الرئيسية / منتخبات / عامة / لاكلاو.. وموف.. وما بعد الماركسية

لاكلاو.. وموف.. وما بعد الماركسية


نصير فليح

نصير فليح

كثير من الماركسيين او ممن يتصورون انهم ماركسيون في العالم العربي ومجتمعنا منقطعون عن تطورات كثيرة حدثت في هذا المجال منذ عقود كثيرة، ولا تزال افكارهم وخزينهم المعرفي محدودا او قديما، او ربما يظل ارتباطهم بهذا الفكر عاطفيا لا غير، لا اساس فكري له، وهو ما يحوله بالضرورة الى صورة اخرى من صور الايديولوجيا الجامدة والانغلاق الفكري. بل ان الضعف المعرفي يمكن ان يسحب الفكر الى مناطق بعيدة جدا في الممارسة عن الشعارات المعلنة، ويجعل الافراد والجماهير هشة معرفيا ولا مقاومة فكرية لها وبالتالي يمكن تضليلها بسهولة. وهذا الجهل او الركاكة المعرفية لها عدة اسباب، هي التاخر الثقافي العام، ضعف الترجمة، ضعف الفلسفة، وانغلاق الكثير من الاشخاص على منظومة افكار عرفوها ذات يوم واعتبروها نهائية وفرغوا منها، اي الكسل المعرفي وعدم الرغبة بالتطور ومواكبة العصر، بحكم الارتياح والاسترخاء على صورة قديمة ترسخت في النفس منذ زمان وانتهى الامر. وهذا ما يمكن ان نلاحظه في الواقع الفعلي بسهولة، اذا ما نظرنا من خلال حجب الاوهام الكثيفة التي تغلف الموضوع. ومما يكرس هذه الحالة من التاخر، هو ان الجو العام الثقافي المحيط بهؤلاء متدهور ايضا، وبالتالي لا يشكل عنصرا تحفيزيا للحركة والمعرفة والتطور، ما دام الشخص يرى انه اكثر معرفة ممن يحيطون به، ويتشكل بالتالي وهم مترسخ للاسترخاء المعرفي واجترار الماضي، لا سيما اذا كان منخرطا ضمن بناء تنظيمي ايديولوجي معين، يرسخ هذه الحال اكثر مما ينفتح على تغييرها.

ومن هذه التطورات المهمة التي لا تزال غائبة او شبه غائبة هي الاتجاهات ما بعد الماركسية، التي يعتبر المفكران لاكلاو وموف نقطة انطلاق فيها منذ ثمانينات القرن الماضي، في الاتجاه الذي بات يعرف ب “ما بعد الماركسية” Post Marxism.

ما بعد الماركسية مصطلح عام يتضمن الافكار التي تعيد مراجعة الماركسية الكلاسيكية على اسس جديدة. ومن هنا فانها تتضمن كل الافكار والاتجاهات التي تراجع جذريا صياغات الماركسية الكلاسيكية لمفاهيمها الاساسية مثل المادية التاريخية والمادية الجدلية والصراع الطبقي والبنية التحتية والفوقية ودور البروليتاريا في التغيير الاجتماعي.

يُعتبر المفكران والمنظران السياسيان الارجنتيني ارنستو لاكلاو Ernesto Laclau (1941-2014) والبلجيكية تشانتال موف Chantal Mouffe الرائدان في هذا المجال من خلال عملهما الرئيسي الذي لا يزال مرجعا اساسيا في هذا النطاق وهو Hegemony and the socialist strategy ( = الهيمنة والاستراتيجية الاشتراكية) (1985). وهو عمل يراجع المسلمات والثوابت الفكرية للماركسية الكلاسيكية على اساس ما افرزه الواقع التاريخي وتطوراته من مستجدات كثيرة.

وكما يقول سيمون تورمي Simon Tormey في مقالة عنهما ان “الميراث الفكري للاكلاو وموف يمكن ان يلخص بصورة مفيدة في اثنتين من الاشكاليات الاساسية: كيف يمكن للمرء ان يبقى راديكاليا بعد ان اصبحت المعتقدات الاساسية التي وجهت السياسات الماركسية الراديكالية منقطعة الصلة في سياق النصف الثاني من القرن العشرين؟ وكيف، على وجه الخصوص، يمكن للرؤى المناهضة للجوهرانية لاؤلئك العاملين في طليعة البحث الانساني من امثال لاكان، دَرِيدا، فتجنشتاين، وفوكو، ان تساهم في توجيه سياسات تخرج عن النطاق الضيق للينينية، وصيغة الحزب، و”الديمقراطية المركزية”؟

أما على المستوى السياسي فان ما حدث في اواخر ستينات القرن الماضي من احداث سياسية كبيرة مثل غزو الاتحاد السوفيتي السابق او حلف وارشو لتشيكوسلوفاكيا، والثورة الثقافية التي حدثت في عدد من البلدان مثل فرنسا، والفجوة السياسية والفكرية المتنامية بين الاتحاد السوفيتي والفكر الماركسي فيه والاحزاب الشيوعية في اوربا الغربية لا سيما في بلدان مثل فرنسا وايطاليا، كلها مهدت لحالة من المراجعة السياسية والنظرية للمفاهيم الاساسية في الماركسية الكلاسيكية. كما ان الراسمالية اظهرت مرونة عالية في التكيف مع ازماتها، على خلاف التوقعات الماركسية الكلاسيكية بان التناقضات الطبقية ستؤدي بالضرورة الى ازمات متعذرة الحل تفضي الى حتمية التغيير السياسي-الاجتماعي.

لاكلاو وموف يقولان ان الاحداث اثبتت ان الطبقة العاملة هي مكون واحد من عدة مكونات مطلوبة للتغيير الاجتماعي المنشود، وانه يتوجب الافادة من فسحة الديمقراطية التي تتيحها الراسمالية من اجل الضغط عليها، لا رفض الديمقراطية الراسمالية من حيث المبدأ. كما ان لاكلاو وموفي وظفا الكثير من مفاهيم انطونيو غرامشي ولويس التوسير في عملهما لمراجعة ثوابت الماركسية والماركسية-اللينينية.

ما تقدم لا يعني ان لاكلاو وموف مفكران مناهضان للماركسية، بالعكس. فهما منظران اشتراكيان، ولهما علاقات قوية مع الاحزاب والاتجاهات الاشتراكية في العالم، كما انهما يصران على ان عملهما هو تطوير للماركسية لمواكبة المستجدات وليس مناهضة لها. ولكن، بالطبع، لا سيما في ظروف تلك الايام، اي قبل انهيار الكتلة الاشتراكية أو المعسكر الشيوعي في نهاية ثمانينات القرن الماضي، كان يتم تصور افكار من هذا النوع من جانب الماركسية الرسمية على انها خروج وانحراف عن الماركسية.

وبالعودة الى التعريف الاساسي الذي قدمناه في بداية هذا المقال لما بعد الماركسية، فان كل المفكرين والاتجاهات الفكرية والافكار التي تندرج ضمن عملية مراجعة المسلمات او الثوابت الماركسية الكلاسيكية تندرج ضمن هذا المفهوم. وعليه فان مفكرين بارزين في عالمنا اليوم، على سبيل المثال الان باديو، سلافوي جيجك، فردريك جيمسن، تيري ايغلتن، يمكن فهم مساهماتهم في هذه المراجعات والتطويرات ضمن ما بعد الماركسية بالقدر الذي تتم فيه اعادة بناء جذرية لمفاهيمها الاساسية.

ولا يقتصر الامر على المفكرين الذين يعلنون انتماءهم الماركسي صراحة، بل ان كل المساهمات النظرية الاخرى لمفكرين واتجاهات فكرية مثل الدراسات النسوية (الفمنستية)، وما بعد الاستعمارية، وما بعد الانسانوية، واتجاهات البيئة ونظريات الخضر، كلها منابع للتطويرات النظرية لما بعد المركسية بالقدر الذي تقارب فيه المفاهيم الماركسية الاساسية وتعيد النظر فيها. اما عن المفكرين والمنظرين الاجتماعيين المعاصرين المعنيين بشكل مباشر بما بعد الماركسية باعتبارها حقلا رئيسيا لنشاطهم الفكري والبحثي، فنذكر المنظر السويدي والفيلسوف الاجتماعي غوران ثربورن Goran Therborn ومن كتبه الحديثة في هذا المجال (من الماركسية الى ما بعد الماركسية؟) و(ايديولوجيا القوة وقوة الايديولوجيا) و(مدن السلطة: المدينية، الوطنية، الشعبية، العالمية)، وايضا المنظر الايطالي ارنستو سكريبانتي Ernesto Screpanti وكتبه (الامبريالية العالمية والأزمة الكبرى: المستقبل غير المضمون للرأسمالية)، و(ملخص تاريخ الفكر الاقتصادي)، و(اعادة التفكير بالاقتصاد: الاسواق، التكنولوجيا، والتطور الاقتصادي).

للكاتب أيضا:

“السايبورغ” ومستقبل البشر… بين هاراوي وبوتون

‏5 أيام مضت بصغة المؤنثمفاهيمنصوص 0

نصير فليح نصير فليح فكر دونا هاراوَي Donna Haraway يمتد في مجالات متعددة مثل أغلب الفلاسفة والمنظرين النقديين المعاصرين في عالمنا الحالي، وكتاباتها ونتاجها الفكري ما يزال مستمرا من عقود والى زمننا الحاضر. لكن ابرز مجالات فكرها يرتبط بما بعد الانسانوية ومفهوم “السايبورغ” فضلاً عن العلم والنظرية النسوية. وكتابها المعروف …

كتاب الفلسفات في آسيا ترجمة نصير فليح

‏3 أسابيع مضت صدر حديثا 0

نبذة عن الفلسفات في اسياــــــــــــــــــــرغم أن الفكر الفلسفي النَسقيّ (systematic) ظهر أولاً في الـ أوْبَنِشَدْ (Upanishads) والأنساق الفلسفية المبكرة في القرنين من السابع الى الخامس ق.م، فإن الفكر التبصّري العميق موجود أصلاً في رِغْ فيدا (Rig Veda)، التي تمّ تأليفها قبل ذلك بألف عام على الأقل. فمنذ تلك البدايات المبكرة، أنتج …أكمل القراءة »

سلافوي جيجيك: أو ما بعد دريدا

21 يناير 2019 صدر حديثاكتب 0

قريبا..عن دار ومكتبة عدنان..صدور اول عددين من سلسلة (ما بعد دريدا: فلاسفة وفلسفات معاصرة من القرن الحادي والعشرين) بحث واعداد وتقديم نصير فليح…العددان سيكونان عن الان باديو وسلافوي جيجك…ومن المؤمل توفرهما في معرض بغداد الدولي المقبل…أكمل القراءة »

ألان باديو: أو ما بعد دريدا

21 يناير 2019 صدر حديثاكتب 0

قريبا..عن دار ومكتبة عدنان..صدور اول عددين من سلسلة (ما بعد دريدا: فلاسفة وفلسفات معاصرة من القرن الحادي والعشرين) بحث واعداد وتقديم نصير فليح…العددان سيكونان عن الان باديو وسلافوي جيجك…ومن المؤمل توفرهما في معرض بغداد الدولي المقبل…أكمل القراءة »

بعد ما بعد الحداثة: دلالة المعنى وغرابة المصطلح

‏5 أيام مضت متابعاتمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح ــــــــــــاذا كانت “ما بعد الحداثة” تشير الى العقود الاخيرة التي تم فيها تخطي سمات “الحداثة” ثقافيا، فما الذي يمكن ان يشير اليه مصطلح من قبيل “بعد ما بعد الحداثة”؟ هل هي عودة الى “الحداثة” مرة اخرى، ام هي عودة لبعض السمات في الحداثة دون غيرها؟ وما …أكمل القراءة »

ميشيل فوكو: كل مقالات وترجمات موقع كوة

‏أسبوع واحد مضت دراسات وأبحاثفلاسفةمجلات 0

نقدم لكم في هذه الوصلة مجموع ما نشره موقع كوة لفوكو وعنه من مقالات وترجمات ودراسات وابحاث باللغة العربية من لغات مختلفة. ميشال فوكو: المراقبة و العقاب ‏يوم واحد مضت علم الإجتماع, فلاسفة, مقالات 0 أسامة البحري بقلم : أسامة البحري – طالب في مسلك علم الإجتماع – بني ملال “السجن أقل حداثة عندما …أكمل القراءة »

أغامبن..”المهدور الدم” ..واشكالية ترجمة المصطلح النظري

‏أسبوع واحد مضت ترجمةمفاهيممقالات 0

نصير فليح نصير فليح مشكلة ترجمة المصطلح مشكلة رئيسية في ثقافتنا العربية، ذات الترجمة المتدهورة اصلا كما بينا في اكثر من منشور سابق. وهذا ما يتكرس بوجه خاص في المصطلحات ذات الاهمية المحورية في فكر او فلسفة معينة. فضلا عن توظيف المفاهيم والافكار لقراءة واقعنا العربي، التي نحن بعيدون جدا …أكمل القراءة »

جوديث بتلر..الجندر والفلسفة و”معاداة السامية”

‏أسبوعين مضت بصغة المؤنثترجمةمفاهيم 0

نصير فليح نصير فليح ـــــــــــــــــــــ ثمة اسماء عديدة نشطت في الدراسات النسوية (الفمنستية)، والفيلسوفة والمنظرة النسوية جوديث بتلر Judith Butler (1956) من ابرزها. وفي هذا المضمار تمثل بتلر شخصية فكرية مثيرة للسجال والجدال، بحكم اطروحاتها الجذرية التي تتقاطع مع الكثيرين بمن فيهم بعض الاسماء البارزة في حقل الدراسات الفمنستية. لكن …أكمل القراءة »

دريدا: عن ما يتبقى من عمله بعد موته

‏3 أسابيع مضت فلاسفةكتبمتابعات 0

نصير فليح نصير فليح “…هذا السؤال أكثر اهمية اليوم مما كان سابقا. انه يشغلني باستمرار. لكن زمن ثقافتنا التقنية تغير جذريا في هذا المضمار. الناس من “جيلي”، ومن بابٍ أوْلى اولئك السابقون، تعودوا على ايقاع تاريخي معين: الشخص يعتقد انه يعرف ان عملا معينا قد يبقى أو لا ، بالاستناد …أكمل القراءة »

أسئلة الجمال في الفلسفة: بين امانويل كانت وروجر سكروتن

‏3 أسابيع مضت أخرىشاشةمقالات 0

نصير فليح في فلسفة الجمال مجالات متعددة، كالابداع الفني والادبي، واسئلة جمال الطبيعة، ومواضيع الجمال في الحياة اليومية أيضا كما نعيشها جميعا من اختيار الملابس الى اشكال الاقداح التي نشرب بها الى اثاث بيوتنا وما شابه، فضلا عن الجمال في الكائن الانساني وعلاقته بالرغبة الجنسية (الايروتيكي). أما مصطلح “الاستطيقا” aesthetics …أكمل القراءة »

جيجك..ومعضلة الايديولوجيا

‏4 أسابيع مضت فلاسفةكتبمقالات 0

نصير فليح موضوع الايديولوجيا من المواضيع التي تهم المثقف العراقي والعربي عموما، والمصطلح نفسه في تداول مستمر. كما ان الكثير من مثقفينا العراقيين والعرب اطلع على هذا الموضوع بدءا من خلال الارث الماركسي. لكن ثمة محطات مهمة تطورت فيها مقاربة الايديولوجيا، مرورا بانطونيو غرامشي، ولويس التوسير، وبيتر سلوتردك، ولعل اخر …

تطبيقات “التفكيك” في الدراسات النسوية المعاصرة

19 أبريل 2020 أخرىبصغة المؤنثمفاهيم 0

نصير فليح التطبيقات المعاصرة التي توظف التفكيكية في المجالات البحثية المختلفة تؤكد الخصوبة والأهمية الكبيرة لها. فتأثيراتها وتوظيفاتها الفاعلة مستمرة في زمننا الحالي في مجالات متعددة، حتى بعد موت رائدها ومؤسسها جاك دريدا باكثر من خمسة عشر عاما، ورغم التعارضات الحادة في ما يخص النظرة الى التفكيكية نفسها. ـــــــــــــــــــ ومن …أكمل القراءة »

دريدا..في أيامه الأخيرة

15 أبريل 2020 فلاسفةمجلاتمقالات 0

نصير فليح نصير فليح قبل خمسين يوما من موته، الذي كان بسبب السرطان، اجرت صحيفة اللوموند حوارا صحفيا مع جاك دريدا، فاصبح بذلك الحوار الصحفي الاخير معه. فماذا يمكن ان يكون كلام فيلسوف مثل دريدا في حوار صحفي من هذا النوع والمرض في مراحل متطورة في جسده؟ الحوار الصحفي تعرض …أكمل القراءة »

ما سر اختلاف الان باديو عن مفكري وفلاسفة العالم المعاصر

6 أبريل 2020 دراسات وأبحاثفلاسفةكتب 0

نصير فليح كما ظهر ديكارت ذات يوم ليضع كل ما قبله على طاولة التساؤل والشك، وكما ظهر كانْت ليفعل شيئا مشابها ولكن من زاوية مختلفة، بأن يضع حدوداً للعقل وتمييزاً بين نطاقاته ليمسي ما هو خارج ذلك “ميتافيزيقيا”، أو كما ظهر هيغل، ليراجع كل ما قبله وأيضاً من زاوية مختلفة …أكمل القراءة »

سلافوي جيجك ونكتة الرجل المجنون

20 أبريل 2019 عامةفلاسفةمقالات 0

نصير فليح المرح والطرافة في الأدب والفن والفكر عموماً أمر معروف في تاريخ الثقافة البشرية وحاضرها، وله تجسدات كثيرة في كل هذه الجوانب. لكن أن يتم استخدام المرح والطرافة، بشكل النكات مثلا، لتوضيح افكار نظرية وفلسفية، فأمر ليس بالمعتاد كثيرا، وقد يظنه البعض يتعارض مع رصانة الفكر. ولكنه ليس كذلك …

ـــــــــــــ

شاهد أيضاً

في الفن والتحرر: قراءة في الشرط والمعنى مع جورج لوكاتش وجاك رونسيير

محمد العربي العياري / تونس محمد العربي العياري أن نكون وجها لوجه مع الواقع ’ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *