الرئيسية / تربية و تعليم / الفلسفة للأطفال / جمعية التنمية للطفولة والشباب  – المكتب المركزي

جمعية التنمية للطفولة والشباب  – المكتب المركزي

بيان
مرة أخرى يشهد واقع الطفولة المغربية إحدى أبشع وجوه الدوس على كرامتها وحقها في الصحة والسلامة البدنية والأمان الشخصي من خلال ماوقع باولاد عياد بنواحي الفقيه بن صالح حيث تعرضت طفلة قاصر لأشكال متعددة من العنف الجسدي والجنسي والنفسي تجلت في الإختطاف والإغتصاب الجماعي والوشم على الجسد والحرق و الكي من طرف عصابة متكونة من ثلاثة عشر شخص.
إن هذه الجريمة النكراء والمدانة من طرف كل الضمائر الحية والإطارات الغيورة على طفولتنا بما فيها جمعية التنمية للطفولة والشباب، فإن كانت تدل على الاستهتار بحقوق الأطفال المغاربة واستمرار التمثل الإجتماعي السلبي لقضايا الطفولة، فإنها تؤكد بالملموس وبما لايدع مجالا للشك فشل الخطط والبرامج والإستراتيجيات الرسمية في صيانة حقوق الطفولة المغربية من كل أنواع المعاملات القاسية والعنيفة والحاطة بكرامتها رغم الشعارات المستهلكة في هذا الشأن.
إننا في جمعية التنمية للطفولة و الشباب، إذ ندين بشدة هذه الجريمة النكراء ، نعلن عن مايلي :
– تضامننا المطلق مع الضحية وأسرتها وكل الأطفال المغاربة ضحايا التهميش والعنف وسوء المعاملة والتشغيل والإقصاء الإجتماعي
– نطالب بمحاكمة الجناة وتوقيع اقصى العقوبات بتطبيق فعلي لقانون 103 -13 وأن تتحمل المؤسسة القضائية مسؤوليتها وكل خلايا العنف في التكفل بالضحية.
– كما نطالب بان تخضع الضحية للمرافقة الصحية والنفسية كما هو منصوص عليها في القانون.
– نجدد مطالبتنا الدولة المغربية بفتح حوار وطني حول أوضاع الطفولة المغربية من خلال إشراك فعلي للإطارات الجمعوية الجادة والعمل على بلورة مدونة تشريعية خاصة بالطفولة تنسجم مع روح المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وخاصة اتفاقية حقوق الطفل
جمعية التنمية للطفولة والشباب
المكتب المركزي

شاهد أيضاً

الأمير والداهية: جديد محمد شوقي الزبن

قريباً: “الأمير والداهية: ثقافُ السياسة والأخلاق”. من التقديم:  الأمير والداهية استعارتان لشخصيتين هما نيكولا مكيافيلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *