الرئيسية / منشورات / جرائد / تلك الفراشة علمت بالحقيقة لذلك لم تعد

تلك الفراشة علمت بالحقيقة لذلك لم تعد


عمر بن أعمارة

عمر بن أعمارة

في إحدى الجزر النائية أنشأت مجموعة من الفراشات مملكتها الخاصة بعيدا عن صخب وضجيج الحضارة البشرية. هكذا عاشت حياتها اليومية مستقرة وبشكل طبيعي دون أي تأثيرات خارجية وبعيدة عن أي أحداث تغير من طبائعها وعاداتها. ذات زمان وفي إحدى الليالي المظلمة والكل معتكف في أشغاله الروتينية اليومية  فإذا بنور قوي آت من بعيد يخترق سماء المملكة وينتشر في كل أنحاءها ويضيء كل أركانها. لحظتها خرج الملك وحاشيته إلى ساحة الشرف فأعلن حالة طوارئ قصوى ودعا إلى مؤتمر استثنائي مع استدعاء جميع أفراد المملكة دون استثناء إلى جمع عام جماهيري، وهكذا لب الجميع الدعوة في أسرع وقت، وعقد الجمع تحت قيادة وشرف الملك وكانت النقطة الوحيدة المدرجة في جدول الأعمال هي: “معرفة طبيعة ذلك النور الذي عم المملكة وكذلك مصدره” وبعد أن أخذ الملك الكلمة راح يخطب قائلا:”إن هذا النور الذي حل فجأة بمملكتنا هو أمر طارئ وهو ليس مما هو متعود عليه ولا هو من المعروف في تاريخ المملكة بل هو من اللامفكر فيه، إذن الأمر ليس من الطبيعي ولا الهين، فلابد لنا من معرفة ماهية هذا النور ومصدره ومن يقف من ورائه، لابد لنا من معرفة هل هو من المادة أو الطاقة ؟ هل هو طبيعي أم مصطنع ؟ هل هو من الشمس أو من النار أو من الكهرباء ؟ أو حتى من أشياء غير ذلك ؟”.

وبعد أن فتح المجال للنقاشات المستفيضة والمطولة والأخذ والرد واستعراض جميع الآراء والحجج لم تتوصل الفراشات إلى أي حقيقة أو رأي متفق عليه ومقنع للجميع، إذ تضاربت الآراء حول الطبيعة والمصدر. فقام الملك وخطب في الجمع قائلا: “بعد كل هذه النقاشات المستفيضة والديمقراطية مع الأسف لم نتوصل إلى أي نتيجة مرضية ومقنعة للجميع والأمر هنا لا يتطلب التصويت والاحتكام إلى الأغلبية نظرا لطبيعة الحدث وخصوصيته الاستثنائية وماله من علاقة بوجودنا وطبيعتنا كفراشات، إذن الحل الوحيد هو أن نتوقف من هذه النقاشات فلم يعد لنا متسع من الوقت لمثل هذا الجدل  ولنبحث عمن يتطوع منا ويذهب ليأتينا بالحقيقة من عينها ؟”.وبعد صمت رهيب عم أرجاء الساحة وقفت إحدى الفراشات منتصبة وقالت:” سيدي الملك، أيها الحضور الكريم، أنا من سيتطوع للذهاب من أجل معرفة الحقيقة”.هكذا وافق الملك على اقتراح الفراشة وكلفها بالمهمة. وبعد وقت وجيز غادرت المملكة وراحت تطير في اتجاه مصدر النور القادم من بعيد مقتفية أثره ومكانه. وبقي الآخرون بما فيهم الملك في انتظار الفراشة وما ستأتي به من حقائق، لكن مر وقت طويل دون أن يظهر أي أثر للفراشة ودون أن يندثر وينسحب ذلك النور من سماء المملكة، وقتها قام الملك وخطب في الجمع قائلا: “تلك الفراشة لم تعد لأنها علمت بالحقيقة ولتفضوا هذا الجمع”.

للكاتب أيضا

الكراهية لا تبني فقها ولا تدحض فكرا

25 ديسمبر 2019 تغطيةمتابعات 0

عمر بن أعمارة بقلم :عمر بن أعمارة “إن القذارة الحقيقية تقبع في الداخل، أما القذارة الأخرى فهي تزول بغسلها. ويوجد نوع واحد من القذارة لا يمكن تطهيرها بالماء النقي، وهو لوثة الكراهية والتعصب التي تلوث الروح. نستطيع أن نطهر أجسامنا بالزهد والصيام، لكن الحب وحده هو الذي يطهر قلوبنا”.شمس التبريزي …أكمل القراءة »

“إدير” الناي الأبدي ونداء للحياة

7 مايو 2020 تغطيةشاشةمتابعات 0

عمر بن أعمارة عمر بن أعمارة “لو لم تكن هناك موسيقى لكانت الحياة خطأ” فريدريك نيتشه “إدير” اسم على مسمى فهو “يحيا” وسيبقى حيا بل هو الحياة، فإن غيَّب الموت جسده فليس بمقدوره أن يفعل مع غنائه وطربه لأنه سكن ويسكن وسيسكن قلوب ملايين من الناس هكذا سيعيش. “إدير” ذلك …أكمل القراءة »

إيمان العجائز أو الإله في حدود عين القلب

27 أكتوبر 2019 أنشطةمفاهيمنصوص 0

عمر بن أعمارة بقلم :عمر بن أعمارة رأيت ربي بعين قلبي… فقلت من أنت ؟ قال أنت—— فليس للأين منك أين…وليس أين بحيث أنت.(1) “إن أعظم احتقار يمكن توجيهه للدين هو محاولة زرعه في منطقة أخرى لا تنتمي إلى جوهره، وجعله في خدمتها، فالدين ليس بحاجة للاستدلالات المنطقية، ولكنه في …أكمل القراءة »

اَلْصَّخْرَةُ المثيرة الملعونة

6 ديسمبر 2018 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

  بقلم: عمر بن أعمارة *هذا المقال كتب بمناسبة الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها تمثال المرأة العارية الموجود في “عين الفوارة” وسط مدينة سطيف الجزائرية.  «لا يظهر الصنم إلا عندما يقرر نظرا ما أن يوقف نفسه عنده لا يتعداه». جون لوك ماريون، ترجمة المفكر التونسي فتحي المسكيني.     هي صخرة، …أكمل القراءة »

الأنا،الموت والقبر (الجزء الثالث)

6 نوفمبر 2018 عامةمجلاتمساهمات 0

* بقلم: عمر بن اعمارة   طيب، أعود إلى حديثي عن المقبرة والقبر، ذلك العلبة السوداء، ذلك الرحم L’utérus ذو الدور والوظيفة المعكوسة: الموت بدل الحياة، النهاية بدل البداية، الفناء بدل البقاء. كيف لهذا المتناهي المحدود والمجسد في المكان والممتد في الزمان أن يكون وعاء للنهايات ؟ كيف لسِرِّنا ولباطن …أكمل القراءة »

 سلوكياتنا بين الخطاب الأخلاقي والمعايش اليومي

4 نوفمبر 2018 تغطيةنصوص 0

بقلم: عمر بن أعمارة يتعلق الأمر بعلاقة الخطاب الديني الأخلاقي بسلوكياتنا اليومية ومعاملاتنا مع أنفسنا ومع الآخرين، كذلك عن استحضارنا لهذا الخطاب في كل أقوالنا وأفعالنا وفي كل أحوالنا وفي جميع المناسبات. ربما لن أبالغ إن قلت إن بإمكاننا إذا قمنا بجولة في إحدى المدن الاسلامية وعملنا على جمع الآيات …أكمل القراءة »

انسحبت مُبَكِّرًا من الفلسفة لذلك لم أشرب مما شرب منه سقراط

14 أكتوبر 2018 عامةمساهمات 0

بقلم: عمر بن أعمارة “بتعاطي الفلسفة كما ينبغي، لا يفعل المرء غير طلب الموت” أفلاطون (1) لم أتجرع ولم أرتشف حتى لم أتذوق مما شرب منه سقراط، كي أضع حدا للذات المتفلسفة، لكن هزمتني وأخضعتني حتى   قتلتني العادة والتعود والمحيط بي، واستسلمت للتقاليد، ورضخت للمألوف ولم أعد أتساءل أو للدقة …

شاهد أيضاً

مجتمع الاستعراض: وسائل التواصل الاجتماعي بين الوهم و الحقيقة

التاه محمد حرمة  مقدمة:        ⁃     في ظل ما نشهده من إعلانات عن السعادة وما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *