الرئيسية / ترجمة / تأثير حلقة سبينوزا الجوهري في بزوغ الأنوار[1]

تأثير حلقة سبينوزا الجوهري في بزوغ الأنوار[1]

الحسان سليماني

ترجمة: الحسان سليماني

أجرت المجلة الفرنسية لوبوان le point hors-série  في عددها 19 الصادر في أكتوبر-نونبر 2015 ص 19.20. حوارا مع الباحث ومؤرخ الأفكار جوناثان إرفين إسرائيل الذي أصدر سنة 2001 كتابا يحمل عنوان “التنوير الراديكالي: الفلسفة وصناعة الحداثة 1650-1750”[2] أعاد فيه قراءة عصر الأنوار قراءة تاريخية تكشف المنابع الأولى جغرافيا وثقافيا، ضدا على القراءة الدارجة أكاديميا بين الدارسين التي اعتبرت فرنسا وبريطانيا وألمانيا مهدا للأنوار، ويدافع بالمقابل عن مقاربة  ترى أن الأقاليم المتحدة[3] في القرن السابع عشر كانت حاضنة لثورة ثقافية أعلنت بداية التنوير في الفلسفة والعلوم والفنون. وكان الفيلسوف الهولندي باروخ سبينوزا(1632-1677) وحلقته أهم المؤسسين لهذه الثورة الثقافية.

ويعتبر جوناثان إرفين إسرائيل متخصصا في تاريخ الأفكار الحديثة ومن بين أهم إصداراته ” التنوير الراديكالي: الفلسفة وصناعة الحداثة (1650-1750)” سنة 2001. و “ثورة العقل: التنوير الراديكالي والأصول الفكرية للديمقراطية الحديثة” سنة 2009. و”الديمقراطية المتنورة: الفلسفة، الثورة وحقوق الإنسان 1750-1790. سنة 2011.

نص الحوار:

لوبوان: ما الذي جعلكم تعتبرون الأقاليم المتحدة[4] مهدا لحركة التنوير؟

جوناثان إسرائيل: من اللازم البحث تاريخيا عن جذور التنوير الغربي في نهاية القرن السابع عشر، وجغرافيا في ثلاثة بلدان وهي : انجلترة، فرنسا، والأقاليم المتحدة. غير أن ثمة نزعة تأريخية في فرنسا وانجلترة تبالغ في تقدير دور المفكرين والعلماء الإنجليز مثل “هوبز” و”لوك” “ونيوتن” باعتبارهم أعمدة التنوير. بالرغم من أن الأقاليم المتحدة- لأسباب سياسية- باشرت بمقاومة الحكم المطلق للويس الرابع عشر المُؤسس على التحالف بين الملكية والأرستقراطية والكنيسة. وكان الملازم “غيوم الثالث” وجيشه الهولندي سببا في ما سمي آنئذ “الثورة المجيدة” في سنة 1688 في انجلترة وسكتلندة وارلندة. هكذا تم تشكيل “الحكومة المختلطة” التي آلفت بين عناصر ملكية وأخرى أولغارشية وديمقراطية والتي ستنتج لاحقا “النظام الإنجليزي” الذي أثار إعجاب مونتيسكيو كثيرا.

لوبوان: بالنسبة لكم هذا هو  “التنوير الراديكالي”. كيف تحدده؟

جوناثان إسرائيل: أحدده بسمة الرفض للسلطة الدينية، وبارتباط الحكومة بمجموع الشعب وفق مبدأ “الإرادة العامة” التي ستؤول في النهاية إلى ولادة النظام الديمقراطي الجمهوري.

لوبوان: لكن بأي معنى كان سبينوزا مفتاحا لفهم هذا التحول؟

جوناثان إسرائيل: لأن “حلقة سبينوزا”[5] كان لها دور جوهري في بزوغ التنوير الراديكالي؛ عبر الربط النسقي بين الميتافيزيقا والإيتيقا والفلسفة المادية من جهة وبين السياسة المبنية على مبادئ الجمهورية وعلى تربية العامة.

لوبوان: هل كانت “حلقة سبينوزا” منظمة؟

جوناثان إسرائيل: في البداية كانت محصورة في مدينة أمستردام وكانت شديدة التكتم. وأول المنشورات التي انتقدت بحدة الدين كانت لأحد أعضائها البارزين الطبيب فان دن أيدن وكويرباخ في منتصف سنة 1660. أما أهم كتاب كان بعنوان “الفلسفة تأويل للنصوص المقدسة” للويس مايير سنة 1666 الذي قام بقراءة نقدية جريئة للإنجيل. إضافة إلى هؤلاء، كان ثمة شقيق كويرباخ، “يان” و”هندريك كلاتسمايكر” و”أبراهام فن بركل” مترجم كتاب هوبز الليفياتان إلى اللغة الهولندية. ثم مجموعة من المنظرين للنظام الجمهوري مثل الأخوين” يوهان” و”بيتر دولاكور” و”يوهان بويمايستر”. إضافة إلى “ياريغ يلس” و”بيتر بالينغ”[6]. كل هؤلاء يبدون مبتدئين في الفلسفة إذا ما قورنوا بسبينوزا بحكم عجزهم عن إبداع نسق محكم  وعميق النفاذ إلى الجذور وقادر على إثارة الاهتمام خارج حدود أمستردام. صحيح أن سبينوزا لم يكن العنصر الوحيد في حلقته، لكنه كان الأكثر تأثيرا وبفضله حازت الحلقة  اهتماما كبيرا.

لوبوان: لكن كيف ذلك؟

جوناثان إسرائيل: أسس أعضاء “حلقة سبينوزا” وورثتهم الروحيون من سنة 1680 إلى سنة 1690 مجموعات فرعية في مدن لاهاي وروتردام وتسفول وبعض المدن الهولندية. هذه الحركة التي كانت سرية اكتسبت سريعا بعدا دوليا إلى حدود سنة 1700 حيث كانت أفكار “حلقة سبينوزا” معروفة ومتداولة عند كبار الفلاسفة والعلماء أمثال الفيلسوف الألماني “ليبنتز” والعالم الإنجليزي “جون تولان”. وستواصل الأفكار شق طريقها في فرنسا بفضل مفكرين متمردين ومناهضين للحكم المطلق مثل “هنري بولانفيلييه” وبروتستانت الشتات الهولنديين وأبرزهم بيير بايل الذي لعب دورا جوهريا في تعقيل الفصل الضروري بين الأخلاق والدين.

لوبوان: كان سبينوزا مدينا بالكثير لشجاعة الإمبراطور “يان رويفيرتس” الذي غامر بنشر بعض مؤلفات سبينوزا. كيف كان حضور الرقابة وقتذاك؟

جوناثان إسرائيل: بطبيعة الحال كانت الرقابة صارمة، بالرغم من أن مدن أمستردام ولاهاي ولايد وروتردام كانت عواصم أوربية لطباعة الكتب الممنوعة باللغة الفرنسية واللاتينية وأيضا الهولندية في منتصف القرن السابع عشر إلى أن استولى الثوار في فرنسا على سجن الباستيل في يوليوز 1789 .

لوبوان: يمكن أيضا فهم الثورة الفكرية من خلال الثورات العلمية الكبيرة التي عرفتها أوربا آنئذ. إلى أي حد ساهمت الثورات العلمية في تشكيل فكر سبينوزا؟

جوناثان إسرائيل: كان أعضاء حلقة سبينوزا، شأنهم شأن ديكارت، منبهرين ومتحمسين للثورة العلمية التي بدأت مع غاليليو وبلغت أوجها إبان مرحلة “فان لووفنهويك” و”هيوكنس” و”نيوتن” وآخرين. كان سبينوزا متخصصا في البصريات، وتردد على حلقات علمية وتجارب رفقة ” هيوكنس” تماما كما كان الشأن مع ديدرو وهولباخ في فرنسا. لا مجال للشك في أن معارف سبينوزا العلمية وحماسه للإكتشافات في عصره ساهمت في تشكيل وبلورة تصوره لقوانين الطبيعة الثابتة ولعلاقة النفس بالجسد. كل ذلك قاده نحو فصل الطبيعة عن السحر والألغاز عن اللاهوت.

لوبوان : هل كان سبينوزا على وعي بالثورة الفنية التشكيلية التي كانت تتبلور على بعد أمتار من منزله، على اعتبار أن الفنان رامبرانت كان جارا له؟

جوناثان إسرائيل: من الصعب جدا أن نحدد مدى اطلاع سبينوزا الفني، لكن أعضاء حلقته كانوا عشاقا للفن، فالطبيب “فان دن أيدن” كان تاجر لوحات. وعليه يمكن افتراض أن سبينوزا كان على تواصل مع الوسط الفني في أمستردام. عموما لا نملك معلومات دقيقة حول هذا الأمر.

لوبوان: إلى ماذا آلت الأنوار الهولندية؟

جوناثان إسرائيل: لقد ساهمت الأنوار الهولندية في اندلاع الثورة الفرنسية، حيث كان الصراع الذي خاضته الأقاليم المتحدة في القرن السابع عشر ضد الحكم المطلق والأرستقراطية والتعصب الديني ملهما لما وقع في القرون اللاحقة في فرنسا وبريطانيا وبلغ حدود المستعمرات الأمريكية.

إحالات


[1] -le point : « le cercle spinoziste a eu une importance capitale dans l’émergence des lumières , entretien avec Jonathan Israel ». le point hors –série, les maitres-penseurs, N° 19, Octobre-Novembre, 2015.p-p :19.20

[2] -radical enlightemment. Philosophy and the making of modernity 1650-1750. Oxford university press.2001.

[3] تقع في شمال أوربا وتدين بالمذهب الكالفيني وتضم: ( زيلندة، هولندة، ألترخت، أوفرخصال، فريز، كرونينغ، وكيلدغ) أسست إتحادا فدراليا يوم 23 يناير 1579 لمقاومة الاستعمار الإسباني حيث صارت دولة جمهورية سنة 1581 بعد اندحار الملك الإسباني فيليب الثاني.

[4] تقع في شمال أوربا وتدين بالمذهب الكالفيني وتضم: ( زيلندة، هولندة، ألترخت، أوفرخصال، فريز، كرونينغ، وكيلدغ) أسست إتحادا فدراليا يوم 23 يناير 1579 لمقاومة الاستعمار الإسباني حيث صارت دولة جمهورية سنة 1581 بعد اندحار الملك الإسباني فيليب الثاني.

[5]  مجموعة شكلها في البداية الطبيب الهولندي “فان دن أيدن” و”أدريان كويرباخ” و تابعها سبينوزا وأصدقائه، وكانت تشتغل على نشر الفكر الحر وشرح الاكتشافات العلمية.

كانا من طائفة”المينونيت” البروتستانتية المناهضة للاهوت المتعارف عليه ورجال الدين.[6]

مقالات أخرى ذات صلة:

سبينوزا والكتاب المقدس: الدين والأخلاق والسياسة

14 يناير 2019 صدر حديثا 0

صدر عن مؤسسة مؤمنون بلا حدود كتاب: سبينوزا والكتاب المقدس للمفكر التونسي جلال الدين سعيد الذي كرسه أغلب بحوثه ومجهوداته لترجمة اعمال سبينوزا وقراءتها بما يفيد القارئ والباحث العربي.أكمل القراءة »

باروخ سبينوزا يعارض ديكارت دون أن يتنكر له

11 مايو 2017 جرائدمقالاتمقالات 0

الدار البيضاء: العلوي رشيد 1 – نقد الثنائية تتمثل راهنية باروخ سبينوزا في حيوية التساؤلات التي طرحها حول قضايا عصره، فكتاباته معاصرة لنا في العمق من جهة التحليل والتفكيك. بحيث استطاع أن يعارض ديكارت دون أن يتنكر له، محافظا على التصور الديكارتي في العديد من القضايا: النفس، الجسم، الله… لأن …أكمل القراءة »

مفهوم الحرية في فلسفة اسبينوزا

‏4 أسابيع مضت عامةمفاهيممقالات 0

محمد المخلوفي محمد المخلوفي – أستاذ مادة الفلسفة                       اختلفت القراءات والتأويلات بصدد تصور باروخ اسبينوزا لإشكالية الحرية، منها من ذهب في اتجاه نعت الفيلسوف الهولندي بفيلسوف الضرورة وحجيتها في ذلك المقولة التي فهمت خطأ عن اسبينوزا والتي يتمحور مضمونها في فكرة انعدام حرية إنسانية بإمكانها أن تفوق الطبيعة، وبخلاف …أكمل القراءة »

مفــهوم الحال في فلسفة سبينوزا (*3)

‏4 أسابيع مضت كتبمفاهيممقالات 0

احمد اوزاهي ” أعني بالحال ما يطرأ على الجوهر، وبعبارة أخرى ما يكون قائما في ذاته ويتصور بشيء غير ذاته.”(1) ينطلق سبينوزا في تحديده للحال من اعتباره دالا على كل ما ينتج عن الطبيعة الإلهية الوجودية المطلقة، أي الطبيعة الطابعة، بطريقة مباشرة، أو بكونها محددة لإنتاج معلولات ما، “فكل شيء …أكمل القراءة »

مفــهوم الصفة في فلسفة سبينوزا (2)*

4 مايو 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلاتمفاهيم 0

احمد اوزاهي . أجمد أوزاهي ” أعني بالصفة ما يدركه الذهن في الجوهر مقوما لماهيته”(1) الصفة مفهوم أساسي وهام في المنظومة الفكرية لسبينوزا، إذ يتناولها كمبدأ للمعقولية، فهي ملازمة للجوهر، وما به يتحدد هذا الأخير بالنسبة للذهن ويتحقق، أي ما يدركه الفهم على أنه مقوم ومحدد للجوهر، وهي من جهة …أكمل القراءة »

حرية التفكير والحاجة إلى اسبينوزا الآن

3 مايو 2020 عامةفلاسفةمقالات 0

شفيق العبودي في سياق الجدل الدائر حول القوانين المكبلة لحرية التعبير و التفكير أيضا بهذا البلد أو ذاك من البلدان العربية، نحن في أمس الحاجة للنبش في التراث الفلسفي لاستعادته بغية تلمس الطريق أولا لفهم ظاهرة تكميم الأفواه و ثانيا للتحريض ضدها، و لم نجد بُد في هذا الصدد من …أكمل القراءة »

في الجوهر عند سبينوزا

30 أبريل 2020 عامةمفاهيممقالات 0

احمد اوزاهي احمد اوزاهي كل مقبل على سبينوزا وفلسفته، لابد وأن ينطلق بداية؛ من معرفة أساسية بمفاهيمه* قصد تشرب معاني خطابه وإدراك دلالاته، فيدرك الحوار الذي قاده سبينوزا وأجراه مع التراث الديني والفلسفات القديمة والمعاصرة له، محاولة في تقعيد وتأسيس معجم جديد هو بمثابة مشروع أصيل وجريء، يحدد من خلاله …أكمل القراءة »

الرغبة عند اسبينوزا: محاولة في الفهم

21 يناير 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

جواد أيت سليمان           شكلت قضية الرغبة في الفكر الفلسفي موضوعا هاما ، حاول الفلاسفة منذ بداية فجر التفكير الفلسفي مقاربته والإحاطة بإشكالاته، إلا أن طريقة معالجة هذا الإشكال كانت موضوع اختلاف كبير بين المدارس الفلسفية، سواء في الفترة اليونانية أو الحديثة أو المعاصرة، خصوصا ذلك الاختلاف الحاصل بين منظور …أكمل القراءة »

علاج الانفعالات من منظور سبينوزا

15 نوفمبر 2019 تغطيةدراسات وأبحاثفلاسفة 0

يونس امهاضر “لا يمكن كبح انفعال أو القضاء عليه إلا بانفعال مناقض له وأشد منه”. سبينوزا: علم الأخلاق، الباب الخامس القضية 7 . لم تظفر التصورات الأخلاقية بفهم سليم للطبيعة البشرية، ولم تنجح في بناء مخرج للإنسان من العبودية التي يتخبط فيها. والسبب في ذلك أنها ظلت تتوهم حلولا متعالية …أكمل القراءة »

اسبينوزا والإسلام (قرآن اسبينوزا) الجزء 2*

20 أغسطس 2019 ترجمةفلاسفةمقالات 0

الكاتب: يوسف دجيدي          ترجمة: نورالدين البودلالي نور الدين البودلالي 4- «الاستبداد» و«الطاعة الطبيعية» نعلم وجهة نظر اسبينوزا المتشددة في موضوع الاستبداد، المتجسد في رأيه في النموذج السياسي التركي والذي نبهت مقدمة الرسالة اللاهوتية والسياسية إلى حماية الهولنديين منه. لقد أشاد فيلسوفنا، مثلما فعل ديكارت كذلك، بهذا الشعب الذي كان ينعم …أكمل القراءة »

سبينوزا والإسلام* الجزء 1

13 أغسطس 2019 دراسات وأبحاثفلاسفةمواعيد 0

الكاتب: يوسف جديدي ترجمة: نور الدين البودلالي نور الدين البودلالي من بين الفلاسفة المحدثين الذين قليلا ما ارتبط اسمهم بالإسلام، يحتل سبينوزا مكانة خاصة، إن جاز القول: فهو لم يقل شيئا، أو القليل جدا، عن الإسلام. و هنا بالضبط يكون الأمر أكثر إثارة للدهشة، إذ تتميز المرات القليلة النادرة جذا …أكمل القراءة »

سبينوزا.. الله والطبيعة والانسان

6 أغسطس 2019 دراسات وأبحاثعلي محمد اليوسففلاسفة 0

علي محمد اليوسف تعريف اولي ما نبدأ به هذه المقالة هي أستنتاجات فكرية لما أستطعنا الالمام به حول دفاع سبينوزا فيه عن نفسه أمام من وصفهم أنهم قاموا بتفسيرات خاطئة لمذهب وحدة الوجود في فلسفته التي ضمنّها كتابه رسالة في اللاهوت والسياسة. وهذا التوضيح ليس نقلا مباشرا لأفكار سبينوزا بل …

شاهد أيضاً

بيتر سلوتردايك: جيوردانو برونو

جميلة حنيفي ترجمة جميلة حنيفي ترجمة حصرية لكوة    من بين المجموعة اللامعة لفلاسفة النهضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *