الرئيسية / تربية و تعليم / مفاهيم / فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

فيروس كورونا زورق للنجاة أم هو دوامة الموت؟

بقلم الباحث رائد خضراوي

 أردت أن تلعب، فعليك أن تعرف قواعد وزمن اللعبة” هذه حكمة صينية من بين آلاف الامثال الشعبية في بلد المليار ونصف نسمة، أستخلصتها مع بداية لعبة إقتصادية تلتها أزمة وبائية عالمية، وإستنتجت تفسيرين إثنين لظاهرة الكورونا كل منهما يؤسس للآخر وفي علاقة وطيدة ببعضهما البعض، فالتفسير الثاني تفرع من التفسير لأن الأول حسب رأينا هو الأساس والثاني هو الغاية والهدف الرئيس، لكن المراد منهما في نهاية الأمر هو التغيير  الاقتصادي والإجتماعي والسياسي كما لاحظنا جميعا.

إذن منذ ان إنتشر فيروس كورونا اصقاع الأرض وتجاوز حدود البحار والمحيطات، منذ الوهلة الأولى راودتنا الكثير من الأسئلة حول هذا الحدث العالمي ، لماذا ظهر في الصين ؟ ألا يمكن أن يكون رصاصة ثانية بإتجاه الصين بعد ملف الأيغور؟ هل هو بالفعل فيروس انتقل من الحيوان؟ وهل أن الخفاش بالفعل أحد أسباب إنتشاره ؟ لماذا إنتقل الفيروس بصفة سريعة الى إيران ومن ثم إيطاليا؟ لماذا يعيش هذا الفيروس ساعات طوال ولماذا تختلف المدة من مكان الى مكان؟ لما تسجل الدول المتقدمة إرتفاعا سريعا وملحوظا ؟ لماذا دخلت الولايات المتحدة السباق متأخرة ؟ لماذا أصيب به السياسين في أوروبا قبل الشعوب؟ لماذا كان رد فعل بريطانيا  حول الفيروس مختلفا عن أشقائها الأوروبين، بريطانيا التي خرجت من الإتحاد الأوروبي في اواخر شهر جانفي الفارط والتي دعت الى تطبيق فلسفة “مناعة القطيع” في دعوة صريحة الى عدم تطبيق الحظر الصحي.

سوف نحاول شرح الغاية قبل الاساس اي ننطلق بالتفسير الثاني قبل الأول.

التفسير الثاني (الغاية)

“بعد كل كارثة يتحرك المقاولون أصحاب الأعمال الخاصة مستخدمين التملق للبحث عن الأعمال المُنجزة بشكل سيئ، يلى ذلك إنفاق مليارات الدولارات من ميزانية الحكومة، مثلما حدث في برج جرينفل وإعصار كاترينا، الكارثة التي كشفت عن الازدراء الذي يعانيه الفقراء” هكذا بدأت الكاتبة نعومي_كلاين حديثها عن إستفادة الحكومات من الأزمات.

نعومي كلاين هي كاتبة وصحفية كندية كان لي فرصة الإطلاع ولو بإقتضاب على احد ابرز كتبها وهي دراسات في الإقتصاد السياسي #عقيدة_الصدمة “صعود رأسمالية الكوارث” هذا الكتاب الذي طالعت البعض من اجزائه منذ سنة ونصف، عدت إليه مع بداية أزمة الكورونا لإكمال ما تبقى لي منه، تقول نعمومي كلاين في هذا الكتاب « إني أؤلف كتابا عن الصدمة ؛ عن كيفية تعرض البلدان لها ، عن طريق الحروب والهجومات الإرهابية والانقلابات والكوارث الطبيعية ؛ وعن كيفية تعرض تلك البلدان لصدمة ثانية ، من خلال الشركات والسياسيين الذين يستغلون الخوف والضياع الناتجين عن الصدمة الأولى من أجل فرض معالجة بالصدمة الاقتصادية ؛ وأيضا ، عن كيفية إخضاع الأشخاص الذي يتجرأون على مقاومة هذه السياسات الصدمية ، لصدمة ثالثة ، في حال دعت الحاجة ، وذلك على أيدي عناصر الشرطة والجنود والمحققين»

يمكن اعتبار هذا الكتاب أبرز واهم المؤلفات عن الاقتصاد السياسي والاجتماعي والاجتماعي المطبق في العالم منذ اكثر من ثلاثين عاما، اؤلف الكتاب سنة 2009 بعد دراسة اجرتها الكاتبة على مجموعة من الاحداث والازمات السياسية والاجتماعية.

والصدمة بإعتباره مفهوما سيكلوجيا تعتبر الكاتبة أنه نشأ في خمسينات القرن الماضي ضمن ابحاث احد الأطباء النفسانيبن ويدعى أيوين كاميرون والذي مولته وكالة الاستخبرات الأمريكية من أجل تطوير ابحاثه عن استخدام الصدمة الكهربائية على أدمغة المرضى النفسيين بهدف تحويل أدمغتهم إلى صفحة بيضاء لإعادة كتابة المعلومات الملائمة عليها.

هنا تشبه الكاتبة بين الصدمة الكهربائية التي يتعرض لها المريض النفسي والصدمة التي تتعرض لها الشعوب بعد كل كارثة حيث يمكن لهم تطبيق ما شاء من سياسات إقتصادية واجتماعية دون ان تتحرك لتلك الشعوب جفن واحد فهم في صدمة من الكارثة، وتذكر الكاتبة امثلة عديدة فقد انتشرت نظرية رأسمالية الكوارث والعلاج بالصدمة العديد من الدول بوليفيا بولندا روسيا وصولا الى  دول شرق آسيا بعد كارثة 1997 الاقتصادية ، تذكر الكاتبة أيضا انها سافرت إلى سريلانكا، بعد أشهر من كارثة تسونامي، لترى بأم عينها نسخة أخرى من صعود رأس مالية الكوارث : فقد تواطأ المستثمرون الأجانب والبنوك الدولية لإستغلال جو الهلع الذي يعيشه متاسكنوا الشواطئ وتسليم الساحل الجميل لرجال أعمال سارعوا ببناء منتجعات كبيرة، ومُنع الصيادون من العودة لقراهم، ثم تسرد الكاتبة مثالا آخر  بعد أن ضرب إعصار كاترينا مدينة نيو أورليانز، فقد فاق سكانها بعد صدمة الإعصار الذي شتتهم أن مساكنهم ومستشفياتهم ومدارسهم العامة لن يُعاد فتحها فهي الطريقة الوحيدة التي إستغلتها الشركات لتحقيق اهدافها فقد استغلت لحظات صدمة المجتمعات لبدء هندسة اجتماعية واقتصادية راديكالية.

أثناء تغطيتها لكارثة كاترينا تقول الكاتبة أن العضو الجمهوري بالكونغرس الامريكي ريتشارد بيكر، صرح قائلا

«أخيرًا، تخلصنا من مساكن نيو أورليانز الشعبية. لم يكن بإمكاننا فعلها، لكن الله فعلها» في ما ذكرت تصريح آخر  للمستثمر جوزيف كانيزارو أحد أغنى مستثمري العقارات بنيو أورليانز صرّح بمعنى مشابه لتصريح عضو الكونغرس «أعتقد أن لدينا صفحة بيضاء يمكننا البدء عليها من جديد، مع الصفحة البيضاء تأتي فرص كبيرة للغاية»

هكذا يتجلى لنا ويتضح على ان كارثة الكورونا وان كان ظهورها لا ارادة للإنسان فيه فإن الغايات المرتقبة بعد الكارثة سوف تساهم بقدر كافي في تغييرات إقتصادية وإجتماعية وسياسية شتى.

التفسير الأول (الأساس)

أعتقد وأكاد أجزم أن ظهور فيروس كورونا وان كان عاديا مثل اي فيروس آخر فإن إنتشاره لم يكن عاديا بالمرة وأن الأرقام التي تحصى حوله لا أساس لها من الصحة.

سوف اعود بالزمن قليلا الى شهر جانفي وفيفري، في تلك الفترة الجميع لم يكن يسمع بمدينة ووهان، تساءلت حينها مثل الكثيرين عن هذه المدينة؟ عن تاريخها وعن موقعها في دولة عرفت بقوتها الصناعية.

توصلنا الى ان مدينة ووهان هي أكبر المدن في وسط الصين من حيث تعداد السكاني، بها الكثير من مصانع الفولاذ والحديد، وهي اليوم من بين مراكز الصناعات المعدنية إذ يصنع فيها ستون بالمئة من سكك الحديد للقطارات السريعة في الصين

وتستقطب مصانعها عدداً هائلا من العمال بنحو خمسة ملايين عامل.

ووهان مدينة عملاقة في التقنيات الحديثة أيضاً، تتراوح بين صناعة الكمبيوترات والطب الحيوي، بها 160 شركة يابانية وقرابة 10 مصانع السيارات وحوالي 500 مصنع لتجهيز السيارات لها شراكة صناعية مع فرنسا.

تيقنا بأنها مدينة صناعية بإمتياز وتذكرنا في ذات الوقت أني منذ 3 سنوات حين قمت بكتابة نص مسرحي موجه للأطفال بعنوان الرداء الأخضر وهو نص يحاكي أزمة الطبيعة أمام شجع الإنسان ( مسرحية بيئية تعليمية) في ذلك الوقت وانا اكتب تلك المسرحية تناولت العديد من الأبحاث والدراسات البيئية، ومن بين تلك الدراسات عن مخاطر البيئية حاضرا ومستقبلا وجدت دراسة تقول  أن الصين تصدر ثلث الغازات الدفيئة التي تساهم في إرتفاع درجة حرارة الأرض وهو ما يسمى بظاهرة الاحتباس الحراري وبذلك تحتل المرتبة الأولى عالميا في التلوث البيئي، تليها الولايات المتحدة الأمريكية اما ثالثا فهو الاتحاد الاوروبي، وتعتبر مقاطقة خوبي التي تضم مدينة ووهان ابرز المدن تلوثا للهواء حيث وضعتها وزارة البيئة الصينية سنة 2017 الاكثر تلوثا بإحتوائها 6 مدن من بين  10 في تصنيف. فقد اعتبرت وزارة البيئة الصينية انذاك ان الهواء في تلك المدن ملوث بالجسيمات الضارة المعروفة باسم “BM 2.5” والتي يسهل استنشاقها وتسبب أمراضا بالجهاز التنفسي.

وهذا الارتفاع في مستويات الضباب الدخاني في إقليم خبي له أثر كبير على العاصمة بكين التي يحيط بها الإقليم، ومنذ 2014 اتخذت الصين سياسة بيئية صارمة، وخصصت مليارات الدولارات لتنفيذ تلك السياسات.

هذا من جهتها اوردت منظمة الصحة العالمية تقريرا انذاك تقول فيه أن تسعة من أصل عشرة أشخاص في العالم يتنفسون هواء ملوثا، وقد قالت المنظمة أن حوالي 7 ملايين شخص يموتون كل عام بسبب التعرض لجسيمات دقيقة في الهواء الملوَّث تتغلغل عميقًا داخل الرئتين ونظام القلب والأوعية الدموية، مما يتسبّب في أمراض تشمل السكتة الدماغية، وأمراض القلب، وسرطان الرئة، وأمراض الانسداد الرئوي المزمن والتهابات الجهاز التنفسي، بما في ذلك الالتهاب الرئوي.

أتذكر جيدا اني وجدت مقالا تناول تحذيرا من أحد علماء البيئة الذي قال بالكلمة الواحدة أن سنة 2020 هي سنة الحسم وإنها تمثل موعدا نهائيا لاتخاذ الخطوات الكفيلة بالتصدي لظاهرة الإحتاس الحراري، عدت لأبحث عن ذلك المقال فوجدت تقريرا آخر حديث يعود الى سنة 2019 حذر فيه أكثر من ألف عالم بيئي من ان سنة 2020 ستكون كارثية إن لم تتخذ الحكومات قرارا حاسما بتخفيض نسبة الغازات في الهواء، وان الانسان لن تكون له فرصة اخرى وان الاجيال القادمة لن تجد كوكبا سليما.

كل هذه التحذيرات انطلقت صيحاتها قبل 12سنة.

ولكن قبل 5 سنوات تقريبا كان الحدث الأهم في ما يتعلق بموضوع المناخ هو اتفاقية باريس في 22 أفريل 2016 حيث وقع 175 من رؤساء دول العالم في مقر الامم المتحدة تحت مسمي اتفاقية باريس للتغير المناخي وكان ذلك الحدث الأكبر علي الاطلاق لاتفاق عدد كبير من البلدان في يوم واحد أكثر من اي وقت مضي ويمثل سنة 2020 تاريخ النفاذ في تطبيق الاتفاقية.

ماهي اتفاقية باريس

هو أول اتفاق عالمي بشأن المناخ، وتشكلت بنوده عقب العديد من المفاوضات التي عقدت في مؤتمر الأمم المتحدة الـ 21 للتغير المناخي.

وأهم البنود التي نص عليها هذا الاتفاق هي وقف ارتفاع حرارة الأرض والاحتفاظ بها أقل بدرجتين مئويتين قياساً على عصر ما قبل الثورة الصناعية وتكثيف الجهود لتقليلها إلى 1.5 درجة مئوية.

كما جاء في الاتفاق أيضاً بند ينص على تقليص شدة انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري وذلك بالحد من استهلاك الطاقة والاستثمار في الطاقات البديلة وإعادة تشجير الغابات.

يتطلب من الدول المتقدمة تقديم مساهمات أكبر في سبيل خفض الانبعاثات، بينما يتعين على الدول النامية مواصلة تحسين جهودها في التصدي للاحتباس الحراري في ضوء أوضاعها الوطنية.

ويلزم الاتفاق الدول الغنية بتقديم مئة مليار دولار سنوياً بدءاً من عام 2020 للدول النامية والفقيرة وذلك لمساعدتها على تمويل اختيار الطاقات البديلة والطاقة المتجدد.

هذه الاتفاقية رفضها الرئيس الأمريكي ترامب وعبر عن عدم رضاه، وقبل سنة من تاريخ النفاذ في التفاقية أي سنة 2019 قدم ترامب الوثائق المطلوبة للخروج، في تلك الفترة نفسها ظهرت اخبار عن دعوات من أعضاء في الكونغرس لسحب الثقة من الرئيس الامريكي، ولا أحد في ذلك الوقت يعرف الاسباب، إذن لماذا خرج ترامب من اتفاقية باريس؟ ما مصلحته من ذلك؟ لماذا يريد الكونغرس يحب الثقة منه؟  الأمر يبدو الأمر واضحا فإتفاقية باريس لمناخ هي إنفاق بين الاتحاد الاوروبي والصين بدعم من شراكة ثنائية بين منظمة الامم المتحدة البيئة ومنظمة الصحة العالمية وهو تعاون ثنائي اتفق عليه بين المنظمتين بشأن التصدي للمخاطر البيئية على الصحة سنة 2018.

وقف ترامب الرأسمالي وداعميه من الجمهوريين في الكونغرس من المستثمرين الكبار واصحاب المال ضد اتفاقية باريس لانها سوف تشل الحركة الاقتصادية، هذا القرار رفضه الديمقراطيين الذين تيقنوا ان قرار ترامب سوف يجعل امريكا تحلق خارج السرب، وهذا ما جعلهم يطلبون سحب الثقة منه، في أواخر 2019 ظهر ملف الأيغور من جديد لصد الصين عن مشروعها الكوروني، ضحت الصين بعيدها السنوي من أجل تطبيق مشروعها مع داعميها من اوروبا. ظهر الفيروس في الصين ولكنه في نفس الوقت أظهر قوة الصين، طبقت الصين الحجر الصحي فتراجعت نسبة الغازات.

ترامب الذي طبق الحجر الصحي متأخرا، هاهو الآن يظهر نفسه أمام العالم أكثر تضررا بعدد الوفيات والمصابين، وفي نفس الوقت يتهم الصين بانها تقف خلف ظهور فيروس ويتهم مخابر ووهان.

في النهاية أقولها وأنا متأكد ان العالم الآن تقوده الصين والاتحاد الاوروبي، أما الولايات المتحدة الأمريكية فهي الآن تبحث عن طريقة حتى لا تستسلم للحراك الاقتصادي الجديد، إتفاقية باريس للمناخ المشهورة هي اتفاقية كوفيد 19 السرية، فقد عجّلت بخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وارادت انهاء العصر الذهبي للولايات المتحدة الأمريكية، لا تنتهي ازمة الكورونا ما لم تتفق الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

ان شعوب العالم سوف تشهد تغييرات سياسية واقتصادية واجتماعية، سوف تلعب فيها التكنولوجيا دورا هاما، سوف تتلاشى قوة النفط مع مرور الزمن، وسوف تأخذ مكانها الطاقات البديلة، سوف يلعب التسوق الإلكتروني دورا بارزا في الاقتصاد العالمي، سوف تصعد العملات الالكترونية مقابل تراجع ملحوظ للعملات الملموسة.

بقلم الباحث رائد خضراوي

كورونا بين تعدد الرؤى والأحكام القبلية

‏6 أيام مضت عامةمجلاتمفاهيم 0

 لحسن وحي  لحسن وحي  من قرية بدوية يكتب لكم هذا الإنسان، يكتب ما لا يمكن أن يكتب في زمن تشابكت حوله القراءات والتأويلات، وهذا كله لا يمكن أن يكون إلا استخفافا بالدرس الكوروني للأخلاق وبقيمة الإنسان، وتنبها لما يفعله الإنسان بنفسه، فكورونا إلى حد الآن ليست ثمة حدود تحكمه أو …أكمل القراءة »

كورونا ونظرية الفراشة؟!

1 يوليو 2020 عامةمفاهيمنصوص 0

هايل المذابي هايل علي المذابي ربما كان صحيحا أن نظرية الفراشة الفيزيائية تشير في أبعادها إلى نظام العولمة، فإشارة أن أثر حركة جناح فراشة في الأمازون قد يصبح تسونامي في اليابان تثبتها الأحداث العالمية اليوم فمفاهيم العولمة بدأ تدوالها باتساع بفعل ذلك الرواج الواسع الذي حققته تلك السلع الرخيصة التي …أكمل القراءة »

فيرونيك سلمان: فيروس كورونا: نصائح محللة نفسية لتحمل الحجر

27 يونيو 2020 ترجمةعلم النفسمفاهيم 0

ثلاثية اللاشعور، فهمها لتصبح أفضل : الألم، الإسواء، التجدد مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر فيرونيك سلمان محللة نفسية بالقرب من ليل. معالجة إلكترونية، ترافق مرضاها، وخاصة المغتربين الفرنسيين، عبر سكايب أو فيس تايم، في جميع أنحاء العالم، تمثل الجلسات عبر …أكمل القراءة »

زمن الكورونا وثقافة الإستكلاب – الجزء الثاني

21 يونيو 2020 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

رجاء بكرية “..ونحن لا تكادُ نُصَدّق أنّنا شركاء في القسوة والعُنفِ وصناعةِ الجريمة، لأنّنا ببساطة جمهور الهدف. أيُّ لَوثةٍ ضربت إنسانيّة هذا العالم المُسَوِّس بوباء الحِقد لتنتزع ضميره، تلفُّهُ بورق سيلوفان وتُخبّئُهُ في ثلّاجةِ الموتى بتلكَ الشّجاعة المبتذلة؟” رجاء.ب   ما بعد اللّاثقافة أن تفقد الثّقة بواجهات المؤسّسات الثّقافيّة في …أكمل القراءة »

كلير كريجنون: فيروس كورونا – ما هو الدور الممكن للفيلسوف في زمن الوباء؟

20 يونيو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1، أحمد بن بلة، الجزائر كلير كريجنون دكتورة في الفلسفة في CNRS وأستاذة محاضرة في الفلسفة في جامعة باريس -السوربون. تسلط الضوء الفلسفي على الأزمة التي نمر بها، عن طريق استحضار كبار المفكرين منذ أفلاطون. مقابلة. ما هو الدور الممكن …أكمل القراءة »

زمن الكورونا وثقافة الإستكلاب (الجزء 1)

19 يونيو 2020 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

نفض: رجاء بكريّة “..كيف ستصفح عن فكرة الإستقواء عليك بعد مرور الجائحة لمجرّد أنّه حارس لم يميّز لون قِناعِكَ وانشغلَ بنبراتِ صوتِكَ الّتي لا تشبهُ إلّا ذاتكَ. وإذ اكتشف أنّك موشوم بماركة العربيّ الّذي لم يقنعوه في مدرسة التّدريب أن يحبّك ولو في إطار مهمّته المؤقّتة، عاداكَ. تفوح هذه الأيّام …أكمل القراءة »

غزافييه بافي: ما الذي تكشفه لنا الفلسفة عن وباء فيروس كورونا

15 يونيو 2020 ترجمةمفاهيممقالات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال،جامعة وهران 1 أحمد بن بلة،الجزائر عندما يواجه العالم واقعًا يتجاوزه، عندما تكون حياة البشر على المحك، تظهر الأسئلة الفلسفية مرة أخرى. لذا، تجبرنا مرحلة الخوف هذه والذعر والقلق إلى إعادة التفكير في صلب حياتنا اليومية. التساؤل الذي يطرح نفسه في مثل هذا …أكمل القراءة »

المدرسة المغربية بين الأسوار واللا أسوار في زمن الكورونا

10 يونيو 2020 تغطيةمتابعاتمجلاتمفاهيم 0

أزمة في التعليم عن بعد وفشل ذريع في التعليم عن قرب أسامة حمدوش    لا مندوحة أن رهانات التعليم عن بعد بالمغرب في زمن الكورونا في ظل التطورات التقنية والتكنولوجية التي يشهدها العالم قاطبة لن تكون سهلة المنال بالقياس إلى دولة في طور النمو والتقدم كالمغرب، وخاصة في منظومة التربية …أكمل القراءة »

كورونا ورهان التجديد

9 يونيو 2020 بصغة المؤنثعامةمفاهيم 0

كوثر فاتح استاذة ثانوي تأهيلي حاصلة على دكتوراه في الفلسفة المغرب ملخص يتناول هذا المقال قضية الدين في ظل تحدي كورونا. ويتطرق إلى الظاهرة الدينية كظاهرة فردية قبل ان تكون جماعية أو مؤسساتية مفترضا ان مستجد كورونا سيقود إلى إعادة بناء معنى الدين في الواقع الاجتماعي الاسلامي. الغرض من هذا …أكمل القراءة »

بوافنتورا سانتوس: فيروس كورونا – كل الأشياء الصلبة تتلاشى في الهواء

7 يونيو 2020 ترجمةجرائدمفاهيم 0

 بوافنتورا دي سوسا سانتوس ترجمة: البشير عبد السلام  البشير عبد السلام  طنجة ، المغرب  تشهد العلوم الاجتماعية نقاشا مهما حول حقيقة  مؤسسات المجتمع و جودتها، وهل يتم التعرف عليها بشكل أفضل في حالاتها الطبيعية وأداءها الاعتيادي، أم في حالاتها الطارئة والاستثنائية إبان الأزمات؟ ولعل الحالتين معا كفيلتان بأن تقودنا لمعرفة

فيروس كورونا: الوباء في ضوء فلسفة أوجست كونت

30 مايو 2020 فلاسفةمتابعاتمقالات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر عندما تصبح حياة البشر ذاتها موضع خطر، فإن الأحداث تستدعي أو تحيي الشرارة القديمة التي جبل عليها الإنسان، وهي طرح أسئلة ذات طابع فلسفي. وعلى هذا فإن وباء فيروس كورونا يذكرنا وبإلحاح بأهمية القضايا التي كرس …أكمل القراءة »

أليساندرو جياكوني: هدنة فيروس كورونا في إيطاليا

26 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

مرسلي لعرج مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر فيروس كورونا: محادثة عالمية | وباعتبارها أول دولة أوروبية ضربها الوباء بقوة، تمضي إيطاليا الآن بحذر في عملية رفع الحجر. هذه الأزمة الرهيبة، التي لم تنته بعد، عززت مفارقيا حكومة الكونت، وربما غيرت صورة البلاد، …أكمل القراءة »

مليكة غبار: الفلسفة في زمن الكورونا

24 مايو 2020 بصغة المؤنثجرائدحواراتمفاهيم 0

قلق وجودي لفهم ما يقع وعودة للذات، هل تمهد كورونا الطريق لتفلسف المغاربة؟ مليكة غبار رغم أضرارها، فإن كورونا خلخلت العديد من الموازين، وجعلت العلاقة مع الموت مجرد أرقام تتزايد فنخاف ونرتعب .. وتتناقص فيشع بريق الأمل فينا، إلا أنها تمكنت من تفجير قدرات وطاقات وأفكار، إذا تم استغلالها بالشكل …أكمل القراءة »

مراجعة الكتاب الأخير لجيجك: عالمٌ أقلّ اغتراباً بعد كورونا

20 مايو 2020 صدر حديثاكتبمتابعات 0

بقلم: جوي سليم (1)كتب ماركس في الأطروحة الحادية عشرة من “أطروحات حول فويرباخ”: “لم يقم الفلاسفة سوى بتفسير العالم بطرق متعددة، ما يهم هو تغييره”. في معارضةٍ لهذه المقولة، كرر سلافوي جيجك مرات عدة الدعوة إلى “التفكير بالعالم” بعدما أمضى كثيرون وقتاً خلال القرن الأخير في محاولة تغييره. عند مفاصل أساسية …أكمل القراءة »

كورونا الاستشراق

20 مايو 2020 أنشطةمتابعاتمفاهيم 0

جلود رشيد  جلود رشيد  استاذ علم الاجتماع جامعة زيان عاشور بالجلفة الجزائر وصف المفكر إدوارد سعيد “الاستشراق” في كتابه المسمى عام 1978. كيف ينظر الأوروبيون إلى “الشرق” على أنهم أناس غير متطورين ، غير قادرين على الحكم أو تمثيل أنفسهم وبالتالي يحتاجون إلى الحضارة الأوروبية من أجل التقدم.. الاستشراف هو …أكمل القراءة »

لوك فيري: فيروس كورونا، مكسبٌ للكوكب؟

18 مايو 2020 ترجمةتغطيةفلاسفة 0

ترجمة: كمال بومنير هذه هي الأطروحةُ التي يدافع عنها العديدُ من الايكولوجيين، لاسيما المناهضون منهم للنمو الاقتصادي، ومن تساورهم المخاوفُ بشأن انهيار كوكبنا، والعديد من المهتمين بدراسة مخاطر الدمار. لقد ابتكر الألمانُ منذ فترة طويلة كلمةً لتعيين هذا النوع من الابتهاج الناتج عن الشقاء عندما أثبتت الكوارثُ التي عمت كل …أكمل القراءة »

تأملات في واقع الذات البشرية زمن جائحة كورونا

17 مايو 2020 بصغة المؤنثمفاهيممقالات 0

سارة دبوسي أستاذة الفلسفة بجامعة قفصة مقدمة: لم يكن بإمكان العقل البشري أن يتوقع حدوث مثل هكذا حدثا كونيا تاريخيا من مثل هذه الجائحة الغير المسبوقة في تاريخ الإنسانية جمعاء، حيث كثر الحديث عن الذات البشرية زمن الجائحة، وأغلبها يصب في كيفية الحفاظ عن الذات البشرية وتجنب الوقوع في أزمة …أكمل القراءة »

العمل الإنسانيّ تحت مجهر الكورونا

16 مايو 2020 مجلاتمفاهيممقالات 0

مشير باسيل عون مشير باسيل عون لا شكّ في أنّ الكورونا سوف يغيّر من نظرتنا إلى العمل الإنسانيّ برمّته، إذ إنّ الصدمة التي استحدثها أصابت تصوّراتنا الثقافيّة والأنتروبولوجيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة. أجل، إنّ الكورونا سوف يبدّل تصوّراتنا في قضايا الزمان وعلاقتنا به، وفي مسائل النشاط والعمل والإنتاج، وفي مشاكل الاستثمار …أكمل القراءة »

النظام الكولونيالي وخيارات ما بعد الكورونا أو أما آن الأوان إلى صحوة جديدة؟

14 مايو 2020 عامةمفاهيمنصوص 0

فتحي طالب فتحي طالب ( تونس ) دُون مقدّمات مملة ، يجب التفكير بجديّة في طبيعة القطيعة بين النظم والميادين التي تُسير   الفرد العربي في علاقته بذاته ومحيطه أو لنقل يعيشُ وفق بناها واستراتيجياتها .  وكما يعلم القاصي والداني أنها لازالت تخطتها الأنظمة الكولونيالية وتشرفُ عليها وتُعطي أوامر تنفيذها بما يخدم مطامحها ويجعلها في صدارة …أكمل القراءة »

هارتموت روزا: المعجزة والوحش –رؤية سوسيولوجية لفيروس كورونا

11 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة: كمال بومنير نعم، يمكننا إيقاف العالم. إنّه لأمرٌ سهلٌ ميسورٌ.هذه هي المعجزة التي سيحققها –بحسب ما يبدو لي– فيروس كورونا. لا يخفى أنّ هذا ما فعلناه نحن البشر، وليس الفيروس! وهذا باستخدام القوة نفسها التي دفعتنا إلى إنتاج المزيد بطريقة أسرع. نحن نعرف كيف نتوقف. ولكن ماذا نفعل بعد …

مفهوم العزلة في زمن كورونا

11 مايو 2020 عامةمفاهيممقالات 0

بقلم: ادريس شرود “ينبغي أن يكتب أحدهم كتابا في مديح العزلة، واصفا بُعدا للتعايش  الإنساني الذي يعترف بحاجة الناس إلى عدم التواصل”             بيتر سلوتردايك “إلى عزلتك، يا صديقي، إلى الأعالي حيث تهب رصينات الرياح”  فريديريك نيتشه تقديم     ربطت مجموعة من الكتابات بين كورونا وسيادة مشاعر الخوف والقلق، بحيث أدخل الفيروس البشرية …أكمل القراءة »

أبطال “كورونا” هل يصبحون أبطال الكوميكس الجدد؟!

11 مايو 2020 الفلسفة للأطفالتغطيةمتابعات 0

هايل علي المذابي هايل علي المذابي  فرضت أزمة كورونا على العالم تبدلات واسعة و تحولا جذريا في كافة المجالات بلا استثناء ومن تلك التحولات نجد ظهور نجوم جدد على واقع الناس بطولاتهم هي حديث الساعة وهؤلاء الأبطال هم الأطباء والطبيبات والممرضين  والممرضات ويدور سؤال مؤخرا حول الاعجاب اليومي المتزايد بما …أكمل القراءة »

الكوميديا الرمضانية في زمن الكورونا

10 مايو 2020 تغطيةشاشةمتابعات 0

شفيق العبودي من خلال متابعتنا للدراما فى سوقها المزدحمة على مستوى التليفزيون في شهر رمضان الذي زادت جائحة الكورونا19 إقبالا عليه، كانت الملاحظة الجديرة بالاهتمام هى ندرة النجم الكوميدى و العمل الكوميدي، سواء كان على مستوى الكتابة، أو على مستوى التمثيل أو الإخراج، وتلك كارثة درامية يجب الالتفات إليها، و …أكمل القراءة »

سلافوي جيجيك: فيروس كورونا بمثابة ضربة “أقتل بيل” القاضية للرأسمالية، ضربة قد تعيد إحياء الشيوعية

9 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

من ترجمة: محمد فتوحي أدى الانتشار السريع لوباء فيروس كورونا في مجتمعاتنا إلى انبعاث فينيقات عديدة من الرماد مثل فينيق الفيروسات الأيديولوجية، و فينيق الأخبار الزائفة ، و فينيق نظريات المؤامرة، و فينيق العنصريات الجديدة. لقيت الضرورة الطبية الملحة للحجر الصحي (العزلة الإلزامية) صدى واسعا في العالم، مما أدى إلى …أكمل القراءة »

شذرات: وقع الكورونا على الإنساني

9 مايو 2020 أخرىمفاهيمنصوص 0

أكرم موناستيري أكرم موناستيري أستاذ أول مميز في الفلسفة وكاهية مدير المرصد الوطني للتربية – تونس 1 – أن تكون إنسانا اليوم في زمن الكورونا، هذا المسافر بين البلدان وطيّ الأجساد، بلا هويّة أو جواز سفر.. هو أن تؤمن بانتصار الأمل ووهج الإرادة.. 2-                “تَكَمَّمْ، حتّى أراك..” 3 – أزمة …أكمل القراءة »

أثر جائحة كورونا كوضع اجتماعي على إنتاج واكتساب المعرفة

9 مايو 2020 بصغة المؤنثعلم الإجتماعمفاهيم 0

مريم بوزياني مريم بوزياني      للحد من عدوى فيروس كورونا ومع توقيف الدراسة في جميع المراحل، بات الطلاب المغاربة ملزمين بالبقاء في منازلهم، ومتابعة دروسهم عن بعد؛ سواء من خلال بعض قنوات التلفزيون  الحكومي، أو عن طريق  المنصات الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، فيما سابق الأساتذة والأطقم التقنية الزمن لبناء المضامين …أكمل القراءة »

كورونا و”مجتمع المراقبة”: تأملات حول مستقبل قريب

7 مايو 2020 دراسات وأبحاثمجلاتمفاهيم 0

بقلم: ادريس شرود إلى الأستاذ: عبد الرحيم اسماعيلي تقديم     إنه مستقبل يتم إعداده الآن وهنا، ونحن وسط “الجائحة”، مستقبل له روابط بمقدمات تاريخية سكنت ثنايا تاريخ الدولة الحديثة؛ دولة التأديب والإنضباط. ففي خضم التحولات التي شهدتها هذه الدولة ونظامها الرأسمالي الليبرالي انطلاقا من القرن االثامن عشر، تم ابتكار آليات ومؤسسات …أكمل القراءة »

كيف يمكن التصدي لوباء كورونا من زاوية سيكولوجية الدوافع

6 مايو 2020 علم النفسمساهماتمفاهيم 0

هايل علي المذابي في كل صباح تستيقظ فيه الغزلان وهي تعلم أن عليها الركض أسرع من الأسود وإلا فإنها سوف تقتل.. وفي كل صباح تستيقظ الأسود وهي تعلم أن عليها أن تركض أسرع من أبطأ غزال وإلا فإنها سوف تموت جوعاً. بغض النظر عما تكونه أنت أسدا أم غزالا، من …أكمل القراءة »

روابط 76 مقالة نشرتها كوة حول كورونا

6 مايو 2020 أخرىعامةعلم الإجتماععلم النفسمتابعاتمفاهيممقالات 0

فريق كوة نقدم لكم هنا مجموع ما نشره موقعنا حول أزمة كورونا من مختلف المقاربات الفلسفية والسيوسيولوجية والنفسية والادبية والفنية… نجمعها في صفحة واحدة لتجنب عناء البحث في الموقع هل سنشهد”عالما جديدا” بعد فيروس كورونا؟ ‏5 دقائق مضت عامة, مساهمات, مفاهيم 0 أ.كرام ياسين أستاذ فلسفة بجامعة سطيف 2 – الجزائر-          وضع العالم …أكمل القراءة »

هل سنشهد”عالما جديدا” بعد فيروس كورونا؟

6 مايو 2020 عامةمساهماتمفاهيم 0

أ.كرام ياسين أستاذ فلسفة بجامعة سطيف 2 – الجزائر-          وضع العالم بعد فيروس كورونا لن يكون كقبله، بعد هذا الوباء سيكون “هناك ما قبل وهناك ما بعد”، كل شيء سيتغير بعد فيروس كورونا: النظام العالمي، الاقتصاد الدولي، النظام الديمقراطي الليبرالي، هذا الفيروس سيخلق “نموذجا عالميا جديدا”، أو بالأحرى “عالما …

كورونا وأزمة تعطُّل العقل الإنسانيّ

6 مايو 2020 جرائدمتابعاتمفاهيم 0

مشير باسيل عون مشير باسيل عون يتعطّل العقلُ الإنسانيّ في وجوه شتّى. فإمّا أن يصيبه الشللُ البيولوجيّ، وإمّا أن تسيطر عليه أهواءُ الغرائز الأنانيّة الخبيثة، وإمّا أن يهيمن عليه التصلّبُ الإيديولوجيّ، وإمّا أن تروّضه الغيبيّاتُ المترجرجة والصوفيّاتُ الرخوة والوجدانيّاتُ الضبابيّة. يجرّ مثل هذا التعطّل على الإنسان ويلات الاغتراب الكيانيّ، والتغرّب …أكمل القراءة »

ما وراء الجائحة شذرات في زمن كورونا

6 مايو 2020 متابعاتمجلاتمفاهيم 0

عبد الرحيم رجراحي عبد الرحيم رجراحي 1 أنى لمحسوب على مجال الفلسفة أن يدلي بدلوه للنَّظر في وباء يجتاح العَالم؟ لست عالِما للأوبئة لكي أقترح حلاّ لتخليص العالمِين من شبح الجائحة، ولا طبيبا يَصِفُ للنَّاس دواءً شافيا، ولا رجل دين يعزِّي الأنام بتراتيلٍ ربَّانية، ولا خبيرا سياسيا يتقِن حلَّ ألغاز …أكمل القراءة »

فانسنت غوتييه: كورونا كيف تشكل الأفلام والمسلسلات مخيالنا حول الأوبئة

5 مايو 2020 تغطيةشاشةمتابعات 0

السينما لم تنتظر أزمة “كوفيد 19” للتغلب على الخوف من الوباء وعواقب الكارثية على مجتمعنا مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر. شهد فيلم “عدوى”  « Contagion »  ستيفن سودربرغ عودة شعبية كبيرة منذ الشهر الماضي. انطلق كل شيء من الصين، بانتقال العدوى من …أكمل القراءة »

مارسيل غوشيه: مع فيروس كورونا، اكتشفنا السيادة ثانية

4 مايو 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

سعيد بوخليط سعيد بوخليط تقديم : خلال ساعات الفوضى العارمة، يعتبر مارسيل غوشيه من الأصوات التي نتطلع إلى سماعها.فالفيلسوف والمؤرخ غوشيه، الذي ندين له أساسا بفضل إصدار عمليه :”فكّ السحر عن العالم” وكذا”ظهور الديمقراطية”،مثلما دشن منذ أربعين سنة انطلاق مجلة عنونها ب” Le débat”(سجال) ،منبر صار لامناص منه ضمن طيات المشهد الفكري …أكمل القراءة »

جائحة كورونا كموضوع للتفكير السوسيولوجي

4 مايو 2020 علم الإجتماعمتابعاتمجلات 0

محمد امباركي السوسيولوجيا، بين الحذر المنهجي والخبرة الاجتماعية يعتقد العديد من الباحثين في حقل علم الاجتماع أن لحظة إخضاع جائحة كرورنا لمجهر التحليل السوسيولوجي لم تحن بعد، و بالتالي فإن أية قراءة لتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والقيمية و تمثلاتها على صعيد الفرد والجماعة ومختلف التفاعلات الاجتماعية المرتبطة بها وما بعدها، …أكمل القراءة »

كورونا والموت كإشكالية أنطولوجية

4 مايو 2020 عامةمتابعاتمفاهيم 0

ذ.احسيني عبد الحميد يعيش العالم اليوم أكثر من أي وقت مضى، حالة من القلق الوجودي الكبير، بسبب جائحة كورونا التي أزهقت – وما تزال- أرواح العشرات كل يوم، والدول المتقدمة في البحث العلمي متجندة لإيجاد مضاد فعال لإيقاف هذا النزيف الذي أبى كل شيء إلا التوقف، فلا صوت يعلو اليوم …أكمل القراءة »

كوجيتو الكورونا

3 مايو 2020 مجلاتمفاهيممقالات 0

سامي عبد العال سامي عبد العال فجأة تحول الأنا أفكر( على خلفية كورونا) إلى الأنا فيرُوس يُحْذَر منه. البدايةُ ليست الفكر بحد ذاته كما يؤكد ديكارت، بل الجسم بقدرته على ممارسة الحياة والتأثير في المحيطين. هو الآن كوجيتو العدوى بامتياز، أي أنَّه يطرح وجود الإنسان الحي بقدر ما يمثل عدوى …أكمل القراءة »

كورونا كمفارقة

3 مايو 2020 جرائدمفاهيممقالات 0

فريد العليبي فريد العليبي أي معنى يمكن خلعه على وباء أضحى حديث العالم ؟ أي عناء فرضه على البشر وهو يبحث عن نحت معناه على أسرة المرضى وقبور الموتى ، وجموع المحجورين ، القابعين وراء أبواب بيوتهم المقفلة ؟ أية تعنية (constipation ) هو تجل لها في عالم به انقِباضٌ …أكمل القراءة »

ملاحظات فلسفية حول جائحة كورونا

27 أبريل 2020 أنشطةدردشةمفاهيممقالات 0

عز العرب لحكيم بناني عز العرب لحكيم بناني يطيب لي أن أقتسم مع السيدات والسادة القراء نص المحاضرة التي ألقيتها عبر وسيلة التواصل فيسبوك، في إطار سلسلة محاضرات الجامعة الشعبية يوم السبت 18 أبريل 2020، بدعوة كريمة من الدكتور مصطفى مريزق مؤسس الجامعة وأستاذ التعليم العالي بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس. …أكمل القراءة »

أول فيلم عن جائحة كورونا 19 قريبا على الشاشات؟

26 أبريل 2020 تغطيةشاشةمتابعاتمجلات 0

“الشاشة الكبيرة تتصدى لمحاربة التمييز العرقي والعنصري الذي تسبب فيه فيروس كورونا إزاء الآسيويين عموما والصينيين خصوصا، عرض ارتجالي وواقعي هو العمل السينمائي الذي يحمل عنوان “كورونا” الذي أنجزه المخرج الكندي مصطفى كيشفاري” مرسلي لعرج قسم علوم الاعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة الجزائر morslilaredj240@gmail.com  (Relaxnews) –صور هذا …

إدغار موران: حول جائحة الكورونا والعزل الصحي والعلم والعولمة ومستقبل الإنسانية

26 أبريل 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

الأحد 19 ـ الإثنين 20 أفريل 2020 NICOLAS TRUONG ترجمة: صالح محفوظي، أستاذ تعليم ثانوي وباحث جامعي من تونس.       ولد سنة 1921، معارض قديم، عالم اجتماع وفيلسوف، مفكر متعدد الابعاد في نفس الوقت الذي رفض فيه الانضباط لأي تيار أو موقف، حاصل عل 34 دكتوراه شرفية من عديد الجامعات حول …أكمل القراءة »

نعوم تشومسكي: العالم بعد فيروس كورونا

26 أبريل 2020 ترجمةحواراتمتابعات 0

نص مقابلة تلفزيون الاشتراكي حسنٌ.. هذا يتوقف علينا في الحقيقة. سادة الكون كما يطلقون على أنفسهم يعملون بجد الآن، كعادتهم دائمًا ليحاولوا ضمانة أن تكون نتيجة الأزمة في صالحهم، حتى، بشكل أكثر قسوة. والسؤال هو هل يمكن لقوى أخرى أن تعبئ نفسها لتواجه ذلك وتنتصر عليه. على سبيل المثال لو …أكمل القراءة »

في يوم جمعة.. رسالة في زمن كورونا

22 أبريل 2020 أخرىتغطيةمساهمات 0

احمد المهداوي في يوم جُمْعةٍ مطيرٍ، كئيب مارًّا كُنت بجانب إحدى النِّساء أرسلت يدها أمام عيني تسألُ اللَّه في السَّماء تقول: يا اللَّه لماذا تركتني هُنا بلا مُعينٍ في الحياة ألا يهمُّك أمري، وأمرُ صبيتي الصِّغار  لا معيل لنا، لا بيت يُؤوينا، ولا دار وبما أنَّك اللَّه، وكلُّ شئٍ عندك …أكمل القراءة »

هل حقا العالم بعد كورونا 19 بدون رأسمالية؟

21 أبريل 2020 دراسات وأبحاثعامةمفاهيم 0

 محاولة قراءة توقعات ما بعد الجائحة د، شفيق العبودي      في سياق التفاعل مع ما يكتب حاليا عبر العديد من المنابر الإعلامية حول وباء الكورونا 19 و مآلات العالم بعد إنتهاء الجائحة، و لأن الكتابة كما قال الروائي المغربي الجويطي في رواية ” المغاربة” هي فعل المقاومة الوحيد المتبقي في …أكمل القراءة »

مافيزولي: وباء كورونا، أو كيف اختفت الأسطورة العقلانية للتقدم

19 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

مرسلي لعرج قسم علوم الإعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر ميشيل مافيزولي يعود مع أزمة فيروس كورونا، والتي يقدمها بوصفها أزمة حضارية. ومثل الطاعون الجوستنياني الذي أدى إلى تفكك الإمبراطورية الرومانية، أو الطاعون الكبير الذي وقع 1348 والذي تسبب في نهاية القرون الوسطى، وفيروس كورونا حمل معه …أكمل القراءة »

دانييل لورينزيني: السياسة الحيوية في زمن الفيروس التاجي ( فيروس كورونا )

17 أبريل 2020 حواراتفلاسفةمجلات 0

ترجمة : محمد ازويتة مدخل : يندرج هذا المقال ضمن سلسلة الحوارات التي تمت بين عدد من الفلاسفة الغربيين المعاصرين بشأن إشكالية العلاقة بين الطب و السياسة ، ما أسماه فوكو بالسياسة الحيوية ، في ظل اجتياح الفيروس التاجي . إنه بذلك ” إضافة ” لما نشرته الباحثة عائشة نجار …أكمل القراءة »

تشريح للهشاشة المُنَظَّمة للعولمة الرأسمالية: فيروس كورونا كآلية للتحليل

15 أبريل 2020 ترجمةمتابعاتمجلاتمفاهيم 0

خالد جبور سعيد بوعمامة ترجمة: خالد جبور. تدقيق مفاهيمي: تمكِّن المقارنة بين نتائج إعصار ’’ إيفان’’ الذي ضرب كوبا فـي شتنبر 2004، وإعصار ’’ كاترينا’’، ’’ لويزان’’ و ’’ ميسيسبـــي’’ سنة بعد ذلك، من تدقيق بعض المفاهيم المتعلِّقة بالخطر، بالكارثة، و بالهشاشة. كلتا هاتين الكارثتين من الفئة 5، أي من …أكمل القراءة »

ميشيل مافيزولي: أزمة فيروس كورونا أو العودة الكبرى للتراجيديا *

14 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة محمد بعدي دون أن نخشى غضب طبقة مثقفة خائفة، لا يمكن أبدا أن نقول، بشكل كاف، أننا نشهد أفولا حتميا للحداثة. ونشهد نهاية عالم تتجلى بشكل يومي في انحطاط فكري، سياسي واجتماعي، تبدو أعراضه واضحة بشكل متزايد. أي انحطاط هذا، إن لم يكن انحطاط الأسطورة التقدمية؟ ففي علاقة بإيديولوجيا …أكمل القراءة »

واقع الحال: شذرات فلسفية حول: كورونا

14 أبريل 2020 مفاهيممقالاتمقالات 0

نور الدين ايت المقدم النظر إلى وجودنا من زاوية فلسفية حول مايجري هنا والآن في هذا العالم يقتضي النظر إليه من زاويتين: الزاوية الأولى : وتتعلق بالصراع الاقتصادي والسياسي بين القوى الكبرى المحتكرة والمتحكمة في الاقتصاد العالمي؛ حيث انتقلت هذه القوى أو المعسكرات من الصراع المشخص بالجند والسلاح واستعراض لممتلكاته …أكمل القراءة »

التفكير في الكورونا / ضد الكورونا: العودة الى الذات و الغاء مركزية الاخر

14 أبريل 2020 دراسات وأبحاثمجلاتمفاهيم 0

بقلم : الباحث بوجنان محمد الامين. – باحث دكتوراه : فلسفة غربية معاصرة – جامعة سعيدة. إن الاختلاف و الندية التي عرضها الفكر الفلسفي على مر العصور على مستويات عدة من منهجة ، مفهمة، و أشكلة، لم يقدر على زحزحة المبتغى الذي اشتغل عليه المتفلسفة اي التفكير في المآل و …

إدغار موران وجاك اتالي: فيروس كورونا والجستابو

13 أبريل 2020 ترجمةحواراتفلاسفة 0

ترجمة مرسلي لعرج، قسم علوم الإعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر. 29 février 2020 Le coronavirus et la Gestapo : dix pensées. Géopolitique, Société ; J@attali.com Conversation entre Edgar Morin et Jacques Attali عشرة أفكار. الجيو-السياسة، المجتمع لا أحد سواه يستطيع أن يجرؤ: إدجار مورين، هذا الصباح، …أكمل القراءة »

لوك فيري: فيروس كورونا، مكسبٌ للكوكب؟

6 أبريل 2020 ترجمةفلاسفةمجلات 0

ترجمة: كمال بومنير هذه هي الأطروحةُ التي يدافع عنها العديدُ من الايكولوجيين، لاسيما المناهضون منهم للنمو الاقتصادي، ومن تساورهم المخاوفُ بشأن انهيار كوكبنا، والعديد من المهتمين بدراسة مخاطر الدمار. لقد ابتكر الألمانُ منذ فترة طويلة كلمةً لتعيين هذا النوع من الابتهاج الناتج عن الشقاء عندما أثبتت الكوارثُ التي عمت كل …أكمل القراءة »

كورونا و”حالة الإستثناء”: في العلاقة بين الوباء والسياسة

6 أبريل 2020 تغطيةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

بقلم: ادريس شرود -إلى كل من فقد أمه أثناء هذه ’’الجائحة’’.  -إلى الأستاذ الحسن اللحية.      -مع أحر التعازي. تقديم     أثار موقف جورجيو أغامبين Giergio Agamben من انتشار فيروس كورونا Coronavirus  وانعكاساته السياسية والحياتية، تساؤلات حول دور الدولة الحديثة في تدبير الحياة باعتبارها مجموع الوظائف التي تقاوم الموت كما يؤكد ميشيل فوكو Michel Foucault. يشير أغامبين إلى …أكمل القراءة »

كورونا: حوارات الفلاسفة وأشياء أخرى

4 أبريل 2020 بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

تجميع وترجمة: عائشة نجار في الـ26 من فبراير 2020، وقبل استفحال فيروسو كورونا في عمق إيطاليا نشر الفيلسوف الإيطالي جورجيو أغامبين مقالا قصيرا بعنوان “حالة استثناء أثارتها حالة طوارئ بدون مسوغ ” رفض فيه تماما التعاطي مع أزمة كورونا كحالة استثناء، معتبرا أن كورونا مثلها مثل الإنفلونزا العادية، وأن ذلك …أكمل القراءة »

بيرتاند هين: اخلاق كورونا

3 أبريل 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة: مرسلي لعرج، قسم علوم الإعلام والاتصال، جامعة وهران 1 أحمد بن بلة، الجزائر مرجع النص La morale du coronavirus Bertand Hen Publié le jeudi 12 mars 2020 à 07h48 Les autres sites de la RTBF إن فيروس كورونا يشكل فرصة للقيام بتجربة واسعة على نطاق المعمورة، تلك المتعلقة بالحس …أكمل القراءة »

سلافوي جيجيك: فيروس كورونا، فيروس الايدولوجيا

29 مارس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة: كمال بومنير لقد كتب الكثير عن وباء فيروس كورونا، فماذا يمكنني أن أضيف كملاحظ غير متخصص في ظل شح وندرة المعطي1ات؟ ربما كان حريا بنا أن نلتفت إلى طرح السؤال التالي: أين تنتهي المعطيات وأين تبدأ الأيديولوجيا؟ من المعلوم أنّ بعض المناطق في العالم تعاني من أوبئة أكثر خطورة …أكمل القراءة »

التمثلاث الاجتماعية لمرض فيروس “كورونا” مقاربة سوسيولوجية

28 مارس 2020 عامةعلم الإجتماعمساهمات 0

ذ رشيد أبعوش يعتبر حقل سوسيولوجية الصحة والمرض من بين حقول علم الٍاجتماع الصحة، الذي اهتم بقضايا الصحة و المرض كظاهرة اجتماعية تغلغلت في أعماق المجتمعات الإنسانية ، وقد ظهر هذا الحقل بعد الحرب العالمية الثانية و بالضبط خلال الخمسينيات من القرن الماضي ، إذ كان من قبل يتم التنظير …أكمل القراءة »

ما بعد الكورونا أو النموذج العالمي الرابع

26 مارس 2020 مجلاتمفاهيممقالات 0

بقلم محمد شوقي الزين في مقال قصير عنوانه «ما الذي سيَنتُج عن الكورونا؟»[1]، بحدس مستقبلي لكن برؤية نقدية تراجعية، قدَّم المفكر جاك أتالي (ولد بالجزائر سنة 1943) انطباعه حول حالة العالم في شقَّين رئيسين؛ هما الصحَّة/المرض والاقتصاد. يُخيَّل إليَّ أن فكرة أتالي نتشوية في جوهرها، لأن منذ نهاية القرن التاسع …أكمل القراءة »

آلان باديو: حول جائحة الكورونا فيروس

25 مارس 2020 بصغة المؤنثترجمةفلاسفة 0

ترجمة: جميلة حنيفي جامعة الجزائر 2 منذ البداية، كان لدي اقتناع بأن الوضع الراهن، الذي اتصف بجائحة فيروسية، لم يكن على وجه الخصوص استثنائياً. من جائحة فيروس الإيدز AIDS، إلى أنفلونزا الطيور، إلى فيروس إيبولا Ebola، إلى فيروس السارس1SARS – ناهيك عن ظهور العديد من أنواع الأنفلونزا، وأنواع من مرض …أكمل القراءة »

سلافوي جيجك: الشيوعية العالمية أو قانون الغاب _ كورونا فيروس يرغمنا على اتخاذ القرار

22 مارس 2020 ترجمةمجلاتمفاهيم 0

ترجمة جميلة حنيفي جامعة الجزائر 2 في الوقت الذي ينتشر فيه الرعب من فيروس كورونا، يتوجب علينا الحسم بين اختيارين- إما أن نفرض منطق البقاء للأصلح، وهو المنطق الأكثر وحشية، أو نوعًا من الشيوعية المبتكرة التي تتم بالتنسيق والتكاتف العالمي. ما يفتأ إعلامنا، وبلا هوادة، يكرر عبارة “لا داعي للرعب!” …

سلافوي جيجيك: المراقبة والمعاقبة؟ أو كورونا في مواجهة العالم

22 مارس 2020 ترجمةفلاسفةمقالات 0

ترجمة سلمى بالحاج مبروك لاحظ العديد من المعلقين الليبراليين واليساريين أن وباء الفيروس الكورونا يعمل على تبرير وإضفاء الشرعية على تدابير السيطرة والتنظيم التي لا يمكن التفكير فيها حتى الآن في المجتمع الديمقراطي الغربي. أليس الإغلاق التام لإيطاليا حلما كليانيا(شموليا) قد تحقق؟ لا عجب في أن الصين (على الأقل كما …أكمل القراءة »

كورونا: أو حينما يصير الوباء باعثا على التأمل في زمن عالمنا المعاصر

21 مارس 2020 تغطيةدراسات وأبحاثمفاهيم 0

عبد الحميد لخميس أستاذ باحث في الفلسفة (المغرب) استهلال: كان العالم ماضيا في حركته الدؤوبة نحو ما لا نستطيع توقعه، يظهر للبعض أنه يسير نحو الأحسن ويشق طريقه نحو مزيد من التحرر والخلاص والانعتاق، ويظهر للبعض الآخر أنه ماض نحو الأسوأ ويشق طريقه نحو الانحطاط والتيه والكاووس، والمهم أن الناس …أكمل القراءة »

التعليم عن بعد في زمن كورونا

21 مارس 2020 عامةمفاهيممقالات 0

بقلم خالد جبور     لا أحد يستطيع إنكار واقع التعليم بالمغرب ومشاكله التـي لا حسر لها، والتـي نعتها الدكتور محمد عابد الجابري في كتابه القيم الموسوم ب ’’ أضواء على مشكل التعليم بالمغرب’’ ب ’’ المشكل المزمن’’.  فالتعليم ببلادنا يعاني الويلات، وهذا واقع لا غبار عليه، رغم كل محاولات …أكمل القراءة »

الوهم وكورونا

20 مارس 2020 أخرىتغطيةمقالات 0

بقلم منعم الفيتوري بعد اشتداد وحدّة انتشار وباء كورونا ، كان للعلم دورٌ في وقته حين دخل ميادين المعامل والمختبرات ليكتشف لقاحاً يضمن للبشرية حقّ وجودها وعيشها الكريم من جديد ، وليرفع الكرت الأحمر في وجه الفايروس الذي عطّل الحياة حول العالم .بينما يكتشف العلم ويجري تجاربه لتفعيل وضمان فاعليّة …أكمل القراءة »

ڤيروس كورونا أو الجائحة العالمية

19 مارس 2020 عامةمساهماتمفاهيم 0

طيب الفحلي قبل أنّ نتحدث عن بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها لمواجهة “فيروس كورونا”، نشير إلى بعض الأراء التي تُتداول بخصوص ماإذا كان هذا الوباء من انتاج الطبيعة أم أنّه من صنع المختبرات؟هناك من يقول بأنّ أمريكا هي التي صنعت هذا الوباء لضرب الصين لأنها ستصبح القوة الاقتصادية الأولى في …أكمل القراءة »

حوار مع عبد الفتاح كيليطو : الكاتب،ثم ألف لغة ولغة*

‏5 ساعات مضت ترجمةحواراتمتابعات 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط تقديم : يحدث أحيانا لمنظمي صالون أدبي أو احتفال ثقافي الا لتماس من عبد الفتاح كيليطو كي يتكلم.خلال كل مرة، يدلي بذات الجواب: لا أعرف سوى الكتابة،لذلك يستحسن أن أترك لكتاباتي فسحة التحدث عني.يبهجنا دائما، أن نرى عبد الفتاح كيليطو، يعمل على نحو شعائري،من أجل تعرية أفكار طِرس، وحده يمتلك سره .عارف بأدق …أكمل القراءة »

فلسفة جيل دولوز

‏يومين مضت ترجمةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

سعيد بوخليط ترجمة: سعيد بوخليط 1-مسافر،دائم الاستقرار : النفاذ إلى فكره،يشبه الولوج إلى غابة كثيفة،فمثل كثير من الأنواع المتوحشة،يزخر فكر دولوز بمفاهيم عديدة وكلمات متميزة، بأقصى درجات غرابتها : “اللا- تجذر”، “اللا- إقليمية”،”جسد، بلا أعضاء” ،”آلات راغبة”، “صيرورة حيوانية”،إلخ. دولوز،الذي يمثل ظاهرة المشهد الفكري خلال القرن العشرين،ينظر إلى الفلسفة بمثابة …أكمل القراءة »

لا تخف أنت ميت .. لن يستطيعوا قتلك!؟

‏يومين مضت عامةمجلاتنصوص 0

هايل علي المذابي  هايل علي المذابي لماذا تخاف على حياتك  وأنت ميت؟! لماذا تتحدث عن مؤامرة لتدمير مستقبلك.. وأنت تعيش في الماضي؟! لماذا تشتكي من محاولة عرقلة خطاك  وأنت لا تملك خارطة للطريق؟!  لماذا تتحدث عن نظافتك  وأنت تعيش في الوحل؟! لماذا تشمئز من الضفادع  وأنت تنام في المستنقع؟! لماذا …أكمل القراءة »

لوك فيري

‏3 أيام مضت ترجمةفلاسفةمجلات 0

يوسف اسحيردة ترجمة يوسف اسحيردة نشهد اليوم عودة قوية لكل من علم النفس الايجابي ونظريات التنمية البشرية إلى الحِكم القديمة، لا سيما البوذية والرواقية باعتبارها نماذج من فلسفات السعادة. فلكي نتحدث عن السعادة الحقيقية، لابد من توفر شرطين أساسين سبق وأن تطرقت إليهما الفلسفات القديمة بإفاضة : يجب،أولا، أن يكون …أكمل القراءة »

التّطبِيع المُريب .. بعضُ الغباءِ يَقتُل!!

‏4 أيام مضت عامةمفاهيممقالات 0

سامي عبد العال سامي عبد العال ” ملء الفراغ بأي حدث هَائمٍ غدا أحد وظائف السياسة في غياب الواقع..” ”  الغباء السياسي جريمةٌ وسط ضياعِ الحُقوق بالفعل..” ” إسرائيل هي اسرائيل، لكن ماذا عن العرب …؟ “، عبارة– بإقرارها واستفهامها- تنطبق على الجانبين من مرحلةٍ إلى أخرى، بدءاً بالوجود الاسرائيلي …

شاهد أيضاً

الأطفال والتفلسف

محمد بوبكري محمد بوبكري يفصل بعض الناس بين مختلف الحقول المعرفية ويقيمون جدرانا شاهقة وسميكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *