نصوص

تربية و تعليم :تعريف

فتحي المسكيني: كيف يكون إيمان الأحرار؟

مقدمة ترجمة كتاب كانط، الدين في حدود مجرد العقل (بيروت: جداول 2012) فتحي المسكيني إذا كان ثمّة شيء يحقّ للإنسان الحديث أن يفخر به على سائر البشر السابقين فهو إيمانه العميق بالحرية؛ بأنّه كائن حرّ لا يدين بقدرته على التفكير بنفسه ومن ثمّ على إعطاء قيمة خلقيّة لأفعاله أو لمصيره …

أكمل القراءة »

ادغار موران: مصدر الشعر

ترجمة: يوسف سليم سأحاول الدفاع عن الأطروحة التالية: يكمن مستقبل الشعر في مصدره ذاته. لتحميل المقال في صيغة PDF مصدر الشعرتنزيل ما هو هذا المصدر؟ يستعصي إدراكه لأنه مصدر يضيع في أعماق الإنسان، كما في أعماق عصور ما قبل التاريخ، هناك حيث انبثقت اللغة، في أعماق هذا الشيء الغريب الذي …

أكمل القراءة »

عندما يتحول الأديب إلى فيلسوف

رواية أشياء غير مكتملة لمحمد بدازي نموذجا محسن وحي باحث في الفلسفة بداية أؤكد أنني لن أقدم في هذه القراءة نقدا أدبيا للرواية، أعتبر نفسي لست أهلا لذلك، فهذه المهمة موكولة للمختصين في النقد الأدبي، وإنما سأقدم فقط قراءة متواضعة حول البعد الفلسفي في الرواية، إنطلاقا من فرضية مضمونها أن …

أكمل القراءة »

هاروكي موراكامي: من الفقاعة إلى الزبد

بقلم : طوشيو طاكيموطو يجسد الروائي خيبة الأمل الناعمة والذي فهم جيدا بلده في غضون الثمانينات من القرن الماضي ، على امتداد مابعدالحداثة الغربية . ترجمة : الحسن علاج توجد أعمال هاروكي موراكامي (Haruki Murakami) مترجمة في كل مكان ، من  أوروبا إلى كوريا ، من البرازيل إلى روسيا . …

أكمل القراءة »

جان جيونو: ثلاث قصص

يوسف سليم (1) اليد كان الصباح. عندما غادرت البلدة، كان الفجر، بالكاد، مثل قطرة ماء. وكانت تسمع همهمات كل الينابيع. استقبلت أولى أشعة الشمس وأنا أصعد منتصف التلة. وها أنا أجلس على المنحدر، الآن، ويتناهى إلى سمعي وقع خطوات تنزل على الطريق. من يكون هذا المبكر قبلي؟ كانت الخطى النازلة …

أكمل القراءة »

*هامات لاريح تهزها

انفلات ومسافة إبداعية محمد آيت علو الكاتب محمد آيت علو                    قَبْلَ أن ينزلَ سلَّم الطائرةِ الَّتي ستحُطُّ بمطار طَنْجَةَ بعد ساعاتٍ قليلةٍ، وقبل أن تُحاصِرهُ الكامراتُ والقَنواتُ التَّلفزِيَّةُ من كلِّ جانبٍ…انزَوى وانكمشَ قليلا مَزْهُواً بنفسهِ في آخرِ مَقْعدٍ بالدَّرَجَةِ الأُولى، وكأن لا أحدَ ينتبهُ لحضورهِ…ليكون كما يكونُ الآنَ في …

أكمل القراءة »

متاهات بين الأنا والآخر..!

يونس عاشور* رافقتُ أُُنَاساً أعرفهم مُنذُ الصِّغَرِ.. وجاورتُ جيراناً لم أعرفُ لهم ذِكرى في الكِبَرِ.. أيقنتُ أنّ غريباً يتّسمُ بصفاتٍ وخصالِ الخيرِ من سائرِ البشرِ.. تعلوا بهِ هممُ تَتجلّى في مدِّ يدِ العَونِ والكرمِ.. أجْنَاسُ من بشرٍ تُصادفهم فلا تعرفهم حقّ معرفةٍ .. لكنّ خِصال الخَيرِ تتجلّى فيهم بمعانِي الإخلاصِ …

أكمل القراءة »

رسالة ألبير كامو إلى إيريك زمور وإلى بغاة آخرين

صوفيا سولا ميشال ترجمة: الحسن علاج إن الحقيقة ، شأنها في ذلك شأن النور ، عمياء . خلافا لذلك يعتبر الكذب أفولا جميلا يبرز قيمة كل موضوع . إن كل ما يحط من قيمة الثقافة يعمل على اختزال السبل التي تفضي إلى العبودية . لا بد لي من أن أكتب …

أكمل القراءة »

حقائب الوجع…!

    محمد آيت علو محمد آيت علو                ليسَ على أحدٍ أن يعرفَ…لكنْ صار الكُلُّ يعرفُ..وانتشرَ الخبرُ كالنَّارِ في الهشيمِ..وها هو العنكبوتُ الأزرقُ ينضَمُّ إلى العيونِ النَّاقِمةِ في اتحادٍ كُلِيٍّ لا يرحَم… لم يكن منبوداً قبلَ هذا اليومِ، وكأنْ لا أحَدَ يريدُ أن يرتبطَ بهِ، أَنُكَروهُ ليتحَمَّلَ وِزْرَهُ وَحْدَهُ، تأثَّرَ …

أكمل القراءة »

هاشم صالح وسؤال التّنوير

كه يلان محمد كه يلان مُحمد  تعاني المجتمعات العربية والإسلامية من الأزمة الحضارية المركبة فالتخلفُ متغلغلُ في مفاصل النظام السياسي وبرامج التعليم وآليات القراءة للدين فإنكار هذا الواقع البائس يزيدُ من عمق الأزمة ويثقلُ الأغلال على العقول لذلك فمن الضروري تسمية الأشياء بأسمائها وعدم الهروب من مواجهة المنظومة الفكرية المتداعية …

أكمل القراءة »