الرئيسية / فكر وفلسفة / دراسات وأبحاث / النظام الاقتصادي في فكر هيجل

النظام الاقتصادي في فكر هيجل

حمزة الودان

حمزة الودان

إشباع الحاجات

      يتصف الحيوان ببساطة حاجاته في حدود ما هو ضروري. هنا، يقول البعض إن الإنسان في «حالة الطبيعة» كان حُراً، لكون حاجاته المادية بسيطة ومحددة. لتوضيح هذه المسألة وبيانها، يقول هيغل: «الاقتصار على الحاجات المادية… هي تلك الحالة التي ينغمس فيها الروحي داخل ما هو موضوعي، وبالتالي هي حالة الوحشية واللاحرية، في حين أن الحرية ذاتها لا توجد إلا في انعكاس الروح على نفسها [أي: الوعي بالذات]، وفي تمايزها عن الطبيعة»([1]). ويضيف هيغل بأن الحاجات البشرية «تنقسم الطرق المختلفة إلى إشباعها وتتضاعف، وهكذا تصبح بدورها غايات قريبة وحاجات مجردة، وهذا التعدد يسير إلى ما نهاية، وإذا ما أضفناها ككل لوجد أنها تصفية أي فرز للحاجات المتعددة والحكم بمدى ملاءمة [ملائمة] الوسيلة لغاياتها»([2]).

      وهذا التنوع والتعدد في الحاجات سيقودنا إلى عملية التجريد؛ أي عندما تصبح الحاجات مجردة من حيث الكيف، ويصبح لها وجود من أجل الآخرين، ومنه ستصبح حاجات اجتماعية كما قال هيغل، حاجات اجتماعية: «تمثل همزة الوصل بين الحاجات الطبيعية أو المباشرة، وبين الحاجات الذهنية التي تظهرها الأفكار..»([3]). هنا، الغلبة للحاجات التي يظهرها الفكر بسبب كليتها ومن هنا ينبع الرأي الخاص، وهذا هو مظهر التحرر كما أورد هيغل.

       ويقول هيغل: «اللحظة الاجتماعية تصبح غاية جزئية محددة بالنسبة للوسائل في ذاتها وبالنسبة لاكتساب هذه الوسائل…وفضلا عن هذا فإنها تتضمن في الحال المطالبة بالمساواة مع الآخرين…وكذلك المحاكاة التي هي مساواة المرء نفسه بغيره…»([4]). يتحصل من هذا أن كل ما هو نابع من ذات الإنسان طلبا في إشباع الحاجات، سيصبح سببا في توسع الحاجات وتضاعفها، وهذا ما جعل هيغل يقول: «عندما تظل جزئية الغايات هي مضمونها الأساسي فسوف يكون هذا التحرر مجردا، وعندما تتجه الظروف الاجتماعية إلى التعدد… عندئذ يظهر الترف»([5]).

      وهذا راجع إلى أن تعدد الحاجات يحصر الفرد في دائرة الحاجات، فضلا عن هذا يقود أفرادا إلى الترف، مما ينتج أفرادا مُعوزين، هذا مما ورد في فلسفة الحق عند هيغل، وهؤلاء الأفراد، بعض منهم قد يقوم بتجاوزات تصل إلى حد انتهاك حرية الآخرين، وحقهم في الأمن، هؤلاء يجب التعامل معهم بحزم؛ إذ أن «الأفراد [يرتبط] بعضهم ببعض بعلاقة المصلحة الخاصة، وليس بعلاقة الحب والشفقة كما هي الحال في الأسرة»([6]).

      ولإشباع هذه الحاجات لابد من مصدر للدخل؛ نعني به العمل، الذي سيفضي إلى تقسيم الطبقات في المجتمع المدني.

العمل وتقسيم الطبقات

      يعمل الإنسان ليحصل على وسائل تمكنه من بلوغ حاجاته وتحقيقها حسب ما يناسبه، هذا سوف ينعكس على المواد الطبيعية التي بدورها سوف تتكيف مع هذه الأنواع من العمل، وهذا ما أكده هيغل، إضافة إلى هذا يوضح هيغل أن كل ما يستهلكه الإنسان يرجع إلى مجهود الإنسان نفسه؛ أي أن دائرة العمل بتنوع عملياتها، هي أساس في عملية الإشباع هذه. وعند الحديث عن تطور دائرة العمل بوصفها حاضنة للإنسان العامل، فإن تطورها يساهم مباشرة في تربية الإنسان بحد ذاته. وهذا ما صنفه هيغل في نوعين من التربية: 

      أولا؛ «التربية النظرية»؛ وهي «تربية الذهن» كما قال هيغل، وهي تعتمد في تطورها على «تعدد الأفكار والوقائع والمواقف التي تثير الاهتمام… بل أيضا على مرونة العقل وسرعة السلوك، وقدرته على الانتقال من فكرة إلى أخرى»([7]).

      ثانيا؛ «التربية العملية»، حيث يكشف هيغل اعتمادها على عادة الانشغال، وكذا استمتاع الفرد وتكيفه الدقيق مع النشاط الذي يقوم به، ومن جهة أخرى تعتمد على النظام ككل في خلق جو مناسب يرتفع إلى مستوى الكلية والموضوعية.

      بيد أنه ما يميز العمل كما وصف هيغل، هو صفة «التجريد»، التي تؤدي على حسب قوله إلى تنوع في الحاجات، ومن تم تنوع  العمل، ومنه إتاحة مجالات جديدة في العمل، وفي نفس الوقت تطور هذا الأخير في منظومة أقل تعقيدا؛ الأمر الذي يضيف مهارات جديدة وتخصصات فريدة توسع من دائرة الاختيار عند الإنسان، هنا ستختلف مهارات الأفراد حسب كل فرد، الشيء الذي سوف يدفع بهم إلى الاعتماد المتبادل: «فكل فرد على التحقيق يشتغل من أجل الجميع من غير أن يعلم ذلك، وهو يرى أن فرديته هي الأهم»([8]). من تم سوف يفتح هيغل دائرة التساؤل بقوله أن: «تجريد إنتاج شخص ما يجعل العمل آليا أكثر فأكثر حتى يتوارى الإنسان في النهاية لتحل محله الآلة»([9]).

      هذا من جهة، ومن جهة أخرى، فإن: «الإسهام في العمل في المجتمع مشروط إما بما يقدمه الفرد من ثروة خاصة (رأس مال)، وإما بما يقدمه من ملكات ومواهب»([10]). إذ يؤكد هيغل أن هذه المواهب تعتمد على ظروف عرضية تحكمها في الطبيعة، سواء جسمية أو ذهنية مما يجعلها متفاوتة بين الأفراد، ومختلفة ضمن دائرة الجزئية التي تحتفظ في لُبِّها ببقايا حالة الطبيعة، هذا سوف يدفع أفرادا إلى طلب المساواة، لكن هيغل لا يوافقهم الرأي، بل يصفه بالمطلب الأحمق؛ لأن المساواة بين الناس لم تكن في حالة الطبيعة، ولن تكون أيضاً في المجتمع المدني؛ لأن: «المجتمع المدني، لا يلغي هذه المساواة الطبيعية، وإنما يثبتها من جانب الروح، ويضيف إليها اللامساواة في المهارة ومصادر الثروة…»([11]).

      والحال أن تقسيم العمل يؤدي إلى ظهور الطبقات على أساس الفكرة الشاملة، مثلما في الروح الموضوعي، ونقول مثل ذلك في الحياة الأخلاقية، وهكذا دواليك، إذ أن: «الأفراد الذين يكرسون أنفسهم لإنتاج الأشياء الضرورية لإشباع كل مجموعة من الحاجات يشكلون فئة معينة أو طبقة خاصة»([12]). وهذه الطبقات قسمها هيغل إلى ثلاث، سوف نتطرق إلى بيان معانيها عبر ثلاثة أجزاء:

      أولا؛ طبقة الفلاحين. هذه الطبقة تعتمد على الأرض، حيث تتخذ هذه الأخيرة مكانا مركزيا في حياة هذه الفئة الاجتماعية، ولظروف العمل الزراعي، نجد أن هذه الطبقة تمتاز بنواة أسرية صلبة مبنية على الثقة، فالزراعة كما قيل: «البداية الأصلية والأساس الحقيقي للدول…جنباً إلى جنب مع الزواج»([13]). وذلك لأن هيغل يجعل ظهور الملكية قرينا بمبدأ الزراعة. وفي حديثه عن الرُّحَّل؛ «المتوحشين» حسب قوله، ذكر عددا من الصفات التي تتضمن فيها المعقولية؛ بسبب ضمان اشباع حاجاتهم. لكن سوف تشهد هذه الطبقة تعديلات مهمة لأن الزمن مستمر في التقدم، بيد أن هيغل أكد أنها مجرد تعديلات خارجية.

       ثانيا؛ طبقة الصناع والتجار، هذه الطبقة تعتمد اعتمادا مباشرا على العمل الذاتي للأفراد، وعلى نشاطهم الخاص كما تبين في فلسفة الحق، ويقسمها هيغل داخليا إلى ثلاث طبقات:

  • الحرفُ اليدوية، تتحدد مهمتها في العمل من أجل إشباع الحاجات الفردية حسب الطلب، وفي قوالب متميزة.
  • المصنع، وهو نظام أوسع وأكثر تجريدا، ينفذ مهامه بسرعة وإتقان، وإن كانت الحاجات ذات مطلب كلي.
  • التجارة، تعتمد أساسا على العملة النقدية في عملية تبادل السلع بين الأفراد.

      ثالثا؛ طبقة الخدمات الذاتية: «وهذه الطبقة تنشد في عملها تحقيق المصالح الكلية للمجتمع والدولة، وهي الطبقة الحاكمة التي تعتمد على مبدأ العقل»([14]). وتشبع حاجاتها، إما عن طريق تلقي منحة من الدولة أو ما تملكه من ممتلكات خاصة.

      بالنسبة إلى ما يحدد الطبقة الخاصة بكل فرد حسب هيغل، يعتمد على رأي الفرد عينه، وإرادته الحرة، فضلا عن مولده وقدرته الطبيعية، غير الذي نجده في نظام الطبقات المغلقة في الهند الذي يجعل المولد معيارا أساسا في تحديد الطبقة، أو جعل تقسيم الأفراد إلى طبقات من وظيفة الحكام كما قال أفلاطون.


[1] هيغل، أصول فلسفة الحق، ترجمة إ.ع.إ. مكتبة مدبولي، 1996. ص 442.

[2] المصدر نفسه، ص 440.

[3] المصدر نفسه، ص 441.

[4] المصدر نفسه، ص 441.

[5] المصدر نفسه، ص 442.

[6] ميخائيل انوود، معجم مصطلحات هيغل، ترجمة وتقديم إ.ع.إ، المشروع القومي للترجمة. ص 114.

[7] هيغل، فلسفة الحق، ترجمة إ.ع.إ. مكتبة مدبولي، 1996. ملحق الفقرة 196، ص 443.

[8] محمد الشيخ، فلسفة الحداثة في فكر هيغل. الشبكة العربية للأبحاث والنشر، 2006. ط1. ص 301.

[9] هيغل، فلسفة الحق، ترجمة إ.ع.إ. مكتبة مدبولي، 1996. ملحق الفقرة 198، ص 444.

[10] عبد الرحمان بدوي، فلسفة القانون والسياسة عند هيغل. دار الشروق، 1996. ط1. ص 131.

[11] هيغل، فلسفة الحق، ترجمة إ.ع.إ. مكتبة مدبولي، 1996. ص 445.

[12] ولتر ستيس، فلسفة الروح (المكتبة الهيغلية)، (المجلد الثاني من فلسفة هيغل)، تقديم زكي نجيب محمود. ترجمة إ.ع.إ. دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع، 2005. ط3. ص 103.

[13] هيغل، فلسفة الحق، ترجمة إ.ع.إ. مكتبة مدبولي، 1996. ص 448.

[14] ولتر ستيس، فلسفة الروح (المكتبة الهيغلية)، (المجلد الثاني من فلسفة هيغل)، تقديم زكي نجيب محمود، ترجمة إ.ع.إ. دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع، 2005. ط3. ص 103.

هيغل: الإبن المغرور

‏4 أسابيع مضت عامةفلاسفةمقالات 0

عبد الفتاح الحفوف عبد الفتاح الحفوف إن الحديث عن فلسفة هيغل الفيلسوف الألماني (1770/ 1831)،هو الحديث عن فلسفة أشبه ما تكون معقدة إن لم أقل صعبة على المتمرس وغير المتمرس، ولعل سبب غموضه في ما أعتقد، قدرته على إخفاء الفلسفات السابقة عنه، سواء بوعي أو بغير وعي منه. فلا يمكن …

هيجل وسؤال الدولة: من يخدم الآخر الدولة أم الفرد؟

19 أغسطس 2018 ديداكتيك الفلسفةعامة 0

ةوة: رشيد العلوي من المعروف جداً أن فلسفة هيجل فلسفة نسقيَّة، تترابط في مكوناتها ترابطاً منطقيّاً، يصعب، في حالة غياب هذا النَّسج العجيب، الإلمام بكامل عناصرها. وينطبق هذا الامر بطبيعة الحال على سؤال الدولة كما ينطبق على الدين والفلسفة وعلم الطبيعة والمنطق والوعي… تتطور الدولة على نحو ما عرضه هيجل …أكمل القراءة »

نـقــد في الفلسفة الغربية المعاصرة

‏يوم واحد مضت دراسات وأبحاثصدر حديثاعلي محمد اليوسف 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف كتاب جديد للباحث علي محمد اليوسف كتاب جديد تحت عنوان نقد في الفلسفة الغربية المعاصرة. هذه مجتوياته ومقدمته. المحتويات المقدمة القسم الاول : اللغة والفلسفةالفصل الاول: فائض المعنى في فلسفة اللغةالفصل الثاني: توليدية جومسكي في التحول اللغويالفصل الثالث:هوسرل: ماهية الانسان في المنهج الفينامينالوجي (الظاهراتي).الفصل …أكمل القراءة »

آلان: التعبير الموسيقي

‏أسبوعين مضت Non classéترجمةمقالاتنصوص 0

ترجمة وتقديم: كمال بومنير هذه الترجمة مهداة للأستاذ عبد الباقي هزرشي… آلان Alain(إيميل أوغست شارتيه) فيلسوف فرنسي، وُلد عام 1868. تأثر بأعمال أفلاطون وديكارت وكانط وأوغست كونت، غير أنه تأثر بشكل أعمق بأعمال أستاذه جول لانيو Jules Lagneau الذي أعجب كثيرا بطريقته العقلانية في التفلسف وصرامته الفكرية لأن المقصد الأساسي …أكمل القراءة »

اسم الفيلسوف عند العرب بين «أعلى العليّين» و«أسفل السَّافلين»

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

محمد شوقي الزين محمد شوقي الزين أوديسَّا الفلسفة في تاريخ البشر محفوفة بالمزالق والمهالك؛ فهي «أوليس» (Ulysse) المغامرة في العراك ضد الحمق والجهل والطغيان. صورة الفيلسوف هي «خارج الداخل» (l’outsider du dedans) على حد تعبير بول ريكور، ونماذج سقراط وبوئثيوس والسهروردي المقتول وجيوردانو برونو توفّر لنا كلها صورة «خوارج الداخل» …أكمل القراءة »

ثنائية ماركس نيتشه

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

محمد الحمامصي محمد دوير: التضاد الفلسفي بين ماركس ونيتشه سيظل مستمرا حتى تستقر البشرية على رسم ملامح مستقبل جديد. يطرح د.محمد دوير في كتابه “ماركس ضد نيتشه.. الطريق إلى ما بعد الحداثة” عدة قضايا وإشكاليات في الفلسفة والفكر السياسي ونظرية الثقافة والتحولات الاقتصادية والاجتماعية في الحداثة الغربية بصفة عامة، وانعكاس …أكمل القراءة »

نشأة الكلام والكتابة ومصطلح ما فوق اللغة (اللغة العربية نموذجا)

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسفمفاهيم 0

علي محمد اليوسف علي محمد اليوسف اسئلة مفتاحية هل مبحث نشأة اللغة مقتصرا على اثنولوجيا (تاريخ) الاقوام البدائية فقط؟ هل أعتمدت علوم اللسانيات اركيولوجيا التنقيبات الاثارية الاحفورية والتاريخية الانثروبولوجية في تأصيل نشأة اللغة تدوينا تصويريا قبل ظهور أختراع اللغة المنطوقة والمكتوبة بالحروف الابجدية الصوتية الخاصة بكل لغة لوحدها؟ هل كان …أكمل القراءة »

ألان باديو ونظرية المجموعات

‏أسبوعين مضت عامةفلاسفةمقالات 0

نصير فليح نصير فليح يرى باديو ان الامكانية الفلسفية للتعامل مع الكينونة والحقيقة اصبحت متاحة فقط بعد عمل كانتور الثوري في الفكر البشري، اي (نظرية المجموعات) sets theory، والتطويرات التي جرت عليها لاحقا. فهذا التطور العلمي الجذري في مجال الرياضيات مثل نقطة تحول جذرية في اشكالية تاريخية مزمنة في تعامل …أكمل القراءة »

الوقت وقيمة الإنتاج العامل عند كارل ماركس

‏أسبوعين مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

الباحث: بوقرة محمد لمين تمهيد: أنّ الهدف الاشتراكي الذي يرمي إلى بلوغه هو استدال المجتمع البورجوازي، القائم على نضال الجميع ضد الجميع بمجتمع جماعي لا طبقي، حيث يحل التضامن الاجتماعي محل الرغبة في الثراء الفردي كمحرك أساسي للنشاط، حيث يضمن ثراء المجتمع التطور المنسجم لجميع الأفراد.  أنّ الماركسيين لا يطمحون …أكمل القراءة »

جدلية الديني والسياسي في فلسفة حنة أردنت

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثدراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

قاسم شرف* قاسم شرف باحث في الفلسفة السياسية المعاصرة- جامعة ابن طفيل/ القنيطرة- المغربمشاركة في ندوة دولية بتركيا من تنظيم جامعة صاكريا أبريل 2018 حول موضوع الإسلاموفوبيا.نشر دراسة في مؤلف جماعي صادر بالأردن حول الخطاب السياسي الفرنسي والإسلاموفوبيا.مشاركة في ندوة دولية بجامعة ابن طفيل/القنيطرة بمداخلة موسومة الثابت والمتحول في الأديان …أكمل القراءة »

جاك دريدا: نهايات الإنسان

‏3 أسابيع مضت أخرىترجمةفلاسفة 0

ترجمة: منى طلبة رفعة النزعة الإنسانية: كانت القراءة الأنثروبولوجية لهيجل وهوسرل وهيدجر بمثابة تفسيراً معکوسا، بل ربما كانت التفسير الأكثر خطورة، لأنها القراءة التي زودت الفكر الفرنسي فيما بعد الحرب بأفضل موارده المفاهيمية بيد أنه :أولا: لم يول كتاب فينومينولوجيا الروح، Phenomenologie de ‘ Esprit – الذي لم يقرأ إلا …

شاهد أيضاً

عندما يُحَوِّلُ الْاِسْتِبْدَادُ الْاِسْتِعْبَادَ الى طَبِيعَةَ ثَانِيَةٍ

قراءة في رواية مزرعة الحيوان عمرون علي “الثورة لا تنتمي أبدا لمن يفجر شرارتها وإنما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *