الرئيسية / منتخبات / عامة / نحو آفاق التجديد..!

نحو آفاق التجديد..!

بقلم  يونس عاشور

أُجدد في ذاتي آمالاً كي لا تهوي في وحلِ الإحباط المعدوم..

أقوّم أفكاري إرشاداً نحو قمم الأمجاد حتى تسمو ضياءً بالمفهوم..!

المفهوم المتجذّر في وحي الفكر التكويني الخلاّق..

اللامُتعذّر عند الطرح المُنتج في إمكاناتِ ضواحي العقل المفتوح..!

الرامي نحو مواصلة السير المعلوم للمنظوم المتأنّي..

المتأمّل في آفاق ومعاني الرؤية الخلاّقة أيضاً..

مسافات زمنية تستلزمُ سيرًا وعناءً نحو الهدف المقصود..

كم أحتاج من الوقتِ الكافي حتّى أغرس في ذاتي معنى العرَض المحسوم..!

ستأتيني عقبات في الزمن الآتي إن لم أكن حذراً للأمر المحتوم..!

سَأنادي أحبابي في الأوطانِ هيّا انتفضوا..

من جهل الوجع الجاثم في العقل المشؤوم..

سأواصل سيراً والإقدام على المجهول..!

ونضالاً في تمزيق الجهل المحكوم..

بِحُكم الأجيال المهزومة فكرياً..

بسبب آفات الأمراض العقلية..

المحتاجة لتطبيبٍ متواصل بالعلم الجامع والنافع ..

أتحرّك في نصحٍ للأجيال القادمة من مدن شتّى..

متفرّقة لا تعرف معنىً للأمر المأزوم..

كم تحتاج إلى تعريفٍ عن أمجاد الأوطان المنسيّة..!

في وقت العسرة الكلُّ يتطلّع صوبَ نجاة الطفل المحروم..

هل سنغادر أوجاع الألم الماضي..!

أم نتركه جاثم فوق صدور الأحرار..

هيّا نبني أوطانًا بحضارات العقل السامي..

ونجمع أشتاتا من نخب الفكر المدعوم..

المتمركز في زاوية الجمع الكلّي  ..

المتراكم بقدراتٍ وطاقات حيوية..

المتوهج في إشعاعات الصفحات البيضاء..

المرسوم برسم خرائط تستحضر عنوان المهموم..

لتبيّن منهاجاً للعيش كريماً يعكسُ آفاق التجديد..!

شاهد أيضاً

هل أصبح مبحث الابستمولوجيا ميتافيزيقا في الفلسفة المعاصرة؟

علي محمد اليوسف تعريف أولي المبحث الذي توليه الفلسفة الحديثة حقه من الاهتمام كثيرا هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *