الرئيسية / منتخبات / عامة / الثقافة والمثقف..مقاربات اولية

الثقافة والمثقف..مقاربات اولية

نصير فليح

نصير فليح

لعل مصطلحي ومفهومي “الثقافة” و”المثقف” هما الاكثر تداولا في الوسط الثقافي. وكثيرا ما يتحول الحوار أو الجدال في واقعنا الثقافي حول شخص معين، مثلا، هل هو مثقف أم لا، وتتباين الاراء، واذا استمر النقاش فإنه يقود إلى التساؤل بالتالي عن من هو “المثقف” وما هي “الثقافة” اصلا، وكيف نحددهما؟ وعلى أية معايير؟

كما يعرف القارئ المطّلِع هناك عشرات أو ربما مئات التعاريف للثقافة. لنأخذ أولا التعاريف السريعة التالية للثقافة كمنطلق لنا، ولنبدأ من ( = معجم أوكسفورد الفلسفي، 2016):

“طريقة حياة الناس، بما في ذلك اتجاهاتهم، قيمهم، معتقداتهم، فنونهم، علومهم، صيغ التلقي، وعادات الفكر والممارسات”.

او حسب مصدر آخر ( = معجم أوكسفورد للنظرية النقدية ، 2010):

“الثقافة: منظومة معتقدات، ممارسات، شعائر، وتقاليد مشتركة بين مجموعة من الناس لهم على الاقل نقطة هوية مشتركة واحدة (كالعرق، الجنس، أو المواطنة)”.

أما ( = معجم أوكسفورد لعلم الاجتماع ،2014) فيقول:

“عندما يستخدم علماء الاجتماع مصطلح “الثقافة” فإنهم يميلون إلى الحديث عن مفهوم اقل تحديدا من ذاك الموجود في الحديث اليومي للناس. في العلوم الاجتماعية، “الثقافة” هي كل ما يتم توصيله في المجتمع البشري اجتماعيا لا بايولوجيا، بينما الاستعمال الشائع ينزع للاشارة فقط إلى الفنون والاداب”.

وبخصوص “المثقفين” (intellectuals) فلننطلق أيضاً من المعجم الأخير:

“في المجتمعات الحديثة لا يشكل المثقفون جماعة محددة بوضوح. تقليديا، كان دور المثقف هو دور المفكر أو الباحث عن الحقيقة. ففي المجتمعات البسيطة قد يكونون الكهنة أو الشامان. أما في اوربا، من عصر النهضة إلى القرن التاسع عشر، فقد كان صانعو الثقافة العالية هم الفلاسفة، والمبتكرون العلميون في ازمانهم”. مبينا انّ الجماعات الألمعية من المثقفين مثل الذين شاركوا ديدرو في انتاج الموسوعة الفرنسية العظيمة غيروا التاريخ بالمعنى الحرفي عبر انتاجهم لافكار ومعرفة جديدة في مجتمعاتهم.

ويقدم (جيرار ليكلرك) في كتابه (سوسيولوجيا المثقفين) تعاريف ممكنة اضافية للمثقف: “حدّدَ ليبست (1959) المثقفين بوصفهم “من يبدع ويوزع ويمارس الثقافة، أي العالم الرمزي الخاص بالإنسانية والذي يتضمن الفن والعلم والدين”. أما كوزر بدوره، فقد حدد المثقفين بوصفهم الافراد “الذين يُعنَون بالقيم المركزية في المجتمع”، أو انهم من يولي اهتمامه للعالم الرمزي الذي تؤسسه الثقافة”.

وهو يشير إلى انّ البذرة الاولى لظاهرة المثقف يمكن ردّها إلى عصر النهضة، وأنها نشأت في حضن الفكر الديني نفسه في أوربا، أي من داخل الديانة المسيحية نفسها بالتحديد، مرورا بعصر الانوار. بيد أنه يشير أيضاً انّ “الهيغليين الشبان” هم الظاهرة الاجتماعية الاولى الاكثر تجسيدا لمفهوم المثقف في العصور الحديثة، رغم انّ مفهوم “المثقف” لم يكن معروفا في أيامهم. كما يربط ظهور “المثقف” مع ظهور الايديولوجيا والجامعة كظواهر أو مؤسسات اجتماعية متنامية. أما عن نشأة المصطلح نفسه، أي المثقف (intellectual) فيرده إلى مصدرين رئيسيين: المصدر الفرنسي للكلمة الذي نشأ مع القضية الشهيرة في الثقافة الفرنسية المعروفة بـ “قضية دريفوس”، والمصدر الروسي لكلمة (انتلجنسيا) في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. علما انه يشير إلى انّ كلمتي المثقف (intellectual) والانتلجنسيا (intelligentsia) تستخدمان اليوم بطريقة شبه مترادفة.

هذه مجرد بعض شذرات عن هذين المفهومين، أي الثقافة والمثقف، على اية حال، مما تقدم بخصوص مفهوم “الثقافة” و”المثقف” يمكن رؤية انّ التعاريف العديدة للثقافة تتباين بشكل كبير وتتراوح من منظور واسع يراها كلَّ نتاجٍ بشري حضاري يميز المجتمعات البشرية عن الطبيعة وعالم الحيوان، أو تضيق إلى حد اعتبارها النشاطات المتعلقة بالاداب والفنون. ولكن بوسعنا القول انّ مفهومي الثقافة والمثقف يتعلقان أساسا بانتاج واستهلاك واعادة انتاج المعرفة بانواعها، وانّ المثقف هو الشخص المعني بانتاج واستهلاك هذه المعرفة وتداولها، ومن ابرز هذه المجالات العلم والفن والدين، بتنوعاتها وتشعباتها.

فهل ينطبق هذا التصور على مجتمعاتنا؟ في مجتمعنا العراقي على الاقل، كثيرا ما تطلق كلمة “مثقف” على متداولي الكتب او القراء او الكتاب، او على من اكمل دراسته الجامعية او ما بعدها. ولكن اذا رجعنا الى جوهر التعريف المتعلق بانتاج واستهلاك واعادة انتاج المعرفة، كم من الفحوى يظل من ذلك في الواقع الفعلي؟

ــــــــ

للكاتب أيضا:

ترامب والماركسية…فهد وسلام عادل…تساؤلات…

التواصل والاعلام الرقمي ما بين حرية الرأي وحق الخصوصية

‏12 دقيقة مضت

المؤمن الساذج

‏4 ساعات مضت

فلسفياً: لماذا نكره الإرهاب؟!

‏15 ساعة مضت

نصير فليح

نصير فليح

ان يتشنج داعشي او بعثي او طائفي عند الانتقاص من ترامب امر مفهوم، فالعنصر المشترك هو ان ايران – والشيعة عموما – عدوهم اللدود وكل ما هو ضد ايران هو صحيح وجيد. ولكن ان يتشنج بعض المدنيي

“السايبورغ” ومستقبل البشر… بين هاراوي وبوتون

‏5 أيام مضت بصغة المؤنثمفاهيمنصوص 0

نصير فليح نصير فليح فكر دونا هاراوَي Donna Haraway يمتد في مجالات متعددة مثل أغلب الفلاسفة والمنظرين النقديين المعاصرين في عالمنا الحالي، وكتاباتها ونتاجها الفكري ما يزال مستمرا من عقود والى زمننا الحاضر. لكن ابرز مجالات فكرها يرتبط بما بعد الانسانوية ومفهوم “السايبورغ” فضلاً عن العلم والنظرية النسوية. وكتابها المعروف …

كتاب الفلسفات في آسيا ترجمة نصير فليح

‏3 أسابيع مضت صدر حديثا 0

نبذة عن الفلسفات في اسياــــــــــــــــــــرغم أن الفكر الفلسفي النَسقيّ (systematic) ظهر أولاً في الـ أوْبَنِشَدْ (Upanishads) والأنساق الفلسفية المبكرة في القرنين من السابع الى الخامس ق.م، فإن الفكر التبصّري العميق موجود أصلاً في رِغْ فيدا (Rig Veda)، التي تمّ تأليفها قبل ذلك بألف عام على الأقل. فمنذ تلك البدايات المبكرة، أنتج …أكمل القراءة »

سلافوي جيجيك: أو ما بعد دريدا

21 يناير 2019 صدر حديثاكتب 0

قريبا..عن دار ومكتبة عدنان..صدور اول عددين من سلسلة (ما بعد دريدا: فلاسفة وفلسفات معاصرة من القرن الحادي والعشرين) بحث واعداد وتقديم نصير فليح…العددان سيكونان عن الان باديو وسلافوي جيجك…ومن المؤمل توفرهما في معرض بغداد الدولي المقبل…أكمل القراءة »

ألان باديو: أو ما بعد دريدا

21 يناير 2019 صدر حديثاكتب 0

قريبا..عن دار ومكتبة عدنان..صدور اول عددين من سلسلة (ما بعد دريدا: فلاسفة وفلسفات معاصرة من القرن الحادي والعشرين) بحث واعداد وتقديم نصير فليح…العددان سيكونان عن الان باديو وسلافوي جيجك…ومن المؤمل توفرهما في معرض بغداد الدولي المقبل…أكمل القراءة »

بعد ما بعد الحداثة: دلالة المعنى وغرابة المصطلح

‏5 أيام مضت متابعاتمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح ــــــــــــاذا كانت “ما بعد الحداثة” تشير الى العقود الاخيرة التي تم فيها تخطي سمات “الحداثة” ثقافيا، فما الذي يمكن ان يشير اليه مصطلح من قبيل “بعد ما بعد الحداثة”؟ هل هي عودة الى “الحداثة” مرة اخرى، ام هي عودة لبعض السمات في الحداثة دون غيرها؟ وما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

‏أسبوع واحد مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

أغامبن..”المهدور الدم” ..واشكالية ترجمة المصطلح النظري

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح مشكلة ترجمة المصطلح مشكلة رئيسية في ثقافتنا العربية، ذات الترجمة المتدهورة اصلا كما بينا في اكثر من منشور سابق. وهذا ما يتكرس بوجه خاص في المصطلحات ذات الاهمية المحورية في فكر او فلسفة معينة. فضلا عن توظيف المفاهيم والافكار لقراءة واقعنا العربي، التي نحن بعيدون جدا …أكمل القراءة »

جوديث بتلر..الجندر والفلسفة و”معاداة السامية”

‏أسبوعين مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

نصير فليح نصير فليح ـــــــــــــــــــــ ثمة اسماء عديدة نشطت في الدراسات النسوية (الفمنستية)، والفيلسوفة والمنظرة النسوية جوديث بتلر Judith Butler (1956) من ابرزها. وفي هذا المضمار تمثل بتلر شخصية فكرية مثيرة للسجال والجدال، بحكم اطروحاتها الجذرية التي تتقاطع مع الكثيرين بمن فيهم بعض الاسماء البارزة في حقل الدراسات الفمنستية. لكن …أكمل القراءة »

دريدا: عن ما يتبقى من عمله بعد موته

‏3 أسابيع مضت فلاسفةكتبمتابعات 0

نصير فليح نصير فليح “…هذا السؤال أكثر اهمية اليوم مما كان سابقا. انه يشغلني باستمرار. لكن زمن ثقافتنا التقنية تغير جذريا في هذا المضمار. الناس من “جيلي”، ومن بابٍ أوْلى اولئك السابقون، تعودوا على ايقاع تاريخي معين: الشخص يعتقد انه يعرف ان عملا معينا قد يبقى أو لا ، بالاستناد …أكمل القراءة »

أسئلة الجمال في الفلسفة: بين امانويل كانت وروجر سكروتن

‏3 أسابيع مضت أخرىشاشةمقالات 0

نصير فليح في فلسفة الجمال مجالات متعددة، كالابداع الفني والادبي، واسئلة جمال الطبيعة، ومواضيع الجمال في الحياة اليومية أيضا كما نعيشها جميعا من اختيار الملابس الى اشكال الاقداح التي نشرب بها الى اثاث بيوتنا وما شابه، فضلا عن الجمال في الكائن الانساني وعلاقته بالرغبة الجنسية (الايروتيكي). أما مصطلح “الاستطيقا” aesthetics …أكمل القراءة »

جيجك..ومعضلة الايديولوجيا

‏4 أسابيع مضت فلاسفةكتبمقالات 0

نصير فليح موضوع الايديولوجيا من المواضيع التي تهم المثقف العراقي والعربي عموما، والمصطلح نفسه في تداول مستمر. كما ان الكثير من مثقفينا العراقيين والعرب اطلع على هذا الموضوع بدءا من خلال الارث الماركسي. لكن ثمة محطات مهمة تطورت فيها مقاربة الايديولوجيا، مرورا بانطونيو غرامشي، ولويس التوسير، وبيتر سلوتردك، ولعل اخر …

تطبيقات “التفكيك” في الدراسات النسوية المعاصرة

19 أبريل 2020 أخرىبصغة المؤنثمفاهيم 0

نصير فليح التطبيقات المعاصرة التي توظف التفكيكية في المجالات البحثية المختلفة تؤكد الخصوبة والأهمية الكبيرة لها. فتأثيراتها وتوظيفاتها الفاعلة مستمرة في زمننا الحالي في مجالات متعددة، حتى بعد موت رائدها ومؤسسها جاك دريدا باكثر من خمسة عشر عاما، ورغم التعارضات الحادة في ما يخص النظرة الى التفكيكية نفسها. ـــــــــــــــــــ ومن …أكمل القراءة »

دريدا..في أيامه الأخيرة

15 أبريل 2020 فلاسفةمجلاتمقالات 0

نصير فليح نصير فليح قبل خمسين يوما من موته، الذي كان بسبب السرطان، اجرت صحيفة اللوموند حوارا صحفيا مع جاك دريدا، فاصبح بذلك الحوار الصحفي الاخير معه. فماذا يمكن ان يكون كلام فيلسوف مثل دريدا في حوار صحفي من هذا النوع والمرض في مراحل متطورة في جسده؟ الحوار الصحفي تعرض …أكمل القراءة »

ما سر اختلاف الان باديو عن مفكري وفلاسفة العالم المعاصر

6 أبريل 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

نصير فليح كما ظهر ديكارت ذات يوم ليضع كل ما قبله على طاولة التساؤل والشك، وكما ظهر كانْت ليفعل شيئا مشابها ولكن من زاوية مختلفة، بأن يضع حدوداً للعقل وتمييزاً بين نطاقاته ليمسي ما هو خارج ذلك “ميتافيزيقيا”، أو كما ظهر هيغل، ليراجع كل ما قبله وأيضاً من زاوية مختلفة …أكمل القراءة »

سلافوي جيجك ونكتة الرجل المجنون

20 أبريل 2019 عامةفلاسفةمقالات 0

نصير فليح المرح والطرافة في الأدب والفن والفكر عموماً أمر معروف في تاريخ الثقافة البشرية وحاضرها، وله تجسدات كثيرة في كل هذه الجوانب. لكن أن يتم استخدام المرح والطرافة، بشكل النكات مثلا، لتوضيح افكار نظرية وفلسفية، فأمر ليس بالمعتاد كثيرا، وقد يظنه البعض يتعارض مع رصانة الفكر. ولكنه ليس كذلك

شاهد أيضاً

مجتمع الاستعراض: وسائل التواصل الاجتماعي بين الوهم و الحقيقة

التاه محمد حرمة  مقدمة:        ⁃     في ظل ما نشهده من إعلانات عن السعادة وما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *