الرئيسية / منتخبات / تغطية / رحيل الفيلسوف السوري الطيب تيزيني

رحيل الفيلسوف السوري الطيب تيزيني


وداعا ايها الشامخ
ولد الطيب تيزيني في مدينة حمص السورية عام 1934.
جرى اختياره واحداً من مائة فيلسوف في العالم للقرن العشرين عام 1998
من قبل مؤسـسة Concordia الفلسفية الألمانية الفرنسية
ولد الطيب تيزيني بمدينة حمص في سوريا وغادر إلى تركيا بعد أن أنهى دراسته الأولية ومنها إلى بريطانيا ثم إلى ألمانيا لينهي دراسته للفلسـفة فيها ويحصل أولا على الدكتوراه في الفلسفة عام 1967 ثم الدكتوراه في العلوم الفلسفية عام 1973.
صدر أول كتاب له باللغة الألمانية عام 1972 بعنوان” تمهيد في الفلسفة العربية الوسيطة”
نشر مئات البحوث والدراسات حول قضايا الفكر العربي والعالمي.
شارك في العديد من المؤتمرات العربية والإقليمية والدولية و العالمية.
أشرف على الكثير من طلاب الدراسات العليا السوريين والعرب والأجانب.
ناشــط في مجال حقوق الإنســان و سـاهم منذ عام 2004 بتأسـيس المنظمة السـورية لحقوق الإنسـان “سواسية ” وشــغل منصب عضو مجلس إدارتها .

من مؤلفاته:

  1. مشروع رؤية جديدة للفكر العربي في العصر الوسيط – دمشق 1971
  2. Die Matemie auffassung in der islamischen Philosophie des Mittelalters ( باللغة الألمانية) 1972 Berlin
  3. حول مشكلات الثورة والثقافة في العالم الثالث، الوطن العربي نموذجاً – دمشق 1971
  4. روجيه غارودي بعد الصمت – بيروت 1975
  5. من التراث إلى الثورة – حول نظرية مقترحة في قضية التراث العربي- بيروت ودمشق 1976
  6. الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى – دمشق 1982
  7. من يهوه إلى الله (في مجلدين)- دمشق 1986
  8. في السجال الفكري الراهن- بيروت، 1989
  9. فصول من الفكر السياسي العربي المعاصر- بيروت، 1989
  10. على طريق الوضوح المنهجي- بيروت، 1989
  11. مقدمات أولية في الإسلام المحمدي الباكر نشأةً وتأسيساً- دمشق 1996.
  12. النص القرآني أمام إشكالية البنية والقراءة – دمشق 1997.
  13. من الاستشراق الغربي إلى الاستغراب المغربي- دمشق 1997.
  14. الإسلام ومشكلات العصر الكبرى (مع بحث لباحث آخر)- دمشق 1998.
  15. آفاق فلسفة عربية معاصرة (مع أبو يعرب المرزوقي) _ 2001
  16. من اللاهوت إلى الفلسفة العربية الوسيطة_ 2002
  17. بيان في النهضة والتنوير العربي _ لبنان، 2005

شاهد أيضاً

الاستراتيجية الامريكية في إخضاع العالم للفيلسوف نعوم تشومسكي

بقلم الباحثة: جنات حرات ان الولايات المتحدة تتخذ من القوة سبيلا في سيطرتها على العالم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *