الرئيسية / ترجمة / ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

ميشيل سير: التفلسف هو الإبداع

حاورته: هيلوويز ليريتي

ترجمة: عبد السلام بنعبد العالي

يقول الفيلسوف الفرنسي ميشيل سير (1930-2019) إنه، في منهجه، وطريقة تفكيره، سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية ينحدر عن مونتيني. فديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين الشخصيتين تدافع عن أطروحة القضاء والقدر، والأخرى عن الحرية.. وسير ينتمي إلى هذا التقليد، حيث لا يتباهى المرء بقراءاته. فالمعرفة موجودة، ولا جدوى من الصراخ بالاقتباسات والهوامش والفهارس الضخمة، بحسب ما بسَط جوانب من ذلك في الحوار التالي:

* لقد بدأت بدراسات علمية. كيف ولماذا جئت إلى الفلسفة؟

** كنت بلغت سن 14 سنة 1945، عندما انتهت الحرب. كان لهيروشيما وناغازاكي تأثير كبير عليَّ. فجأة، اقترف العلم الذي كان محل تقديس، العلم الذي جلب الراحة والأدوية، وكلَّ ما كان يحدد حياة سعيدة، هذا العلم اقترف جريمة شنعاء: القنبلة الذرية. في البداية ساد نوع من العمى العام. ولكي أسوق لك مثالاً على ذلك، كنت طالباً في جامعة السوربون عند غاستون باشلار، الذي كتب عشرين سنة بعد هيروشيما في مدح الفيزياء المعاصرة! الجيل الذي أتى فيما بعد، أي جيلي أنا، عاش أزمة ضمير: جزء كبير من الباحثين ابتعدوا عن الفيزياء، كي يتوجهوا نحو الكيمياء الحيوية التي عرفت تقدماً كبيراً. فيما يخصني، تركت الأكاديمية البحرية وتوجهت نحو المدرسة العليا، كي أدرس فلسفة العلوم.

* لديك طريقة في التفلسف يصعب حصرها في نموذج بعينه. أنت تظهر بعض الازدراء إزاء المنهج، ولا تذكر إلا مراجع قليلة، كما أنك تستخدم الإيحاء الرمزي… في النهاية، ما الذي يميزك عن الكاتب؟

** أنا لست بهذا التفرّد. بل بالعكس، أنا سليل تقليد فلسفي عرفته اللغة الفرنسية وهو ينحدر عن مونتيني. خذ ديدرو على سبيل المثال: عندما يود الحديث عن الصدفة والضرورة، فهو لا يحلل مفهومات، وإنما يبرز شخصيتين، جاك القدري وسيده، إحدى هاتين الشخصيتين تدافع عن أطروحة القدر والقضاء، والأخرى عن الحرية. وهو يكتب إحدى أجمل الروايات التي كُتبت على الإطلاق، وهي في الوقت ذاته كتاب شديد العمق حول المصادفة والضرورة. الحكاية، على عكس العلم، تتجنب تقطيع الواقع أجزاء متباينة. أنا أنتمي إلى هذا التقليد، حيث لا يتباهى المرء بقراءاته. المعرفة موجودة، ولا جدوى من الصراخ بالاقتباسات والهوامش والفهارس الضخمة. اليوم، يكون عليك بالضرورة أن تقتبس من سبينوزا إذا ما تحدثت عن الفرح. كلا! أنا عندما أتحدث عن الفرح، أتحدث عن الفرح وكفى! وكون سبينوزا قد تحدث عنه، هذا أمر جيد، وأنا قرأته. لكن، لست في حاجة إلى التباهي بذلك. خصوصاً أننا نملك اليوم موسوعة ويكيبيديا تضم جميع التعليقات النقدية.

ما هي إذاً المهارة النوعية للفيلسوف؟

هناك رواية لجول فيرن، أحد شخوصها خادم يقوم بجولة حول العالم، يُدعى «باسْ بارتو» Passepartout، ويعني هذا الاسم مفتاحاً يصلح لكل الأقفال. تلك هي حال الفلسفة، إنها تصلح لكل الأقفال، إنها مركبة تصلح لكل تربة. وهي تقوم بجولة حول العالم، حول العلوم، وحول البشر. تلك فرادتها. وتلك أيضاً قوتها في عالم اليوم، حيث تتشابك جميع القضايا. خذ قضية المناخ على سبيل المثال: فهي تستدعي في الوقت ذاته الفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة والكيمياء الحيوية والكوسمولوجيا والاقتصاد… إذا حاولت أن تجد حلاً لمسألة بيئية بنهج طريقة تحليلية، فاعلم أنك ستفوِّت عليك الأمر. فعلى سبيل المثال، من البلاهة وضع خطة لإنعاش الضفادع إذا ما كان المناخ ذاته، الذي سينزعج هو بدوره، سيعمل على القضاء على جميع الضفادع التي تتولد عن خطتك! واحدة من أكبر المعضلات اليوم، هي أن الجامعة قد صنعت مجموعتين من «الأغبياء»: من يدرسون الآداب من جهة، وهم حاصلون على معارف، لكنهم «جهلة»، ومن جهة أخرى علماء، لكنهم غير متعلمين! هنا بالضبط يكون على الفيلسوف أن يقوم بدور. مهمته هي أن يعيد رتق ما تمّ تمزيقه بشكل مصطنع.

* كتابك الأخير يبدو كأنه تفكير في ما يعنيه التفكير. يمكن أن نوجز تحديدك إياه في هذه المعادلة: «التفكير هو الإبداع». فهل يصح الجزم بأنه لا تفكير إلا التفكير المبدع؟

** نعم، الأمر على هذا النحو بالضبط. صحيح أنه من المهم بالنسبة للتكوين أن نتعلم ونتذكر. ولكن، كلما أطلت في التكوين، بقيت في إطار المعلومات ولا تحيد عنه. أما التفكير فيتطلب، على العكس من ذلك، التحرر منه. كنت تحدثني منذ قليل عن المنهج. أنت تعلم أن اللفظ «منهج» الفرنسي مشتق من اليونانية «ميتودوس» التي تعني «الطريق». والحال أنك إن تابعت طريقك نحو لاندورنو، فإنك ستصل إلى لاندورنو. وعلى النحو نفسه، فإن الطريق السيار أ6 يؤدي دوماً إلى طريق باريس الدائري. الأمر نفسه بالنسبة لوصفة الطبخ، إذا تابعت بعناية وصفة الفطيرة تاتان، فإنك ستصنع فطيرة تاتان. ولكن من حقنا أن نتوقف لحظة ونتساءل: كيف عملت الأختان تاتان كي تبدعا هذه الفطيرة العجيبة؟ إنهما ارتكبتا زلة: أوقعتا الفطيرة التي سقطت مقلوبة. أعتقد أن التفكير الحق يتم على هذا النحو: إنه يتم عن طريق الحيَد عن الطريق وبفعل الحظ والصدفة. فنحن نجد ما لم نكن نبحث عنه. التقدم يتحقق بفعل الخطأ.

* هل الخطأ من صميم الفكر؟

** إنه من صميم الإنسان. عندما يقول المثل اللاتيني: «الخطأ إنساني» errare humanum est فلا يعني ذلك أنه ليس عيباً أن يخطئ الإنسان، وإنما أن الخطأ هو ما يحدد الإنساني، من إنسانية الإنسان أن يخطئ، وهذا يعني أن الخطأ خاصية الإنسان. إنه ما يميزه. الأبقار لا تخطئ أبداً. والعناكب تنسج شبكاتها دوماً على أكمل وجه. أما الإنسان، فهو يخطئ على العكس من ذلك. وهو يبدع لأنه يخطئ. ما هو الإنسان؟ هو من يرتكب أخطاء.

* أنتم تسعون في النهاية لإيجاد جواب عن سؤال قديم في الفلسفة: ما هو الإنسان؟

** نعم، ولكن قبل القيام بأنثروبولوجيا وعلم بالإنسان، أسعى إلى كتابة كوسمولوجيا وعلم بالكون. إذ من يبدع ويخترع؟. عندما حدث البيغ بانغ والانفجار العظيم، انتشرت عبر الكون وفرة من الاختراعات والمستجدات. تكاثرت كواكب متنوعة. أحد تلك الكواكب، وهو الأرض، عندما تبرَّد كان محل حراك خارق للعادة: إنها الحياة. تضاعف الجزيء الأول فأخذت تظهر عوالم متعددة الخلايا. وظهرت أنواع جديدة. لا شيء يربط صدفة من الأصداف بسمكة وشمبانزي. كيف نفسر كل هذا؟ الأمر في غاية البساطة: اختلاف الحمض النووي.

«Philosopher, c’est inventer»Rencontre avec Michel Serres Sciences humaines Hors-série N° 25 – Juillet-août 2020

حوار مع ميشيل سير: التفكير سعادة عميقة

6 يوليو 2019 حواراتمجلاتنصوص 0

سعيد بوخليط ترجمة : سعيد بوخليط تقديم: ولد ميشيل سير Michel Serresسنة 1930، في إقليم غارون.ولج بداية المدرسة البحرية قبل انتقاله إلى فصول المدرسة العليا للأساتذة، شارع أولم. حصل على الميتريز في الفلسفة، وأصبح  أستاذا في جامعة ستانفورد،كاليفورنيا،ثم عضوا في الأكاديمية الفرنسية.ألّف أكثر من ثلاث وستين كتابا.  دعا ميشيل سير في …أكمل القراءة »

ميشيل سير وعصر “الأصبع الصغير”

11 ديسمبر 2018 مجلاتنصوص 0

عزالدين بوركة (شاعر وباحث مغربي) عتبة للعالم الجديد: لقد تغير العالم إلى أن بات لزاما على شباب اليوم إعادة ابتكار كل شيء ! بالنسبة لميشيل سير (1930) Michel Serres قد وُلد “إنسان جديد”، الإنسان الذي لقبه بـ”الأصبع الصغير”، وذلك لقدرته على إرسال رسائل سريعة والتواصل والتفاعل بأصبع واحد. فقد عرفت …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما …أكمل القراءة »

ميشيل هنري: ماهية الألوان والأشكال عند فاسيلي كاندنسكي

23 أغسطس 2020 أخرىترجمةكمال بومنيرنصوص 0

ترجمة: كمال بومنير هذه الترجمة مهداة للبروفيسور فتحي التريكي النص: لقد كشف لنا تحليل الرسّام التشكيلي الروسي فاسيلي كاندنسكيWassily Kandinsky ﻟ “عناصر” فن الرسم أنّ هذه الأخيرة مزدوجة، فهي “خارجية وداخلية”،مرئية وغير مرئية. لذلك جاز لنا القول بأنّ اللون قد ينتشر أمامنا في جزء من مساحة اللوحة الفنية ويتبدى لنا …أكمل القراءة »

نحو قراءة مغايرة ومضادة لتاريخ الفلسفة مع الفيلسوف ميشيل أونفراي

15 أغسطس 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

الحسين أخدوش تقديم عام تندرج فكرة إعادة قراءة تاريخ الفلسفة لميشيل أونفراي* ضمن تصورات ما بعد حداثية للفلسفة التي تعتبر التفكير الفلسفي شأنا مرتبطا بقضايا الحياة، وانشغالا بالذات في معترك الوجود. وقد كان وراء هذا المنظور الجديد في الساحة الفكرية الفرنسية بداية كل من الفيلسوف بيير هادو، ولوسيان جيغفانون؛ ثم …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: رولان بارث

13 أغسطس 2020 ترجمةعامةفلاسفة 0

  في هذا المقال الحزين ينعي فوكو صديقه رولان بارث ، و يتذكر لحظة انتخابه بكوليج دو فرانس ، كرسي ” السيميولوجيا الأدبية ” .  ترجمة : محمد ازويتة هذه هي المرة الثانية ، في وقت قصير شيئا ما ، التي أتحدث إليكم فيها عن رولان بارث .  قبل بضع …أكمل القراءة »

ميتافيزيقا اللغة.. متناقضات دي سوسير وجاك دريدا

23 يوليو 2020 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسففلاسفة 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف تقديم  في مقاربة ليست حرفية لما جاء في مبحث أحد الاكاديميين المتخصصين بفلسفة اللغة ما معناه, أن اللغة كمبحث ميتافيزيقي لم يأت به نيتشة رغم اتهام هيدجر له انه آخرالفلاسفة الميتافيزيقيين, لكن مبحث اللغة تطور بصيغته الميتافيزيقية الحديثة لدى فلاسفة البنيوية يتقدمهم دي سوسير …أكمل القراءة »

ميشيل أونفراي: نيتشه، حياة فلسفية.. كونوا بقـــراً!

6 يوليو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

بقلم: ميشيل أونفراي ترجمة: الحسن علاج لقد تفلسف نيتشه (Nietzsche) بالمطرقة في مستودع الخزف الصيني للفلسفة الغربية. وبالرغم من مجال الانهيارات، فإنه يوجد دائماً متشيعون لتلك الفلسفة المهيمنة، التي تكون الأولوية فيها للفكرة، التصور، التجريد أكثر مما تعطى لشبقية العالم. تفكر الفلسفة المؤسساتية في العالم أقل من تفكيرها في أفكار …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: احذر هناك خطر

19 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة ترجمة : محمد ازويتة تقديم الخطر ، الخوف ، الأمن …   قيم لازمت الإنسان ، منذ القديم ، في علاقته بذاته ، بالآخر و العالم . حاولت  الفلسفة الأخلاقية مع الرواقيين و الأبيقوريين و الكلبيين تقديم أجوبة تهدف الى تحقيق أمن روحاني نابع من الذات  ، كما حاولت …أكمل القراءة »

البحث عن نظرية ثورية: نقد التوسير لجرامشي

10 يونيو 2020 فلاسفةكتبمقالات 0

يوسف شوقي مجدي يوسف شوقي مجدي – مصر “بدون نظرية ثورية ، لا يمكن أن توجد حركة ثورية” لينين ، ما العمل. لو شاءت النظرية الماركسية فى استمرار مزاولة عملها كنظرية تنبع من الواقع و فى نفس الوقت تقدم المفاهيم والأدوات النظرية لتفسيره لا يجب عليها الانغلاق على نفسها؛ ذلك …

فايا يونان، بين الرّخامة والرّهافة، أصالة في التّجريب..

‏6 ساعات مضت بصغة المؤنثتغطيةمتابعات 0

..وزّعت مسافاتها في “بيت ياسين” قيثارة حيف “..والرّهف الّذي أتحدّث عنه أجادتهُ فايا يونان بفنيّة المُجرّب العارف، ليس لأنّها مجرّبة ممتازة ولكن لأنّها تمتلك ما تؤسّس عليه فنّ تدوير اللّحن بما يتناسب مع رخامة صوتها وشفافيّتهِ معا..” رأي في مساحة مرئيّة: (قيثارة حيفا) كيف يمكن أن نكتب عن حدث جميل …أكمل القراءة »

اللامساواة في المجتمع الذكوري

‏6 ساعات مضت دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

عثمان البية يطوف المغرب اليوم على أمواج متلاطمة من المبادئ الأخلاقية، المرسخة عبر العادات والتقاليد والدين والسياسة تارة، ومن القواعد الأخلاقية الإنسانية، المستقاة من الغرب، والمتطلع إليها تارة أخرى. فالأولى، تستمد جذورها من التاريخ، الذي أثبتت فيه، وفي لحظة منه جدواها، وما زادها صلابة، هو البعد الديني الذي ربطها بالمطلق …أكمل القراءة »

تحقيب الزمان الارضي والمطلق الكوني

‏17 ساعة مضت دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف تقديم : من النقطة الخلافية الجوهرية التي ترى في الآن أو الحاضر ليس زمانا ولا هو جزء من تحقيب زماني كما في ادراكنا الماضي وحدسنا المستقبل.  اشار ارسطو في معرض اثباته لها أن الآن (الحاضر) يكون لازمانا وخارج الزمان بدلالة ميزتين : الاولى هي …أكمل القراءة »

لورانس هانزن ـ لوف: نهاية الميتافيزيقا، كونت، نيتشه، ماركس

‏19 ساعة مضت ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: الحسن علاج كل بطريقته الخاصة ، أوغست كونت ، فريدريك نيتشه وكارل ماركس عملوا على إطلاق برنامج تقويض ثقيل للميتافيزيقا . بالإمكان قول ذلك بلا مواربة ، لم يكن القرن التاسع عشر رحيما بالميتافيزيقا . لقد كانت لدى العديد من الفلاسفة الرغبة الجامحة في التشديد على بطلانها وسمّيتها . …أكمل القراءة »

إغتيال الفلسفة والتأسيس لنظام التفاهة

‏يوم واحد مضت ديداكتيك الفلسفةمجلاتمقالات 0

عمرون علي عمرون علي مدخل عام يمكن ان نقول وفق استقراء تاريخي انه كلما ضاقت دائرة الفلسفة والتفلسف ارتقت التفاهة واتسعت بالضرورة دائرة التافهين سواء تعلق الأمر بمصادرة الحق في التفلسف ومحاربة كل اشكال التفكير العقلاني الحر من طرف انظمة سياسية تؤسس للجهل وثقافة التلقين والاجترار او بمحاولة لاغتيال الفلسفة ومحاصرة الفيلسوف …أكمل القراءة »

نيتشه ولو سالومي: الحب المستحيل

‏يوم واحد مضت بصغة المؤنثفلاسفةنصوصنصوص 0

على الرغم من كون تجربته الإيروتيكية ضئيلة للغاية ، فإن نيتشه قد أطلق على نفسه لقب “أول عالم نفس بالمؤنَّث الخالد”. هذا التأكيد أثار حفيظة النسويين اللذين هاجمهم بعنف في مجمل كتاباته. هذا الهجوم لم يكن بدافع كراهية راديكالية للنساء ، وإن كان لا يخلو من شيء منها ، بقدر …أكمل القراءة »

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

‏يومين مضت عامةكتبمتابعات 0

 محمد ازويتة محمد ازويتة الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، …أكمل القراءة »

حوار مع أكسيل هونيت: في نقد مخاطر الفردانية الليبرالية

‏يومين مضت ترجمةحواراتفلاسفةمجلات 0

أكسيل هونيت ترجمة: خالد جبور ترجمة حصرية لموقع كوة أكسيل هونيت، رائد مدرسة فرانكفورت، وأبرز ممثلي الفلسفة الاجتماعية، الفيلسوف الذي خلف يورغن هابرماس، والذي اهتم بتحليل الميكانيزمات التي تعيق تحقيق الإنسان لذاته في ظل الرأسمالية المعاصرة. حاورته أليكساندرا لينيل لافاستين. سيد أكسيل هونيت، ما هو المجتمع المُتَّزٍن في نظرك؟  -المجتمع …أكمل القراءة »

صدر حديثا: اشكالات الفلسفة السياسية

‏يومين مضت صدر حديثاكتب 0

ديفيد. د. رفائيل كتاب مهم جدا يهدف الى تعريف القراء على مسائل الفلسلفة السياسية وليس تاريخها مع ابرز نقطة يقدمها هذا الكتاب هو انه يتفرض ان القراء ليس لديهم أي معرفة سابقة بالفلسفة ومن ابرز ما يبحثه : – يرى بانه لا ينبغي للمرء أن يحاول الفصل الصارم بين الفلسفة …أكمل القراءة »

التطرف ..إستحالة لإنسانية ممكنة

‏يومين مضت بصغة المؤنثعامةنصوص 0

 إيمان بلعسري   الموت حذث ميتافيزيقي يقطع الصلة مع الوجود نحو العدم ، هو نهاية للخيارات ونقطة انتهاء لكل المشاريع اليومية ؛ يقول جاك دريدا :”كل إنسان يموت يحمل رحيله توقيعا للعالم باسمه ” ، في هذه الحالة الموت / العدم حالة وشيكة من اختلاق معنى وانطباع غير مسبوق . في …

شاهد أيضاً

نيتشه بين رطانة الألمانية وأناقة الفرنسية

محمّد صلاح بوشتلّة «إنني صرت أُفضّل قراءة شُوبنهَاور بالفرنسية». نيتشه. إنه وإن كان إميل سيوران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *