الرئيسية / صدر حديثا / جنس وأكاذيب – ليلى سليماني

جنس وأكاذيب – ليلى سليماني

صدر حديثا عن المركز الثقافي العربي

“جميع من يتولّون زمام السلطة -حكّاماً، أهلاً، معلّمين- يتمسّكون بالخطاب ذاته: “افعل ما تشاء، لكن افعله في الخفاء””.
تحاولُ ليلى سليماني في هذا الكتاب أن تكشف النقاب عن تناقضات المجتمع المغربي من خلال سلسلة شهادات لنساء ورجال. الشخصيات التي قابلتها المؤلفة تحدثّت بجرأة وصراحة عن حياتها الجنسية، بين الخضوع والتمرُّد. انتقلت سليماني من مدينة إلى أخرى لتصغي إلى تمزّقات مجتمع لا يمكن للمرأة فيه أن تكون إلّا عذراء أو زوجة، وكل ما هو خارج نطاق القانون أو الزواج مرفوض.الكذب هو القاعدة طالما أن الشرف والعذرية والمظاهر سليمة. رسمياً، يعاقب القانون الجنائي أي تجاوز وخرق، لكن القوانين تُنتهك كل يوم، وتُسبِّب مآسي شخصيةجمّة. تدين ليلى سليماني مشتقات هذا النفاق و”ثقافة الكذب المُمَأسَسة” في المجتمع المغربي حيث “الشرف فوق كل شيء” ونظرة الآخر أهم من أي شىء…
بعد النجاح الكبيرلروايتها “أغنية هادئة”، الحائزة على جائزة غونكور عام 2016، تعطي ليلى سليماني الكلمة للمغربيات وتُقدّم لناتحقيقاً جريئاً، يؤكّد شغفها بالموضوعات المحظورة، ورفضها التظاهر بجهل ما يجري في الخفاء..
* * *
“تحقيق ليلى سليماني “جنس وأكاذيب، الحياة الجنسية في المغرب” يعطي الكلمة للنساء اللواتي يعترفنويقلن بملء الحرية ما يختلج في صدورهنّ. إنه كتاب مؤثّر ومؤلم”. (الطاهر بنجلّون)

شاهد أيضاً

قراءة في كتاب: معنى الحياة دراسة في فلسفة “برتراند فيرجلي([1])”

يعد كتاب في "معنى الحياة" للباحث المغربي "حسن الوفاء" الذي يهتم بالبحث في الفلسفة المعاصرة، من الكتب الراهنة التي تعالج موضوعا غاية في الاهمية وهو " الحياة ومعناها" مستحضرا الجهد الفلسفي الذي يقدمه الفيلسوف وعالم اللاهوت الفرنسي المعاصر "برتراند فيرجلي". ويبدو أن اختيار الكاتب لهذا الباحث المعاصر مقصودا لغاية واضحة في ذهن الكاتب، وهي البحث عن معنى الحياة في ظل التحديات الراهنة: التعصب بأشكاله المختلفة..، الاقصاء واللاتسامح والعنف والارهاب المتزايد شرقا وغربا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *