الرئيسية / ترجمة / درس في التسامح – كاترين غويو

درس في التسامح – كاترين غويو

ترجمة: هادي معزوز

هل توجب أن يتملكنا الخوف من زيوس سيد الأولمب؟ أو من أثينا إلهة الذكاء الإغريقية؟ إننا بتنا نعلم بفضل مرويات الشعراء، أن هيرا زوجة زيوس كانت تمثل غيرة بشكل مَرضي، في حين أن أفروديت كانت جميلة بقدر ما كانت غير مخلصة، أما أريس إله الحرب فقد كان يقتل بشكل جيد دون أن يفكر، بينما كان هيفايستوس القبيح مهندسا في الذكاء… لكن من أين أتى هؤلاء الآلهة؟ كيف كانت قوتهم؟ وهل كان من الضروري أن يطالبوا بحب الناس لهم على غرار الإله، أو رب المسيحيين؟ بالأحرى هل كان الإغريق يؤمنون بهم؟ بالتأكيد، لم يكن الأمر بالنسبة لهم يدعو للتساؤل، لا بخصوص وجود الآلهة، ولا بما هو متعلق بهيلين الطروادية أو إلسيوس، باعتبارهم أبطال حرب الطروادة. لكن إلى أي حد كانوا ينزعون إلى عشقهم؟ إنه لم يسبق لنا أبدا أن قتلنا باسم إله إغريقي. من هنا كان يتوجب علينا، أن التفكير في تعدد الآلهة يمكن أن يقدم لنا دروسا في التسامح… وهو الأمر الذي أردنا التعرف عليه طبعا.

هذا إذن هو التاريخ المروي بخصوص هؤلاء الآلهة من طرف هوميروس وهزيود وكاليماك… مرويات تتغذى من العنف والحب والجنس والدم، حيث تقلبات الخالدين في الرأي غالبا ما تلقي بثقلها حول قدر الإنسان، بيد أن الآلهة أنفسهم في حاجة دوما للفانين من أجل إثبات وجودهم… والعكس بالعكس.

بعض المتخصصين بشكل جيد في التاريخ الإغريقي القديم على غرار غيليا سيسا، وبولين شميت بانتيل، وكلود كالام، وفرانسوا ليساغاج، إضافة غلى فرانسوا دو بولينياك… يشرحون لنا في هذا الصدد، كيف أن الإغريق استوعبوا آلهتهم؟ كيف شرفوهم وخدموهم من أجل أغراضهم وتسيير مدنهم. هؤلاء الهيلينيون الذين كانوا يستعجلون الحرب، هم أنفسهم من أسس مرة كل أربع سنوات هدنة، من خلالها كانوا يشرفون الآلهة عن طريق القيام بتمارين رياضية، والتي أخذت اسم الألعاب الأولمبية. أليس ذكاء منهم؟ إنه في أيام الجنون الدينية هاته، توجب علينا تأمل هذه التجربة.

من أرشيف هادي معزوز:

سقط اللوى: 1 – مقدمات لثقافة في ظلام التاريخ

سقط اللوى: 2 – في الحاجة إلى الاصلاح الديني

سقط اللوى: 3 – حول مفهوم العدم

سقط اللوى: 4 – عالمنا البارد والبدائي جدا

اعترافات رجل مضى ويمضي 1 / 4 

اعترافات رجل مضى ويمضي 2 / 4

اعترافات رجل مضى ويمضي 3 / 4

اعترافات رجل مضى ويمضي 4 / 4

الخلفيات الفلسفية للأدب المعاصر.

درس في التسامح – كاترين غويو

 

شاهد أيضاً

إدغار موران: الهويّة واحدة ومتعدّدة

د. خديجة زتيلـي تقديم وترجمة: د. خديجة زتيلـي تحميل المقال كاملا ترجمة القسم الأول من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *