اعتذار

 عبد الجليل ولد حموية

اعتذر للريح

لأنها لم تحمل حبوب لقاحك

إلى حيث ينبغي

اعتذر للشمس

لأنها تكسرُ شرنقتك الليلية

كلما نادى المنادي:

هيت لك

اعتذر للمطر

لأنه لم يغسل الدمع

ولم يلمع الخيبات

لتبدو جميلا داخل المرآة

وتتحرش الحياة بك

اعتذر للربيع

لأنه لم يأخذ

شعراءه الموسميين

وتركهم أطلالا

ليذكرك بشاعرة تعتقلك

بين صدر القصيدة وصدرها

اعتذر للفراشة

لأنها ماتت

قبل أن تترك أثرها عليك

فاكتفيت بخاتم أحمر شفاه

فوق الوريد

وبعض النبيذ الرديء

المعتق في الشفاه

لعله يذهب ظمأك

اعتذر للشعر

لأنه لم يقتلك

عندما شنقت نفسك

بين الاستعارات

واستنزفت مخزون الجمال

تلاحق جائزة غبية

تفقدُك قيمتك

اعتذر للرواية

لأن السرد جف فيها

عندما ذكرتك

وحُكمت ظلما باغتيال البطل

فسجنك السؤال:

أنت خلقته أم هو الذي خلقك؟

اعتذر للقصة

لأنها اختزلتك إلى مجرد حدث

وانتهت بلا خاتمة

تخلصك من أوهامك

اعتذر لشفتيك

لأنهما ارتعشتا

لحظة الإفصاح عن حب

و مر التاريخ بمرارة

لتكون امبراطور الحسرة

اعتذر لعينيك

لأنهما لم تشاهدا قبلة

ناضجة على شفاه مهجورة

وشاهدتا لغما في الحكاية

انفجر اللغم داخلك

قبل اللغم تحت أقدامك

اعتذر لنفسك

لأنك لم تكن أنت أنت

عشت تتنقل بين الذوات

فنسيت كيف تعود إليك

اعتذر لكل من صاح

في وجهك: ويحك

لأنه قتل فيك شيئا خفيا

اعتذر للسماء

لأنها تجاهلت دعواتك

كي تبيعك الزقوم في الهناك

وتملأ الفراغ بين الجمرات بك

اعتذر للحياة

كأنك تعيشها بكل أوهامها

توهم للحظة أن الوجود

يسعى لإرضائك

وعش الموت

كحقيقة مطلقة

بلا اعتذار يمنعك من الاعتذار

لخيالك…

من أرشيف الكاتب:

الملَك الشيطان

الكاتب: عبد الجليل ولد حموية كنت صغيرا، أو هكذا كانت تعتقد والدتي، بالرغم من أنني أعرف طريقة توالد النمل، وعدد شعيرات لحية الشيطان، لكنني كنت أبدو صغيرا، هكذا يقول الجميع، حتى طيابة الحمام تمنحني «laissez-passer» لاقتحام حمام النساء بسبب نحافة جسمي، قصر قامتي وملامحي الطفولية، وبما أن أغلبية نساء الحي …

أكمل القراءة »

أحمدُ الله كبغل مؤمن

عبد الجليل ولد حموية أستيقظ قبلي، أتحداني وأتحدى مدينة لا تستيقظ، هنا تنتهي الأحلام، هنا ينبثق من بين النفايات كل يوم مناضل (خبزي)، لا شيء يتغير، فقط لون الفرسين وسط المدينة يبهت كل يوم، والتجاعيد تنمو في وجه أمي، وتلك الساعة تذكر الحالمة ألا عريس خلف الباب بل جحيم كامل …

أكمل القراءة »

شاهد أيضاً

  نظرة موجزة حول رائد المقالة الحديثة “ميشال دي مونتيني”

بقلم الباحث عبد الرحيم أمعضور  منذ ان بدأ الكتابة ، حاول مونتين أن ينخرط وبشكل صارم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *