نصوص

تربية و تعليم :تعريف

*هامات لاريح تهزها

انفلات ومسافة إبداعية محمد آيت علو الكاتب محمد آيت علو                    قَبْلَ أن ينزلَ سلَّم الطائرةِ الَّتي ستحُطُّ بمطار طَنْجَةَ بعد ساعاتٍ قليلةٍ، وقبل أن تُحاصِرهُ الكامراتُ والقَنواتُ التَّلفزِيَّةُ من كلِّ جانبٍ…انزَوى وانكمشَ قليلا مَزْهُواً بنفسهِ في آخرِ مَقْعدٍ بالدَّرَجَةِ الأُولى، وكأن لا أحدَ ينتبهُ لحضورهِ…ليكون كما يكونُ الآنَ في …

أكمل القراءة »

متاهات بين الأنا والآخر..!

يونس عاشور* رافقتُ أُُنَاساً أعرفهم مُنذُ الصِّغَرِ.. وجاورتُ جيراناً لم أعرفُ لهم ذِكرى في الكِبَرِ.. أيقنتُ أنّ غريباً يتّسمُ بصفاتٍ وخصالِ الخيرِ من سائرِ البشرِ.. تعلوا بهِ هممُ تَتجلّى في مدِّ يدِ العَونِ والكرمِ.. أجْنَاسُ من بشرٍ تُصادفهم فلا تعرفهم حقّ معرفةٍ .. لكنّ خِصال الخَيرِ تتجلّى فيهم بمعانِي الإخلاصِ …

أكمل القراءة »

رسالة ألبير كامو إلى إيريك زمور وإلى بغاة آخرين

صوفيا سولا ميشال ترجمة: الحسن علاج إن الحقيقة ، شأنها في ذلك شأن النور ، عمياء . خلافا لذلك يعتبر الكذب أفولا جميلا يبرز قيمة كل موضوع . إن كل ما يحط من قيمة الثقافة يعمل على اختزال السبل التي تفضي إلى العبودية . لا بد لي من أن أكتب …

أكمل القراءة »

حقائب الوجع…!

    محمد آيت علو محمد آيت علو                ليسَ على أحدٍ أن يعرفَ…لكنْ صار الكُلُّ يعرفُ..وانتشرَ الخبرُ كالنَّارِ في الهشيمِ..وها هو العنكبوتُ الأزرقُ ينضَمُّ إلى العيونِ النَّاقِمةِ في اتحادٍ كُلِيٍّ لا يرحَم… لم يكن منبوداً قبلَ هذا اليومِ، وكأنْ لا أحَدَ يريدُ أن يرتبطَ بهِ، أَنُكَروهُ ليتحَمَّلَ وِزْرَهُ وَحْدَهُ، تأثَّرَ …

أكمل القراءة »

هاشم صالح وسؤال التّنوير

كه يلان محمد كه يلان مُحمد  تعاني المجتمعات العربية والإسلامية من الأزمة الحضارية المركبة فالتخلفُ متغلغلُ في مفاصل النظام السياسي وبرامج التعليم وآليات القراءة للدين فإنكار هذا الواقع البائس يزيدُ من عمق الأزمة ويثقلُ الأغلال على العقول لذلك فمن الضروري تسمية الأشياء بأسمائها وعدم الهروب من مواجهة المنظومة الفكرية المتداعية …

أكمل القراءة »

الباحثة التونسية زهية جويرو: الفكر العربي المعاصر عاجز عن تصفية حسابه مع التراث بشكل علمي

كه يلان محمد أجرى الحوار / كه يلان محمد «بدل أن نمتلك التراث ونحمله معنا وفينا إلى عالمنا حتى يظل متجدّدا، أصبح التراث هو الذي يمتلكنا ويشدّنا إلى عالمه المنقضي ويحكم علينا بأن نظل كائنات تراثية»كان حقل تأويل النص الديني حكراً لفئة معينة وجاءت عملية استنباط الأحكام التي تُعتبرُ قوام …

أكمل القراءة »

سارتر: الفلسفة والممارسة

تبدو الفلسفة للبعض وكأنها وسط متجانس تنشأ فيه الأفكار وتفنى، وتبنى فيه الأنساق لكي تنهار. ويعتبر آخرون أن الفلسفة موقف ما نكون دوما أحرارا في اتخاذه . أما .لغير هؤلاء، فتمثل الفلسفة قطاعا معينا من الثقافة. وفي نظرنا، فإن الفلسفة لا وجود لها، بأي صورة تفحصناها، فهذا الظل للعلم أو …

أكمل القراءة »

فريدريك نيتشه: الإنسانُ الأَعلى

– ليست الغاية من القيم التي نضعها للإنسانية أن توفِّر لها السعادة أو اللذة أو المنفعة ، فهذه الأشياء لا تستحق أن تُطلَب كغاية ، وإنما يجب على القيم التي نضعها أن تعمل على السّمو بمستوى الإنسانية ، والارتقاء بها في سُلَّم العلاء على الحياة ، حتى نصل إلى خلق …

أكمل القراءة »

نيتشه ولو سالومي: الحب المستحيل

على الرغم من كون تجربته الإيروتيكية ضئيلة للغاية ، فإن نيتشه قد أطلق على نفسه لقب “أول عالم نفس بالمؤنَّث الخالد”. هذا التأكيد أثار حفيظة النسويين اللذين هاجمهم بعنف في مجمل كتاباته. هذا الهجوم لم يكن بدافع كراهية راديكالية للنساء ، وإن كان لا يخلو من شيء منها ، بقدر …

أكمل القراءة »

التطرف ..إستحالة لإنسانية ممكنة

 إيمان بلعسري   الموت حذث ميتافيزيقي يقطع الصلة مع الوجود نحو العدم ، هو نهاية للخيارات ونقطة انتهاء لكل المشاريع اليومية ؛ يقول جاك دريدا :”كل إنسان يموت يحمل رحيله توقيعا للعالم باسمه ” ، في هذه الحالة الموت / العدم حالة وشيكة من اختلاق معنى وانطباع غير مسبوق . في …

أكمل القراءة »