هارتموت روزا

كمال بومنير

هارتموت روزا Hartmut Rosa فيلسوف وعالم اجتماعي ألماني معاصر ولد عام 1965. يشغل حاليا منصب أستاذ بجامعة فريدريش شيلر بمدينة إيينا الألمانية وأستاذ زائر في جامعة كولومبيا (نيويورك).

ينتمي هرتموت روزا إلى مدرسة فرانكفورت النقدية، ويُعتبر في نظر العديد من المتخصصين ممثلا للجيل الرابع لهذه المدرسة بعد أكسل هونيث (ممثل الجيل الثالث). يعتقد هارتموت روزا أنّ التجربة الأساسية للحداثة الغربية أصبحت تقوم على ما يسمى ﺑ “التسارع” Accélération ، وهذا ما تشهده المجتمعات المتقدمة تكنولوجيا، حيث أصبح كل شيء يتم في زمننا هذا بسرعة فائقة، بعدما أصبح الزمن مقولة أساسية في نسيج الواقع الاجتماعي نفسه.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ مقاربة روزا لا تندرج فيما يسمى بعلم الاجتماع الزمن، لأنّ اهتمامه ليس منصبا على الزمن من حيث هو كذلك، ولا عن تأثيره في الممارسات والبنيات الاجتماعية، وإنما بالأحرى هو ينصب –بشكل أساسي- على فهم التطورات الاجتماعية المعاصرة والإشكاليات المرتبطة بعمليات التحديث، وفيما إذا كانت هناك قطيعة ضمن هذه العمليات بين الحداثة بمفهومها (الكلاسيكي) والحداثة المتأخرة في زمن العولمة قصد استخلاص النتائج السياسية والأخلاقية لهذه القطيعة، ومن ثمة إعادة صياغة النظرية النقدية الاجتماعية الحالية.

وفي هذا المضمار، يرى هرتموت روزا أنّ فهم مسار الحداثة الغربية في عمقها ودينامكيتها وتجلياتها يقتضي الاهتمام بمقولة الزمن وما يرتبط بها من تسارع فائق، وهذا على ثلاثة مستويات أساسية وهي: أولا، على مستوى التسارع التقني L’accélération technique ثانيا، على مستوى تسارع التغيّر الاجتماعي L’accélération du changement social وثالثا، على مستوى تسارع وتيرة الحياة الاجتماعية L’accélération du rythme de vie. من أهم مؤلفات هارتموت روزا “الهوية والفعل الثقافي:الفلسفة السياسية منذ شارلس تايلور” 1998، “التسارع: نقد اجتماعي للزمن 2010. الاغتراب والتسارع: نحو نظرية نقدية للحداثة المتأخرة 2012.

شاهد أيضاً

سبينوزا والإسلام* الجزء 1

الكاتب: يوسف جديدي ترجمة: نور الدين البودلالي نور الدين البودلالي من بين الفلاسفة المحدثين الذين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *