الرئيسية / ترجمة / الترجمة في بلدان المغرب العربي: الواقع والمعيقات

الترجمة في بلدان المغرب العربي: الواقع والمعيقات

ينظم مختبر السيميائيات وتحليل الخطابات الأدبية والفنية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك الدار البيضاء بشراكة مع المركز الثقافي لعين حرودة اللقاء الثالث حول تجليات الفكر المغاربي:

محور اللقاء الثاني: “الترجمة في بلدان المغرب العربي: الواقع والمعيقات”، وذلك يوم السبت 12 ماي 2018 بالمركب الثقافي عين حرودة.

09.30 – الجلسة الافتتاحية برئاسة عبد العلي معزوز

كلمة مدير مختبر السيميائيات – كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك؛

كلمة مدير المركب الثقافي عين حرودة؛

كلمة جهة الدار البيضاء السطات؛

كلمة المجلس البلدي

10.00 – 12.30 – الجلسة العلمية الصباحية برئاسة عبد القادر عيساوي:

10.00 – 10.30 – أحمد الصادقي (جامعة محمد الخامس): الترجمة والاستشراق في المغرب العربي: ترجمة كتب التصوف؛

10.30 – 11.00 – رشيد بن سيد ( جامعة ابن طفيل):  ترجمة الفكر الفلسفي في المغرب العربي؛

11.00 – 11.30 – عمر بوساحة ( جامعة الجزائر 2): واقع الترجمة في الجزائر؛

11.30 – 12.30 – مناقشة

15.30 – 17.30 – الجلسة العلمية المسائية برئاسة السعيد لبيب (جامعة أبي شعيب الدكالي – الجديدة)

15.30 – 16.00 – فؤاد الصفا (مركز ايديا للدراسات): الترجمة: لغة الآخر.

16.30 – 17.00 – عبد اللطيف محفوظ (جامعة الحسن الثاني): خصوصيات الترجمة الأدبية بالمغرب العربي؛

16.00 – 16.30 – العلوي رشيد (أكاديمية الدار البيضاء): أثر الترجمة في الدرس الفلسفي.

17.00 – 17.30 – مناقشة.

 

شاهد أيضاً

منطق الإرهاب، ترجمة يوسف اسحيردة

لا يجب علينا تحميل الأديان أكثر من طاقتها. الديانات لا تحتكر لوحدها العنف، الذوغمائية والتعصب. الأجدر بنا أن نفكر قليلا في الدروس المستقاة من تاريخها الطويل والمؤلم: بوسعنا فعل الشر أيضا في سبيل الخير، وحتى أن نسمح، عن طيب خاطر، بأسوأ السيناريوهات، في سبيل خير، من المفترض، أنه مطلق...الأنانية، رغم أنها الأكثر انتشار، فهي لا تشكل مصدر خوف إذا ما قورنت بالتعصب. قليلون هم من يقدمون على القتل بدافع مصالح شخصية. في نهاية المطاف، ما الذي سيجنيه المرء من ارتكاب المجازر؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *