من ذلك لا ينفصل الفرد كلية عن الواقع ولكنه يعيش فيه و يقوم بممارسات و طقوس محددة مسبقا. و لكن الاغتراب يتم عن طريق “تشويه” الواقع و علاقات الانتاج و الظروف الطبقية.

 ذلك يحدث هذا ايضا  اثناء تعبير الرأسمالية عن مبدأها الأساسي ؛ ألا وهو الربح الأقصى ؛ الربح من أجل المزيد من الربح، الذي ينتج بدوره الانتاج من اجل الانتاج ، الذي يؤسس لازمة الرأسمالية السرطانية ؛ الافراط في الانتاج. هنا يتضح المنطق العدمي الذاتي داخل الرأسمالية، الذي يؤطر كل الفلسفات ذات ذلك الطابع.

من زاوية أخرى يمكن الحديث عن مفهوم “الواقع المفرط” Hyper reality ، فالموضوع او السلعة  هنا يحمل الموضوع التقليدي بداخله، اي أنه يحمل إمكاناته الاداتية أو الاستعمالية لدى الموضوع، و لكن يضاف الي ذلك افراطا ؛ ليس خياليا او نفسيا (علي الرغم من تضمين تلك الانواع) و لكنه واقعيا أيضا، ربما استعمال غير تقليدي او اضافة غير لازمة اداتيا لوزن مادي. و يتضح ذلك في عملية تسليع الجسد او خصوصا جسد المرأة، فالاجساد يتم اعادة اكتشافها بشكل مستمر لا بهدف السيطرة عليها و ممارسة القوة كما يدعي الما بعد حداثيون ولكن تتم تلك العملية كجزء من عملية أشمل و هي عملية التسليع اي نقش تماثيل جديدة من كومة حجارة، و في حالتنا تلك الحجارة هي الكائن البشري. و يتضح الأمر بشكل أكثر جلاء عندما نرى المنتجات التجميلية التي تستدعي الأيديولوجيا السائدة المرأة لاستخدامها ، فكل تصفيفة شعر مثلا تحتاج الى سلسلة من العمليات المرتبة والتي بالطبع تحتاج إلى منتجات مختلفة في كل مرحلة. و يسير الامر ايضا على الذكور ولكن يختص الأمر بالإناث نتيجة   الأيديولوجيا الذكورية التي تجعل المرأة في مصاف الملكية الخاصة.

وعلى الرغم من التجسيد المادي للرغبة في السلعة، إلا أن هناك شطرا ما من الرغبة لا يتم تلبيته، بدون ذلك الشطر لن تستكمل عملية الاستهلاك الابدية. من الواضح أن الرأسمالية تستثمر في رغبة الإنسان الطواقة لشيء لا يعرفه معرفة يقينية ، شيء لا يستطيع التعبير عنه بكلمات، اي انه شيئا فيما وراء اللغة لن يستطيع الإنسان الحصول عليه، لأن الذات الانسانية قد تم ترميزها داخل النسق الرمزي-الايديولوجي بل قد تشكلت تلك الذات في أحضان ذلك النسق. موضوع الرغبة النهائي لدى الذات، ليس موضوعا ميتافيزيقيا، و لكنه ببساطة حالة الاكتمال الذاتي و الاتحاد مع الام؛ تلك الحالة التي لم تستلزم وجود اللغة.

تعيد الرأسمالية إنتاج الاستهلاك عن طريق استعمار موضوعات الرغبة و خلقها من جديد، و لكن ذلك الاختراق المستمر لا يتسم رئيسيا بالتسامي (بالمعنى الفرويدي) ؛ فالنزعة التجاوزية او الافراط الرأسمالي يفترض إضافة صفات روحية أو نفسية للاستهلاك، وهذا يحدث بالطبع، و لكن لا يجب ان نغفل هنا أن تلك الاضافة تحدث مصحوبة بتغير مُفرِط لموضوعات الرغبة ذاتها ؛ أي أن الاختراق يتم بشكل اساسي على المستوى المادي للسلعة.

يقول هربرت ماركوز في كتابه “الإنسان ذو البعد الواحد”، فيما معناه ان البنطلونات الجينز، تعد بالكثير و لكنها لا تفي بشيء. هذا بالضبط ما يميز السلعة الرأسمالية.

للمزيد : شوقي، يوسف 2019 ، الخسارة المحررة : الرأسمالية و التحليل النفسي.

2. Althusser, Louis, Freud and Lacan, in “ LENIN AND PHILOSOPHY AND OTHER ESSAYS ,translated by ben Brewster,  1971, p.189.”

البحث عن نظرية ثورية: نقد التوسير لجرامشي

10 يونيو 2020 فلاسفةكتبمقالات 0

يوسف شوقي مجدي يوسف شوقي مجدي – مصر “بدون نظرية ثورية ، لا يمكن أن توجد حركة ثورية” لينين ، ما العمل. لو شاءت النظرية الماركسية فى استمرار مزاولة عملها كنظرية تنبع من الواقع و فى نفس الوقت تقدم المفاهيم والأدوات النظرية لتفسيره لا يجب عليها الانغلاق على نفسها؛ ذلك …

استكمالا لمقال “عصر المؤخرات”: الرأسمالية، الرغبة، الافراط

12 فبراير 2020 بصغة المؤنثمفاهيمنصوص 0

يوسف شوقي مجدي يوسف شوقي مجدي – مصر عندما نفسر ظاهرة ما بارجاعها الي الرأسمالية، لا نقصد بالطبع ان نعيد احياء ميتافيزيقا تشبه مفهوم المحرك الاول او العلة الاولي، فالعالم الاجتماعي يتسم بتعدد و تعقد العوامل و تفاعلها التراتبي مع بعضها البعض. فالرأسمالية ليست شيئا “واحدا” ولكنها لها منطق اقتصادي …أكمل القراءة »

ريهام سعيد و ايديولوجيا الجسد

29 أغسطس 2019 بصغة المؤنثمجلاتنصوص 0

يوسف شوقي مجدي لقد شاهدنا جميعا الاعلامية ريهام سعيد و هى تتهكم صراحة و بوضوح على اصحاب السمنة ، و لا داعى لتكرار ما قالته و يمكننا ،بعد توجيه النقد القيمى اتجاهها و بعد قرارها لاعتزال العمل الاعلامى  ، تجاوز الواقعة كاى واقعى سيئة نقابلها سواء فى الشارع او على …أكمل القراءة »

تفكيك ثنائية الجنس/الجندر : اطروحة جوديث بتلر

18 سبتمبر 2018 Non classéبصغة المؤنثفلاسفة 0

لم تنشأ حركات التحرر الجنسي الحالية من فراغ بل سبقتها الكثير من العوامل المادية و الفكرية كانت اساسا لها و من المفكرين الذين اسسوا بطريقة  غير مباشرة او مباشرة  لظهور تلك الحركات ، جوديث بتلر.

استذكار غرامشي

9 يوليو 2017 ترجمةفلاسفة 0

ترجمة أسامة إسبر. جدلية “ماذا سيكون رأي غرامشي حيال مآزقنا الحالية؟” تساءلَ رئيس بلدية مدينة كالياري الإيطالية اليساري الشاب ماسيمو زيدا ثم أجاب: “ربما سيفكّر بأن أمورنا تحسنت، لكننا نواجه أيضاً مشاكل كثيرة في سردينيا… ولهذا نحتاج إلى أن نتنظّم”. بهذا التصريح أعلن رئيس البلدية الذي يرتدي الجينزالأزرق عام 2017 …أكمل القراءة »

ترامب والماركسية…فهد وسلام عادل…تساؤلات…

‏17 ساعة مضت تغطيةمتابعاتمفاهيم 0

نصير فليح نصير فليح ان يتشنج داعشي او بعثي او طائفي عند الانتقاص من ترامب امر مفهوم، فالعنصر المشترك هو ان ايران – والشيعة عموما – عدوهم اللدود وكل ما هو ضد ايران هو صحيح وجيد. ولكن ان يتشنج بعض المدنيين العلمانيين اليساريين او الشيوعيين، فهذه مسالة تستحق التوقف والتحليل، …أكمل القراءة »

العلمانية والطائفية

‏3 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح ــــــــ كثير من المدنيين أو العلمانيين أو اللادينيين، في يومنا كما في السابق، يقولون انهم لا شأن لهم بالطائفية وليسوا متأثرين بها ما داموا غير متدينين أصلاً، فالطائفية مرتبطة بالدين. والواقع انّ الأمر ليس كذلك. وهو ما يمكن ملاحظته بسهولة في الواقع الفعلي من جهة، وهو …أكمل القراءة »

الجهل الفلسفي وجذور الجمود والتعصب

‏5 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح الفلسفة في العالم العربي، بالاضافة الى معاناتها من واقع الترجمة الشديد التخلف كما ونوعا، تعاني من اشكاليات اضافية. فالثقافة العربية السائدة اصلا، على مستوى الانظمة او الشعوب، لا تعبأ بالفلسفة هذا اذا لم قل تناهضها وتعاديها أصلا. وعليه، فان الثقافة الفلسفية، في المجتمع عموما، بما في …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنسانية والسلطة

‏6 أيام مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةمفاهيم 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : تندرج المقالات التي ننقلها عن ميشيل فوكو ، و غيره من الباحثين الغربيين المميزين ، ضمن استراتيجية مغربية صريحة ، عبر عنها  أستاذي محمد عابد الجابري بصيغة ” الاجتهاد و استئناف النظر ” ، حيث قال  ( و لا يعنينا هنا الانتصار لهذا الجانب …أكمل القراءة »

لاكلاو.. وموف.. وما بعد الماركسية

‏6 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح كثير من الماركسيين او ممن يتصورون انهم ماركسيون في العالم العربي ومجتمعنا منقطعون عن تطورات كثيرة حدثت في هذا المجال منذ عقود كثيرة، ولا تزال افكارهم وخزينهم المعرفي محدودا او قديما، او ربما يظل ارتباطهم بهذا الفكر عاطفيا لا غير، لا اساس فكري له، وهو ما …أكمل القراءة »

كيركجارد…معاصراً

‏أسبوعين مضت فلاسفةكتبمقالات 0

نصير فليح نصير فليح ــــــــــ لا يعتبر البعض كيركجارد* فيلسوفاً فحسب، بل لاهوتياً، وشاعراً، وناقداً اجتماعياً أيضاً. في الجانب الفلسفي اهتم كيركجارد بشكل خاص بـ”فعل الايمان”، لا كفعل ديني بسيط بالمعنى المتعارف عليه، بل كفعل ذي أبعاد معرفية (أبستمولوجية) خاصة لا يرقى إليها النشاط العقلي، وقد كان هذا الاخير رائجاً …أكمل القراءة »

“السايبورغ” ومستقبل البشر… بين هاراوي وبوتون

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثمفاهيمنصوص 0

نصير فليح نصير فليح فكر دونا هاراوَي Donna Haraway يمتد في مجالات متعددة مثل أغلب الفلاسفة والمنظرين النقديين المعاصرين في عالمنا الحالي، وكتاباتها ونتاجها الفكري ما يزال مستمرا من عقود والى زمننا الحاضر. لكن ابرز مجالات فكرها يرتبط بما بعد الانسانوية ومفهوم “السايبورغ” فضلاً عن العلم والنظرية النسوية. وكتابها المعروف …أكمل القراءة »

بعد ما بعد الحداثة: دلالة المعنى وغرابة المصطلح

‏3 أسابيع مضت متابعاتمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح ــــــــــــاذا كانت “ما بعد الحداثة” تشير الى العقود الاخيرة التي تم فيها تخطي سمات “الحداثة” ثقافيا، فما الذي يمكن ان يشير اليه مصطلح من قبيل “بعد ما بعد الحداثة”؟ هل هي عودة الى “الحداثة” مرة اخرى، ام هي عودة لبعض السمات في الحداثة دون غيرها؟ وما …أكمل القراءة »

محمد جسوس احتفاء بالإنسان والأثر

‏4 أسابيع مضت تغطيةعلم الإجتماعمتابعات 0

رشيد المشهور رشيد المشهور* “في العلم لا مجال للخرافة لا مجال للاهوت لا مجال للأسطورة لا مجال للشعوذة، العلم معطيات والعلم ملاحظة.. والعصر الذهبي يوجد أمامنا ولا يوجد وراءنا”. ” كان محمد جسوس علامة ومعلمة فكرية وتربوية في تاريخ السوسيولوجيا بالمغرب” ناصر السوسي بدعوى من الأستاذ عبد الرحيم العطري، احتفى …

التوسير وكتاب رأس المال

29 مايو 2018 علي محمد اليوسففلاسفةكتب 0

علي محمد اليوسف/الموصل   بعدما جعلت الماركسية من الميراث المادي الهيجلي، فلسفة مثالية ابتذالية في تفسير المادة والتاريخ، وبعد ان اعتمدها ماركس بمنهج مادي جدلي مغاير محسّن، اطلق مقولته الشهيرة بانه – ماركس – اوقف التفسير المثالي الهيجلي للتاريخ على قدميه بعد ان كان اوقفه (هيجل) مقلوبا على راسه. مختتما …أكمل القراءة »

مفهوم البنية بين شتراوس والتوسير  

19 فبراير 2018 مفاهيمنصوص 0

علي محمد اليوسف/الموصل اعتمد شتراوس ثلاثة مرتكزات في تشكيل ذخيرته الثقافية – الفكرية باعتباره فيلسوفا بنيويا – انثروبولوجيا , هذه المرتكزات الثلاثة : علم النفس الماركسية الجيولوجيا التي تتفرع عنها وترتبط بها ارتباطا وثيقا علم الصوتيات واللغة (1) . ومن هذه الاقانيم  الثلاثة علم النفس والماركسية والجيولوجيا استنبط شتراوس  , …أكمل القراءة »

ترامب والماركسية…فهد وسلام عادل…تساؤلات…

‏17 ساعة مضت تغطيةمتابعاتمفاهيم 0

نصير فليح نصير فليح ان يتشنج داعشي او بعثي او طائفي عند الانتقاص من ترامب امر مفهوم، فالعنصر المشترك هو ان ايران – والشيعة عموما – عدوهم اللدود وكل ما هو ضد ايران هو صحيح وجيد. ولكن ان يتشنج بعض المدنيين العلمانيين اليساريين او الشيوعيين، فهذه مسالة تستحق التوقف والتحليل، …أكمل القراءة »

نقد فلسفة اللغة والمعنى

‏يوم واحد مضت دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف  تقديم الرسالة المنطقية الفلسفية لفينجشتين (1889 – 1951) التي حصل بها على شهادة الدكتوراة من جامعة كامبريدج عام 1930, وكتب بيرتراند راسل مقدمة لها, كانت تقريبا المؤلف الوحيد لفينجشتين في حياته, وكتبت عنها مقالات وبحوث عديدة لعل من أبرزها ملاحظات زميله في كامبريدج عليها …أكمل القراءة »

العلمانية والطائفية

‏3 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح ــــــــ كثير من المدنيين أو العلمانيين أو اللادينيين، في يومنا كما في السابق، يقولون انهم لا شأن لهم بالطائفية وليسوا متأثرين بها ما داموا غير متدينين أصلاً، فالطائفية مرتبطة بالدين. والواقع انّ الأمر ليس كذلك. وهو ما يمكن ملاحظته بسهولة في الواقع الفعلي من جهة، وهو …أكمل القراءة »

الجهل الفلسفي وجذور الجمود والتعصب

‏5 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح الفلسفة في العالم العربي، بالاضافة الى معاناتها من واقع الترجمة الشديد التخلف كما ونوعا، تعاني من اشكاليات اضافية. فالثقافة العربية السائدة اصلا، على مستوى الانظمة او الشعوب، لا تعبأ بالفلسفة هذا اذا لم قل تناهضها وتعاديها أصلا. وعليه، فان الثقافة الفلسفية، في المجتمع عموما، بما في …أكمل القراءة »

لاكلاو.. وموف.. وما بعد الماركسية

‏6 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح كثير من الماركسيين او ممن يتصورون انهم ماركسيون في العالم العربي ومجتمعنا منقطعون عن تطورات كثيرة حدثت في هذا المجال منذ عقود كثيرة، ولا تزال افكارهم وخزينهم المعرفي محدودا او قديما، او ربما يظل ارتباطهم بهذا الفكر عاطفيا لا غير، لا اساس فكري له، وهو ما …أكمل القراءة »

كيف نعي الزمن والوجود؟ ج 2

‏أسبوع واحد مضت دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف ملاحظة تمهيدية: هذا الجزء الثاني من الدراسة التي ارتأيت تقسيمها جزئين لأخفف على القاريء وطأة التعبير الفلسفي فيها, والاجهاد الذي يتجشمه في محاولة النفاذ الى صلب ما ارغب توصيله في معالجة مبحث فلسفي شائك واشكالي ملتبس غامض تتوزعه الفلسفة من جهة في تضادها مع …أكمل القراءة »

كيف نعي الزمن والوجود؟ ج1

‏أسبوع واحد مضت دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف بداية وتقديم : لا أنصح من لا يمتلك استعداد المطاولة الفلسفية والصبر قراءة هذه الورقة الفلسفية الشائكة الصعبة, فهي متاهة أتعبتني لكنها تستحق بذل الجهد في قراءتها وفهمها , وأرحب بكل تعليق معرفي فلسفي جاد عليها شرط أن لا يخرج عن صلب الموضوع المطروح …أكمل القراءة »

كلمات وشذرات فلسفية ج 7

‏أسبوعين مضت علي محمد اليوسفمفاهيممقالات 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف    في توّقف العلم ليلتقط أنفاسه يبدأ أفق الفلسفة..فالعلم فضاء نسبي محدود والفلسفة مطلق بلا حدود.لغة الرياضيات منطق لا يمكننا فهمه ولا شرحه بغير مرموزات المعادلات الرياضية.على العكس من لغة الفلسفة فهي افق مفتوح النهايات يتسم بالمنطقية لكنه يحيد عنها في العديد من مباحث فلسفة …

شاهد أيضاً

أندريه كونت سبونفيل: الغيرة

ترجمة: بنتابت طارق – لابد أن نميز بداية الغيرة عن الحسد، وهو أمر ليس هينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *