الرئيسية / أرشيف الوسم : عمر بن اعمارة

أرشيف الوسم : عمر بن اعمارة

الأنا،الموت والقبر (الجزء الثالث)

* بقلم: عمر بن اعمارة   طيب، أعود إلى حديثي عن المقبرة والقبر، ذلك العلبة السوداء، ذلك الرحم L’utérus ذو الدور والوظيفة المعكوسة: الموت بدل الحياة، النهاية بدل البداية، الفناء بدل البقاء. كيف لهذا المتناهي المحدود والمجسد في المكان والممتد في الزمان أن يكون وعاء للنهايات ؟ كيف لسِرِّنا ولباطن …

أكمل القراءة »

الأنا،الموت والقبر (الجزء الثاني)

* بقلم :عمر بن اعمارة     هناك الكثيرون إن لم يكن الكل ممن تساءلوا وتحدثوا أوكتبوا عن الموت وخافوا منه أوحاربوه حسب ادعائهم. لكن لا أحد احتج وصرخ في وجهه: “انتظر حتى نحسم في أشكال وطبيعة وجودنا. من منحك كل هذه الصلاحيات لتتصرف وتحسم في أفق كينونتنا ؟ من جعلك …

أكمل القراءة »

الأنا، الموت والقبر (الجزء الأول)

* بقلم :عمر بن اعمارة (المغرب)     «كل ما أقوله، منذ مقال “الخطوة – Pas” في كتابي “parages” (غاليليه 1986) وصولاً إلى مفهوم البقاء على قيد الحياة بصفته تعقيدًا لثنائية الحياة / الموت، كلّ ذلك هو عندي وسيلة للتّعبير عن إثبات الحياة، إثبات غير مشروط. فعل البقاء حيًا، هو حياة …

أكمل القراءة »

انسحبت مُبَكِّرًا من الفلسفة لذلك لم أشرب مما شرب منه سقراط

بقلم: عمر بن أعمارة “بتعاطي الفلسفة كما ينبغي، لا يفعل المرء غير طلب الموت” أفلاطون (1) لم أتجرع ولم أرتشف حتى لم أتذوق مما شرب منه سقراط، كي أضع حدا للذات المتفلسفة، لكن هزمتني وأخضعتني حتى   قتلتني العادة والتعود والمحيط بي، واستسلمت للتقاليد، ورضخت للمألوف ولم أعد أتساءل أو للدقة …

أكمل القراءة »

عالم إسلامي خارج التغطية الحضارية للعصر

عمر بن اعمارة من حادثة ظهور السيدة العذراء في سماء مدينة القاهرة فوق قبة الكنيسة بعد هزيمة المجمع العربي أمام دولة إسرائيل الفتية سنة1967م،مرورا بسماء مدينة مكناس حيث حلقت الملائكة في إحدى ليالي رمضان من هذه السنة، إلى حادثة الرؤيا والحلم بكنز مدفون بسفوح جبال قرية سرغينة بإقليم بولمان: عالم …

أكمل القراءة »

من دكار إلى جاكرتا. هل يشهد العالم الإسلامي “صحوة إسلامية” ؟

  عمر بن اعمارة (المغرب) هناك انحدار وانزلاق نحو الحضيض والمزيد من المستنقعات المملوءة بالضحالة والرداءة –  في تجليات ومظاهر الصحوة الإسلامية في العالم الإسلامي “…وهذه الصحوة – أو البعث، أو اليقظة – التي نعيشها اليوم، هي صحوة عقل وفكر، وصحوة عاطفة وقلب، وصحوة إرادة وعزم وصحوة عمل ودعاوة .فهي …

أكمل القراءة »