Warning: include_once(analyticstracking.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/couuacom/public_html/wp-content/themes/sahifa/header.php on line 31

Warning: include_once(): Failed opening 'analyticstracking.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php73/root/usr/share/pear') in /home/couuacom/public_html/wp-content/themes/sahifa/header.php on line 31
الرئيسية / منتخبات / عامة / قد ننكر الحديث ولا ننكر السنة

قد ننكر الحديث ولا ننكر السنة

بقلم / هناء السعيد..  (مصر)

ميراث الرسول كان دين عملي وقرآن يتلي ، تركنا ونحن علي أرض ثابتة واضحة ، وأدي أمانته ، وترك لنا أمانة “التثبت”  من بعده .

ليس ترادف..

ذلك الذي بين مصطلحي “حديث” و “سنة ” ، نعم حدث هذا الخلط  تاريخياً ، ومأساتنا اتخاذ التاريخ مصدراً للتشريع ،  فعند الفقهاء  مثلاً السنة هي ( ما يستحب فعله ، يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها)  ، وعند المحدثين ( السنة هي اقوال وافعال وإقرارات الرسول)  ، فهل هي على اختلافهم – ولعله اختلاف رحمة – ملزمة ودين ومصدر للتشريع أم لا ؟! .

“السنة” هي الجريان بسهولة ، الطريقة المنتقلة بالفعل لا بالقول ، ينقلها مجتمع عن آخر بالتقليد والنمذجة ، نقل اجتماعي ، اتفاق اجتماعي ، شهادة مجتمعية علي الحدث ، إذاً هي الفعل ، فعل الرسول العملي ، كما قال ” صلوا كما رأيتموني أصلي ” ، الصلاة ذلك الأمر القرآني الملزم ، هو سنة ملزمة أيضاً  ، قام بها الرسول ، و قاموا وراءه ، كلنا بتكبير واحد علي سنته جيل وراء جيل إلي قيام الساعة، وبهذا لا تحتاج السنة ” لإسناد ” ولا لثقات ولا لحفاظ افذاذ.

“الحديث” .. 

يستحيل ان ينتقل الحديث ككلام ولفظ بنفس تفشي الفعل ، لذا غلب عليه الظن ، وهذا بحكم اهل الاختصاص أنفسهم ، وبأن الحديث في أعلي درجات صحته يبقي ظني الثبوت، ناهيك عن ارتباطه بالعنعنات وبالرجال وهذا يدفعنا للشك قبل اليقين عكس المتوقع أو الذي تعودنا عليه ، أن الأمان في السند وبعدها ننظر للمتن.

وعليه فالسنة مصدر للتشريع كتطبيق عملي للنص الديني ، والحديث ليس مصدراً للتشريع بسبب ظنيته التي لا تنفك عنه بحال.

نعم.. الحديث يقدر ويعتبر بحسب مصداقية نسبته للمعصوم ، ولأنه اجتهاده وتفاعله مع رسالته ، سيرته ووصاياه وإدارته لمجتمعه ، لكن ما ورد به كثيراً ما كان يمثل مرحلته التاريخية ، كثيراً ما كان يترجم عن خصوصية المجتمع النبوي المحدود المؤقت ، لا المجتمع العالمي الرسول المستمر مع الأزمان.

فشغل القرآن بكل حكم أبدي ، بينما شغلت الاحاديث بعد ثبوتها بفترة وجود النبي في قومه وتفاعله معهم ومع النص..

وبتتبع كلمة “حديث”  في النص الديني ، نجدها بمعني حديث وخطاب الإله جل جلاله  ، وليس كلام الرسول صل الله عليه وسلم  ، فحديث الرسول هو نفسه حديث الله ، حديث الرسول قطعي ، حديث النبي ظني ،هذا هو الفاصل والفصل والفصلة في الاشكالية ، أن يكون لدينا حساسية تجاه المعني ، فتش عن المعني، المعني يحل المعضلات او يفككها في أحد الأحوال.

ولأننا نريد براءة أمام الإله ، وطمأنينة عقولنا وضمائرنا ، ولا نريد الإنكار للإنكار ، او الرفض للرفض كان علينا فرض أن نسعي للفهم لا لتبني جبهة ، لذا نقول ان : ..

 إنكار السنة شيء وإنكار الحديث شيء ، إنكار الحديث ليس ذنب بعد فقدانه شروط الصدق وتصديقه لمقصود القرآن و منطق العقل والعلم والحقيقة التاريخية ” إن وجدت أصلاً في التاريخ حقيقة ” .

أما السنة.. فإنكارها هو إنكار دين نفذ بشكل عملي علي الأرض ، ومنكر الدين الواضح معاندا مستكبرا  معروف مصيره.

من أرشيف الكاتبة:

بؤس العباقرة

‏3 أسابيع مضت بصغة المؤنثمفاهيمنصوص 0

هناء السعيد بقلم / هناء السعيد .. مصر لو ظهر العباقرة في غير زمانهم لنعتوا بالمجانين ، ولو ظهروا في زمانهم لكانوا من الملاعين أيضاً !!  “العبقري”  هو الإنسان الذي أجمع مجتمعه علي قيمة انتاجه الإبداعي ونفعه وتأثيره عليهم ، هو النموذج المثالي للإنسان الفعال المتحقق المبهر النادر ، عليه …أكمل القراءة »

العودة إلى التراث

30 مارس 2019 أخرىبصغة المؤنثنصوص التعليقات على العودة إلى التراث مغلقة

بقلم هناء السعيد..  مصر جدلية لا مهرب منها ، ما وضع التراث في حياتنا الآن ؟ وبتدبر الكلمة..   “فالتراث”  هو عقول سبقتنا تركت المادي والمعنوي ، مخلفات الأوائل ،  فيضهم علي الحياة بالمعرفة ، ومعارف البشر ليست مطلقة نهائية ولا معصومة. والتراث في القرآن لا يعني الورث ، لا يعني …أكمل القراءة »

دين الشرك

25 مارس 2019 أخرىبصغة المؤنثنصوص التعليقات على دين الشرك مغلقة

بقلم هناء السعيد – الاسكندرية يبدو التعبير صادم للوهلة الأولى ، كيف يجتمع الشرك مع الدين ، كيف يوصف الدين بنقيضه!!  لكن هذا ما حدث منذ وفاة الرسول ، وهذا ما نحن عليه إلي لحظتي هذه. لم يترك التحريف فكرة إلا ونخر في عظمها ، لم تترك طموحات البشر حتي …أكمل القراءة »

إستحالة الإتفاق

16 مارس 2019 بصغة المؤنثنصوص 0

هناء السعيد  – الاسكندرية هل من المفترض أصلًا أن نتفق جميعاً علي شيء ، سؤال مؤرق للبعض ، ومريح ومثير بالنسبة لي وللبعض الباقي ، فحاجة البشر للاستقرار بعض الشيء تدفعهم لتوهم صحة مبدأ “الإتفاق”   .. ولكن .. هناك مستحيلات تمنع ذلك منها : هل الشيء المتفق عليه سيشبع …أكمل القراءة »

محاورة مع إميل سيوران

7 مارس 2019 بصغة المؤنثعامةنصوص 0

بقلم: هناء السعيد محاورات.. تحقيق صحفي يجمع الماضي والحاضر ، فليس كل ماضي يمضي طالما تاريخ الوجع والشقاء الإنساني لا يزال يعيد نفسه. لا اراك متشائم ولا سوداوي ، احيانا استخدام التفكير الأسود يصف الكثير من الأمور بعيداً عن زخرفها معك وفي ضيافتك يا ” أميل سيوران ” و مع …أكمل القراءة »

في عباءة المقدس

1 مارس 2019 أخرىبصغة المؤنثنصوص 0

بقلم: هناء السعيد لازالت اذكي العقول تنحي أمام خرافات ، تبارك الأوهام وتبررها ، برغم كل تقدم فإن العقل كتب عليه  أن لا يكون حراً ، كتب عليه نصيبه من الأوثان.   كثيرة هي (المقدسات) ربما أن لكل شيء سبب، فإن وجودها وكثرتها له سببه. لا نري القدسية مجسمة، فهي …أكمل القراءة »

بإمكان الفلسفة أن تعالجك..

24 فبراير 2019 بصغة المؤنثسعيد ناشيدمفاهيم 0

لا تعرف الوعود ولا النهايات الخالقة للإحباطات ، لذا آمن بالعلاج بالفلسفة -وأنا أتفق معه- المفكر المغربي” د. سعيد ناشيد” في مؤلفه الموجز المركز الخلاصة ( التداوي بالفلسفة) ومنه هذه الروشتة: ـ عندما تكون المشكلة هي طريقة تفكيرنا ، نظرتنا للأمور فإن الفلسفة تأتي لتعرض عليك زاوية أخري قد تقلل معاناة لا يمكن أن تمحيها. ضيق العالم الخارجي لا يعني ان يضيق عالمك الداخلي ، بإمكانك أن تكون سعيداً إذا قررت وشقيا إذا قررت . كقيادة السيارة تحتاج ان تتعلم قيادة الحياة ، تعلم كيف تحيا وكيف تموت ، حتي المرض تراه فائدة وثروة ومعرفة ، والقدر ليس ثابت الأركان والكثير غيروا أقدارهم.أكمل القراءة »

شاهد أيضاً

أندريه كونت- سبونفيل: صباح الخير أيها القلق!

ترجمة: عبد الوهاب البراهمي   الخوف هو بالتأكيد أول إحساس على الأقلّ خارج الرّحم: هل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *