الرئيسية / فكر وفلسفة / شاشة / كانط وسؤال الدين مع بزوغ الحضارة الأوروبية

كانط وسؤال الدين مع بزوغ الحضارة الأوروبية

“إن دينا يعلن الحرب على العقل سوف يصبح مع مرور الزمن غير قادر على الصمود أمامه” (إمانيول كانط)
يقدم سائد دزدار مقدم برنامج “العقل زينة” في هذا الشريط قراءة مختصرة لكتاب الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط “الدين في حدود العقل” طارحا مجموعة من الأسئلة التي قد توجه القارى إلى الإقبال على هذا الكتاب المهم خصوصا في هذه المرحلة التي أصبح فيها العالم يعيش علة وقع الاقتتال والحروب ويعرف الكثير من المآسي باسم الأديان والصراعات الطائفية.
فما العلاقة الممكنة بين الدين والعقل ؟
هل يمكن الحديث عن دين عقلي أصيل لا يتعارض مع مبادى المواطنة والحرية والكونية؟
ما معنى أن تكون متدينا ومؤمنا عن حرية عقلية وليس مجرد فرد مكره على الإيمان أو مؤمنا بناء على انتماء ثقافي أوعلى انتظارات طوباوية تأتي بعد الموت ؟
إذا كان هناك عقل واحد ومبادئ كونية واحدة فلما لا يكون هناك دين واحد يوحد البشرية ؟ وكيف نصل إلى هذا الدين ؟
كيف ينظر كانط إلى مختلف العقائد والاديان النظامية التي يتدين بها الناس عبر العالم ؟
وكيف ننتقل من دين الشعائر إلى دين عقلي كوني؟

شاهد أيضاً

رسائل ضيعها البريد: الرسالة 13

ثائرة عقرباوي – أديبة فلسطينية النص الصوتي أسفله. الشتاء هنا فيلسوف حنين، ولا أخفيك أنني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *