الرئيسية / منتخبات / عامة / في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

في ذكرى صدور كتاب: “الأدب و الغرابة”

 محمد ازويتة

محمد ازويتة

الى استاذي عبد الفتاح كيليطو:” عندما انتخبتموه ، كنتم تعرفونه . كنتم تعلمون بأنكم اخترتم التوازن النادر للذكاء و الإبداع . لقد اخترتم شخصا جمع بين القدرة على فهم الأشياء كما هي و إبداعها في حيوية و ألق غير مسبوقين  . لقد اخترتم كاتبا عظيما ، أقصد كاتبا و أستاذا رائعا ، حيث التدريس ،  بالنـــــــسبة لمن تابعه ، لم يكن درسا و لكن تجربة ” .
فوكو في حديثه عن ” بارث”  (كتابات و اقوال ج 2 ص 943 ) // حوليات كوليج دو فرانس 1980 ص 61 ـ 62 .


الذاكرة في أصلها هي الحضرة بالقرب من … هي أن نظل مشدودين إلى … لا إلى الماضي وحده ، و إنما إلى الحاضر و كل ما سيأتي . إن ما مضى و ما هو حاضر و ما سيأتي ، كل هذا يلتقي في وحدة الحضرة التي تتخذ كل مرة طابعا خالصا ”     هيدغر

( عبد السلام بنعبد  العالي ” ميثولوجيا الواقع ” ص 34)

يحتفل العالم الثقافي الغربي بمؤلفاته العظيمة التي طبعت تاريخه ، فيخلد بطرق مختلفة حضورها ومكانتها . في الحضرة ينتقل الماضي ليمتد في الحاضر و المستقبل  .

 الثقافة العربية لا تؤسس لهذا العرف الذي يولد طاقة مستمرة بالنسبة لحاضرها و مستقبلها  ، مع أن مؤلفات عظيمة كانت و مازالت علامات فارقة في المسار المعرفي العربي  . الكثير منها مثل ” صدمة ” معرفية مقارنة بما كان سائدا  ،  فاتحة بذلك آفاقا جديدة للنظر و البحث  ، كما شكلت بالنسبة لجيل كامل دعوة الى إعادة النظر في مرجعياته الفكرية ،  في علاقته بتراثه و بتراث الآخرين  .

كتاب  ” الأدب و الغرابة  ”  لعبد الفتاح كيليطو هو أحد الكتب النقدية الأدبية التي بصمت على أفق فكري غير مسبوق في  العالم العربي .

الاحتفاء بهذا الكتاب هو فعل اعتراف وتعرف جديدين ، من أجل هموم أدبية مشتركة .

اللقاءـ الحدث

 في بداية الثمانينات كان  الدرس الأدبي في الجامعة الجديدة بالمدينة الكبرى يجتر، برتابة ، ما كنا عليه في القسم الثانوي . كان الدرس الأدبي التعليمي  ، المسمى بالنقد الأدبي ، يقفز بين الجبال و الوديان ، و يطير مع النسور الجوارح ، لا يبالي بالعتبة ، فيتجول في الماضي كما في الحاضر . ما المقصود بالنص و بالأدب ، ما هي حدود المعرفة و المناهج  النقدية  ؟. ما هي علاقتنا بالأدب القديم ؟.  أسئلة كانت بعيدة عن التحديد .

لم يشر ، من قريب أو بعيد ، أي من مدرسي الأدب في تلك الفترة ، و في تلك الجامعة ، الى الكتاب . من شدة  ” غرابته ” لم يسلكوا طرقا تقربه ، و إنما ” تجاهلوه” فأقاموا بين الألفة و الغرابة  سورا . أما من كانوا يتولون تدريس النقد القديم و صراع القديم و الجديد  ( ابن رشيق و أبو هلال العسكري … ) ،  فما زلت أتساءل : ما الذي منعهم من تناول  نصوص طه حسين  ” في ” حديث الأربعاء ” ، على الأقل كان سيقفون على ثلاثة مستويات من النظر  : الأول ، هو التعرف على صراع القديم و الجديد ، بشرح ظروفه و خصائصه و مدى التحولات التي حدثت في العصر العباسي . ثانيا ، الاستمتاع بجمالية الإدراك الفني لطه حسين الذي كان يتذوق الشعر ، و يدعو القارئ  إلى التمعن في جمال الأسلوب و روح المتعة الفنية التي حفلت بها أشعار الوليد و مسلم و أبي نواس … . ثالثا ، وهو الأهم ، هو البحث في السؤال التالي :  لماذا لم يؤد الصراع بين القديم و الجديد في الأدب العربي إلى ولادة أشكال أدبية جديدة على غرار ما حدث  مع الآداب اليونانية  ؟ . و هو سؤال محوري مازال حاضرا في الكثير من مجالات حياتنا و منظوماتنا الفكرية .

في تلك الأجواء المعرفية صدر كتاب ” الأدب و الغرابة ” ، الذي كان فعلا غريبا في كل شيء :  في الكتيب الصغير الحجم و صورة الغلاف ، في المؤلف نفسه و كاتب  مقدمته ، اللذان لم نكن نعرفهما ،  في الشخصيات التي تناول المؤلف نصوصها  ( الحريري ، الزمخشري ، ألف ليلة و ليلة   …) ، في تناوله  لموضوعات غير مسبوقة ( البلاغة بين الجرجاني و أرسطو، ملحمة الإعراب  ) ، و أولا و أخيرا ، في طريقة كتابته . 

فقط أستاذ مادة الفلسفة أستاذي موليم العروسي هو من سيتناول القسم الثاني من كتاب ” الأدب و الغرابة ” ، و سيبسط لنا ألفة في القراءة ، تزيل الهم و ترفع الغموض . كانت قراءته للقسم الثاني” البلاغة بين الجرجاني و أرسطو ” ، من منظور تصور افلاطون للحقيقة من خلال أسطورة الكهف و مجاز الشمس  جديدة بمعيار أساسي ، و هو أنه كان ملما ، من خلال أفق جمالي ،  بيـــــــن قضايا الأدب و الفلسفة .

كتاب طليعي  بمعان متعددة

ـ هو كذلك لأنه بقدر ما كان نتاج أستاذ جامعي ، يقدم دروسا مقررة ، كان نتاجا ” خارج ” نظام المؤسسة . إعادة النظر في التعامل  النقدي السائد ، التحرر من القوالب النقدية السائدة في التعامل مع التراث السردي العربي  وفتح حوار مجتهد مع الثقافات الأخرى ، هي ما ينتظم هذا النتاج الجديد .

ــ هو كذلك لأنه أسس أفقا نقديا للكتابة يقع خارج منظومة اللغة النقدية التي ورثناها عن النقد القديم ، و كذا عن اللغة الواصفة المعتادة في الحاضر ، قضايا الأدب هي في صميم أسئلة اللغة و الكتابة و النص و الخطاب … إنها بذلك ملتقى حقول معرفية متعددة ( التاريخ ، الفلسفة ، اللسانيات … ) .

ــ هو كذلك لأن هذا الكتاب دشن أدبيا و انتظم فلسفيا مع السائد من الدراسات الهامة في الغرب و في المغرب ، والمقصود بذلك أعمال محمد عابد  الجابري ، عبد السلام بنعبد العالي ،  مراهنا بذلك على جعل سؤال الأدب في صميم إشكاليات الخطاب الفلسفي المعاصر .

ـ ” حقيقة ” البنيوية :

العنوان الفرعي لكتاب ” الأدب و الغرابة ” هو : ” قراءة بنيوية في الأدب العربي ” .

لكن ماذا يعني أن تكون ناقدا أدبيا عربيا مهتما بالبنيوية  ؟.

البنيوية ، كما قدمها ” الأدب و الغرابة ” ، هي تصحيح للنظر إزاء مجموعة من المفاهيم السائدة في الدراسات العربية ( مفهوم الفرد المبدع ، مفهوم التعبير ، مفهوم تلاحم الأجزاء ، تاريخ الشاعر …) . إن عدم ربط مفاهيم الأدب بالمجال التداولي لإنتاجها  يضعنا أمام أفكار و موضوعات مشتتة ، كما أن عدم ربطه بالنسق الثقافي الذي أنتجه ، يجعلنا نحكم على نصوص قديمة بمفاهيم جديدة .

هي رؤيا جديدة للعمل الأدبي ، للعلامة ، للنص و للكتابة … تحاول أن تقدم تأويلا آخر للدليل ، لا بالكشف عن معان غامضة  و لا بفرض تأويلات عنيفة على المجال التاريخي الذي أنتجه ، و إنما بالبحث في آليات اشتغال النص الأدبي ضمن مجال إنتاج الخطاب ، فكتابات الحريري مثلا ، لا يمكن فصلها عن الإطار العام للكتابة الكلاسيكية ( النمط الشعري و النحوي البلاغي ) ، كما لا يمكن فصلها عن مباحث  التاريخ  و الجغرافية و الرحلة … )  .  

 هي ممارسة نقدية تعمل على تجاوز الإرث التقليدي في الشرق و الغرب و الذي كان يشتغل ضمن إطار ( الإنسان ومؤلفاته ) . فهي تؤسس لرؤيا جديدة لدور القارئ في إنتاج النص و توليده ، فنكتشف في ترابط بذلك و بشكل منتظم  ،  اشتغال  ” اللعبة ” اللغوية ، المتعة الجمالية ، أسئلة اللغة ، أسئلة الذات و الهوية و الحياة . متجاوزين بذلك كل ما صيغ  كقسمة بين الأدب و الفلسفة و علم الجمال .

لكن ما القول في القسم الثاني ”  

” (…)  و لست أدري كيف يمكن أن أحور الجملة حتى أحذف التلميح الى الكوكب المنير . نحن مدينون للشمس بالكثير . كيف يمكن أن نستغني عن استعمالات من نوع عبارة واضحة أو مشرقة ؟. كيف يمكن الكلام عن الخطاب دون الكلام عن المعنى الخفي و المعنى الظاهر و المعنى الغامض ؟. كيف يمكن الافلات من لغة الشمس ؟. ”   

 طرح كيليطو سؤال البلاغة ضمن إشكاليات مختلفة  ، ” عادة ما نتكلم عن البلاغة و كأنها شيء واضح المعالم معروض أمامنا ببساطة ، و ما علينا إلا أن نقطف ثماره . هذا تصور ينبغي تصحيحه . ذلك أن ما يسمى بالبلاغة مغروس في غابة من المعارف و العلوم ، و ليس من الصواب منهجيا دراسة أحد هذه العلوم بمعزل عن العلوم الأخرى . البلاغة لها ارتباطات بالنحو و التفسير و علم الإعجاز و المنطق و علم الكلام ” .           

في المشروع النقدي للعقل العربي المعرفي ، كما قدمه محمد عابد الجابري ، تتقدم البلاغة كمحور معرفي مهم ضمن الإشكالية البيانية الكبرى ، كما انتظمها الزوج ( اللفظ / المعنى ) ، و التي شغلت اللغويين ، النحاة  ، المتكلمين و الفقهاء  ، فكان من نتائج ذلك ” تقيد البلاغيين بالمواضعة اللغوية القديمة ، مواضعة السلف و اعتبارها سلطة مرجعية لا تطالها أية سلطة ”  . أما على مستوى بنية العقل العربي فقد كان للتمييز بين نظام الخطاب عند الجرجاني ( ما يوجب الفاعلية و المفعولية ) على صعيد الكلام  ، و نظام العقل عند السكاكي ( ما يوجب الفاعلية و المفعولية ) على صعيد الأشياء ،أشياء العالم الفكري و الحسي ، نتائج سلبية على بنية التفكير العربي الى اليوم .

 البلاغة حاضرة و بقوة في اشتغال الخطاب السياسي  : لا يمكن الحديث عن البلاغة اليونانية من دون أن نستحضر سؤالها الاشكالي بالنسبة لخطاب يدعي امتلاك الحقيقة ، لقائل يعتقد في ما يقول و يدافع عنه مجازفا بحياته . كما لا يمكن فصل أزمة البلاغة  عن أزمة الديمقراطية في أثينا . ظهر ذلك عندما صار الحق في الكلام مشاعا مشتركا بين النخبة ، التي امتلكت ذاك الحق بحكم النسب و الشرف و اعتماد قيمة الصراحة في العلاقة بالذات و بالآخر ، و بين الجمهور غير المؤهل ” طبقيا ” للحق في الكلام . صار التمييز صعبا بين الشخص  الصريح الصادق الجريء ، الذي يستند الى خطاب شفاف و لغة تكاد تكون خالية من المحسنات البلاغية ، و السفسطائي المراوغ المتلون ، الذي يستند الى خطاب يقوم على التزويق البلاغي ، هدفه هو إقناع الجمهور ، من دون أن يعتقد هو نفسه في ما يقول . إذا كان الشخص الأول قد مثل الديمقراطية  الصحيحة فإن الشخص الثاني  مثل نموذجها  السيئ . 

في الثقافة العربية ، يطرح السؤال : ما حظ البلاغة العربية من المجال السياسي في تنوع مظاهره  ، و هل يمكن الحديث عن مجال سياسي مورست فيه الديمقراطية بشقيها السلبي و الايجابي ؟.     

لكن سؤال البلاغة لا يمس المجالين المعرفي و  السياسي فقط ، إنه حاضر في قلب حياتنا ووجودنا، في علاقتنا بذواتنا و بالآخر  . في دورة الشمس و في ثنائية النور و الظلمة ، و ما ترتبط بها من ثنائيات لا متناهية ، يتحدد الوجود الميتافيزيقي للإنسان . من المستحيل أن ” نتحرر ” من هذه الثائيات التي تحكم تفكيرنا ووجودنا و علاقاتنا  ” . لكن  الميتافيزيقا بما هي تمركز  خطابي بلاغي و استعاري ، تتلبس شكل و أسلوب الحضور الطاغي للغرب  في تتويج حضوره الميتافيزيقي  . في قلب الميتافيزيقا يتكشف التمركز الغربي في تجلياته الكبرى من أفلاطون إلى  روسو  و هيغل ، كما أشار دريدا .

و إذا كان صحيحا بأن  ” تاريخ البلاغة العربية ، كما يكتب اليوم ، هو تتبع لدورة الشمس في طلوعها و ازدهارها و الكلال الذي يصيبها إلى أن لا يبقى منها شيء و يعم الظلام ” ، فإن هذا التاريخ ” الغارب ” لا يمكن فصله عن شمس  الاستعارات و السرديات الكبرى التي  نسجها و صنعها الغرب فصارت حقائق ثابتة ، مؤسسا بذلك للحقائق الكبرى للتمركز الغربي في تجلياته الفلسفية و الأدبية و التاريخية و العلمية …  في قلب تلك الدلالات يتكشف الهامش ، الإضافة و الزيادة ،  بالأمس كما اليوم ، حتى و إن اتخذت لبـــــــــوسا جديدة و أقانيم مختلفة .

الغرابة و الألفة ،  مع كيليطو ، هي اللعبة  المزدوجة و المتسلسلة لاشتغال البنية الثاوية للنص ،   الأفق المحدد لانطولوجيا الوجود الإنساني في علاقته باللغة و الكتابة و الحياة  ، الانتظام المتمركز للميتافيزيقا الغربية و المجال المحدد لتفكيكها . التفكيك الذي نقرأ أثره في مجاوزة الميتافيزيقا ، من مجاوزة الانفصال بين الفلسفة و الأدب  إلى خلخلة التمركز الغربي فـــــــي تجلياته الاستعارية المتعددة .

حوار مع عبد الفتاح كيليطو : الكاتب،ثم ألف لغة ولغة*

28 أغسطس 2020 ترجمةحواراتمتابعات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : يحدث أحيانا لمنظمي صالون أدبي أو احتفال ثقافي الا لتماس من عبد الفتاح كيليطو كي يتكلم.خلال كل مرة، يدلي بذات الجواب: لا أعرف سوى الكتابة،لذلك يستحسن أن أترك لكتاباتي فسحة التحدث عني.يبهجنا دائما، أن نرى عبد الفتاح كيليطو، يعمل على نحو شعائري،من أجل تعرية أفكار طِرس، وحده يمتلك سره .عارف بأدق …

فريديريك غرو: فوكو والحقيقة

11 يوليو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ” و حتى لو قلت بأنني لست فيلسوفا ، فإن اهتمامي بالحقيقة يجعلني ، مع ذلك ،  كذلك ” . ” كتابات و أقوال ” ج 2 / ص 30 ـ 31 . مثل عمل ميشيل فوكو موضوعا  لتفسيرات متعددة وتعليقات عديدة داخل مجموعة متنوعة من …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن

19 مايو 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

فريديريك غرو ترجمة: جمال شحيد لماذا تُطيع؟ لأنني مُذعن: ويستحيل أن أتصرّف بطريقة مغايرة. هذه العلاقة واضحة وضوح الشمس. الذي يطيع على نحو مميَّز، هو العبد. وأقصد بالإذعان طاعة إكراهية خالصة: نطيع من يحمل في يديه السلاحَ والسوط، والقدرةَ على التحكّم بالوظيفة، بل بالحياة والموت. أي إننا نطيع ربَّ العمل …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: الكثير من الأمني يقتل الأمن

17 مايو 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة الحوار : محمد ازويتة نحن فعلا في حالة حرب ، كما يشرح غرو  ، لكن احذروا  السقوط في المزايدة الأمنية . يمكن أن تكون مقاومة مناخ الرعب ايتيكية  بقدر ما هي عسكرية وسياسية ، ذاك ما يؤكده أستاذ الفكر السياسي فريديريك غرو ، الذي بالنسبة له  “يجب إعادة صياغة …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …

دانييل لورينزيني: ايتيك العصيان من ثورو Thoreau إلى راولز Rawls وأرندت Arendt

‏7 أيام مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة ملخص أولاً ، يشير العصيان إلى حركة سياسية ليست في متناول الجميع ، ولكنها متاحة فقط للأفراد الذين هم جزء من”النقاش” الديمقراطي في بلادهم بموجب القانون – أي المواطنون.  ثانياً ، أن العصيان المدني هو ممارسة مدرجة بشكل أساسي في اللعبة الديمقراطية ، وهو شكل من …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

‏أسبوع واحد مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

روابط 76 مقالة نشرتها كوة حول كورونا

‏أسبوعين مضت أخرىعامةعلم الإجتماععلم النفسمتابعاتمفاهيممقالات 0

فريق كوة نقدم لكم هنا مجموع ما نشره موقعنا حول أزمة كورونا من مختلف المقاربات الفلسفية والسيوسيولوجية والنفسية والادبية والفنية… نجمعها في صفحة واحدة لتجنب عناء البحث في الموقع هل سنشهد”عالما جديدا” بعد فيروس كورونا؟ ‏5 دقائق مضت عامة, مساهمات, مفاهيم 0 أ.كرام ياسين أستاذ فلسفة بجامعة سطيف 2 – الجزائر-          وضع العالم …أكمل القراءة »

فوكو وشجاعة قول الحقيقة: 8 – خصوم القول الصريح

‏3 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفة 0

بقلم: ادريس شرود تقديم     أثار انتباهي وأنا أتناول في مقالات سابقة موضوع “شجاعة قول الحقيقة” عند الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو⃰ ، تطور معارضة تاريخية  ل”القول الحق، الصريح  والصادق والحر ” تزعّمها خصوم لهم علاقة فريدة مع “الحقيقة”، ومتميّزة مع “الآخر”، وأخصّ بالذكر سقراطSocrate  والفلاسفة السنيكيين les Cyniques. ذلك أن شخصيات مثل الخطيب/البلاغي والحكيم والنبي تمتلك تقنيات وطرائق في الكلام …أكمل القراءة »

دانييل لورينزيني: السياسة الحيوية في زمن الفيروس التاجي ( فيروس كورونا )

17 أبريل 2020 حواراتفلاسفةمجلات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : يندرج هذا المقال ضمن سلسلة الحوارات التي تمت بين عدد من الفلاسفة الغربيين المعاصرين بشأن إشكالية العلاقة بين الطب و السياسة ، ما أسماه فوكو بالسياسة الحيوية ، في ظل اجتياح الفيروس التاجي . إنه بذلك ” إضافة ” لما نشرته الباحثة عائشة نجار …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: في الحاجة الى إعلان عالمي لحقوق الإنسانية

23 مارس 2020 ترجمةكتبمفاهيم 0

ترجمة محمد ازويتة النص وارد في كتاب فريديريك غرو ” سؤال الأمن ” ، الذي ستصدر ترجمته قريبا عن المركز الثقافي العربي . مدخل: يعيش العالم اليوم بفعل التهديد المباشر لفيروس كورونا تحديا عالميا حقيقيا يهم الأمن الحيوي في نواته الأساسية أي الحياة الإنسانية . صحيح أن تحديات و عوائق …أكمل القراءة »

دانييل لورانزيني: الجنس كفن

15 مارس 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة: محمد ازويتة لماذا نترجم فوكو ؟ الغاية من نقل نصوص فوكو الى اللغة العربية ، و نشرها على موقع كووة الثقافي ، هي : أولا ، تعريف أكبر عدد ممكن من القراء باهتمامات الفكر الفلسفي الغربي في ما يخص القضايا و الاشكاليات التي يطرحها في ثقافته ، ثانيا ، …أكمل القراءة »

مارك هينيادي: من الاعتراف الى الحرية

10 مارس 2020 Non classé 0

هل مازال أكسيل هونيث Axel Honneth منتميا إلى مدرسة فرانكفورت ؟. مارك هينياديMark Hunyadi (1) ترجمة : محمد ازويتة تقديم يهدف هذا المقال إلى بيان أمرين :                                      ــ  الأول ، هو التحول المعرفي الذي طرأ على النظرية النقدية في ألمانيا . فبعد أن كان التمييز يتم بين مرحلتين  ــ …

ميشيل فوكو : التفريد و التجميع: في نقد العقل السياسي

4 مارس 2020 Non classéترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

ترجمة : محمد ازويتة نشر المقال   في مجلة ( مناظرة ) نوفمبر 1986 . العدد 44  . وقد استندت هنا الى   (   أقوال و  كتابات) الجزء الثاني ” 1976 / 1988 . من  ص 953 إلى ص 980  . غاليمار طبعة  2001 تقديم أورد محمد عابد الجابري في مقدمة ”  …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: لنجعل من الحياة عملا فنيا

24 فبراير 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة أنجزه : Edouard delruelle أستاذ الفلسفة الأخلاقية بجامعة لييج ببلجيكا في ابريل 1983 ، قام فوكو بزيارة دراسية إلى جامعة بركلي في كاليفورنيا . خلال إحدى جلسات العمل  سأله أحد الطلبة السؤال التالي :  ما هو نوع الأخلاق الذي يمكن أن نطرحه حاليا في عصرنا الحاضر ؟. كان …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الجنون والمجتمع

‏3 أسابيع مضت دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

تقديم و ترجمة : محمد ازويتة ” اختفى الجذام ، و توارى المصاب به أو كاد من الذاكرة ، إلا أن بنياته ستستمر . فستشهد الأماكن ذاتها نفس لعبة الإقصاء قرنيين أو ثلاثة بعد ذلك . فقد حل الفقراء و المشردون و الخاضعون للإصلاح و المرضى عقليا محل المصاب بالجذام …أكمل القراءة »

فوكو وشجاعة قول الحقيقة _ 6 _ القول الصريح عند المسيحيين

15 أبريل 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

بقلم: ادريس شرود مقدمة     يميز ميشيل فوكو بين أخلاق الإغريق وفلسفتهم، وتقنيات الذات والفحص الذاتي والمسؤولية الأخلاقية عند المسيحيين. فالناس في أخلاق الإغريق، كانوا يهتمون بسلوكاتهم الأخلاقية وعلاقتهم بذواتهم وبالآخرين أكثر من اهتمامهم بالمشاكل الدينية، بحيث كان موضوعهم الكبير هو تأسيس نوع من الاخلاق تكون بمثابة علم جمال الوجود. أما أخلاق …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: الذاتية و الحقيقة

21 فبراير 2020 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

محمد ازويتة مقدمة المقال: تميز فكر فوكو في الثمانينات بانعطاف مفصلي ، محوره الانتقال من ذات تشكلت من خلال منظومة السلطة المعرفة الى ذات تشكلت من خلال العلاقة التي أقامتها مع الحقيقة ، إنه البحث في التذويت و في الأشكال التي اتخذها قول الحقيقة استنادا الى التقنيات التي تشكلت من …أكمل القراءة »

الباريسيا السنيكية (المقالة الثالثة)

31 ديسمبر 2019 دراسات وأبحاثمفاهيم 0

بقلم: ادريس شرود تقديم      تعتبر تجربة الفلاسفة السنيكيين وجها آخر للممارسة السقراطية للباريسيا وامتدادا للخطاب الفلسفي السقراطي، والصورة المعارضة للفلسفة الأفلاطونية. فهي تجربة مختلفة تقدّم كيفية أخرى في التفلسف وفي إدراك الحياة الفلسفية والممارسة السياسية. فإذا كان سقراط يدعو المواطنين الآثينيين إلى الإهتمام بأنفسهم حتى يتمكنوا من حكم أنفسهم والآخرين …أكمل القراءة »

فوكو وشجاعة قول الحقيقة – القول الصريح عند سقراط وأفلاطون- (المقالة الثانية)

10 ديسمبر 2019 دراسات وأبحاثفلاسفة 0

بقلم: ادريس شرود تقديم     أعطى ميشيل فوكو أهمية للأعمال وللتحولات التي يتوجب على الذات القيام بها حتى تصير جديرة بأن تكون ذاتا صريحة وصادقة وحرة. فقد استنتج من الأبحاث التي قام بها حول كتابات بعض الفلاسفة اليونان والرومان أن العلاقة مع الحقيقة هي مباشرة أخلاقية وتتمظهر في تلك العلاقة المشروطة …أكمل القراءة »

فوكو وشجاعة قول الحقيقة – الباريسيا أو القول الصريح الصادق والحر- (المقالة الأولى)

8 نوفمبر 2019 ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

بقلم: ادريس شرود “لم يبق لنا على الأقل إذن باعتبارنا محكومين إلا  أن نؤكد بالطبع على الحق في طرح أسئلة الحقيقة” ميشيل فوكو تقديم     في آخر حوار لمشيل فوكو(1)، ميّز بين إيتيقا العصر القديم اليوناني والروماني والإيتيقا المعاصرة، ونفى وجود قواسم بينهما. على النقيض -يقول فوكو- حين نأخذ الأخلاق تحرير

دانييل لورينزيني: السياسة الحيوية في زمن الفيروس التاجي ( فيروس كورونا )

‏4 أسابيع مضت حواراتفلاسفةمجلات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : يندرج هذا المقال ضمن سلسلة الحوارات التي تمت بين عدد من الفلاسفة الغربيين المعاصرين بشأن إشكالية العلاقة بين الطب و السياسة ، ما أسماه فوكو بالسياسة الحيوية ، في ظل اجتياح الفيروس التاجي . إنه بذلك ” إضافة ” لما نشرته الباحثة عائشة نجار …

درس محمد عابد الجابري: في الحاجة إلى إعادة “كتابة تاريخ الفكر العربي”

29 يوليو 2020 أنشطةفلاسفةمقالات 0

محمد ازويتة محمد ازويتة الدروس التي قدمها الجابري عديدة . للأسف ، لم ينتبه إليها الكثير ممن”  ناقشوا ” مشروعه النقدي ، دعنا نقول بأنه لأول مرة مع الجابري ، صار تاريخ الفكر العربي المعرفي ، السياسي والأخلاقي واضحا منظما على صعيد الفهم و المعقولية ، بعد أن كان مشتتا …أكمل القراءة »

درس محمد عابد الجابري: في العلاقة بالآخر

30 يونيو 2020 دراسات وأبحاثمفاهيممقالات 0

محمد ازويتة في إحدى المساهمات الثقافية التي قدمها الباحث المغربي عز العرب بناني ، على موقع كووة الثقافي ،  بخصوص التلقي الغربي لأطروحات الجابري أو بالعبارة التي قدمها الباحث ( الجابري بعيون ألمانية ) ، أثارتني ثلاثة ملاحظات : ــ مسألة الترجمة : ذكر الأستاذ عز العرب عن حضور الجابري …أكمل القراءة »

ديان غالبو: التفلسف مع الأطفال

‏5 أيام مضت أخرىالفلسفة للأطفالترجمةمقالات 0

بقلم Diane Galbaud ترجمة وإعداد يوسف اسحيردة يوسف اسحيردة قامت اليونسكو مؤخرا بافتتاح كرسي مخصص للفلسفة مع الأطفال، وقد جعل كمقر له جامعة نانت، وذلك من أجل دعم وتشجيع هذه الممارسة داخل دور الحضانة والمدارس الابتدائية. هل يمكن جعل الأطفال يتفلسفون ؟ بالنسبة لليونسكو، الإجابة واضحة: نعم. فهي تدعو، من خلال …أكمل القراءة »

تأملات في زمن الوباء

‏5 أيام مضت شاشةعامةمفاهيم 0

عبد الكريم لمباركي عبد الكريم لمباركي يقول أرسطو طاليس؛ إن الإنسان كائن مدني بالطبع” قولة مفادها أن الإنسان يميل إلى الإجتماع مع الآخرين، وهذا الاجتماع هو اجتماع طبيعي، فقُدر للإنسان أن يعيش مع الجماعة لكي يستمر داخل الوجود. لكن سرعان ما نلاحظ تحول هذه العبارة إلى إلى نقيضها لتصبح، “إن …أكمل القراءة »

فريديريك غرو: شجاعة الحقيقة من سقراط الى كانط

‏أسبوعين مضت ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل في غمرة حدث الفيروس التاجي ، يفرض سؤال الحقيقة نفسه على الجميع . لا يتعلق الأمر بسؤال المعرفة ( العلماء و الباحثون ، المؤسسات العلمية و المختبرات … ) ، و لا بسؤال السلطة ( كيف يتم تدبير الجائحة ، بأية طرق ، وفق أي …أكمل القراءة »

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

‏أسبوعين مضت بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة الذين تولوا قيادة بواكير الفكر الأوروبي الحديث بعيدا عن الهيمنة الجبارة للمدرسية المسيحية تبرز بشكل بديع الجثة المفحمة لجيوردانو بورنوGiordano Bruno . منذ مصرعه على الخازوق في روماRome  في شهر فبراير من سنة 1600 ما …أكمل القراءة »

فوكو وميلاد المستشفى: الفيروس التاجي هو مصيبة الرأسمالية في العصر الحديث

‏3 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةفلاسفةكتاب كوة 0

إنجاز : محمد ازويتة مدخل حظي موقع كوة الثقافي بالعديد من المقالات و الحوارت ، من الشرق و الغرب ، التي تناولت موضوع الفيروس التاجي  من وجهة  نظر  ” فلسفية ” .   تمحور  النقاش بشكل عام حول الإشكاليات الكبرى لعلاقة الطب بالسياسة ، حياة  الكائن الإنساني بالسياسة ، و التي …أكمل القراءة »

نظام العدالة في فكر هيغل

‏3 أسابيع مضت دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

حمزة الودان حمزة الودان من مبدأ الحق إلى مبدأ القانون       يقول هيغل أن: «التحقق الموضوعي للحق [يعتمد] أولا: على وجود أمام الوعي، أعني أن يكون معروفا بطريقة أو بأخرى للآخرين، ويعتمد ثانيا: على كونه صحيحا وأيضا على أن يُعرف على أنه صحيح على نحو كلي»([1]). هذا الوجود الموضوعي هو …أكمل القراءة »

جيرار مالكسيون: تعليم الفلسفة في إيطاليا

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثترجمةديداكتيك الفلسفة 0

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي تعتبر إيطاليا البلد الأوروبي الوحيد رفقة فرنسا حيث يتم تدريس الفلسفة على نطاق واسع في المستوى الثانوي. وعلى الرغم من ذلك، لا يعرف أساتذة كلتا الدولتين، المتجاورتين جغرافيًا وثقافيًا، شروط تعليم مادة تخصصهم في البلد الآخر. وغالبًا ما يصطدم إعجاب زملائنا عبر الألب بالنموذج الفرنسي …أكمل القراءة »

هنري أليسُن: مسيرة شخصية واحترافية*

1 سبتمبر 2020 ترجمةجرائدفلاسفة 0

ترجمة جميلة حنيفي أستاذة بقسم الفلسفة جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر2 جميلة حنيفي أعتقد يمكننا بدء هذا الحوار من الناحية التاريخية – أي من سيرتك الذاتية لأسأل ما الذي دفعك إلى أن تصبح مؤرخًا للفلسفة وإلى أن تركز على شخصيات محددة ؟ بادئ ذي بدء علي أن أبدأ بما 

شاهد أيضاً

ضد أيديولوجية الكفايات، يجب أن تعلم المدرسة التلاميذ التفكير

حوار متقاطع مع فيليب ميريو (Philippe Meirieu)، المربي والباحث، ومارسيل غوشيه (Marcel Gauchet)، المؤرخ والفيلسوف. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *